المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : l|¦|l فــــديـــت الـمـــوت لــو يــدري l|¦|l


غروب وشروق
24-04-2008, 07:29 PM
السلام عليكم
..

ورديت لكم بقصه يديده وانشاءالله تعجبكم القصه
ابييه ترا القصه عذاب صج رووعه
تفضلووو الجزء واذا شفت في
ردود حطيت اجزاء
^_*

قـــــــــصــة : فــديـــت الــمـــوت لـــو يـــدري
لـلــــكاتــبـة : بـــــــنـــ الــــبـــــــحـــــــــر ــــت

..........

فديت الموت لو يدري (( 1 ))

أحمد : خالد الحق على اختك بتتخبل اليوم
خالد : خير بلاها ...
أحمد : يالسة مجابلة النت من البارحة تتريا نتيجة الثانوية
خالد : هههه يا حليلها .... هي ذكرتني شو النتيجة ..
أحمد : بعدهم ما ظهروا النتيجة
ولا شوي صاروخ ياي صوبهم ..
خالد : بسم الله ... ايييه بلاج انتي
نوف : شو اسوي النتيجة بعدها ما ظهرت ... اووووووووووووووووه
أحمد : يوم اقولك خبلة ما تصدقني
نوف : اييييه شو خبلة انت ... والله اني زايغة من النتيجة
أحمد : لا حووووووووول
نوف : اوييييه اخاف ارسب
خالد : هههه لااطمني .. اللي شراتج ما يرسبون
نوف وهي مادة البوز : ليش انشاء الله شو شايفني
أحمد : خخخخخ مصرية رقم واحد
وتفر عليه المخدة اللي فوق الكنبة
أحمد : اوووه نوفووووووو حلي عن سمانا .. هب متفجين حقج
نوف ودموعها في عيونها : خالد شوفه ... يعني وين تباني اروح .. تراني مالي غيركم .. امايا بروحها تعبانة وهذي في حجرتها منسدحة ... وابويا من يوم انولدت انا ما شفته شرات الناس اللهم اقل عن 15 مرة .. وانتو ما تبوني ... اووف وين تبوني اسير ... ويييييييين .. انتو ما تحسون فيني ... ياليت عندي اخت تحس فيني وتسمعني ...
وراحت تربع لحجرتها وهي تقول انتو ما تحسون فيني وانتو ما تحسون فيني

خالد : ياربي منك يا أحمد ها وقتك تزعل فيه البنية
أحمد : خالد ..
خالد : يلا نش .. نش راضها يلا ... حرام عليك هاي رمسة تقولها لها
أحمد : انزين خلاص بس لا تزاعق
ونش أحمد لحجرة نوف ودق الباب

أحمد : نوف فجي الباب .. برمسج
نوف : .......
أحمد : نوفاني يلا عاد
نوف : .................. ما باااااااااااااااااااااا
أحمد : نووووووووووف أنا احمد ... نوفااانييي
بعد ثواني فجت الباب
كانت منزلة راسها عسب اخوها ما يشوف دموعها ... وكانت خصلة من شعرها نازله ورفعها بايده ..
أحمد : امممممم نوف والله ماكان قصدي اكدر خاطرج .. تراج عذبتيني انتي ... ابا النتيجه وما ظهروها ... اووه .. يلا عاد .. ضحكي .. انا احمدوو ... احمد حبيبج ولا خلاص استغنيتي عني
نوف ابتسمت : لالا يعني لازم اتكدر خاطري .. و ..
أحمد : يلا بس عاد عن الغلاسة ... بعدين اذا امااايا درت انج اتصيحين بتحاتي
نوف : هي صدق امايا حليلها نامت ... وهي بعدها تعبااانة ..
نست نوف ان احمد ضايقها هي دووم حد يزعلها تتضايق شوي وترد عاااادي كنه ما صار شي

بعد دقايق
خالد : نوف .. نوفاني
وربعت صوب اخوها
نوف : خير بلاك اتزاعق
خالد : تعالي ربيعتج عالتلفون
نوف شلت السماعة منه : الووو
خلود : هلا والله بشيخة الخزنة ..
نوف : هلاااا بج زووود
خلود : اشحال النتيجة وياج
نوف : على طول نقزتي اشحال النتيجة ... بعدني ما دريت
خلود : لا والله العالم درا وانتي بعدج
نوف : انزين انا شلي هم اللي ما ظهروا النتيجة
خلود : صباح الليل يا حلو .. حبيبتي انا حصلت عنتيجتي بــ %95 .. الحمدلله والفال لج انشاء الله شوفي .. بتحصلين النتايج في جريدة الاتحاد الصفحة الرئيسية
نوف : واااااااااااي يالخوخة صدق الف الف الف مبروووووووووك حياتي .. والله انج تستاهلين
خلود : الله يبارك فيج حبيبتي .. الا انتي صدق ما دريتي إن النتايج ظهرت
نوف : لا والله .. بشوف الجريدة الحين
خلود : اوكي باااي
نوف مع السلامة

صكرت نوف من ربيعتها وربعت صوب اخوها خالد اللي كان مسوي عمره يقرا الجريدة بيده وهو كان يسمع اخته وهي ترمس ربيعتها .. ( خخخخ طلع هب هين هالاخ )

نوف : خلوودي حبيبي هات الجريدة اللي حذالك
خالد : ايييه ما تشوفيني اقراها
نوف : وييييه مثقف عاد الريال .. عطني اياها انت تقرا الرياضية عطني الثانية ..
خالد : الصفحة الرئيسية
نوف : هي
خالد : اندوووج
وفجاة سمع صريخ نوفو
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي ما أصدق ....... بسم الله علييييييييييييييييي ... خلودي الحقنييييي ... الحين بيغمى علييييييييييي .......... وااي واااااي ياليت الارض تنشق وتبلعني عسب اصدق المكتوب هني ........
خالد : اييييييييه يالصقعة بلاج انتي
نوف : شوف شوف شوف هني .. ما اصددددق ....... ها اخويا شفت الشطارة
خالد من فرحته نش زعق في البيت ولوى على اخته
خالد : فديييييييييييييتج يالغلا انتي .. واخيرا بترفعين راس اخوج
نوف : هههههههه احس اني بحلم وما با اصحى منه
وطب عليهم أحمد ..
أحمد : هااااااااا طحت عليييكم .. شو تسوووون ... ماشاء الله على اخواني .. مسويييين فلم هندي هنيييييه ..
خالد : تعال يا بو شهاب .. تعال بارك للقمر اللي جداك يابت %97 ..
أحمد : شووو .. نوفاني صدق ... صدق والا شووو
نوف وأونها عااد : هي صدق
أحمد : هههههههههه فديت روحج انا ..
وسار مسك ايدينها وباسها على خدها .. وخالد لاوي عليها من ورى وهو يغمز لأحمد ..وهي تتطلع باخوانها وحست بأنها محتاية لأبوها بس كتمت هالشي بس اخوانها فهموها .. وغصبن عنها نزلت دمعة من عيونها
نوف : الله لا يحرمني منكم قولو آمين
أحمد وخالد : آآآآآآآآآآآآآآآمين
أحمد : بس عاد لا تصيحين
خالد : افااا نوفاني اتصيح ...
نوف : لالالا ما صيح
لوى عليها خالد اكثر وشدها لحضنه وأحمد شد على ايدها وباسها على خدها ثاني مرة : فدييييييييييييييييييييييييييييت بنت الدروع
نوف : ايييييييه يالذئاب بسكم عاد كسرتوا ضلوعي
أحمد وخالد وهم يشدون أكثر : هههههههههههههههههههههههههه

خالد وأحمد ونوف واايد يحبون بعض عايشيييين في الخزنة بالعين مع امهم .. وهي حليلها واااااااايد تعبانة بقلبها لأنها حرمة كبيرة بالسن .. تعبت واااااايد بعد ما هجرها ريلها وترك العيال في جبدها.. وهي اللي ربتهم من وهم صغار ووااااااااايد متعلقين فيها اكثر عن ابوهم ( حارب أحمد الدرعي ) عمره ما يلس وياهم شرات الآباء .. وما يهمه حد كثر شغله .. هو زين لو بالشهر شافهم مرة لانه ساكن دبي وعنده هناك بيت صغير

خالد 25 سنة .. ويشتغل موظف في الدايرة الاقتصادية
أحمد 23 سنة .. ويشتغل في اتصالات العين قسم المحاسبة
نوف 18 سنة .. واااايد كيووت ومدللة بين اخوانها وفاقدة حنان ابوها بالمرة شرات اخوانها مع هذا تحب ابوها وتحترمه عكس أحمد اللي اسلوب ابوه ما يعيبه ابدا
خـــــــــــــــــــالــد ونــــــــــــــــوف هم ابطال قصتنا من بعد أحـــــــــــــمــــــــــد

أحمد : نوفاني حبيبتي .. بشرتي الوالدة
نوف : لا الحين بسير لها
وربعت لحجرة امها
نوف : اماياااااااااااااااا امااااااااااااااايا باركيلييييييي
ام خالد : نوف بسم الله عليج بلاج امييي
نوف : امايا باركيلي نجحت ..نجحت .. نجحت ويبت %97
ام خالد : وه فديييييييييييييييييييييييييييتج يالغالية .. فدييييت روووحج ياامييييي .. صدق حبيبتي
نوف : هي امايا هي صدق .. يلا عاد ما وصيج .. حطي ايدج في مخباج وهاتي هديتي
ام خالد : واااااااااااااااايه انتي ان بغيتي عيوني برخصها لج ..
نوف : فديت العين وراعيها .. يعله ربي يطولنا بعمرج و ...
ام خالد : ويييه نوفو .. خلاص فديتج ترانا عيزنا ..
نوف : لا والله بعدج شباااااااااااااب
ام خالد : فديتج غناتي .. ههههه تعالي عندي تعالي
نوف ربعت لأمها حبتها عراسها وطاحت في حضنها وعاد ماشي رمسة الحين قامن يصيحن ... ونوف صدق استسلمت لحضن امها ...
ام خالد : يعلني اشوفج عرووس بس خلاص ما بقا للعمر شي .. نوف سمعي اللي بقوله ولا تقاطعيني .. أنا يا اميي شرات ماتشوفين انهد حيلي وما اقدر اسويلج انتي ولا اخوانج اكثر من اللي سويته لكم .. إذا ابوج بعد عنكم خليه .. ما عليكم منه .. نوف اذا مت انا انتي بتكونين ام لأخوانج .. ما باج تقصرين عليهم بشي .. اباج تعطينهم كل اللي يبونه .. صدق انتي اصغر عنهم .. لكنج الحين حرمة بيت .. والله يوفقج انتي واخوانج
نوف حضنت امها اكثر وهي تصيح : بسوي اللي تبينه .. بس لا تقولين جذه مرة ثانية .. ترى والله بزعل منج ..
ام خالد : فديييييتج انا .. كله ولا زعلج غناتي ..

خالد : أحمد شو رايك نفاجأ نوف بشي بمناسبة نجاحها ..
أحمد : اوكي ..
خالد : ونعزم قوم عمي وخلاف نروح جبل حفيت كلنا
أحمد : ههههه .. انت ما عندك الا جبل حفيت .. حشاا من قلة الأماكن ... عاد عقب لو نسير دبي احلا .. انت تدري ان نوف تموت على دبي
خالد : خلاص عيل دق على ماايد ولد عمي وقوله يخبرهم والعزيمة بتكون باجر انشاء الله ..
أحمد :خلاص تم .. اسكت الحين عسب ما تسمعك نوف .. خلها مفاجأة ..
خالد : انزين وو ... ابوياا
أحمد ضحك ضحكة استهزاء : الله يهديك يا خويا .. ابويا تراه لو يبانا يدل الدرب .. هو اصلا من متى مهتم فينا ولا يسأل عنا .. حتى بنته الوحيدة ما درا عنها بدت امتحاناتها ولا خلصت .. هذا ابو هذا ..
خالد : أحمد استح ع ويهك ... مهما صار تراه ابونا وله الحشيمة والكرامة
أحمد : ااااه الله يهديه بس


اليوم الثاني
يوم اليمعة
بعد صلاة الظهر
كانو قوم عمهم عندهم .. وهم اصلا من اليحر
عمهم ( مبارك أحمد الدرعي ) ريال والنعم فيه واااااايد غير عن اخوه وما يحب يندمج وياه واايد .. بس يحترمه كونه اكبر عنه .. ويحب عيال اخوه الثلاث .. وحرمته سنعة واايد ونوف تفضلها من بعد امها لان معاملتها شرات معاملة ام نوف للعيال .. وعندهم
مايد 23 سنة .. فاتح له مكتب لبرمجة كمبيوترات ..
العاش 20 سنة .. تدرس السنة الثانية في جامعة العين تخصص احياء

أحمد : نوفاني .. ما شوفج مستانسة عسب هالمفاجأة الحلوة
نوف : ها ..
العاش : لالا .. البنية هب ويانا
نوف : لا .. بس
أحمد حس بشي فيها : نوف حبيبتي شفيج
نوف : بصراحة .. انا .. مــ .. مفتقدة ابويــا ..
أحمد : لا حووووول .. نوف اسميج عيارة .. تدريبه ابوي دومه مشغول وابصم لج بالعشر ان اتصل وباركلج بالنتيجة .. والله ما يسوييها .. وان سواااها ( وهو يأشر على لحيته ) ما تكون هاي لحية ريال
العاش : بس عاد يا أحمد ..
خالد : ايييه .. انتو هنيه بعدكم يالسين .. الكل يترياكم بالسيارة .. وحضراتكم
أحمد : يالله عليك .. ياييييييييين
نشو كلهم وراحو صوب السيايير ..
قوم مايد بسيارتهم وخالد بسيارتهم

وصلو جبل حفيت ونزلو وفرشولهم الحصير بمكان عجيييييييييب .. البنات بصوب والشباب بصوب ...
وطبعا نوف وصلتها الهدايا قبل ما يظهرون من البيت من امها واخوانها ومرت عمها وعمها والعاش ومايد .. وكانت وااااااااااااايد مستانسة

بعد الغدا ..
نشو الشباب يتمشون شوي
خالد : خلاص بعد صلاة العصر بشوي بنروح دبي ..
مايد : دبي ... ليش الأخ متوله على ابوك
خالد : هه لا بس قلنا بنسوي مفاجأة لنوف وبنوديها دبي وكلنا وياها ..
مايد : اهااا ..
خالد : إلا تعال عمي وين ..
مايد : بلاك نسيت ان بويا في المانيا عسب شغله اللي ما يخلص ويمكن يرد بعد كم يوم ..
خالد : ايوااا يرد بالسلامة انشاء الله
مايد انتبه على أحمد اللي يمشي وياهم وهو بعالم ثاني
مايد : أحمد .. احمد .. حموووووووووووود
أحمد : ها .. اشفيكم .. اشصاير
خالد : لا الحبيب هب ويانا
أحمد : لا بس كنت أفكر
خالد : بشوو
أحمد : اووووووف بشغلي
مايد : خخخخخخخخخخخخخ وها تسميه شغل
أحمد : ليش عمري بلاه شغلي ... بس هي والله مليت منه ..
مايد : قلنالك بعد ما ظهرت بنسبة اوكي من الثانوية ادخل الجامة .. بس انت ما طعت ..ماصرت شراتي انا ..
أحمد : وععععععع هب مصدق اظهر من المدرسة .. تباني اسير الجامعة .. شرات بعض كلهم دراسة

بعد صلاة العصر
مايد خذ امه ومرت عمه ووداهم بيت عمه لانهن ما يحبن الحواطة وما فيهن على روحة دبي
وبعدها رد للشباب والبنات
وتحركو كلهم صوب دبي .. خالد ونوف والعاش بسيارة واحمد ومايد بسيارة

والبنات بعدهم ما عرفو وين سايرين
ولين شافو الدرب اللي يودي لدبي
طاااااااااااااااارت نوف من الفرح
والعاش كانت فرحانة بس كان ودها تكون ويا احمد .. لأنها من وهي صغيرة وهي ميتة باللي اسمه احمد .. ما تنلام .. الجمال اللي عليه .. يطيح الطيييييير من السما
بس بالنسبة لأحمد يعتبرها شرات اخته نوف .. وعمره ما حس انها تحبه .. وهي خايفة تقوله وتلمحله بهالشي .. تباه بروحه يعرف الحب وما تبا تضغط عليه عسب يحبها

يتبع >>

Kookai
24-04-2008, 09:58 PM
الله يعطيج العافيهـ ,,

ويلااا حبوبهـ كملي القصهـ ,,,

*104*

katreen
24-04-2008, 11:33 PM
مـ ـــشــ ــكورهــ حبيبتيـــ


يعطيج الله الف عافيه


....آنتظر التكمله بشوووق...



....katreen^.^

غروب وشروق
26-04-2008, 01:09 AM
الله يعطيج العافيهـ ,,

ويلااا حبوبهـ كملي القصهـ ,,,

*104*



يسلموووو ياقلبي علي مرورج
^_^


لج الاجزاء


أختج
غروب وشروق

غروب وشروق
26-04-2008, 01:11 AM
مـ ـــشــ ــكورهــ حبيبتيـــ


يعطيج الله الف عافيه


....آنتظر التكمله بشوووق...



....katreen^.^



يسلموووو ياقلبي علي مرورج
^_^


اج الاجزاء

أختج
غروب وشروق

غروب وشروق
26-04-2008, 01:13 AM
فديت الموت لو يدري (( 2 ))

في مركز بن بطوطة
دخلو البنات لمحل فيها تنانير وبديات ..
والشباب شافو ربعهم وروحو يسلمون عليهم ..
وكانو في اثنين شباب يتغزلون في البنات ..
واحد منهم : ها خوي اشرايك بالكواكب اللي حذالنا
الثاني وهو يغمز لربيعه : آآآخ فديييييييتهن والله .. بس مب طايعات يشلن الغشوة ..
ارفعي الغشوة عن الوجه المنير .. دعينا نصور وجهك يا ملاك
العاش بصوت واطي : نوفو خلينا نظهر من المحل هذيلا يتغزلون مب جايفين خير
نوف : ما عليج منهم لا تعبرينهم
سمعو الشباب اللي قالته نوف ..
... : فديت هالحس والله
وتقربو من البنات اكثر واكثر .. حتى اذا اي حد شافهم بيقول عنهم اهل
ونوف والعاش حاولو يتباعدون لكن واحد منهم تجدم البنات ومنع عنهم المشي

أحمد الوحيد اللي انتبه على اللي صار .. ودش المحل وهو معصب وحالته حالة وسار للشباب الاثنين .. وهو يتطلع فيهم : خيييييير
......... : بلاه هذا ..
......... : هههه مادري يمكن مغلط بالعنوان أو شاف هالغزلان ويغار عليهم منا ..
أحمد هنيه صدق تنرفز ... وضرب على جتف واحد منهم : انتو حووو انا ارمسكم
......... : انزين وبعدين
أحمد : شو اللي بعدين يالسين تتغزلون بالبنات وتقولي انت وبعدين ..
......... : اقولك يالطيب .. بالذمة عاد شوف .. شوف هاي اللي ماسكة التنورة الحمرا .. بالذمة مب حلوة وتخبببل بس آآآخ خاطري اشوف ويهها ..
وكان الولد يأشر على العاش

عصب أحمد من خاطره ..وعطى الولد كفففففففف حاااااااااااار
وبدو الشباب بالظرابة .. وخالد ومايد وربعهم شافو الظرابة ودخلو المحل

والبنات واقفات ومتصنمات شرات اللوح .. خخخخ من الخوف والله

دخل سالم ربيع خالد يهدي السالفة وحاول يمسك احمد عسب يبعد عنهم .. وواحد من الشباب المغازلجية دز سالم بدون قصد لورا .... ومن قوة الدزة طاح سالم لورا وكانت وحدة واقفة وراه وطاااح عليها ...... كانت هذه نوف ... ونوف خلااااااااص انصدمت بروحها حساسة زيادة عن اللزوم وما تتحمل نقطة صغيرة من الاحراج ..
لف سالم بويهه وشاف ويه ملاااك .. كان سالم طايح على نوف .. زين ما تكسرت البنية .. فطاحت غشوتها .. يلس سالم يطالع الملاك ... مب معقولة هاي بشر ..مستحيييييييييييييل .. الله يا حلااااااااتهااااا .. فجأة حس بعمره ونش شل غطرته
سالم : ء ءنــ .. أنا آآسف ..
وماعرف شو يقول جان يظهر من المحل

والعاش تحاول تنش نوف من الأرض .. وخالد انتبه للي صار الحين يلحق سالم ربيعه اللي تفشل .. ولا يشوف اخته .. اووف
ربع لاخته : خير نوف .. تعورتي
نوف من الفشيلة حست بدووووخة ودموعهااا تطيح منها لا ارادي وعطول رفعت غشوتها : ها .. لا .. لا عادي
خالد يعرف اخته زييين : العاش دخيلج شلي نوف وظهري من المحل وياها وخلوني اشوف سالفة احمد
العاش مرتبكة وخايفة على احمد : انشاء الله

وصلت الشرطة اللي كانو في المركز وظهرن العاش ونوف اللي حاسة الارض من شايلتها من الفضيحة ....
شلو الشرطة أحمد والشباب ومايد وخالد خذ البنات وياه ..
عرفت الشرطة السالفة وحبسوا الشباب الاثنين بتهمة معاكسة لمدة اسبوعين
وأحمد رد لأهله وهم رادين العين وما اكتملت فرحة نوف لأن محد كان له مزاج لشي وخالد ملاحظ تأثر نوف بالسالفة ..

طول الدرب محد يرمس الثاني ..
كانت نوف تفكر في الشاب اللي طاح عليها لورا .. ماشاء الله عليه خبااااال .. والعاش تفكر بأحمد ..وتقول ان أحمد دافع عني لأنه يحبني .. لالا .. عيل ليش صفع الولد يوم انه كان يأشر علي ... اوووه اشدراني انا .. اوووف

وفي سيارة مايد ..
أحمد طول الدرب يسب في الشباب ومايد يحاول يسكته .. زين احمد ما انذبح بسبة الظرابة ..

وصلو العين .. عالساعة 10 بالليل
وكلن روح بيته
نوف على طول دشت حجرتها
و أحمد وخالد راحو يطمنون على امهم بس شافوها بسابع نومه وخلوها
وهم صوب الدري ..
خالد : اوف الله ياخذهم .. ما خلوها البنية تتهنى بهاليوم .. يا حليلج يا نوف ..
أحمد : إلا صدق بلاها نوفاني .. شكلها كنها وحدة صفنانة
وخبره خالد بالسالفة
أحمد : ههه حليله سالم .. أكيد ماله ويه يجابلك .. تراه مفتشل
خالد : يالله بنشوفه باجر انشاء الله ..


اليوم الثاني
على الفطور ..
خالد : اسميك سالفة انت
أحمد : صدق ياخي والله زهقت أنا
خالد : اووه يا أحمد .. خلاااص عاد .. مللتني .. ساعة تقول زهقت من الشغل وساعة أبا افنش ..
أنا اشلي تبلشني وياك ..
أحمد : اقول اسكت ... اسكت شوي .. وعطني هالصحن اللي يمك
ودشت عليهم نوف ..
نوف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
خالد وأحمد : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
أحمد : تعالي يلسي تريقي ويانا ...
ويلست نوف حذال اخوانها وهي مبتسمة ...
خالد : غريبة هب من عوايدج تنشين من غبشة جذه .. وخصوصا ماشي مدارس ..
نوف : هييي .. نشيت اصلي الفير وما يتني نومة .. يلست اقرا قرآن وبعدين سرت اسبح والحين انا جدامكم .. هذا يومي الصباحي من بعد المدارس الله يرحمها ..
خالد يهمس لأحمد : أقوول .. الحمدلله اختك اليوم غير بوااايد عن البارحة ..
أحمد : خخخ هي والله واضح واايد خخخ
نوف : اييييه انتو بلاكم تهمسون لبعض .. تحشون فيني
خالد : ههه لالا بس غريبة أمايا بعدها ما نشت ..
أحمد : شوووو ؟؟؟؟ اماايااا بعدها راقدة ..
خالد : مادري والله .. ميري .. ميري
ميري : يس سير
خالد : ماما بعدها راقدة
ميري : يس سير
أحمد : لالالالا هب من عوايدها .. نشو ويايا يمكن صار لها شي
نشو كلهم من بعد أحمد وطارو لحجرة امهم وكل واحد فيهم قلبه ناغزنه وحاس بشي غريب ..
قربو من الحجرة .. وكانت باااااااردة وريحتها كلها دخوووون روووعة .. وضوء الشمس ظاهر من دريشة الحجرة ومعطي للحجرة نور خفيف .. شافوها راقدة عالشبرية .. قربت منها نوف واخوانها يرقبونها ورا
نوف : امايااا .. امــ ..امماياا
( ماشي حركة )
أحمد بدا يخاف على امه : اماااياا يلا عاد نشي ...
( ماشي حركة )
نوف : اماااااايااا
احمد قرب من امه وشل ايدها .. حس انها خفييييييفة كانه يشووف جسد امه لكن بدوون رووح حس انه فقد الامل يسمع حس امه ..
خالد مع انه اكبرهم .. كان صدق خااايف
صرخ احمد صرخة خلت المكان بكبره يهتز : أمااااااااااايااااااااااا
لاااااااااااا ( وبدا يصيح ) اماااااااياااااااا .... اماااااااايااااا نشي .. نشي يا اماايااا .... لاااااااااااا

نوف طول الوقت تتطلع في أحمد .. بلاه هذا أكيد يمثل علينا .. هي هي اكيد يمثل .. وهي بعدها مب مستوعبة اللي يصير جداها ...: اممايا .. امااايااا
خالد رجع بخطوات متثاقلة لورا .. ولف ويهه عن اخوانه .. وضرب كفة ايده ياليدار لدرجة ان الضربة عورته فنزل على ركبه للأرض وبدا يصيح شرات اليهال وهو حاضن ايده من الضربة القوية .. ونوف تتطالع اخوانها ومب مستوعبة ..
بلاه خالد يصيح جذه ليييييش وأحمد لييش كان يزاعق من شوي وبلاه بعد يصييييييح .. افاااا اخوانيييييي أنا يصيحون .. لالا بلاهم هذيلا مب طبيعيييين .. اكيد فيهم شي

أحمد حس في نوف انها في دوااامة كبيرة .. قرب منها وهو يزحف بركبه على الأرض .. حس ان الأرض ما تقدر اتشيله .. فعلى طوول مسك جتف نوف وير عمره صوبها .. وهي بهاللحظة بس فهمت وعرفت ان خلاص امهاااا رااااحت
واستسلمت لحضن اخوها وهي تصيح صياح يقطع القلب واحمد ما يعرف يسكت عمره ولا يسكت اخته ..
شاف خالد حال اخوانه وسار صوبهم وحالته اخس بواااااايد عن حالتهم ... ومسكهم هم الاثنين ويرهم لحضنه ويلسو هم الثلاث يصيحون كنهم بروح وحدة .. آآآآآآآخ وينك يا حاارب وينك يا بوخالد عن عيالك .. وينك تشوف حالهم من بعد امهم .. من بعد حرمتك .. ويييييييينك ..

انتشر خبر وفاة ام خالد بين أهل اليحر والخزنة والعين كلها .. حتى عربانهم صوب بوظبي ودبي .. الكل حزن بفراقها .. لأنها كانت تكسب قلوب الناس بطيبتها .. وبومايد يوم درا بالسالفة رد البلاد ...
(( أنا لله وإنا اليه راجعون ... لاحول ولاقوة إلا بالله ))

كان عزا الرياييل في بيت مبارك الدرعي
والحريم في بيت ام خالد
وكانت نوف بحالة لايرثى لها .. وطول الوقت تحاول العاش ويا امها يهدونها لكن ماشي فايدة .. كانت الصدمة كبييرة وخصوصا عند عيال المرحومة الله يرحمها ..

آآخر أيام العزا
أحمد وخالد كانو متضايجين واايد ماينلامون هاي امهم وجنتهم
أحمد : خلاص خالد انا مب قادر ايلس اكثر .. ابغي اظهر مليت من مجابلهم
خالد بصووت مبحوح : ما عليه يا خوي .. كلنا متضايجين مب بس انت
أحمد والقهر ذابحنه : اووف يقهرني ابوي .. بموووت
خالد : بلاه ..
أحمد وهو يصد صوب ابوه : ماشفت ردة فعله .. كأنه ماصار شي ولا دمعة نزلت من عينه ولا هز خاطره اللي صار بامي .. عنبو قلبه من شووو ..
خالد : يعني تباه يصيح شرا اليهال .. ابويا اصلا شو ماصار مايهزه شي ..
أحمد : اووه ما علي منه انا .... إلا تعال نوف اشحالها
خالد : توني رمست مرت عمي .. وتقول بعدها تصيح وحالتها حالة ..
أحمد : فديتها والله .. خالد تراها مالها غيرنا من بعد ما توفت .. ( سكت شوي تذكر امه ) ..
خالد : ما عليه يا أحمد .. نش ويايا خلنا نيلس عند ابويا
أحمد : ما ريد
خالد : نش يا أحمد .. عنادك ما ينفعنا بشي
أحمد نش وهو يطالع اخوه : انزيييييين

بعد العزا ..
....... : يالله عيال تامروني بشي
خالد : وين يا بويا
بوخالد : مروّح دبي .. شغلي هديته من ايام
أحمد : شوو ابويا هم إلا 3 تيام بس
بو خالد : اووه الحين اشتبون .. بيزااات
أحمد قهر : لا يا بويا .. عندنا الخير الحمدلله .. بس امايا ماصار لها اسبوع من توفت .. وانت بتخلينا في الوقت اللـــ ...
بوخالد : أحمد اللي يسمعكم يقول عنكم يهال ...
أحمد وهو صبره نفذ ويا ابوه : يا بويا انا ما قصدت عمري ولا قصدت خالد .. نحن رياييل وندبر اعمارنا بس نوف ..
بوخالد : واختك بلاها ..
أحمد : مب معقولة تخلييها .. وخصوصا الحين .. هي واايد محتاية لك تراك انت ابوها...
بوخالد عصب من خاطره : احمممد .. هب انت تعلمني اللي لازم اسويه ... بعدين مب توك قايللي انكم رياييل .. خلااص ديرو بالكم على اختكم .. يلا مع السلامة

وركب سيارته وروّح عنهم ولا حتى عبرهم ..
أحمد مفول : شفته .. شفت ابوك كيف .. آآآآخ والله انه باااارد
خالد اللي كان ساكت انصدم من ابوه ورمسته لهم وطريقة جفاه : ماكنت اتوقع انه هذا ابوي انا ..

سمعت بالصدفة رمسة ابوها ..: ليش ما يحبنا ليش ليش .. عمري ما حسيت بحبه لنا .. عمري ما حسيت بحنانه وعطفه .. ليش جذه ليش قلبه جاسي .. آآخ ليش خليتيني يا اماايا ..مستحيييل ماصدق انها خلتيني .. لااا ( وصاحت صياح يعور القلب ) يعني راااحت راااحت .. خلاص رااحت .. امااياا رااحت .. لااا
سمعها أحمد ودش عليها : نووووف
لوى عليها بقوو وهي طاحت بحضنه تصيح وارتاحت بوجود اخوانها يمها .. : خلاص فديتج .. بسج صياح .. ترحمي عليهاا .. ما يجوز جذه
نوف : احمد اباا امايا .. ليش خلتني ورااحت .. لييش خلتني برووحي
خالد نقز قلبه على اخته ... سحب نوف من أحمد ويرها لحضنه : صدقيني ما راح نتخلى عنج .. اوعدج .. أنا واحمد وياج كيف انخليج بروووحج .. انتي اختنا .. بس عاد .. كافي صياح .. قطعتي قلبي ..


في بيت مبارك الدرعي
في حجرة العاش ..
والله مايستاهلون .. حليلهم الله يصبرهم انشاء الله ( وهي تصيح ) فديتج عمو والله انج غالية علينا .. عمرها ما قصرت وياناا بشي .. شو يسوي احمد الحين فديته اكيد متعذب .. ياليتني الحين ويااك
وفجأة قطع افكارها دق الباب ..: منو
....... : ممكن ادش
العاش وهي تمش دموعها : حياك مايد ..
مايد : اشحالج ..
العاش : بخير يسرك الحال .. اقول شو مقعدنك الحين هب وقت رقادك
مايد : شو شايفتني ياهل قدامج .. تعالي اشحال نوف
العاش : يا حليلها يا مايد .. متعذبة واايد بفراق امها احسها كارهة الدنيا وما فيها ..
مايد : ما تنلاام والله .. المهم .. بااجر بوديج عندها .. خليج وياها .. هي الحين محتاية حد يوقف وياها ..
العاش : خلااص ما عليه يصير خير لين باجر ..
مايد : اوكي تصبحين على خير
العاش : ونت من هله ..

يتبع >>

غروب وشروق
26-04-2008, 01:14 AM
فديت الموت لو يدري (( 3))

اليوم الثاني
راحت العاش مع مايد بيت عمهم .. والعاش دشت عطول حجرة نوف ... وحاولت تهديها شوي
نوف : كح كح كح كح
العاش : فديتج والله .. هاي الكحة الزايدة عندح كله من زوود الصياح ..اييبلج ماي
نوف : لا .. كح كح كح .. ماباا شي ..
العاش : شو ماتبين .. بسير اييبلج ماي و انا عندي حبة بندولة بتريحج شوي
نوف مبتسمة لها غصب : مشكووورة العاش .. تعبتج ويااياا واايد انتي وامج ..
العاش : نوف حبيبتي اش هالرمسة هاي . بزعل منج ترا .. انتي يا نوفوو .. مب بس بنت عمي .. ولا اختي .. انتي قلبي وروحي وحياتي .. ووو اخت ريلي هههه
نوف : هههه يا حليلج العاش .. بعدج ويا احمد
العاش : ااخ نوفو امووت فيه .. يلا برووح اييبلج ..
حبت العاش نوف على خدها وظهرت

في المطبخ ...
كان أحمد يرمس بموبايله ..
أحمد : اسمحيلي حياتي ما دقيت عليج والله اني تعبااااااان ..
....... : ما عليه فديتك انا مب زعلانه علييك .. والله اني متفهمة وضعك ..
أحمد : آآآخ بعدني احس اني في صدمة .. ماروم اصدق اللي صار لنا ..
....... : الله يصبرك يا قلبي ويصبر اخوانك .. إلا هم اشحالهم الحين
أحمد : الله يعلم .. حالتهم اخس عني بواايد .. خالد حابس عمره بدااره ونوف شرااته وكل ما شوفها تيلس تصيح وتسوي حالة ..
ماحس أحمد إلا والعاش داخلة عليه ..
أحمد : هي ... خلاص خلاص .. برمسك بعدين .. باااي
العاش في خاطرها ( أكيد هذا يرمس وحدة من خايساته .. صدق ما يستحي .. حتى فيني ما يحس .. الله يسامحك يا ولد عمي .. بس المهم اني انا احبك وخلاص ..)
العاش : سلام عليك أحمد ..
أحمد : وعلييج السلام والرحمة .. اشحالج بنت عمي .
العاش : بخير وسهالة ..
أحمد : اممم كنتي عند نوف ..
العاش : هي ..
وشلت كوب الماي وظهرت بدون ما تلتفت لأحمد .. كانت حاسة بقهر .. ليش احمد ما يحس فيني ليييش ...
أحمد : خخخ بلاها هاي اليوم العادة تمسكني من بلعومي وتطيح علي مليون سؤال .. خخخخ برايها

يفز قلبي كل ما مر طاريك فزة
يتيم شاف من تشبه امه
تذكر امه يوم كانت تناديه
وحس بجفاها يوم عيت تظمه
مرت ايام من موتها من يراعيه
والدمع ما قدر كفوفه تلمه
قلب مات من الحزن من يواسيه
في هالزمن يا ناس منهو يلمه


بعد مروور شهرين على الأحداث اللي طافت ..

هدت الحالة في بيت بو خالد .. وابوهم من ذيج المرة بس ياهم مرة وحدة وروح عنهم بنفس اليوم .. وهالشي حز بخاطر نوفاني وحست إنها وحيدة .. لكن بوجود خالد وأحمد اللي عوضوها وحاولو بكل الطرق عسب يسعدونها .. حست هي بالفرح .. وسجلوها اخوانها في جامعة العين وباقي على أيام الجامعة أقل من شهر .. في البداية ما كانت موافقة بس خلاف اقنعها احمد .. وقالها هالشي من مصلحتها فوافقت ..

على الفطور ..
خالد : يلا أنا مروّح الحين ..
نوف : ما كلت شي يا خالد ..
خالد : تسلمين نوفاني .. شبعت .. تامروني بشي ..
نوف : سلامتك الغالي ..
أحمد : ترياا بغسل ايدي وبنظهر يمييع
غسل أحمد ايده وظهر ويا اخوه ومعاهم نوف .. وصلو للكاراج وكل واحد بسيارته ..
نوف واقفة من بين السيارتين وإخوانها منزلين الدرايش ..
أحمد : يلا نوفاني .. ديري بالج ..
نوف : انشاء الله .. وانتو بعد هالله هالله بالدرب ..
أحمد : ههه اللي يسمعج الحين يقول عنا مسافرين .. هذانا كل يوم الصبح مجابلين دواماتنا ..
خالد بنظرة حلووة لنووف : فديييتها نوفاني .. دومها تحاتينا .. الله يخليج لنا انشاء الله
نوف : فدييييييت اللي يفهموني والله
احمد : لا والله وأنا ..
ضحكو على احمد وظهرو وبقت نوف بروحها في البيت كالعادة ..

من بعد ما توفت أمهم صارت نوف الكل بالكل .. مع إنها أصغر وحدة لكن أحمد وخالد شرا عيالها .. وداايم تسويلهم اللي يبونه .. وعمرها ما قصرت وياهم بشي مويلة .. ولأن العاش الحين في إجازة من الجامعة صارت تيلس مع نوف في وقت إخوانها يكونون في الشغل .. عسب اتسليها وتنسيها الوحدة اللي ذابحتها ..


كانت في مكتبها اليديد
وكانت مرتبكة وااايد .. وعسب هذا أول يوم اداوم فيه في هالمكان وتحس بخوووف كبيير ما تدري ليش .. ( خخخ ) من زوود الخوف والارتباك .. تبطل شعرها من ورا .. وقالت مدام محد هنيه .. بعدّل شعري ... نزلت شيلتها على جتفها .. وهي تعدّل شعرها .....
ماحست بالثواني إلا والباب ينفج بقووو .. دش عليها واحد كنها هموم الدنيا كلها فووق راسه .. دش وهو يتأفف وانصدم عقب ماشاف وحدة في مكتبه وفالة شعرها وكااااااانت رووووووووعة .. ماشاء الله عليها هاي هب شعر عندها .. ذييل حصان .. ماشاء الله ماشاء الله عليها ..
وهي كاانت مصدووووومة وحاسة ان دمها وقف بهاللحظة وكن حد صب عليها ماي بااااااااااارد ..منو هالريال ..فجأة حست بعمرها ورفعت شيلتها عطول وهو بعده وااقف يطالعها كنه اول مرة بحياته يشووف بنية وما نطق بنص كلمة ..وهي فجأة تغيرت من الصدمة والخجل للعصبية ..
......... : انت منو .. صدق ما تستحي داش بمكتبي جذه لاهوود ولا هداا .. شوو انت مضيع مذهبك وين الحشييييمة .. انت منو تتحرى عمرك ..
خذاااها الشاب على قد عقلها ..
........ : هدي هدي يالشيخة .. بلااج جذه خذتيني بشراع وميداف ... انا شدراني انه في حد هنيه ...
........ : لا والله ومنو تكون حضرة جنابك عسب ادش هنيه ..
........ : شوووو ؟؟؟ منو اكون خخخخ يالشيخة هذا مكتبي انا .. الظاهر انج غلطانة .. ماحيد تشتغل معاي وحدة ..
........ : هاا .. مكتبك ( وكانت الصدمة باينة عليها )
........ : هي مكتبي
........ : ( مفتششششلة وماردت عليه بكلمة وحدة ... وهي توها تتذكر إن المدير وضفها مع شاب في هالمكتب وقالت في خاطرها يالفشيلة يمكن هذا الشاب اللي بشتغل معاه )
........ : اسمحيلي اختي .. مادريت في حد بمكتبي .. السموحة منج ..
........ : ممممماعليك .. حصل خييير
........ : ( كان مستغرب توها كانت معصبة علي والحين بلاااها هالحلوة هادية ) .. امم انزين انتي منو ..
........ : انت أحمد ..
........ : هي نعم انا احمد ..
........ : بعد ما وظفوني هنيه .. خبرني المدير اني بشتغل مع أحمد اقصدك انت .. انا ... عذبة .. ممموظفة يديدة ..
أحمد : ( يا بختك والله .. موظفة وحلييييوة شراتها بداوم وياااك .. كان هذا بطلنا أحمد الدرعي ) : هلا والله .. هلاا بج
عذبة : هلاا بك زوود
يلس أحمد عكرسيه بعد مايلست عذبة وكان مجابلنها .. وطول الوقت يحسد عمره .. خخخخ حليله مايصدق بنية وباه في المكتب ويالسين بروحهم ...
أحمد : امممم تبين اي مساعدة ... انا حاضر
ابتسمت له عذبة وذاااااب الريال من ابتسامتها : ياللليت الصراحة مب فاهمة شي ..
أحمد عطاها كم من معلومة تمشي في شغلها هاليوم .. وبدون قصد طاحت عينه على ميدالية معلقتها عذبة بشنطتها ... ومكتوب عليها ,,, " عـــذبــة الــدرعــــي " ,,,
استغرب أحمد : انتي .. درعية ..
عذبة : شووو ؟؟؟؟
أحمد : لالالا .. سلامتج ..
ويلس أحمد يتطالع في البنية وماشل عينه عنها حتى هي حست بهالشي وانحرجت وااايد وقاال بخاطره ( شكلها هب غرييب علي .. تشبه حد .. بس منووو )

لو اكتب احساسي
بالاشعار وابديه
فيك المشاعر كيف
بس اختصرها
قدرك كبير ويعجز الشعر
يوفيه
كل القصايد يدفيك ينضب
بحرها
ارفع ايديني واسال الله
وارجيه
ينجيك من شر الحياه
وكدرها


في بيت حارب الدرعي
العاش : نوف .. كان خاطري اسألج هالسؤال من فترة . بس تدرين عسب الظروف اللي صارت لنا ..
نوف تتنهد : خير العاش .. اشعندج
العاش : بصراحة بصراحة .. بس لا تزعلين .. كان ودي اعرف شعورج بعد ماطاح عليج الريال ..
نوف : شوو طاح علي ريال .. اي ريال ..؟؟
العاش : بلاج نوفو نسيتي سالفة دبي والظرابة ..
نوف توها تذكرت : هي هي .. فقت ويهج بعدج تحيدين السالفة ..
العاش : ههههه مستحييييييل انساها .. لأنها هاي اللي يسمونها الفضيحة العالمية ..
نوف : اووه العاش بلااج انتي لازم تحرجيني ..
العاش : نوووف بلاه ويهج احمر جذا ... خيييييييييييبة .. جنه قوس قزح
نوف وهي مبتسمة ومحمرة وحالتها حالة : بصراحة ما بطب عنج السالفة .. اممممم عيبني هالريال ..
العاش : ايييييييييه تحبيييييييييييينه
نوف : ها .. لالا . بس
العاش وهي تغمز لها : قولي حبيبتي قولي
نوف : العاش مادري انا .. بس صرت وااااااايد افكر فيه مادري ليش شكله ماغاب عن بالي مولية ... احسبه وااايد هزني
العاش بخبث : اهااااااا .. قصدج هز قلبج ..
نوف : لا تستهبليييين .. اووف حتى اسمه انا ماعرفه ... مادريبه ربيع خالد ولا احمد ..
العاش : هههههه فديييتج والله .. بس انا احسبه ربيع خالد .. آآخ نوفاني ليش اخوج ما يحس فيني والله اني متعذبه..
نوف : العاش انتي تدرينبه أحمد .. وقلتلج مليووووون مرة مايفكر فيج .. واذا فكر فيج في يوم .. بتكونين شرات اخته .. وصدقيني ما بحطج في باله ...
العاش : نوووفووو اخووج يرمس بنات ..
نوف : اصلا مافي شاب بالدنيا مايرمس بنات ..
العاش : شكيته مرة وهو يرمس حبيبته في المطبخ ... اووه قهرني مووووت
نوف : قلتلج ..
العاش : بس صدقيني نوفاني .. اذا خطبني اي واحد على طول بوافق .. مب كفاية من خلصت الثانوية رفضت اللي خطبوني .. بس عسب خاطر اخوج
نوف : هيي احييد وااايد خطبوج .. ههههه تذكرين يوم خطبخ وااحد من راس الخيمة قلتي عنه ماباه ويوم قالج ابوج لييش .. هههه قلتي لان شعره فلافل ..
العاش : هههه هي وتذكرين بعد راعي الهمر اللي خطبني ورفضته وطلعت جذبة اونه يرمس ربيعاتي وحتى ربيعاتي عندهن صوره ورسايل منه وهدااايااا
نوف : ههههه حتى ماايد ذبحج ذاك اليوم .. اونه قالج ليش ترابعين بنات خايسات شراتهن ..
العاش : ههههه
وسكتو شوي
نوف : العاش .. صدق بتقبلين باي واحد يتقدملج ..
العاش : هي .. بس صدقيني ماراح انسى احمد .. بس ما يخصني ببقى احبه ..
نوف ابتسمت لها : الله يوفقج بحياتج

يتبع >>>

غروب وشروق
26-04-2008, 01:15 AM
فديت الموت لو يدري (( 4 ))

في الدايرة
خالد : كومار روح جيب ماي وشوف بابا سالم في في المكتب مال هو ..
كومار : زين بابا .. شوف ساعة مال انته 5دقيقة انا ييجي
خالد طفران منه : زين زين روح الحين
وصل البشكار بعد 5دقايق ..
خالد : ها.. بابا سالم موجود
كومار : ايواا بابا ...

روّح خالد لمكتب سالم لأنهم بنفس الدايرة ..
خالد : السلام عليكم
سالم : وعليكم السلام والرحمة ..
خالد : اشحالك سلووم
سالم : بخييير يا .. خلووووووود
خالد : ههههه تعال انت وينك ما تنشااف
سالم : ماتشوف الملفات الزفتة ممزورة على مكتبي ..
خالد : يعني انت الحين حالتك احسن عني .. كلنا في الهوا سوا
سالم يقول بخاطره ( ااخ يا خالد ودي اقولك لكن خايف تردني .. لالالا ليش تردني .. مستحيييييييل .. خالد ما يسوييها

.. خالد ربيعي الروح بالروح .. اوووه بأجل السالفة لبعدين احسن .. ها هب وقته
خالد : سالم .. سالم ..
سالم : هاا شووو
خالد : هههه اللي ماخذ عقلك يتهانبه
سالم : ههه
خالد : بلااك وين سرحت
سالم : لالا ولا مكان
خالد يغمز : علييينا
سالم : اوووه خالد بسك عااد


في الاتصالات ..
رن موبايل أحمد ..
أحمد : مرحباا مليييييييووون بولد العم ..
مايد : مرحبااا باجي ..علومك
أحمد : علووم الخير والله .
مايد : انت وين الحين ..
أحمد : يعني وين بكووون .. بشغلي
مايد شهق : شووو ؟؟
أحمد : بسم الله بلااك انته ..
مايد : غريبة .. أحمد الدرعي لين الحين بشغله وما ظهر .. ههه ياريال ليكون ساعتك خربانة ..
أحمد : لالا ولا يهمك ساعتي مفتحة باللبن .. بس .. مشغوول شوي
مايد : بشوو
أحمد وهو يطالع عذبة : مشغوول وبس لازم تعرف بشوو
مايد : انزين من زين شغلك .. يلاا بااي
أحمد : ههه مع السلامة
وسكر عنه ..
شاف احمد عذبة تلم أغراضها ..
أحمد : على وييين ...
عذبة : يهمك ..
أحمد : هاا .. لا سوري
عذبة : اممم .. الدوام خلص .. مع السلامة
وظهرت عذبة بدون ما تتريا رد احمد ..
أحمد :آآآخ مادري ليش هالبنت ذابحتني .. ارووح الحقها .. خاطري اعرف وييين تسكن .. لالا شو مينون انا ... اقوم اروح

البيت اهون من يلستي بهالتفكير ..

رد احمد البيت ..
أحمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خالد ونوف والعاش : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أحمد : مرحبااا العاش .. وانا اقول البيت ليش منور جذه
العاش تبتسمله :اهلين .. تسلم يا ولد عمي
نوف : لا والله .. وانا مالي جيمة ولا شووو
خالد : لاعاااد ... نوفاني قلب اخوها خالد .. برايه احمدوو جان ما يباها
نوف مااصدقت خبر وربعت تلصق بخالد ..
والكل طفس ضحك عليهاا
العاش : يلا عيال عمي بخليكم الحين ..
نوف : افااا الحين عاد مايصير .. يلسي تغدي ويانا
العاش : لا ما عليه ثاني مرة .. والعيوز اللي بالبيت منو بيسكتها
خالد : هههه لو سمعتج تنعتينها بعيووز يا ويلج منها .. بلغي سلامي لها
العاش : يبلغ انشاء الله
نوف : مايد بييج
العاش : لا الحين دريولنا ياي
خالد : افا عليج العاش .. دريول ونحن موجودين
العاش : لالا مايحتاي اتعبك ويايا
أحمد : لا والله تقول تعب .. يلا تعالي انا بوصلج
وبعد ما اقنعها .. راحت وياه .. خخخ اصلا هي تباها منالله هالشي
وقبل ما تركب السيارة ورا
أحمد : افا بنت العم .. وين تبين
العاش : بركب .. وان جانك هونت احسن
أحمد : تعال يلسي جدام عندي
العاش شهقت : لا والله تبا ميوووود يذبحني
أحمد : هههه ماعاش اللي يمد يده على بنت عمي وانا موجود
ركبت العاش ورا وهي على بالها ان احمد صدق يحبها بعد اللي قاله لها من شوي ... بس للأسف يالعاش لو تعرفين

ان احمد ماطرا عباله هالشي .. واللي قاله بالنسبة له شي عادي .. لأنج بنظره اخته وبسسسس

في الدرب ..
أحمد : اشحالج بالدراسة ..
العاش : ماشي الحال وياها
أحمد : امم اي تخصص انتي
اونه عاد مايعرف : احياء
أحمد : اهااا
وشوي رن موبايله وافتشللل يوم شاف الرقم ..
أحمد : هلاا والله
...... : اشحالك حبيبي
أحمد : بخيير يسرك الحال اشحالك انت
...... : اووه فديتك حد ويااك
أحمد : هاا هيهي
....... : انزين انت وين الحين
أحمد : اوصل الاهل .. برجع ادق عليك خلاف اوكي
..... : اوكي بس لا تنسى
أحمد : افا عليك من عيوني ...... مع السلامة
العاش اطالعت باحمد وشافت ويهه تغير وهي تدري انه يرمس بنية .. وهالشي حسسها بقهههههر
وصلو البيت
العاش : تسلم أحمد .. تعبتك وياي
أحمد : سلميلي على عمتي وعلى مايد
العاش : لو يدري ميوود اني وياك الله يرحم حالي
أحمد : هههه يخسي الا هو .. بعدين اظني انه بعده بشغله ..ماعليج منه ..
العاش : هي اوكي أحمد .. شكرا عالتوصيلة المجانية ... مع السلامة
أحمد : ههههههه مع السلامة

رد البيت وتغدا عالسريع مع اخوانه وروح يرقد من التعب

أما العاش او ما دخلت البيت روحت حجرتها .. : ياربي يا احمد خليتي اعيش الحلم ويااك انا وانت بسيارتك وبروحناا ..

ياسلااااام .. بس منو كنت اترمس ... اووف يا ربي ليش حظي جذي باللي احبه ..
ام مايد : العاش العاش
العاش : نننعم
ام مايد : تعالي تحت الغدا زاهب
العاش : ها انشاء الله الحين يايا


نش أحمد بعد المغرب من نومه .. حتى انه نسى يدق على حبيبته
اسمها حوور الكتبي 21 سنة من اهل الشارجة تدرس السنة الثالثة في جامعة دبي الامريكية .. وهي تحب احمد

واااااايد .. تعرفت عليه من سنة وطول الفترة هاي علاقتهم بيعض حلووة واحمد يعزها اكثر .. وشافو بعض عن قرب

يمكن 3 مرات بس ..بس هم وااايد متعلقين ببعض

بعد ماتسبح احمد يلس على شبريته وتذكر حوور ..
أحمد : آآآخ ياحوور ليش ترفضين اني اخطبج الحين .. والله اني احبج .. دخلت الحين عذبة في حياتي .. وخايف اني

احبها .. واذا حبيتها بنساااج يا حوور اذا انتي تصدين عني جذه آآآخ
انسدح احمد ورفع عيونه للسقف هو يتذكر اول لقاء بينه وبين حور وكان في دبي
كان احمد قبل مايداوم في اتصالات العين .. درس الاتصالات في دبي سنتين تقريبا ..
وكان يسكن بفندق بدل ما يسكن مع ابوه لانه ابوه اصلا مايحب حد يكون وياه ..
وفي آخر ايامه في الاتصالات .. رد الفندق متأخر ودش حجرته
اول مادش انصدم بوحدة واقفة صوب الدريشة .. طبعا هاي كانت حور
وهي اول مالفت صوب الباب اللي تبطل شافته .. وخافت منه وااااااااايد
حور : ءءءنت منو ..
أحمد يلس يتطالع الحجرة ( شو انا دشيت حجرتي بالغلط ولا شو السالفة .. أنا متاكد ان هاي هي حجرتي .. )
أحمد : انتي منو ..
حور كانت وااايد زايغة : لللو سمحت اظهر من الحجرة وعن الفضايح ..
أحمد : اي فضايح .. اختي شكلج انتي غلطانة .. هاي حجرتي ..
حور وهي تتأكد من البطاقة بيدها : شوف يالشيخ هاي البطاقة اللي عطوني اياها شوف الرقم
شل احمد البطاقة وشاف الرقم اللي عندها شرات رقم حجرته ..
أحمد : اختي اكيد هم غلطانين لأني ساكن بالحجرة من فترة طويلة .. رقمج شرات رقمي ..
حور : هاا .. ( افتشلت حووور وااااااايد )
وماشافت حل الا انها تشل شنطتها وتربع برا الشقة بعد ماشلت البطاقة من احمد ...
واحمد صدمته كان كبييييييرة وهو ما ينكر ان البنت كاااانت روووعة وعذااااااب ..
انسدح احمد عشبريته ورقد ونسى سالفتها
واليوم الثاني نش وتسبح عسب يروح دوامه لانه آآآخر يوم يدرس فيه في دبي وطبعا شل قشاره وياه .. وقبل ما يظهر

تأكد انه خذ كل حايته من الحجرة وطاحت عينه عالتسريحة وشاف بوك .. جرب منه وخذ البوك
أحمد : ها مب مالي .. شكله يخص البنات ... اوووووووه ليكون ها مال البنت اللي دشت حجرتي بالغلط .. اكيد مالها
فكر احمد يفتح البوك لكن قال شو غبي انا ها مب من حقي ... وراح للرسبشن اللي تحت .. ورمس محمود المصري
أحمد : السلام عليكم ..
محمود : وعليكم السلام .. اهلا
وقبل ما يرمس احمد
محمود : انت الاخ احمد الدرعي
احمد : هي نعم
محمود : ايواا .. طيب اعتزر منك ياخويااا .. انا البارحة اهديت احد الاشخاص بطاقة حجز لاحد حجراتنا .. فغلطت واعطيته

بطاقتك .. انا بعتزر منك كتييير وو
احمد : ماعليه ماصار شي .. المهم انا ابغا اعرف االبنت اللي عطيتوها البطاقة بالغلط موجودة الحين بهالفندق
محمود : ايواا موجودة .. بس من شويا خرجت البنت
احمد : اوووه انزين عندك رقمها ..
محمود : ليه خوياا فيه حاجة ..
أحمد : امممم لا بس فيه غرض للبنت نسته عندي وبغيت اعرف هي وين عسب اعطيها غرضها ..
محمود : ايوااا لحظة ..
يلس المصري يشيك بالاوراق والدفتر اللي عنده ..
محمود : ده هو رقم البنت ..
استغرب احمد معقولة في فنادق بهالسخافة يعطون معلومات شخصية عن الزباين لحد غريييب .. خخخ غريبة والله
أحمد: شكرا

وهو في السيارة .. شو اسوي الحين ادق عليها ولا لاء... امممممم
حور : الووو
أحمد : مممرحباا
حور : .... مرحبين
أحمد : اسمحيلي اختي على الازعاج ... انا صاحب الحجرة اللي دخلتيها البارحة بالغلط ..
حور : هاا ..........خخير اخوي
أحمد : امم يالشيخة انتي الظاهر مظيعة شي عنج .. تراني شفت بوك فوق التسريحة في حجرتي...
حور : هي هي مالي هذا ..نسيته هناك
أحمد : اهاا .. اوكي اشقايل اهديلج اياه
حور : اخوي تروم تمر الحين صوب الجامعة المريكية ..
أحمد : هيهي انا بنفس الشارع اللي رايح للجامعة ...
حور : حلوو انا بترياك هناك ..
أحمد : خلاص دقايق واكون عندج ..
بعد ماصكرت حور عنه : اوووه غبية انا شلي خلاني اقوله ايي هني .. انا هالريال ماعرفه ... بس وااااااااي ما احلاااه

يخببببل .. اوووف ياليتني قتله يعطي البوك للرسبشن .. صدق غبية .. بس لحظة هو جيف عرف رقمي ..

بعد دقايق وصل أحمد وشافها واقفة صوب الجامعة وهي عرفته عطول وروحت له : مشكووورة اخوي ماقصرت تعبتك

ويايا
أحمد : لالا افا عليج لا تعب ولا شياته ..
شلت البوك منه كان ودها تساله من وين ياب رقمها بس تلومت منه واايد
واحمد وااايد عيبته البنت ومن ذاااك اليوم يلس يفكر فيها وآآآخر شي قرر يطرش مسجات لها وتعلق فيها وصار يرمسها

بالتلفون
آآآآآآآآآآآآآآآآخ .....
....... : أأأأأأأأأأأأأحمد بسك نوم يلااااااااااااا نش
أحمد تروع من الصوت : انزين نوفو يالطفسة لا تعلين صوتج جذا ..
ونش أحمد بيظهر من حجرته بعد ماتاهت ذكراه باللي صار من فترة طويلة ويا حووور
وبعدها يلس يضحك .. تذكر اول لقاء بينه وبين حوور واول لقاء بينه وبين عذبة ...
هههههههههه سبحان الله شرات اللقاء كله بالصدفة ... آآآآخ يالموت .. منو فيهن اللي بتوفق وياها .... يارب

مـهرتيـن تـحلا عـريـب أصلـها
تنفـنـد مـابيـن تلـعـات الـرقـاب
يـاهلـي روحـو أمـانـه الأهلـها
وسـألـوهـم ورجعـولـي بـالأجـواب ..

ويتبع >>

غروب وشروق
26-04-2008, 01:16 AM
فديت الموت لو يدري (( 5 ))

اليوم الثاني
في الاتصالات
بفضل احمد تعلمت عذبة اشيا كثيرة عن الشغل وهي حبت طريقة شرحه لها ( خخخخ) حليلها كنها تتذكر ايام الدراسة والمعلمات .. بس بهاليوم
بالذات غيضها احمد واااايد ..
عذبة : امم احمد لو سمحت ..
أحمد : نعم
عذبة : تعال شوف الكمبيوتر مادري بلاه يعلق جذا
روّح أحمد لها .. وقرب منها عسب يشوف الكمبيوتر
احمد : نشي خليني ايلس مكانج اشوف سالفته ..
عذبة : انشاء الله
نشت عذبة من كرسيها وبدون انتباه داست بنعالها على عباتها ... أحمد واقف جدامها ... حست بعمرها بطيح على الارض وشي لاارادي حطت ايدينها على صدر أحمد بس عسب تتفادى الطيحة .. والمسافة بينها وبينه 3 خطوات .. وصارت جريبة منه @ فــــيـــــس تــــــــــــو فـــــــيــــــــــس @ يلس أحمد يتأمل فيها ثواني .. غطت عليهم هاي الثواني كنها دهر .. آآآآآخ يا عذبة فشييييييييلة حست على دمها وااااايد .. حاولت ترد لورا وتشل ايدينها عن احمد اللي تحس انها زارعة في صدره .. لكن احمد سبقها ومسك ايدها .. ورص على ايدها بقووو وهي ماتدري شلي خلاها تناظر عيون هالانسان اللي اسرها بلحظة ... رص اكثر واكثر عليها وجربها صوبه .... لا يا احمد انت شو تسوي .. مب انت احمد اللي يسوي جذا ..
حس بأثم وهد ايدها عطول وطالعها بنظرات مافهمتها عذبة .. اكتفت بالسكوت ووطت راسها .. وخافت من شكل احمد وردت ورا .. أحمد شاف اللي سواه اكبر غلط (خخخ يا حلو لو حد شافني وياها .. اوووف صدق اني ما احشم ) .. ضرب احمد كفة ايده اللي مسك بها عذبة على الطاولة بقوو وظهر من المكتب بعصبية .. وهي بعدها تتطالعه بخووف والصدمة مافارقتها مووول


في الدايرة ..
سالم : اقول خالد ..
خالد : لبييييه
سالم : بالذمة عاااد ما طفشت من الشغل وبلاويه ..
خالد : اووف اكييد ..
سالم : انزين اشرايك نظهر اليوم ..
خالد : وين ..
سالم :امممم اي مكان ... بوظبي مثلا
خالد : اووووه صارلنا مدة ماسرينا بوظبي رباعة
سالم : خلاص عيل بعد صلاة العصر بمر عليك وبنظهر بسيارتي

أحمد باللي سواه حس انه غلط بحق عذبة ( انا مب من حقي المس البنية .. هه ولا جربتها صوبي بعد ... ياربييييييي احس عمري كفرت .. استغفر الله استغفر الله .. معقولة اووصل لهالدرجة ... اوووووه ها كله من الشيطان انا شلي ...
شوي ويرن موبايله ..
أحمد : اووووه مالقيتي الا الحين ادقيلي والله لو ماحبج جان مارديت عليج ...
أحمد : مرحبااااااااااا
حور : هلا حياتي اشحالك
أحمد : بخير ..
حور : احمد بلااه صوتك جذا
احمد : ماشي
حور : زعلان مني
أحمد : لاااع
حور : عيل ليش مادقيتلي البارحة ..
أحمد : اووووه حور بلااج جذا حنانة .. حرام الواحد ينسى .. غفيت شوي وقفلت تلفوني
حور شوي وتصيح : انزين انت ليش مفول علي ... انا اشسويت ...
أحمد : ......... حوور اسمحيلي حياتي .. برووحي تعباان شوي .... خلاص فديت روحج لاتزعلين مني
حور : انا مب زعلانة منك .. بس صارلنا فترة مارمسنا بعض .. ويوم يت على الحين ..
أحمد قاطعها : حوووور خلاص حبيبي
يلس يسوولف وياها اكثر من ساعة ...
احمد واايد يحب حوور الا يعشقها موووت .. وقال بخاطره انه يالس يخون هلانسانة الطيبة اللي ذااب فيها .. صحيح ماصارت احداث وياه مع عذبة .. بس هو حس من زوود مايفكر بعذبة انه يخون حور ...
أحمد : حور..
حور : عيونها وروحها .. آمر حياتي
أحمد : وقلبها ..
حور حست فيه : احمد اشتقصد
أحمد : حور انتي فاهمة اللي اعنيه زين .. صح
حور سكتت شوي ..: انزين شو تباني اسوي
أحمد : حور والله اني مابا شي منج .. الا انج توافقين وبس
حور : لالالا .. الحين لا خلها بعدين
أحمد : ليييييييش ... عذبتيني وياج .. من كم شهر وانتي تقولين لي بعدين وبعدين
حور : انت ليش مستعيل
أحمد : حور حبيبي انا خايف تروحين مني .. انتي تدرين اني احبج مووت ومالي بدنياي غيرج ... دخيلج حووور عطيني الرد الحين .. بعدين عايبتج الحالة اللي نحن فيها الحين ... مليت من التلفونات والمسجات .. اباج تكونين وياي ... انا وانتي نعيش تحت سقف وااحد ..
فجأة صاحت حور
الوووو حوور .. بلاااج ليش تصيحين .. حوور
حور : أحمد دخيلك صكر الحين ..
أحمد : انزين قوليلي بالاول بلااج
حور : بعدين يا احمد بعديييين
وصكرت عنه وهي ميتة صياح ..
أحمد : يا ربييي بلاها هاي بعد .. هب كفاية عذبة .. ااخ بس فديتها هالكتبية بلاها كانت تصيح .. ياليتها توافق عالزواج بسرعة .. والله اني احبها من قلبي .. واخاف نتحير ويتعلق قلبي بغيرها ...

ودي ..
انك .. تعذرني اذا اخطيـــــــــــــــــــــت...
ودي..
انك .. تصون حبي اذا لقلبك جيـــــــــــــــــــــت..
ودي ..
انك.. تعرف وايش كثر من الانتظار مليــــــــــــــــــــت..
ودي ..
والله ودي ..
اني يوم اشوفك .. تقولها و بصوت عالي ..
و تقللي .. احبك و بحبك طول ما حييـــــــــــــــــــــــــت...


رد احمد الدوام عالساعة 12:00 الظهر لانه نسى كم شغلة ضرورية لازم يخلصها بسرعة ... طبعا بعد مالقاله هزبة محترمة من المدير ... وعطاه انذار .. بس احمد .. يبل مايهزه ريييح خخخخ
دخل مكتبه بهدووووء صد وشاف عذبة موطية راسها ..انتبهت له فرفعت راسها ...
أحمد همس : عذبة ... ( ونزل راسه ) .. اسمحيلي ماكان قصدي .. انتي ادرى بالشيطان وعمايله ... وووصدقيني محد بيدري باللي صار .. اعتبريه خيال .. وو انا ...
قاطعته عذبة : ممماعيه يا احمد .. انسى السالفة دخيلك ...
ابتسم لها احمد ابتسامة خجل ... اللي صار من بينهم صدق من فضايح الخليج .. وكل واحد من الاثنين كمل شغله ولا رمسو بعض مولية .. لحد مانتهى الدوااام

في بيت أحمد ..
بعد صلاة العصر بشويه ..
خالد : نوف .. نوووف ... يالعنز
نوف : هااا العنز حرمتك ... بلااك تزاعق ..
خالد : اولا مايخصج بحرمتي .. ثانيا وين سفرتي اللي قلتلج تكوينها ... بسرررررعة ربيعي يترياني ...
نوف : انزين خذها .. من شوية خلصتها ...
خالد : مشكووووووورة يا اغلى اخت بالدنيا ..
نوف : خلودي ييبلي شي معاك من بوظبي ..
خالد : شو تبين حبيبي
نوف : اي شي
خالد : خلاص .. من عيوني
تسفر خالد : يلاا باااي
أحمد توه نازل من الدري .. : تعال تعال على وين ..
خالد : على حمر عين
احمد : صدق والله وين
خالد :ساير بوظبي ويا سالم ..
أحمد : لالالا وبدون ما تعزمني ... ظهرت موراعيها انت ..
خالد : اقلب ويهك .. شو انت صايرلنا رزززة
نوف : افااا حموودي بتروح معاه وتخلوني بروووحي
أحمد : افاا عليج نوفاني .. من عيوني والله .. روحي تلبسي الحين بوديييج مكان يهببببل
نوف متشققه : صدق والله ويييييين
أحمد : انتي تلبسي الحين ..
ربعت نوف حجرتها تلبس عباتها قبل لا احمد يغير رايه ..
أحمد : خخخخخ حليلها ماصدقت خبر ..

ظهر خالد من بيته وروح لسالم ..
سالم : اشرايك بالمارينا
خالد : اوووه انت ماعندك الا المارينا
سالم : ههه ماعليه بنشرب لنا شي وخلاف بنشووف مكان نروح له ..
خالد : يلاا عيل توكلنا عالله ..

في سيارة أحمد ..
نوف : يلا عاد وين مودني انت ..
أحمد : بتعرفين الحين ...
فجأة وقفت السيارة .. وشهقت نوفاني : شو نسوي في بيت عمي
أحمد : خخخخخ هالامكان اللي يايبنج له .. اشرايج خخخ
نوف : هئ هئ وانا عبالي بتوديني الجيمي والا اي مركز ثاني ..
أحمد : متفيجة انتي ... بعدين مراكز هالحزة لالالا كلها شباب
نوف : اووه شو يعني انزين انت معاي
أحمد يغمزلها بمكر : نووووف تبين الحركة في مركز دبي تنعاد بالعين ..
نوف افتشلت : هااا ... اكيد خلوود خبرك .. انتو ماترتاحون الا وتفضحوني .. اممم بعدين انت قلتها هذيج دبي وهاي العين ..
أحمد طفران منها : جب جب .. يلا نزلي
نوف تمد له لسانها : انزييين وانت
أحمد : يلا بنزل ويااج
ونزلو بيت عمهم ..
أحمد : هوود هوود
ام مايد : هدا هدا اقرب يا ولدي محد غريب..
أحمد + نوف : السلام عليكم ..
سلمو على عمهم وحرمته وحبو راسهم ويلسو حذالهم ..
بومايد : هلا وغلا بعيال اخويه .. نورتو البيت بوجودكم
أحمد : البيت منور بهله .. واشحالك يا عمي واشحال صحتك
بومايد : بخير وعافية يا ولدي ... اشحالج نوفاني عساج طيبة يالغالية ..
نوف : بخير وسهالة عمي ... والله اني متولهة عليك موووت
بومايد : فديتج والله .. الا خالد وين
نوف : ظهر ويا ربيعه
ويدخل مايد
مايد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الكل : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
توايهو الشباب ويلسو سوالف وضحك واستأذنو احمد ومايد وظهرو خاري ..

مايد : اقول احمد ترياني شوي نسيت موبايلي .. اظهر انت وبلحقك الحين
أحمد : اوكي بس لاتتحير
دخل مايد البيت وروح أحمد صوب الكاراج .. وسمع وحدة تصارخ
.......... : فهمتتتت انت ما يخصك .. اخر مرة تجرب صوبها ... فهمت ولا لاء
.......... : زين ماما .. خلاص انتي الحين مافي سوي انا هادا ... كل يوم سوي جنجار جنجار ..
وطب عليهم أحمد ...
أحمد : هههههههه بلاني اسمع حس بنت عمي الحلوة تصارخ .. خخخخ اشفيج
انصدمت العاش بوجوده .. لانها ماتدري انهم هنيه
العاش : احمد انت من وين ظهرت ...
أحمد : من شويه انا ونوف واصلين ..
العاش : صدق والله نوف هنيه ...
أحمد : هي ... انتي بلاج ..
العاش : ايه راجو .. روح الحين ... يلاا
راجو : زين ماما ( وهو اونه مبوز )
العاش : اوف طفربي هذا .. مليون مرة قلتله مايتعبث في زراعتي الصغيرونه .. وياي الحين مخربها اونه يسقيها ...
أحمد : خخخ اعصابج انتي ... يلا مع السلامة ..
افتشلت العاش : الله معاك
ظهرو احمد مايد صوب ربعهم ..
ويلسن نوف والعاش سوااااالف بنااات

يتبع >>

katreen
26-04-2008, 10:41 AM
ثاااااانكســ ^.^


....... آنتظر التكملهــ بشووقـــ


^.*

Landny
26-04-2008, 01:41 PM
يعطيج الف عافيا على القصه

بس في تكمله ؟

غروب وشروق
26-04-2008, 08:31 PM
ثاااااانكســ ^.^


....... آنتظر التكملهــ بشووقـــ


^.*


تسلمين قلبوو علي مرورج
^_^

لج الاجزاء

أختج
غروب وشروق

غروب وشروق
26-04-2008, 08:35 PM
يعطيج الف عافيا على القصه

بس في تكمله ؟



الله يعافيج حبيبتي علي مرورج
اكيد فيه تكمله وكامله القصه
^_^

لج الاجزاء

أختج
غروب وشروق

غروب وشروق
26-04-2008, 08:38 PM
فديت الموت لو يدري (( 5 ))


في بوظبي ... المارينا ....
سالم : خخخخ دوووم اشوفه بهالاماكن
خالد : بلااك انت
سالم : تشوف اللي واقف صوب محل العطور ..
خالد : وين ....... هيهي شفته .. منو ها
سالم : هذا الله يسلمك بو سلطان واحد من اهل ابوياا بس من بعيد ..
خالد : صدق
سالم : هي نش وياي بنسير انسلم عليه ..
وراحو صوب الريال ..
سالم : مرحباااا مليوووون باهل الخزنة
بو سلطان : مرحباا بااجي بالغالي .. واشحالك
توايهو الرياييل ..
سالم : بخير يسرك الحال ... خير يا بوي بلااك انت في بوظبي .. عسى ماشر
بوسلطان : الشر ماييك ياولدي .. بس يايب وياي الاهل .. الا اشحال عربانك عساهم طيبيين
سالم : والله عايشييين .. عمي اعرفك على ربيعي خالد الدرعي عربانكم من هل الخزنة
بوسلطان : مرحباا يا بوياا اشحالك يالغالي .. اكيد انت ولد اخوو مبارك الدرعي .. والا انا غلطان
خالد : هي نعم انا ولد اخوه
بوسلطان : حليله والله له وحشة .. سلملي عليه يا ولدي خالد ..
خالد : يبلغ انشاء الله
بوسلطان : يالله من رخصتكم الحين .. بنتي بروحها بسير لها .. سلمولي على هلكم يا شباااب ..
سالم : يبلغ انشاء الله ..
بو سلطان : يلا الله يوفجكم .. مع السلامة
سالم + خالد : مع السلامة
رد بو سلطان المحل يشوف بنته .. وردوا الشاب لمكانهم ..
مرن خمس دقايق وظهر بوسلطان من المحل ومعاه وحدة خبااااااااااااااااااااااال .. تينننن .. عاد خالد من شافها تيبس بالمكان اللي يالس فيه .. ومبطل ثمه عالآخر .. و حتى سالم يرمسه وهو بعااالم ثاااني .. خيييبة ههههههه اشصار فيك يا خالد يوم انك شفت هالمنطوق كله .. الله يعينك شكلك هاي الليلة ما بترقد .. وسالم ما انتبه لانه عاطنهم ظهره وخالد اللي مجابل المحل اللي ظهرو منه .. هههههه خالد بلااك الله يهداك خل البنية بحالها .. ههههههه حليلك ما تنلام يوم تشوف هالملاك .. حتى البنية انتبهت على خالد وهو يناظرها .. كانت نظرته حنوووونة وااايد عيبتها النظرة بس مع ها كملت طريجها .. وهو ماشل عينه لحد مااختفت ...
سالم : حووو خلوود انت وياي
خالد : ها .. هي هي إلا هذا بوسلطان من وين
سالم : ممن الخزنة شوي بعيد عن بيتكم ...
خالد : اهااا
يلس خالد ويا ربيعه وفكره هب وياه ... معقولة بهالسرعة سلبت قلبك هاي البنية .. االله ياحلاااتها وحلات فيسها .. اووف عذااب هاللي يسمونه الحب .. معقولة هم من هل الخزنة وانا ما عرفهم .. بس ااخ يالقهر .. قهرني هذا بوسلطان يوم انه سئل عن عمي .. كله من ابوي .. هه عمري ماسمعت حد يقولي انت خالد ولد حارب الدرعي .. ااااااخ ليش انت جذا يا بوياا بعيد عنا وناسينا ... استغفر الله استغفر الله ياربي ...


بعد أسبوعين ..
في سيارة أحمد ..
نوف : ياربييي والله اني زايغة ..
أحمد : نوفو الحين اللي يسمعج يقول عنج داشة حرب اهلية ... ترى إلا هي جامعة

..
نوف : انزين بس هذا اول يوم في ...
أحمد طفران من حنتها الزايدة عليه : نوف حبيبي ... نزلي وصلنا ..
نوف : اوييييه انزين انزل ويايه
احمد : لا والله ( وغير صوته للطفولي وهو يرمسها ) جي بابا ماتبين تسيرين الروضة
نوف : حرام عليك لا تتنظز علي
أحمد : هههههه انزين حياتي نزلي يالله
نوف : اوووه مابا
أحمد جنه لقى حل يرتاح منها : الظاهر انتي ناسية ان ربيعتج موجودة هنيه ..
نوف : هييييييييييييي فديتها خلود جيف راحت عن بالي خلاص خلاص الحين بنزل
أحمد : اوف الحمدلله ..
نوف : احمااااااااد .. هاي المرة غلبتني لكن يا ويلك مني عقب
أحمد : هههه انزين فديتج نزلي الحين وريحيني منج ..( وهو يصك عسنانه ) تراني وااايد تحيرت عدوامي
نوف نقعت ضحك عليه : اوه اوه من متى اخوي حبيبي يهتم بدوامه جذه .. حشى .. هب دوام هذا مسوي بحالتك جذه .. خخخخ حليلك
أحمد : نووووووف مايخصج بتنزلي ولا لاء
نوف : اوكي خلاص ...
أحمد : يالله الله يوفقج .. دقي عالدريول عقب ايييبج .. اوكي
نوف : اوكي باااي

نزلت نوفاني وروح أحمد .. دخلت الجامعة وكانت وااايد مرتبكة .. بس ارتاحت يوم

شافت ربيعتها خلود .. وربعت تلوي عليها
نوف : فديتج حياتي ولهت عليييج مووووت .. فديت خوختي انا ..
خلود : هههههه انتي بعدج ماتيوزين عن هالخوخه
نوف : هههه اااخ خلودوو والله اني ارتحت يوم شفتج ..
خلود : ههههه ماعليه يالجبانه ... بعدين بلاج اتحيرتي جذه


في الاتصالات ..
أحمد : السلام عليكم
عذبة : وعليك السلام والرحمة
أحمد : اووف حشى هاي مب اخت الصراحة .. اذتني .. ياهل
عذبة مبتسمة : خير انشاء الله
أحمد وهو توه يلس عكرسيه ..: اونها زايغة ..... توني موصلها للجامعة .. ساعة تقول ( وهو يقلد صوتها ) .. أحمد والله اني زايغة . احمد تعال انزل وياي .. احمد واحمد .... اوووف اذية هالبنية بس والله عذااب
عذبة : هههههههه
اااخ ياحلوج يا عذبة حتى بضحكتها الراقية تينن ..
شوي ورن موبايله وتوهق الريال من بعد ماشاف الشاشة ( حور بحري يتصل بك )
فظهر بسرعة من المكتب وهو ماينكر اشتياقه لها حتى عذبة استغربت منه
عذبة : اوف منو هاللي اتصلبه جذه وخلاه طاير من الوناسة .. اخخ يالقهر ..

أحمد اول مارد عليها : فدييييييييييييييييييت روحج ياكل الغلا انتي وين كنتي والله اني مشتاااق لج حيييل
حور بصوت مبحوح : موجودة
أحمد : انزين ليش مادقيتي علي من ذيج المرة .. يالظالمة صار اسبوعين ..
حور : ليش انت دقيت لي
أحمد : هاا هي دقيت بس انتي ما تردين علي ..
حور : اها .. اسمحلي كنت تعبانه واايد ..
أحمد : فديت عمرج بلااج حبيبي
حور : ...... " ماشي رد "
أحمد : حور انتي وياي
حور : ......... " ماشي رد "
أحمد : حور خايف انج تكونين زعلانه عسب سالفة الزواج ..
فجأة صاحت حور حتى انها قامت تشهق وهي تصيح ..
أحمد : حووووور حبيبتي اشفيج ...
هدت شوي : أحمد .. دخييييلك انسى سالفة الزواج
أحمد : خلاص يا قلبي دام انه هالسالفة بتكدرج جذه .. انسيها حياتي .. لا زواج ولا بطيخ .. خذي ايامي خذي فرحي وامالي بس لا تنزل دموع من عينج همّالي
حور : أحمد .. مب قصدي تنسى الزواج وبس ... " سكتت شوي " .. خلاص انساني انا بعد ..
أحمد : شووووووووو ؟؟؟؟
حور مفولة : خلاااااص احمد خلااااااااااااص مستحيل شي يجمعني وياك ... خلااص انساني
أحمد : ليش يا حور " وفجاة صرخ باعلى صوته لييييييييييييييييش
حور : .............. أحمد اسمع السالفة اللي بقولها ورجاء ماتقاطعني
أحمد ااااااااه : قولي ..
حور وكانها سمعت احمد هو يتنهد فسكتت شوي ... واحمد بدوره سكت ..
حور : ... أحمد من بعد مارمستك بالتلفون .. تعودت عليييك واااايد .. تعودت اني اصحا الصبح وانت اول من يصبح علي ... تعودت قبل ما ارقد انت اول من يمسي علي .. احمد والله العظيم اني تعلقت فييييك .. ماروم ابعد عنك ثانية .. لكن هذا
القدر شو اسوي ... من بعد علاقتنا بكم اسبوع .. كنت صدق ميته فيك ..وحبيتك من كل قلبي وروحي .. بس ابويا صدمني يوم قالي انه ولد عمي خطبني منه .. الكل وافق لكني رفضت ما توقعت بيوم ارتبط فيه لاي عمري ما حبيته كنت اعتبره شرات اخوياا .. عسب جي روّحت لولد عمي وعطيته بويهه وقلتله اني ماحبه .. مالقيت اي حجة غير اني اقول اني مافكر بالزواج وحتى لو فكرت مب انت .. انت صحيح ولد عمي .. لكنك بنظري اخوي .. وقلتله كيف تباني آخذ اخوي .. حسيت انه تفهم السالفة .. وقالي انه بيروح يكمل دراسته اخر سنتين بلندن وبيرد يقول لابوه انه مايباني .. وانا بصراحة وثقت فيه واااايد ... ومن اخر اتصال بيني وبينك فكرت اخبرك بالسالفة لأني كنت خايفة انك تتركني .. وما خبرتك قبل لأني كنت اتريا رد ولد عمي .. لكن اااااااااخ انهرت يوم دريت من ابوي ان ولد رد من السفر وانا عبالي انه شلني من راسه .. لكن لا .. رد وخطبني ثاني مرة .. أحمد .. ولد عمي سواها فيني خيانه .. قالي انه بعد مايرد بقول لابوه وابوي انه مايباني لكنه قص علي وقالي مستحيل تكونين لغيري .. وقال بعد غصبن عنج بتاخذيني ..أحمد يبا يعرسبي بسرعة عسب ياخذني وياه لندن يكمل اخر سنه له خلاااص مب قادرة استحمل زووود .. تعبت والله تعبت ( وصاحتتتت )
ما نطق احمد بكلمة وحدة .. كل اللي قاله : خلاص حور .. يعني لازم نفترق خلااص
حور : انزين تعال انت تعال اخطبني تعال اوقف بويوههم
احمد : شوو
خور : شو اللي شو .. جانك صدق اتحبني تعال اخطب .. مب انت اللي كنت تبا تخطبني .. تعال الحين ..
أحمد : الحين يا حور الحين قررتي ووافقتي .. انتي السبب انتي السبب في ان علاقتنا بتجري بمجرى ثاني .. لو انج وافقتي قبل كان الموضوع اسهل لكن الحين صعب وصعب وااايد
حور : يعني شوووو .. تباني اخذه .. انا ماباه ماااباااااااه ..
أحمد : خلاص يا حور ... الله يوفقج ويااه ( مادري كيف ظهر هالكلام مني )
حور : انت شو تقول
أحمد : حور انتي قدرج ومصيرج تاخذين ولد عمج .. ماباليد حيلة .. وبعدين حتى لو خطبتج .. ابووج مستحيييييييييييييل يوافق ..
حور : بس انا يا أحمد .. احبك
أحمد عوره قلبه عليها هو فعلا يحبها : وانا امووووووووت فيييج .. بس هذا مصيرنا ..
فولت عليه حور : انت ليش جذه انت ليييش بااارد ...
أحمد : يعني شو تبيني اسوي ..
حور : مادري مااادري .. أحمد انت مب احمد اللي انا اعرفه .. انت وااحد ثاني او يمكن انت هو نفسه بس اشصار فيك .. انا متأكدة ملييوووووووووووووون بالمية انه في حب ثاني بقلبك .. انا واثقة من هالشي .. انت تحب غيري ... ( ويلست تصارخ وتهينه .. ) انت تحب غيري تحب غيري يالخااااين .. اااااخ ياليتني انســـــــــــــــانه معدومه الاحساس عسب ماحس بفرقاك ولا ابكي لغيابك .. ( وصكرت الموبايل بكل قوتها )
أحمد ماعرف شو يسوي بهاي الحالة .. ركب سيارتها وشخط فيها .. لكن لوين مايدري ...

راجع حساباتك بلحظه سكوتك
وخذها نصيحه جعل ربي يعافيك
ما فيه اجمل من صديق يصونك
ولا فيه اقسى من قريب يعاديك
واكبر خطا نسيان من يذكرونك
واعظم وفا ذكر شخص متناسيك
واكبر قهر لا صار ناس يبونك
وانت تبيهم بس حظك لعب فيك


في الجامعة ..
خلود : نوفاني بلااج مويمه حبيبتي
نوف : مادري يا خلود .. حاسة بقلبي قابضني .. خايفة يصير شي .. يمكن اخواني فديييتهم صابهم سوء
خلود : اذكري ربج يا نوف .. مافيهم الا العافية انشاء الله ..
نوف : انشاء الله


أحمد بهالوقت كان بشواارع العين يحوط مايدري ربه وين عاقنه .. ( ياربي شسوي بدنيتي الحين .. هذي حور وبتسير عني .. شسوي شسوي .. اااخ .. والله اني خايف اني حبيت عذبة .. حشى هذا مب قلب عندي .. كم احب انا .. ) تذكر أحمد
رمسة حور له من شوي .." أحمد من بعد مارمستك بالتلفون .. تعودت عليييك واااايد .. تعودت اني اصحا الصبح وانت اول مني صبح علي ... تعودت قبل ما ارقد انت اول من يمسي علي .. احمد والله العظيم اني تعلقت فييييك .. ماروم ابعد عنك ثانية ..
لكن هذا القدر شو اسوي ... من بعد علاقتنا بكم اسبوع .. كنت صدق ميته فيك ..وحبيت من كل قلبي وروحي .. " ( فدييييييييتج يا حووور والله صعب اني اخطبج مستحيل يوافقون اهلج .. صدق اللي قال رمسة التليفونات مامنها فااايدة بس حبي لها كان شريييف .. بس لحظة .. ) تذكر رمستها وهي تقول " أحمد انت مب احمد اللي انا اعرفه .. انت وااحد ثاني او يمكن انت هو نفسه بس اشصار فيك .. انا متأكدة ملييوووووووووووووون بالمية انه في حب ثاني بقلبك .. انا واثقة من هالشي .. انت تحب غيري " ( معقولة حور شكتني .. اكيييد الحب عمره مايختفي يهالسهولة .... مستحيل اتخلا عنها مستحيييييييييييل )
داس أحمد بالسيارة اكثر واكثر .. وهو ساير لدرب الشارجة .. مستحييييل حور تروح عني ... واللي فيها عاد فيها ..


يتبع >>>

غروب وشروق
26-04-2008, 08:39 PM
فديت الموت لو يدري (( 7 ))


في الدايرة ..
خالد : سالم انت ماتروم اتودر مشاعرك عني .. انا عارفك زين
سالم : امممافههمت قصدك ..
خالد : مب من شوي قلتلي عندك سالفة تبا .. وانا عارف انها شرا السالفة اللي دوووم ودك تقولها بس شكلك متردد .. قول وماعليك .. انت اخوي وربيعي يلا يلا قول اشعندك ..
سالم : ههههه والله انك شرات مايقولون ونعم الرجل ... ثرك فاهمني ..
خالد : ههههه يلا لا تغير المودة شالسالفة ..
سالم : خالد .... اممم انا اعتذرت لك من قبل عسب السالفة اللي صارت بدبي
خالد : اي سالفة ..
سالم : شو نسيت .. سالفة الهواشة اللي .....
خالد : هييييييييي تذكرتها .. خخخخ انت شو بعدك تحيدها ..
سالم خخخ الريال رايح فيها ويهه صار اشارة مرووور .. : هاا لا بسس اقول يعني ..
خالد : سالم ارمس عدل ياخي مب فاهملك بالمرة ..
بعد فترة سكووت قصيرة ..
سالم : بصراحة خالد .. اختك دشت خاطري ووو نويت اخطبها ..
خالد : شوووووو ..
ردت فعل خالد خلت سالم يتطالعه .. وقاله خالد وهو طاير من الوناسة : الف الف الف مبروووك ياخوي .. هههه ياحييك واخيرا بتناسبني ..
سالم : انت موافق
خالد : هههه اشهالرمسة يا بوغنيم .. والله ماهقيتها منك .. بعدين حتى لو انك هب ربيعي بوافق عليك .. انت بصراحة ... ههه والله ماعرف شقولك ..
سالم : مماله داعي تقولي شي .. شاور البنية ورد علي ..
خالد : انشااااء الله من عيوني يالغالي ..
سالم : اشوف الفرح كله بعيونك .. الظاهر ماخليتلي شي من الفرح اني بعرس هههه
خالد : واشقايل ماتباني افرح واختي تنخطب .. وعاد منو اللي يخطبها .. اخوي الغالي وربيعي نظر عيني..
سالم : ههه تسلم .. بس .. يمكن البنت ماتوافق
خالد : شووو ومنو هالجيك اللي بيخليها ترفض الشيخ سالم بن عبدالله العامري
سالم : احم احم ههههههههه الا اتخبرك أحمد اخوووك وينه من فترة ماشفته ..
خالد : ويين بيكون يعني غير بشغله اللي عايفنه .. بس هي ذكرتني والله ادق عليه اشوف اخبارها هاي ..
سالم : منو هااي
خالد وهو يغمز له : الشيخة اختي حرم الشيخ سالم العامري .. تراه اول لها فالجامعة ( وتنهد شوي كانه تذكر ذكرى مؤلمة .. ) تراها من بعد وفاة اماااياا واايد تأثرت .. ويالله يالله جبرناها تدش الجامعة بدل هالضيقة اللي عايشتها ..
سالم : اترحم على الوالدة يا خالد ..
خالد : الله يرحمها ويغمد روحها الينه انشاء الله
سالم : انشاء الله
طال السكوت للمرة الثاني .. حاول سالم يغير الموضوع لانه حس بألم ربيعه : خالد دق عأحمد خلنا نغلس عليه شوي ..
خالد : هههه عاد ان سويناها صدق .. والله لنه يظهر من دوامه ويشحتنا بنعاله .. ههه انت ماتعرفه يا سالم ..
دق خالد على أحمد بس أحمد مارد عليه .. ودق للمرة الثانية وبعد أكثر من رنه .. رد
خالد : هلااا أحمد ..
....... : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خالد مستغرب : وعليكم السلام والرحمة ..
...... : يالطيب اتعرف صاحب هالرقم ...
خالد وهو يطالع سالم وزايغ : هي هذا اخوياا


بعد ساعات ..
ردت عذبة البيت وهي مستغربة ( احمد بعده مارد الشغل من ياه الاتصال .. ياترى
منو اللي دق عليك يا احمد ... وانا اشعليه احاتيه .. برايه هووو ).. عقت عباتها وشيلتها عشبريتها وانسدحت عطوول واتنهدت من خاطر ( آآآآآآآآآه انا حاسة بشي كبيييير يشدني لهالانسااان ياربيييي .. يخبلني موووت .. ياليته يفكر فيني شرات مافكر فيه والله اني بتينن بسبته ..

اللي ذبحني عليه الموت تشريفي
ياليتني ليت كلي له فدا عنه
بس المودة يواصلها بتصريفي
ويرحم خليل على شوقه مخلنه

دقت نوفاني عالدريول وردت البيت .

في بيت حارب الدرعي ..
نوف : ميري ميري
ميري : يس مداام
نوف : أحمد وخالد وصلوو
ميري : نو مدام ..
نوف : عجيبة والله واايد تحيروو
يلست نوف عالكنبة تتريا اخوانها وتحاتيهم حتى دقت عليهم بس ماردو ..
وفجأة انفج الباب ..
شهقت نوف بصوت عااالي : أحمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااد
أحمد : بسم الله بلاااج نوفاني اشفييج
نوف وهي تأشر عليه : ششو ها ؟؟
أحمد : وين
طفس خالد ضحك على نوف .. وعاد أحمد وياااه ونوف اشوي وتصيح
نوف : انتو ليش تضحكووون .. احمد بلااك تضحك اسكت خلاااص .. ( ربعت نوفاني صوب احمد ومسكت ذراعه )
نوف : انت اضحك اشعليك .. وبعدين بلااها ذراعك ملفوفة جذه شو هااا احمد اشصار ..
خالد : ههههه نوف حبيبي مافيه شي وخري خلينا نيلس الحين
يلسو عالكنبة ويلست نوف عالارض مجابلة أحمد : قولولي اشصار بلااااااكم
أحمد : هه خلااص عاد بخبرج .. الله يسلمج انا سويت حادث بسيييط وااايد لاتحاتين .. تعورت ايدي شوي .. وهاي جبسوها لي وقالولي اقل من اسبوعين اشيله .. وبس ماصار شي لاتحاتين فديتج ..

دفنت نوف راسها بريول أحمد وهي تصيح .. : والله اني حسيت انه صاب حد فيكم شي .. فديتكم ودرو هالسيايير الله ياخذها يعل العين ماتشوفها .. حسبي الله عليها .. جانها بس بتودر اخواني عني .. الله ياخذ السايير الله ياخذهااااا
خالد : هههههههه نوفاني حياتي لاتدعين عالسايير بعدين منو اللي بوديييج السوق تتشرييين .. بتحشرينا بس عسب نوديج ..
شلت نوف كوب الماي اللي عندها ووقفت وصبته بالكامل على خالد ..
خالد : نوووووووووووووف حسبي الله على بليسج اشسويتي يالخايسة ..
أحمد : خخخخخخخخخخخخخخخخ
نوف : احسن عسب ثاني مرة ماتتطنز علي .. شو انامصخرة
خالد : الحين انا متى اتطنزت عليج هااا
مدت له لسانها ... وربع ورااها خالد مسكها من كشتها وعض ايدها اللي حاولت فيها تمنع خالد يسويبها شي : اااااااااااااي خلوووود بسسسس يعوور
هدها خالد وهو يضحك عليهاا
أحمد طول الوقت يالس يتطالهم وهو فاج ثمه : اسميهم اخواني اتخبلووو ..
نوف : يمكن اخوك اتخبل لكن انا لاااااااا
أحمد : انا يوعاااااااااااان بتحطونلي غداي والله ارووح ارقد بيوعي
نوف : لا فديتك بنحطيلك الحين .. ( وقبل ماتسير المطبخ تلف ورا خالد وتسحب منه غطرته وتشرد ) : نوووووووووووووف
أحمد : ههههههههههههه اختك هااي .. حركاااااات
يلس خالد يم أحمد وتطالع فيه
أحمد : بلاااااك اخوياا
خالد : وهاذي نوفاني معانا تلعب وتفرح وبعدين بيي اليوم اللي بتسير به عناا .. جيف بنعيش بلااااها هاي نسخة من .. اماايااا الله يرحمها .. فدييتج يالنوف
أحمد : خالد ياخي روعتني اشصارر
بلغ خالد لأحمد سالفة سالم وانه نوى يخطب اختهم
أحمد بحزن : صدق
خالد : اسكت الحين عن تسمعك نوف ... ( سكت شو ي) أحمد تروم تبعد عن نوف ..
أحمد نزل راسه : طبعا لاا بس هذا نصيبها ونحن مانرووم نيودها .. هي مردها ترووح بيت ريلهاا
خالد : بس صعبانه علي نوف ..
أحمد : اسكت اسكت
دشت نوف : يلااا احمداني نش فديتك تغدا .. وخلو العذوول بعيد عنا
خالد بنظرة : افاا الحين انا عذوول
نوف ماترووم عنظرة اخووها .. راحت ومسكت ايد احمد الثانية بيدها اليسرى ومسكت خالد بيدها اليمنى : فديتتتك وانا ارووم استغنى عنك .. ( وهي تأشر بعيونها ) أحمد بهالعين وانت بهالعين .. وحتى قلبي تقاسمو فيه نصين نص لك ونص له ..
خالد : ههههه خييييييبة وهو وين بيلقا نصيب بقلبج
نوف مستغربة : منو هذا
أحمد : لاااااالاااا محد يلاا نتغدا
وروحو يتغدووون وبعد الغدا .. رقد خالد بحجرته .. وخذت نوف أحمد لحجرته ويلست تقردن فوق راااسه لحد ماتعب الريال واستسلم للرقاد ..وروحت نوف حجرتها ترتاح من هاليوم المتعب في الجامعة ..

بعد صلاة المغرب نش أحمد من رقاده ويلس يفكر ويفكر لحد مادش عليه خالد ويلس ويااه
خالد : أحمد ممكن سؤال
أحمد : شوو
خالد : انت شو تبا رايح الشارجة اليوم
أحمد وكن حد صب عليه ماي باررد : ها
خالد : من قال ها سمع
أحمد : مممنو اصلا قال اني رايح الشارجة
خالد :أحمد هالرمسة ماتمشي علي انزين
أحمد تطالع اخووه : بلااك ماكان عندي شي
خالد : عيل شو الشي اللي خلاك تظهر على اول دواامك .. سمعت انك حتى ماداومت عدل .. أحمد شو السالفة
نش احمد من مكانه متنرفز من طفر خالد له : اوووووووه ياخي قلتلك مابلاني شي وماشي سالفة .. إلا تشبك شي بشي
خالد : انت اللي بلااك سويتها سالفة .. سألت انا سؤال بس ومافيه شي .. بعدين شي يقهر بصراحة .. ظاهر من العين ومرووح على خط الشارجة .. وخطفت الشارع والاشارة بعدها حمراا ودعمت السيارة اللي ظاهرة .. زين انك مارحت فيها ...وبعديين ..
أحمد : خالد دخيلك طب السالفة بلااك محشرني جذه ...
ظهر خالد عطوول من حجرة احمد .. صد احمد صوب البلكونه .. وحس بقهرررر .. أحمد خذ خط الشارجة عسب انه كان ساير لحووور .. كان وده يذبح الكل ويمنع زواجها من ولد عمها .. ويوووقف وياااهااا بس بعد ما سواا الحادث .. ( لالالا ماراح اربط عمري مع وحدة شرات حوور .. حور مابها شي الحمدلله .. بنت حشييم وعقل وزييينه ومب ناقصها شي .. يسد انها دشت الخاطر من اول نظرة .. بس جيف اكون وياها تحت سقف وااحد وهي الحين مرتبطة ويا ولد عمها .. واللي يقهر ماروم امنع هالشي صعب يا أحمد ... اااخ لازم لازم لازم انسااهااا .. هي نعم ... انساااها ) ..
وظهر من حجرته لحجرة خالد لانه عامله بأسلوب مشين شوي .. وحب انه يعتذر لأخوه .. وفعلا سامحه خالد لانه عمره ماشل قلبه على حد .. حبووووب وااايد ...


اليوم الثاني ..
كلن سرا لشغله ..
أحمد حليله خخخ دااوم في الاتصالات .. هالمرة خاف من المدير يوم انه هدده من الخاطر .. وخاف يفصلونه وعاد هو مب فايج .. دخل المكتب : السلام عليكم والرحمة .. مرحبااا عذبة ..
عذبة : وعليكم الســــ ..... ( ويلست تتطالع ذراعه ) .. أحمد ..
أحمد ماادري يستهبل شكله : خييير بلااج ..
قامت عذبة من كرسيها وهي تتطالعه وزايغة : بلااها ايدك ليش مجبسة جذه .. عسى ماشر اشصار ليكون تعورك وااايد ..
أحمد بخبث وبصوت واااااطي : امم يهمج ..
هاا .. يلست عذبة عكرسيها من الفشلة ( اووه صدق بلااني انا .. شلي فيه .. شكلي كثرت من المحاتاه عليه ) ونزلت راسها خخخخ عسب أحمد مايشوف ويهها اللي صاير قوس قزح ..
أحمد : عذبة ( بصووت هااااادي وراااايج ) تهمج حالتي ..
عذبة بخاطرها ( اوووه الحين هذا اللي بسويلي سالفة وبيوديني بدااهية والله يستر )
عذبة كانت تحاول تكابر على مشاعرها .. لانها اصلا ماتدري بالاحساس هل هو حب ولا اعجاااااب .. فحاولت ماتبين مشاعرها وتفضحها يداام أحمد عسب جي قالتله : لوسمحت أحمد الزم حدوودك .. شكلك قمت تخورها علي ..
أحمد : جي انا اشسويت .. وبعدين ماقلت شي غلط ..
عذبة : لا والله ......... خلاااص طب هالسالفة ..
أحمد : انزين ،،،، ماتبين اتعرفين اشصار فيني ..
مارامت عذبة ماتطالع فيه .. فغصبن عنها طاحت عينها بعينه ..
أحمد : اممممم انا من أمس الصبح سويت حادث واتكسرت ايديييي .. بس كسر بسييييط .. ( وكان يحاول يكتم آآهاته ) .. ليش يا عذبة الاشخاص الغاليييين عالقلب يختفون بسرعة البرق .. مع انه نحن نحبهم وهم يحبونا .. لكن معقوله الدنيا تلعببنا جذي ...
انصدمت عذبة من رمسة احمد واااااايد .. حتى انها مارامت تفسر رمسته .. وأحمد الظاهر ماحس بعمره وهو يرمسها مايدري انه اذا فهمت قصده ممكن تنجرح ...


يتبع >>>

غروب وشروق
26-04-2008, 08:40 PM
فديت الموت لو يدري (( 8 ))


بعد الدوامات ...
نوف من بعد ماردت ممن الجامعة قالت لهم يزهبون الغدا لأن اخوانها على وصووول ..
أحمد : مرحبااا نوفاااني
نوف : مرحبااا بااجي .. اشحالك احمد
أحمد : بخييير فديت روحج .. علومج انتي بالجامعة
نوف : اممم الحمدلله .. مع شوية حفووز
أحمد : يلا عاد نبااج تشدين الحيل .. الهمة الهمة ..
نوف : ههههه انشااااااااء الله
أحمد : شوو خالد بعده ماوصل
فجاة رن موبايل نوفاني وردت عليه : هلااا والله من شوية طريناك صدق انك ولد حلاال ..
خالد : شووو كنتو تحشون فيني .. افااا
نوف : لا والله بس سالني احمد عنك ترااك واايد تحيرت وينك
خالد : انا الحين فبوظبي .. ظهرلي شغل وبرد لكم قبل المغرب اوكي
نوف : تو الناس الحين تخبرناا
خالد : اييه بلااج انتي ظهرلي هالشغل فجأة .. المهم تامروني بشي ..
نوف : لا سلامت عمرك بس دير بالك وانت بسيارتك ..
خالد : انشااااء الله
نوف : وشوي شوي وانت تسووق لاتسرع
خالد : انشااااء الله
نوف : ووو
خالد : نوف يلا عاد جلبي ويهج بااي
نوف : انزين اسمع .. ممم ماوصيك على هديتي
خالد : وشو المناسبة يا حلوة ..
نوف : بس جي .. خقة
خالد : نوف حبيبي انا ساير بوظبي عسب شغل مابفضالج .. بعدين قولي لاحمد يوديج تتشريين ترااج يا بابا بالعين .. مب في زريبة ..
نوف : اوووه
خالد : انزين خلاااص جان فضيت بييبلج شي يلاا بااااااي

في بيت مبارك الدرعي ..
بعد العصر ..
العاش : اوووه ميوود ترااك اذيتني شو تبااا
مايد : يعني شو .. حرام ادردش معااج شوية ..
العاش : لا مب حراام .. شو تباا بالضبط عطني الزبدة ..
مايد : والله يا وخيتي انتي اللي فاهمتني بس
العاش : لا حووول .. اللهم طولج يارووح .. بتقول ولا شووو
مايد : انزين بعطيج اياها مرة وحدة .. سمعي
العاش : افف قووول
مايد : اباكم .. تخطبونلي .. نوووف .. بنت .. عمي .. شو قلتي يا اختي الحلوة
العاش : شوووووووو نووف
مايد : هي نوف بلااج جذه مستغربة ..
العاش : هاا لا.. بس .. صدق صدق انت تبا نوفاني
مايد : هي اباها من قلب وروح وعقل وكللللل شي
العاش يلست تناقز من الفرح وباست مايد عخده .. : صدق ميوودي فديتك
مايد : هي صدق
العاش : وااااي مااصدق .. يلا نش ويااي نتحبر امااياا عسب تخطبهالك الحين
مايد : بس انا خايف ..
العاش : من شوو فديتك
مايد : العاش انتي بالاول رمسيها وشوفي رايها .. خايف ترفضني ..
العاش : وليييش ترفضك انشاء الله
مايد : لا مب قصدي هي اللي ترفضني ..
العاش : عيل
مايد : لا لالا ماشي .. دقي عليها وحطي سبيكر عسب اسمعه
العاش : بس جي فاالك طيييب .. انا جم اخو حلو عندي .. جم ميوود عندي ياا ناس .. بس عسب خاطر عيونك بسويلك اللي تباه .. وعسب ماتتكدر بعد
ودقت عــ نوف وحطته سبيكر
العاش : مرحبااا الساااااااااع مرحباااااااا ملااااااااااايييييييين ولا يسدن وان زادن لاباااس داام حبايبي يرفعو الرااس
نوف : ههههههه اوووه ها كله حقي .. هههه تسلمين والله يا بنت العم ..
العاش : ههههه فديتج والله اشحالج غناتي عساج بخير
نوف : بخير ونعمه .. اقول العاش
العاش : عيونها وقلبها وروحها
نوف : هههه انا فاهمتج زين مازين انتي ورااج سالفة قولي حبيبتي قوولي ..
العاش : امممم انزين .. بقوول بس خذيها بمحمل جد اوكي
نوف : اوكيي
العاش : نوف ممم بصراحة ماايد اخوويا يباج .. وفكر يعرف رايج وعقب يخطب .. هااا شو قلتي
نوف : شووو ماايد .. انا تبيني آآخذ ماايد .. مستحيييييييييل .. لويبقى آخر واحد بالعالم ما آخذه .. انا مايد ماباااه تفهمين انتي ولا لاء ماباااااه .. ماحبه ماحبه ماحبه ماحبه

وفجأة نش ماايد من كابوسه المزعج ..
مايد : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. بسم اله الرحمن الرحيم يالله لهالدرجة نوف ماتبااني .. خيييبة .. لا يا مايد هذا الا حلم .. انا من يوم تغديت راقد انش الحين ابركلي .. بسم الله


في بيت عذبة ..
طبعا عذبة عايشة مع امها وبروحهم وعندهم بشكارتهم ودريولهم ..
عذبة وهي تصيح : خلاااص مب غصب يا ناس مب غصب
ام عذبة : با بنتي لا تعذبيني معااج .. جانج ماتبينه خلااص بخبر خالج بس لا تسوييين بعمرج جذي
عذبة : ماحبه يا اماايا ماحباااااااااااه .. انسان كريييه وسخيييييييف .. ماشتهييه
ام عذبة : عذبة شو هالرمسة الخايسة .. صدق انج ماتخيلين .. هذا مهما صار ولد خالتج .. حطي هالشي بمخج فاهمة انتي ولا لااء .. بعدين الولد ماخطا بشي
عذبة : اادري بس انا مابا اعرس
قربت امها منها ومسحت عراسها : ليش ماتبين تعرسين فديتج شو اللي مانعج .. ماشاء الله عليج الكل يحسد جمالج .. ويا امي مابقا للعمر شي .. فديتج انا بااج تعرسين وتعيلين ابا اشوف عيالج غناتي مالي غيرك .. دخيلج لا تعورين قلبي ( وقامت تصيح ) انا اليوم باجر اللي بعده بسيير عنج الله يعلم متى بموووت .. واذاا مت يالغالية منو بيبقا عندج بيرعاج
عذبة : يا امااياا لا تقوولين جذي .. انا احبج وربي انشاااء الله بيطولي بعمرج ... ( ونشت حبت راااس امها )
عذبة : خلااص امااايااا عسب خاطرج .. أنا ( سكتت شوي تبلع ريجها ) انا بوافق على طلال ولد خالي
ام عذبة طايرة من الفرح : صدق غناتي صدق الله يفرح قلبج بالخير شرات مافرحتي قلبي .. بخليج الحين بخبر خالج اكيييد بيستانس
وتظهر امها من حجرتها طايرة ترمس اخوها عسب تقوله انه بنتها وافقت على ولده .. اما عذبة يلست تصييييح بحرررررقة ( ااااه شسوي الحين ... انا ليش وافقت عليييه ليييش ..لييييييييش .. والله لو مب اماايااا جان رفضته الحين جيف اتحمله واتحمل غلاسته وبرووده وسخاافته وخقته وكل شي خايس فيييييه .. يعلني الفراق ويااااه يعلله يحل بعييد عني وعن سمايا مااابااه

مثلك ترى مايهمني..يكرهني والا يحبني
تبي الحقيقه واضحه مافيك شي يشدني
كلن مع خله سعيد..حتى لو عاشوا بعيد
من يبي الفرقى ابد..الا انت فرقاك عيد


رد خالد البيت بعد صلاة المغرب .. وشاف نوفاني يالسة بروووحها ..
خالد : مرحباا نوفاني
نوف : هلاا خالد انت ييييت ..
خالد : هي بلااج فديييتج يالسة برووحج وين احمد عنج
نوف : مادري شكله ظاهر ويا مايد ولد عمي ..
خالد : اهاااا
نوف : كنت يالسة اترياااك واااي تحيرت
خالد : شوو .. اشتقتيلي
نوف : وااااااااااااااااااااايد .. عيل وييين هديتي
خالد : هههههههه يالخاينة ثرج تترييني عسب الهدية هاا
نوف : لا بس ..
خالد : تعالي تعالي يلس يمي يا ..عرووووس
يلست نوف يمه : هههه حلوووة هاي عرووس ..
خالد : اممم نوف بغيتج بسالفة مهمة وااايد
نوف زايغة من نظراته ورمسته : خيييير خالد
خالد : اممم بصراحة نوفاني خطبووج عرب
نوف : اناا
خالد : لا .. انا .. بس اتريا اصلي الاستخارة وارد موافقتي عليهم تراهم عرب اياااويد وماشي شراتهم
نوف افتشلت فنزلت راسها
خالد : نوف انا يالس ارمسج جد .. الريال يا نوف شكله يباج من خاطره .. وانا بصرااحة اتمنى تكونين من نصيبه لانه ريال ماينعااب
نوف مادري اشقايل رمست خالد وويها صاير فوق تحت خخخخ
حليلها ما تنلام .. : خالد منوهاا
خالد كان وده يضحك عشكلها بس سكت وقال زين انها اهتمت : هذا ربيعي .. اعز ربيعي .. سالم العامري .. نوف ... ابااج تفكرين زيييين وبعديييين تخبريني اوكي
نوف : انزييين واحمد
خالد : احمد خبرته بعد .. وهو موافق وانا موافق وباجي راايج
تطالعت في اخوهاا وكنها تقوله خلااص عيل شو تباا برايي دامك انت واحمد رمستو قبلي لكنها سكتت وقالت للالالاا هييلا اهلي واخوااني ..
خالد : نوف حياتي بلااج
نوف : خالد .. ابويااا يدري
عفس خالد وويهه : لا .. بس اكيد بنخبره بعد ماتوافقين يكون احسن ... لان اذا خبرناه قبل ماانخبرج ولا بعد . ماتفرق هو ماراح يهتم بالمرة ..
حست نوف بحبط ونشت عنه
خالد : تعالي على وييين
نوف : هاا ( احمرت نوفااني زوووود حست بفشلة خخخخ .. والله حاسة فيها انا .. ربعت سييييدة لحجرتها ويوم وصلت صوب الدري .. )
نش خالد : نووووف هههههههه مب هاي احلى هدية يبتها لج من بوظبي هههههههههه


في الشارجة
الساعة 11 بالليل
كانت حوور يالسة بحجرتها وتصيح على حالها بعد ماسمعت من بوها ان الملجة بتكون بعد اسبوعين .. حست بالدم كله يسري بكل مكان بجسمها .. ( حراام عليك يا احمد ليش اتسويبي جذي .. ليش اتخليني .. ) طبعا حور مادرت عن حادث احمد .. تمنت هاللحظة انها تمووووت .. كان ممكن حوور تسوي اي شي ترد علاقتها باحمد ... بس المشكلة احمد اسلوبه وياااهاا كان باارد شوي .. وهاللي حسسها بقهرر

ترى ماهو بجديد انام ودمعتي على خدي
ولا هو بجديد ألاقي الناس ضدي
ولا هو بجديد أفقد حبايب يعزوني
ولا هو بجديد أنطعن ويجرحوني
ولا هو بجديد أتعلق في ناس ويتركوني

آخر شي شافت اللي يصير ويااها مب طبيعيى نشت الحمام تسبح وتوضت .. وصلت ركعتيييين ويلست تقراا قرآآآن لحد الساعة 3 الفير وبعدين رقدت

يتبع >>>

غروب وشروق
26-04-2008, 08:42 PM
فديت الموت لو يدري (( 9 ))


بعد اسبوووع ..
الساعة 6:00 قبل المغرب بشووي ..
خالد ونوف وأحمد كانو يالسين سواااالف مع بعض ..
خالد : نوفاني ماقلتيلي اخبار الجامعة وياااج
نوف : اووكيييييي
خالد : يعني ماشي صعوبات لحد الحييين
نوف : لالا الحمدلله ..
أحمد : مادري انتي اشقايل متحملة هالدراسة حشاا انا ماصدقت خلصت الثانوية ربعت للاتصالات ..
نوف : انزييين حتى الاتصالات شي درااسة .. بس صدق الخامة هاي وااايد ملللل
أحمد : منو بعد الخامة ..
نوف : اقصد الجامعة ..
خالد : توج تقولين انها اوكي ..
نوف : هي بس تملل شوي
أحمد وهو يغمز لها : يلا انشاااء الله شهووور وتفتكيين
نوف : هههه حلووة هاي شهوور يا بابا باجيلي اكثر من سنتين يقولي الحبيب شهوور ..
أحمد : ثرج مب راعيتها .. مافهمتيني
نوف : اشقصدك
أحمد : قصدي المعرس اللي ياج اشتبين بعد .. بتعرسين بعد ماتوافقييين ..
فز خالد من مكانه كأنه سمع شي يبسله عظامه : نوووووف تستهبليين انتي.. صارلج اسبووع ومارديتي لنا الخبر انج موافقة عليه ولا لااء .. انا برووحي مادري جيف نسيييت ..
نوف حست بدمها : هاااا
خالد : شو ها بعد .. نوف .. شو ردج
نوف : مممادري
خالد مفوول : شو ماتدرين
نوف : اووه خالد لاتزاعج علي جذه .. ( ونشت من مكانها ) انا بصراحة مب موافقة ..
خالد : شوووووو ؟؟؟؟
أحمد : خالد بلااك انت شوي شوي .. هد اعصابك يا رياال ( وقال لنوف بحنية ) ليش يا نوف ليش رفضتيه ..
نوف : أحمد انا مب رافضته هو .. انا ( سكتت لانها ماعرفت بشووو ترد ) أنا مابا اعرس ..
خالد : جي عكيفج هو ..
نوف : انزين مب غصب تيوزوني انا بعدني صغيرة
خالد : الحين ربيعي طلبج عسنة الله ورسووله .. اتقومين اتفشليني يدامه .. شو تبيني اقوله الحين ..
نوف بدت تصيح وبقووو : انزين ماباه يا خالد مابااه .. ماتخيل عمري بعيدة عنكم .. حتى لوكان هو من العين .. مابا افاارج هالبيت .. جيف تباني اعرس واماياا ماصارلها سنه من توفت .. وابووياا بالمرة مايدري عناا انتو شو ماتحسوووون .. انا احبكم احبكمممم مابا ابعد عنكم .. انت تفهم ولا لاااء ( ووقفت تربع حجرتها وهي تقول ) بعدين هازواج هب لعبة واذا انت مفتشل من ربيعك هااي مشكلتك ..
خالد حز بخاطره رمسة نووف اللي عقتها واااايد وشل سويجه ونش يظهر برع ..
أحمد : خالد على وييين
خالد بدوون مايلف ويهه : بسير المسيد
أحمد : انزييين اترياا بخاويييك

يلست نوف تصييييح بحرقققة .. ( ياربييي انا هالرياال ماعرفه بالمرة .. اذا خذته جيف اتعامل معااه .. وانا لاعرف اسلوبه وحيااته .. ) استغفرت ربهاا وراحت تتوضا عسب تصلي المغرب ..

بعد الصلاة ..
أحمد : مب كنك قسسيت على نووف شووي
خالد : مادري .. بس شو تبااني اسوووي .. اقوول لربيعي اختي ماتبااك رافضتك .. احمد لاتنسى انه ربيعي
أحمد : وعسب انه ربيعك بتعذب اختك جذه
خالد : اعذبهاا .. انت شو تخربط ..
أحمد : هي تعذبهاا .. دامها بتاخذ وااحد ماتبااه وماتفكر انها تاخذه .. جيف بتعيش وياااه .. حيااتها جذه بتكوون عذاااب
خالد : احمد انت مب فاهم شي .. ترى سالم يحب نوف وودهبها من خاطره
احمد : شووووووو
خالد : هي بلااك مستغرب يحبهاا .. وهو صارحني بهالشي
أحمد : صارحك .. انزين وهو متى شافها ..
خالد : شووو نست سالفة هواشه دبي واللي صار بينها وبين سالم
أحمد : اووووه شو الحل الحييين
خالد : مادري

بعد ماردو البيت ماشافو نوف .. حتى بالعشاا مانزلت تتعشاا وياهم وخالد قال بحاول يرمسها باجر .. روح احمد يرقد عالساعة
12 وخالد بالمرة ماياااه ارقاد .. كان وده يطمن عـ نوف .. دق باااب حجرتها لكنها ماردت .. وقال اكييد راقدة .. بس شاف نور الحجرة من تحت الباب فدق ثاني مرة بس ماردت عليه واخر شي دش بدوون سابق انذاار .. شاافها متغطية بلحافها بالكاامل بس كان يسمع صوت شهقاتها ..
خالد بصوت حنووووون : نوووف
نوف : ...... " ماشي رد "
ير عنها اللحاف : نوفاني سمعيني شوي .. ادريبج مب راقدة ..
نوف : خالد دخيلك اظهر من حجرتي ماباا اشوووف رقعة ويهك اظهررر
خالد : افاا نوفاني تطردني انا
نوف : اووه شو تباا مني انت
خالد : اباااج تسمعيني
نوف : غرد يا طائر البلبل شو عندك
خالد : نوف .. انا ماباا اجبرج تاخذين سالم .. اذا انتي تبينه قوليلي واذاا ماتبينه قولي ..بس المهم ماباا اشوووف دموعج ..
فرحت نوف ان اخوهاا واقف ويااهاا : ترااني قلتلك قبل ماابااه
خالد : وبيظل هذا راايج
نوف : هي
خالد : عراحتج تصبحين على خير
وظهر خالد من حجرة نوف وحست هي فيه كان شكله صدق ضايج ..


اليوم الثاني ( يوم الثلاثاء )
في الاتصالات ..
أحمد لاحظ تغير عذبة وشروودهاا .. بعد اللي صار البارحة عذبة حست بتعب فضيييييييع ..
أحمد : عذبة اليوم شكلج مايسر عسى ماشر
عذبة : هاا .. لالا ماشي .. ممممافيني شي
أحمد : اكيييد
عذبة تطالعت فيه : اكيييد ( اااخ يا احمد بس لو تعرف شلي بصير فيني .. احس بالمووووت .. ياحليلي امااياا صدقها طارت من الوناسة .. هه واكييد الاخ طلال بيتشقق الحين .. ياربي ساعدني .. دخيلك ياربي ساعدني )
أحمد لاحظ تغير عذبة .. صدق هي ماكانت ترمس ويااه وايد الا عن الشغل ... بس مع هذا كان يحس بوجودها .. لكن الحين هي يالسة وياه جسد بدون رووح ..


في الجامعة ...
العاش : ها نوفاني ماعندج كلاس الحين
نوف : هاا
العاش : نوف بلااج فديتج وبلااه ويهج مصفر جذه
نوف : مممارقدت البارحة
العاش : لييش صاير شي
نوف : لا بسس .. العاش ترومين اليوم تيين بيتنا
العاش : اليووم
نوف : هي
العاش : والله مادري جان فضيت
نوف : بلييييز بغيتج ضروووري
العاش : انشاااء الله .. بس ممكن اعرف السالفة
نوف : انتي تعالي بالاول وخلاف بفهمج السالفة
العاش قلبها قابضها : اوكي

بعد الدوامات
في بيت عذبة ..
عذبة : هاا امايا اسير ولا لاء
ام عذبة : خلاص خلاص اذيتي سيري وخذي وياج البشكارة واياني واياج تبطين .. هي وابااج تشرين جم غرض ويااج للبيت
عذبة : انشاااااااااااء الله يالغالية .. من عيوووووني

بعد العصر ...
دخلت العاش بيت عمها : سلام عليكم عيال العم
احمد ونوف : وعليج السلام والرحمة
احمد : مرحباا والله بالعاش اشحالج..
العاش اونها عااد ماصدقت ان احمد يرمسهاا خخخ : بخير يسرك الحال ..
نشت نوف ويرت العاش من يدها ... أحمد : لحظة اييييه وين سايرات و مخليني برووحي
عاد العاش يلست عطوول عالكنبة : افا عليك الغالي انا ويااك
أحمد : احم احم
نوف : اييييييييه انتي نشي يلااا .. خييييييييبة ماصدقت ويلست عطوول يالدفشة .. يلاا نشي
أحمد : انتي وين تبين تاخذيها هاا
نوف : اممم اباها بسااالفة
أحمد : يلا مناك ماشي سوالف .. الا هي سوالف ولا .. اسرار
نوف : لا سوالف وبعدين انت مايخصك
أحمد وهو يغمز لها : نوفوو تراني فاهمج زيين ادريبها السالفة اللي تبين تقوليها للعاش .. اقوول انا عنج
نوف : ياربييييي الله يصبرني عليك يالغلس .. وانتي نشي بسررررعة ولا ترا والله والله والله ماقولج السالفة وخلاف بتندمين
العاش : انزين اشوو هي السالفة ..
أحمد : اقوول العاش ابويه نشي تراا السالفة صدق حلوة نشي لا تخربيها عليج هههه الله يهديج يا نوف
نوف : وانت وياااي . ييييييييلللا يالشيخة العاش
العاش : انزيييييييييييييين

في حجرة نوف ..
نوف : خييييبة بالزووور يبتج حشااا لزجة..
العاش : اشقصدج لزجة في منو ..
نوف : لا عيوني انتي فهمتي لزجة باحمد .. انتي عنبو دارج ماصدقتي يوم قالج يلسي ..
العاش : اووووه الحين محشرتي تعالي وتعالي نشي ونشي .. واخرتها تهزبيني .. يلا شالسالفة
نوف : اممم سمعي .. بس لا تزعللين اوكي
العاش : اوكي
نوف : حلفي اول اخاف تزعلين وتقولين ليش ماخبرتج من زمان
العاش : والله والله ما ازعل
نوف : انا انخطبت
العاش : الف مبرووك ... ( فجاة نقزت العاش ) شوووووووووووو
نوف : بسم الله بلااج
العاش : اشقلتي من شوي
نوف احمرن خدودها الاخت : انخطبت ..
العاش : الله نوفاااني صدق والله .. افااا وانا اخر من يعلم
نوف : ههههه لافديتج بس انا بعدني مارديت عليهم موافقتي
العاش : انزين منو هاا
نوف : واحد عامري
العاش : يالله عاد من قدج .. وهاي نوفاني وانخطبت
لاحظت العاش ان نوف بالمرة مب طبيعية وكنها مب فرحانة بهالخبر ..
العاش : بلااج .. بصراحة انا لو انخطبت مابسوي شرات ماتسوين انتي .. عالاقل ابتساامة
نوف : العاش . انا زجرتج اليوم عسب سالفة حابه اني اقولج عنها العاش : خييير زيغتيني
نوف : بصراحة خالد اخويا زعلان مني العاش : ليش
نوف : لاني رفضت الخطيب .. تراه اللي تجدملي يصير ربيع خالد
العاش : نوووفووو وليش ترفضين .. مب توج قايلة انج مارديتي عليهم خبر
نوف : هيي بس انا خبرت خالد ومادريبه خبره ولا لاء
العاش : انتي ليش ماتبينه ممكن افهم
نوف : بصراحة بصراحة بصراحة
العاش : هي وانا اباا الصراحة
نوف : لان قلبي يتهنى بغيره
العاش مصدومة : شوووووو


بهالوقت كان أحمد يالس ومتفيج مب عارف شيسوي .. فكر بمنو ادق جان يدق بمااايد وسبحان الله شرات مايقولون القلوب عند بعضها .. كان مايد داق عليه قبله ..
أحمد : مرحبااااااا الساااااااع بولد العم .. عمرك طويل توني امفكر ادق عليك
ماايد : هههه مرحبااا بااجي .. والله زين يووم تذكرتناا
أحمد : ههه اشحالك عسااك طيب يالغالي
مايد : طيييب طاب حالك
أحمد : وينك انت
مايد : موجود .. باركلي
أحمد : مبروووك بس عــ شوو
ماايد : احم احم خذت اجازة لمدة شهررررررر
أحمد : ياحظظظظك ياريال ..
مايد : وشرايك انت بعد تاخذ اجازة
أحمد : خير
مايد : اتفجت ويا الشباب نروح رحلة للبر وبعد جذه بنسير صوب باكستان
أحمد : اوووه عاد القنص هناك الحين بدا مفعوله
مايد : ها بتخاوينا
احمد : ولا بالاحلام .. هذا مدير هذا .. مستحيييل يعطيني اجاازة
مايد : ههههه الله يعينك عليه .. قلنالك اصطلب بدووامك ... لكن لا حياة لمن تنادي
احمد : ههه انزين ومتى السيرة
مايد : مممم يمكن بعد 3 تياام نسير صوب راس الخيمة وبالسبوع الياي بنساافر .. وبنبقى اسبوعين او اقل مادري .. ها اشقلت
أحمد : لااا مستحيل اسير وياكم الوضع صعب ويا شغلي الزفت يالله انشااء الله بالتوفيج
مايد : افا يا بو شهاب والله ودي تخاوينا
أحمد : ماعليه مرة ثانية انشاء الله
مايد : خلاص حبيبي سلملي عالاهل يلاا بخليك عاد
أحمد : ماعليه يبلغ ...... مع السلامة
شوي ووصله مسج ... فتحه

"" الله يسامحك يالغالي قطعت قلبي .. جيف تباني اعيش الحين .. المهم حبيتك اتعرف ان ملجتي بعد اسبووع من هاليوم واتمنى حضوورك ... ""
المرسل : حور بحري

حس احمد بقهههر والدم يسري بكل عروووووقه .. ماعرف شاللي يسووويه .. رغم انه يحب حور شلي يمنعه من مواجهت هلها ورفضه لزواجها من ولد عمها .. اعرف جيف يتصرف .. معقوولة تكون عذبة سبب باللي انا فيه .. اااه لو تدرين يا حور اشقد احبج واهوواج واهوى ترابج بس شلي ماسك قلبي عنج .. شووماقدر أحمد يلس بالبيت اكثر فشل سويجه وظهر ..

لولا ك غالي ماقلت وين انت..؟
أشطب على اسم مثل باقي الأسامي..!
ماتدري إنك من حياتي تمكنت..!
سرقت (عقلي)وأنت منت
بحـــرامي ..!
في سلبك عقول الأوادم تفننت..!
وأنا على شوفتك ولهان
ظــــــــامي


ظهرت عذبة وياا البشكارة صووب الجمعية .. وقبل ماادش سيارة دريولهم لمحت حد وراااها عذبة : ياربي هذا لين متى بيتم يلااحقني والله فشششلة اذاا شاافه حد من الييران وهو يلاحقني .. اكثر من سنه وهو عهالحالة .. هذا شوو مايفهم .. شو الحل الحين


في حجرة نوف ....
نوف : شو اللي شو
العاش : نوف تح
نوف : جي حبيبتي قالولج ماعندي قلب ولاشوو
العاش : لا بس .. منو ها انزين
نوف : اممم تحيدين الريال اللي طاح علي في مركز دبي .. هذا عاد من يوم شفته عيبني مووووووووت
العاش : هههه انتي من صدقج تحبين وااحد جذه .. خيييبة وانتي اشعرفج فيه رمستيه مرة ووعدج انه يخطبج .. عسب جي رفضته اللي تجدملج ..
نوف : العاش عن المصاخة .. يعني شو تبيني اسوي دام قلبي حبه .. بصراحة دووم افكر فييه وبطلته وماروم اخوزه عن ناظري .. وبعدين انا اقنعت عمري بهالخطيب وحاولت اوافق عليه لكن مارمت .. مادري ليييش دوم هالريال عبالي وبعدين انتي تعرفيني زين اذا حبيت حد ادشه بخااطري عطوول ومستحييييل يظهر منه بسهولة
العاش : يالله يالله اندوكم انتوو .. انتي ويااويهج حتى اسمه ماتدرينبه ..
نوف : عاادي .. اوووه المهم الحين قولي شسوي
العاش : بصراحة انتي فشلة .. انا لو منج بوافق عليه .. أولا يسد انه عامري .. ثانياا .. هذا ربيع اخوياا ولو اخوياا راضي اكيد انا برضى .. ثالثا .. عيب تراا اتفشلين اخوج يدام الريال .. وشرا ماقلتي خالد زعل ..
نوف : فديته خلوودي والله ماكان قصدي ازعله .. بس
العاش : نوووف انا من رايي توافقين ..
نوف : اوفق
العاش : هي
نوف : مادري
العاش : نوفاني هذا مستقبلج وبعدين انتي استخرتي عسب تقولين ابااه ولالاء
نوف : هي
العاش : انزين
نوف : وووارتحت وااايد .. بس لا
العاش : اووه نوف خلاص دامج استخرتي وارتحتي معناها انه بيريحج وبيسعدج .. بلا هالغلاسة مالتج ونشي قولي لخالد انج موافقة .. وسالفة هالريال اللي طاح عليج انسييييييييه لانه مجرد خياال .. هذا يسمونه شبححححح
نوف : شبح بعينج
العاش : والله كشخة خلااص بنسميه الشبح نشي يالله
طبعا نوفاني ما تدري انه اللي متجدملها هو نفسه اللي هي تحبها على قولة العاش شبح .. خخخ والله لوتدري من اول مانخطبت وافقت .. لكن هذا القدر اللي يلعب فينا .. ياتراا بتوافق عليه وبتنصدم بعد ماتعرفه .. ولا بترفضه وتخسره وشكلها بتندم

وأحمد تم يحوط بالسيارة وكل تفكيره بين حور وعذبة وفكره تييبه فكرة توديه ( انا ماعرف منو اللي قلبي يحبهاا .. عذبة واعرفها من اقل من شهرين وحور من فترة طويلة اعرفها ودوومها ويااي .. بس خلااااص يا احمد حور راحت عنك ومابقاالك إلا عذبة ... ااااااه صدق دنيا تمشي عكيفها وعكس مانحن نبااهاا )

لاتقول اني قاطع ! وبوصلي دوم اتغلى
تراني شخص متواضع ! بالحب مااتسلى
يمكن ضروفي تمانع ! ويمكن مستواك اعلى
بلف الكون ولك راجع
والعين فوق الرمش ماتعلى



يتبع >>>

غروب وشروق
26-04-2008, 08:43 PM
فديت الموت لو يدري (( 10 ))


في الجمعية ...
وقفت عذبة تحاسب في الجمعية وبعد ماخلصت لفت وراها .... شااافته عذبة بصووت واطي وكل انظارها عالناس اللي تخاف انهم يشكون بشي : انت شو ماتحس عـ دمك لحد اهنيه ولاحقني
....... : والله مابفج عنج
تطلعت فيه بنظرة وراحت .. والبشكارة وراها تودي الاقشاار بالسيارة وطبعا الاخ لحقهاا .. هي اصلا كان ودها اتعلمه الادب .. بس استحت من الناس الموجودة .. اشو بيقولون عنها .. ماقدرت تستحمل ملاحقته لها .. صدت صوبه
عذبة : ممكن اعرف يا فلاح انت ليش تلحقني .. بلاك انت ياخي ماتفهم
فلاح : والله زين يوم انج تذكرين اسمي لحد الحين .. عذبة والله اني احبج انتي بلااج ماتحسين فيني .. ليش دووم لابستني ..
عذبة : واللي يرحم والديك خوز عن دربي .. انا ماابااك .. ( عذبة ماكان ودها تقوله هالشي لانه مايعيبهاا .. لكن قالتله عسب تفتك منه )
عذبة : فلاح المفروض الحين خلاص تنسااني .. ولا تحاول تقرب صووبي .. لاني الحين صرت عــ ذمة رياال وعيب اللي تسوويه ..
فلاح : شووووو انتي جذابة .. هه شو ياهل انا عندج تقصين علي انتي بعدج ماعرستي
عذبة : هي صدقك انا بعدني ماعرست .. بس .. ملجتي قريبة واايد .. عن اذنك
دشت عذبة السيارة وتحرك الدريول .. صدق كانت صدمة فلاح كبيرة .. لكنه تم يلاحقها لحد البيت والله يعلم لين متى ..


فلاح وعذبة اصلهم من دبي .. وكانو وااااااايد يحبون بعض .. فلاح ولد يارها .. ايام ماكانت هي بالثانوية يعني قبل 7 سنين .. دوم فلاح يرقبها تركب الباص الصبح ويرقبها وقت الردة .. وهي كانت واايد مستانسة ويااه .. وكانت تذااكر وتذاكر بس عسب تخلص الدراسة بسرعة ويخطبها فلااح وفعلا كانت متفوقة بدراستها ...الكل كان يحسدها .. بعد الثانوية خطبها فلاح والكل وافق .. ربيعاتها وغير ربيعاتها حسدنها على هالريال الوسيم .. لانه ريال ما ينعاب والكل يشهد بجماااله وحسن خلقه .. طبعا هو اكبر عنها بـ 4 سنين ..
بعد ملجتها منه باسبوعين اكتشفت ان فلاح معرس .. بالبداية ماصدقت لكن بعدها اعترف فلاح بهالشي وكانت صدمة للكل .. بدون استثناء شو بتتوقعون يصير بهالمسكينة .. خدعها فلااح .. حبته حب طفووولي وكبروو عليه خطبها وملج عليها ومليوون مرة خبرها بحبه الكبير له ودوم تشوف الصدق بعيون هالانساان اللي سحرها عسب جي حست بعمرها عايشة بحلم يوم درت بزواجه ..
كل اللي صار انها اغمى علها وياها انهياار عصبي قوي وترقدت بالمستشفى ... وها كله من حسد الناس عليها انها ماخذة احللى شااب الدنياا والكل تتمناه حتى العيايز ميتين عليه ..
بعد ماحست بالسالفة جد طلبت الطلاق من فلاح .. لكنه رفض واصر عليها انها تسمع السالفة اللي عنده لكنها رفضت .. ورفضت .. لحد مااستسلم فلاح للأمر الواقع .. وطلقها .. مع انه هب رااضي بهالطلاقه وهو فعلا يحبهاا موووووووت ومستحيل يتخلى عنها .. لكنها للأسف ماعطته فرصة انه يرمس ويقوول اللي عنده ...
وبعد جي انتقلت ويا امها وسكنو في العين .. بس عسب تبعد عن فلاح .. لكن منو الحلو اللي قال انه بيخليها ... للااا .. فلاح دوومه طايح بالعين من بعد ماظهرت هي من دبي .. واستقال من شغله في دبي .. وهو الحين يشتغل بالعين .. ودومه يلحق البنية ولكن وين النهاية محد يدريبها ...........

اسمعني و خللـــــــــــــي عندك خبر ...
شفــــــــــــــت المطر ..
شفت شلون ينحت الحجــــــــــــــــــــــــــــر...
بقولها لك كلمة و كلي كبرياء وفخـــــــــــــــــر...
ذاك اول يوم كنت هايمة في عشقك اللي كنه سحـــــــــــــــــر...
بس اليوم ..
ابضحك من كل قلبي ..
على شوفتك وانت في جرحك مهزوم ..
و انا على قلبي ......... أبنتصـــــــــــــــــــــــر ..


رجع خالد البيت وعـ طول اول ما شافته نوفاني ربعت صوبه ..
نوف : خالد انت زعلان مني
خالد : لا
نوف : اكيد
خالد : نوف خلصيني شو تبين
نوف : انا ..
خالد : انتي بترمسين ولا شوو
نوف : انزين ليش ترمسني جذه ماحبك تتبع هالاسلوب ويااي
تم خالد ساكت ثواني وبعدها تطلع بنوف ..
خالد : انزين فكيني وقولي اللي عندج
نوف : خلاص ماعندي شي
وربعت صوب الدري .. لحقها خالد ويرها من ذراعها .. وحط عينه بعينها
خالد : نوف انا اسف فديتج بس متضايج شووي اعذريني عااد .. يلا حبيبي قولي اللي عندج
حست نوف بحزن اخووها .. بس هي شو ذنبها حليلها غصب يعني تاخذ سالم .. ههههه حليلج نوف .. خاطبها وااحد ورافضته من البدايه والحين عبالها هي بتاخذه غصب .. ااخ بس لو تدري انه هوو نفسه اللي هي تحبه ... ههههه
خالد قلبه ابيض وحتى لو زاعج على حد يرجع يراضيه .. مب بالكلام .. لا كل هذا بنظراته اللي تخلي الزعلان منه من اول نظرة يطفس ضحك .. عسب جي حست نوف انها رايمة تقوله عن اللي قررته .. فكرت بالبداية بهالعيشة ... لين متى بتم جي .. ابووهاا بصراحة بالنسبة لها واحد غريب وهو خالد واحمد اخرتها كلن فيهم بيعرس وبيهتم بحرمته ويمكن ينسااهاا .. وامها والله يرحمهاا .. منو بيداريها حزتها بعد ماتشوف عمرها وحيدة .. وجي فكرت بسالم وقررت توافق عليه ..( وقالت بخاطرها حاول اني انسى ذاك الريال اللي طاح علي .. مع اني اعرف ماروم انسااه بالمرة .. بس انشااء الله هالخطيب ينسيني )...
خالد : نوفاااااني حلفي والله انج موافقة
نوف : والله
خالد : فدييييييييت هالمنطوق ياربيي يعلني ماخلى منج قولي اميين
نوف مستحية : اميييين
خالد ولوى عليها : ااخ يا نوف ماتهونين علي .. بتخلينا انا واحمد رواحنا
نوف : ماعلينا حريمكن بيهتمن فيك انت واخووك .. ههه وبعدين تو النااس .. انا بعدني ما ملجت
خالد : هي انا باجر اللي وراه او اللي بعده بتملجين
نوف : شوووو
خالد : هههههه امزح معااج .. بس انا كني خبرتج ان سالم يبغا يعرس بسرعة ..
نوف : اممم هي كنك عقولتك خبرتني بس ليش مستعيل جذه
خالد : تراه عنده دوره مدة سنه فلندن .. ويبا يعرس ويااخذج ويااه لانه اصلا مايحب الوحدة .. فجيييف بيعيش برووحه هناك .. يباله حرمة
نوف : خالد ..
خالد : احيد اني خبرتج بالسالفة هااي وشكلج رفضيتيه عسب هالسالفة صح
نوف : هاا ( نوف خافت ان اخوها يكشفها انها تحب واحد وعسب جي رفضت ربيعه ) .. هي بصراحة ماتخيل اهدك انت واحمد .ووو.
خالد : ماعليه يا نوف هذا القدر .. مصيرج تبعدين عنا .. بس انشااء الله بعد ما تردين بتكونين جريبة مني وااااااااااايد .. يلا عااد وين ابتساامة العرووس ... ههههه حليلج

وشوي ويدش عليهم أحمد .. وشكله طفراان من الدنيا وما فيها
أحمد : سلااام
خالد : وعليك السلام والرحمة .. شو هالسلام البارد هذا .. عنبوو ماشي حشيمة
أحمد : اووه خالد مالي بارض لشي .. دخيلك حل عني
خالد : بلااه اخوياا ليكون عاشقله وحده
أحمد : اوووووه ما عندي سالفة واقف يدامك اسير حجرتي ابركلي ..
نوف : أحمد بلاك الله يهداك
أحمد : لا حووول .. مافيني شي يااانااااااااس ...
خالد : انزين بارك للحلوة ترااها وافقت عـ سالم
أحمد : الف مبرووك نوفااني ( وجرب منها وباااسها عرااسها )
نوف : الله يبارك بحيااتك .. ( ونزلت راسها حست بالممم بصدرها مع انها كانت صدق مستحية والشي كان ظاهر عليها .. لكنه ماخفى الضيجة اللي فيها واللي شافوها اخوانها )
خالد : نوفاني حيااتي بلااج ..
نوف : ابوي
أحمد : ابوياا بلاه
نوف : مايدري ..
احمد : ياخي ارمسي عدل
خالد : فهمتج يا نوف .. ابوياا يدري بالسالفة وهو موافق وقالي اذا انتي موافقة هو ماعنده مانع .. يلاا عااد الوقت متاخر سيري رقدي عسب جامعتج بااجر
نوف : اوكي .. ماتبون شي مب يوااعه
احمد : لا مشكوورة فديتج
نوف : يلا تصبحون على خير
احمد + خالد : وانتي من هله
وبعد ماظهرت نوفاني لفووق ..
خالد : احمد ترانيي رمست ابووياا وتخيل انا بالمرة ماتوقعته يقولي جذه .. اقوله يابويا بنتك نوف انخطبت
يقولي انزين وشو تباني اسوي .. وافقو خلووهاا ترووح لنصيبها .. وعاد بدون ما يسأل منو الريال ولد منو .. حسيييت بنااار تشتعل بقلبي .. كان ودي بذاك الوقت اصك التلفون بويهه هههه لكنه سبقني وقال ( وهو يقلد صوت ابووه ) والله يا خالد عبالي عندك سالفة قلت يمكن حد ميت عندكم .. وشرات ماقلتلك وافقو عاللي خاطبها هذاا ولا توقفون يدام نصيبها يلا مع السلامة ...
أحمد : يالله ما توقعته جذه .. وانت ليش تخبره .. جان نبا نقهره احسن شي تملج نوف وتعرس وتساافر وهو يكون بخبر خير ..
خالد : مب لهالدرجة ترااه ابووهاا
أحمد : هههه والله وضحكتني يا خالد .. ابوها
خالد : غصب علي اني اخبره .. لان اياام ويييون اهل سالم ويخطبون نوف رسمي .. بعد مايصير ابويا مايكون موجود
أحمد : هي صدقك ابوووياا هههه .. مادري ليش هالكلمة تضحكني .. ابووياا كل من قالها يفز قلبه للقيااه الا نحن ..
خالد : استغفر ربك يا احمد .. ونش نبلغ عمي وحرمته ..
أحمد : يلاا


عمهم وافق عالسالفة وحرمة عمهم استانست واااااااايد .. لان نوف شراات بنتها واكثر وتحبهم مووت ... وكلهم عياالها لكن الوحيد اللي ما رامو يخبرونه هو ماايد .. لانه وياا ربعه .. مايد غير سالفة روحته ويا ربعه للبر وعـ طول سافروو .. والخط بالمرة مايشبك هناك .. وهو من عوايده اذاا سافر وياا الشباب لا يدق لهله ولا شيااته .. واذااا دقو زيييييين لو يرد .. اونه افتشل ربعي وياي .. بس احيان يوم ابووه يدق عليه يرد .. لكن الحين الخط مايود هناك ...


بعد ماروح أحمد يرقد روح خالد لحجرته ودق عـ سالم لانه يدريبه الحين على اعصاابه الريال .. ههههه حليلهم معاريسنا والله
خالد : مرحباااااااا مليووووووووووووون بالنسيب
سالم : ههههه مرحباا بااجي توالناس عالنسيب
خالد : وليش تو الناس ..
سالم : ...... " ماشي رد "
حب خالد يلعب باعصاب سالم ...
خالد : اممم سالم بلااك
سالم : ها مااشي بس ..
خالد : بس شوو
سالم : خالد بطيتو واايد مارديت علي عالسالفة
خالد واونه عاد : اي سالفة
سالم : خالد لا تستخف دمك الحين مب وقته ها
خالد : ياخي شوو ترااني مب فاهمك
سالم : انزين خلاص طب السالفة
خالد : اوووووهووو
بعد ثواني هدوووووووووووووء
خالد : انت بصراحة مايفيد معاك العب باعصابك جذه ... الف مبروك العروس موافقه ..
سالم : شوووو
خالد : هههههههههههههههههه شكلك بتغير راايك ههههههه
سالم : خالد بليييز هاي السوالف مافيها مزح قولي الصدق موافقة ولا لاء
خالد : ميونة هي ترفض .. اكييييييد موافقة
سالم : موافقة ( وهو يحس عمره بدوامه وزين لو يظهر منها ههه )
خالد : ههههه هي موافقة ياخي بلااك مب مصدق
سالم : ها
خالد : هههههههههه والله انك بتذبحني من الضحك .. الف مبرووك انت تستاهل كل خير هااي نوف اللي تمنيتها صارت لك حلالك ومالك ... الف مبرووك تستاهل يالغالي
سالم حس عمره منحرج من ربيعه وحس السالفة صدق جد : الله يبارك بحيااتك .. وعقبالك انشاء الله
خالد : هي عـ طاري عقبالي عندي سالفة بخبرك ايااهاا بس خلاف هب الحين
سالم : اوكي يلاا تامرني بشي
خالد : تعال يا بوياا وين مرووح .. لاحق عشغلك ههه ولا تباا تعيش هاللحظة برووحك
سالم صدق بقمة الاحراج اول مرة يحس بالاحراج والفشلة يدام اعز الناس عقلبه ...
خالد : انت كلمت هلك
سالم : كلمت ابووياا قبل لا اكلمك واليوم الكل بيعرف واشرايك يوم الثلاثا الياي بنخطب رسمي
خالد : خلاص تم وانا برمس ابووياا وباجي الاهل ..

يلسو سوالف شووي ويلس خالد يغلس بسالم المسكين .. خييبة ماقاله كلمة ماحرجه فيها .. وبعد ماظهر سالم دق خالد على ابووه .. ودقله عتلفون الشغل لانه يدريبه مابيرد عموبايله ..
بو خالد : الوو
خالد : السلام عليكم والرحمة
بو خالد : وعليكم السلام والرحمة .. منو ويااي
خالد : افاا يا بوخالد ماعرفتني
بو خالد : لا اسمحلي منو انت
خالد عواا بووزه عالاخر : انا ولدك ... خالد
بو خالد : هلااا والله بخالد ... اشحالك يابوياا
خالد : بخير وسهاله علومك انت يالوالد
بو خالد : علوم الخير والله .. واخباار اخوك واختك عسااهم طيبين
خالد : بخييير يا بويااا وكلهم يسلمون عليك .. ( خرط ) ..
بو خالد : هاا خالد محتايين بيزات
خالد ااخ يابوي دوومك على هالحال مابتتغير بيزات وبيزاات : لا بوي هب محتايينه عندنا الخير وزياادة بس محتاينك بساالفة
بو خالد : اامر يا خالد
خالد : ابووياا العرب اللي خطبو نوف ردينا عليهم بالموافقة من بعدك .. وانشاااء الله بالثلاثا الياي بتكون الخطبة رسمية .. يعني نبااك تكون موجود عندنا بهاليوم
بو خالد : اهااا خلاص خالد بشووف انا ... يلا تامرني بشي ثااني
خالد : مشكوورة الغالي وعندي سالفة ثانية ( <<< القنبلة ) بس بتريااك يوم تيي عندنا ..
بو خالد : اوكي يلا مع السلامة
خالد : مع السلامه

بعد ماصكر خالد عن ابوووه يلس يتحرطم شراات العياايز وهو يقوول ( ياحلووها اذا ابووياا مايانا يوم الخطبة والله ان ويهي بيحترق يدام سالم وهله بس قااهرني ابوويااا اقووله خطبت بنتك بهاليوم يقولي بشووف .. يالله الله يعينج يا نوفاني .. والله انج تكسرين خاطري يا نوف .. . مفتقدة حنان امج و حنان ابووج الله يرحمج يالوالدة والله يهديك يالوالد .. بس انا واحمد بنبقى معااج .. وهذا سالم الحين وياااج وبظل ويااج اكثر عنا ) وبعدها ضحك يوم تذكر سالم ههههههههه

بعد هالخبر الحلو خبر خطبه نوف القريبة .. اتفق خالد ويا بيت عمه انهم يحظروون الخطبة اصلا المفرووض ومن الواجب تواجدهم هنااك والعاش دقت على نوف تباركلها وقالتها انه احسن شي سوته نوف عسب خوانها مايزعلون وانها بجي ممكن تتحسن نفسياا عسب موت امها شوي اثربها ..لكن نوفاني لحد الحين مانست ذاك الريال اللي تحبه .. شكلها بتروح فيها يوم تشوف سالم ....


يتبع >>>>

غروب وشروق
26-04-2008, 08:45 PM
فديت الموت لو يدري (( 11 ))


مرت الأيام عادية .. وكلن بهمه ..
في بيت عذبة ..
راحت البشكارة لعذبة وقالتلها ان في واحد خاري البيت يبااهاا .. فيوم سألتها عن امها قالتلها
انها فبيت الييران .. فلبست شيلتها وظهرت تشووف منو عند الباب ..
....... : مرحباا عذبة ..
عذبة : طلاااال
طلال : هي طلال بلااج مستغربة ..
عذبة : هاا لالا ماشي
طلال : اشحالج .. عساج طيبة
عذبة : الحمدلله بخير .. انت اشحالك ...
طلال : انا زفت بدونج .. بصراحة ولهت عليج
عذبة : نعم
طلال : شو بعد نعم .. لا تقولينلي الحين احترم نفسك وعن الغلط شراات اول .. لا عيووني
انتي الحين لي انا وبس .. مالج حق بالمرة انج تمنعيني اوكي
تطالعت عذبة فيه بنظرة ..
طلال : يعني شوو بتخلين خطيبج وافق خاري جذه .. حراام عليج بخيس جي
عذبة : اسمحلي يا ولد خالي امايا هب موجودة
طلال : مايهمني .. اصلا انا مب ياي عسب عمتي .. ياي اشوفج انتي وايلس معاج شووي .. حشاا ماشفتج من يووم وافقتي علي
عذبة : لا والله هاك قلتها بنفسك .. يعني نحن لحد الحين ماملجنا ..
طلال : انزين عادي .. وخري
وطنشها ودش البيت وهي عفدت حيااتها .. هههه الله يعينج عليه يا عذبة .. لحقته وشاافته يالس عالكنبة ..
عذبة : مااشااء الله
طلال : عذبة اشوفج مطولة لساانج علي واايد
عذبة : انا .. متى طولت لساني عليك
طلال : بس انا ماحب خطيبتي تعاملني بهالاسلوب .. حشاا يابوج ماشي اتيكيت
عذبة : ياخي جان مب عايبك هالاتيكيت اللي عندي اظهر وبعدين ترااك مب مجبور تاخذني .. لحد الحين ماصار شي .. ترووم تحل عني .. تدري اصلا انا ماحبك اكرهك ماطيقك احسبك لزقة ودمك سخيييف حده وانا مب مستعده اظحي بشبابي ويا واحد شرراتك .. انت بصراحة ماتعيبني وانا وافقت عليك عسب خاطر امايا بس .. ولا انت ماتستاهل حب ولا غيره .. تعرف انت شو يعني اني ماحبك ماشتهيك ياخي انت ليش ماتفهم .. اكرههكككك..
وهي ترمس الاخ طلال يطالعها وعيونه كلها شرارررر كل اللي سواااه نش صوبها و عفد عذراااعها ويرها بكل قوو صووبه
عذبة : اااااااي هدني يالنذل هدني .. اماااااااايااااااا
طلال : جب اقولج جب .. ثرج مطولة لساانج علينا واايد .. حمدي ربج اني سااكت عنج لحد الحين .. ماعليه يا عذبة ان ماعذبتج .. وخليتج تحترميني زوود انا مب طلاال بخليج تبوسين ريلي عسب اخف عنج
عذبة : تخسي الا انت .. ماعشت وابووس ريلك .. انت .... ااااااااي ( يرها بقووووو لدرجة انها ماستحملت من الألم فصاحت ) ..
عذبة : امااياا لحقي علي ولد اخووج بيذبحني
طلال : جبببببب ولا كلمة .. مابا اسمع صوتج ..
عذبة : انت مايخصك فيني انت مالك اي حق علي ..
طلال : عذبة بتسكتين ولا لاء
عذبة : هدددددني
طلال : مابهدج لحد ماتسكتين ( وجرب صوب اذوونها وهمس بصووون راااااااااااقي ) احبج ومن زود ماحبج بعذبج يقولون ومن الحب ماقتل ( وجرب اكثر واكثر لدرجة انها حست ان شفايفه ملاصقه لذنها ) احببببج يالغلا ..
حست عذبة انها متقززة موووت من هالموقف السخيييف وخصوصا يوم انه فقد السيطرة عليها .. وحست انه تقريبا هد يدها خلصت عمرها من هالذيب بكل سهولة وصدت صوبه ومدت يدها بصفعة قووووية له ...
عذبة : مب عذبة اللي تسوي بها جذه .. بتشووف يالحقييير بتشووووف .. انا اتخليني جني وحدة رخيصة .. اذا كنت انت نذل لا تعلم غيرك النذاله ..
طلال : هههههههههه فديتج ياربي يا حلووها هالصفعة بصراحة هالصفعة بتزيد حبي الكبير لج .. ههههههههههههه
عذبة : يالحثااااااااااااااااااااالة اظهر برا بيتي اظهههههر
طلال بصووت واطي وكنه يتطنز : حبيبي شوي شوي عـ صوتج .. شوي شوي
عذبة : جببب ( وربعت صوبه تدزه بكل قوتها وتظهره من البيت وهو كنه مستسلم ويظهر وهو يضحك )
طلال : ههههههههههههههه ماعليه حياااتي بييج بيوم ثاني .. هههههههههه
صكت الباب بكل قوتها ويلست تصييييييييييييح وترمس عمرها بصووت مقطع
عذبة : مستحييييييل مستحيل اخذ هالنذل مستحيل .. اكرهك يالخسيس اكرهك .. اااااااااااخ امااياا وينج .. اااااااااااااخ
ردت امها البيت وشاافتها تصيح ومافهت شي منها كل اللي قالته ..
عذبة : اماااايااا قولي لخالي ان مابا ولده .. انا مب بايعة عمري لواحد شراته .. مابااااااااااااااه تفهمون انتو ولا لاء ( وربعت سيده لحجرتها )


لاتنادي ..لاتنادي..للي قلبه مايبيك
انت عندي شخص عادي عكس ما
أنا كنت ابيك..
روح اتبع اي وادي ماني لعبه في يديك.
.انت حبك كالمزادي بأي قيمه والا شيك.
.تبغي يرجعلك ودادي
,,,, روح..روح..الله يعطيييييييك,,,,,


اليوم الثاني
في الاتصالات ..
استغرب أحمد هاي اول مرة عذبة تتحير عن شغلها جذه .. صارت الساعة 10 وعذبة مايت وعرف انها اكيد مب يايه .. حاول يدور رقمها لكن ماقدر .. ههه حليله كان صدق يحاتيها .. لكنه عرف من وحدة من الموظفات ان عذبة تعبانه شووي وبجي تطمن عليها عباله صاربها شي جايد ..


في البيت ..
أحمد يالس يتقهوى وياا اخوه
أحمد : خالد انا بالباجر بسري الشارجة .. بس بغيتك تعرف
خالد : شووو وليش انشاء الله .. شو يا اخ ناسي انه باجر قوم سالم يايين لخطبة نوفاني
أحمد تنهد : لا مانسيت ..
خالد : والله امرك عجيب .. باجر بتسري الشارجة وبتهد اختك بروحها
أحمد : اييه بلاك انته منو قال بخليها .. لا طبعا بكون موجود .. بس بسير انا من الصبح وبعد العصر برد العين ..
خالد : اهاا بس اشعندك هناك
أحمد : شغله
خالد : انزين شو هالشغلة
أحمد : " ....... ماشي رد
خالد : برايك


يوم الثلاثا . يوم خطبة نوف
الكل نش من نومه من غبشة .. من حظ نوف هاليوم ماعليها كلاس ..
فكانو الثلاث يالسين يفطرون ..
نوف : وانت مايتك الروحة للشارجة الا هاليوم
أحمد : يعني شو اسوي .. شغلة ويتني لا تفطريبي انتي
خالد : هي شغلتك مجهوووله
نوف حست بخوف من هاليوم .. ماتدري ليش .. ( ياربي خايفة اني باخر لحظة ارفض هالريال .. الله يعيني يارب .. بس والله ذاك الشبح ماخاز عن عيني دقيقة .. والله اني مسيفة شكله بعيوني وقلبي .. واحلمبه ليل ونهار ... لالالا نوف مايوز لج تفكرين بواحد غير سالم .. انتي من هالليله بتصيرين حلاله .. ياربي صبرني يارب .. .... ) وقطع افكارها صوت شخص انصدمت يوم شافته حست بالشووووووووووووق تجاهه كان ودها تنش وتحضنه .. هي نعم .. هذا ابووها .. واخيييرا وصل الشيخ حارب ..
أحمد وخالد صدمتهم كانت اقوى بواايد من نوف لانهم اصلا ماتوقعو حضوره ..نشت نوفاني بسررررعه وربعت حضنت ابووهاا ... ونشو وراها خوانها ..
نووف وهي تصيح : ابوياا ولهت عليك وينك ...
بو خالد : اشحالج يالغالية عساج طيبة يابويه ..
نوف : بخير وسهاله انت اشحالك وعلومك عساك مرتااح
بو خالد : انا بخير ومرتاااااااح يا بنتي .. يلا عاد بلا دلع .. بلاج لاصقة فيني جذه اللي يشوفج يقول عنج ياهل .. يلا عاد اليوم ياينج معرس .. كبرتي يا بنتي
حست نوف باحبااط .. هذا بدل انه يحضنها ويلمها بصدره ويقولها جد هو مشتاق لشووفتها .. حست بانه بوها انسااان معقد واايد .. عسب جي خازت عنه وردت لورى خطوات .. وخوانها تجربو ووايهو ابوهم ... محد حس بان نوف اختفت فجأة .. الا يوم سالهم ابوهم
بو خالد : بسم الله وين اختفت نوف
نش أحمد وكنه عرف مكانها فدش المطبخ وشافها موطية راسها عالطاولة
أحمد : نوفااني
نوف : ...... " ماشي رد "
أحمد جرب منها ورفع راسها ويلس بالكرسي يمها : بلاج حيااتي
نوف : ماشي
أحمد : ( وهو يمسح بصبعه دمعة نازلة من عينها ) افاا وهالدمعة حق شو عيل ..
نوف : مااشي
أحمد : لا في شي .. تراني اعرفج ها
نوف : هو ليش يعاملني جذه
أحمد : ماعليج منه هو دومه جذي هاي مب اول مرة ..
نوف : هي بس
أحمد : نووف بسج دلع .. يلا حبيبي نشي الحين خلينا نيلس ويااه يلاا

بعد ساعتين استأذن احمد لان ورااه سيرة للشارجة ويبا يرد بسرعة ... وابوه حتى مافكر يسأله ليش رايح و ولا متى بيرد .. ولا حتى احمد اهتمممم ..وسارت نوف تشووف امورهاا .. وابووها روح يرتاح شوي ..


في بيت بو مايد ..
بو مايد : خلاص انشاء الله عالساعة 6 لازم نكون موجودين عندهم ..
ام مايد : انشااء الله .. وابوهم وصل عندهم
بو مايد : هي اعديبه احينه واصل ..
عوت العاش بوزها وقالت خييبة مابغا يوصل العين ..
بو مايد : العاش .. دقيتي على اخوج وخبرتيه ..
العاش : دقيت عليه بس مايشبك الخط عندهم ..
ام مايد : هالولد مادري ظاهر على منو .. ولا يفتكر حتى عندي اهل ويحاتوني ..
بومايد : ههه على منو ظاهر يعني الله يهداج.. على عمه حارب .. تراهم نفس الطينه
ام مايد : الله يهديه بس .. وانتي يمه دقي عليه وجان رد ساليه متى بيوصل عندنا فديته
العاش : انشاء الله امايا ...
وفعلا حاولت العاش لكن ماشي فايدة ..


وصل أحمد الشارجة وعـ طول سار بيت واحد من ربعه ... يلس عنده بالساعات وعقب ظهر ... وهو يتحوط بالشارجة ومايدري بعمره وين ساير .. شل موبايله وطرش مسج لحووور ..
وصلها المسج وفتحته ..

" حور اسمحيلي عالمغثة بهالوقت .. انا موجود بالشارجة و لازم اشووفج ضروري .. بلييز لا ترديني .. ادريبج هالليلة مشغولة انتي .. بس ضروري اشوفج .. ردي علي بسرعة "


وصل لأحمد مسج منها ..

" هلا احمد بصراحة استغربت من وجودك هنيه .. بس اذا كنت تبااني تعال مركز صحارى ..انا الحين اشل فستاني في محل " ..... " ومعاي اختي "

دقايق ووصل احمد صحارى .. شاف المحل من بعيد .. قرب شوي شاف حور ومعاها وحدة .. فأشرلها ..
بدور : تعالي تعالي وين سايرة ..
حور : بسير ذاك المحل وبييج ..
بدور : لا بنسير رباعه
حور : اوه بلاج انتي اتريي فستاني وفستانج بسير بشوف غرض وبييج بسرعة
بدور : انزيييين بس لا تبطين
حور : انشااء الله .

وظهرت حور من المحل ودشت محل ثاني للملابس وهي كل انظارها على احمد اللي كان وراها .. وعسب محد يلاحظها مع احمد انشغلت شوي بالملابس الموجودة واونها تنقي شي حلوو .. واحمد صد صوبها من الجهة الثانية بحيث محد يرووم يشووفه ..
أحمد : حور
حور : احمد بليييز خلص اللي عندك بسرعة .. مب متفيجة للمشااكل
أحمد : مشاكل .. خلاص دامج زايغة من المشاكل اشحقه وافقتي تشوفيني
حور : بتذلني يعني .. بصراحة انت خرعتني بهالمسج عبالي صاير شي ..
أحمد : انزين شوفي حور .. اتمنى الايام الحلوة اللي كانت من بينا ما تنسينها بالمرة
حور : ليش انت عندك امل اني ابقا عذكرااهاا
أحمد : حور ليش تجرحيني برمستج شو انتي ماكنتي تحبيني
حور : قلتها انت بنفسك .. كنت
أحمد : بس يا حور
حور : عطني الزبدة شو تباا
أحمد تنرفز منها عنبو داق خط من العين للشارجة واخرتها ترده .. حس انه غبي يوم انه يا عندها ... حس بعمره مرااهق خبل : خلاص يا حور بخليج .. شكلي غلطت يوم اني ييتج .. لكن لا ييتي مابتروح عالفاضي .. خذيه
حور : شو ها
أحمد : هاي هديتي لج .. هديه الودااع ..
حور : لا
أحمد : بترديني بعد
حور : بس
بعد ثواني شلت منه الهدية
أحمد ابتسم ابتساامة حزن : مع السلامة يا حور الله يوفقج معاه وديري بالج
حور : احمد ( حست بعيونها تخذلها وودها تدمع وفعلا دمعت دمعة حاااااااارة .. )
أحمد ماقدر يتحمل وقفته ويااها تطول عسب جي انسحب بلمح البصر وردت حور لاختها .. فشي اكيد سألتها اختها عن الجيس فجذبت عليها وقالتها انها شرتها من المحل الثاني ..


عاش أحمد هالضيجة فصدره .. فقد احمد اعز ناسه هالليلة .. فقد حلم حياته اللي كان دومه يسميها حور بحري .. بس مع كل هذا رد تفكيره لعذبه .. حس انه مشتاقها حييييييييل ... ياناس لا تلومونه هذا القلب ومايهوى ... وعلى طوول روح العين ماقدر يستحمل ييلس بنفس المكان اللي يرحه موجود فيه ...



يتبع >>>>>

غروب وشروق
26-04-2008, 09:29 PM
عدد الأعضاء المتواجدون في هذا الموضوع » : 2 (2 أعضاء و 0 ضيوف)
غروب وشروق , حطمتني



^_^

katreen
27-04-2008, 12:55 AM
ثااااااااانكس

بلييييز كملييهاا ^^

غروب وشروق
27-04-2008, 04:15 PM
ثااااااااانكس

بلييييز كملييهاا ^^



ولكمووو حبيبتي
انشاءلله الحين احط الاجزاء
^_^

لج الاجزاء

أختج
غروب وشروق

غروب وشروق
27-04-2008, 04:16 PM
فديت الموت لو يدري (( 12 ))



في بيت عذبة ..
كانت عذبة يالسة عالكنبه وتقلب في القنوات وكل ماحطت قناة تشوف وتشوف وفكرها مب باللي تتابعه .. يالسة تفكر بحالها الشين .. طلال من صوب وفلاح من صوب وهذا احمد من صوب .. بالنسبة لها فلاح تحبه قبل لكن الحين حاسه بشي يمنعها انها ترد له .. يمكن هالشي كرامتها ... اما طلال تعتبره مصدر ازعاااج كبيير صدق فلاح مزعج لكن طلال اخس بواايد .. اما احمد هالوحييد اللي تحسه غامض .. ياترى هو يحبني شرات ما انا احبه ..


من غلاك اتخيلك دوم في عيوني ...
شوف حالي كيف عقبك مخطرا .....
لك غلا لك حب من دمي خزوني ...
يا لزيمي حتى في نومي ترا ........


وفي وسط هالافكار رن تلفون البيت فردت عليه .. فنشت ترد عليه ...
عذبة : مرحباا
...... : مرحباا ملايييييييين .. اشحالج عذبة
عذبة مستغربة : منو وياي
..... : افا يا عذبة ماعرفتيني
عذبة : لا اسمحلي الشيخ منو انت
...... : طلي من الدريشة وتعرفيني ..
عذبة يرت ستارة الدريشة القريبة منها وشهققققت ... وردت للسماعه
عذبة : فلاح انت شو تسوي هنيه ..
فلاح : انتي بالاول ظهري شوي ابغا ارمسج
عذبة : شوو انت وين عقلك صدق انك ماتستحي
فلاح : مب معقولة بهالسرعة تختفي علاقتنا .. حرام عليج تهدين كل شي حلو من بينا ..
عذبة : هه ذاك ماضي سخيف وعلاقة سخيفة .. مستحيل ارجعله ويااك
فلاح : عذبة صدقيني انا احبج واموت فيييج ... حرام عليج تظلميني والله بتتحاسبين على هالشي .. سمعي السالفة انتي .. وخلاف احكمي عكيفج .. طلبتي الطلاق بدون مااوضحلج شي حرام والله حرام
عذبة : فلاح بلييز ممكن تصكر الحين
فلاح : اوكي يا عذبة بصكر عنج .. بس لا تظنين اني ببعد بظل وراج لحد ماتسمعين السالفة .. لاني احبج ماباج تكونين ظالمة ..مع السلامة
وصكر عنها بكل قووو
عذبة : يا ربي لين متى بتم حياتي جذه .. والله واايد اللي يصير فيني .. الله يستر من الياي.. والله يستر من طلال اشناوي عليه .. ااخ رحمتك يا ربي .. لا حول ولاقوة الا بالله ..
بالنسبة لفلاح تحرك من صوب بيت عذبة وهو منهاار بالكامل .. ( يا حليله والله كاسر خاطري )


الزمن يفرض سؤال كل إجاباته محال
السعاده شي واضحه والإ من وحي الخيال
كلنا محد سلم من تعاسه أو آآآآآلم
بس منهو اللي فينا من وسط قلبه أبتسم
أنه مو قصدي تشاؤم وإلا بجراحك أساهم
إنه من قلبي أحاول ألقى بس أنساااااان فاهم....!!!


خالد : ههه ماشاء الله عليك وصلت عالموعد .. شرات ماقلت بعد العصر انا عندكم ..
أحمد : مستحيييل افوت هاليوم ..
خالد : اشسويت هناك
أحمد : هاا ماشي شغلة وخلصتها
خالد : اوف شو هالشغلة اللي مب ناوي تخبرها لحد خييبة ليكون سرت تذبحلك واحد ترااك تسويها
أحمد : قالولك سفااح .. الا وين ابووياا ونوف ..
خالد : ابووياا وياا عمي ونوف وياا عمتي والعاش ..
أحمد : جي هم وصلوو
خالد : هي من قبل ما تيي انت بشوي
أحمد : وماايد
خالد : هذا جم من مرة دقيت عليه وماشي خط ..
أحمد : هي شراتي .. فوق خمسين مرة داق عليه بس انشاء الله يرد لنا بالسلامه .. يلا نش نسير عند عمي
خالد : يلاا


بعد صلاة العشاا ..
بو مايد وبو خالد واحمد وخالد وسالم وابووه واخوه الوحيد وليد .. يالسين بالميلس الكبير ..
و ام مايد والعاش وعروستنا نوف اللي كانت لابسة بدلة مغربية رصاصية تهببببل وكاشخة شووووي بس ومعاهم وام سالم وعمت سالم في صالة الحريم .. وهم بصراحة حبوو اسلوب نوف وااايد وشافو جد شو هي حشيم بالتعامل مع الضيوف و قالو ونعم البنت ربتها امها الله يرحمها ..
فخطبوها رسمي وحددوا الملجة والعرس بنفس اليوم بتاريخ 19/6 وسالم متاانس من خااطره ... ونوف صدق كانت مستانسة لكن كل ماتتطلع بالعاش تعطيها نظرة كانها تقولها انها خايفة وحاسة انه بيصير شي .. والعاش ترد لها النظرة تطمنها ..


دش البيت وحس البيت هااادي كن مافي حد فيه .. يلس يزجر ويزجر لكن ماحصل حد .. راح تسبح وتلبس ونزل تحت وشاف هله بعدهم ..
مايد : اوف هذيلا وين .. صدق انا اللي ماعندي سالفة .. اوني الحين بسويلهم مفاجأة .. هي ليش ماادق للعاش ..
دق عليها لكن عطاه مغلق وقبل مايدق على امه ... شاف البشكارة وقالتله انهم فبيت عمه .. استغرب بس قال اكيد الحين كلهم متيمعين هناك يلا بعد بالمرة افاجأهم كلهم ...


بعد العشاا
سالم : يلاا عاد
خالد : اوه سالم تراك وايد مزعج ياخي بلااك اثقل شووي
سالم : اوف والله مامنك فايدة اونك ربيعي ...
وليد اخو سالم : اييه انتو اشعنكم تتساسرون ..
أحمد : خله يا وليد خله .. معرسنا ماينلام
سالم : انتو ياليهال بتسكتون ولا لاء..
خالد : خخخخخخخ عنبو رياييل بلحيكم وشنبكم ينقال عنكم يهالل والله مصخرة خخخخخ
سالم : انت ترااك واحد منهم
أحمد : خخخخ يبتها لعمرك ياخالد
وليد : بلااك اليوم ياخوي ..
سالم : ماشي انت الثاني .. وانت خلووود بتقوله ولالاء
خالد : خلوووود بعينك ..
أحمد : اهاا انا فهمت السالفة من نظرتك ادريبك شو تباا يا النسيب
سالم : شوو
أحمد : تباا تشووف
وليد كمل عنه : القلب
الكل ضحك عليه وانعفس ويه الريال اشارة مرور ..
وليد : هههه اقول خالد ترووم تذله
خالد : افا عليك ماطلبت .. سالم جانها هاللحية اللي عليك لحية ريال قول لابوي
سالم : انزين تتحراني ياهل شراتكم ..
وقطع سالم رمسة ابوه مع بو خالد اللي كانو مندمجين مع بعض وقالهم بصوت عالي : لو سمحت عمي ممكن اشووف نوف ..


في زاوية بعيدة عن الحريم
العاش : نوووفوو بتسكتين انتي ولا لاء ..
نوف : انتي ماسمعتي خالد اشقالي
العاش : انزين عادي شو يعني ريال ويبا يشوف خطيبته ...
نوف : بس انا خايفة
العاش : من شو حبيبتي
نوف : انا ..
العاش : اوهووو انتي ليكون بعدج مانسيتي سالفة الشبح
نوف : حرام عليج لاتقولين عنه شبح ..
العاش وهي تكفخ عمرها : يا ربي هاي اللي بتذبحني الحين ..وادافعين عنه بعد ..
نوف تعاند : هي
العاش : نوفوو يابنت الناس اعقلي ..
وقطع عليهم صوت خالد وهو يزجر نوف
العاش : يلا حركي هذا اخوج وصل ..
نوف : لااا مااابااا مابا
وصل عندهم خالد : انتن شتسون هنيه ..
العاش : ماشي .. يلا نوف تعالي لبسي عباتج
خالد : وليش تلبس عباتها ..
العاش : مب توك اتقول سالم بيشوفها
خالد : هي واشحقها العباة .. تراه مب غريب ريلها
انصدمت نوف ها من اولها جي الله يستر تالي ..
نوف : لالالالا مابا ادش عنده
خالد معصبببب : نووووف اشهالرمسة الخايسة ... يلا اريال بيدش الحين .. سيري بالميلس الصغير قبل لا يي.. يلا تحركي
نوف استسلمت لقرار اخووهاا كانت زايغة .. بسم الله ها بلاه يزاعج علي جذه ..وكان صوته صدق يخرع
نوف : انزين بس بشرط
خالد عقد حياته : شوو
نوف : البس عبااتي
خالد : اوكي فكيني يلاا .. العاش دخيلج حركيها انتي شكلها بتتصنم وهي واقفة جذه ..
العاش : انننشاء الله ..
لبست نوفاني عباتها ودخلت الصالة وياا العاش .. وتوها العاش بتظهر
نوف : ايييييه تعالي انتي وين سايرة ..
العاش : شو انشاء الله تبيني ايلس معاج ومع ريلج
نوف : هي
العاش : ااااخ مينونة انتي مينونة .. والله لو انا بدالج بطيييير من الوناسة .. حتى بقفل الباب عسب محد يكون موجود غيري وغيره
نوف وكنها ترمس بجد : اقول العاش تعالي لبسي عباتي ويلسي انتي مكاني اونج انتي انا اشقلتي ..
العاش كان ودها تموت من الضحك على بنت عمها لكن حست بالموقف جد : غبببببببية ...( وربعت صوب الباب )
نوف : عوووش تعالي
العاش : اييييه ويا ويهج لا تفضحيني .. الحين ريلج بيي ( ابتسمت ابتسامة نصر ) بااااااااااااااااي ...


في بيت عذبة ...
ام عذبة : عذبة يمه ممكن اعرف شلي صار فيج ذاك اليوم يوم كنتي تصيحين
عذبة : ماشي امااياا
ام عذبة : انزين سمعي تراا خالج دق علي وقالي يبا يحدد موعد الملجة اشرايج
انصدمت عذبة ماتوقعت بهالسرعة : شووو وهم ليش مستعيليين
ام عذبة : يا يمه انتي تدرين ان طلال يباج من زماان واشحقه اناجل السالفة بعد
عذبة : بس ( فجاة سكتت وقالت بخاطرها ليش يا عذبة ما تفكرين اذا وافقتي على طلال ممكن تفتكين من فلاح بس لا فلاح
اهون بوواايد من طلال وردت وقالت لالا بس لو اخترت طلال احسنلي .. يمكن بطريقتي بروم انتقمله عاللي سواه فيني الحقير .. هي )
عذبة : امااياا خلاص الغالية انا موافقة .. وقولي لخالي يحددون الملجة وقت مايبون ..
ام عذبة مب مصدقة : صدق صدق يا بنتي ..
عذبة : هي .... و ربعت حجرتها مستاسنة ...
وامها يبيبت من خاطر وهي عبالها بنتها فرحانه عسب سواد عيون طلال .. لكنها ماتدربها مسانسة عسب اللي تخطط له .. يا ترى صدق عذبة بتنتقم لطلال .. مب هينة هالبنية ...


في بيت نوف ..
وبالتحديد بالميلس ..
كانت يالسة على اعصابها ..
وفجأة تبطل الباب.. ودش خالد وراه سالم ..
وهي بالمرة ماشافتهم كانت منزلة راسها ماتدري بعمرها مستحية خايفة محتقرة سالم كارهته ماطيقه ماتدري شو هالشعور بالضبط.......
خالد : ها سالم يبتك اهنيه وانتهى دووري ( وابتسامة خيث ) ربع ساعة بس سمعت .. يلا بااي
سالم : انشااء الله
ماعرف سالم بشوو يبدي من بعد ماظهر خالد ..: امممم اشحالج
نوف : ..... " ماشي رد "
سالم : يعني ما بترفعين راسج شوية يمكن اكون بشع وترفضيني حزتهاا ...
نوف بخاطرها بشع وبس .. انت السبب انك بعدت عني الانسان اللي احبه .. بس ااخ مايدري عني ..
سالم : وين وصلتي ... بلااج .. شوفيني انزين .. نظرة عالاقل ..
لكن ماشي فايدة معاها ... خخخخخخخخ ياالغالية يا نوفو ارفعي رااسج شووفي فارس احلامج ... ياخي كيفج انتي الخسرانة خخخخخخخ حليلها والله
سالم : نوف بلييز شوفيني انزين .. لا حووول شكلج حافظة شكلي زين من ذاك اليوم اللي تقابلنا فيه وماله داعي تشووفيي
استغربت نوفاني من رمسته هذه وعسب جي رفعت راسها واطلعت فيه ...............
.........................
.........................
.........................




ويتبع >>>>>

غروب وشروق
27-04-2008, 04:20 PM
فديت الموت لو يدري (( 13 ))



سالم : نوف بلييز شوفيني انزين .. لا حووول شكلج حافظة شكلي زين من ذاك اليوم اللي تقابلنا فيه وماله داعي تشووفيي
استغربت نوفاني من رمسته هذه وعسب جي رفعت راسها واطلعت فيه ...........
انصدمت صدددددددمة محد يتوقعها .. حست بقلبهاا يدق بقوووووو وحاسة ان ريوولها مب شايلتها من الصدمة قالت لا اكييد هذا يشبهه اكيييد مستحييل يكون هو .. لا يا نوف ليش مستحيييل .. هذا وااقع .. انتي الحين واقفة يدامه .. يدام الانساان اللي لطالما حلمتي فيه من بعد حادثة دبي .. لالالالا انا ماشفته غير لحظة ثوواني بس .. مع هذاا حفظت شكله ماعتقد انه مب هوو ... الا هوو .. هي هذاا الشببببح ودمعت عينها غصبن عنها نوف واايد رقيييقة ومشااعرها جد شعرة اذا حد هزها لو بكلمة صغيرة ممكن تنفجر البنية ..
اتذكرت نوف رمسة العاش عن سالم .. كل اللي سوته انها مدت ايدها صوبه ورفعت صبعها وجسمها كله يرتجف من الصدمة واشرت بصبعها لسالم وقالت ::: انت الشبح .........
استغرب سالم منها وااااااااااااااااايد وقال معقولة خطيبتي تخبلت من حلاتي ( طاع بشو يفكر الاخ ) : شووو ...
انحرجت نوف .. لاكن دموعها للااا .. دموعها بالمرة مانحرجت من سالم .. بالعكس نزلت ونزلت ... لحد ماحس سالم انه ممكن خوانها غصبوها عليه هاللي فكر فيه بهالللحظة .. بالنسبة لكم يمكن تقولون عادي شو يعني .. وماتسوون شرات ماتسوي هي ويصير فيها .. لكن هاي الدنيا وانتو بعدكم ماجربتو بس يوم الانساان يعيش هاللحظة يحس بمرارة الحدث ..
نوف من كثر ماصاحت حست انها ماتشووف شي .. فحاولت تنزل بنفسها عالارض .. لكن سبقها كل شي ... سبقتها الصدمة .. طاحت نوف عالارض مغمى عليها ..

اتخبل سالم ما عرف اشقايل يتصرف .. مهما كان هاي خطيبته الحين .. يمكن تقولون انتو تو الناس انه يصير خطيبها بس هو لاتنسون انه يحبها .. نزل بركبه عالارض وبمستواها ... ويزجرها لاكن ماشي فايدة نوف بالمرة اغمى عليها ... شاف سالم كوب ماي قريب منه شله وصبه شوي شوي على ويه نوف .. مرت ثواني وهو يزجرها وهي ماتعطيه اشارة انها هي بخيير .. فخاف سالم زوووود .. وفكر يربع ورا حد من خوانها ويخبره عاللي صاربهاا لان اللي يشوفها يقول عنها ميته .. لكنه مالحق ينش إلا ونوف فاجة عينها .. وشوي شوي تحركت شفايفهاا بس سالم حليله مافهم هي اشقالت ...
سالم : نوف بلاج نشي عاد .. لا تزيغيني عليج ..
نوف بصعوبة ظهرت هالحروف منها ويالله يالله سمعها سالم : العاش شفت الشبح شفته .. شفته
سالم : نوف نشي يلللا ..
وحاول سالم يساعدها تنش .. فمسك يدها وهي الحبيبة من زود ماهي تعباااانه حييل نست ان اللي وياها سالم عبالها واحد من خوانها ... فـ من بعد مامسكها تساندت عليه .. وحطت يدها ورا جتفه .. والحبيب مستااااااااااااااااااانس .. وقربها سييييييدة للكنبة وساندت ظهرهاا .. شل كوب الماي ثاني مرة وشربها ايااهاا .. شربت الماي وكنها من الف سنه من شاربه ..
استغرب سالم واااااااااااااااااايد حتى هو بنفسه ماتصور بيوم يصيرله هالموقف ويا اي بنت .. كان موقف صدق محرج .. سالم صحيح انه هاي المرة الثانية اللي يشوف نوف بها بس سبحاان الله بسرررعة تعلق بها .. وبعد هالموقف ................ ( لا تعليق )

نوف بصووت واطي : خالد ...
سالم : نوف اشحالج الحين .. اشصاار فيج الله يهداج روعتي قلبي عليج ..
نوف : منوو منو انت ..
سالم : نووف انا سالم
نوف : هاا
بطلت نوفاني عيونها وشافت عمرها صدق يدام سالم .. افتشلت واااااااااااااااايد ( بليييز يا ناس لا تلوموها لا تقولون انها رقيقة واايد بس عيشوو هاللحظة وخلاف حكمو على كيف كيفكم .. )
سالم : نوف ممكن اعرف شالسالفة .. شلي سوا فيج جذي ... نووووف ارمسج انا
نوف ماكانت مصدقة انها يالسة ويا سالم .. حست بويها يحترققققق ..
مرت ثواني حستبها نوف وكنها سااعات الا اياام وسالم يطالعها بنظرااات تزييييغ .. وماتروم تفسرهاا بس عـ طول فسرتها يوم الحبيب تجرأ وشل الخصلة اللي طايحة من شعر نوف وردها لورى ذنها ..
خخخخخخخخ والعرووس توها منتبهة انها مب متحجبة زييين ... وكن حد نبها لهشي .. ان سالم ويااهاا ... هي ياناس سالم .. ( ااخ صدق اني غبية حلم حيااتي جداي انا ماصدق لااا ) عدلت نوفاني من يلستها وتحجبت عدل عقب رمست سالم .. هي بالبداية ماكانت خجلانه منه لشي إلا بسبة الموقف اللي صار .. لاكن من نظراته الحنونه لها تشجعت ورمسته ..
نوف : سسالم . ءن .. انا .. اسفه عاللي صار من شويه .. اسمحلي احس بعمري تعبانه اعذرني ..
سالم بصووت حااااني : لا يانوف .. انتي فيج شوي .. قوليلي ايااه .. بلييز لا تخبين عني
نوف : .........." ماشي رد "
سالم : نوف بسألج سؤال وجاوبيني بصراحة ... اخوانج غصبوج علي .. خالد غصبج انج توافقين علي ..
نوف : لا
سالم : عيل انا مافسرت الا اللي صار انه انتي ماتبيني والا انا غلطان
نوف حليلها مدري من وين يتها الجراة : هي انت غلطان .. انا اصلا اباك منو السبال اللي قالك اني ماباك
انصدم سالم من رمستها بس يا بخته استاانس : صدق نوف
خخخخ افتشلت : سالم ممكن محد يدري باللي صار .. اباه يكون بيني وبينك
سالم : اوكي محد بيدري .. بس اول قوليلي السالفة
نوف : هاا .. لا الحين لا .. خلها بعدين وانا اوعدك اني اقولك السالفة ..
سالم واايد استانس .. شكلها نوف بدت تتأقلم بالرمسة وياه .. شكلهم خلااااص شرات السمن عالعسل ..
سالم بابتساامه : اوكي عراحتج ..
حست نوفاني بان سالم وااايد قريب منها وحست باحراج كبير وسالم اصله متعمد يحرجهاا .. بس اتخيل ياسالم لو خوانها دشوو عليكم وشاافووها يالسة عالكنبة وانتي مجابلها وركبك عالارض .. ويهك لويهها عسب جي نش سالم وشاف ساعته وقال : هههه شكلها خلصت الربع ساعة اخوج الحين بيطب علينا .. خييييبة مايخلينا عراحتنا ..
نوف بخاطرها ( خيييبة كل ها وماخذنا راحتنا ) : ههه
فديت هالضحكة يا ربيي : اوكي نووف ممكن اخر سؤال قبل ماظهر وانا مرتااح
نوف : اامر
سالم : انتي صدق تبيني
نوف : ................هي .
سالم : اكيد
نوف بابتساامه خجوولة : بس عااد تراك مصختها ..
سالم : هههههاي شسوي من زوود ماحبج
نوف : ............. " لا تعلييق "
سالم : ههههه اوكي يلا نظهر بس بعدج على وعدج
نوف : هي بخبرك خلاف وانت
سالم : شوو
نوف : لاتخبر حد عن السالفة ولا حتى خالد
سالم : اوكي
نوف : احلف
سالم : والله والله والله .. بعدين جان خبرتهم ادريبهم بيذبحونج .. شو مينون انا اخبرهم
نوف : لاا
سالم : ههه اوكي يلاا ..
وعسب يظهروون ربااعه سحب سالم يد نوف .. لكنها استحت ويرتها منه ...
سالم : ههههه انزين تعالي ورااي
خييبة يالنوف .. بعد اللي صار وماتبينه يلمس يدج هههه والله حااله ..


لي من اللي يحمل الهم عني؟؟
لاغبت لحظة عن عيوني واقفيت
ليه الصدود وليه كل التجني؟؟
اشهد انك في عذابي تماديت!!
ان كان قصدك بالغلا تمتحني
انت الوحيد بداخل القلب ( لك بيت )
والحين صرت لي يا احلى قلب تمنيت


وصل مايد بيت عمه ...وشاف سيارتين غرب عليه بس قال اكيد ضيوف موجودين وعسب جي هله هنيه وحتى انه شاف سيارة عمه واستغرب واايد .. المهم نزل من سيارته بعد مابندهاا وروح سييدة صوب الميلس .. وبجي خطب صوب باب الصاله .. وقبل مايجرب الميلس لمح باب الصاله يتبطل .. فصد صوبه فظهرله واحد شكله هب غريب عليه بالمرة ووراه نوف .... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ شو السالفة ..
عطى نظرة لنوف ونظرة لسالم وقال بخاطره ( هي هاي نوف بنت عمي وهذا سالم ربيع خالد .. انا مب غلطان هذا سالم .. هي سالم .. بس لحظة لحظة هو شو يسوي مع بنت عمي .. والغبيه هاذي مصدقه عمرها واقفة يمه .. بلاهم يتطلعون فيا جذه .. ليكون ويهي فيه شي ولا لبسي غلط .. لالالالا .. اللي اشوفه انا هو الغلط .. هي غلللط .. عيل بنت عمي واقفة يم واحد من الربع .. شووو لالالا اتريا مايد .. يمكن انت فاهم غلط .. لالا )
انصدم مايد من اللي يشوفه يدامه .. حس بلحظة انه عايش بحلللم ووده يصرخ عسب يتأكد انه بحلم ..
وطبعا مابخش عنكم صدمة نوفاني .. حليلها هاليوم يوم الصدمات عندها .. بالاول ابوها اللي طب عليهم والثاني شوفتها لسالم والثالثة وجود ولد عمها وهي تدريبه انه مسافر شو يسوي هنيه . اوكي بس بلااه اللي يشوفه يقول انه توه ظاهر من بحر مثلج ..
وحتى سالم استهمن لوجوده ووقفته اللي مب طبيعيه فحب انه يكسر هالهدووء والربكة اللي ماعرف سببها : مب معقولة .. مايد موجود حيالله يا بو الشباب .. اعتقد انك توك واصل من السفر .. الحمدلله عالسلامه ..
وبعد سالم عن نوفاني وتجرب من مايد عسب يتوايه ويااه .. لكن مايد رد عنه بخطوات لوراا وكنه اللي يايله هب ربيعه كنه عدوو الا اسد ويخاف منه ..
وزاااد استغراب سالم عليه .. لحد ماوصل خالد بعد ثواني من السكوت والهدووء والنظرات اللي تتواصل مابين الثلاث ,,,
خالد : هاا سالم .. يعني لو ماييتكم الحين خلاص كنتو بتخيمون .. ماقلنالك ربع ساعه ..
صد مايد لخالد لانه كان عاطنه ظهره وممااات خالد من العجب مب مصدق وجود ولد عمه ..
خالد : ممايد انت هنيه .. الحمدلله عالسلامه متى وصلت .. واسمحلي عاد تحريتك احمد ..
وحتى خالد جرب منه عسب يوايهه لكن شرا ماسوا بسالم سوا بخالد .. رد لورى وكنه يقول ابا حد يفهمني عاللي يصير يدامي .. بس نظراته كانت شرييييرة وزااايغة مووت
بس نوف حليلها قطعت عالسكون : مايد بلاك ياولد عمي ..
مايد بهاللحظة عصب زوود وهو يرمس خالد ونظراته كلها لنوف : خالد ممكن افهم شاللي يصير الحييين ..
خالد : لللليش مايد محد خبرك ..
مايد مفول عالاخر : بشوو
خالد وهو يركز على مخارج الحروف اللي يظهرها : سالم خطيب نوف بنت عمك
حس مايد بماااااااي بااااااااااارد عليه وقالن خلاص هالزمن وقف بالذات لهاللحظة ... خلااص يامايد .. خلاااص
مايد بصوت وااطي وكنه يترجا : خالد لا تمزح .. هالسوالف مافيها مزح
اطالعه خالد بنظرة محد فهمها إلا مايد اللي كان وده الارض تنشق وتبلعه ولا يسمع هالخبر ولا يشوف هالاثنين اللي يدامه .. ماقدر يسوي شي بالمرة .. شاف سالم ووده مووت انه يذبحه الحين وشافه بعيونه وفيها شي وكنها وعد انه ينتقم لسالم ,, وضرب ريوله بالارض بقوو وشل عمره وظهر من البيت وركب سيارته وشخط فيها .. وانسمع صووت الويل يمكن حتى كل ارجاء الامارات سمعت الصوب عسب جي ظهر احمد واللي فالميلس ..
سالم مصدوووم : خالد بلاه مايد اشصار فيه ياريال نش اربع وراه
خالد اشر بيده : خله يولي ماعليك منه .. هو جي احيانا تييه حالات
انصدمت نوف من اللي صار ومن رمسة اخوها
نوف : بس ياخالد
خالد : نووف
وصلو احمد والبجيه ..
أحمد : خييييبة اشهالصوت شو مستوي ..
كان بيرمس سالم لكن خالد منعه وهو بصراحة ماحب حد يدري بوجود مايد ولا حتى عمه لانه موجود : بلاكم زايغين جذه ماعليه اكيد هذيلا شباب الفريج يشخطون بساييرهم ..
أحمد : ريحتني والله عبالي صار شي هههه تدري اول ماسمعت الصوت عبالي المعرس شرد
سالم : مسود الويه واشحقه اشرد انشاء الله ( وصد على نوفاني )
والبنيه عاد استحت ونزلت راسها ...
بو سالم : ماشاء الله تبارك الله هاي نوف الله يحفظها انشاء الله .. الف مبروك يا بنتي .. تستاهلين الخير .. وافا عليج بنحطج بعيونا ..
نوف عاد راحت فيها بس غصبن عنها ردت : الله يبارج بحياتك عمي .. تسلم
أحمد : اقول خالد من كنه ماسلمنا على ختنا ..
خالد : هههه
وجربو منها وحبوها فوق راسهاا وباركولها .. هههه عاد لا تتخبرون عنها ... البنيه ذابت شرات الثلج ..
وشراتهم بو مايد جرب صوبها وسلم عليها وهي كانت متولهه عليه من فترة ماشافته .. لوت عليه وباركلها ..
بو خالد جرب منها وباسها ولمس بيده ويهها وقال : الف مبروك يالغاليه .. تستاهلين سالم .. ريال وماعليه جلام .. وانا متأكد انه بيحطيج برموش عينه ...
ماصدقت نوف ابوها يباركلها حسبت انه ممكن يقفطها يدامهم .. ودمعتها خذلتها من الموقف ..
بو خالد : بلاج يا بنتي ليش هالدموع ...( الله يعينك يالسالم .. بدايه العلاقة بينك وبينها كلها دموع هههه )
نوف : ممماشي يا بوياا تذكرت اماياا الله يرحمها ..
الكل خانته العبرة : الله يرحمها .
بعد جي دشو الميلس وقبل مادش نوف الصاله همسلها خالد : نوف تحملي تخبرين حد عن مايد لحد الحين محد يدري الا انا وانتي وسالم .. انا بشووفه هو وين ومابا اي حد يدري .. فهمتي
نوف اصلا مافهمت شي حسبته كله حلم في حلم : انشااء الله ..
دشت نوف وفعلا ماخبرت حد عن السالفه بس بالها كله مشغوول بولد عمها ياترى اشصار فيه وهو وين الحين وليش خالد يتعامل معاه بهالاسلوب .. ياربي مالي غير ادعيله مايصيبه سوء ..


وليد اخو سالم اكبر منه بسنتين تقريبا يعني عمره 27 ... وهو انساان دمه ثقييل عكس اخو بالمرة .. يعني للي يشووفه مايقول عنهم خوان ... كل شي حلو بسالم .. عكسه عند وليد .. وهو مايفكر الحين يعرس .. مع انه عمره 27 لكنه انساان لعاااب وصاايع وكل مايشووف بنت يعيب بها ويوم يمل يهدهاا ويشوف غيرهاا .. لكن خلااص حس بخيبة امل يوم شاف نوفاني ,, حس بتعاسة يوم درا انها بتصير حرمة اخووه .. وقال بخاطره وهوو يطالع سالم اللي يضحك ومستاانس ( ماعليه يا اخوي والله وعرفت شلون تختار الزين .. يالله عليها شو من جمال .. اوف يالليتني بدالك .. والله ماتنلام هذيلا بناتنا .. هي بنات العين .. والله احسدك يا سلووم انت الياهل تهرمني انا .. ماعليه بسيطة ياخوي بسيطة ... )



ويتبع >>>>>

غروب وشروق
27-04-2008, 04:22 PM
فديت الموت لو يدري (( 14 ))


بعد ماظهرو اهل سالم .. روحت نوفاني ترقد بعد ماسئلت خالد عن مايد وعصب عليها وقالها انتي مايخصج بالسالفة سيري رقدي احسنلج .. أما بالنسبة لخالد سحب احمد وخبره بالسالفة اللي صاارت واحمد بالبداية انصدم من وجوده بالبلاد وحس بقهرر يوم درا بالسالفة وقررو يدورون عنه ويتفاهمون معاه ...
أحمد : خالد ليكون مايد بعده على ذيج السالفة
خالد معصب : شي اكيييد بصراحة استانست يوم دريت انه بيسافر وماراح يكون موجود بخطبة نوف .. بس .. الحين شالحل ..
أحمد : ماشي حل اللي نسير ندور عليه ونلقاه ونتفاهم ويااه ..
خالد : اااخ شو هالبلشة ..


في الشارجة ..
حبايبي لا تنسوون اليوم شي ملجه ..
ملجة حوور ..
في هاليوم بالذات صارت حور حلال لولد عمها .. بعد ماظهرو كل الموجودين في الملجة .. طلب علي وهو ولد عم انه ييلس ويا حور اشويه .. طبعا بالبدايه رفضت بس بعدها امها جبرتها وقالت فشلة ماتشوفي ريلج ..
في الميلس وبروحهم
علي : الف مبرووك عليج يا حور تستاهلين يا بنت العم
حور : الله يبارج بحياتك
علي : بلااج تعباانه
حور : انا .. لا عادي
علي : هه انزين وين ابتسامة عرووس ولا حتى تعترفين بعمرج انج عروس
تطالعت فيه حور
علي نش وقرب منها وييلس حذالها : ههه بلاج يا بنت العم شكلج مب طبيعي ابدا
حور : شو انت تبا اتطلع اي علة فيني
علي : هههههه لا سلامتج من العلة ..
حور : علي شو سالفة ضحكك هذا
علي : هههه اااااه .. ماشي سالفة بس مستاااانس انج حرمتي
حور : انا بعدني ماصرت حرمتك
علي : هي .. بس خطيبتي يعني باختصار انتي لي وانا لج يا حياتي
حور : انت ليش خدعتني
علي : بشو فديت روحج
حور : شوو واشقصدك بشو ..
علي : هههه مينون انا اخليج .. بصراحة وانا مسافر فكرت اني ارد واقول لابويا اني خلاص ماباج .. بس مادري ليش غيرت رايي ..
حور : انا وعدتني انك ...
علي مقاطعها : حووور انا وعدج اني افكر بالموضوع بس ماوعدج اني اخليج وما اخطبج ثاني مرة ..وانا فكرت وقررت انج تكونين حرمتي ..
حور : بس انا ماااحبك ..
علي : عادي المهم انا احبج
حور : وجيف ترضاها لعمرك وتعيش مع وحده ماتحبك
علي : هب مشكلة بتتعودين علي وبتحبيني وانا غصبن عنج بخليج تحبيني وبتشوفين
حور صرخت : لااا
لحظة صمت
علي : ليش لا حبيبي .. متولهه عليه
حور : ...... " ماشي رد "
علي زاعج عليها : ردي علي .. متولهه عليه تبينه
حور : ءءنت شو تقوول
علي : هه اللي اقوله يا بنت عمي ... ههههه( وتغيرت ملامح ويهه ) وقفي اشووف
حور : وين
علي : وقفي بلا رمسه زايدة
حور من خوفها نشت : بلاك انت
علي : بسررعة تسيرين تييبين لي الجسية
حور مستغربة : اي جيسه
علي ير ذراعها ورص عليها بقوو
حور : ااااي علي هدني بلاك انت تخبلت حد يسوي بيوم ملجته جي
علي : اي ملجة يالحثاله ... شرا ماقلتج سيري هاتي الجيسه
حور : ممكن افهم عن اي جيسة انت ترمس ..
علي : الجيسة اللي عطاج اياها احمد راعي العين ..
حور : شوو
علي : هي احمد
دارت الدنيا بعينها هذا من وين دراا بالسالفه ..
علي هد يدها وصد عنها ..
حور ما ستحملت هالوضعية فيلست على طول مب كفايه هالفستان اللي كاتم انفااسها والحين علي ورمسته
علي يرمسها واذا سمعتو صوته تقولون هذا ياهل يصيح !! : حور .. لا تحاولين تبررين شي انا شفتج معاه فصحاري .. شفتج بالصدفة وانتي تشيلين الجيسة منه .. اكيد هاي هديته لج .؟.. صح .. انا شسويت بج عسب تخونيني .. مايسدج اني ولد عمج ..
حور بصوت متقطع : انت كيف تعرفه
علي : مب هو من العين .. عندي واايد ربع هناك وشفته مراات كثيرة وياهم وانصدمت بشوفته وياج
..............................
................................
لحظة هدوووووووووووووووووووء
وقطعت هالهدوء حور : علي بتطلقني
علي صد صوبها : انتي تبين الطلاق
بدون ماتفكر جور : لا
علي : حتى لو تبين الطلاق مابطلقج ..( وجرب صوبها ) لاني احبج وماروم ابعد عنج ... فهمتي
حور : تحبني !!!
علي : لكن للأسف انتي ماقدرتي هالحب فضلتي واحد غريب علي .. مايهمني شو اللي يربطه فيج ولا يهمني اي شي الحين .. كل اللي يهمني انج حرمتي بهاللحظة .. وانا هب مستعد اخسرج عسب خياانه .. الانساان يا حور دومه يغلط .. وربنا يسامحه على هالغلطة اذا هو تاب لربه .. وكنج تبين رضاي عليج ارضي ربج بالاول .. توبي يا حور .. وانا مستعد اسامحج .. لوو واحد ثاني مكاني جان مارحمج من يوم شافج وياه .. لكن بعطيج فرصة ثانيه .. حور قدري مشااعري تجاهج والله احبببج والله .. امووووت فيج وفترابج .. انا ياحور ( وسكت ماقدر يكمل اكثر )
حور ساكته مب عارفة بشو ترد عليه .. اساسا استغربت من رمسته واايد ماتوقعته يكون متفاهما لهالدرجة ..
يلس علي يمها ومسك يدها وجرب من اذونها وهمس : حور حبيبي انا مب زعلان منج .. قلتج الانسان دومه يغلط .. يلا هاي غلطة وغلطتيها مع واحد .. اذكري ربج وسامحي عمرج بالاول عاللي سويتيه .. وانا بظل معاج كل مابغيتيني .. ومب على كيفج تبعديني عنج .. لو ماتبيني برايج بس تحلمين انتي اني اطلقج
حور ودموعها ممزوورة : علي بليييز لا تطلقني .. لا تخلينيي يا علي بليييز .. سامحني عاللي سويته .. سامحني ..
علي حب راسها : اووووه هذا اللي ماحبه ... الدموع
حور : انا غلطت بحقك .. سامحني .. انا ..
علي : كفايه حياتي .. لاتعذبين عمرج جذه ..انا فاهمج زين ماله داعي تقولينلي اي شي اوكي
حور : يعني انت بتسااامحني ..
علي ابتسم : هي .. مسامحج وانا مينون تحريني عسب ازعل على غنات عمري .. يلا عاد مع علي لا دموع بعد اليوم ..
حور ابتسمت غصبن عنها ...
علي : يلا فديتج بخليج ترتاحين الحين وباجر بدق عليج وجان مارديتي علي بييج لحد اهنيه وبذبحج وتدرينبي اسويهاا
حور : هي تسويها انت .. علي ..
علي : بس علي .. خذي قلبه وروحه وكل مافيه .. اامري غناتي
حور استحت : خبرت حد بالسالفة
علي : لا .. تطمني محد بيعرف .. اممم ومابخبر بس بشرط ..
حور : شوو
علي : الهديه اللي عندج تفريها .. والا ..
حور : خلاص بفرهاا ..
علي : وعد
حور : هي وعد .. اممم مع علي لا خيانه بعد اليوم ..
علي : هههههههههههههههههههه
حور : انزبين ممكن سؤال قبل ماتروح
علي : سالي
حور : ممكن تقولي انا ليش حبيتك بهالسرعة ..
علي جرب منها : بعدج ماشفتي شي من حبي لج ...



لاتنصدم لاقلت انا اليوم مابيك....
القلب عافك وانتهى اليوم دورك...
عميتني بحبك عسى الله يعميك...
ورميتني يازين باعمق بحورك....
يالله توكل لاتجيني ولاجيك....
يالله حبيبي قوم رتب امورك,,,



في العين ..
أحمد : لاحوول هذا وينه ..
خالد : بنلقاه
أحمد : لو خليتني اسير بروحي بسيارتي وانت بسيارتك .. مب احسن
خالد : لا
أحمد : ليش
خالد : لاني اعرف مكانه
أحمد : تعرف مكانه !!!! وييين
خالد : وين يعني جبل حفيت ..
أحمد : وانت شدراك هو هناك ..
خالد : ولد عمك هاي حالته .. يوم يتضايج ولاشياته ماله الا جبل حفيت ..

وفعلا بعد ربع ساعه وصلو جبل حفيت
أحمد : شو انت متأكد انه هنيه
خالد : ترياا انت شوي بلااك .. انزل الحين
احمد : يلا
خالد : شووف شووف هناك هاي سيارته .. قلتلك انه موجود هنيه
وروحو صوب السيارة .. ومالقو حد حوالين السيارة .. وهم متاكدين انها سيارة مايد ولد عمهم .. وبما انها السيارة فيها مخفي .. فتحو الباب واستغربو انه مبطل لكن السيارة ماتشتغل ..
احمد يزاعج : خالد الحق هنيه .. مايد مادري بلاه ..
احمد وخالد شافو ولد عمهم منسدح بسيارته وحالته حاله .. شلووه على طول للمستشفى ..


نوف حليلها بعدها تحاتي .. وهي يالسة بالصالة تتريا اخوانها
بو خالد : نوف بلاج يابويه يالسة لحد الحين مب قايلة انتي رايحة ترقدين
نوف : ها هي هي بوياا بس ماياني رقاد
بوخالد : اهاا عيل اخوانج وينهم عنج
نوف كانت ناويه تخبر ابووهاا بس سكتت قالت شو بيسوي يعني : مادري بس اعديبهم ويا سالم من ظهرو وياه ماردو
بو خالد : هي سالم .. حليله والله ريال حشيمم وما عليه رمسه ابداا .. يابختج فيه يا بنتي ..
استحت نوفاني ونزلت راسها .. هي اصلا مستغربه من ابوها هاي اول مرة يرمسها بهالسوالف .. هو زين لو يسألها بس اخبارج واخبار الجامعة واخبار خوانج بسس ...
نوف : ابووياا مب ناوي تبقى عندنا اكثر
بو خالد : ودي فديتج بس ماروم .. زين اني رمت اليوم اخذ اجازة وباجر بعد ..
نوف : اهااا ( اااااااااااااااااااااخ يالقهههههر .. فيني غصصصصة يا ناس )
نوف : انت بعدك ماغيرتك ملابسك .. ناوي تظهر
بو خالد : هي كنت ناوي اظهر بس غيرت راايي الوقت متاخر
نوف : وين ..
بو خالد : عرب ناوي ازورهم من مدة ماقربت صوبهم
نوف فهمت انه مايبا يخبرها عنهم : اهاا
شوي ويدخلون خالد وأحمد .. : السلام عليكم ...
بو خالد : وعليكم السلام والرحمة .. وينكم يا بوياا
ردت عليه نوف قبل اخوانها عسب ماتوهقهم : ها اشوفكم تحيرتو من بعد ماظهرتو وياا سالم ..
أحمد مب فاهم شي : متى ..
خالد فهم اللعبة : هي يلسنا نرمس شوي خلاف روح هوو ..
يلسو ويا ابوهم شوي عقب استأذن عسب يرقد الحين .. على قولته واااايد تعبااان
نوف : ها انتو وين سرتو
أحمد : هههه والله وظهرتي راعيتها ياختي .. زين ماكشفنا الوالد عن سالفة ولد عمج هذا
نوف : انزين لقيتوه ولا لاء .. خاطري اعرف السالفة ..
خالد مفول : نووووف حذرتج ان السالفة ماتخصج ... انتي ماتفهمين ..
نوف قافطة : اسفة
أحمد : خالد انت متأكد السالفة ماتخصها ..
خالد : احمممد هب وقتها هالرمسة .. يلا تصبحون على خييير
ونش عنههم ..
نوف : احمد بلاه خالد اليوم علي .. شو هاا
أحمد : فديتج لا تزعلين منه .. مايقصد شي ..
نوف : انزين حرام يعني اسال عن مايد .. تراه ولد عمي شرات ماهو ولد عمكم وحالته مب طبيعيه ابدا
أحمد : نوف سمعي .. مايد متضايج من سالفه اتخصه .. والحمدلله لقيناه بخيير وهو الحين عند وااحد من الربع يرتااح .. وبلييييييز مابا اي حد يدري بالسالفة ... حتى العاش ماتخبريها .. اوكي .. ماباهم يدرون بمايد موجود بالبلاد ..
نوف : لييييييش
أحمد : شرات ماقالج خالد مايخصج ..
ونش عنها ..
نوف : شو هاا انت الثاني .. خليتوني برووحي .. صدق ماشي مذهب ..
ونقز على طوول يلس يمها ..
أحمد : اقوول حيااتي ( وهمسلها ) اشرايج بحبيب القلب ..


يا مشعل القلب تكفى خفف شويه القلب من كثر صدك ويلي لحاله
دامه يحبك ولا له غيرك بغيه وش له تحطه بدنيا الهم وتناله
انته حبيبي لقلبي نوره وضيه تحلا بعيني وقلبي صرت تحلا له
وانته ربيع الخفوق وشمسه وفيه وان حب غيرك خفوقي باقطع وصاله
ماريد بك حد ولو هو كان حوريه انت مهدي الغرام وانت زلزاله
للموت انا لك حبيبي صورة حية ميت بحبك وحبك صرت انا اسعي له
يا بو عيون مثل عين الدمانية حورا هدبها مظل ودعج قتاله ..( قصيدة لــ فــزاع )


نوف : ها
أحمد : خيييييييييييييييييييييييبة خخخخخخ بلاها اختي اصفرت اخضرت احمرت ازرقت .. حشاا يابوكم .. هب ويه عندج هذاا ..صار قوس قزح
نوف : حممممموووود جب يالدلخ
احمد : ايييه شو ها دلخ بعد .. اول مرة اسمعبهاا خخخخخ
نوف : احلف انت بس
احمد : يلا عاااد قوليلي اشرايج به ..
نوف : امممممممم حلييييو
أحمد : وبعد
نوف : وبعد ممم حبووب ..
أحمد : وبعد
نوف : وبعد .. شوو بعد .. لا خلاص مايخصك ..
أحمد : لا والله
نوف : هي والله
أحمد : يعني افهم بجذه انج غيرتي رايج فيه ..
نوف : هي خلاص اسكت
أحمد : انزين عادي حيااتي ليش مستحية ..خخخخخ
نوف : حمممممممممممممممممممممممود .. يوز عني حراام عليك ..والله بخير عليك ريلي
أحمد : ول قوووب من اولها ريلي !! اقولج ماسمعتيه وهو بالميلس وحاشرنا يبا يشووفج .. حشاا اشبسوي هذا يوم عرسكم ..
نوف : حمود لا تحش فيه حراام
أحمد : حرام في الدراام وبعدين شو هاي حموود اصغر عيالج اناا ..



فالشارجة ..
كانت حور مستانسة مووت .. وتحس انها مسحوورة ( هي انا مسحوورة .. عيل شلي خلاني احب علي مرة وحدة جذي .. لا لالالاا انا واااااااايد ارتحت له .. ماتوقعت ولد عمي حبووب جذه .. فديته ياربي .. ولا توقعت حتى انه يحبني لهالدرجة الله يخليك لي يالغالي ولا يحرمني منك ... ااخ ولهت عليه ودي اشووفه ماصارلنا ساعه من افترقنا .. وينها اياامك يا احمد عمري ماحسيت بهاللحظة معاك شرا ماحسها الحين مع علي .. علي انساان سحرني وقدر مشااعري واحترمهاا .. اما انت بالمرة ماقدرتي ولا حسيت انك تحبني صدق من بعد ماخبرتك السالفه .. خلاص انت انتهيت من حيااتي يا احمد .. ) ..
وتذكرت الهدية .. ربعت سيدة تحت شبريتها وظهرت الجيسة هي اصلا ماياها وقت تشووف الجيسة .. ( بس خلاص انا الحين هي عـ ذمة رياال واذا فجيت الجيسة بتكون هااي اكبر خيانه لعلي )
وفجأة ضحكت شرات الخبلة ( هههههه خياانه .. اذا اني فجيت الجيسة بتكون خياانه لعلي .. عيل اللي سويته قبل شوو .. والله انه علي طيب ومايستاهل اللي سويته انا الميوونه .. يارب يساامحني ..يارب .. )
ونشت .. نزلت تحت ... عقت الجيسة بحجرة الاستور .. وقالت خلاف بتتخلص منه عدل ... مسكييين حالك يا احمد وهاي حور بحرك وراحت .. ..


اعذريني يالهدايا
لو هـــمــلـتـك في الزوايا
ماني متحمل اشوفــك
والـى جــــابــــك مـو مــعــايــا
الى جابك وينه عني
ياتــــرى زعــــلان مــنـــي
مادرى اني في غيابه
كــــم شـكـيـتـــه للــمـرايــا
راح وخلاني لحالى
شـــفــت وش ســــوي بحالى
خبريني وش اسوى
لو عــشـق قــلبـه ســــــوايــا
قولى لو هو حب غير
وش يكون اسمه مصــيـرى
غير اموت انا في مكاني
واتــرك الــدنــيا ورايـــا
اعذريني يالهدايا



يتبع >>>>>

غروب وشروق
27-04-2008, 04:23 PM
فديت الموت لو يدري (( 15 ))




في العين
صباح اليوم الثاني ..
دق خالد باب حجرة نوفاني
نوف : حيااك خالد
دش خالد : صباح الخير يا حلوو
نوف : صباح النور والسروور يا اغلى اخ بالدنياا
خالد : هههه عاد لو يسمعج احمد بيكسرج ..
نوف اووه اليوم كشخة اخوياا راايق وذواق .. زين والله : اكيد الحين روح شغله عسب جي ماخذه راحتي .. ههه
خالد : ها شو الرقاد معاج ..
نوف : تمام
خالد : اهاا .. ( ونش ولوى عليها وحب راسها ) فديتج نوفاني .. احس من الحين بفرااغ كبييير .. شو بصير عقب ماتعرسين
نوف : خلاص اخويا حبيبي انا مابعرس الا عقب ماتعرس انته
خالد : تستهبلين انتي
نوف : لا ماستهبل .. خالد انت الحين هب صغير ليش ماتخطب لك وحدة والله اني اعرف وااايد مزاايين .. بخيرلك وحدة منهن .. وارقى واجمل والطف وحدة ..
خالد : لا .. ( توهق الريال ) نوفاني بصراحة انا حاط وحدة فبالي ..
نوف : صدق ومنووو هاي
خالد : وحدة ..
نوف : هي ادري وحدة عيل واحد ..
خالد : غبببية .. مابخبرج
نوف : تعال تعال والله تقولي
خالد : والله ماعرفهاا .. بس كل اللي اعرفه عنها انها تصير لسالم من بعيد .. بساله عنها وبنشووف ..
نوف : اهاا
خالد : الا تعالي على طاري سالم .. عيبج
نوف : هي ..
خالد : ممم اكيييد
نوف : اكيييدييين
خالد : يعني مابترفضين سالم ثاني مرة شرا قبل ..
نوف : لا ميونه انا .. ماببيع ريلي عالفاضي ..
خالد : اوووه ( وصفق لها ) صح لسانج .. حلوة هاي كلمة ريلي منج بعد اللي ناقص تتفدينه
نوف : هي بتفداه شو فيها يعني .. تراه ريلي .. فديته فديته فديييييييييييييييييته ارتحت يا خوي ..
خالد : نوووفووو يا مسودة الويه .. وتقولينها يدامي بعد .. صدق ويهج لووح .. بس امووت واعرف شاللي قلبج على سالم هالحب كله ..
استحت نوف واحمرن خدودهاا وطرا عبالها مايد : مب لازم تعرف .. بس انا اللي اموت واعرف سالفه ولد عمك
خالد : اوووووووووه ذكرتيني .. يلا باااي
نوف : تعال خالد .. قولي السالفة
خالد وهو ساير مستعيل : بعدين بعدين ..
نوف : يا ربي بلاه هذا اكييد صاير لمايد شي .. اقول للعاش !! هي عسب احمدوو يكسرني مرة وحدة .. اسير الحق على كلاسي اهون ..

بعد ماظهرت نوفاني من حجرتها .. لقت ابوها يتريق ..
نوف : السلام عليكم ابوياا ( وحبت راسه )
بو خالد : و عليج السلام والرحمة
نوف ماتنكر انها هاليوم وااايد كانت مستانسه انها قبل ماتسير جامعتها تشوف ابووها
بو خالد : يلا يلسي تريقي بسرعه وروحي الجامعه
نوف : انشاء الله ..
وبعد ماخلصت ..
نوف : شو ابويا بتظهر انت اليوم ..
بو خالد : ممادري يمكن اظهر بعد شوي .. ويمكن مااتغدا معااكم
نوف : اووه ليييش
بو خالد : ها هي معزوم عند ناس ..
نوف : ايواااا


في الاتصالات ..
أحمد : الف الحمدلله عالسلامه
عذبة : الله يسلمك بس عشوو
أحمد : على شوو !! على انج ماداومتي قبل يومين .. وقالولنا انج تعباانه
عذبة : هي هي الحمدلله انا بخيير .. وانت بعد امس ماداومت ( كان ودها تقول واشتقتلك بعد بس افتشلت البنيه وسكتت )
أحمد : اهاا امس .. ظهرلي شغل مفاجأ وماييت الدوااام
هدا الجو من بينهم لكن نظراتهم ماهدت .. كل واحد فيهم نظرته تتبع الثاني .. ولا هم حاسين بعمرهم .. لكن احمد من عيون عذبة فهم انها تعااني .. حسبها على طول ..
أحمد : عذبة
عذبة توها انتبهتله : ها
أحمد : اممم بلاج متضايجة
عذبه : انا متضايجة .. لالالا ولا شي انا .. انا مافيني شي
أحمد : اكييييد
عذبه : شو يعني ينبان علي اني ميهوده
أحمد : وااايد
عذبة : لا
أحمد : عذبة اذا انتي متضايجة من شي افا عليج انا مستعد اساعدج .. انا بالخدمه
عذبة استحت حليلها خخخخخ : ممممشكوور احمد ماتقصر
شوي ويرن موبايله ..
أحمد : هلا والله
خالد : هلا بك وين انت
احمد : انا بدوامي
خالد : يعني انت مب ناوي تيي المستشفى
أحمد : انزين هو اخباره الحين ..
خالد : يقولي الدكتور احسن عن البارحة .. شوي وبدش عليه ..
أحمد : اهاا بس انا ماعتقد اني ارووم اييك
خالد : خلاص برايك ..
أحمد : خالد اتفاهم معاه عالسالفة .. والله اني خايف يسويلنا سالفة ويا سالم
خالد : امرة لا تحاتي اخوياا .. بحاول معاه .. والباجي عالله
بعد جي صكر عن اخوه وهو يفكر بمايد ولد عمه .. ( انت السبب يا مايد لو انك ماسويت اللي سويته .. نوف بتكون لك انت وبس .. لكن بعد اللي صار ضيعتها من ايدك .. حتى لو انه ولد عمي .. لكن نحن مب بايعين اختنا .. )
استغربت عذبة من سكوت احمد .. : احمد .. انت بخير
أحمد : ها .... هي هي بخير


في الجامعة ..
العاش : هههه ها العروس اخبارج اليووم
نوف مستانسة : عسسسسسسسسسل
العاش : هوب هوب والله زيييين ..
نوف : الله .. ماتوقعته بهالجمال والحلا .. ياربي عليه .. الله يخليه لي انشااء الله ..
العاش : خييييبة شو السر حيااتي.. فجأة تغيرتي عليه .. وينها اياامك يالشبح
نوف : السر هو .. الشبح
العاش : شووو .. خخخخخخ ليكون الشبح ياج عند باب بيتكم وقالج ... ( وهي ترجل صوتها ) اااخ حبيبتي نوفاني ادريبج تحبيني انا .. بس خلاص الزواج قسمه ونصيب .. وافقي على سالم .. بيسعدج وااااااااايد حبيه شرات مايحبج .. وانت عاد ماصدقتي ورحتي وافقتي على سالم .. خخخ اونج يعني تلبين طلبات حبيب القلب الشببحححح
ماتت نوف وهي تضحك من تفكير بنت عمها : هههههههههههههه فقت ويهج يا عووش هههههههه اشهالتفكير الماصخ هذاا ..هههههههه
وفجأة سكتت وتنهدت : ااه لو تعرفين بس منو ها سالم ..
العاش : انا ماعرف عنه شي .. الا انه سالم العامري وربيع خالد اخوج .. وو خطيبج وبسسسسس ..
نوف : وضيفي لقاموسج .. الشبح
العاش : شوووووو
نوف : عوووش ماصدقت يوم شفته .. ياغبية .. سالم هو الشبح .. خطيبي هو الشبح
العاش : جذاااااااااابه
نوف : والله والله
العاش فعلا انصدمت .. : صدق نوفوو ..
نوف : هي بلاج مب مصدقة انتي ..
العاش : ممادري .. اوكي اشسويتي يوم شفتي
نوف : هههه مابقول سررر .. بيني وبينه ..
العاش : ويييه هاللي ماحبه فيج .. ياغلاستج يا بنت العم
نوف : ههههههه
العاش : تدرين احس بالوحدة من دونه ..
نوف : منو هاا
العاش : مايد
نوف : ممايد !!!!
العاش : هي .. ولهانه علييه مووووت ... متى بيرجع ..
نوف : ها وانا اشدراني .. ( اااخ خاطري اقولج يا العاش انه موجود بالبلاد .. بس والله مافيني على خالد واحمد ..)


في المستشفى ..
في حجرة مايد
مايد : انا وييين
خالد : انت في المستشفى .. شو نسيت اشصار بك البارحة ..
مايد : اشصاار .. ( وهو يحاول يسترجع اللي صار .. ) اااخ
خالد : شو ماايد مب انت اللي وعدتنا انك تودر هالسخافة اللي تشربها ..
مايد : انتو السبب
خالد : نحن بشوو خطينا عليك .. مايد انت ولد عمي واعديك فوق راسي وبعيني ومالي غنى عنك .. بس لو شوو ماكنت .. مابيوزك اختي .. انت فااهم .. نبهتك من ذيج المرة .. نوف مستحيييل تكون لك ..
مايد : بس انا ودرت الشراب من ....
قاطعه خالد : ودرته هههه والبارحة شتسمي اللي كان في ايدك
مايد : خالد انا ماشربه من زماان .. ورجعتله البارحه بس ..
خالد : وعقولتك نحن السبب ..
مايد وهو يحاول ينش من مكانه : انتو من الاساس ليش ماخبرتوني ان نوف انخطبت .. جي انا هب ولدكم .. تراني ولد عمها ..
خالد : انت كنت مسافر .. والكل دق عليك عسب يخبرك لكن مايشبك الخط .. بعدين اللي صار البارحة كانت خطبة عادية .. مايد .. انسى نوف
مايد صرخ : مااااااااااااقدر ..
خالد : لازم تفهم انت ان نوف مب لك .. مستحيييل تكون لك ..
مايد : ااخ حرام عليكم تحرموني منها .. انا احبهاا .. انتو ليش ماتحسوون
خالد : تحيد يا مايد من بعد ماخلصت الثانوية .. بديت تشرب هالزفت .. يا ما حاولنا معاك انك تودره لكن ماشي فايدة ولحد ذيج السنه .. يوم صارلك الحادث وبعدها حلفت انك تهده .. فعلا صرت انساان ثاااني والكل لاحظ عليك هالتغير .. وانت شرات ماتعرف .. محد كان يدري بالسالفة حتى عمي اللي هو ابووك .. ويوم رمستني انا واحمد عساس انك تخطب نوف .. رفضناك رغم انك ولد عمنا .. لانك خطبتها وانت بعدك في ذيج الايام تشرب .. كيف تباايي اسمحلك تاخذ نوف .. هاي اختي الوحيدة .. هاي وردة البيت من بعد اماياا الله يرحمهاا .. جيف ءءمنها عليك وجيف اترك اختي عندك .. وانت ....
مايد بحزن : اصحاب سوابق ..
خالد : مايد ياخوي .. انت بتظل ولد عمي .. من لحمي ودمي .. وانا مستعد اسااعدك تظهر من هالحالة اللي انت بها .. واحمد بعد بيكون معاك .. وصدقني مابنخليك .. مايد تراها نوف بالمرة ماتدري انك خطبتها قبل ونحن مابغينا نخبرهاا حاول تنسى نوف .. خلاص سالم خطبها وهي وافقت وعرسهم بعد شهووور .. انسااهاا .. وبعد ماتتعالج انشاااء الله اشر على اي بنت تبااهاا ... ونحن كلنا بنوقف معاك ..
مايد : ........... " ماشي رد "


تعرف وش العذاب على اصوله!!

انك تحب انسان مايعرف غلاتك؟

العذاب انك تحب انسان يتجاهل حدودك!؟

العذاب انك تحس بالغربه عند اقرب احبابك؟

العذاب انك تحس رفيقك اكتفى من وجودك...

العذاب يموت قلبك قبل يومه ....


عالساعة 12 ...
رن موبايل عذبة ..
عذبة : مرحباا امااياا
ام عذبة : هلا فديتج اشحالج غناتي ..
عذبة : بخير الغالية ... خير صاير شي
ام عذبة : لا حبيبتي بس بغيتج تيين البيت الحين جانج ترومين
عذبة : روعتيني اماياا اشصاير ..
ام عذبة : لاتتروعين .. مب صاير شي ابداا .. بس بغيتج ضرووري .. دقي علي جان بتين بطرشلج الدريول ..
عذبة زايغة : خلاص بحاول استأذن من المدير ..
وصكرت عن امها ...
أحمد : خير انشااء الله الوالدة صابها شي
عذبة : مادري يا احمد تبااني الحين ضرووري .. بشووف المدير اذا انه بخلني اظهر
وظهرت بسسرعة من المكتب ..


خلصت الدوامات ,,
خالد : نوف وين ابوويا
نوف : قاللي انه معزوم عند نااس
أحمد : ومنو هالناس ..
نوف : وانا اشدراني ماقال ابدا ..
أحمد : اووف شكله بعد عزومته هاي بيسري عـطول صوب دبي ..
خالد : شوو
نوف : بسم الله بلاك انته ..
خالد : هاا لالالا ماشي ..
احمد : خالد اخبااره مايد ..
خالد : بخيير رمسته وفهمته السالفة .. واليوم بيظهرونه وبيرد البيت
نوف : اي سالفة .. ومن وين بيظهر
خالد : نووووف
نوف : انزين لازم اعرف عنه شي .. تراه ولد عمي .. ولاتنسى اللي سواه ذاك اليوم .. ليكون هو ميهود ..
أحمد : نوف .. مايد تعباان شوي والبارحة ترقد في المستشفى واليوم بيظهر .. وبليييييز ياختي الحلوة .. مانباا حد يدري انه كان بالمستشفى .. اوكي
انصدمت نوف .. ولد عمي في المستشفى ..: لييييييييش !!
خالد : اييه انتي حمدي ربج خبرناج ومب تسيرين تقولين للعاش .. والله انج خبرتي حد يا ويلج ..
نوف : انزين من شو تعباان !!
احمد : بعد من شوو .. مممن السفر ..
نوف : اهااا ..
أحمد : شرا ماقلنالج محد يدري بالسالفة .. تم
نوف مستغربة من اخوانها : تم ..


بعد الغدا ..
دق خالد على ابووه
خالد : ابووياا انت صدق بتسري دبي الحين ..
بو خالد : هي يا خالد .. انا الحين ساير بالدرب
خالد : شووو والسالفة اللي اتفجنا عليها ...
بو خالد : اوووه خالد يابوي ظهرلي شغل ..شو تباني اسوي يعني .. خلاص شووف . بالاسبوع الياي بنسري عند العرب .. اشقلت .. وبعدين انته اصلا رمستهم عن اليوم
خالد : هاا لا
بو خالد : عيل جيف تبانا نسير لهم وانت مب مرمسهم ...
خالد : خلاص الغالي .. الاسبوع الياي انشااء الله ..


أرسم أحلامي على هام الغمام
كل ما لامس شعاعك ينهمر
اشتياقي و احتراقي والهيام
علمني لجل عينك الصبر

وصل مايد البيت وسلم على امه وابوه واخته .. هههه عاد العاش وامها سوو منااحه .. خيييبه الا هو كم يوم ..
بو مايد : بسج يا ام مايد صيااح
ام مايد : يابوي ولهاانه على ضناي ..
مايد : فديتج الغالية ..
العاش : مايد بلاه فديتك .. ميهك مصفر وحالتك حاله ..
مايد : لا تراني البارحة وصلت ..
بو مايد : مايد البشكارة قالتلنا انك موجود وانها شافتك .. لكن محد فينا صدق ..
مايد : هي ابويا انا ييت البيت بس مالقيت حد ورحت عند واحد من الربع .. ( اشواا محد يدري بالسالفة .. يعني هم مايدرون اني كنت فبيت عمي البارحة )
العاش : مايد مرة ثانية ماتسافر .. مفهووم .. تراك اذيتني ونحن ندق عليك
ام مايد : هي يا امي هب حاله هاي ..
العاش : هي وحتى بغينا نخبرك تكون موجود عسب نوف بنت عمي انخطبت ..
حس بماايد ببروود بجسمه .. : هي ادري خالد خبرتي .. رمسته من شوي
العاش : نش ميودي بحطلك شي تاكله ..
مايد : لالا حبيبتي ما اشتهي شي بس خاطري بشي واحد
العاش : اامر تدلل يا اغلى اخ بالدنياا
مايد : اباا ارقددددد
العاش : هههه خلاص انا بقولك قصة حلووة وبرقدك ..
مايد : لا والله هههه
العاش : هي واباك تقولي عالاحداث هناك .. يله يله ..
مايد روح ويا العاش فوق ويلس يخربط ويااهاا لحد ماطفشها وظهرت خخخ حليله بروحه تعباان وهي يايه تزيد عليه ... وبعدها حاول يرقد وكل تفكيره ويا نوف .. معقوولة بهالسهولة يتخلى عنها .. لالالا ماظن مايد يتخلى عنها ولو بعد عنها ممكن يتخبل الريال .. العاش طبعا ماتعرف ان اخوها يحب نوف .. عسب جي نوف مادرت .. ياترى شو مصيرك بهالحب يا مايد ..




يتبع >>>>

غروب وشروق
27-04-2008, 04:26 PM
فديت الموت لو يدري (( 16 ))


مرت أيام و أيام .. والاحداث تمشي شرات ماهي .. كل يوم يكون شرات اليوم اللي
قبله ..



خالد كان ويا سالم بسيارته ..
سالم : بلاك ياخالد اليوم
خالد : مماشي
سالم : هاا بو الشباب عليييينا
خالد : لا والله .. بس
سالم : بس شووو
خالد : اففف .. سالم خايف البنية تطير مني
سالم : لا لاا تحاتي .. انشاء الله بتكون لك .. وابووك متى قاللك بيرجع
خالد : مادري ..
سالم : اممم انت صدق تحبهاا من يوم شفتها في المارينا وتراك عقولتك شفتها نظرة وحدة بس ..
خالد : هاا ( خخخخ توهق الحبيب ) يعني خاطري فيهاا ..
سالم : يعني تحبهاا
خالد : اووووه وانا اشدراني
سالم : ههههههه اوكي دام البنية تصير لاهل الوالد .. و شي علاقة قوية بين ابويا وابوها اشرايك انا ارمس ابويا يرمس هلهاا ويحجزوها لك
خالد : جي هي السالفة لعبه ..
سالم : عيل شو نسوي
خالد : انا عندي فكرة ..
سالم : شو
خالد : اممم برمس نوف اختي و مرت عمي وهم يخطوبوها لي .. يعني رمسه بين الحرمات وبالمرة يشوفونها
سالم : امم حلوو ودام السالفة فيها نوفاني كل شي بيحلي فيك وفي حبيبة قلبك .. فديت هالنوف .. اكيد انها اذا تدخلت بشي يتحليييه بلمستها السحرية
خالد : يا خي اشسالفتك انت مع نووفوو .. كل واحد فيكم يمدح الثاني ويتغزل فيه يدامي ولا كني موجود شوو مالي حشيمة يعني
انصدم سالم .. معقولة نوف سوت هالشي يدام اخوها : هههه صدق هي تتغزل فيني عندك
خالد : اووهووو الحين بيبلشني معاهاا .. اقول يا بوي وصلني البيت الحين .. من صباح الله خير وانا معاك سالم : خخخخ مليت مني حبيبي
خالد : حبك برص ..
سالم : خخخخخخخخ حليييلك خخخخ




مايد بعد سالفة نوف .. حاول يعيش بهالدنياا .. لكن شرا مايقول العيشة فيها صعبببببة .. والكل لاحظ تغيره .. مب هو مايد اللي دومه يضحك ويسولف ويااهم .. والعاش واايد تحس الحين بالوحدة .. قبل كان مايد اللي ييلس ويااها وقت الفراغ وجنهم ملو من يلسة البيت ظهرو ربااعه ... للمراكز والحدايق او يمشون احياانا صوب المبزرة ... وووو .. الخ

في حجرة مايد ...
مايد : منووو
العاش : انا العاش ممكن ادش
مايد : تعالي
بعد مادشت يلست حذاله ..
العاش : بلاك مايد .. لين متى بتم هاي حالتك يا خوي
مايد : وبلاها حالتي .. الحمدلله ماشي الحال ..
العاش : انت شايف ويهك بالمراياا
مايد : هههههه جي يعني تبيني اصير شراتكن انت يالبنات .. 24 ساعة يداام المرايااا
العاش : مايد .. انا الحين هب يالسة استهبل معاك .. انا ارمسك جد
مايد : جد ولا عم ما يهمني شي .. جان ماعندج شي ذلفي براا
انصدمت العاش منه .. : اوكي
وقبل ماتظهر
مايد : العاش ... تعالي
العاش : خييبر اشبغيت
مايد : ارمسج
ويلست ثاني مرة ..
مايد : انتي من صدقج زعلتي ..
العاش : ميودي انت هالااياام بصراحة صرت واايد تجرح بالرمسه .. بلاك علي انا شسويتلك
مايد : ماسويتي شي
العاش : عيل
مايد : عووش انا وااااااااااااااااايد متضايج .. اسمحيلي يالغالية وحقج علي ( ونش حب راسها )
العاش : من شو متضايج فديتك
مايد : ااه خليها عالله
بعد هدوووء
العاش : انا اشك انها في السالفة .. "" بنية ""
مايد : ههههه ومنو هاااي
العاش : مادري .. بس اكيد اخويا يحب
مايد : عووش بسألج سؤال وجاوبيني بصراحة
العاش : اوكي
مايد : انتي اشرايج بالحب
العاش : ها ( شو تباني اخبرك الحييييييييييين ) عاادي
مايد : جيف عادي
العاش : ما عرف اعبرلك عن الحب بشي الا انه في زمانا اذا جرحت وعذبت ناس تحبهم هم يبادلونك الاحساااس .. واذاا حبيتهم وتعذبت عسبهم ينسوونك
مايد : اااه
العاش : اشصار يا مايد
مايد : العاش تدرين بشو افكر الحين
العاش : بشوو ؟؟؟؟؟؟
مايد : اهاجر
العاش : اشووو ؟؟؟!!!!!!!!!!!!؟؟؟
وعدل مايد من يلسته وتربع ويلس مجابل العاش وعيونه بعيونها ..
مايد : هي افكر اهاجر .. ابعد عن الدنياا اللي تمشينا عكيفهاا .. مليت انا خلاااص ماعدت اتحمل
العاش : وانت عبالك اذا بعدت عن البلاد بتعيش حيااه ثانية واحلى عن هالعيشة
مايد : يمكن .. يمكن القالي الراحة النفسية .. اللي لطالما حلمتبها ..
العاش : وانت ماتروم تعيشها الا اذا روحت بعيد عنا
مايد : صدقيني هذا احسن حل
العاش : لااا
مايد : بلاج
العاش : مستحييييل تسافر وتبعد عن هالبيت .. مستحيييييييييل



أضحك وكني رايق البال خالي
والناس تحسدني وانا أموت بسكات
أقضي نهاري بالمزح والتسالي
واسهر بليلي في هموم معانات
غريبه هالدنيا على كل حالي
الحزن دايم ! والفرح بس لحظات


في حجرة نوف ..
كانت ربيعتها خلود عندهاا ...
نوف : هلااااا والللللللللللللللللللللللله بقلبي وحياتي وروحي وكل دنيتي ...
( واونها حضنتهاا من خاطر )
خلود : ههههه فديتج والله اشحالج يالدبة
نوف : بخيير الله .. انتي علومج .. ولهت علييييييييج
خلود : اااخ منج .. الا هو البارحة ماييت الجامعه .. وونج ولهتي علي
نوف : الا تعالي .. اشحقه امس ماييتي .. اشصااار ..
خلود : بصراحة ماكانت فيني ييه عالخامه امس .. وبعدين لاني رقدت بوقت متأخر ومارمت انش بسرعة
نوف : اهاا وانتي شلي مسهرج ..
خلود : مماشي بس جي ( سكتت )
نوف : لالالالا .. خووخوو اتراني اعرفج زين مازين .. مابخليج تخبين عني قولي يلاا
خلود : ههه ماشي والله حلم وصار ويلست افكربه ..
نوف : انزين شو الحلم
خلود : سمعي ..
نوف : غردي
خلوود : ههه .. ذيج الليلة صدق نمت بسرعه وحلمت حلم عجييييب ونشيت فجأة وبعدها مارمت ارقد ثاني مرةة .. شكله الحلم أثر فياا شووي ..
نوف : خوووووووووووووووخووو شو الحلم
خلود : اييييييه شوي شوي لا تزاعجين ..
نوف : انتي بتقولين ولا لاء
خلود : بقوول .. حلمت اني انخطبت .. ويوم شفته اتخببببببببلت علللليه وفجاة زقرني باسمي وعطاني نظرة تهببل منه .. بس النظرة عمري شكلي ماراح انسااها
نوف : وبسسسس
خلود : هي بس
نوف : صدق ماتعرفين اتعبرين .. ها حلم هذاا .. انزيم جيف شكله مالج
خلود : شو هاي بعد مالي .. بعدين ماعرف شكله ... ماشفته عدل بالحلم .. بس لاحظت انه طوييييل وعرييييييييض ووو عيوونه اااخ علييييييها ..
نوف : ههههاي انتي دومج كنتي تتمنين هالمواصفات .. خخخ يالله الله يوفقج وييج ولد الحلال اللي يسعدج
خلود : هي وانتي شعليج .. عندج ريييل .. ياحظه سلووم
نوف : ايييه احترمي نفسج ..شو سلووم بعد .. جي هو اصغر عيالج
خلود : اووه وادافع عنه بعد ..
نوف : هي فديت رووحه ..
خلود : خخخخ انزين بديتي تتشرين لعرسج ..
نوف : لااا شو توه الناس .. لاحجين عالعرس
خلود : انزين وليش ما تبون تسوون ملجة او حفلة صغيروونه .. والله كششخة ..
نوف : لالالا اصلا هم مايبون وانا بعد ماباا .. احلى جي يا غبية .. عسب الناس يشووفووني بطلتي وحلتي اليديدة مرة وححدة بس ..
خلود : مالت عليج .. انا جان انخطبت بسويلي ملجة لاص ارت ولا استوت وعقبها العرس ..
نوف : خخخ انتي اللي مالت عليج .. بس امم كيفج ...


وصل سالم بيت خالد ونزله وروح عنه ..
يلس يتمشى خالد بالحووش مايعرف شو يسوي .. وخلاف دش البيت عسب ييلس عالنت ينتنت شووي .. ههه
بس قبل لا يسير حجرته قال ليش ماسير عند نوفوو واشووف اخباارها وفجأة ضحك .. ( هههه والله حاله هالمعاريس الله يعيني عليهم .. هههه صدق مخبل .. لا مرتاح من اختي ولا من ربيعي .. ههه )
طبعا الحبيب مايدري خلود ربيعة اخته موجودة في الحجرة .. دشششششششش عليهم ...
^
^
^
القنبلة الذرية !! طااااااااااااخ

طبعا نوفاني هالوقت كانت برا الحجرة .. وخلود برووحهاا .. خلوود انصدمت بدخول خالد المفاجأ عليهاا .. وعـ طول عدلت من يلستها ولفت شيلتها عدل ..
وخالد بعده واقف وماسك مقبظ الباب .. ويالس يطالع هالبينه .. انصدم واايد لشووفتها .. ( سبحاان الله .. ظهرت هاي ربيعة اختي .. )
خلود ( يا ربي ها اكيد اخو نوفوو .. بلاه يطالعني جذه .. بس اتريوو .. هب كني شفته قبل هالمرةة .. هي احيد اني شفته .. بس وييين .. اووووه انزين الحين هو ليش متصنم عالباب جذه .. ) وبعدها نزلت راسها من الفشششششلة ..
والرريال بعده منصدم و هو في شبه حالة وعي ..
وصلت نوف صوب حجرتها وهي ماسكة مجلات ..
نوف بصوت هز البيت هزززز : اييييييييييييه خلووووووود شتسوي اهنيه ..
خالد صد لها : هاا
نوف : خلوووووود
حس فجأة انه وقفته كانت غلطة وعلى طول سحب بعمره وظهر من البيت بكبره ...
خخخخخ مسكييين حااااااله ..

اول مادشت نوفاني الحجرة هجمت عليها خلود ..
خلود : انتي يازفته منو هذاا .هاا
نوف : خخخخخخخ انزين خوزي عني اول .. ااااي .. يالدبة ..
خلود : قوليلي من هاااااااااااا
نوف : اااي نشي عنييييييييي .. هذاا خالد اخوياا .. نشي ويا ويهج
بعدت عنها خلود وردت مكانها ولا كنها مسوية شييي ..
نوف : خييييييبة هب متن عليج هذاا
خلود : وانتي ليش تظهرين وتخليني برووحي
نوف : مب انتي اللي قلتيلي روحي ييبي المجلات القديمة .. عسب انج تبين اتشوفين الصور ..
خلود : هيييي بس ليييش بطيتي عني ..
نوف : اوهووو الحين ماصار شي
خلود : بس انا افتشلت من اخوج هذاا .. والللله فششله ..
وفجأة صاحت
نوف : خلوود فديت روحج ليش تصيحين ماصار الا الخير ..
خلود : بس انا عمري ماتعرضت لموقف شرات هذا
نوف : ماعلييه واسمحيلي .. واسمحي لاخويا تراه والله والله واالله مايدري ان حد عندي .. ولو يدري مستحييييييل حتى يدش البيت ..
خلود : وانتي اشله ماخبرتيه ..
نوف : هو اصلا ماكان موجود بالبيت وانا قلت مستحييل انه يدش البيت هالحزة .. اوه يلا عاد .. ضحكي بلااج جذه ..
خلود : انزين خلاص بسامحج وبسامح اخوج هذاا ..
نوف : ههههههههه فديت هالقلب الرقيق .. ( ووباستها على خدها )



في بيت عذبة
في الصالة يالسين عذبة وامها وخالها بو طلال ..
بو طلال : يالله يا عذبة وهذا مهرج وعطيناج .. نباج من باجر تتزهبين للملجة
عذبة : انشااء الله خالي
بو طلال : بصراحة ماتوقعتج يالغالية توافقين بهالسهولة .. دومج كنتي ترفضين ولدي .. لكن الحمدلله الله هداج ..
ام عذبة : ياخوي .. وعذبة ويين بتلقى احسن عن طلال .. ماشاء الله عليه .. بصراحة جلمة وحدة ماتعطيه حقه .. يستاهل اكثر واكثر
عذبة في خاطرها ( هي وااايد .. افففف منك .. )
عذبة اصلا كانت صدق مفكرة تنتقم له عاللي سواه فيها ذاك اليوم .. لكن الحين تحس بشي يمنعها من اي خطوة تقرب صوبها .. تحس انها مربووطة من كل ناحيه ..
ياترى شاللي صار وشلي بصير معاها ومع طلال ..


يا ماخذ الحب لعبه >>>>
احذر ترى الحب غدار >>>
لاتحسب الحب ضحكه >>
ترى الزمن دوار >>>>>>



يتبع >>>>>

katreen
27-04-2008, 08:05 PM
ثاااااااااااااااانكســــــــ

آنتظر التكمله بشووووق.............

غروب وشروق
28-04-2008, 04:57 PM
ثاااااااااااااااانكســــــــ

آنتظر التكمله بشووووق.............




ولكموووووو
انشاءالله الحين
^_^

لج الاجزاء

أختج
غروب وشروق

غروب وشروق
28-04-2008, 05:00 PM
فديت الموت لو يدري (( 17 ))


خالد وهو يتمشى في الفريج .. حس انه بحلمم .. معقوله البنت اللي شافها في المارينا .. واللي حبها من اول نظرة او شرات مايقول دشت خاطره بهالسرعه .. تظهر ربيعة اخته .. ( يالله ياهي الدنيا صغيرة .. بس اشمعنى هاي البنت بالذات حبيتها جذه .. ااه لو تدري بس شتسوي بي هالبنية .. اممم اكيييد هاي خلود .. هي .. هاي خلوود .. دوم اسمع نووفوو ترمس عن ربيعتها خلود وهي على ماظن الوحيدة اللي تيي بيتنا من ربيعات نوف .. الله يعني اسمها خلود .. فدييتها ياااناااس ... ههههه والله واتسهل الموضووع .. برمس نوف عنها وعقب عمتي ام مايد ,. وبجذه بيخطبونها لي ... ااااه منج خلوود )


يا كبر فرحة حبيبك يوم جيتيني
أي والله اللي بشوفك زالت أحوالي
أقسم بربي قسم أنك وحشتيني
حولي جماعه وكني قاعد لحالي
من فرحتي فيك ماني مصدقن عيني
هو أنتي وإلا من اللهفه يتروالي


في الشارجة ..
وبالتحديد فبيت حور ..
علي : هلاا .. واخييييييييييييييييييرا رديتي .. وينج انتي من ساعة وادق عليج بس ماشي فايدة
حور : هههههه السموحة حبيبي كنت يالسة وياا امايا ..
علي : اهااا ... لحظة .. لحظة .. اشقلتي من شوي
حور مستغربة : يالسة ويا اماياا .. بلاك انته
علي : لالالالا شالكلمة اللي قلتيها قبل
حور طفرت : اي كلمة
علي بصوت واطي : حبيبي
حور استحت
علي : الووو
حور : هلا معاك ..
علي : يالله عاد عيديها عشان خاطري
حور : لا
علي : حووووووور
حور : لا
علي : بلييييييييز
حور : بس بشرررررط ..
علي : امري تدللي ..
حور : اممممم نظهر نتعشى خاري
علي : بس .. افااا عليج من عيووني والله
حور : ههه انزين واشحالك بعد
علي : اووه لا تغيرين السالفة
حور : لا والله ماغيرها
علي : عيل
حور : بعدين
علي : حوور .. ممم اشسويتي بالهدية
حور عفست ويهاا : عقيتها
علي : صدق
حور : هي
علي : حلفي انج مافتحتيها ..
حور : والله والله والله مافتحتها ..
بعد صمتتتتتت ..
حور : علي ممكن سؤال
علي : خير غناتي
حور : ليش سامحتني بهالسهوله .. ماتوقعت السالفة بتنتهي جذه
علي : قلتلج لاني احبج
حور : انزين يعني انت ماتفكر انك تاخذني عسب .......... تنتقم مني
علي استغرب : انتقم !!!!!!!!!!!!!!
حور : علي اللي يحب انسااان واذا خانه هالانسان ممكن يسوي اي شي .. خصوصا انك خطبتني وانا متى شفته ... بنفس اليوم اللي بملج فيه .. يعني ... هاي اكبر خيااانه لك .. انا ماكنت متعمدة اني اشووفه ... لكنـ .....
علي قاطعها بصوت حاااااااني : حور فديتج ممكن تنسين السالفة هاي ونبدا صفحة يديدة انا وانتي .. صدقيني بحاول انسيج هالبشري .. وبخليج غصبن عن خشمج تحبيني .. لا تعتقدين اني اناني .. بس انتي لي .. ولي انا وبس .. صرتي لي من يوم ملجت عليج .. ومحد من هاللحظة يروم يشلج مني .. انا احبج .. واحببببببببج مووووووووووت .. مب مستعد اخسرج ... بلييييز حيااتي .. انسيه .. وخلينا انا على عبالج .. اوكي

حور ارتااحت وااااااااايد لرمسة علي ... و حست بالامان وهي ترمسه .. وبجذه ندمت واايد على علاقتنا بأحمد .. وتوها استوعبت ان علاقة التليفونات ماتنفع ولا بتيب نتيجة ...
حور : اوكي
علي : امممم اوكي .. دام اتفجنا .. بصكر عنج الحين وبرمس عمي عسب تظهرين ويااي .. وانتي ابااج تتزهبين .. تم
حور : هههه تم ..
علي : يلا حياتي بخليج ..
حور : ربي يحفظك
علي : مع السلااامة
حور : علي .. شكلك نسيت شي
علي : اشووو ؟؟
حور : لا ماشي .. بااااي .. حبيبي ..
وصكرت عنه وهي تضحك ...


لا تظن البعد يأخذ من غلاك
ولا تظن أعشق وأدور من جديد
ما أتغير ما دام لي قلب معاك
مخلص لأجلك وغيرك ما يريد
يذكرك مشتاق ولا مره نساك
أشعر بقربك ولو أنك بعيد
يا حبيبي مالي بالدنيا سواك
لاجلك أسهر وأنظم بيوت القصيد



في العين
شاف خالد سيارة نيسان غربية عند باب بيتتهم ... فسار صوبها .. وشاف الريال منزل الدريشة
خالد : السلام عليكم ..
الريال : وعليك السلام والرحمة ..
خالد : امر اخوي .. بغيت حد
الريال : انت من اهل هالبيت ..
خالد : هي نعم .. معاك خالد
الريال : ياهلابك يالطيب .. وانا سلطان ..
خالد : عاشت الاسامي سلطان ..
سلطان : عاشت ايااامك ... اسمحلي عالازعاج بس انا اتريا الرضيعة من داخل ..
خالد : اها ... لا افا عليك لا ازعاج ولاشياته .. ( !! خلود اخته !!) ..يعني انته من جرايب سالم
سلطان : السموحة بس من سالم ..
خالد : سالم عبدالله العامري .. هو على ماظن من جرايب ابووك
سلطان : هي هي عرفته .. راعي الرنج
خالد : هي هذا هو
سلطان : وانت تعرفه
خالد : اكيييد طال عمرك .. هذا ربيعي واخوي .. بالمرة ماستغنى عنه ..
سلطان : هههه حليله سالم اعديه من فترة مب شايفنه .. والله ولهان عسوالفه ومخوته ,,,
خالد : بس انا ماحيد جد مرة شفتك بميالسنا ..
سلطان : هي لاني مب واايد اتردد للميالس .. بس احيان اشووفه عندنا بالبيت ولا نحن نزوورهم ولا بالمناسبات .. يعني
خالد : اها.. حيااك سلطان .. اقرب ياخوي .. البيت بيتك
سلطان : لا انشااء الله ودية ثانية .. تراني مشغول حدي ..
خالد : هب مشكلة دام جذه معذور .. بس توعدني بالمرة الياية ..
سلطان : هههه افا عليك وعد ..
خالد : ههه

ظهرت خلود من بيت نوف .. بعد ماسلمت عليها وطبعا كانت متغشية .. وشافت خالد وافتشلت منه وركبت السيارة ..
سلطان : يلا خالد وداعة الله
خالد : الله يحفظكم .. مع السلامة ..


اليوم الثاني
خالد : نووفاني وين احمد
نوف : وين يعني .. بسابع نومه
خالد : خييييبة هالولد مايشبع رقااد
نوف : لا .. هو حبه الوحيد .. الرقااااااد
خالد : انزين نوف ...
نوف : بلاك سكت .. كمل
خالد : بصراحة .. اباج تشدين الهمة .. وووو احم احم .. تخطبين لاخوج
نوف : شووو صدق والله ...... وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااي انا مب مصدقة .. الله خلووووووووود بتعرس .. ونااااااااااااسه ..
خالد : بلاج انتي اييه .. سكتي خلاص ...
نوف : ومنو هالحلوة .. والله يا بختها فيك ..
خالد : وحدة عذاااااااااب يانوفوو عذاااااااااااااااااااااااب ..
نوف : اوه اوه اخويا قام يحب
خالد : الحب فديتج لايعرف كبير ولا صغير ... ولا شاب ولا شايب .. ولا بنت ولا ولللد .. صح نوفاني
نوف : هاا .. هي هي صح
خالد : اممم بصراحة نوف انا خبرتج عسب تتفجين انتي وعمتي ام مايد تخطبوها لي .. مابا البنية تطير مني .. وانتي تعرفيني اذا بغيت شي لازم يصير ... وهالشي بخاطري ولا راح اغيره .. بلييز نوف ... رمسي عمتي
نوف مب مستوعبه : لحظة شوي .. خلني اول اعرف منو هاي وخلاف يصير خير يا خالد
خالد : هااذي
نوف : منوو ؟؟؟
خالد : انتي تعرفينها
نوف : انزين منووووووووووووو
خالد : وحدة عامرية
نوف : عامرية !!!!
خالد : هي
نوف : اتصدق خالد عرفتها ...
خالد : والله .. ماشاء الله عليج ادريبج فطينة وتفهميها عالطاير
نوف فجأة زاعجت عليه بصووت عااالي : خااااااااااااالد .. منو هاي .. شو انت صدقت اني عرفتها .. اونك قلت عامرية وخلاص عرفتها
خالد : اوووف انتي محد يعطيج ويه .. ذلفي من يدامي يلااا
نوف : خلوودي حيااتي .. يلا عاد قولي منو هاي
خالد : خلود
نوف : شوو خلود .. اي خلود
خالد : ربيعتج
نوف شهقت : ربيعتييييييي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
خالد : هي بلاااااج
سكتت نوفاني شوي وخلاف ...
نوف : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
خالد : نووووووووفووووووو وصمه .. بلاج تضحكين جي قايلج نكته انا
نوف : لا بس .. ههههههه
خالد :شو !!!! اختي خبله ياناس !!!!
نوف : بس اسمحلي ههه تذكرت شي .. هههههه
خالد : الله يعينك يا سالم عليها .. بتخبل بك
نوفاني يوم سمعت اسم سالم سكتت ولا كنها من شوي هي اللي تضحك
خالد : ههههههههههههاي شكله سلوم له مفعول قوي عليج
نوفوو احمرت اخضرت ازرقت واصفرت وحالتها حاله .. عسب جي نشت تظهر من عنده ..
خالد : نووووفووو حيااتي ههههه بلاج نشيتي تعالي
نوف : مااااااااباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااا
خالد : بسم الله الرحمن الرحيم ..


نوف سارت يلست صوب حديقة بيتهم وتتطالع الورود وهي بعدها مب مستوعبه ان خالد ناوي يخطب خلود .. تذكرت حلم خلود اللي قالت فيه عن الخطيب وهذا وخالد يباها .. بس جيف خالد شافها وووين ... هيييييييي يمكن من امس يوم انه دش عليها في حجرتي ... هههههههه حليلج خلود .. بس مب معقوله بهالسرعه يخطبهاا .. لالالا اكييييد شي سالفه ... هي وانا لاااااااازم اعرفها زين مازين ...



بعد صلاة المغرب روحوو نوف وخالد بيت عمهم ... واتفجو مع احمد اللي هايت فالشوارع من صباح الله خير انهم يتجابلون هناك ... وطبعا نوف ماخلت خالد بحاله وسوتله لووووويه ... وبجذه خبرها هو بسالفته وياا خلود .. وكانت تبا تقوله ( شو هالحب البارد .. ماشي احداث مثيرة ) بس قفطت وماقالتله لانها تذكرت علاقتها بسالم .. وجيف رفضت اللي تجدملها عسب خاطر واحد ماتدريبه ولا تدري بهوا داره .. واخيرا ظهر هو نفسه اللي هي تحبه .... وشي اكييييد مابطب السالفة نوف خبرت أحمد بكل التفااصيل



ام مااايد وااااااايد فرحت لهالخبر الحلوو وهي تمووت بعيال اخو ريلها وتعديهم شرا عيالها واكثر وقررت تخطبله البنية و الكل طاح على راس نوف انها ترمس خلوود ان هلها يايين بيتهم .. وفعلا نوف رمست ربيعتها .. واتفجوو باليوم الثاني بيكونون عندهم .. وطبعا خلوود وااايد استغربت ونوفاني ماقالت لها شي ثاني .. بس خلود فسرت ان ييتهم بتكون تعارف من بين هلها وهل نوف ...


على العشاا ...

.....................
.....................
.....................

يتبع >>>>

غروب وشروق
28-04-2008, 05:02 PM
فديت الموت لو يدري (( 18 ))



على العشا
خالد : عمتي مايد وينه
ام مايد : انا هذا الولد بيذبحني .. مادري بلاه
أحمد عق اللي بيده : خير عمتي اشصار
ام مايد : حالته هذه هب حاله .. من يوم رد من السفر ويا ربعه وهو منعزل عن الدنياا
بو مايد : واللي يشوفه يقول عنه حد سارق حلاله .. يا عيال هاي مب حاله وياه .. ملينا ونحن ننصحه ونحاول نعرف السالفة اللي هو بها ونسانده لكنه هب راضي يرمس
العاش : مايد تغير 360 درجة .. خاطري بس اعرف منو اللي قلبه جذه .. احس انه عايش بكوكب ثاني محد يعيش فيه غيره هو وو .. ( وفجأة سكتت )
أحمد : ومنو ؟؟؟
العاش : محد
أحمد حط فباله ان ممكن العاش تعرف بسالفة مايد وانه يحب نوف .. وهو وخالد ماودهم حد يدري بالسالفة
خالد : انزين عمتي جيف نروم انشووفه وين بنلقاه الحين
ام مايد : اكيد عند ربعه اللي هب فارجهم ابدا .. بس هم عيال منو مادري
أحمد فكر وحلل قال بخاطره اكيد عند ربعه الخيااس اكيد رد للشله اللي خربته بالبداية .. هي ها شي اكيييد
نوف اتطلعت في اخوانها .. وهي متأكدة انهم يعرفون السبب .. لكن سكتت لان اخوانها حذروها من انها ماتخبرهم عن سالفة مايد في المستشفى مع انها ماتعرف الحقيقة ..


بعد ماخلصو العشا ..
العاش : نووفوو اشرايج نظهر نمشي بالحوش .. والله الجوو عجييييييب
نوف : اوكي يلاا ..
العاش : اوه هذا موبايلي يرن ...
نوف : انزين سيري شوفي منو ولحقيني خاري ..
العاش : اوكي بس لاتبدين بالمشي ترييني اوكييييك
نوف : هههه اوكيك .. بس كويكلي ..

سرت نوفاني للحوش .. وحست بالهواا البارد يضرب بويهها ... حضنت عمرها بعمرهاا ومشت خطوات .. وهي تتطالع النجوم ...
فجأة سمعت صوت وااااااااااطي زين انها سمعته : نووف
صدت عليه والا تلقاه .... : مااااااااااااايد
مايد : هي مايد بلاج مستغربه
نوف : !!!! لا ولا شي
مايد جرب منها ووقف .. : اشحالج ..
نوف : بخير وسهاله انت اشحالك
مايد طنشها : نوف صدق خطبج سالم
نوف حست عمرها بدوامه .. مايد اول مرة يتبع معاها هالاسلوب ... : هاا هي
مايد حس يغصة وبلع ريجه : اهاا .. اوكي ( وابتسم لها ) مبرووك بنت العم
نوف : الله يبارج بحياتك ..
مايد : عقبال العرس انشااء الله
نوف نزلت راسها : انشاء الله ..
وفجاة ظهرت العاش عالساحة ...
العاش : مايد انت هنيه
مايد : هي ماتشوفيني ( وهو كل انظاره على نوف )
العاش عوت بوزها : لا اشوفك اتطمن عندي عيون .. تراا عيال عمي موجودين داخل ..
مايد : برايهم ( وهو يمشي يبا يحدر داخل )
نوف : عووش .. تعالي هنيه
العاش : ها اشفيج
نوف : بلاه ماايد .. وانا ارمسه احسبه هب هوو .. كنه واحد غريب علي .. اشصار به مرة وحدة ..
العاش : شرات ماسمعتي من شوي عالعشاا ..
نوف : ماتوقعته يتغير جذه .. ياترى بلاه هالانساان ..
العاش : وانا وين ادري
نوف : .......
العاش : اقول خلج منه الحين وتعالي نمشي
نوف : يلاا
العاش : صراحة انصدمت بخبر خالد ..
نوف : بس اشرايج .. مب خوووش خبر
العاش : ههه اكييييييييييييييد
نوف : اوووه الله يعينها خلود اذا درت بتقلب الدنياا علي
العاش : ولييش عاد
نوف : شو انتي مااتعرفين خلود بتقول ليش ماقلتيلي قبل ومادري اشووو ؟؟؟ !!!!
العاش : هههه الله يعينج عليها ..
نوف : هي والله ..
العاش : انزييييييييييييييييين واشحال ......... الشبح
نوف : عووووووووووووووش ( وضربتها على جتفها )
العاش : اااااي
نوف : اااخر مرة تقولين عنه شبح .. سمعتي ..
العاش : بسالج سؤال وتجاوبيني بصراحة تااامة
نوف : ولج الصراحة التامة
العاش : اتحبينه !!!!!؟؟!!؟!!
نوف : واااااي امووووت بهواه ... تدرين خاطري بشي واحد الحين
العاش : اشوو
نوف : اشوفه
العاش : وييييه بتشووفينه وبتملين منه بعد
نوف : مستحييييل امل منه
العاش : بنشووف
نوف : اااااخ بلاه هو بارد جذه ... ليش مايقوول حق خالد خاطري اشوف حرمتي
العاش : اييه انتي وين تبين .. صدق انج فشششله .. وبعدين متى صرتي حرمته .. لا كتبتو اوراق ولاشياته
نوف : جب مايخصج انتي يالغيورة ..
العاش : نووووفوووو خلاص مليت من احمد ملييييييييييييييييت منه .. تدرين جانه ماعطاني سالفة .. بنفسي برمسه
نوف : انتي قدها
العاش : وقدود ..



كيف الحال يا خلي
أشوف الفرحة بعيونك
حلى الدنيا مالنك
في بعدي ومن دوني
عسى ماشر يا غالي
جرحتونا ونهرتونا وفي الأخر قطعتونا
حياتي كلها دنياك
شوق الروح عن الهجران
ترى الللي فيني كافيني


بعد مادش مايد داخل لقى امه وابوه وعيال عمه يالسين ..
مايد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام والرحمه
ونشوو احمد وخالد عسب يوايهون مايد .. لكنه سبقهم وقال : اسمحولي عيال العم بسير ارقد .. عن اذنكم
وركب الدري بسررعه ويلسو احمد وخالد قافطين والكل انصدم من الحركة السخيفة اللي سواها مايد ..
بو مايد : حسبي الله عليه من ولد .. والله انه يسود الويه .. لاحول ولاقوة الا بالله
خالد : ماعليك عمي لاتشيل هم ..لابد هو متضايج من شي ..
ام مايد : وشو الشي هذا اللي بيضايجبه جذه
أحمد : عمتي اشرايج ارمس مايد الحين
ام مايد : ياليت ياولدي اتشوفه .. والله تعبت منه .. تعبت ( وخانتها العبرة ودمعت )
بو مايد : ماعليه يام مايد حصل خير .. استهدي بالله .. وانت يااحمد سر يابوي شوف ولد عمك شلي صابه ..
أحمد : انشااء الله
ربع احمد لحجرة مايد .. دق الباب لكن لاحياة لمن تنادي ..
دق مرة وثنتين .....
ماشي رد
اخرتها فتح الباب ودش .. وغريبة الباب مفتوح
مايد صد على طول صوب الباب اللي تبطل وشاف احمد وبلمح البصر خبا اللي كان بيده تحت المخدة .. لانه كان يالس عالشبرية ..
مايد : ايه انت اشقايل ادش حجرتي جذه .. شهالمذهب اللي عندك
أحمد : هه مذهب !!! .. واللي تسويه انت مب يدل على مذهبك المحترم يا .. محترم
مايد : احمممد احترم نفسك ولا تنسى انك فبيتي
أحمد : هيه بس يوم يصير هالبيت باسمك .. حزتها ارمس عكيفك
مايد زاعج : اوووووه انت ياي الحين شو تباا خلصني
أحمد جرب منه ومسك جتفه : مايد لين متى بتم جذه .. حرام عليك تعذب هلك ويااك عمتي الحين يالسة تصيح من تصرفك هذا .. شالحل وياك يعني ..
مايد : ماشي الا حل واحد
أحمد تنهد : واللي هو ؟؟؟
مايد : نووف
أحمد : نوووف !!!!!!!!
مايد : هي نووف .. بذمتك يااحمد تعرف معنى الحب
أحمد : هي اعرفه وجانك تباني اعلمك اياه انا حاضر ..
مايد : ............
أحمد : انت تتحرى الحب مصخرة .. بس يلا تعال ياقلب وحب لك انساان وتعذب معاه .. لا يا مايد هذا مايسمونه حب .. انت ماكنت تحب نوف من صدق والدليل انه ماشي احترام عندك .. وبعدين تخيل الحين لو الكل درى بسالفتك وياا المخدرات اللي بعدناها عنك من مدة .. صدقني وانا اعرف نوف اختي زين .. مستحييل ترضى فيك .. وبصراحة انت فشلت بالفرصة الثانية اللي عطيناها لك .. مب كل واحد الحين قالوله حبيبتك انخطبت .. شافله شله خربانه ورابعها واتخرب معاهم .. مايد يا ولد عمي اعقل .. اعقل ..
مايد : احمد صدددعتني .. بلييز اسكت ومابا اسمع اي شي منك
أحمد : انزين شو ناوي تسوي بحيااتك .. سمعت حتى شغل شرات الناس ماتشتغل
مايد : انت مايخصك فيني ..اشتغل ولا ماشتغل .. هذي حياتي وانا حر بها
أحمد : بس ..
مايد : احمد حل عني ياخي ..
يلس احمد ثواني يتطلع بالحجرة وبكل ركن فيها ..
أحمد : ديير بالك ياولد العم ... هذي نصيحة مني لك .. تراك تمشي خطأ
مايد باستهزاء : انشااء الله
تطلع فيه احمد وظهر
مايد : اووف انتو السبب انتو السبب



في سيارة خالد .. رادين الخزنة ..
خالد : ها احمد رمست مايد
احمد : هي
خالد : انزين
احمد : بصراحة ولد عمك عنييد .. وبعده على رايه ..
خالد : هه يعني مابيتوب ويرد شرات قبل الا اذا عطيناه اللي يبااه
احمد : هي هاللي قاله
خالد : عيل بيبطي جذه .. يحلم
نوف : انتو عن شو ترمسون
خالد : جب مايخصج
نوف : انزين لازم اعرف
أحمد : نوفو بتسكتين انتي ولا لاء
نوف : لاء
أحمد : نوووف لاتعورينلي راسي .. سكتي خلاص
نوف : واشله تخبون السالفة .. مافيها شي
أحمد : ايييييييه بلاج انتي شكلج اليوم ناوية تلقينلج ضررب
نوف : تخسي تضربني انزييين
أحمد : نوووفوووو يالعنز
نوف : جب يالدب
أحمد : احترميني يالخامه
نوف : مابااااا
أحمد : خالد سكت اختك ولا بتلقالها شي مايعيبها
خالد : سمعوني انتو الاثنين سكتو لاني هب متفيج حقهم خلوني اسوق براحتي

سكتو كلهم وعمّ الهدووووووء بالسيارة .. أحمد ونوف حسو بخالد يرمسهم جد عسب جذه التزمو الصمت



في الشارجه ..
في السيارة
علي : ها عيوني استانستي
حور : اكيييد
علي : اممم ماتحبين اوديج مكان ثاني
حور : لافديتك ردني البيت .. تحيرت واايد شوف الساعه جم الحين
علي : تو الناس عالبيت .. بعدها ماصارت عشر
حور : حتى لو .. عيب اكون ظاهرة لهالحزة برا ..
علي : بس انتي ويااي .. ريلج انا يالخبله
حور : ادري .. بس مايصير .. لاني بعدني ساكنه مع امي وابوي
علي : حووووور هالرمسة ماحب اسمعها ابدا .. اوف ياهي مقززة .. سمعي حياتي .. ماحد بهالدنيا له حق عليج غيري انا وبسس .. يو نووو
حور : اااي نوو
علي : ههه اوه ثرج تعرفين للانجليزي
حور : اكيييد اعرف قالولك شراتك انا
علي : ههههه



ت.س.م.ح بكلمة
تسمح اقولك كلمه بس بيني وبينك
عندي حاجة مهمه تهمك انته بعينك
حط ايدك ع قلبك .....
بكل صراحة .... موووووت اعزك
ومقدر احياا بدونك ..
دونك الكون ظلمة ...

ت.س.م.ح حبيبي بكلمة ..
من عرفتك وقلبي حس باحساس ثاني ..
قمت باسمك انادي بين روحي وفؤادي ..
وصار هالكون كله دونك .. عتمة
ت.س.م.ح بكلمة فديتك ..
ومن قلبي اقول :
لاتفتكر بنساك ياحلوو التلاميح ..



في بيت خلود ..
دش سلطان الصاله وشاف امه وخواته
سلطان : مرحبااا بعياايزنا
خلود : عيايز بعينك .. ماتشووف الحلا يدامك يالعمي
ام سلطان : خلود يالملسونه .. حسبي الله على بلسيج .. عبالج مافهمت رمستج انا .. ونج تقولين انكن احلى عن العيايز ..
خلود : هههه فديت عيووزي يانااس اموت بعيوزي لو تدري ..
سلطان : ماعليج اختي هاذي هي درت بحبج الكبير لها ..
خلود : فديييييييييييييييييييييييتها ( وحبتها على خدها )
سلطان : فطيم بلاج فديتج .. انتي تعبانه ولاشي
فطيم : مافيني شي
خلود : امبلى فيها ..
ام سلطان : ويييه ادريبج يا بنتي .. تحاتين امتحانج باااجر
سلطان : اووه فطييم مالت عليج .. لاحجة انتي على المحاتاة لامتحانات اخر لسنه .. توها امتحانات التقويم ..
فطيم : انا ماحاتي الامتحانات .. واصلا ماشي امتحان باجر ..
خلود : عيل
فطيم : اممم سمعت باجر شي تكريم للأوائل للسنة اللي طافت .. واخااف ماكون معاهن
سلطان : ههههههههههههههههههه اطمني اظمنلج انج وياهن
خلود : ههههه صج سخيفة وبعدين ليش اتحاتين .. ماشاء الله عليج شاطرة ويندرابج ومايحتاي هالخوف كله .. والا ماشي ثقة بنفسج
فطيم : لا شي.. بس ادعولي اكون وياهن
الكل بعد ماضحكو عليها : ااااااااااامين ..
ام سلطان : يالله يا خلود باجر اباج ادشين المطبخ وتسوين لنا جم من اكله
فطيم : ليييييييش شي معازيم
خلود : ربيعتي ومرت عمها بين عندنا ..
سلطان : وليش
خلود : وانا اشدراني .. بس يمكن عسب مرت عمها تتعرف علينا عدل .. يعني شي جي
سلطان : اها ووامها
خلود بحزن : لا امها .. توفت الله يرحمها
الكل : الله يرحمها
بعد صمت ..,,..,,..
فطيم : هي هاي ربيعتج نوف الدرعي
خلود : هي
فطيم : واااي ماشاء الله عليها .. حبووووووبة .. ولهت عليها موت وودي اشووفها وزين يوم بتينا باجر
ام سلطان : خلاص فطيم دامج معيبة بها جذه .. انشاء الله ( وهي تتطالع سلطان ) بنخطبها لاخوج ..
سلطان : شووووو اناااا
فطيم : لا انااا ..
سلطان : يالسخيفة
فطيم : بلييييز سلطوون اخطبها والله انها فننننتك
سلطان : اييه اصطلبي احسنلج
خلود : جب انتي يالغبية .. البنية مخطووبه وبتعرس .. وتقولي تبينها حق سلطان ..
فطيم : شيييييييييييت حسافه
سلطان : اهااا يعني هي اللي خطبها سالم العامري
خلود : هي هم ماعندهم الا هي ..
ام سلطان : ومنو هذا سالم
سلطان : سالم يصير لابويااا .. ولد عبدالله
ام سلطان وهي تتذكر : هي ياولدي .. عرفته .. وييييه احيدها امه من زماااااااان ماشفتها ..

عايلة بو سلطان ..سلطان : 24 سنه وهو يشتغل بالشركة ويا بوه .. ماشاء الله راعي سوالف وحركاااات بس بأأأدب (خخخخ ) لالا صج هو حشييييم .. ويحب خواته وااااااااااااااااااايد ودومه تشوفونه وياا خواته اكثر من ربعه
خلود ..... تعرفونها
فطيم : 17 سنه ثانوية عامه ... ماشاء الله هي شرات اخوها .. وتتنمى بعد كل هالدراسه ادش كلية الطب ..


يتبع >>>>>

غروب وشروق
28-04-2008, 05:05 PM
فديت الموت لو يدري (( 19 ))


اليوم الثاني ...

في الدايرة ..
دق خالد على ابوه ..
خالد : خلاص ابويا انا اتفجت ويا عمتي عسب تخطب لي البنية بتكون الخطبة بين الحريم .. وبعد مانرمس هلها بنشووف متى بتكون خطبة الرياييل رسمي ..
بو خالد : ماعليه ياخالد انشاء الله بكون عندكم وبخطبلك البنت اللي تبااها ..

وبعد ماخلص رمسته ويا ابوه واللي يبا يقوله صكر عنه وحس انه ماكان له داعي يخبر ابوه بشي لان بوجوده وبعدمه واااحد ماتفرق عنده شي ..

وبعد جذه دش سالم يقرقر ( >> خخخخ أي لغة هااي ) ويا خالد ..
خالد : اوه سلوم شو انت ياخي ماعندك شغلة ..
سالم : لا طفرااااان حددي ..
خالد : هي بس انا مشغوول .. اقلب ويهك
سالم : صدق ويهك لوح
خالد : ههه امزح وياك ..
سالم : الله واخيييييييييييييرا الحبيب بيخطب
خالد : احم احم .. بس هي خطبة عادية .. الا تعال ماخبرتك اني شفت سلطان
سالم : أي سلطان !!!
خالد : ولد بو سلطان .. اللي عن جريب راح يصير عــممممي
سالم : اهااا .. ووين شفته
خالد : كان ذاك الوقت ياي بيتنا يشل اخته الحلوة من عند نوف وبجذه عرفته .. بس ماشاء الله ريال والنعم فيه
سالم : هههه ولك الحق تمدحبه .. تراه نسيبك الحين ..
خالد : اممم اشرايك نعزمه عسب يظهر ويانا ..
سالم : لا ياخالد فشلة الحين .. مب اليوم هلك بيخطبون اخته ترياا شوي .. بقول حشاا هب نسيب هذا بيناسبنا .. لزقة فينا
خالد بغباااء : هيه هيه صدق والله فشلة ..
سالم : هههه انزين بس على فكرة هو مايحب يظهر وااايد هب شراتنا يعني
خالد : ليش حبيبي حد قالك نحن نظهر وايد .. يالله يالله كل اسبوعين مرة ..
سالم : صدقك ياخي ..



ما انام للي يتبع العي بالعي
ونفسي بيوم السوم غالي ثمنها
ومابدل العادات مادامني حي
يالليل تجري في الفيافي سفنها
ولا عرف اللف والشف واللي
ولا الظهور من بغدره طعنها
واحب بنت الريح في سيرها ضي
بنت الكحيلة لي تلاعب رسنها



في الاتصالات( شكلكم متولهين على عذبة ... ممادري يمكن متولهين عليها )
في وسط افكار عذبة وأحمد بشغلهم ( خخخ حليلهم كانو مختبصين فوق وتحت .. ملفات واوورااق وحسااباات .. بصراحة ماعرف شي عن شغلهم هذا )
دش واحد المكتب ونظراته كانت حاااادددة واايد حتى احمد زاغ منه ..
تجرب من طاولة عذبة .. ونظراته كلها على احمد .. حتى احمد هد اللي الحسابات اللي بيده ويلس يتطالع هالبليد اللي يتطالعه
وخلاف صد على عذبة وزخها بعييييييييييييين .. خيييبة لو شفتو النظرة اللي عطاها لعذبة ترمز لمليوووووووووون طراااق .. وسوا حركة فهمت منها عذبة انه يبا يرمسها خاري بدون مايلاحظه احمد .. وبعدها ظهر بكل هدوووووء ..

حليلها عذبة وااايد كانت زايغة ... ( اوه شو يبا الحين .. طاعو انتو بلاه احمد .. )
أحمد : عافان الله بلاه هالبشري
عذبة : ها
أحمد : شفتي نظراته .. خيييبة زين ماكفخنا والله ..
ونشت عذبة .. واستغرب احمد
عذبة : امم اسمحلي احمد ... برمس الوالدة شوي
أحمد : مماعليه خذي راحتج
وظهرت ........
أحمد : غريبة .. ليش ماترمسها يدامي ... يمكن عندها سالفة خاصة ويااهاا ... اووه انا شلي .. اخلص هالاوراق ابركلي من هالرمسة ..



شافته عذبة واقف صوب زاوية في مركز الاتصالات .. روّحت له ..
عذبة : خيييير
صد عليها : ممكن افهم حضرتج شو تسوين هنيه
عذبة : نعععععم .. شو اسوي هنيييه .. طلال لا تنسى اني اشتغل في هالمكان
طلال : اشووو ..هه وانا عبالي ان بنت عمتي تشتغل بمكان محترم
عذبة : وانت بالله عليك شتسمي هالمكان
طلال : شو تبيني اقول قمه بالادب
عذبة : طلال بلييييز لا تعلي صوتك تباا تفضحني
طلال : ويلستج مع هالشاب في المكتب وبروحكم مب فضيحة
عذبة : وووين الفضيحة ..
طلال : انتو شو تستهبلين حضرة جنابج ..
عذبة : الحمدلله دامني بنت حشيمة ومالي بغيري ماشي فضيحة .. وبعدين عيب عليك تقول بروحنا ... وهذا شرا ماشفت الباب كان مبطل والساير والياي كثار ..
طلال : سمعيني زييين .. حمدي ربج اني بخليج تشتغلين .. وو..
عذبة : اشوو ؟؟!!! يعني انشاء الله انت ناوي تمنعني من الشغل
طلال : هي انا هب ريلج
عذبة : لاااااا
طلال : عذبة احترمي حالج
عذبة : الحمدلله محترمة من قبل لاشوف شيفتك ..
طلال وهو واصل حده : عــــذبـــــــة
عذبة : طلال انصحك تسير لشغلك الحين .. وخلاف بنتفاهم
طلال : وانا هاللي اقوله لو يصير احسن .. عسب ناخذ راحتنا اكثر واكثر .. بييج البيت اليوم
عذبة اوف لوعت جبد : خلاص اوكي ممكن تروح الحين
طلال تطالعها بحقد وروح ...
عذبة اووف مقرف هالانساااان ..



في الجامعه ..
خلود : انزين نوفو صدق ليش بتيون بيتنا
نوف : هاا مادري
خلود : لا والله عيل منو اللي يدري
نوف : ههه حبيبتي عمتي اللي هي ام العاش .. حبت انها تشوفكم .. يعني هي من عوايدها انها دوم تتعرف على ااهل ربع عيالها .. ونحن عاد شرات عيالها .... فهمتي
خلود : امممممم يعني
نوف : اوووه يالماصخة .. خوزي عني


بعد الدوامات ردت عذبة البيت هلكاااااانه وعـطول تغدت هي ويا امها .. وبعد الغدا رقدت امها أما هي فيلست بالصالة ... خلاف بندت التلفزيون اللي تتابع فيه ونوت تسير ترقد .. بس للأسف سبقتها الاحداث ومنع رقادها .. دق الجرسسسسسسسسس ...
بعد ما ظهرت البشكارة وشافت منوو عند الباب .. شافت عذبة باب الصالة يتبطل وظهرت البشكارة وووارها الاخ طلال .. دشت بشاركتهم داخل المطبخ وتجدم طلال من عذبة ..

عذبة : شو تبا انت ياي هالحزة
طلال : عذبة احترمي نفسج بلاج يالسة تخورينها علي من الصبح والحين .. وبعدين وياج انتي
عذبة : ياخي قلنالك تعال بيتنا نتفاهم وانت يالشاطر مالقيت الا هالوقت تيي فيه .. يابوي الناس هلكاانه وتعبانه وتبا ترقد
طلال : اقول خلج من هالفراغ اللي ينطق من لسانج وسمعيني زين مازين ..
عذبة حسته يرمس جد فسكتت
طلال : شوفي يابنت عمتي .. باختصار شغل مااااشي ...( انصدمت عذبة ) وجانج تبين الشغل .. حاضرين .. لكن .. بمكان غير هالمكان .. او انج تنفصلين عن المكتب اللي فيه ذاك الريال .. وتشتغلين بمكتب بروحج .. اشقلتي ..
عذبة : وانت منووو تكون عسب تمنعني من شغلي ..
طلال : ريلج
عذبة فولت عليه : قلتلك بعدك ماصرت
طلال رايق الحبيب : اوكي .. ولد خالج .. والمسؤول الوحيييييد عنج .. يعني باختصار انا ولي امرج . طبعا من بعد ابوويا
عذبة : ولي امري هو ابــ....
طلال قاطعها : يلا عاد عن السخافة .. شكلي معطنج ويه زيادة عن اللزوم .. اللي اقوله يتنفذ .. فاااهمه ..
عذبة حليلها مب متخيلة فكرة انها تبعد عن احمد .. حليله هالاحمد اشذنبه اللي يحبهم يبعدون عنه ..
وعسب جي عذبة زاعجت بويهه : لااااا مستحيييييييل اظهر من شغلي وماراح ايلس بمكتب برووحي .. سمععععت ..
طلال : اهاا يعني انتي عايبتج الحاله اللي فيها .. مرتاحة الاخت بوجود ذاك معاج بشرا المكتب
عذبة : طلال احشم عمرك .. واظهر من هنيه .. من يوم يومي وانا اكرهك .. واحقد عليك .. والله ان ماخليتني بحالي .. والله لأبلغ خالي وامي عنك وعن اللي سويته معاي ذيج المرة .. ولانسيت يا محترممم ..
طلال : ههههههههههههههه اللي سويته .. هههه اااااخ ضحكتيني فديتج مع انه مافيني ضحك .. ههههه وتعتقدين انا اللي سويته غلط .. عاااااااااااااااااادي .. فري حياتي .. هههه
عذبة ماستحملت وجوده وضحكاته العالية .. فنشت وضربت يدها على صدره بقوو وهي تقوله يالنذل وكنها تبعده عنها .. وزين الريال ماطاج لمرة .. فقبل ماتشل يدها عنه مسكها .. ورص عليهاااااا .. وحست المسكينه ان سجاجين تنغرس في يدها .. فصرخت من لالم
عذبة : ااااااي
طلال : دواج يالزفته
وهد يدها وطاحت عالكنبه وصاحت
طلال : سمعيني زين .. بلا هاي دموع التماسيح مالتج .. وشغل تراني من الحين اقولج مااشي شغل ..
عذبة وهي تصيح : حرام عليك انت ليش تسوي فيني جذي .. انا شسويت لك
طلال : ماسويتي شي .. بس انا احبج واباا مصلحتج ..
عذبة : هه حب .. أي حب هذا ترمس عنه .. هذا حب كله أنـــانــية وتكبر ونذاله . هذا حب تسميه .. وبعدين انا ماحبك وماشتهيك ابدا ..
طلال : عذبة ممكن تسكتين ..
عذبة : مابخليك تظلمني جذه ..
طلال : اشفيج انتي ميونه .. كل هذا عسب انج ماتبين تهدين الشغل .. خلاص يا حلو ولا تزعلين .. شغل ولج الشغل .. بس بشررط تظهرين بمكتب برووحج .. لا معاج واحد ولاشي حتى شيبة لااا .. واذا كانت بنت اوكي نوت بروبلم
عذبة بحقد : اكرهك
طلال : هههه ماعليه حياتي باجر بتحبيني
عذبة : اظهرررر برع ..
طلال : هههههههه
وفجأة وصلت عالمسرح ام عذبة .. حليلها نشت من رقادها من الزعيج اللي صار ..
ام عذبة : بسم الله .. بلاكم تزاعجون .. وانت يمه طلال من ييت .. ( شهقت ) عذبة بلاج حبيبتي ليش تصيحين
عذبة : امااااياا قوليله يظهر من بيتنا .. انا مافيني استحمل هالانساان ... ماابااه اكرهه اكرهك ياطلاااال
طلال : بلاج عذبة .. كل هذا عسب اني احذرج من اللي بصير
عذبة : تحذرني !!؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
ام عذبة : انتو وبعدين معاكم ممكن افهم السالفة الحين
طلال مسوي عمره موووووووول : عمتي ماشي سالفة ولاشياته .. بس بصراحة بنتج وااايد دلووعه .. يباها من يربيها ومالها عاد غيري انا
عذبة زاعجت : انا مب دلوووعه ..
ام عذبة : عذبة بلاج صايرة جليله حياا .. حشمي عمرج وحشمي ولد عمتج وحشمينا .. عنبو ماشي احترام الحين ولا شووو ..
انصدمت عذبة من رمسة امها وحست انها بدوواممممه ووممكن تسير فيها .. بلاها امايا اليوم علي .. انا شسويت ..
ام عذبة : طلال ممكن تفهمني
طلال بكل براءة : هدي بالج عمتي ماصار شي .. كل مافي السالفة انها عذبة تشتغل بمكان ... الصراحة عيب ان الوحدة تشتغل فيه ... ويا كثر الرياييل فيه وعسب جذه اقولها تهد الشغل .. الحمدلله هي مب قاصرها شي ..
ام عذبة وكنها اقتنعت : صدق ياعذبة .. هب لازم تشتغلين .. وهذا وانتي قريب بتعرسين واشحقه الشغل
فزت المسكينه يوم سمعت طاري العرس : ومنو قال اني باخذ هالهيس ...
نشت امها وصفعتها .. عذبه صدق انصدمت من اللي يصير ..( معقولة امايا توقف ويااه وتخليني انا .. لييييش جذي لييييييش )
اما طلال كان وده يضحك عاللي صار بس سكت ( صدق ويهك لوووح )
ام عذبة طبعا ندمت عاللي سوته هي عمرها مامدت يدها على حد والحين عاد على بنتها الوحييييدة
وعذبة بدورها نشت تربع حجرتها وتصييييييييييييح بحرجه


مواني الليل لعيونك سريت
ودمعتي تحلف علي أهلها
كم بكيت بداخلي لو مابكيت
كبرت همومي وقلبي شلها
كم تناسيتك ولكن مانسيت
لو تغيب الشمس يبقى ظلها
بأنتهي بك مثل مافيك أبتديت
وماسوت عزة زماني وذله ....



يتبع <<<<<

غروب وشروق
28-04-2008, 05:08 PM
فديت الموت لو يدري (( 20 ))



عالساعة ثمان تقريبا .. تزهبت نوف عسب تسير بيت خلود وطبعا خالد اللي بيوصلهم .. وعقبها روح ويا نوف بيت عمه وشل حرمة عمه والعاش .. وبعدهاا ردو الخزنة وعلى طووووووووووووول بيت خلود ...
نزلهم خالد وروح ...



ام سلطان رحبت فيهم احسن ترحيب وماقصرت معاهم بشي .. وهي ماشاء الله دوووم دوم تحطي الضيوف بعيونها وتكون الاولوية لهم دايما .. وبفضل هالشي ام العاش وااايد حبت هالانساانه .. والصدفة او الصدمة الي انصدمن منها البنات ان سلطان اكتشفت ان مايد كانت وحدة من ربيعاتهاا بايام الثانوية وعسب جذه خذو على بعض واايد .. خخخخخخ اوووه من اياامهن بالثانوية اكييييد اخلى بواايد من ايامنا الحين خخخخ .. المهم حتى نوف صدق هااي مب اول مرة تشووف ام خلود .. لكن وهي يالسة ويااهااا حست بالم فضييييييع .. تذكرت المرحومه .. كانت امها دووم معاملته حلوووة مع الناس وشافت نوف انها معاملة ام خلود ماتفرق ابدا عن امها ... ومنعت دموعها انها تطيح .. ربي يحفظ نوفاني من كل شر .. قوية وايمانها بالله اقوى وهذا القدر ولازم تتقبله .. بس صدق تولهت على امها وتمنت لو ابووها يعوضهاا لكن ماشي فايدة ويااه .. وتمنت من خاطرها ان امها تكون موجودة بعرسها وبهاللحظة اللي يخطبون فيها لخالد .. اااااه الله يرحمج يالغالية


ام العاش غمزت لبنتها ولنوف .. ففهموها عالطاير ..
همست نوف لخلود : خلود اشرايج نظهر من هنيه ودينا مكان ثاني .. عسب ناخذ راحتنا ..
خلود ترد لها الهمس : هي والله صدقج ..
فنشت خلود ونشن البنات وراها ..
ام سلطان : خير يمه وين مروحات ..
خلود : امايا بنسري حجرتي .. عندي شغلات براويهن ايااهاا .. وبالمرة انتي وخالتي ام مايد اخذن الراحة اللازمة ..
ام سطان : اااخ منج انتي .. سيرن فوق يابنات .. الله يحفظكن انشاء الله ..
بعد ماسارن البنات ..
فتحت ام مايد سالفة خالد ..
ام مايد : والله يا وخيتي .. ييتي عندكم اليوم لها حايه وياليتج تلبيها لي
ام سلطان : افاا عليج .. تراج اختي وربيعتي .. امري فديتج لج عيوني
ام مايد : تسلملي عيونج يالغالية .. امم بصراحة ماحبيت افتح هالموضووع هالحزة او باول زيارة لي لبيتكم .. بس دامني خلاص عرفتج وعرفت من أي الجبايل الزينه انتو .. حبيت بصراحة اخطب خالد ولد اخو ريلي لبنتج خلوود
ام سلطان بالبداية انصدددمت .. بس مع هذاا مامنعت الفرحة : صدق .. هاي الساعة المبااركة اللي انناسبكم فيها ...
ام مايد : تدرين يالغالية ان امه الله يرحمهاا توفت من شهوور .. وهذاا خالد ولدي اللي لا يبته ولاربيته .. واحبه شرات ماحب مايد ولدي .. وماشي فرق من بينهم .. وهو بنفسه طلب مني اخطب بنتكم .. واتمنى منكم الرد الزيييين ..
ام سلطان : افاااااا والله يا ام ماايد .. انتو نااس والنعم بكم .. ولا يهمج بنرد عليج خبر باقرب فرصة .. وبعد على مابلغ بو سلطان ويصير خييير انشااء الله
ام مايد : انشااء الله ... وصدقيني خلود بنحطها بعيوونا وماراح نقصر معاها بشي .. والا تباه بيصير


عند البنات ...العاش : صدق انتي كنتي تبين تورينا شي وش هوو ؟؟
خلود : هي ذكرتوني .................... شوفن هاي الصورة شحالتها ..
نوف : الله منو هالهندي الحلوو
خلود ضربتها : اونج عاد ماعرفتي صاحب الصورة ..
العاش : هييييييييي .. انا عرفته مب هاذا زايد خان
خلود : هي هذا هووو
نوف : وااااااااااااااي ياحلاته .. بس لالالا ريلي احلى عنه
خلود : اووه فقت ويهج انتي وريلج
العاش : يا نوف ياحبيبتي ياقلبي .. ليييش تقولين ريلي نتو بعدكم لا اوراق ولا شياااته حتى تلفونات من بينكم ماااشي ولا طلعات وروحات ... شو السالفة هذا مب هو اللي خاطبج
نوف : انزين شو تبيني اسوي يعني .. اقول لخالد .. والله ياخوي خاطري اليوم اظهر مع سالم والااقووله خاااالد مشتاااقة وااااااااااايد لسالم وخاطري ارمسه .. عندك رقمه ..
العاش : لا يا غبية مب جذه يعني .. هو اصلا ليش مايطلب رقمج ولا يعرف لكنه مستحي
نوف فولت : اوووه عوووش انا اشدراني انزيييييين .. ترااج اذيتيني .. وبعدين عيب يقول لخالد انه يبا يشوفني ولايرمسني .. لان شرات ماقلتي ماصار شي رسمي بينا ..
نشت خلود حضنت نوفاني ..: عواااش بلاج عليها الله يهداج .. سالم اكيييد يحبها موووت .. بس صدق ماصار شي رسمي من بينهم .. خليها بحالهااا
العاش : سلاام سلاااااااااااام .. شو هالفلم الهندي اللي اشووفه اناا .. وينك يالبطل .. احتلو مكانك .. بدينا يا هوانم توم وجيري
نوفاني وخلود طفسن ضحك ... وحليلها العاش مستعجبة منهن ...
العاش : اييييييييه بلاكن تضحكن ..
خلود : ههههههه سوري والله .. هههه بس ذكرتيني باياام الثانوية ..كانو دوووم المعلمات يزقرني انا ونوفووو توم وجيري
نوف : هههههههههههههه
العاش : توم وجيري !!!!!!! بصراحة مايليق ..
خلود : ليش عاد
العاش : يعني اذاا كنتي انتي عدوت نوف .. ودووم تأذينهاا هي ممكن ينطبق اللقب .. بس انتن ماشااء الله عليكن .. تعديتن مرحلة الاخوة ..
نوف : لالالا انتي مافهمتي ... هن دوووم يلقبنا جذه .. لاني انا احيانا كلما تظهر خلود مكان ولا شيااته انا وراها وورااها .. والعكس طبعا صحيييييييييح
العاش : اهاااااااااااا
دشت عليهن البشكارة وقالت للبنات انهن بيسيرن وام مايد تترياا ..
خلود : لااااااااااا توو الناس ..
العاش : ماعليه فديتج مرة ثانية انشااء الله ..
نوف وهي تغمز للعاش : وشكلج بتملين مناا .. بنلصقبج 24 ساعه ..
وردت لها العاش الغمزة
خلود : افاا انا امل منكن .. هذا عاد من سااااااابع المستحيلات
نوف : ههههه اوكي غناتي .. مع السلامه
العاش : مع السلامه
خلود : مع السلامه .. الله يحفظكن ..
وقبل مايظهرن طبعت نوف بوووسه قووية على خد خلوود وشراتها العاش من الناحية الثانية .. وحليلها خلوود مستغربه هالحب كله .. لكن ماعليج يا بنت العامري الليلة بتعرفين الخبر الحلوووو ...


اكيد احبه اكيـد امـوت فـي حبّـه

اكيد انا بافقده لاغـاب عـن عينـي

غلاه مدري كذا يجيـك مـن ربـه

من يوم شفته وحبّـه ساكـنً فينـي

موج الغلا صار يلعب بي ويلعب بـه

اغليه انـا وزاد قـدره يـوم يغلينـي


في السيارة ...
خالد : وهذا اللي صار ..
ام مايد : هي يا ولدي .. ماشاء الله عليهاا ام سلطان الله يخليها لعيالها انشاء الله ..
نوف : خخخخخ اتخيل شكل خلود والله
خالد : نوفوووو يالدبه لا تعذبين خطيبتي
نوف : وووييييييه اونه خطيبتي ,,,, يابوي بالاول قوول انشااء الله توافق ويوافقون هلهاا .. وخلاف قول خطيبتي ..
خالد : ليش انشاء الله وانا بلاني عسب يرفضوني
ام مايد : ماعليك منها يمه .. نوف وصمه تفزعين اخووج اشحقه .. قولي انتي انشااء الله توافق البنية ..
نوف وهي ترفع يدها وتدعي : يالله يا كريييم انشااء الله خلود توافق على اخوي حبيبي ويملجوون ويعرسون ونسويلهم ذاك العرس اللي لاصار ولا استوى .. قولو امييييييييييييييييييين
الكل : هههههه اميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييين ..


هلا بعمري هلا بروحـي هـلا باللـي تذوبنـي""
هلا بمن عطرهـا يملـى علـي دنيـاي وايامـي
هـلا باللـي اذا نـادت اجيهـا بلهفـه وكـنـي""
وصلت لآخـر الدنيـا طويـت الارض بأقدامـي
اجي ب احساس وانسى الناس اجي مرتاح ومتهني""
ابي تروينـي ب ايديهـا لأنـي بدونهـا ضامـي
اجي عطشان اجي ولهـان كأنـي كنـت مستنـي""
تناديني واجيها بشـوق احسـه داخـل عظامـي
هي اطيب قلب واجهته ومـا قـد خيبـت ضنـي""


في بيت سالم ..

سالم يالس يطالع في التلفزيون بعد ماتعشى وشبع اكلللللللللللللللللل ..
دش عليه اخوه وليد : ها بوالشباب .. بلاك اليوم
سالم : ماشي .. ياخي تعال ايلس ويايا .. ملاااااااااااان حددددي
وليد : وهذه يلسه .. انزين اشحقه ماتظهر مع ربيعك خالد
سالم : مشغول اليوم ويا هله
وليد : اهاا تقصد اخته ..
سالم تطلع فيه : اليوم هله بيخطبون له اخت سلطان
وليد : اخت سلطان ومن هذا سطان .... هيييييي تذكرته سلطان العامري
سالم : هي هذا هو .. اليوم بتكون خطبه بين الحريم بس ووو انشاء الله يصير خير تالي ..
وليد : انزين ونت شوو هي مشاريعك
سالم : بشوو ؟؟!!!!!!!!!
وليد : بنوووووف
سالم : ممماشي
وليد : انزين ليش خاطبها انت .. مب جذه خطبه وخلااااص
سالم : يعني اشتباني اسوي ..
وليد : يعني ماشوفك ترمس ويااها ولا حتى تظهرون مع بعض
سالم : يصير خييييييير
وليد : برايك .!!! ( وسكت يتطالع البرنامج ) وخلاف رد وساله
وليد : سالم .. بسالك سال وتجاوبني بدون مجامله
سالم : هه انا ويييييييييين والمجاملات وين
وليد : ........... انت وين شفت نوف قبل لاتخطبها
سالم استغرب من سؤال اخوه ..: شفتها مرة بدبي مع خالد وحبيت اني اخطبها .. لييش؟؟!!!
( طبعا سالم ماحب حد يعرف بالسالفة اللي صارت بينه وبين نوف لانه ممكن يتفشل خخخ حليله )
وليد : لالا ماشي بس حبيت اعرف يعني .. قلت يمكن شي علاقات بينك وبينها قبل
سالم : لااااااا بوي انا هب راعي هالسوالف عافان الله .. ها كله لك .. لكن ا لاااا والف لااااا .. بعدين هالسوالف الخرابيط اللي تصير قبل الزواج كلها اوهام باوهام ونهايتها معروووفه
وليد : اوووه الحين بيفتحلي محاضرته المعتاده ..
سالم متحمس : صدق وليد عندي لك حل عجيييب
وليد طفراان : اطربناااااا
سالم : اشرايك اقوول لامايا تدورلك عرووس ووو .....
وليد : لاااالاالااا عرس لاا ... شو اباا بالعرس انا .. كله لوعة جبد والله ..
سالم : وانشااء الله اللي تسويه مب لوعة جبد
وليد : اوه بالعكس وناااااااااااااااااسه .. تعيش حيااتك ياريال .. شوو تباني اعرس وانحكر مع هاالحرمه اللي ببتلي بها .. يمكن افكر بالزواج .. بس يالغالي خلنا الحين نستااانس ,,
سالم : كيفك انت اللي بتخسر ..
وليد قبل لا يرد عليه رن موبايله ..
وليد : ياربيييييييي منو هاي ... لا تكون ذيج الدبة والله انب هب متفيج حق فيسها ..
وليد : مرحبااااا
.....................
وليد نزل الموبايل ويرمس سالم بصوت واطي : لا هب هي .. ونااسه والله يلا بااي
وروح عنه يرمس البنية ..
سالم : الله يكملك بعقلك يا خوي ..
اااااه خاطري اشووفج ياانوف اشمعني ولوود ياخذ راخته بكل شي يرمس بنات ومادري اشوو .. وانا حليلي ختى خطيبتي فديتها مادري عنها شي ..


لامني لــــي مـــادرى بحــــــــالي
لي بــــــنومه تهــــــتني عـــــينه
الجــفـــا بــي طـــول وطــــالـــــي
والـــهـــوى شــــانــت مــــوازينه
الغــضـــــي بـي مادرى وســــالي
مــلتـــــهي بــايــــام وســــنيـــــنه
والــــــــحشــــا بــالنــار شـــعالي
تكـــوي القــــــــلب وشـــــراييــنه


في بيت بو سلطان االعامري ..طبعا كلهم تفاجأوو بخطبة خالد لخلود ( هههههه حلووة التركيبة خالد وخلووود )
واولهم فطيم وسلطااان وااايد استانس ان خالد بيصير نسيبه لانه وااايد ارتاحله من شاافه ..
وبو سلطان رحب بخالد ضمن العايلة يعني .. واااافق
سلطان : فطوووومووو وين خلود
فطيم : حلو حلو ... الحين انا فطوومووو وهي خلود من حقها والله دامها الحين عروووس
بو سلطان : لا تستعيلون ياعيالي .. يمكن خلوود ماوتوافق
سلطان : لا يا بوياا شووو ماتوافق ...
بو سلطان : انزين اشرايك انت ترمسهاا
ام سلطان : هي يمه رمسها انت .. ترااني ماعرف شقولها بصراحة
فطيم : انا انا انا بخبرهاا
سلطان وهو يلعب بشعرها ويخربه : انتي جب انثبري .. بعدين شو هاي انا انا جي نحن في الروضة ...
فطيم : هههه ضحكتني تصدق .. بااابااااتي شوف شو يسوي بشعري توني بسشورتنه ..
سلطان : جب يلااا .. بسير برمسها الحيييييييييييييين ..
ونش عـطول صوب حجرة خلود ..
وبعد مادش عندهاا يلس يرمسهاا وحااااله وخلاااف ..
سلطان : خلود ... اممم اليوم يانا عرب يبونج
خلود : هاا يبوني شو يبون فيني
سلطان : تستعبطين انتي ولا شووو .. اكييييد تدرين بالسالفة
خلود : أي سالفة
سلطان : غريبة انتي يا انساانه .. يعني هاي ربيعتج الدرعية اللي اليوم يتنا ماخبرتج قبل بالسالفة الحلووة ..
خلود : اوه سلطوون لا ترمسني بالغاز
سلطان اهاا يعني اختي الحلوووة ماتدري : اممم يمكن كانت تباا تسويها لج مفاجأة .. بس صدق ونعم المفاجاة عندها .. ذويقة هااي ..
خلود طفرت منه : سلطوووووووووووووووووون
سلطان : يسلطنج قولي امميييين
خلود : امييييين الحين بتقول ولا لاااء ..
سلطان نش وحب خدودها الحلووة : الف الف الف مبرووك .. خالد اخو ربيعتج خطبج اليوم
خلود مااستوعبت شي من اللي قاله سلطان : هاا
سلطان : شو هاا ..
خلود نزلت راسهاا .. ( ياربي شاللي سمعته من شو ي.. انا انخطبت انخطبت يااا نااااااااااس ااخ تحقق حلمي .. بس لحظة هذاا خالد اللي خطبني .. ذاك اللي دش علــ هي هوو .. يااااي ماحلات فيسه .. وحليله خطبني .. واااي ماصدق .. لالا ثقلي يا خلود .. اخوج واقف يمج .. ثقلي يا بنت الناس .. )
سلطان : خلووووووووووووووود وييييييييييييينح
خلود ...... : ايييه بلاج تزاعج ماتشوفيني يالسه عندك
سلطان : بس الحبيبه سرحااانه
خلود : للاااااااااا
سلطان : ها اشرايج
خلود استحت مووووووووووووووووووت : اظهر برع
سلطان : خخخخخخخخخخخخخخخخ خلدووووو طاعي ويهج يفششششل .. خخخخخخخخخخخخ
خلاف سكت شوي ورمسها جد : خلود فكري زييين فديتج.. ترى خالد والنعم فيييه صدق اني شفته مرررة بس .. بس والله ارتحتله بسرررعة .. ودش خاطري بدون سابق انذااار .. حاولي ماتضيعينه منج ..استخيري وشوفي اللي بريحج .. ونحن حاضرين يالغاليه .. اوكي ..
خلود : انشاء الله..
سلطان : يلا غناتي تصبحين على الف خييير
خلود : وانت من اهله ..
حبها على راسها وظهر ..

بعد ماظهر سلطان خلود ماخلت نوفاني بحالها .. ذبحتها بالتلفون ذببببببببببح .. وحليلج نوفوووو خخخخخ ...



وتمر الأياااااام ...
عاش هالاياام بخووف ممكن ترفضني .. لالالا مستحيييييل اكيييد بتوافق علي .. هي ها شي اكييييد .. اااااخ ليش تأخرو واايد هو وعدونا 3 تيام او 4 وبردونا خبررر اااخ اشصاار الحين
وكمل اسبوووع كامل وهو يترياا الرد السريع من هل خلود ... اكيييد عرفتووه ... خـــالــــــد

في بيت عذبة ..
ام عذبة : مافي بنت ياعذبة تقاطع امهاا اسبوع .. صح جلامي ولا لاء
عذبة : شوو انا قاطعتج اسبووع
ام عذبة : هي عيل شو تفسرين تصرفاتج من تيين من شغلج سيدة لحجرتج لاغدا لاعشاا .. حشاا يابوج .... والحين غريبة اشوفج يالسة ويااي .. مب كنه بهالوقت تكونين محبوسبه بحجرتج .. الحين انا اباا افهم انتي اشله حابسة عمرج عن الدنياا ..
عذبة : امايااا اولا انا مب مقاطعتج ولاني زعلانه منج .. بس متضايجة .. وانتي تدرينبي يوم اكون متضايجة ماحب ارمس حد ولا حد يرمسني ..
ام عذبة : انزين ممكن اعرف شلي مضايقج ..؟؟!؟؟؟؟؟
عذبة بحزن : انتي ماتحبيني
ام عذبة : انا ماحبج يابنتي !!!!!!!!!!!!!!...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!
عذبة وهي شويه وتصيح : هييييييه .. عيل اللي صار من اياام ويا طلال .. وقفتي وياه وتركتيني .. هو اصلا مب من حقه يتاخذ أي قرار بحيااتي .. هو ماله حق .. مب معناة انه خطبني له الحق كله علي ..
ام عذبة : بس يايمه لا تنسين انه ولد خالج .. وهو الوحيد اللي دومه واقف وياانا ويساندنا .. وبعدين صدقه انتي شو تبين من الشغل ..
عذبة : يعني انتي يا اماياا تبيني اظهر من الشغل ايلس بالبيت .. انا احب الحركة وماحب البرووود .. ووناستي تكون بشغلي .. اشغل عمري وووقت فراغي كله بالشغل .. مب اييني هذا بااخر العمر يتحكم فيني ..
ام عذبة : بس هذا يا حلوة مب يعني انج تقللين ادبج لولد خالج .. عالاقل احترمي خالج الانسااان اللي ياما وياما .. وقف ويانا بالشدة ولانسيتي ..
عذبة : لا مانسيت .. ابا انا شو ذنبي تشبكوني بطلال .. انا ماباخذه عسب خاطر خالي ولاخاطر حد .. الا خاطري .. ولا تقولين اني انانية .. بس هاي تراها حيااتي وانا اللي اعيشها ..
ام عذبة : اااخ ياعذبة عذبتيني معاج .. سمعي مب انتي اللي قلتي انج موافقة على طلال وقلتيلي ابلغ خالج
عذبة : هي .. بس
ام عذبة : تركي عنج التبسبس .. ونتي بتاخذين طلال يعني بتاخذينه وماشي رمسه ثانية .. انتي فاهمة ولا لاااء ..
وخلتها امها بورووحها وظهرت تزور ييرانها .. يلست عذبة تحوووس باليت كله ماتعرف شو تسوي .. ( اااه شسوي الحين والله احس اني مخنوووقه .. صدق اني مب قد الكلمه .. قلت بوافق عليه هالنحس وبأدبه .. بس ماروووووم ليش مادري .. ااااااااه ساعدي ياربي دخيلك ساعدني .. مالي غيرك .. يالله )


يتبع <<<<

غروب وشروق
28-04-2008, 05:12 PM
فديت الموت لو يدري (( 21 ))



في بيت حارب الدرعي ...
الكل تفاجأ بوجودهااا
خالد : الله الله ياعمتي شهالمفاجاة الحلللوة
ام مايد : دومني فديتكم افاجأكم
نوف وهي تحضنها : هي بس من زمااااااااااااان مافاجأتينا بشي ..
ام مايد : حقكم علي ... وهذي وحدة من مفاجآتيييي اليديده
أحمد : اطربينا يالغالية .. نباا الوناااااااااااااسه
ام مايد : هههه ولك الوناسه غناتي ...
جربت صوب خالد وتلمست ويهه بيدهاا .. وعقب حبته عراسه وفجأة نزلت دمعتها لا ارادياا ..
ام مايد : الف مبرووك يا خالد الف مبرووك يا ولدي .. دقت علي ام سلطان وقالتلي ان البنية موافقة .. الف مبرووك يالغالي
الكل انصدم كانو صدق يترويوون هاي اللحظة واخييييييييرا وصلت ..
خالد : صدق صدق ياعمتي .. وافقت ..
وهو فديته من زود الفرحة طاح بحضن عمته وهو يحب يدها ورااسهاا ...
ونوف واحمد باركو لاخوهم من قلببببببببببببب ...
نوف : انزين عمتي ليش هالدموووع هااي .. ترى والله بنزعل منج
ام مايد : اصيح يابنتي للحال اللي ولدي بهاا .. عذبني وياااه .. والله اني فرحاااااانه مووت لك ياخالد انت بحسبة ولدي واكثثر .. ودامه ولدي هب ويااي ولا حاس بجيمتي عنده .. انت ولدي واحمد ولدي .. ونوف والعاش بناتي وانا مالي غيركم
أحمد : فديتج يالغالية ( ووخى وحب راسها ) بس مع كل هاا مايد بعد ولدج .. انتي ام ..
ام مايد : ااااه وليته يعرف معنى الامومه
حس احمد بغصصصصصصة .. وفكر جيف ممكن يسااعد عمته المسكينه
ومشت دموعها عالسريع : المهم ماعلينا من كل هذا الحين .. ها يا خالد فرحاان ياولدي
خالد : فرحان وبس الا بطير من الفرح .. مشكووووووور ياعمتي لولاج يالغالية ...
قاطعته : خالد لاتقول كلمة زيااده .. انت ولدي ..
كلهم كانو مستااانسييييييين بوجود حرمة عمهم معاهم حسوو فعلا بووجووود امهم .. الله يرحمهاا ويغمد روحها الينه انشااء الله ..
نوف : هالسباله خلووودووو ماخبرتني حتى والله لراويهاا ..
خالد : نووفووو وويع لا تسبينها
احمد : لا عاد خالد مابسمحلك من الحين تدافع عن حرمتك ضد اختي .. لالاا
نوف : هي والله ماحد حاس فيني بهالبيت الا احمدووووو
أحمد ضربهاا بعد مالصقت فييييه : احمدووو بعينج ... ها يزاتي ادافع عنج يالعنز .. خوزي مناااك
ام مااااااااايد طفسسسست ضحححك عليهم ...


الحب معنى للوفا بين قلبين
ياعاذلين القلب لاتعذلوني
لاصار من تهواه يسوى ملايين
ودك تحطه فوق كل الظنوني
حتى لو انه بعيد عن العين
البعد بعد القلب لاتشغلوني
أنا كذا طبعي كذا
لاتقولون ..حتى مع الغالين
طبعي جنوني!


بعد ساعات ..
ظهر احمد من البيت ويلس يتحوط بالشوارع ...
أحمد : اووووف حمووود ويا فيسه الاسود خلاني وسافر .. وعلوي رايح البر وياا ربعه اللي مادري من وين ظهروو .. وسعوووود الطفس شكله الحين بسااابع نومه .. اووووهووو منو عندي انااا .. ياهي سالفه .. هاييلا ربع الحين .. مالي الا ادق على صلوح .. هي محد غييره بيفيدنا بالوناسه
أحمد : هلاا والله برمش عيني هلا بحبييييييييييييييييييييييييبي وشحالك الغالي
صالح : ههه بخييير يسرك الحال ..
أحمد : وااااي فديتك ولهاان عليك مووووووووت
صالح : هههههه احمد انت ورااك سالفه قولي اشعندك
أحمد : وانا اقوول والله محد حاس فيني غيرك انت يالبى القلب ..
سالت وش كثر قلبي يحبك يابعد عمري !!!!!!! حبك كثر ماذبت بعيونك يوم ضميتك
واحبك كثر مااسمك بداخل خافقي يسري !!!! واحبك كثر شوقي لك يومي بالغلا جيتك
صالح : صح لسااانك ... لاعااد صدق فيك شيييي ..
أحمد : هههه لا والله ماشي .. بس طفرااااااااااااااااااااااااااااااان .. وودي اشووفك ونتواعد انا وانت يا ...
صالح : يلا جب بسك قصايد منقووله
احمد : افااا
صالح : انزين دامك ماعندك شغلة تخاوينا لستاربوكس ..
أحمد : هي تراني ابااها من الله
صالح : ههه اوكي نتريااك
أحمد : ومنوو وياك
صالح : كل الشبيبه .. فاضل ومعضد وفهد ..
أحمد : اهااا خلاص مسافه درب واكون عندكم ..


طبعا اهل سلطان واهل خالد اتفجوو تكون خطبة رياييل الرسمية بعد 5 تياام .. عسب جي دق خالد على ابووه ..
خالد : هي ابوويا .. عمتي ام مايد رمست اهل البنت ووافقو
بو خالد : والبنت ؟؟
خالد : وافقت
بو خالد : اهااا الف مبروك ياخالد تستاهل ياولدي
خالد : الله يبارك بحياتك ابويا .. وانشاء الله الخطبة بتكون بعد 5 تيام ..
بو خالد : خلاص ولايهمك بكون عندكم باذن الله
خالد مستانس : حياك يالغالي
بو خالد : خلاص خالد سلملي على خوانك .. بصكر عنك الحين وبدق لعمك ..
خالد : هب مشكله خذ راحتك
بو خالد : يلا عيل .............. مع السلامه
خالد : مع السلامه


وصل أحمد ستاربوكس .. وشاف ربعه وراح ييلس وياهم .. طبعا بعد ماتوايهو الشباب ,,,
أحمد : وينكم ياشباااب .. وين الطله البهية .. عنبوو قطعتو مرة وحدة
فاضل :او يااحمد مشاغل الدنياا ياخوي ....
فهد : عاد الحين اللي يسمعك يقول مووول عياله ملعوزينه والحرمه طالبه منه مليووون غرض وحاالته جذه جاله ..
فاضل : لا ياريال لاتبالغ واايد .. ووووينهم هالعيال ياحسسرة والا هالحرمه وييييييين .. خلهم ييون بالاول
أحمد : خخخخ صدق فضيحة نحن .. رياييل طول بعرض وحشام .. ( احم احم ) ووسامه ماشي مثيل لها .. ولا واااحد فينا معرس .. والله مصخرة خخخ
صالح : احم احم ... انشااء الله قريب بتشوفوني معرس ..
الكل زاعج : لالالالا خطييييييييييير هالريال خطييييييييير
صالح : بس سكتو .. عنبوو انتو برووحكم فضيحة ..
فهد : انت صدق الحين بتعرس
صالح : هي.. خطبولي وحدة غرشوووووووووووووووووووووووووووووووووب .. والعرس انشااء الله بعد فترة ..
الكل : الف مبرووك
صالح : الله يبارج بحيااتكم والفال لكم انشااء الله
الكل بخيبة امل ( حلييييييييييييلهم خخخخ ) : انشااااء الله ..
فاضل : الا ويييين معضد لحد الحين الاخ ماشرف ... اوووه ولد حلال من شوي طريتك ..
معضد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الكل توايهو ويااه : وعليييييكم السلاااام والرحمة ..
أحمد : واخيييرا شرفت يالغالي
معضد : اوه لالالا شي مايدش العقل .. أحمد الدرعي موجود عندنا ..
احمد : جي انشااء الله بلاني اناا
معضد : مابلاك شي .. بس مستعجب من وجودك ويااناا
احمد : احيييد من زمااان ماظهرت وياا اعز ربعي .. واليوم عاد دشت بخاطري
صالح : الا قول من الملل ..
فهد : وبعدين انت يالخريط .. اشعنه هالجذب بعد .. ونك من زماان ماتظهر وياا ربعك .. ومن يومين منو كاان ويااك
احمد : لالالا انت عاادي .. دوم اظهر ويااه ..
فهد : ااخ منك يالهيس ..
صالح : أحمد
أحمد : لبيييه
صالح : هب كنه اللي بالزاويه هناك ( وهو يأشر ) ولد عمك مايد ..؟؟؟؟
أحمد : مايد !!!!!!!!!!!!!!!! وييين ... هي والله هذا هوو
شافه احمد يالس مع اثنين من الشباب واشكالهم مب غريبة عليه .. ( لحظة هذا حمود و ناصر .. . هي هم .. هم اللي خربوو مايد من البداية لا حول ولا قوة الا بالله منك يامايد .. شكلك ماراح تتوب ابداا ... )

نش معضد يزقر الشباب ييلسون وسااهم وكشخة شرا مايقول معضد اونه بنسوي شله رهيييبة ..
بعض الشباب شرات فاضل وفهد مايحبون ربع مايد وماودهم ييلسون وياهم .. بس حتى لوو .. مايصير يردونهم بس عسب خاطر احمد ..شو بيقول عنهم مايبون ييلسون وياا ولد عمي ( فهمتووو )

وصل مايد وربعه عند باجي الشباب وسلمو عليهم .. طبعا بالبدايه مايد مالاحظ وجود أحمد .. ويوم وصلله .. أحمد نش ومد يده لمايد .. ومايد بس عسب مايفتشل تصافح معاه بس بطرف يده لدرجة ان احمد حس انه مايد متقزز منه ..

فيلسوووو الشبااب سوالف وضحك الا 4 ماتهنوو وااايد .. فاضل وفهد واحمد مايد .. فاضل وفهد يمكن شوي اندمجو ويااهم .. لكن مايد واحمد نظراتهم تتبع بعض وكل وااحد فيهم يقول شي للثاني والثاني يرد عليه وكنه يسمعه ... لحد مازهق الاخ مايد وقرر يمشي .. وحتى باجي الشباااب وكلن رووح لشغله
ركب احمد سياارته وقبل لايتحرك .. شاف ربيع مايد .. ناصر .. وهو يركب سيارته وبرووحه فنزل من سيارته وربع صوب ناصر قبل لا يتحرك .. اف كورس بعد ماتاكد من ان كل الشباب وحتى مايد تحركوو ..

أحمد : ناصر
ناصر : نعم ..
أحمد : ممكن شوي ابغا
ناصر : حياك
ركب احمد سيارته من الصوب الثاني .. واول مايلس ماعرف شيقول ..
احمد : مممم ناصر ... ( تنهد ) بطلب منك طلبه .. قل تم
ناصر : تمم
احمد : ممكن تبعد عن مايد .. ( شييييت احمد والله انك قوي عين )
ناصر : مااايد !!!!!!!!!!! ؟؟.. تقصد ولد عمك !!
احمد : هي مايد ولد عمي .. اسمحلي .. بس انت تدريبها المرة الاولى اشصاار .. وهب وقته هذاا مايد يتعرض للي صارله قبل هالمرة ..
ناصر : هي بس مايد مب ياهل .. ويروم بروحه يتخذ قراراته .. وبعديييين هب من حقك انت تمنعه منو يرابع ومن يخليه
أحمد : بس انا ولد عمه ياناصر .. ومايد يمشي بعالم غير عالمه وانت شراته .. انتو الحين ببداية اعماركم .. وحرام تضيعون حياتكم بهالسلوب .. شي مليووون شغله ترومون تسونها .. غير هالزفت اللي انتو فيه .. ابر .. حشيش ... ومادري اشووو عندكم بعد .. ناصر صدقني الكل يبا مصلحتكم .. وكل من بينصحكم خايف عليكم .. بلييييز ناصر فكّر زييييين باللي تسوونه .. والله انه عيب بزمانكم .. عيب ياخي
من شكل ناصر ينبان انه اقتنع برمسة احمد .. وهذاا اللي يباه احمد انه يقنع ناصر .. لان من شكله بسررعة ينقص عليييه .. او بمعنى انه ممكن يهديه .. وبالتالي مايد يتخلص من هالشي .. لانه مايد اصلا يتبع ربع هييلا باي شي يسونه ..
لكن للأسف الرد اللي عطاه ايااه ناصر بين له خييبة امل وانه صعب مايد يرد شرا قبل ... بس شلي قلب ناصر فجاة من شوي كان مقنتع .. والحيييين اشصار ..
ناصر : احمد .. لاتتوقع بجذه انك بتدفعني لشي ثاني غيير اللي انا فيه .. انا مستحييييييييييييييل ابعد عن هالحياة .. حياتي هاي تعيبني وااااايد ومحد فيه خير يخوزني عنها .. وبالنسبة لمايد والله محد ضربه على يده وقاله يرابعنا .. هو اللي بغا هالشي من كيفه .. فلوو سمحت خوز عن دربي الشباب يتريوني الحين ..
أحمد حس بش مادرى شو هوو .. وده يكسر الدنياا كلها بيده .. لكن ااااااااااخ ..
وظهر من السيارة وصكر الباب بكل قوته زين والله ماكسره .. وركب سياته وروح ..



في عالم ثاني من مدينه العين ..فلاح .. !! ( اكيد تعرفونه .. ولا نسيتووووووووه ^^ )
دشت عليه اخته بونه .. اللي عمرها اصغر من عذبة بسنتين تقريباا
بونه : فلاح وبعدين معاك انت
فلاح : شو تبين
بونه : ما تباا تاكلك شي ..
فلاح : لا مب مشتهي ...
بونه يلست حذاله وتأملت ويهه : عيل شاللي تشتهيه ..
فلاح : عذبة
بونه : لاحوووول يعني هاي عذبة مابنخلص منها ..
فلاح : ةانتي اشحارنج بالسالفة ..
بونه : مب كل كلمه وثانية قلتلنا عذبة وعذبة .. بعدين هند حرمتك مالها حق عليك
فلاح : اوووه لاتنطقين اسمها جدامي .. لوعت بجبدي الله يلوع بجبدها ..
بونه : حراام عليك وهند اشذنبها
فلاح : مب كفايه ان البنت اللي حبيتها وتميتها زوجة لي تختفي بلمح البصر
بونه : هه تختفي !!! .. وين تختفي عقولتك ونت دومك ملاحقها ..
فلاح : بونه احبهاا وامووووت فيها .. مافيني ابعد عن هالانسااانه .. والله مب قادر .. وهند السبب لو ماظهرت هي بحياااتي .. كانت عذبة لي .. وبنكون عايشين احلى عيشة مع بعض .
بونه : هذاا اذا كانت تحبك
فلاح : ابصملج بالعشر انها لحد الحين تحبني ..
بونه : هي والدليل انها طلبت الطلاق منك قبل .. ومارضت تسمع بالسالفة كلهاا ..
فلاح فول عليها : قلتلج عذبة تحبني .. وانا عكل حال مالومها .. أي وحدة بمكانها ممكن تسوي اكثر واكثر من جذه .. وهي طلبت الطلاق لانها ماستحمل فكرة ان وحدة احتلت مكاانهاا وها دليل على انها تحبني ..
بونه : برايك ياخوي .. على فكرة هند مليووون مرة دقت تباا ترمسك
فلاح : وانا عاد هاي متفيج لهاا .. تولي زييييييييين
وظهرت عنه بونه لانها ماترووم تصبر على اخوهاا .. حست انه صار سخييييف بهالحب .. ومهمل حرمته واااايد ... الله يهديك يا فلاح ..

أما فلاح من بعد ماظهرت اخته .. روح لكبده وظهر منه بكس وااااايد كيوووت .. وفج هالبكس .. اللي كان محتفظ فيه بكل شي يخصه ويخص عذبة .. رسايل هداااياا ... كل شي حلوو كان من بينهم من بعد ماملجو .. لحد ماوصل للرساله اللي عطته ايااه عذبة من بعد ماغمى عيلها وظهرت من المستشفى يعني من بعد مادرت بزواجه .. وهو فلاح دووومه يقراا هالرساله وكل يوووم .. ومكتوب فيها ..

لا تـــــــظـــــــن انــــي احــــــبــــــــك...تــــــــــرى انـــت زرعـــت الخــــيــانه فــ قـــلبي

ولا تــــظـــن انـــــي بـــــــرجعــــــلك...انــــــــــــت بــعـــــتــــني وانا مــاني شـــاريك

وان فــــكــــرت فــ رجــوعــي الـيك...فــأعـــرف ان هـــذا حـــلم حــلمـته فـــ مــــنـــامـك

لا لا يــــــا شــــريــك انـــــت دمـرتنـي...خـــلــــيـــتــني ابـــكـــي فــ لـــيــلي و نــهــاري

خــــــــلاص انـــســـى انــي حــبيـتك...خـــــــــلاص انـــســى حــــــــروف العـــــــــذاب

ابــــتــعد عــني خــلاص خــله خـيانتك...تــــــــــــــنــــفـــــــعك وتـــــنــــفـــــع الــي بـــعدك
...اتــــركــــنــي يــــالخـــــايــن...


وفلاح كل ماتطيح عينه على هالرساله بسررعه يفكر ويقول خلاص لازم ابعد عنهاا .. والخ .. بس بعد ثوااااني يرجع ويفكر فيهاا ويقوول مستحيييييييييييييييييييل ابعد عنهاا .. ولو يشيب شعر راسي ..


يتبع <<<

غروب وشروق
28-04-2008, 05:13 PM
فديت الموت لو يدري (( 22 ))


بعد مروور 5 تياااام ..
اليوم خالد بيخطب خلود رسمي والكل كان مستانس ..
خالد : نووفووووو سبحتيني انتي بهالعطر وياليته ريحته تينن ..
نوف : ليييش حبيبي ماعيبك العطر
خالد : واااااااااع ريحته كنها ريحة بصل
نوف : خاااااااااااااالد حرااااام عليك والله انك تجرحني جذه .. تراااه اررررروع عطر عندي .. احمد ربك اعطرك منه .. والله ماتستاهل
خالد : يلا عاااد اونج زعلتي ..
نوف : هي زعلت ( وهي مادة البوز ... )
أحمد توه داش حجرة اخوه : اووهووو خويلد بعدك ماخلصت
خالد : شو خويلد هاي .. جي انا اصغر عيالك وياهالويه
أحمد : هههههه شنسويبك يعني .. تراااك معرس اليووووم .. لازم اندلعك شووووي
نوف : لالالا توه عالمعرس .. اليوم اللهم شحااااد
خالد : يعلج يانووووفوو .............
نوف : كمل يعلني شووو !!
خالد : يعلج بريل اصلع .. قولي اااامييييييييين
نوف : لااااااااء تهبى انزين .. الحمدلله ريلي هب اصلع .. اذا اتصلعت انت هو بيتصلع ..
أحمد : اييييييييييييييييييه بلاكم انتووو محتشرين ..
خالد : ونهاا عاد اختك زعلانه مني ..
نوف دومها تحب تغايضه : انااا .. انا ازعل من حبيبي وحيااتي وكل دنيتي ( وتربع تحضنه من وراه )
أحمد : افاا الحين هذاا .. حبيبج وحياتج وانا عيل شووووو !!!!!!؟؟؟؟؟
نوف : انت ممممممممممممممممم بس قلبي ..
أحمد : بس
نوف : هي بس .. واااايد عليك ..
أحمد : صدق ويهج لووووووووووووح ياللوحة
ويدش عليهم ابوهم اللي كان معاهم من يومين تقريبا وهم مستغربين واايد من وجوده .. يالله االله يهديه دووم انشااء الله ويدير باله على عياله ويهتم فيهم ويحبهم شرا ماامهم كانت تسوي فيهم .. بس زيين يوم انه بوقت الفرح يكون معاهم ..
بو خالد : انتو شتسوون هنيه .. هب وقت الروحه هاااي
خالد : هي ابوياا انا زاااااهب ..
نوف : ابووويا اترياا بعطرك باحلى عطررررر
أحمد شهق وضرب يده على خدووده : الحييييييييييييين انا واقف وياج من ساعه وماعطرتيني ... الله يساامحج والله .. انا اغاااااااااااااااار ..
نوف تبتسم : لا عاااد .. أحمد انت غيييير وسبيشل بعد ( بعد ماعطرت أبوها وتدش عليهم البشكارة شاله معاها المدخن شلتها منها نوف وقربت من أحمد ) انت عاد بالذات اللي ببخرك .. وابووياا وخالد برايهم .. خلهم بهالعطر احسن ..
ويلست نوفاني تبخر اخووهاا وهو الحين مايحتاي .. يسوي حركااااااات اونه يعني ...,,, خقققققققه
بو خالد : وانا يابنتي اهون عليج .. والا ثرج ماتحبين ابوووج
عبست نوف ودهاا تقول ياليت انت اللي تحبنا شرات مانحن نحبك .. جربت منه وهمست له : لا ماعليك ابووياا هاي حركات استهبال اسويها لاحمدووو .. انت عاد تاج راااااسي ولا كلهم ..
بو خالد : هههههه انزين تعالي .. بخريني يلاا
حس بو خالد انه صدق بيين اهله وناسه .. يحبهم ويحبووونه .. حس انه عايش ذيج العيشه اللي محد يروم لهاا .. هي هاااا احلى شعووور .. وانت واقف وياا عيالك .. خالد .. أحمد .. نوف .. لازم ادير بالك عليهم .. ادير بالك على هالعايله اللي ربك اكرمك بهاا .. لكن نحن منو نرمس .. هذاا بو خالد ماراح يتغير .. تلقااه اليوم مع هله فرحاااااان ومستاااانس ولا عليه من الدنيا وباجر بعد مايظهر من العين ويترك الفرح .. ينقلب مرة وحدة .. وكنه ماهب ابوهم ..
بعد ماحولو الجماعة تحت ..
بو خالد : خالد .. عمكم مبارك وينه ؟؟
خالد : المفروض الحين يكون وااصل ..


في سيارة بو مايد ..
مايد بصدمة : أبوياا نحن سايرييين الخزنه .. لييييييييش
بو مايد : هي بنسير الخزنه ..
مايد : وانشااء الله بيت قوم عمي حارب
بو مايد : هه والله زييييين يوم بعدك تذكر انه بيت عمك ..
مايد : ووليييش نسير لهم .. هذولي هم من كم يوم شفناهم
بو مايد : خاف ربك يا ولدي هاييلا اللي ترمس عنهم عيال عمك
مايد : انزين يابوياا وانا اشقلت الحين
بو مايد : ما قلت شي .. بس ممكن افهم لين متى بيتم هذا التعامل بينك وبين عيال عمك .. شالسالفة اللي تخبونها عنيييي
ارتبك مايد وماعرف بشوو يرد عليه .. هو اصلا مستغرب معقوووله ابووه لهالدرجة يحس فيه وبكل احزانه : مممماشي يا بوي مافي شي
بو مايد : ماقول الا الله يهديك يا ولدي للصراط المستقيم .. لا حول ولا قوة الا بالله
بعد صمتتتت
مايد : انزييين الحين شو تباني أسوي في بيت عمي .. طلبت مني البس احسن لبس عندي واكشخ واتعطر .. وبعديييين
بو مايد تنهد : نباا نخطب رسمي لخالد اليوم ولااازم تكووون موجود ...
مايد : شووو !!!!!!!!!!!!!!!!!! خالد بيخطب .. منو !!؟؟؟؟
بو مايد : وحدة من فريجهم .. وهي ربيعة بنت عمك ..
مايد : اهااا ( ااخ يالقهر الحيييين خالد هذاا ياخذ من يباا عكيفه واللي قلبه يختاره ..هه وانا اللي حبيت نوف بكل جوارحي يردووني وعسب منوو .. سااالم .. اااااخ لييين متى .. المشكلة ماروم اسوي أي شي هييلا عيال ...... لالالا مب عيال عمي .. هي لو هم صدق عيال عمي .. جانهم وقفوو وياي للنهايه .. وانا يدامهم تغيرت .. ليييش جذه يااحمد ليييش ياخالد .. ليييييييش )


لاتخليني مثل ميـــــــت تحت التراب
جالس لحــــالي ومحـــد عنّك يطمّني
واذا شايفني مثلك... وش جاب لجاب؟
انا ما اقدر اصبر على بعادك صدقني
واذا شايفني صدق عاشــــق ســـراب
ارجوك تعالِ بسرعه وبسيفك اذبحني


بو مايد لاحظ شرود مايد عنه .. بس خلاه بحاله وماحب يزعجه عسب مايفول ويرده البيت .. صراحة يتكون فشله .. صدقه بومايد بيفتشل يدام اخوه حارب ..


وصلو بيت حارب الدرعي ونزلوو .. شافوهم صوب الكاراج .. وطبعا بعد ماسلمو على بعض ..
أحمد يهمس لخالد : اقول اليوم شي تطورات ولد عمك المصون ياي
خالد : اسكت انت .. عن يسمعك الحين
أحمد : يسمعني .. شو يعني .. ما يهمني ..
خالد يرص عاسنانه : احمد بتسكت ولا لاااء
بو خالد انتبه لهم : انتو بلاكم تتساسرون
تطالعهم مايد بنظرة كنه فهم انهم يحشون فيه .. فصد ويهه الصوب الثاني ..
أحمد : لالا بويا ماشي .. بس اللهم يالس اعلم ولدك هذا ( وهو يأشر على خالد ) انه يثقل شوي .. شوفه اشقايل مخترش .. خييييييييبة الله يعينك يوم بتصير معرس صدددق ..
خالد خخخ اونه عاد احمررر لالالا استهبل عليكم ..شوو ها ريال بلحيته ويحمر خخخ : لا والله .. لاتصدقه ابوياا .. يخرط هذاا ..
نوف يوم درت بوجود عمها .. لبست شيلتها عسب تظهر وتسلم عليييه ..
نوف : السلام عليكم والرحمة ..
الكل : وعليج السلام ورحمة الله وبركاته ..
نوف وايهت عمها : يالله اشوووف بلاه حوش البيت منور جذه .. اثاريه عمي الغالي عندي .. ههه
بو مايد : هههه منور بوجود شيخته والله .. اشحالج يابوي .. واشحال دراستج
نوف : الحمدلله عمي كل شي تماااااام التماام ... ( صدت على مايد ) اشحالك ولد عمي
مايد اكتفى انه يقول : بخير
بو خالد : ااخ منج يانوفوو من شوي كنتي تقردنين احمد وخلاف ييتي حقي .. والحين لعمج .. يالمصلحجية
نوف : هههه انا مصلحجية
خالد : هي ويااويهج .. وانا ماشي قردنه هاااا ؟؟؟!!
نوف : خيييبه ماشبعت .. من صباح الله خير وانا وياااك .. اكشخك واعدلك عسب هاللحظة
خالد وهو يقلد صوتها : اكشخك واعدلك .... يعني اشسويتي لي الحييييييين
بو خالد : انا للللللله .. بسكم عااااد ماتيوووزون
بو مايد : ههههههه دواكم
بو مايد اندمج ويا اخوه شوي عن شغله في دبي وطبعا نظرات الأخ مايد ابدا ما انشالت عن نوف واحمد وخالد لاحظو هالشي .. وحس احمد انه وده يصفععع مايد جم صفعه عسب يتأدب وييوز عن هالحركات .. بس افتشل بوجود عمه وابوه
حتى نوف حست بنظرات مايد تتابعها ومافهمت شي منها بس حست انها وايد زايغة منه وبدرجة فظيييعه بعد .. فمشت بخطوات ووقفت صوب ما اخوانها واقفين وأحمد طبعا شعر بالأمان وجود اخته يمه .. ياترى معقوله مايد بهالصورة يزيغ ... وياترى شو الوقت مخبيلنا من مصايب وياه .. الله يستر بس


عهد قطعته ابد ما انساك عهد عليه اوفيه
واوفيك درب الهوى بمشيه لرضاك وبعطيك
من شوقي وبغليك ومهما الشوق جرحني
ولا جاك لا تفكر انسى ودادك واخليك تفداك
روحي وشوقي يفداك احبك احبك واموت انا فيك


المهم بعد جي قالت نوف لأبوها واخوانها انها بتسير بيت ييرانهم صوب وحدة من البنات تعرفها من زماااان ودوومهن مع بعض ولانها اصلا تخاف تيلس برووحها وبهالوقت
وخلاف ظهروو اليماعه وروحو بيت بو سلطان ..

سلطان يوم شافهم وااااااااايد ارتاح لهم وخصوصا احمد اللي ماخلى سالفة تضحك وماقالها لهم وماخلى مواقف ماصارت معاهم وباياام طفولتهم وحتى وياا مايد .. لكن مايد اونه يسمع ويوم يبتسم له سلطان ويرد له الابتساامه وخلاف يرد ويهه شرات اول عابس وكئييب وعايف الحياا ..
فجأة سكتو الشباب من الضحك ونظرات الشياب بو سلطان بو خالد بو مايد تتباتعهم وغمزه لخالد من ابوه ... >>>فهمها العبقري .. نش ويلس عند أبوه وفتحوو موضووع خطبه خالد لخلود رسسسسسسسسسمي .. خخخ وخلاف ردوو للضحك .. لازم بعد المواقف الجد تكون جد ..


فطيم : خلووووووووووووووووووووووود
خلود : بلاااااااج عنلات هالفيييس .. عبالج انتي ماسمعج .. حشاا هب صوت عليج هذا ..
فطيم : انتي غبيه وين كنتي مختفيه .. وانا ماخليت زاويه بالبيت ماريتج فيها ..
خلود : اشتبييييييييين يالملقووفه
فطيم بصوت رااقي : مو انا اللي ابي .. سلطااااااااان
خلود : وسلطان شو يبا !!!!!!
فطيم : اووووووه وانا اشدراني
خلود : اووف مامنج فايدة ..انزين هو وينه الحينه
فطيم : في الحوش .. بسرررررررررعه
خلود : انزيييييييييييين

وظهرتله خلود ..
خلود : خير سلطان
سلطان وهوو يبتسملها : تعالي هنيه
خلود : وشو سر هالابتسامه الغاويه
سلطان : اممم سرها انه المعرس يباا يشووفج غناتي
قفطت خلود ووطت راسها : ها !!!!!!!!!!!!!
سلطان : هي بلااج انتي .. يبا يشوفج الريال .. والا ماتبين
خلود : هي ... ممماباا
سلطان : تستهبلين انتي
خلود : لا .. بس استحييييييي سلطاااان
سلطان : انزين انا بكون معاااااااااااج
خلود : اوووه عن العبط .. ماباا اشوفه مب لاازم
سلطان : يمكن ماتعيبينه
خلود : لا والله عكيفه هو .. عيل اشحقه خطبني
سلطان : وانا اللي ادري يعني .. الحييييييييييين شوووو !.؟؟؟؟
خلود : لاااااا
فطيم : لا تحاول فيها .. مابترضى
سلطان : ويييييييييييييع انتي متى بتتعلمين السنع .. جم مرة قلتلج ماتتسمعين بهالطريقة النذلة
فطيم : عاااااااااااادي .. خلك فررررري
ولوت على خلود : غببببببببببببببببببيه انا لو منج .. بربع عسبة اني اشووفه .. حتى بدون ماحد يخبرني
سلطان : يامسودة الوييييه .. اسميج فاصخة الحيا موليييه
فطيم : ايييييييه شو هاي بعد مسودة ويه .. جي انا اشسويت
خلود : اوووه فجي عنيييييي .. ذبحتييييييني
سلطان : فطيم .. دشي داخل يلاا .. عن حد يظهر من الميلس و يشووفج من الرياييل
فطيم : لا والله واشمعنه خلووودووو
سلطان : خلاص الحين هم مب غرب عليها .. صاروت منهم وفيهم
فطيم : وييييييييييه مسرع ( احمرت خلود حليلها من رمسة سلطان )
خلود : جــب وانجعمي داخل
سلطان : الحييين شوو مابدشين
فطيم : لااااااا
سلطان : فطيييييييييم
فطيم : يعني منو غريب على المكان .. خالد وابوه واحمد وعمه ومايد ولد عمهم وابووياا بعد .. منو الغريب الحيييييييييييييييين
سلطان شهق بصووت عالي وربع ورا فطيم ويودها من كشختها ورص عليها وهي تباغم ..
سلطان : جليله خياا وانتي من تعرفينهم .. هااااااااااا
وخلود طافسة ضحك عليها وطبعا هي تحاول تمنع ارتبااكها ..
فطيم : ااااااااااااي واشقااايل اعرفهم يعني .. ربي ليش خلقني هالاذوون الحلوووة
سلطان : وانا عاد ماقول الا اذونج هاي يبالها قصصصصصصص ( وهد شعرها ) لين متى بتتسنعين ..
فطيم : جااااااااب مايخصك .. ( وربعت داخل وهي ميته من الضحك لان سلطان اكره شي بحيااته حد يقوله جب .. بس المسكين مايرووم يعلمها الادب بهالوقت لانه وراااه .. خلود طبعا )
سلطان : ماعليييه يا ام الدويس .. شغلج ياي .. ونتي اشقلتي
خلود : لا سلطان مابااه يشوفني الحين
سلطان بحنيه الطبيعيه واللي فطيم وخلود متعودين عليها : ليش حبيبي مافيها شي .. بس بيشوفج .. نظرة وحدة بس .. عشان خاطري والا مالي خاطر عندج
خلود : لا والله لك الخاطر كله فديتك .. بس والله استحي ..
سلطان : هههه فديت اللي يستحون انا .. امممم انزين عاد الحين لاازم عليج تحددين وقت الملجة .. والا ماتبين ملجة بعد
خلود بدون ماتحس : لالا اكيد ابااهااا ( وافتشلت !! )
سلطان : ههههههه الله يهدي بليسج متى تبينها
خلود : مممادري
سلطان : لاحووووووووول اذيتيني معااااااااااااااج يعني جيف ماتدرين
خلود شوي وتصيح : سلطون لاتزاعج علي ..
سلطان تنهد : خلاص اوكي .. شالحل
خلود : هههم متى يبون
سلطان : خالد شكله مب واايد مستيعل .. بس حلوو لو تكون ملجتكم خلال هالشهر .. وشكله لمح لجذي وبعدين سمعت انا من اماياا ترمس ام مايد مرت عمه عن هالسالفه وشكلهم يبون بعد شهر
خلود : اهاا .. ( خخخخ اصلا هي من اول ماسمعت اسم خالد ارتبببببببكت موووووت بس خلاف هدت شووي )
خلود : خلاص بعد شهر .. اشرايك
سلطان : حلوو .. ابلغهم يعني
خلود بمستحى : هي
سلطان : خلااص يلا دشي داخل ..
خلود : اوكي
وهو ساير صوب الميالس .. صد عليها : خلوود
خلود : لبيه
سلطان : مستانسه ..
ابتسمت له خلود ابتساامه خججججل وروحت .. الا تربع دااخل من حيااها ..
سلطان : ههه حليلها والله ..
دش الميلس واتفجوو عالملجة .. طبعا الملجة اتفجو عليها من قبل بس هالمرة اكدوو انها بعد شهر .. وباركو لخالد ثاني مرررة ..
سلطان يساير خالد : اسمحلي ياخوي .. البينه هب طايعه تشووفك .. ونها عاد مستحية ..
خالد حز بخاطرها كان وده يشوووفها عدل ويرمسها .. لكن بيي هاليوم وين بتسيرين عنه ياخلود
خالد : ماعليه ياسلطان .. اصلهن البنات كلهن جذه ..


لك ايامي وتبخل في دقيقه اجل وشلون لو كانت ثواني.
بخيل في العطى ماهي طريقه واحد مرتاح والثاني يعاني.
تعال وفك من هالصدر ضيقه تعال ولاتفرط في حناني.
انا مليت اذا تبغي الحقيقه ولاودي في غيرك ثاني.
ترى ما للعشيق الاعشيقه ترى ماتسعدك إلا احضاني


نوف وهي فبيت ييرانها .. دقت على خلود تتطمن عليها .. خخخخ تدريبها ربيعتها اشقايل حالها الحين
نوف : هلاااااااا ومرحبااااااااا ملاااااااااااايييييييييييييين بمرت اخوياا .. هلا وغلااااااااااااا
خلود : نوووووووووفووو ليش مايييتي .. ابااج تكونيين وياي
نوف : ههههه بلاج زايغة جذه .. خيير هههه اشصار
خلود : سلطان قالي انه خالد يباا يشوفني بس انارفضت
نوف : ليييييييييش ياحلووة ليييش
خلود : اااخ والله كنت مستحية مووووووووت .. وانا واقفة ويا سلطون احس شوي وبيغمى علي .. عيل لو شفته ويلست وياه اشبيصير فيني ..
نوف : ههههههههههههاي والله انج حركاااااااااااااااااات .. مالت عليج انا ظهرت احسن عنج .. شفت خطيبي ويلست ويااه .. مالللللللللللللت على هالويه
خلود : عليج انتي يالطفسة .. والله ماعندي سالفه اني رديت عاتصالج
نوف : افااااااااااا
خلود : المشكلة انج ماتهونين علي ..
نوف : هههه غصبن عنج
خلود : نوفاني بس عااد .. دشي بسالفه .. خليني انسى سالفه هالربكة . ااي ايديني شوفيها اشقايل ترتجف
نوف : ههههههههههههههههههههههههههه



يتبع <<<<<

غروب وشروق
28-04-2008, 06:55 PM
عدد الأعضاء المتواجدون في هذا الموضوع » : 2 (2 أعضاء و 0 ضيوف)
غروب وشروق , katreen



^_^

katreen
28-04-2008, 07:06 PM
يسلمووووووووو^.^

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآنتظر التكملهـــــــــــــــــــــــ

^.*

...katreen>>>^^

غروب وشروق
29-04-2008, 10:26 PM
يسلمووووووووو^.^

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآنتظر التكملهـــــــــــــــــــــــ

^.*

...katreen>>>^^


العفوووو قلبووووووو
تفظلي التكمله
^_^


لج الاجزاء

أختج
غروب وشروق

غروب وشروق
29-04-2008, 10:29 PM
فديت الموت لو يدري (( 23 ))


في اليوم الثاني ..

بونه : فلاااااح .. بلاك فديتك ظاهر من شغلك بهالوقت .. تعبااان
فلاح : لاا .. عادي
بونه : عيل في حد يظهر من شغله وهو رايحله من ساعتين
فلاح : اوووه بونه هب متفيج افجج راسي للشغل بروحي مصدددع
بونه : سلاامات غناتي ماتشوف شر
فلاح : الشر ماييج .. انا بسير ارتاح شوي اوكي
بونه : خلاص ماعليه .. سير وانا بييبلك عصير ليمون .. بيهديك شوي
فلاح يبتسملها : مشكوورة
بونه : العفوو
فلاح صد لها : بونه ( تطالعته وتترياه يرمس ) مشكوورة اختي لولاج مادري اشقايل بتكون حياتي .. اشكرج على انج ييتي وياي العين وتركتي دبي .. واسمحيلي اني بعدج عن امايا وابوويا .. بس
بونه : فلاااااح لاتقول جذيييي ترى والله لازعل منك وارد دبي الحييين .. لاتنسى اني اختك وهذاا واجبي اتجاه اخوياا وحبيبي ولبى رووحي
فلاح : لا يا معودة كله ولا انج تردين وهاي سكته عسبج ( وحط يده على ثمه )
بونه : هههه اوكي يلا رووح ارتااح


لاتلمس الجرح خل الجرح وأسبابه..
الله يخليك مافيني مكفيني..
حتى حبيبي زمان الحب ماجابه..
كان آخر انسان متصور انه يخليني..
يكفي انه ترك لي شي اشقابه..
دفتر قصيد وقلم مسجون بيديني..



في الجامعة ..
العاش : ههههههههههههه والله خلود عليها حركات هباااااااااال
نوف : ههه اونها عاد ماشافت خالد .. يحليله اخوووي من الصبح وهو شال البيت شل .. مليوووم مرة كوينا له سفرته وكندورته .. لا وحتى نعاله الف مرة لمعناه .. والله حالته امس كانت حاله عصييبة .. عنبو خلو خلود حبيبتي غناتي تشووفني بهالحلا كله .. ومستاااااانس الريال يباا يشووفهاا ..
العاش : هههههههه وهي السباااله ردته ..
نوف : هههههههههههههاي شفتي النذاله وين ظهرت فيهاا ...
خلود وصلت ..
خلود : ولللللل سكتن شوي اصواتكن واصله لكل شبر في الامارات .. شهالضحكااات
العاش : هههههههه تعالي انتي يلسي .. بلاج تتحرطمين كنج عيييوز مطلقها ريلهاا
خلود شهقت : انا ريلي يطلقني .. يخسسسسسسسسسي
نوف : يخسي بعينج .. تراه اخوياا انزيييييييييييين
العاش : هي يالطفسة لاتسبييين ولد عمي ..
خلود : ايييه بلاكن انتن .. اوكي دامه اخوج وانتي ولد عمج .. هذا ريلي ..
نوف : زين يوم تعرفين
العاش : بس خلاص طبوو السالفة .. شكلنا بصراحة سخييف ونحن نستبهل ..
خلود : هههه اعترفت
نوف : اقول خلود حرااام عليج اشسويتي باخويا رد من بيتكم وهو حزززززززززززززززززززززيين
خلود : ماسويت شي بس والله والله كنت مستحية مووووووووووووت
العاش : ماعليه فديت روحج معذوورة .. كل وحدة فينا اذا صار لها هالموقف .. اوووه شيصير بحالها ..
نوف : يعني اشقصدكن انا اللي ويهي لوح .. شفت خطيبي وانتن لااااااا
العاش : نوفو وصمه رمسي عنج انتي وخلود .. أنا عيوني بعدني مانخطبت عسب اشوفه ولا لاااء
خلود : لا حووووول سوالفكن تلوووع الجبد غيروو السالفة ..



في الدايرة ..سالم وهو يوايه خالد : الف مبرووك ياخوي تستاهل كل خير ..
خالد : الله يبارج بحيااتك ..
سالم : واخيييرا خذت من تباا وريحتنا
خالد : ههههه جي انا شو كنت مسويبكم
سالم : ههه لا افا عليك امرررة ماسويت حايه ..
خالد : هههههه
سالم : ها .. اتفجتو عالملجة ولا هب ناويين عليها
خالد : بتكون انشااء الله بعد شهر
سالم : اهاا
خالد : سالم
سالم : هلا
خالد : بلاك .. احسبك متضايج من شي .. ليكون انا اللي مزعلج ومادري
سالم : لا ريااال .. لا متضايج ولانت مزعلني
خالد : عيل حالتك هاي اشوراها
سالم : ماااشي
خالد : هالرمسة الحلوة هب على خالد الدرعي تمشي ..
سالم : يعني شو تباني اقولك .. دامه مافيني شي
خالد : اوكي .. برايك




فلاح أول مادش حجرته عق كندروته عالارض وعق سفرته وكنه متقرف من كل شي و عقبها دش الحمام ( الله يعزكم ) وغسل ويهه بماي باااااااااااارد ونشف عمره وظهر ..
يلس عشبريته ماسك موبايله ويقلب فيه ويشووف مسجاته اليديدة .. كلها شرات المسجات .. وحدة من خلوف والثانية من يوسف ومادري منو من ربعه .. ماحس بهالحزة إلا والباب ينفج بكل هدووووووووء .. صد صوب الباب ولمح شي مب طويل وايد واسود .. حاول يبطل عيونه اكثر ... بس مايروم يحس كنه اللي يشوغه كله ضباااب .. حاول يبطل ويبطل اكثر .. لمحها وهي تجرب صوب الطاوله حطت كوب بس مادرى شوفيه عصير .. شاي .. ماي وخلاف جربت صووبه .. هي هاي بنت .. وخلاف ضحك وقال بخاطره ...( بلااها بونه اليوم صايرة رقيقة زيادة عن اللزوم .. ) .. جربت منه زووووود ويلست حذاله ومسكت جتفه بيدها وهمست بذونه : اشتقت لك مووووووت
وده فلاح يبعد عنها قدر المستطاع .. وده يفج يدها عنه عسب يرووم يشوفها من قرب .. بعد ماعرفها .. وعرف منو هااي .. لا يا فلاح هاي مب بونه .. هي هاي مب بونه شرات ماتوقعت ... هذي .. لالا .. بلى هذي هي .. هذي عذبة .. عذبة ومنو غيرهاا .. فديتها وفديت منطوقهاا .. ماحس فلاح بعمره بوجود هالانساانه يمه .. حس انه بحلمم وماوده يصجى منه .. ( مستحييييل ابعدج عني هالمرة ياعذبة .. انتي الحين يدامي وفبيتي .. معقووله اللي اشوفها يدامي عذبة .. معقوولة !!!! )
وهو بدوره ماصدق خبر ومسك يدها اللي على جتفه وبااسها بكل حب وشوووق وحاول يشووفها عدل بس ليييش اللي يشووفه ضبااب ..لييييش !!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟
لمس ويهها بيدينه اللي كانت ترتجف من الخوف .. انزين يا فلاح انت ليييش خاايف .؟؟ !!!! هاي عذبة وياااك ..!!؟؟؟ ليييش هالخوف كله .. ؟؟؟
معقوله انت خايف انها تبعد عنك ثاني مرة .. !! هي يمكن ليييش لااااء ..
لمسها وبكل حنااااان وخلاف اتضحت الصورة يدامه .. وتذكر أول مادشت عليه وقالت( اشتقت لك موووت ) .... نش من مكانه بسرررعه البرق .. وصد للناحية الثانية وحاول يمسح عيونه بيدينه عسب يركز زييين .. وصد عليهاا وشافها توها نشت من شبريته اللي يالسة عليها ... تطالعها بكل شررررارة وحقد ..
فلاح وبصووت هز الدنياا هززز : انتي شو تسوييييييييين هنييييييييييييه
....... وهي زايغة : بلاك تغيرت .. توك اشحالتك ويااي
ربع صوبها ومسكها من شعرهاا ورص عليهاا لدرجة حست ان موتها جريب : مليوووووووون مرة قلتلج مابااج ... انتي ماتفهمين .. اشوو ؟؟؟
حاولت تدافع عمرها بس مارامت : حرام عليك فلاح ليش تسوي فيني جذي .. ااااي هدني هدني ..
فلاح : دواااج يالحيوانه .. عسب ثاني مرة تحرمين انج تيين تشووفيني .. انا ماطيقج وانتي عارفه هالشي ..
دشت بونه عليهم لأن صراخهم كان فظيييع وشهقت : فلاااح يااربي منك انت شو تسويبهاا .. هدها واللي يرحم والديك .. هدهاا ..
طبعا كلنا نعرف ان فلاح بهاللحظة هو ضعيييف لأن الصداع اللي فيه وااايد مؤثر عليه فأول ماهد شعرهاا صد عنها وعن بونه وحس بدوووخة مب طبيعيه .......... اغمى عليييييييييه ..
بونه : فلاااااااااااااااااااااااااااااااااح ..
خالد : انزييين وبعدين
سالم : هاا
خالد : سالم وينك .. وين وصلت
سالم : معاك ياخالد ... معاك
خالد : شلي مضايجك ..
سالم : ههه صدقنييي مااااااااااااااااااااااشي
خالد : اوكي مصدقك
خالد وكنه يحس باللي فيه اخوه وربيعه : سلوووم
سالم : شووو
خالد : ياخي لاترمسني جذه كنك وااحد طفشااان ... امم شرات ماعلرفت ملجتي بعد شهر .. اشرايك انت ونوفاني تملجون وياانا بنفس الليلة
سالم : شووووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد : بسم الله الرحمن الرحيم .. بلاااااااااك نقزت جذه .. حشااا ماصدق خبر الريال
افتشل سالم ورد لوضعيته : خالد انت من صدقك ترمس
خالد : هي من صدقي .. وبتكون الفرحة فرحتيييين .. وشرا مايقولون زيادة الخيررر بركة .. ها اشرايك
سالم : مادري والله
خالد : عييييييل منو اللي يدري
سالم : نوف
خالد : اهاا يعني تبااني اسألها ..
سالم : اكييييد مب هي ..
خالد : العرووووس ..
سالم : هههه هي العروس
خالد : ههههههههه اححححلى المعاريس
سالم : وانت وخلووووود
خالد : احم احم لالا نحن شيوخكم ..
سالم : هههه انزين يمكن خطيبتك ماترضى .. شالحل
خالد : شو ماترضى .. شكلها هاللي تبااه تكون وياا نوف .. هب ربيعتها ..
سالم : مممم حلوو
خالد : يعنييي انت موافق
سالم هههه حليله ماصدق يوم قاله خالد : هي ..
خالد : خلاص بدق على نوفاني الحين ..

خالد : مرحباا الغالية اشحالج
نوف : بخيير وسهاااله .. انت علومك
خالد : تماام والله .. ااممم نوف عندج كلاس الحييين
نوف : لا .. اترياا دريولنا الغبي ايي وياخذني .. تحيير وايد
خالد : اهاا ( وهو يغمز لسالم ) انزين اشرايج انا اييج
نوف : صدق .. يعني انت الحين ماعندك دوامك
خالد : هي .. بس مب مشكلة عسب خاطر عيونج يهون كل شي
نوف : اوه اوه اليوم خطييير اخوياا بلاه اشماكل انت من الصبح
خالد : ههههه ماشي فديتج .. بس بغيتج برمسة مهمة واااااااايد
نوف : امم وشو هي
خالد : خلاف مانشووف بعض .. احسن
نوف : اهاا .. خلاص تعال ..
خالد : اوكي بااي
نوف : مع السلامة ..

بعد ماصكرت عنه دقت للدريول وقالتله يرد البيت ..
نوف : عووش بتيين وياي ..
العاش : وين ؟؟؟
نوف : خالد الحين بيوصلنا .. تعالي وياي مرة وحدة
العاش : لا غناتي عندي كلاس بعد ربع ساعه
نوف : افاااااا
العاش : وبعدين حتى لو ماعندي يستحال اسير وياكم
نوف : ليييييييش !!!!
العاش : حراام ولد عمي يتعب .. اشوو هاا اخليه يسير اليحر وخلاف يرد الخزنة .. لالا ابووياا حراام عليج اتعبين الريال
نوف : ومن قال اني ابغا اتعبه .. عادي بتيلسين ويايا فبيتنا مافيها شي ..
العاش : يالله يا سخااافتج .. وبعدين اشطاري عليه بييج اليوم وييوصلج البيت
نوف : يقول عنده سالفة وياي ..
العاش : أي سالفة
نوف : ونا اشدرااني الله يهداج ..
خلود : مرحبا
نوف : اخيييييييرا وصلتي
خلود : هي اخييييييرا
العاش : اقول .. بلاها هاي معلمتكم ماتنبلع ..
خلود : هي صدقج يلست بالساعتين وهي تهزرب وانا خبر خيير
نوف : ايييه لاتحشن في الحرمة عييييب
خلود : اقووول منو فيكن بتسير البيت الحين .. ابغا اسير انا .. بصراحة ماودي احضر الكلاس اليااي ...
نوف : خيييبة عندج كلاس الحين
خلود يخيبة امل : هييي
العاش وهي تغمز لنوف : هي نوفوو الحين بتسير البيت ..
نوف : هي صدق بتخااويني ..
خلود : ياليت والله
نوف : اوكي ( وهي تحاول تكتم ضحكتها )
دقايق ورن موبايل نوف ..
نوف : الوو ............اوكي خلاص الحين بظهر ... باااي
نوف : يلااا خلود نظهر ..
العاش : مع السلامه يا بنت عمي .. مع السلامة يا ربيعتي الحبيبة .. ( وهي تبوس خلود على خدهاا ونو طافسة ضحك من حركاات العاش )
خلود : نوففووووو ليش تضحكين ..
نوف : ههههههههه ماشي .. يلا خلينا نظهر الدريول يترياانا . .. بيباي العاش ..
العاش : هههه باااااااي

خلود : بلاكن انتن اليوم اتخبلتن
نوف : لا فديتج .. يلا لبسي غشوتج ..
خلود : يلا لبستها قبلج ..
نوف : اووووووه
خلود : بلااج
نوف اونه عاد عسب خلود ماتشك بشي : ماشي بس شكله دريولنا يااي بالنيسان .. حشاا بخبرج موووته كله النيساان ..
خلود : والله دريولكم هذاا .. حركاااااااااااااااااااااااااااااااات ههه ينفع ياخذ العاش ..
نوف : لا عيووني ينفعلج انتي ..
خلود : شوووو !!! اتهبين والله ..
نوف : ههههههه انزين يلا سرعي شوووي

خالد : منو هااي ويا نوفوو !!!! غريبة والله ماقالت لي ان ربيعتها يايه ويانا ( وخالد ماحط فباله انها خطيبته وعاد ماقول الا الله يعينج يانوف على خلود )

نوف دشت السيارة وعقت الغشووة .. : اووووووووووووف اخيييرا عقيت هالكتمة ..
وخالد مايندرا بحاله ابرووحه منحرج من البنية اللي بدش الحين
نوف وهي تصد ورااهاا تترياا حظرة الشيخة خلود تركب : اييييه خلود ساعه لحد ماتركبين ( طبعا نوفاني متعمدة تزقرها باسمهاا عسب خالد يعرفها .. وصدق ماخاب ظنهاا نوف عرف خالد انها خلود خطيبته .. )
خلود : اووووف هذااني ركبت .. ارتحتي .. والا هذاا دريولكم بيذلنا عالنيساان ماله .. حشاا هب مصدق شحفله نيساان .. الا تعالي من وينن هافنه ..
خالد طبعا تعمد انه يرمسها .. اول ماعقت خلود الغشوة .. رمس خالد : هافنه من شركة فطيم للسياارات ..
نوف : ههههههههههههه سوري فديتج .. هههههههه
خلود اصدمت .. ماتوقعت هالشي ممكن يصير .. حست بويهاا يحترق موووووووووووت ..
عسب جي ماستحملت اليلسة ونزلت من السياارة بعد مالبست الغشووة .. وهي شووي وتصيح ..
خالد طوول اللحظة هاي سكت .. ولا كللللللمة : نووفووو يعلج الموت .. اشحقه ماقلتي انها بتيي ..
نوف : ههههههه اونها زعلت ..
خالد : نوووووووووف
نوف : هاا لااتزاعج ... بس جي استهبل عليهاا .. اونها صدقت يوم قلت دريولنا شال النيسان ويااي ومصدقه الحبيببه .. وبعدين بذمتك مب كشخةة يوم انها انفضحت
خالد : صدق ماتستحين عويهج .. عيييب اللي سويتيه .. تخيلي وحدة من ربيعاتج سوت هالحركة فييج .. او افرضي مثلا خلود نفسهاا سوت هالحركة ..
نوف افتشلت : سووري والله ..
خالد : اووووووف مامنج فايدة
نوف : انزين شو المطلوب
خالد : لاحووووووول .. اشوو بعد ؟؟ نزلي وشوفي البنت اشصار عليها ..
نوف : ماعليك منها .. اصلا هي ماتشيل بخاطرها من هالسوالف .. عاادي خلك فري
خالد : استغفر الله ياربي منج
نوف : امممممم انزين شالسالفة اللي بتقولها لي
خالد : مابقووول .. وشكلها السالفة هاي بتخترب بكبرهاا بعد اللي سويتيه ..
نوف : وانا شسويت ..
خالد : ممماشي .. خلينا نسير البيت ويصير خير انشااء اللع ..
نوف : اوكي .. برايك .. ههه بس لا تزعل
خالد : جب ايييه ..



اشصار فيييييه ..
بونه : مادري .. هذا نش .. نش .. فلاح تسمعني ..
فلاح : انا ويييين ؟؟ منو انتي
بونه : فلاح انا اختك بونه .. انت بخيرر
فلاح وهو يحاول ينش : هي بخيير .. (صد عليها ) : انتي بعدج هنيييه ..
وهي تبعد خطواتها لورا : يعني وين تبااني اسير ..
فلاح وهو يزاعج عليها ولكن ينبان انه تعباان حيييل : فاااااارجي .. ردي من مكان ماييتي .. ماابااج
بونه : هند ... بليييز ظهري شوي بيي الحين ورااج
هند وهي تدمع : انزين انت ليش تسوي فيني جذي انا اشذنبي ..
فلاح : بتسكتين ولا لاااء ..
هند : لا لااء لااااااء .. مايسدن ان طول هالسنين وانا صابرة .. حراام عليك تعذب فوادي .. والله ماتحمل هالعذاب منك .. حرااام عليك .. عيل ليش ماتطلقني وتفتك .. ليييش ليش معلقني جذي
فلاح : ما يخصك .. بونه ظهري انتي ويااهاا .. ماباا حد يمي .. انا تعباان ومالي مزاج لشي .. ظهري انتي واللي معاج .. ظهرنننننننن
بونه : خلاص خلاص .. بنظهر بس هدي اعصابك ياخوي ..
وظهرن من الحجرة ويلسن بالصالة وحاولت بونه تهدي هند اللي مووووول عيونها ماجفت من الدموووع ..


ماأقوى الهجر ياأغلى بشر....بعدك لوعه وحرمان وسهر...
.ارحم قلب أحبك حب مايجمعه دهر...حرام ثم حرام تحرمني شوفة الوجه النظر
وأحلى نومة على ذاك الصدر...أحبك أحبك وأقولها وكلي فخر
رجيتك يافلان لاتكررها ماعاد تقوى روحي الصبر
.وان كررتها يمكن في يوم تفتح صحيفه وتلقي خبر
فلانه بنت العشرين تنتحر.\


يتبع <<<<

غروب وشروق
29-04-2008, 10:32 PM
فديت الموت لو يدري (( 24 ))


في الاتصالات ..
وصل أحمد دوامه بوقت متاخر .. هههه ها دومه جذه شكله مووول مابيصطلب
أحمد بسرعة البرق داااش المكتب : سلاااام عليكم
عذبة باستغراب : وعليكم السلام والرحمة .. بلاك احمد
أحمد : ها .. ماشي ماشي ( وهو يالس يفتش المكتب ماله ومخلنه فوق وتحت )
عذبة : شوي شوي .. نقعت المكتب فوق روسنا ..
أحمد : دخيلج شفتي الملف الاصفر اللي ...... هي هي هذا هو لقيييييييته .. ششييييت
عذبة : ههههه اهاا الحين فهمت .. هذا ملف المدير اللي طلبه منك من جم يوم ..
أحمد : هي هذا هوو ..
عذبة : هههه والحين يايبنه
أحمد : هي .. الله يعيني على هالانساان ... يلا بسيير له الحين
عذبة : الله يوفجك
أحمد غمزلها وهو ظاهر واستحت هي : وياج
بعد دقايق رد أحمد المكتب ..
عذبة بابتسامه تذوووب : هاا بشّر
أحمد : مالقيته .. هو بروحه هب موجود مالت عليه وعشكله .. خليته عالمكتب وفجيت عمره منه
عذبة : ثره وراك وراك وين بتسير عنه ..
أحمد : صدقج والله .. ( ويلس بمكتبه ) ااخ اخييرا يلست .. والله ماكان ودي اني ايي .. والله لو اني الحيين فالبيت وبسابع نومه هب احسن من اليلسه مجابل الحسابات والملفات
عذبة : لا طبعا .. ياحلو الشغل
أحمد : اممم انتي اللي تحبين الشغل .. اما عن نفسي لاااع ..
عذبة : بالعكس يا احمد .. الشغل يريحك من اشياا كثيرة .. على الاقل تنشغل بشي يفيدك ويفيد غيرك .. حاول تتخيل حياتك بدون شغل .. بس اللهم يلسة فالبيت .. اشقايل بتعيش
أحمد اسغرب واايد من عذبه .. اليوم غييييييير مندمجة وياه بالكلام بس شي طيب له : هي والله عيشة ضنجة .. بس انشااء الله ربنا يقدرنا ونحب هالشغل ونتعامل معاه بالزين ..
عذبة : انشااء الله
شوي ويدش المدير .. ووقفو حبايبنا
المدير : السلام عليكم
أحمد وعذبة : وعليكم السلام والرحمة
المدير تطالع احمد : أحمد وييين الملف اللي طلبته منك
أحمد : طال عمرك وديته لمكتبك بس مالقيتك
المدير : متى ؟؟
أحمد بارتباك : من شوي
المدير : من شوي هاا .. يصير خيير ( وصد على عذبة ) لو سمحتي يا عذبة تعاليلي المكتب بسرعة
عذبة : انشااء الله
وظهر المدير ويلس احمد على طووول .. وحاول يستنشق هوا منعش ..
عذبة : هههههههه خيييبه اشصار فيك يوم شفته ..
أحمد : والله انه الانساان الوحيد اللي يزيغني بهالدنيا .. ول شفتي نظراته لي .. اللي يقول كني ماكل حلال ابوه ولا يده .. حشاا هب نظرات هاي
عذبة : اوكي ههه والحين دوري اشوف الرعب هذاا
أحمد : إلا صدق شو يباا منج ؟!!!!!!!!!!
عذبة : مادري والله .. بصراحة هاي اول مرة يطلبني فيها مادريبه شو يباا ..

ياترى المدير شو يباا منها !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


هند وهي تصيح : ليش يصير فيني جذي .. ليش يا بونه ليش فلاح حارق قلبي ويوفي .. لييييييش مايرحمني .. لييش
بونه : بليييييييز ياهند بسج صياح عورتي قلبي موت ..
هند : انزين بونه .. (وحاولت تمسح دموعها ) هو تعباان
بونه : هي قال انه مصدع وعسب جذه قلتلج بوديله العصير يرتاح شوي بس انتي الله يهداج طبيتي علي فجاة ووديته له ولو ماوديتي العصير او دشيتي عليه ماصااار اللي صااار ..
هند : يعني خلاااص فلاح مايباني .. ارد دبي ..
بونه : انتي منو اللي قالج تييم من الاساااس
هند : ولهت عليه .. والله اني احبه واموووت فيه .. هو اللي مايحس فيني ابد
بونه : لاحول ولا قوة الا بالله ..


أتعبت قلبي من جفاك وتغليك
وتاهت بي الشرهه ولا أحد ذكرها
المشكله قلبي حلف مايخليك
ومدري متى ظروفك توقف ضررها
قلبي وعقلي والمشاعر تباريك
وروحي هوت روحك وحبك سحرها
الذنب ذنب الحب
ماهو خطا فيك هذا خطا
نفسي وهذا قدرها


وصلو خالد ونوف البيت ..
نوف : يلا خالد قوولي شالسالفة
خالد : ماشي
نوف : اووووه .. قوول عاد
خالد : انتي ياغبية باللي سويته خربتي علي علاقتي بخلود وبالتالي يالشيخة بتروح عليج
نوف شرات الهبله : مافهمت شي
خالد : طووول عمرج مابتفهمين
نوف لوت عليه ممن ورا : فديت الزعلاااااااااااااااااااااااانين .. تشره على قلبي وتزعل .. تشره وتزعل ليش ياشوق .. وحدك بقلبي وإنت الأول .. غيرك أبد ماشوف معشوق
خالد : هههه انا مب زعلاان .. بس اللي خايف منه خلود تزعل بهالحركة وتتوقع اني مشترك معااج بالجريمة
نوف : خييييييييييييييييييييييييييبة سويتها جريمة ياخالد
خالد : هي
نوف : اممم لالا ماتوقع اصلا خلود تزعل يمكن تشيل بخاطرها شووي لانها هههه صدق افتشلت منك .. بس ماعليك بظبطها لك ولا يهمك ياخويا
خالد : شوو بتسويين ؟؟؟؟
نوف : ماشي ... برمسهاا والله يصبرني علسانها ..
خالد : اهاا امممممم انزين يلسي شووي ..
نوف : اوكي .. بتقوولي السالفة ..
خالد : غصبن عني .. والله لو حياتي وحياة حبيبتي خلود مب متعلق بالسالفة هاي جان ماخبرتج ..
نوف : عشتو ... يلااا قوول قووول ..
خالد : سمعي .. شرات ماعرفتي ملجتي بخلود بتكون بعد شهر .. نووف حبيبتي .. سالم ( وانتفض قلبها لطاريه ) حاله حالي وحال باجي الشبااب .. صدق هم بالبداية رفضو يسوون ملجة وقرروه ويا العرس .. بس انا اقوول لو تقربون الملجة يكون احسن .. وهو موافق وماعنده مااانع وشكله هو بعد يحتاي لهالشي وانا ... متأكد انج بعد تبين هالشي .. اشقلتي ..
نوف : مممادري .. وو شو دخل ملجتك انت وخلوود
خالد : وصلتي يابنت حارب .. حبينا تكون ملجتي وملجتكم بنفس اليوم ..
نوف : هاا .. والله ماعرف ياخالد .. ماعرف شقولك ..
خالد : يعني يباله تفكيير هذاا
نوف : هي .. ماشي وقت اتزهب فيييه
خالد : وحتى خلود مالها وقت .. بس يالله كل يوم بنوديكم ولاا يهمكم .. وبجذه بتخلصون على شهر .. يلا عااااد وافقي ..
نوف بعد ثواني طويلة : اوكي
خالد : خلاااص ..
نوف : هي ..
خالد : حلوو برمس سالم يرمس امه .. وترمسين انتي عمتي ام مايد عسب ترمس ام خلود .. ولااااااااا تنسسسسسسسسسين ترمسين شيخة المزاايييين .. فهمتي
نوف : ههههههههههههههههههه انشاااء الله .. الحين هي شيخة المزاايين وانا ..
خالد : انتي جــــب خلي ريلج يدلعج ..
نوف اونها زعلانه ومدت بوزها شبرين : ماعليه الله يساامحك دنياا واخره ..
خالد : ااااااااااااااااااامين ..
نوف : اذلف من ويهي يالله ..
خالد : ههههه بذلف بس راضي خووختي .. ههههه


ليت كلماتي تخفف عن غيابك
ليتني دايم معك وانتي تضحكين
ليت كلماتي تجفف كل همك
وامسح دموعك وابدلها بحنين
لو تقولي الآه اشعرها معك
تكتئب دنياي ولا اشوفك حزين
انا أغليك وسط قلبي موقعك
حتى روحي تحت امرك لو تبين



في الاتصالات ..
المدير : اتفضلي ..
فجت عذبة الباب ودشت .. قربت من مكتب المدري مالها ..
المدير : يلسي ياعذبة ..
عذبة : انشااء الله
المدير : خذي هذي الورقة ..
عذبة : اشفيهاا ( شلتها من يد المدير واتطلعت عليها ومافهمت أي شي منها )
المدير : هذي ورقة نقلج لقسم ثاني في ..
عذبة انصدمت .. ماتوقعت يصير شي لها شرات هذاا : لييييييييش .؟؟؟؟!!!!!
المدير : اسمحيلي يا عذبة
عذبة : بس هذاا مكان شغلي .. وانا احب وجودي في الاتصالات ومستحييل اترك المكان وههه ووين تبون تنقلووني
المدير : هدي اعصابج ياعذبة .. انتي طبعاا موظفة ماشي مثيل لج عندناا والنعم فيج وانا شخصياا مستحييل افرط بوحدة شراتج عسب جي رفضت سالفة اني افنشج .. واكتفيت بنقلج لقسم ثاني .. للدعم الفني وانشااء الله بيعطونج كل اللي تحتايينه .. ولا يهمج كلنا معاج
عذبة : لحظة لحظة .. مب جنك قلت تفنشووني !!!!!!!!!!!!
المدير : في واحد من هلج يانا الاتصالات وطلب منا سحب عضويتج منا وبصراحة مارمت ارده لانه انساان عزيز علي .. بس وافق اننا ننقلج لقسم ثاني وعرفت الاسبااب مجود انه يباالج مكتب برووحج ومحد ويااج ..
عذبة وحست بدمها وقف : منووو هاا ؟؟؟
المدير : طلال مطر ..
عذبة نشت من مكانها : اشووو .. طلااال ؟؟ والله العظيم اني كنت شاكه فيه ..
المدير : بلاااج ياعذبة حصل خيير .. ومافيها شي بتبقين ويااناا بنفس المكاان ..
عذبة : بس انا ماعرف شي بالدعم الفني انا كل شغلي بالمحاسبة ..
المدير : ماعليه ياعذبة محد فينا ظهر من بطن امه عالم ..
عذبة سدها السكوت بس لو الود ودها كسرت المكان واللي فيه ..
المدير : طبعا يا عذبة هاي الورقه موقعه بخط يده .. ومعناته موافقته واسمحيلي عاد .. ترى ماباليد حيله
عذبة : مممسموح طال عمرك ولايهمك .. انا اعرف اشقايل اتصرف
المدير : وتفضلي هذا المفتاح الخاص بمكتبج ..
عذبة شلته : مشكووور ..
وقبل ماتفتح الباب عسب تظهر : عذبة
عذبة : نعم ..
المدير : مممكن الحين تسيرين لمكتبج اليديد .. شلي الاغراض اللي تلزمج ..
عذبة بحسسرة : انشااء الله ..


دشت عذبة المكتب اللي بتودع صاحبه فيه .. وأول ماحطت ريلها عالارض طاحت عيونها بعيوون احمد اللي حس بهاا .. جربت اكثر واكثر وصدت عنه بخفه .. وروح صوب مكتبهاا ويلست .. فتحت ااخر درج وظهرت ملفات واورااق وشلت من عالطاولة جم من ورقه .. كل ها واحمد يطالعها باستغرااب حركاتها مب طبيعيه عذبة .. بلاااهاا .. اشقال لها هالمدير الزززفت ..!!!!!!!!!!!
أحمد : عذبة عسى ماشر ... اشصابج ..
عذبة بارتباك : مماشي ..
أحمد : متاكدة ..
عذبة : هي مافيني شي ..
أحمد : عيل ... اممم ليش تشيلين اغراضج كلهاا ..
وقفت عذبة وشلت الملفات والاورااق بيدهاا وشلت شنطتهاا والمفتااح اللي عطاها المدير .. ومشت بخطووات متثاجلة ..
ونش ورااها احمد : على ويييييين !!!!!!
عذبة : نقلوني للدعم الفني .. عن اذنك ..
أحمد : عذبة .. عذبة .. اتريي شوووي ...... عذبة ..

لكن عذبة روحت واحمد بعالم ثاني .. مب متخيل حليله اللي صاار من شوووي ..

دشت عذبة ذاك المكتب وحسته مهجوور .. مع انه يمب هالغرفه شي واايد غرف وفيها مرااجعين وهي داخل تسمع اصواتهم .. بس ماتخيلت انا برووحها تكون بهالمكتب وووو أحمد مب ويااهاا ..
يلست عالكرسي وعقت اقشاارهاا عالمكتب وتناثروو ..
عذبة : لييييش يا طلال لييييش .. والله لو انك مفنشي من الشغل احسنلي بدال ماانك تعذبني جذي .. حراام عليك يابني ادم حراام عليك .. لين متى بظل بالعذاب ويااك .. لين متى .. اااخ
حيااااتي قبل تحيااتي لك يا طلال ..


كنت احسبك سيفي اذا ضقت اناديك
اثر البلا سيفي هو الي طعني..احذر
تفكر بتبعك في خطاويك..لي عزتي
يالنذل لاتمتحني..زي مااخذت القلب
لعبه باياديك..انا بعد بلعب بقلبك واغني
بذوقك حرمان قلبي.......واوريك؟؟؟؟


العاش : هههههههههههه حلفي انج سويتي جذي
نوف : والله ههههههه تحيدين يوم قالت عنه يخسي اونه .. دواها محد قالها تسب اخوياا فديته ..
العاش : هههه انزين وهي الحين ماترد عليج
نوف : لااا هي ردت البيت ..
العاش : امم هي .. اعتقد اخوهاا اللي يااها ووداها
نوف : ايواا .. ايييه سمعي ..
العاش : اشوو !!!!
نوف : بملج بملج بمللللللللللج ..
العاش : قووووولي والله
نوف : والله .. اليوم خالد قالي انه يباني املج ويااه بنفس الليله .. سالم راضي ..
العاش : وخلوود
نوف : اكيييد بترضى ... وليش ترفض يعني .. بعدين خلي هاي الخامه ترد علي اول عسب اراضيها مايصير بعد عرووش وتتشره ..
العاش : ههههه وو .. أحمد
نوف : بلاه احمد
العاش : يعني انتي وخالد بتملجون واحمد لاااء ..
نوف : خلاص بتملجين ويااناا انتي عرووسه بنكون 3 عرايس رووعه ..
العاش : بس هو مايبااني ...
نوف : ومنو اللي قال ..
العاش : كل شي مبين فيه انه مايغكر فيني .. كلللللللللل شي ...
نوف : يعني شالحل معااج انتي ..
العاش : الحل ... انسااه ..
نوف : اوكي .. انسييييه
العاش شوي وتصيح : بس .. والله ماقدر والله ..
نوف : انا للــــــــــــــــــــــه .. وبعدين يعني .. ياما وياما قلتلج ارمسه بس انتي ....
العاش : لالالا اياني واياج ترمسينه .. والله لو هو يحبني ولايفكر فيني برووحه بيي ويخطبني وترااه يدل البيت زين مازين ..
نوف : اووه عيل دام جذه بيبطي الاخ ..
العاش : .............
نوف : عووووش اشحاله مايد
العاش : مادري
نوف : ماتدرين !!!! شقا يعني ماتدرين
العاش : نوف الحين مايد اشووفه انا ارمسه .. دومنا يوم ندق عليه مايرد ابدا واذا بيرد البيت .. بيرد بوقت متأخر .. بس مادري هاليومين اشووفه شووي ..
نوف : يعني ماعرفتي شي عاللي صابه
العاش : ولااااااااااااا شي ..

كملت نوفاني رمستها وياا العاش وخلاف صكرت ودت على خلود .. بس ماشي رد .. فقالت مالي الا البييييت .. دقت على بيتهم ..
فطيم : سلام عليكم ..
نوف : وعليج السلام والرحمة
فطيم : ياهلا والله
نوف : وياي فطيم .. صح
فطيم : هي نعم .. فطيم .. بس السموحة منج .. ماعرفتج !!
نوف : وياج نوف .. ربيعة خلود
فطيم مستانسة : نووووووووووووووووووف .. هلاا والله بالزيييييييييييييين .. مرحباا مليووووووووووووون ..
نوف : هههههههه اشحالج حبيبتي
فطيم : الحمدلله بخير وصحة وسلااامه من يوم سمعت هالتغريدة الطيبة ..-
نوف : ههههه تسلميلي يالغلااا انتي ... واشحالها مدرستج ..
فطيم : تسلم عليج والله .. مشتااقه لسوالفج وضحكاتج .. الله بعدني احيد ذيج الاياام يوم كنت بأول ثانوي .. شو كنتن انتي وخلوود اتسون بي ..
نوف : ههههههههههههه وياويهج .. والله انج كنتي مصخخخخرة ..
فطيم : اهئ اهئ الله يساامحج والله ..
نوف : فدييييتج لاتزعلييين .. اوووف اليوم كلهم زعلانين مني ..
فطيم : افاا ومنو زعلاااان من قلبي انا ..
نوف : اولهم اختج الهبله وثانيهم خطيبها الاقرع وثالثه ختهاا ال...
فطيم : ال... شووو
نوف : لا ماشي .. هههه مالقيت كلمة مناسبة لج ...
فطيم : ههههههههه
نوف : فطيم خلووودوو وييين ..
فطيم : مادريبها هااي .. اهاا انتن متزاعلات عسب جذه هالخبله حابسة عمرها بدارها .. وهب راضية تظهر من يوم يت من الجامعه ..
نوف : ماعليج .. ازقريها وبنراضيهاا .. اممم ولاتقوولين اني انا اللي ابااها .. اخافها ماترد علي ..
فطيم : اوكي .. اتريي شووي ..

ويتبع <<<<

غروب وشروق
29-04-2008, 10:34 PM
فديت الموت لو يدري (( 25 ))

أحمد ظهر من مكتبه وحاول يتبع عذبة لكنها اختفت فجأأأأأأأة .. يلس يتحوط في القسم كله ودش زاوية وزاوية وركن ركن .. لكن لاااا وجوووود لعذبة .. وبعديييين شالحل .. فكّر يسأل المدير عنهاا لانه اكييييد يدري بالسالفة .. لكنه افتشل اشبقول المدير عنه .. قال ماعليه وين بتسيرن مني ياعذبة بلقاج يعني بلقااج ... اااخ بس لو اعرف رقمج .....

خلود : مرحباا ..
نوف اونها غيرت صوتها : مرحبتييين .. اشحااالج فديتج ..
خلود : تمام والله منو انتي
نوف : ماعرفتيني
خلود : لاا السموحة ..
نوف بضحكة هستيريه : ههه .. بغيتج تعرفين شي وااحد ياخلود .. انج مستحيييل تتهنين مع خالد .. انتي فاهمة ولاا لااااء ... ( اكييد انتو بعد فهمتوهاا .. هههه نوفاني تلعب باعصاب خلود )
خلود : نــعــــم نعم نعم .. وانشااء الله منو انتي عسب ترمسيني جذه ..
نوف : انا .. انا تاج راسج حبيبتي .. هي نعم .. ووو حبيت تعرفين شغله .. خالد .. يحبني أنا ومستحيل يتخلى عني .. وهو يمووووت بهوااي موووت مووووت .. وجانها عسالفة خطبته لج .. فهاي مجرد لعبه .. فهمتي حيااتي .. انصحج تتركين هذا اللي يسمونه خالد .. تتركينه .... باااااااااح
خلود وهي شوي وتصيح وبصوت متقطع : انتي جذاااابه جذاااابه ..
نوف : انا جذااابة .. هههه .. بلااج ماسمعتي زوود عن خطيبج المصوون .. صدقيني حيااتي يقص عليج .. اشقايل تبقين ويااه .. ابعديه عنج
خلود مارامت تتحمل اكثر فصااحت وزاعجت عليها وهي الخبله مالاحظت انها نوف .. لان نوف بدورهاا غيرت صوتها وهي طبعا بارعه بهالشي .. ههههه يبالها جايزة نوبل .. حتى بأياام الثانوية كانت نوف تمثل لأأي مسرحية عندهم بالمدرسة وترووم تغير صووتها لدرجة لن محد يلااحظ انها هاي هي نفسهاا نوف .. بس ماشااء الله عليهاا .. خخخخخ اتقنت الدووور وياا ربيعتها ..
خلود : يالحقييييييييييييرة انتي اكبر جذاابه .. خالد يحبني انا .. وخطبني وانا متأكدة انه يحبني ويبااني .. انتي وحدة خاامه .. خااامه يالنذلة .. خاامه خااامة
نوف : ههه بالعداال ياعيوني .. بالعداال .. تهبييين تكون حياتج وياا خلودي ... خالد لي أنا وبس .. انتي تفهمين اللي اقوله لج ولا اعلم منو انا ..
خلود صدق انهارت ونوف واااايد مستانسة بهاللعبه : لالالالا للااااا ( وصاااحت الفقيرة )
دش سلطان الصالة وهو يسمع صيااح خلود ..
سلطان وهو زايغ عليها : خلود .. خلود حبيبتي بلاااج ..
خلود صدت لاخوهاا والسماعه بيدهاا : سلطان .. ( وشهقت ) اسمع هالجذاابه شو تقوول ..
سلطان : شالسالفة ( وير السماعه منها ) الوو !!!!!!!
خلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااص نوفوو انحرجت ماااااتت من المستحى .. حست انها بين يبلين مرتفعيييين عن الارض وشوي وتطيح من بينهم ... ( خخخخ اوني يعني اعرف اتفلسف )
سلطان : الوووو .. منوو انتي .. الووووووووو
نوف ماحبت تصير سالفه لخلود او يصير فيها شي فبارتباك قالت لسلطان .. ههه اصلا رمستها كلها مقطعه : ععععطني خلوود
سلطان : انتي منوو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اشسويتي باختي ..
نوف لا حيااة لمن تنااادي .. صكرت التلفون عويه سلطان .. ويلست تصيح على الحركة السخيفة اللي سوتها ..
نوف : والله استااهل دواااي كله مني انا .. والله انيييييي استااااهل هالفشله استااهل .. ياربي ..


سلطان : خلود بسج صياح قوليلي منو هااي ..
خلود : هاي وحدة جذابه .. جذاابه ياسلطاااان .. والله انها تخرط باللي تقووله .. عيل هو ليش ...
سلطان : خلود شالسالفة انتي تعرفين هالبنت .
خلود : لاا ..
سلطان : انزين اشقالتلج ..
خلود : رمسه تضيج الخاطر ... ( وكملت صيااح )
سلطان : اوكي .. شكلج ماتبين تقولين اللي هي قالتله .. بس لو شوو ماقالت وحده غريبة شراتها .. انتي الله يهداج عطوول بتصدقينها ..
خلود : بلييييز سلطان مب متفيجة ارمسك الحين .. ( وربعت حجرتها .. )

أول مادشت يلست عالشبرية تصيييح .. ( للليش جذي معقووله خالد مايحبني ويحب هالخامه .. هي اكييييييد .. وبعدين انا ليش اصييييح .. يولي زييين يحبني ولا مايحبني يباني ولا لاااء .. برايه هوو .. بس لااااااااااا مب خلود اللي ينقص عليهاا .. والله لو اعرف رقمك ياجليل الحياا جاني الحين دقيت عليك وبدون تردد حتى وعلمتك السنع يا ولد السنع انت .. )

دقت خلود على نوف .. لانها بهاللحظة نست سالفه الزعل ويااهاا ..
ونوف ماصدددقت يوم دقت عليها وعـطوول ردت ..
خلود : الووو ..
نوف : هلاا خلوود .. خلود أنـــ ...
خلود : نووفوو سمعيني .. ابااج الحين الحين تسيرين لأخوج الززفت وتقولين له .. خلاااااص خلود ماتبااك وسالفة ملجته هاااي يشيلها من بااله .. لأني ياعيوني هب بايعه عمري عسب اخذلي وااحد خااين شراته .. مع احتراامي لج وعساس انج اخته لكن اخوج مايستااهل خيير .. اكرهه اكرهه ...
نوف طبعا لها علم باللي تقوله خلود وودها تفطس ضحك بس الوضع ماكان يسمح .. لانها بعدها مفتشلة من سلطان اخو ربيعتها ,,
نوف : خلود حيااتي خلينا نتفااهم ..
خلود : على شوووو ؟؟؟ اخووج خااين انتي اصلا مب فاهمة .. ماتدرين باللي صار من شوي ..هنيه نوفاني ماعاد تحمل اكثر انفجررررت ضحك عليها ..
خلود : ايييييييه شلي يضحكج .. !!!؟؟؟؟؟
نوف : انا .. هههههههههههههه ... خوووخووو انا اللي رمستج بالتلفوون ... وجذبت عليج ونه اخويا مايحبج ويحب غيرج .. هههههههه خببببببله وانتي عاد صدقتيها مرررة هههههههههه
انصدمت خلود معقوله كانت هاااي نوف : نوووووف !!! حلفي والله
نوف : هههههههه والله والله والله اني انا اللي رمستج ..
خلود : واللي قلتيه ؟؟؟
نوف : طبعااا حبيبتي جذب .. بلااج انتي ..
خلود : حراااااااااااااااااااااااااااااااام عليج ليش سويتي فيني جذي ياخي درينا انج مبدعه بتغيير الصوت بس والله زيييين يوم اني لحقت على عمري ولا بتشوفيني الحين مغمى علي ..
نوف : اسم الله عليج فديتج .. يعل الدوود ياكلني اذاا كررتها ..
خلود : هي تقوولينها رمسه بس .. ومنااااك من تحت لتحت ..
نوف : هههههههه افاااا ..
خلود : انتي اشياج علي اليوم .. يكون بعلمج الموقف اللي سويتيه صوب الجامعه بعدني مانسيته والحييييين اللي صاار شكله بيظل فالذااكرة انا شذنبي اتسووين كل هاا فيني .. هااااااااا ؟؟؟
نوف : هههه مادري .. تعرفيني عااد احب استهبل .. خلوود
خلوود : هااااا
نوف : امممم تحبين خالد
خلود : شوو ..
نوف : جااوبي ..
خلود استحت الدبه : امممم هي ..
نوف : الله ياحلاتكم والله ..
خلود : انزين نووفو خالد اشقال عني ؟؟؟
نوف : هههه ضحك عليج
خلود : شوو ؟!!!!!!!!!!!!!!!!
نوف : لالا امزح شكله تضايج اني احرجتج يدامه ..
خلود : فديييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ته .. يعلني اموون واحياا واشهق ليييل ونهار باسمه
نوف : اخخخخخ وينك .. ويييييييييينك ياخوياا وينك
خلود : ههههه
نوف : خلووووووووود
خلود : بسم الله اشفييييج
نوف : اخووج اش سواا
خلود : هههه قصدج من شوي .. ترى وحدة بوحده هاا
نوف : هي .. وانتي ياغبيه اونج عاد صحتي من الصدمه وخليتيه يشل السماعه منج ويرمسني
خلود : وانا اشدراني انج انتي .. عبالي وحدة حقيييييرة
نوف : الله يساامحج .. اشقلتي له
خلود : ماااااشي .. ماعليج بيطنش السالفة ..
نوف : اكيييييييييييد
خلود : هي
نوف : موو تروحين تقولين له هاي بنت حارب سوت فيني جي وجي
خلود : هههه لا لا تخافين مابقوول ..
نوف : هي شااطرة .. ترى ورااياا ريل هاا ..
خلوود : هههه اوووووكيك ..
نوف : يعني خلاااص راضيناج ..
خلود : ههههههه الحمدلله .. تدرين ماروم ازعل عليج ..
نوف : فديت منطوقج يالغالية .. يعلني ماخلى بدوونج
خلود : تريي مب لسوواد عينج .. ترى هالحب بس عسب انج اخت ريلييي ... وبسسسسس
نوف : افااا وووووين الربااعه اللي من بيناا والححيييين صار ريلج مرة وحدة عالاقل قولي خطيبي
خلود : هههههههه
نوف : خلود ... الف مبرووك
خلود : الله يبارك بحيااتج ... على شنو !!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نوف : على ملجتج بعد شهر ..
خلود : اوووه عبالي عشي ثااني ..
نوف : امممممم هي شي ثااني
خلود : شوو
نوف : ملجتي ..
خلود : شووو ؟؟؟ من صدقج انتي ..
نوف : هي .. سالم وخالد متفجيييين نملج وياا بعض ..و ...
خلود قاطعتها : الله وناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااسه .. ماصدق والله بنكون عذااااب تحطيييييييييييييييييييييييييييييييييم .. فديتج نوفاااني اخييرا بنملج وياا بعض .. اخييييييرا
نوف : يعني انتي موافقه .. ؟
خلود : وليشششششش ارفض يعني !!!!
نوف : يعني قلت يمكن تبين راحتج بملجتج برووحج ..
خلود : الا ياغبيه عااادي .. والله رووووعه ..
نوف : خلااص رمسي امايتج عن هالسالفه هااي ( ويلست تصفق ) وعااد بنبدا عن قريب بالسوووق ومشتراايتنا .. بنسير انا وانتي وعوووش .. ونااسه والله .. وبنخلي بااجي التفاصيييل للعياايز .. امج وعمتي ام مايد وام سالم .. و..
خلود : ومنو ؟؟؟؟؟؟
نوف : هاا .. لالا محد .. اممم خلاص اتفجناا ..
خلود تدري ان نوف كانت تقصد امهاا الله يرحمهاا وماحبت تفتج اليرح ويااها بهالوقت .. فسدت بالسكوت : هيي .. نووووف
نوف : خير
خلود : سلميلي على خلووودي ..
نوف : هههههههههه انشااء الله ..


يعلني لاخليت منك يالغالي
افديك بروحي واشواقي ...
فداك عيوني وانفاسي
فديت عيونك ياللي تفديني..
كل الفدى والوله يتناشآني
لاجل شوفتك تصرخ أهآتي...
أبي أشوفك يامنيتي
ياعيون الوله والندم فادي
عيش معي في ربوع خلني
ننسى أحزانا وآهاتنا وراثي
أبيك مثل الخل والخليل فلي
شوقي تبيك وتنادي
شوفتك مثل الهدية ينافي
يامنيتي ياطوى الروح الساري
سريت القلب والروح نادي
قلبي في مهجتك تنادي
ابيك طولت العمر وافي
تسهر معي والضحك عالي
فرحتي وياك ياغالي
شوقي في مهجتك تنادي...
ابيك وابيك حبيبي دوم ارددها غافي...
أرجوك أقبل علي حياتي بكون لك طول العمر وافي...


طبعاا ام مايد وام سالم وام سلطان وااايد كانن مستانساات ان عيالهم بيملجوون ويلسوو يخططون اللي بيسوونه ... وقرروو تكون الملجة في قااعه .. بيكون احسن لهم من البيت .. وعااد انتو تدروون بباجي المواال لهالسوالف ..


نوف : أحمد .. بلااك ماتاكل ..
أحمد : هاا
خالد : لالالا الحبيييب ووووين .. بعالم غير عالمنا ..
احمد : لا .. لالا ويااكم
نوف : واضح انك وياانا ..
خالد : احمد ياخوي .. ليش ماترضى نخطبلك وحدة الحيييين .. قسم بالله رووعه بنملج نحن الثلاثة وياا بعض .. وبنكون حدييث المجتمع ...
نوف : هي احمد صدق .. شي واااايد بناات بس انت أشّر ونحن حاضرين .. بلييييز احمد وافق ..
أحمد : لالالا .. ابعدووني عن هالسالفة .. لاملجة لاعرس ولاشياته
نوف : وانشااء الله مفكر تبقى طووووول عمرك بلياا عرس ..
احمد : هي لييش لاء .. عاادي
خالد : جييف عادي اشقايل بتعيش برووحك .. احمد انا خطبت وعرسي انشااء الله قريب بيتحدد وبكون أنا وزوجتي برووحنا .. ونوف يااها نصيبها وبتظهر من هالبيت .. وبتبقى انت برووحك ..
أحمد : شوو يعني .. فري عندي
نوف : ولا يهمك ؟؟!!!
أحمد : اصلا ماشي مشكلة ..وبتمشي حيااة طبيعيه وحلووة
خالد : لا ا احمد .. هاي هب رمستك .. انا ادريبك انك ريال فاهم وواعي للحيااه .. هب عقليه هاي عندك تقوولهاا ..
أحمد : براايكم انتوو .. اذاا فكرت باني اعرس حزتها يصير اللي تبونه ..
خالد : مايفيدك شي ..
نوف : انزين احمد انت شو مشكلتك
خالد : اكييد مب لاقي اللي يبااهاا ..
نوف : والعاش ..
أحمد : العاش .؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!
خالد : هي صدقها نوف .. العاش بنت عمك ومن لحمك ودمك .. ومافيها شي لو قربتهاا ..
أحمد : انتو شوو تقوولوون .. هه تستهبلون حضرتكم .. نوف انتي اكثر وحدة تدرين اني اعتبر العاش شراات اختي أي بمعنى شراتج انتي .. واصلا عمري مافكرت اني باخذهاا .. هي بنت والنعم فيهاا ويابخت نصيبها بهاا .. بس لاا هب انا ...
خالد : أحمد انت تحب ..صح
توهق الريال وأشّر لخالد ان نوف يالسة ..
خالد : مافيهاا شي .. ترااهاا اختك ..
نوف : بلااكم
أحمد : لا ممماشي .. بس انا لا احب ولا شي من هالجبيل ..
خالد : لاتنكر عيونك فاضحتك ..
أحمد : وويني انا ووين الحب .. صدق شي سوالف مغازل وهذاا .. بس
خالد : شوو
أحمد : عمري ماتوفقت بحب .. كلماا ماعلقت بحب يظهرلي زااايف اوو بدوون سابق انذااار.
نش أحمد من عندهم بسررعه وخالد ونوف انصدموو واااااااااااااايد من رمسته اخوهم ..


لولاأحس بداخل الصدر دقات
ماكنت اصدق ان قلبي محله
استغفرالله
شلون ذا القلب ما مات
وشلون ينبض بعد ماراح خله
اخر مصيبه زادة الطين بلات
فرقا الحبيب الي له القلب كله
قصة حياتي اصبحت شبه مأساة
قصه حزينه والنهايه ممله


يتبع <<<<

غروب وشروق
29-04-2008, 10:36 PM
فديت الموت لو يدري (( 26 ))



عذبة : بس هو مب عكيفه يسوي جذي .. مب من حقه ..
ام عذبة : خلاص ياعذبة ماصار الا الخير يابنتي ..بلا هالعثره اللي مسويتها ..
البشكااره : مدام عذبة .. بابا طلال براا ..
عذبة وهي تلبس شيلتها : خليييه يدش ..
ام عذبة : وطلال اشياابه هالحزة ..
عذبة : أنا دقيت عليه وقلتله يي ... لازم اعرف سالفة هالآدمي ويااي ..
طلال : السلام عليكم ..
عذبة وأمها : وعليكم السلام والرحمة ..
وجرب من عمته وحبهاا عراسها ويلس حذالهاا : اشحالج عذبة
عذبة : هب بخيير دامك داش عرض بخصوصيااتي ..
ام عذبة : عذبــــــة عن هالرمسة الخايسة ..
طلال : خليها ياعمتي تقوول اللي بخاطرها ..
عذبة : عمري ماتخيلتك بهالحقااارة يا حشيم .. وانت منو سمحلك تنقلني عكيفك جي المركز صار ملكك وانا مادري تنقل اللي فيه براايك وغيرك ماله راي بالموضووع .. يعني انا مصخرة بالنسبالك ..
طلال : افاا ومنو هالتيس اللي قال انج مالج راي ..
عذبة حرجت : طلااال لاتيلس الحين تستخف دمك ..
طلال : جي شوو قلت أنا .. وبعدين تعالي أنا غبي اخليج بمكتب مع واحد وبروحكم ... لالا الغالية هالسوالف ماتمشي على طلاال .. سامعه انتي ولا لااء .. وتالي ياغناتي انتي صرتي حليلتي ولي حق فيج .. يعني تبينها من اللآخر .. انا كلمتي اللي بتمشي .. وغيييري لاااااء ..
صعقت عذبة من رمسته .. وام عذبة حست بالعبرة تخنقهاا .. ولا حد مسولها سالفه ولا حتى كنها مووجوودة .. عدّوها جنها أثاث محطوط بالبيت .. ولالها جلمة موليه ..
عذبة : طلاااال
طلال : نــــــــعم .. أثاري اللي قلته كفايه .. والا اشرايج ياعمتي ..
ام عذبة : مادري شقولك .. انت وحرمتك تنيازون ..
عذبة : حرمته !!!!! امااااياا انا بعدني ماملجت عليه .. اشقايل اصير حرمته ..
طلال : اوووكي .. ولاتزعلين حبيبتي .. براايج .. خطييييبتي .. يسدج جذه .. امممم .. وااقووول لو نملج بالمرررة احسسن .. ترانا طولناا .. اشقلتي يابنت العمه ..
عذبة : لااااااااا
ام عذبة : وليييش لاء يابنتي ليييش ؟؟؟
عذبة وهي تنش وتبعد عنهم : مستحيييييل اكوون لك ياطلال مستحيييل .. انت انساان حقود ..وانا مب مستعده اقزر حياتي ويااك .. لانك مب قد العطا .. ماتستاهل الخير ..
طلال : عـــذذذبة اجترمي حالج .. عنبوو بخبرج هاي هب حاله ويااج .. كلما رمسناج قمتي تخورينها ويااناا حشمي اللي اكبر عنج
عذبة : لاا والف لااء .. انت مب ويه احترااام كللللش ..
طلال فول عليها من خااطر : بـــــــس جب .. قسم بالله جان ماسكتي لاييج اصطار على ويهج الحين ..
عذبة : فيك خيييير .. جرب صوووبي ..
وطلااال ماصدق خبر .. عفد عليها يبااا يضربهاا ... وأول ماشاافته عذبة يااي صوبها غطت ويهاا بيدها من الخوف لأنها درت انه مينون ويسويها واذا طولت لساانها زوود عادي عنده يشلها بكم كف ويدفنها شرا المكان اللي واقفة عليه لكن ربنا سبحانه حماها من الأخ طلال وهبت امهاا شروات المدفع حامت عنها ووقفت يدامها ومنعت طلال انه يضربها ..
ام عذبة : بس ياطلااال بس .. ( وصااحت المسكييينه مايسد ان الاثنين طنشووها ) انت ويااهاا مالكم مذهب .. عنبو .. استح عويهك .. هاي فوق كل حايه بنت عمتك .. وعيييب اللي تسوونه جنكم يهااال ..
طلال : عمتي أنا ماغلطت بحقهاا .. سالفة نقلها ترى هذا من مصلحتها هي .. واللي صاار من شووي ترااها صدق زودتها بهاللسان اللي يبااله قص ...
اكييد انكم متخييلن الحين مدى فرح عذبة .. الله امي ادافع عني ضد هالهرم .. امي منعته يضربني .. امي تحبني .. هي .. هي اصلا دومهاا تهديني حبها وحنانها .. لكن الأولية تكون كلها لطلاال .. واليوم وبهاللحظة امي انا وياااي وياااياا انا هب وياااه ..
ام عذبة : طلاال عذبة صدقهاا انتو بعدكم ما ملجتوو .. انت قريبها على العين والرااس .. ولك حق تامر عليها وتنبهها للصح .. بس حتى لوو ماصاار وشوو مااستوى .. هب من حقك تنش وتمد يدك عليهاا .. اذاا انت من الحييين ماد يدك على بنتي .. باجر اشبتسوي بهاا ..
خخخخ قفط طلااال عللى باله عمته بتووقف ويااه
عذبة : سمعت يالشيخ .. مالك أيــــــــي حق علي .. عقب ما تملجبي يصير خير .. هه لكني اظن بعد جذه .. مستحييييل نملج .. شرات مايقووولوون ... لازوااج معك بعد اليوم .. والا .. شورج امااياا ..
حس طلااال بهاللحظة ان ممكن عمته ترفضه وحس باحراااااااج فظييييييييييع وخصووصا فشله من عذبة اللي كان يتأمر عليهاا وبكيفه وجنها عايشة عجبده ..
صدت امها عليها وتطالعتهاا بنظرة ..: لاا يارووح امج .. انتي واللي جدامج بتملجون .. وملجتكم قريييب .. وماريد أي واحد منكم يرفض .. لا نتي ولاهوو .. سمعتووني .. فهمتوو ..
انصدمت عذبة : لييييش !!! وبعد اللي صاار تبيني اخذه ..
ام عذبة : هي .. بتاخذينه .. ومالج غيييره ..
استااانس طلااال الخبيث مووت وانحرقت عذبة بحرااارة
عذبة وهي تصيح بألم : ليش يا اماياا ليشششش .. انا ماباا هالانساان ماطيييقه مااااطيقه .. حراام عليك يالنذل .. سلبتني كل شي .. حتى عقلي .. والحين تسلب مني امي ..
ام عذبة : عذبة انا مب ويااج ولا وياا ولد خالج .. أنا وياا الحق .. والحق انكم تعرسوون وتريحونا من هالظيييم ..
طلال : خلااص ياروحي زمن دلعج هذاا ودريييه ... خلاص بح ..
عذبة زاعجت .. زييين يوم الفريج الثاني ماسمعو صوتها : جـــــــــب يالخايس جب .. جااااااب يعلك ماتتهنا قول امييين .. خلاااااص ارتحت الحييين حققت اللي تبااه .. خلاااص ريحت خاطرك ..
وربعت سيييده لحجرتها وخلتهم برواحهم
بعد دقايق من الصمت ..
طلال نش وحب راس عمته : السموحة منج عموو .. اآآآآسف لاني قليت ادبي يدامج .. بس والله هب بيدي ..
ام عذبة : ماعليييك ياطلال .. اسمع .. بيزات عذبة وصلتنا من ابووك ومن بااجر بخليها تبدا تتشرا للملجة .. وشرات ماعرفت ملجتكم لااازم تتم .. ياطلال ياولدي انا مالي غيرك .. وانا مايبت الا هالبنت ومالنا بالصبياان .. وانت وليها واللي بدراي بالك عليها ..
طلال : افاا عليييج يالغالية .. بحطها بعيووني


اعتبرني حلم عابـر في حياتك
اعتبر حبي سحــابة في سماك
اعتبرني من بقايــا ذكرياتك
اعتبرني شخص مـا يرغب لقاك
ابتعد واجمع مع غيري شتاتك
يوم صــار الغير هو غاية هواك
التسلي بالمشاعر من صفاتك
يـــا فقير الحب اتبع من غواك
روح دور يا عديم الذات ذاتك
بارخص الاسعار يخسر من شراك



أحمد طوول الليل مانام .. يلس يفكر بحياته اللي عايشهاا .. صدق حياااة صعبه بالنسبة لشااب بعمره .. المفرووض الحين اذا واحد منكم كان بعمره اشبسوي .. طبعا كلكم تعرفون سوالف الشبااب والطيش .. لكن اشمعنه احمد غييير عنهم .. حليله صدق كاسر الخاطر .. كان وده حبه لحووور يستمر ويستمر .. لكن شلي وقف هالحب من ناحيته مايدري .. صحيح سالفة خطتها لولد عمها غيرت اشياا بس حتى لو هذا هب السبب اللي قلب حيااته بـ حور .. اكيد في سبب ثاني ويمكن تكون عذبة بالموضووع .. بس ضحك على عمره معقووله بهالسهوله ادش هالبنت خاطري وليش انجذبت لهاا بلمح البصر .. يالله يالدنياا .. خواني الحين كلن فيهم بيملج وبيعرس وصدقهم والله ببقى برووحي ووحيد ومالي حد .. يارب ساعدني في حيااتي يارب اطلبك الرحمة والمغفرة .

عسب جي اليوم غير عن كل يوم أحمد نش من نومه من وقت .. وتلبس وظهر حتى قبل خوانه اللي من نشووو استغربوو انه هب موجود وقالت لهم البشكارة انه نش من غبشة وروح شغله .. ماشااء الله عليك احمد اكييييد ورااه سالفة اليوم .. تتبعو هااا لاتررووحون ..

وصل الاتصالات .. وكان توه وقت على الدوامات وبجذه تريا بيلسته بسيارته وصوووووول عــــــــذبـــــــــــة خلااص انه الدنياا تلعببي مستحيييل هب عكيفهاا .. راحت مني حوور وبدون أي انذاار .. وماراح اسمح لاي حد يبعد عني عذبة .. هي هب أي واحد اتعلقبه يبعد عني .. لالالا عذبة بتكون لي يعني بتكون لي .. يمكن انج ماحبيتي تخبريني عن مكانج لكن بعرف ومابتعب عمري بهالشي .. وااايد سهل اني اعرف مكان دوامج الحييين او باي قسم انتي ..

وصدق بعد نص ساعه تقريباا ويمكن اكثر بشووي وصلت سياارة .. ونزلت منها عذبة ومشت صووب مدخل الاتصالات .. وتحرك دريولهاا وخلاف نزل احمد وتتبع عذبة وبدون ماتحس هي ..
ركبت المصعد وخلاف هو ركب وراها عسب ماتشك بوجوده .. واستغرب يوم شافهاا تتقرب من مكتبه اللي بالاصل كان مكتبه وياا عذبة .. اقصد بقسم المحاسبة .. كيف وهي قالت انها منقوله لقسم ثاني .. شافها تدش المكتب أما هو وقف على زاوية بعيدة وماقدر يعرف شلي تسويه عذبة داخل ..

من جهة عذبة دشت المكتب وتأملت كل ركن فيه .. تطالعت بمكتب أحمد وضحكت ( ههههه دومك جذه يااحمد مابتتغير هههه وبتبقى على حالك تصبح على اساااس انك تتحير عشغلك كلللل يوووم .. واخرتها والله خايفييين انهم يطردونك هههه ) وفجأة اختفت عنهاا الضحكة اللي كانت بقلبهاا ومرسوومه بابتسامة ساحرة بشفايفهاا حست يقلبهاا انقبض .. وكنها بصدددق محتااية لأحمد يحميها من كل شر وخصووصا طلال .. يحميها من كل شي .. كل هاا وتحس ان احمد الوحييد اللي ممكن يسااعدها بمشااكلهاا لأنها تشووف بعيوون هالانساان كل خييير تحبه ... لكن جيف اوصله .. انا مستحيييل ارمسه بالتلفوون ولا اتقابل ويااه جيف عيل ؟؟؟؟ّّ!!!!!!!!!!!
حاولت تشل ورقة وتكتب رساله لاحمد أو رقم تلفونها لاكنها استغفرت ربهاا .. لأن هالشي هب من شيمهاا .. وهي تعرف عمرهاا زيين ويستحال تسوي شي غلط .. بس قررت تشل ورقة وكتبت فيها وحطته على طاولته وحاولت تمنع دموعهاا وظهرت ..


لاتنصدم لو شفت بعيوني الموت ..!!
قبلك اشوف الموت .. داخل كياني
تعبت ارتب لك من احساسي بيوت
تعبت افكر كيف قلبك رماني..!
لا تكسر أغصاني لجل تقطف التوت
ياخي دخيلك ماتلاحظ مكــــــاني ..؟!


شافهاا وتبعها ثااني مرةة .. وهو لاحظ يوم ظهرت اشقايل كانت متأثرة ...
وتبعها وتبعهاا لحد ماعرف انها بالدعم الفني .. اخس مكان بالنسبة له .. بس حسبها انها وحيييدة بهالمكان .. وقرر يدش عليها بس تردد وااايد ورد لمكتبه .. بس لا اكيييد بيحاول ثاني مرة يشووفهاا مب هو اللي بيستسلم بسهوله ..

يوم رد مكتبه يلس على كرسي عذبة اللي غدا بعدمهاا مكاان كئييييييب بالمررررة .. وووطى راسه وحاول انه يرتاااح .. وخلاف نش لمكتبه ويلس ولمح ورقة وشلهاا ..

" السلام عليكم ... اشحالك أحمد .. عساك بخير .. بس حبيت اتطمأن عليك وعلى
أحوالك .. تحيااتي لك .. عذبة "

ضحك أحمد من خاطره .. هو حس بأن هالورقة منها .. بس عباله كاتبه له شي يلفت .. بس تنهد وقاال .. زيييين يوم انها تسال عني .. الله مااحلى البنت ومنطوووقها ..



كلما يلست حذالي.. ما عرفت شو أقولها..
لأنها جننتني .. بسحر عيونها...
ما أعرف لو كل ها الجمال .. صدق ولا خيال
مأحلاها هاي النظرة..
و لو إن عيونها مب خضرة..
شكلها ساحر..
يسر الناظر..
لو شافت ضحكتها العيون..
صابتهم الضحكة بالجنون..
أفكر فيها ليل و نهار..
و حبي إلها شديد و حار..
ترا عالمي مرتبط بوجودها..
لأني في الحياة أبتلي بدونها


مرن أياام حلووة للكل .. خالد وسالم وااااايد متحرقصين ليوم ملجتهم .. هههه الله يعينهم ليوم العرس .. شو من عمايل بتصيربهم .. أما نوف وخلود الكل مطنشهن ومحد فااضي لهن لسالفة المشترى وغيييره .. بس الله يعينهن يبالهن وقت لحد مايشترن اللي اللازم للملجة .. أما العياايز بدن بالبخور والعطوور وهالحايه كلهاا .. هههه حليلهن ودهن يخلصن بسرررعه وتفتك كل وحدة منهن من العبااله .. بس صدق شغلهن مرتتتتتتب .. وطبعا نوفاني بفسهاا دقت على أبوها تخبره بالساالفة .. وشكله شرات ماحست هيه انه وااايد استانس ان اثنين من عياله بيملجوون هههه واحمد شكله مؤخررر وااايد الموضووع ..
بالنسبة لماااايد هو الانساان الوحيد اللي يعيش الحين بتعاااسه زاااايدة والم فظييييع واحساااس غريييب

نوف : مرحباا خالد ..
خالد : هلاا غناااتي ..
نوف : هاا اشووفك اليوم ظاهر من دوامك قبلي .. شالسالفة ..
خالد : ماااشي ... جذه استهبل ..
نوف : اهاا
خالد : امم نوفاني ..
نوف : نعم ..
خالد يبتسم : الله ينعم عليييج .. اشحالها خلود
نوف : بخييير وصحة وسلااامه وتسلم عليييك احلى سلااام
خالد : صدددق
نوف : هي .. خالد ترااك اذيتني .. خيييبة من كم يوم ونت تتخبرني عنها ..
خالد : شسوي قلبي متعلق بهاا مارووم ماسأل عنها ثانيه
نوف : اندووك انت يالحب .. صدق الحب بلوة .. انزين انا لي عندك حل ..
خالد : شوو !!
نوف : اشرايك اعطيييك رقمها وترمسها انت احسن لي ولك ولهاا بعد ..
خالد : هي والله فكرررة رهييييبه .. بس لالالا يمكن هي ماترضى وألا هلها مايرضون
نوف : هههه ماعليك ترااها تبيها من الله
خالد : اشوو !!!!!!!!!؟؟؟؟
نوف : لالا ماشي ..
خالد : نوفوو يالطفسة ..
نوف : هاا
خالد بخبث : سالم يباا رقمج .. حليله وده يرسمج .. اشقولج اعطيه ولا لااء
نوف انصدمت : شوو .. لابويا لاا .. شو تعطيه رقمي مينوون انت .. هي اكيييد مينون ومينووون رسسسسمي بعد
خالد : ههه ليييش انزين
نوف : اشقايل تعطي رقم اختك حق وااحد ....
خالد قاطعهاا : لاتقولين واحد غريب .. خلااص غناتي الحييين قريب بيصير ريلج
نوف : هههاك قلتها قريب ..
خالد : اااااخ من منكر البنات .. اذاا انتي رفضتي اني اعطي رقمج لسالم .. عيل اشقايل خلوود
نوف : اهااا جذه السالفة ... لا ماعليك خلود غييير
خالد : انتن من شراا الطينه .. لاتقوليلي غير ولاشياته ..
نوف : انزين اخوياا حبيبي قلبي وروحي ودنيتي .. يعلني ماخلى منك .. قول ااااامين
خالد تنهد : ااامين .. وهاي ورااها شي .. اااخ قوولي
نوف : امممم تراك فاهمني .. اوكي ( اونها استحت ) نباا حد يودينا نتشرى للملجة .. ولا ماشي من يسعفنا ..
خالد : لاحوووول الحين بنداا وياا اقشااركن الهببلة .. الا بدل والا مكيااج .. نعل .. فسااتين .. عطور .. وخرط بخرط ومادري اشوو .. اووف ارف ..
نوف : ارف ها .. خلاص براايك .. بنظهر عروسك بلا مكياج وبلا فستان ولاحتى اكسسوارات .. اللهم بنلبسهاا كندورة مخورة وطقم ذهب امهاا يوم عرسهاا ونعال بو عشرين درهم ولايهمك بعد بنيلسهاا على كرسي بييبه لها من الحضاانه ..
خالد ونه نش يباا يضربهاا وهي تربع منه .. ووقفت صووب الدري ..
خالد : ماعليييه وييين بتسيرين مني .. ( وبكل خقة قالها .. ) أنـــــا خـــالـــــد حـــــارب الــدرعـــــــي اسوووي بحرمتي جذه .. خسسسي والله .. هذا يمكن يظهر سالم العامري .. لاكن لااااااااااااء .. منقوودة عند الدرعي ..
نوف : ههههههههه وتهبااا سالم يسويييها ببنت الدرووع .. هي بوياا .. تراني بعد شيختك بعد ماصرت شيخته .. وشيخة حرمتك انزييييييييييييييييييييييييييييين وشيخة الدنياا ومافيهاا ..
خالد : وييييه بالعداااااااااال يالشيخة نوف .. بالعداال .. عن يطيح منصبج ..
نوف زهقت منه : خلوووودي الحين شوو بتودينا انت ولا انشووف غيرك ..
خالد : لا شووفي غيري ..
نوف : افاا .. وأنا اقوول الحين مابيصدق وبيربع يودينا عسب خاطر خلود ..
خالد : اممم هي ودي انا اللي اوديكم .. بس ..
نوف : خخخخخ تستحي .. هههههههههههههههههه
خالد : هاا لا هب جي .. خلاص بقوول لسالم يوديكم .. تراه خطيبج انتي
نوف : لالا لالا انا اللي استحي فديت روحك .. وااي وااااي اظهر مع سالم .. مستحييييل هب من اولها .. وبعدين خلود ماراح ترضى ..
خالد : انزييييي اخوها سلطان ..
نوف : امممم فكرة تهبببل ...
خالد : صدقت الحبيبه .. حلوة هاي سلطان اللي يشريكم والله حاااااله
نوف : لاحووووووووووووووووووول عيل منو !!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد : خلاص ماعندج الا احمداني ..
نوف : واشمعنى انت لااء ..
خالد : بس جي .. بصراحة يمكن خلود ماترضى تركب ويااي .. يمكن تستحي مني .. شرات مانتي تستحين من سالم ..
نوف : ياربي منك .. وانت لييييش طبايعي بطبايع خلود ..
خالد : ممممادري يمكن لاني احسكن توووم ..
نوف : خلاااص .. برمس أحمد ..
أحمد : لااحول وشتبين انتي باحمد هالمسكيييين ..
نوف : بسم الله انت وين ظهرت ..
خالد : تبااك الأخت الكريمة توديها تتشرى ..
أحمد : حلفي انتي بس .. وحق شوو انشااء الله ..
خخخخ لاعاد احمرت البنيه : ملجتي ..
خخخخ واحمد ماعليه يالس يقلد صوتها : شووو ملجتج حبيبتي ..
نوف : أحمدوو لاتتمصخر علي .. حرااااااااااااام عليك يالنذل ..
خالد : اونها من شوي رقييييقة .. عافان الله وفجأة تحولت لقرش ..
نوف : وبعدين تعال انت هاي هب ملجتي انا بس حتى ملجتك .. يعني لاااازم ارووح اتشرى ياغبي انت واخوك هالهرم .. يالله ودووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووني
أحمد : بــــــــــــــــــــس ..خلاص دامهاا ملجت اخوج ملجتج انا مالي حايه يهالسالفة تصرفوو برووحكم .
خالد : بليز احمد خذهاا انت .. انا بصراحة ممممب متفيج ..
أحمد : ايه انت تراك وايد ماخذ راحتك .. هب كفاايه ترتيب القاعه والعزايم علي انا ..
خالد : بس .. هذا اقل شي تسوويه ..
أحمد : لا والللللله
خالد : هي .. وبنخدمك بالأفرااح انشااء الله ..
نوف : ايييييييييييييييييييييييه شو الحل الحييييييين
أحمد : بس وويع خلاص انا بوووديج ... بس سكتي شوووي ونشي حطيلنا غداانا .. يلااااااااااااا


يتبع <<<<

غروب وشروق
29-04-2008, 10:40 PM
فديت الموت لو يدري (( 27 ))


العاش وهي ترمس فالتلفون : اهاا خلاص اوكي .. بخليج الحين .. بااااي
مايد دش عليها : منو كنتي ترمسين ..
العاش : هلا ماايد .. هاي نوف بنت عمي
مايد : نوووف !!!!؟؟؟؟ ( بعدين سكت وشل كوب الشاي )
العاش : هي .. ممايد
مايد وهو يشرب الشاي : نعم ..
العاش : امممم عادي اسير المول اتشرى ويا نوف ؟؟
مايد : متى ؟؟؟
العاش : اليوم .. بعد صلاة العصر
مايد : اوكي .. ومنو بوديكم
العاش : تقولي ان احمد اللي بودينا ..
مايد صد صوبها : واشمعنه أحمد ؟؟؟
العاش زاغت من نظراته : مممادري .. يمكن لانه مالقينا حد يودينا ..
مايد : خلاص هب لازم أحمد أنا اللي بوديكم
العاش : أنت !!!!!!!!!!!! هي بس بتكون ويانا خطيبة خالد
مايد : والله يعني هي عادي تركب ويااحمد
العاش : اوه مايد ماعرف عنها ..
مايد : انزيييين يعني الأخ احمد اللي بيوديكم ..
العاش : انت بللاااك عليه ..
مايد فول عليها : مايخصج .. سمعتيييي ..
العاش : اوكي سمعت بس لاتزاعج جذه ..


طبعا مايد يعرف ان خالد بيملج قريب وقال اكيد هن بيتشرن حق ملجته .. بس ماحط فباله ان نوف بتملج ويااهم .. والله يستتتتر ..


وينك تجاوب صرختي بسكرة الموت..
وينك تشيل اطلال خلك بتابوت..
تعال وانقلني على القبر بسكوت..
تعال حقق في مماتي ..
ما ابيك تبكي وترفع الصوت..
لي الشرف لو جيت تحضر وفاتي..


في بيت بو سلطان ..
فطيم : اووه خلود حلي عني .. خليني ادرسلي جم من كلمة .. عنبو من اصبحتي وانتي محشرتني .. ساعه الا اشرايج بفستان وردي ومادري شوو .. أي صالون .. تبين الصدق الله يعيني عليج يوم عرسج دامها هاي الملجة ..
خلود : جب انتي يالدوودة .. محد يسولف ويااج .. انا الغلطانه اللي يايه عندج ..
فطيم : زين يوم عرفتي خطاج ..
خلود : غبييييه .. اهئ اهئ بس الله يسامحج .. الحين بملج وتالي بعرس وبظهر عنج وبتيلسن فالبيت برووحج ..
فطيم : لا لالا تخافين عندي سلطون بغسل شراعه وياي ولايهمج بس ..
خلود : اسميييييج لوتيه .. بس حق المصالح زاهبه .. اوكي برايج .. يعني ماتبين تيين وياانا نتشرى ..
فطيم : لاااااااع
خلود : انتي الخسرانه .. صدقيني سلطان مابيعطيج سالفه جان قلتيله يوديج .. بقولج اشحقه ماسرتي وياا خلود .. بتشووووووووفين ..
فطيم : انتي الفشله .. اشقايل تبيني اظهر وياا واحد غريب .. وبعدين تعالي بخبرج .. انتي برووحج ماتخيلين تظهرين ويااه ..
خلود : عادي .. هو اخو ريلي .. اشفيها يعني ..
فطيم : برايج .. بس انا لااااااااااء
خلود : من متى .. انا عبالي انج بتظهرين وياانا وفرييييييييييييييييي عندج ..
فطيم : لاقلبي ... هب فري ..
خلود : اوكي بااااي .. بسير اصلي العصر وبتزهب
فطيم : باااي
خلود فرتها بالمخدة : عنلااات هالفييييس ..



دشت لحوش البيت .. ومشت بخطواتها الرزينه .. خطوة وراا خطوة .. لصوب باب الصالة .. لكنها سمعت صوت وراهاا .. صدت بس مالقت حد .. وصدت يمناها .. قالت يمكن الصوت من هناك .. والصوت روووووووووووووووووووووووووعه .. غناا ماشي له مثيل .. صوت طرررب بمعنى الكلمه .. دش خاطرها هالصوت وماودهاا تفاارج هاللحن العذب لو لثانية .. الله ماحلا صوته .. ماخذ الدنياا على هوااااااه وهو ينظف سياارته .. وصوته اروووووع من صوت أي مطرب شهووور .. طبعا هالشي كان من وجهة نظرهاا هي .. قربت منه لااراداي .. قربت وقربت اكثر .. لحد مانتبه هوو لوجودهاا ... نزل المنشفه من يده وتجدم بخطوات صوبهاا ..
أحمد وهو مستغرب من وجودها عنده : العاااااش ..
العاش بشعووور خارج عن النص : كمل ليش سديت عن الغناا .. صوتك خبااااال
أحمد بغباااااء : هااا
العاش توها حست بدمها : لالالا ممماشي ( وارتبكت فنزلت راسها من الخجاله )
أحمد : اممم غريبة بنت عمي اشووفج هنيه ..
العاش : هي .. مممن شوي ابووياا نزلني ..
أحمد : ورااح !!!
العاش : هي .. وايد كان مستعيل ..
أحمد : أهاا ..
تخبببلت العاش عليه كان لابس شووووورت اسوددد و فانيلا حمراا ومن زوود الحرر حاطله كاب اسود عراسه وخصلات من شعره الطوييييل منسدله عويهه .. هههه والحبيبه انخرست بمكانها وهي تتطالعه واحمد مستعجب منهاا ومافسرها بشي ثااني ..
أحمد !!!! : العاااااش
العاش : هههلا ..
أحمد : وينج.. وين وصلتي !!؟؟؟؟؟
العاش : هاا لالا ولا مكاان وووين نوف ..
أحمد : داخل ..
العاش : خلاص بروحلها ...
صدت عنه وهي تمشي : العاش
العاش : نـــعم
أحمد : قولي لنوف تتزهب .. شوي ونظهر .. وبلييييز دقوو على خطيبة الشيخ خالد تتزهب بنمر عليها الحين ..
العاش : اوكي ..


دشت عند نوف ويلست تسولف ويااها .. عنبوو مايشبعن سوالف وحش بالبنات .. وخللاف زقر عليهن أحمد زقررة خلتهن ينشن وعلى طووووووووول للسياارة ..
أحمد : هاا نوفوو دقيتي على هاي ربيعتج ..
نوف : حبيبي اخوي اسمها خلود
أحمد : وانا شلي بها
نوف : بتصير حرمة اخووووووووك
أحمد : لاحوووول الحين دقتي على .. الآنسة خلووود ولا لاااء ..
نوف : هي دقييييت .. حرك السياارة الحين لو سمحت عن نتحييير ..
أحمد : جـــب انتي حمدوو ربكم اني تكرمت اني اوديكم .. ولا جانكم بتخيسون عسالفة الملجة ..
نوف : والله ان حد درا ان نحن بعدنا ماشريناا والله ليضحكون ضحك سنه بسااعه ..
أحمد : هههه والله انتي اللي تضحكين ..

وبعد دقايق وصلو لبيت خلود ..
دقت نوفاني عليها ..
نوف : يلا نحن عند الباب ..
خلود : نوفوو استحي
نوف : شوو !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
خلود : اييييه فشله اظهر وياا اخوج ... اول مرة
نوف : ماعليج بتتعودين .. هههه
خلود : انزيييييييين يلا .. الحين ظاهره لعندكم ..

خلود وهي تنزل من الدري ولابسه عباتها وزاهبه .. انصدمت يوم شافت فطيم ..
خلود : فطييييييييييييييييم .. وين بتسيرين .. اشوفج لابسة عباتج
فطيم موطية راسها : أختي حياتي عادي ايي وياكم ..
خلود : ههههههه عادي فديتج .. بس شوو سبب هالراي المفاجئ ..
فطيم : ممماشي .. بس قلت لأخوج الدلخ يوديني وياه وبروحنا .. قالي لااااااااااااااااء .. هاي اختج بتسير سيري وياااها ... وبلا دلع بناااات
خلود : ههههههههه دواااج .. انزين يلاا .. ترى القوم يتريوونا خاري ..
فطيم وهي تلبس غشوتها : يلااا ..


أحمد موقف سيارته صوب باب كاراج بيت بو سلطان .. يعني محد يروم يظهر منه ولايدش ..
أحمد : اوه هذا سلطان وراي .. وشكلي معوق عالريال بسياارتي ..
رد سلطان رييييوس .. ورد وراه أحمد ونزل من السيااره .. وسار صوب سلطان اللي بدوره نزل وتوايههو الشبااب ..

العاش : أوننننننننج نووفوو حلفي ان هذاا اخو خوخه ..
نوف وهي تغمزلها : شفتي وشحالته .. ماشاء الله عليه .. الله يحفظه لهله ..
العاش : هي صدقج ماشاء الله عليه .. ( وهي تصد الصوب الثاني ) هااي خلود وصلت ..
خلود وهي تفج الباب : السلام عليكم ..
العاش + نوف : وعليكم السلام والرحمة ..
خلود : اشحالكن بنياات ..
العاش : تمام ربي يسلمج
فطيم : مرحباااااااا
نوف : مرحبااا ملاااااااااااايييين ولايسدن .. مرحباا والله بقلبي وروحي .. تو مانوّر المكان
فطيم : ههههههههه منوّر بوجودج حبيبتي ...
خلود مادة البوز : افاااا هاكله حق الطفسة فطيم .. وانا بااااااااااااااااح
نوف : لاللالا انتي عادي .. اخوياا بيدلعج تالي ..
خلود استحت : نوف
نوف : ههههههههه


سلطان : هههههههههههه اسميك ماتيوز عن خرابيطك ... شكله هالمدير ناوي عليك بـ نية
أحمد : والله براااايه عاد .. متفيج له انا وق ماحب اداوم بداوم .. ووقت ماحب اظهر من دوامي بظهر .. مب عكيفه هوو يتحكم فيني ..
سلطان : ههههههه
أحمد : بسك سلطااااااااااان بتنفجر من الضحك .. عنبووو ههههههه
سلطان : تصدق أحمد .. صارلي مدة طوووويله ماضحكت جذه .. تسلم ياراعي الذووووق
أحمد : افاا عليك نحن أهل الاتصالات بخدمكتم ..
سلطان : ههههه اوكي يلا روحو الحين .. عن تتحيرون .. ودييير بااالك على بناتي ..
أحمد : هههه افا عليك والله فـ عيوني ..
سلطان : تسلم الغالي ..
أحمد : اممم اقولك سلطان ..
سلطان : ســــــم
أحمد : اشحقه ماتخاوينا دامك فاضي ومالك بشغله ..
سلطان : ومنو قال فاضي ..
أحمد : من شكلك مبين ياخي .
سلطان : ههههه اممم حلوة الفكرة ..
أحمد : عيل
سلطان : وراكم بسياارتي ..
أحمد : يلااا ..

شوي ويدش أحمداني سيارته : السلام عليكم والرحمة ..
البنات : وعليكم السلام والرحمة ..
أحمد شوي من النوووع الجري : اشحالج حرمة اخوي .. عساج بخير ..
خلود ذابت من المستحى : بخير يعل ربي يعافيك ...
ونوف والعاش مسكوو عمارهم لايضحكون .. طبعا فطيم متغشية أما خلود عقت غشوتها .. قالت هذاا عادي هب غريب علي .. ..

تـدري ليش؟ الــليـل يـتليــه النــــهار لاجل تفرج بعض ضيقة الصابرين
وتدري ليش؟ الحــظ مــافيـه اخـــتيـار لاجل نبلا ثم نعين ونستعين
وتدري ليش؟ الله خلــق قـلبـي يسار لاجل معزتك دايم يمين

مايد : خذ .. هذا يسدك ولاا
عبيد : هه حلوو .. اباك دوم جذه مووول ماتتحير عن بيزاتي ..
مايد تنهد : انشااء الله .. ووين الجيسه ..
عبيد : تفضل ..
قبل لايشلها مايد سحبها ربيعه عبيد ..
عبيد : بس هااا .. لاتنسى باجي البيزات .. ولاتقطعنا ياالاخو ..
مايد : خلاص .. تم
عبيد : هههههههه خذه الحين .. عليك بالعافيه ..
شله مايد وركب سياارته وروح صوب شقة ناصر
ناصر : بلاك تحيرت وايد يامايد
مايد : اووووف هذا عبيد ذلني .. إلا بيزاتي ومادري اشوو !!
ناصر : برايك انت .. عاد ذلك ولا لااء .. هذا هو عبيد الوحيييد اللي بيساعدنا باللي نباه ..
مايد : يعني مالنا غيره ..
ناصر : لاااء .. انسىىى ..
مايد : احسبك تعتبره تاج راسك ..
ناصر : اوه اوه تاج راسي وبس .. هالانساان الوحييييد اللي بيخليني اعيش .. عبيد وبس ..
محمد : انت هنيه يامايد .. وين الجيسه ..
مايد : هاذي ...
كانت الجيسه محطوطة عالطاوله .. وقبل مايمد مايد يده عليهاا قبض محمد وشلهااا ...
مايد : خخيييييييييييييييييييييبه شوي شوي ..
محمد عـطول فجهاا وبدا شغلهم .. لاحول ولاقوة الا بالله .. الله يهديكم ياشبااب ..



فالجيمي مول ..
صوب الباركنات .. انصدمو خلود وفطيم بوجود اخوهم سلطان فقربو منه ..
خلود : سلطوووون انت اشياابك ..
سلطان : افاا ماتبيني ..
خلود : لا هب هذاا قصدي ..
سلطان : مادري عنه أحمد .. قالي بتخاويني قلتله اوكي ..
خلود : اهاا
فطيم : يالفشله لو درينا انك ياي وياانا جان ركبنا معااك .. والله اني كنت مستحية موووت ... اول مرررة اركب مع واحد غريب .. والله عييييييييب
سلطان يرفع يده يدعي لربه : الحمدلله الحمدلله .. اختي تعرف العيب ..
ضربته عجتفه : سلطووووون بس جـــــب ...
أحمد همس لنوف : اقولج سيري انتي والبنات تشروو .. بس بليييز لاطولون واايد .. وانا بيلس فالكوفي وياا سلطان .. ولا تبعدون عنّا ...
نوف : اوووووكيييييك ...

دشوو الموووول ويلسوو يتحطوون بعد مااعتكفووا احمد وسلطان بالكوفي وشربولهم شي يبرد عـقلبهم



يتبع <<<<<

katreen
30-04-2008, 01:15 PM
ثاااانكس,,,

آنتظر التكملهــــــــ^^


....katreen^^

غروب وشروق
30-04-2008, 05:01 PM
ثاااانكس,,,

آنتظر التكملهــــــــ^^


....katreen^^



ولكمووووووو
^_^

لج الاجزاء

أختج
غروب وشروق

غروب وشروق
30-04-2008, 05:02 PM
عدد الأعضاء المتواجدون في هذا الموضوع » : 2 (2 أعضاء و 0 ضيوف)
غروب وشروق , شيخة_الزين



^_^

غروب وشروق
30-04-2008, 05:03 PM
فديت الموت لو يدري (( 28 ))



أحمد : انزييين سلطان .. اخبارك بعد بهالحياة ..
سلطان : مرتااااااااااح ..
أحمد : يابختك ..
سلطان : ليش يابختي !!!!!!!!!!
أحمد قرب عمره لسلطان اللي يالس يدامه على طول وساند بيدينه على خده وتطالع سلطان : اممم سلطان تبا الصدق ..
سلطان : شووو ؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
أحمد : أنا .. أنا أول ماشفتك ارتحت لك واااايد .. حسبتك انسااان فاهم وعاجل .. وانت فعلا عمرك مابتخيب ظني فيك .. أنا الحمدلله عندي ربعي اللي احبهم واثق بهم وهم يحبوني ويعزوني .. بس بصراحة ودي ارابعك .. واخاويك بدنيااك .. لاني احس عالمك عالم حلوو .. غييير بوااايد عن العالم اللي انا فيه واللي اعيشه بوقايعه ..
سلطان : أحمد بجد انت صدمتني باللي قلتله .. أنا عن نفسي ( ومد يده لأحمد ) اقبل انك تكون ربيعي .. وخوي .. ولايهمك يالغالي بنظل مع بعض ... وههههه حياك بعالمي الشهير ..
تصافح أحمد وياااه : ههههههه عالم شهير .. ياك فننننتك ..
بعد هدوووء ..
سلطان : اشوف فـ عيونك لمعه غريبة .. ماعرف اشقايل افسرها .. حزن على هم على كئابه على ...شوو بالضبط ..
أحمد : هم .... كئابة .... ااااااااخ
سلطان : خير يااحمد اشصابك ..
أحمد : خلها عالله ياريال ..
سلطان : ممم برايك جانك ماتبا تصارحني باللي فيك .. واذا ودك بهالشي حياااك أنا موووجود
أحمد : تسلم يالغالي .. وصدق ودي نرمس ويا بعض .. بس أحس ان هالوقت هب مناسب لسوالف شرا هاي .. خلها بوقت ثاني أحسن ..
سلطان : عـ راحتك .. اممم اقول ..
أحمد : هلاا
سلطان : شو هالحاله هاي .. هنيه إلا الشباب عندنا مايتوفج بحيااته .. هالبنات من يوم ليوم سوق وخرابيط ونحن .. اشعندناا .. اقولك قم قم يالله .. سرينا باي محل بنشوف لنا بدل وجلابيب ووزر وفوانيل وبنفصل كنادير .. قووووووووم يالله عنلات فيسك قوووم ..
أحمد : هههههههههههههههههههههههههههههههاي ... اسكت واللي يرحم والديك .. اللي يسمعك يقول عيوز حليلها ريلها مطلقها .. ههههههههه بسك بسك ياسلطان ..
سلطان : اسمييييك انت الشييييييييبه .. نس ويايا يلللللللا
أحمد وهو ينش غصبن عنه : انزيييييييين لاتيرني جذه .. شوي شوي على ايدي ..
وهم يتمشون صوب المحلات القريبة من البنات اللي من دخلن محل للاكسسوارات تقولون عنهن دخلو عييينه وزييين لو يظهرون منها ..
أحمد وهو يطالع نوفاني وباله هب ويااه : والله اني خايف تكرر السالفة .. هالبنيه دومها حليلها بالفضايح
سلطان يره من اذنه : احمدووو بلاااك انته .. شتخربط .. أي سالفة ..؟؟؟ أي بنيه .؟؟ . أي فضايح ؟؟؟
أحمد : ااااااي اذني بلاااك انت اليوم علي .. ساعه يدي وساعه اذني .. شلني بكبري وريح عمرك ..
سلطان : اونك الحييين تغير السالفة ..
احمد : لا والله لاسالفة ولاشيييي .. بس تذكرت شي صار من مدة .. عن اختي وفضايحها بالمراكز ..
سلطان : شيييييت فضايح مررة وحدة ..
أحمد : هههههههه ماعليك لاتدير بالك عالسالفة هاي هههه يلا يلا .. شوفلك محل يهبببل ..
سلطان : امممم اقول تعال ندش هالمحل .. اكيد عنده عطورات حلووة تنفع للدوام ..
أحمد : دوااام ولااا .. احم احم
سلطان : لاتخاف ماعندي هالسوالف .. لا احم ولاغيره ..
أحمد : معقوووله يعني عطررررر حق دواااام ووووين ياحظي .. بشركة ..
سلطان : ههههه بلاك جذه .. يلا تعال ندش .. يلللللللا .. ( وهو يسحبه بقوووو من يده )


نوف : العاااش .. العاش .. خييييبة بلاها هاي ماتسمع .. عوووووووووووش ..
العاش : ها خييير بلااج تزاعجين ..
نوف : اشفيج انتي صمخة ماتسمعين .. عنبو من ساعه ازقرج ..
العاش : آآآ انا وووياج .. وين بصمخ عنج يعني ..
نوف : هي عيوني واضح انج ويانا بالخط سيييييده بعد ..
العاش : اوووه اشتبين الحين
نوف : شوفي شوفي هالطقم .. مب يهببببل .. ياي ماشي له مثيل .. جنه مخصوص حقي
العاش : اونج عاد بتلبسينه في ملجتج ..
نوف : لاطبعا ماا يليق .. بس بشريه جذه .. أقولج انا الحين اشقايل اشتري طقم ومن هالشي وبعدني ماخترت الفستان ولونه وتفصيلته
يتهم فطيم : مووو قلنا اخذلكن فستان جاهز ..
خلود : أنا عن نفسي بأجرلي فستان ..
نوف : وانا بعد ..
والعاش : خلاص انا وفطيم بنشتري جاهز .. والا اشرايج ..
فطيم : هي حلوو .. وعندي لكن فساتين جنان هنيه ..
نوف : وين .. ؟؟؟ قصدج بالجيمي
فطيم : لالا بالعين مول .. دار العرايس ..
خلود : هي صدقها احيد مررة خذنا من دار العرايس وروووووعه وحتى هاي فاشن شفت عندهم فساتين اعراس ومناسباات .. وكل الذووق ..
العاش : خلاص بنشوف لنا يوم ونسريلهم .. اليوم شكله مابيمدينا
نوف : هي .. اقول لو باجر اهون لنا ..
خلود : ومنو بودينا ..
نوف : منو غيره فديت روحه ..
خلود : واذا ماطااااااع
نوف : لالالا عادي شو مايودينا ..


مااقدر افسر في خيالي معانيك..
لكن..تمنيت اوصل حدود بالك..
واعرف وش اغلى ماتتمناه واعطيك..
ليت السعاده دايم تصير فالك..
وجعل الزمان اللي يزعلك يرضيك..
واشيل الهم عنك وازعل بدالك..



بعد ماخذله سلطان اللي يبااه من العطوور وشراته احمد .. تمشوو شوي بالمحلات ..
أحمد : شيييييت خاطري ارقّم .. شوف ذيج روعه .. يامحلاهاا ...
سلطان : لابوياا ايعدني عن سوايا الذين هذي .. انا هب من منطوقها ..
أحمد : والللله زيييين يا بوميييد .. زين زين .. شي طيب ..
سلطان : والله صدق .. عن نفسي ماهتم واايد بسوالف مغازل وغيره احسبه تفااهة ومالها نهايه حلوة .. كلها مساوي واحزان نذله وواهمه ..
أحمد : امممم هذا بنظرك .. بس كشخة ونااااسه وانت ترمسها بالتلفون ..
سلطان : اوووه وخصوصا رمسة التلفونات .. اسميها تظيع المستقبل .. دلني الحين على واحد متزوج وبالأصل هو كان يرمس زوجته قبل أي علاقة من بينهم .. واذاا شي .. اتحدااك جانهم عاشوو بجية حيااتهم ويابعض ..
سكت أحمد وتطالع بسلطان .. هي يا سلطان والدليل انا اللي جدامك .. ظيعت حياتي ويااحور .. وحبي لهاا والنهايه هي بطريج وانا بطريج .. ااااااه ..
أحمد : بس هاا كله تسلية ..
سلطان : ترضااها على اختك ..
أحمد : شوووو ؟؟!!!!
سلطان : تخيل لاسمح الله دشيت بيوم عند اختك .. وسمعتها صدفة ترمس وااحد بالتلفون .. وصار من بينكم هوشه .. وقالتلك ( هالشي بكيفي وانا مالك خص .. وبعدين نحن نتسلى .. عاادي .. بنرمس كم وااااحد ونقص عليهم ..وباجر بنعرس ومحد بيدري فينا ) شوو بكون موقفكم .. ماراح ترفض هالشي .. اقصد انك ترفض هالتفكير ..
أحمد موطي راسه وهو يمشي وياا سلطان : اكييييد
سلطان : خلاص يا احمد .. خلها قاعدة عندك هالشي .. ان رمسة الموبايلات مالها أييييي نفعه ..
أحمد : تصدق انا صارلي مدة طويييلة ودرت هالسوالف .. بس مابجذب عليك عيوني هب راضية تصطلب .. مالها الا يمين ويسار وتطالع بنات خلق الله ..
سلطان : ههههه وهاي المصيبة .. عيونا .. عنبو بالمررررة ماتمشي بدربهاا مستقيمه .. ألا وتتعوق ..
أحمد : ههههه يعني انت شرات حالتي ..
سلطان : مستحيييل تلقى شباب مايسووي جذي .. بس مانقول الا الله يهدينا ياحمد ..
أحمد : انشااء الله ..
سلطان : شوووو هييييلا بعدهن ماخلصن ..
أحمد : اوهوو بتبطي ياريال .. شف انا عن خواتك مادري .. بس اختي وبنت عمي ادريبهن ماحشن الجيمي حش .. هن هب درعيات .. بتشوف ياسلطان ..
سلطان : هههههههههه إلا عـ طاري قوم عمك .. مايد ولد عمك اشحاله ..
أحمد : هاا مايد .. الحمدلله بخييير ..
سلطان : وينه عيل .. ابدن ماله شوفه هالبشري ..
أحمد : هو من طبايعه مايحب يختلط بحد واايد .. يعني تشووفه دومه ويا اثنين او ثلاث من ربعه .. حذه جذه ..
سلطان : اهااا ...
ودقت خلود على سلطان تباه ضروري فقال لها انه ياي المحل اللي هي فيه ..
سلطان : اقولك أحمد بشوف اختي اشتباا بي وبييك اوكي ..
أحمد : خذ راحتك بيلس شرا المكان
سلطان : اوووكيك ..

روح سلطان .. ويلس أحمد بعد ماحط اقشاره عالطاولة .. وتنهد من خاطره ..
أحمد : ماشاء الله عليه سلطان انسان فاهم وريال ماعليه جلام .. الله يحفظه لهله .. ياليتني شراته ..
رفع أحمد براسه لسقف المركز واستغفر ربه .. وخلاف وطى راسه وطاحت عينه على اثنين من الشبااب .. تطلع فيهم زين وعرفه هذاا مايد ولد عمه وشكله اللي معاه ربيعه محمد ..
كان وده ينش لهم بس تردد .. لكن يوم شاف حالتهم اللي موب طبيعيه نش بسرعة البرق صوبهم .. وانصدمو الاثنين يوم شافوه مجل صوبهم ..


كانت خلود تسولف وياا سلطان .. مادري شوتقوله .. شكلهاا تشوف ذووق اخوها باللي تختاره .. يقووووووووووووووولووووون ذوقه يخبببببببببل .. ومن الناحية الثانيه كانت العاش تتطالعهم .. وبالاصح تتطالع سلطان لأنها صدق انعجبت بهالانساان .. ملامحه وااايد هاديه وتدل على عقلانيه باله .. وانه انساان مريح ...( الله يابختج ياخلود بهالأخ .. ويابختها يا سلطان من بتضويهاا .. وياليت أحمد شراتك .. بصراحة مابنكر انه سلطان أحلى بواايد من احمداني ولد عمي .. وأحمد فديته عنده ملامحه اللي تينن .. بس حزيييينه مادري بلااه .. ماشاء الله عليه سلطان .. ) وشافت الفرق بين أحمد وسلطان .. وتأكدت انها فعلا تحب أحمد بصفاته وجماله الأسمر وأخلاقه النقيه وطيبته وحنيته وشافت بسلطان شي مارامت توصل له .. ياترى اشوراا هالشي .. حب مثلا ..
عادي كل شي ممكن أنه يصير ... وممكن أحمد يظهر من خاطر العاش بكل سهوله ويحتله قلبها سلطان .. كل شي يايز .. مايسد ان أحمد مطنش حب العاش .. للاااالالا حليله هو اصلا ماله خبر بالسالفة هاي .. بس هب لهالدرجة مايحسبها وبحبها الكبير له ..


لعنبـو قصـة غــرام كــل ابـوهـا كلمتـيـن
ابتدينـا عنـد احـبـك وانتهيـنـا عـنـد بــاي
تـونـا مامشيـنـا فالـهـوى لوخطـوتـيـن
وانتها الموضوع كله حتـى ماعـرف وش خطـاي
وأنتهت قصّة حياتي بكـل سهولـه
ويـن احبك؟ويـن اريدك؟ويـن ساكـن فـي حشـأي



وبنفس الوقت أحمد : ماااااااايد !!!!!!!!!!!!!!!!!!
مايد بدون نفس : نــــــــــــعم ..
أحمد اختبص : اشفيك .. شو مستوي بك ياولد عمي ..
مايد : اوووهوووو مافيني شي .. يعني اش بيكون فيني . مـــثـــلا ..
أحمد : انت بتخبرك شفت حالتك هاي .. والله انك مب طبيعي ..
محمد : مايد ياخي بلااااه هذا ولد عمك .. اذاني يابوي .. ذلفه من ويهي ..
أحمد : اقول انت لو تسكت يكون احسن .,
محمد : اشوو !!!! أنا محمد ولد بو سعيد تسكتني .. جي قالولك عني اصغر عيالك أنا ..
أحمد : لااحوووووول .. عيل خلاص دامني ارمس ولد عمي بليييز لااتتدخل ..
مايد : انزين خلصنا شو تباا الحين ..
أحمد : يامايد عيب اللي تسوونه .. شو ماعندكم من سواد فضحتونابه خلوه بعيد عن عيون الناس .. ( وهو يطالعهم بحالتهم اللي صدق عجيييييبه .. كم كندروتهم مفتوح والكندورة برووحها اللي يشوفها يقول عنهم مب شالحينه من أيام .. ومايد موطي غطرته عـجتفه والثاني ماسك غطرت بيده جنه فقيييير حليله ومحطي العقال عراسه .. حتى مشيتهم مب طبيعيه .. )
أحمد : بالذمة هاي حالة ناس أوادم .. عنبو استحوو عويوهكم .. اشبقولون الناس عنكم لمن يشوفونكم جذي .. والله عيب عليكم .. ( أحمد صدق حاس بالفشلة . )
مايد : هه وانت يعني اللي موووول مسكت الدنيا ومافيهاا .. بس الله يخليك .. بسك من النصايح .. تراك ماتستفيد شي ...
محمد : أصلا انت بطولك وعرضك تظيع وقتك وياانااا .. ( وهو يحرك بوزه بطريقه عجيبه )ماعندك سالفة
أحمد : اظيع وقتي لييييش .. ( أحمد كان وده يظهرون مايد محمد من الجيمي بسرعه .. لأنه بيني وبينكم مايباا حد يشووووف حالة ولد عمه وخصووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووصا ... العاش بنت عمه .. مايبااهاا تشوف اشقايل اخوها صار ولاحالته الهستيرية .. خاف عليها من الصدمه .. فوق كل شي هي بنت عمه ومن لحمه ودمه ومايد شراتها ويباا مصلحة الطرفين .. )
أحمد : دخيلك يامايد اظهر من الجيمي ...
مايد : ليييييييش ؟؟؟؟!!!!!
شاف أحمد ان محمد ملتهي يطالع الساير والياي عسب جذه قرب من مايد وهمس باذنه
أحمد : مايد ترى العاش اختك موجودة هنيه .. يايها وياا نوف تتشرى .. تخيل انها شافتك .. بلييييز ياولد العم اظهر من هنه بسرعه ولاتسوي سالفة مالها أول ولا تالي .. ترى بجذه الكل بيتضرر وخاصة امك وابووك ... يلا يامايد خذ ربيعك وتوكل ..
استغرب أحمد أن مايد لاول مررررة يقتنع برمسته .. زين بعد ..
مايد بخاطره ( صدق انا الغبي اشقايل نسيت ان هالدلخ أحمدوو موجود هنيه واختي بعد موجودة .. جييييييف نسيت .. يالله صدقه اظهر الحين احسنلي .. ماعليه ماعليه يااحمد ..
مايد : ماعليه ياولد عمي .. ماعليه .. هالمررررة رمت انك تظهرني من المكان اللي ودي فيه .. هزمتني ... لكن الأيام بينا يالغالي ... محمد يلا مشينا ..
محمد : ووووين ..؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
مايد : امش الحينة انت ...


وروحو بدون مايعطون فرصة لأحمد انه يقول شي ..

شافه سلطان واقف برووحه بنص الجيمي .. حس أحمد صدقه بتعب فظيع .. ماعرف شلي ممكن يسويه عسب يظهر مايد من الحاله اللي هو فيها .. حس أنه انساان ضايع بكل شي ..
قرب منه سلطان وحط يده على جتف احمد بكل هدوووء وكنه حاس فيه وانه في شي مكدره .. وبجذه ماحب انه يسأل وياه عن التفاصيل .. خلاه براحته وقت مايباا يقول شي .. سطان موجود ..
أحمد بصوت مقطع : ســ لطـــ ان
سلطان : أحمد وقفتك مب حلوة جذي .. تعال وياايا .. يلااا .. يلا يا احمد ..
مسك يده وخذااه للكوفي عسب يرتاح .. سبحان الله هالانساان عجييييب ..



خلصن البنات مشتريااتهن .. يعني اكسسوارات وبدل تنانير وقمصااان .. نعل .. يعني سوالف صغار شوي .. وردن البيت .. طبعا سلطان خذ خواته .. وأحمد خذ العاش ونوف ..




يتبع <<<<<

غروب وشروق
30-04-2008, 05:07 PM
فديت الموت لو يدري (( 29 ))



في بيت مبارك الدرعي ..
العاش وهي تحط الجيس من يدها عالارض وتتنهد : السلام عليكم ..
بومايد + ام مايد : وعليكم السلام والرحمة ..
بومايد : بلااج يالعاش يابنتي .. تحيرتو واايد ..
ام مايد : ليش هن من يوم انولدن على هالدنياا وماشي إلا اسواق وحواطة بهالمولات الخراب .. عنبوو قر بالبيت ماشي ..
العاش وهي تحب راس أمها : فديييييييييييييتها عيووزي بلاااها زعلانه اليوم .. شوفي شوفي اشيبتلج
بو مايد : العاش ..
العاش : نعم يا بويا ..
بو مايد : أحمد وبنت عمج وين ..؟؟؟؟
العاش : رووحوو ..
بو مايد : عنبوو دارج واشله مادخلتيهم داخل .. شوو ماتحشمين العرب انتي ..
العاش : يابوياا بلاك علي .. والله اني خبرتهم يدشون بس أحمد اضطر يرد بيتهم بسرعه لأنه مواعد ربعه ونوف من زود التعب مارضت تنزل ويااي .. وبس
بو مايد : تحريتج بعد .. خذتي اللي تبينه وطرديتهم ..
العاش : افاا افااا والله يا برووووك .. الحين عوووووش شيخة البنات تطرد عيال عمهاا لبى رووحها وعمرهاا
بو مايد : ااااخ منج يالداهية .. وبعدين تعالي هنيييييه تعالي ..
العاش زايغة : هاا
بو مايد : ومنو هذاا برووك ...
العاش : هههههههههههههههههه انت هههههههههههههههه
بو مايد : يلي ماتخيليييين ذلفي مني ذلفي يلللا .. هب هباج من بنيه .. ماكني ابووج ولازم تحترميني
العاش : هههههههههههههه عادي انت ابوياا واخوياا وخالي وعمي ويددددي وحبيبي وروحي وعمري وحيااتي وكلللللللللللللل شي بدنيتي يابعد قلبي والله
ام مايد : احم احم ..
العاش : هههههههههههه فديتهاااا يارربي ... لاتخافين ماماتي ماباخذ منج برووك .. خليه حقج ..
بو مايد : بعد قالت بروووك ...
العاش : اوووهووو باباتي لاتزززعل بلييييييييييييييييييز ( ومناك امموووووااااح .. بوسه على خشمه السيفاني ) خلاص عااااد
بو مايد : هههههههه حسبي الله على بليسج يابنت امج ..
ام مايد ضربت يدهاا بصدرهاا : وانا شلي يامباارك .. جي اشسويت ببنتك اكثر من جذه ..
بو مايد : فدييييتج غناتي ولاتزعلين .. ماسويتي شي .. انتي ماسويتي شي بالبنيه .. واللي سوييتيه كلللل خير يالغاليه ..
ام مايد : هي تحريت بعد ... ههههههههه
ونشت العاش تخرط عليهم وهم فاطسين ضحك عليها وعلى سوالفهاا الحاااااررررررة .. وشوي ويخرب هالجووو كائن بشري غريب الشكل والمظهر ... يهب عليهم شرات العاصفة ولاهود ولاهدااا ..
بو مايد : وعليكم السلام والرحمة ...
ام مايد : هب عيب عليك ترد البيت وتشووف هلك بلياا سلام وكلااام .. انت بخبرك ويييينوو مذهبك ..؟؟؟
مايد : اوووه وبعديييين يعني .. ماحصل الا كل خير ..
بو مايد : حسبي الله عليك من ولد .. حسبي الله عليك ..
مايد : هه هي ادعوو انتو عليناا ونحن اللي نتوهق بجذه ..
بو مايد : جـــــــــب ولاكلمة .. ولاكلمة يامحترم .. مابغاا اسمع صووتك ..
بو مايد يدري انه مايد بيرد ويطول لساانه على ابووه ولأنه عرف ان ولده صار انساان مب محترم وجليل حياا وصار حتى مايحشم هله .. انسان هايت وضاايع وماله هدف .. عسب جي قرر يظهر من المكان اللي يالسين فيه عسب ماتصير سالفة .. لأانه لو مايد رد على ابوه بقلة ادب .. يعرف عمره بو مايد مابيرحم حد يعانده ابدااا ..
ام مايد : ويييين رايح يامباارك ..
بو مايد يظهر من الصالة ونفسه متكدرة : ....................... " وماشي رد "
ام مايد : وتاليتها وياك يا مايد .. لين متى بتم جذي
مايد : انزين انا اشسويت ..
العاش : سلامت روحك ياخوي .. ماسويت شي .. بس كل مافي الموضوع انك شبيت النار بنفس ابوياا
مايد بغيااء واضح : اشقصدج ..
نشت العاش من مكانها وهي متضايجهاا وشلت ويااها جيسهاا بعد مالمت اقشاارها اللي فجتهم عسب امها وابوها يشوفونه ..
وقبل ماتظهر مرت صوب مايد مسك من ذراعهاا بقوو ..
العاش : اااااااااي مايد .. بلااك انت تعورررني ..
مايد : داوج يابنت مبارك .. يوم ارمسج تفزين وتردين علي باللي بااه .. مب اطنشيني ياويه النحس ..
( وهدها بكل قوو ) يلاااا جلبي ويهج ... يلللا ...
العاش مارامت تتحمل الدموع بعيونها : مايد انت واااااايد تغيرت ..وايد
وربعت لحجرتهاا وهي تصيح ..
أما مايد ولاحتى اهتم للموضووع سواء انه صيح اخته او إنه قلل ادبه على أبوه ..ولااااحتى إنه ضيج خاطر امه المسكينة ..
ام مايد والفقيرة تصيح من الحرقه عـ حال ولدها : ليش يا ولدي ليش تسوي جذي .. ليش ياولدي ..
مايد : اماياا انا شسويت .. ممكن حد فيكم يفهمني ..
ام مايد : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم .. حسبي الله عليك ياشيطان الانس .. حسبي الله ونعم الوكيل ... ( ونشت من ممكانها ظاهرة من البيت بكبره .. )
مايد : هه والله حااااااااله خلوني ورااحوو .. وخلاف يقولون اشحقه مايد مايلس ويااناا واشحقه مايباانا ..
سيييروو لاااا برايكم انتو .. اسير اتسبح الحين والبسلي ذاك اللبس وارووح المول واصيدلي غزااااااله احلى منج يانوفوو .. مب خلوووود واحمدوو هم بس اللي عندهم من يحبونهم .. لالا مايد حتى .. هي نــعـــم حتى مايد شيخ الريايييل عنده ..

الله يهديك يالدرعي ..


بعد مادشت العاش حجرتهاا يلست تصيح من الحاله اللي هم فيهاا .. ومالقت الا نوف تهديهاا .. عسب جي دقت عليهاا لاكن نوف ماردت .. ودقت عليها بتلفون البيت ..
أحمد : مرحبااا
العاش وصوتها متقطع من الصيااح : السلام عليكم
أحمد : وعليج السلام والرحمة .. ياهلا
العاش : اممم أحمد ممكن نوف ..
أحمد مستغرب : انتي هب كنج العاش ..
العاش : هي نـــعــم
احمد : بلاااه صوتج يابنت عمي .. خير عسى ماشر صابكم ..
العاش : لالالا لاتحاتي أحمد ماكو شي .. بس اذا ماعليك أمر ممكن تزقرلي نوف شووي ..
أحمد : انشااء الله ...... نوووووف ... نوووووووف
نوف من المطبخ : نــــعم ..
أحمد : تعالي هنيه العاش تبااج عالتلفون .. العاش ..
العاش : هلاا
أحمد : اااا مايد .. ياكم البيت ..
العاش عوت بوزها : هي مايد موجود
أحمد : اهااا .. اندوج هاي نوف
نوف : مرحبااا والله ببنت عمي .. محلااااااج مسرع ماولهتي علي .. ههههه
العاش : مالت عليج .. انت ليش ماتردين عموبايلج
نوف : سوري والله كنت بالمطبخ .. وموبايلي بالحجرة
العاش : هي ناس معذبة وانتي تفحطين بالأكل ..
نوف : حرام عليج والله ماكنت آآكل شي ...
العاش : ................
نوف : عوووش بلاااج فديتج ..
العاش : ماشي .. نوفوو صكري الحين وبدق عليج من موبايلج .. يلاا سيري فوق
نوف زايغة عبالها صار شي جايد : انشااء الله ............خلاص يلا باااي ..
أحمد : خير بلااها العاش ..
نوف : مممادري ماقالتلي شي ..
وشوي شوي .. تهربت نوف من أحمد وحولت لحجرتهاا وتريت اتصال العاش ..
نوف : بلااج عووش والله زيغتيني شالسالفة ..
العاش : مممااااشي بس متضايحة .. متضايجة يانوف .. مب رايمة اتحمل اكثر عن جذي ..
نوف : خير اشصار عندكم ..
العاش : مااايد ..
نوف : لاحووول والله اتوقعت انه بالسالفة ..
العاش : هو لين متى بيتم على حالته الميؤوسة منه .. حرام عليه .. مايحس باحد .. حتى باماياا والله انها متعذبة وياا ولدهاا هذاا
نوف : العاش .. انا اعرفج زييين .. وانتي الوحيدة اللي ترومين تعرفين باللي فيه مايد .. حاولي يابنت عمي .. حاولي وانشااء الله تقدرين تسااعدينه ..
العاش : المشكلة انه هب طايج يشوف حد من البيت .. لا انا ولا اماياا ولاحتىىى ابوياا .. لانه صار مايحشم حد موليه .. والكلمة عنده تمشي يعني تمشي .. ومافي شي بقاموسه انه حد يعانده ..
نوف : يالله اخووووج صار صعب المراس .. شلي عكس حياته ..
العاش : ......................
نوف : والله لو اعرف بس منو اللي مسويبه جذي والله والله كنت أنا اول من يسانده ولابيهمني حد ..
العاش : ادريبج نوف .. بس شو الحل شوووووووو ؟؟؟؟
نوف مسكينه شوي وتصيح على حالتهم وحالة ولد عمها اللي مب راضية تستقر ... لاتستغربون مب معناة هالشي انها تحبه .. صحيح هي تحبه شرات اخوانهاا بس عمرهاا عمرهاا عمرهاا ماحطت فبالهاا هالتفكير شرات مايد ..



في بيت سالم العامري ..
سالم : مرحباا وليد
وليد : مراااااااحب هلاا والله سالم ..
سالم : ها علومك اليوم اشوفك يالس بالبيت
وليد : ممماعندي شغلة .. المهم انت وين كنت
سالم : عند خالد ..
وليد بخبث : هههه واكيد تقررون حق ملجتكم
سالم بابتسامه : هي شي جي ... يالس يقولي انه يباا يفصله كندوورة ..
وليد : اهااا
سالم : واشراايك انت بعد تفصل ..
وليد : هي .. أكيييد بفصلي ..
سالم : حلوو .. انت شتاكل .. عطني شوي يالزطي
وليد : هااااك ... خذ ..
سالم : مشكووور .. لممممم لذيذ ..
وليد : بالعافيه ..
سالم : الله يعافيك ... أقووول وليد
وليد بدون نفس : هاااا
سالم : ماغيرت رايك !!!
وليد : بشوووو .. ؟؟!!!!!
سالم : بشوو بعد .. تستعبط علي انت ..
وليد : صدق والله بشوو ؟؟
سالم زايغ لايعصب اخوه : بالزززواج ..
وليد : سااااااالم انت شووو تباا مني .. يسدن عاد من مصاختك ..
سالم : وأي مصاخة هاااي .. الحين الزواج صار مصاخة عندك ..
وليد : هي مصااااخه .. عندك مانع ..
سالم : بس ياخوي ....
وليد : دخييلك سالم طب هالسالفة اللي تلوع الجبد .. يابوياا أنا بعدني بعز شبابي وهب متفيج حق زواج وخرابيط .. أنت اللي نروم نقول عنك يوم انك فكرت تعرس .. تباا الصراحة .. يازينهاا من اخترت ..
سالم : شووو ؟؟؟
وليد : هه بلاك محرج .. يالله عليها من خطيبة عندك .. تفتن الواحد من منطوقهاا .. صدق شفتها مرة ولا يمكن دقايق حتى .. ياخي شوو قمررر هي .. ولانانسي عجرم .. بس شييييت لو انك بعدك ماخطبتهاا كانت هالنوف بتصير وحدة من .............
سالم نش من مكانه وحط عينه بعين اخوه وبشدددة وكمل عنه : وحدة من ضحااايااااك ..
وليد : شووو ؟؟؟ !!!! ضحاايااي !!!!
سالم صدق حس بقههههههرررر : انت تعال بخبرك ماتحس بدمك لو شوووي .. هذاااا وانت يدامي ترمس عن حرمتيه بالطريقة .. عيل بالله عليك من ورايا شتسوي ..
وليد : مافيهاا شي بلاك الحين سويتها سالفة طويلة وعريضة .. مايحتاي ياخوي .. مايحتاي ..
سالم : انت اخوياا العود .. بس اسمحلي اعق عليك الرمسة .. انت انساان مب متربي وماعندك مذهب .. ونذل بدرجة فظيعة وهذاا رايي فيك ... تخرط على بنات خلق الله وتفسدهن بلاا دم وحياا .. اذا هاااي نوف اللي المفرووض الحين هي وحدة من هلك .. تعديهاا شرات اختك لأنها بتصير حرمة اخوك .. انت الحين ترمس عنها هي جذه .. عيل باجي البنات اشمصيرهم وياااك .. انت ياوليييييييد حقير ونذل وبصراحة يالغالي مالك أي حشيمة عندي ..
بعد هالرمسة اللي قالها سالم .. طبعاا وليد انصدم من اخوه ومن رمسته القويه له .. وقال هذاا اخوياا اللي اصغر عني ماحترمني وعل صوته علي ... عب جي رفع يده اليمنى ناوي انه يصفع سالم على رمسته .. بس سالم كان أقوى منه ومنعه انه يصفعه بأن مسك يد اخوه بقووو اكثر مما تتخيلونه .. سالم اصلا كان متوقع هالتصرف من أخوه .. بس صدقه .. وليد زودها وااايد بتصرفاته ولساانه المتبري منه
اكيد انتو لاحظتو مدى الفرق الكبير بين سالم واخوه .. بس صدق ماشاء الله عليه سالم ريااال والنعم فيه والكل يشهدبه وبافعاله .. أما وليد بمعنى اصح .. اهله تقريباا متبرين منه .. يعني ابدا ماشي علاقات حلوة من بينهم واذا اهل سالم اجتمعوو مع خوالهم وعمومتهم .. مستحيل تلقون وليد بالحسبة .. هذاا خلوه بعالمه الخاص .. عالم المغازل والصيااعه ..
وليد بحددددة ويرص عـ أسنانه : شللللل يدك عني ياسالم .. شل يدك دام النفس طيبة عليك ..
سالم وهو يشل يده من يد وليد اللي راص عليهاا : انشاااء الله ياخوياا .. والسموحة أني منعتك انك تصفعني .. يمكن كنت استاهل هالصفعة منك على قلة ادبي ويااك والرمسة اللي عقيتها عليك .. بس لاتخااف انا مب ندمان عاللي قلته واقوله .. هه لا ياوليد .. انت ياخوي لازم تتغير للأحسن .. دير بالك على نفسك .. وودر هالزفت .. ودر البنات .. ودر السناتر .. اهتم بشغلك وحيااتك وبسك من هالتفاهات
وليد : جــــــــــــــب ولاكلمة .. مب انا على آآخر حيااتي تسمعني نصايحك .. خلهاا حقك ولغيرك .. أنا مب محتايهاا .. واحشم عمرك ثاني مرة انك ترمسني جذي .. ترى والله ماتشوووف مني الا كل شررر ..
ووهو ظاهر من بيتهم بعقله العصبي تعمد انه يضرب جتفه بجتف سالم .. وكانت الضربة بالنسبة لسالم تعور .. وظهر من البيت بكبره .. وترك سالم برووحه متضارب بأفكاره .. مايفكر الا بحالة اخوه المسكين .. ( اكييييد عقله قص عليه بس جيف اساعده .. ااااه ياوليد ليتك تكون ويااي وتسااند اخوك .. ودي يكون عندي اخ يساعدني بكل .. يزهبلي اللي ااباااه ااااخ يالدنياا )
لاحظوو الكل عايش بدوامه بهالزمن محد فينا مرتاااح ...
الحين لو أسألكم انتو وقلتلكم ... مرتاحين بهالدنياا . ؟؟؟؟؟
كل شي يريحكم ؟؟؟؟
تلقون اللي تبونه ؟؟؟؟
من تحبونه يكون معاكم ....؟؟؟؟؟


في عز ماكنت محتاجك تخليني
هذا جزاء الطيب والمعروف يالغالي
تدري في قربك تموتني وتحييني
اليوم بالذات تكفى لا تجافيني
محتاجك اكثر واكثر من نظر عيني
الله يعلم وش اللي صاير فيني
ابيك تجمع حطام اللي انهدم فيني
انا دخيلك علي ضاقت احوالي



في حجرة نوف ..
نوف : انتو حووو بتظهروون ولاااا لاااااء ..
احمد وهو يقلد صوتها : لااااااااااااااااااااااااء ..
نوف : بس عاد حشرتوني .. عقيتو اقشاااري يمين ويسااار ..
خالد : انزين انتي اشلج .. ها كله بيزاتنا ..
نوف : لا والله
أحمد : هي والله .. هاا كله انا اللي شريته لج .. بس عاد اصطلبي ...
نوف : هيييييييييييييييييي .. عـ طاري المشترى .. أحمداني ..
احمد : هااااااع
خالد رد عليه وهو يقلد صوت نوف : حبيبي حمودي ممكن تودينا باجر نتشرى تراانا ماخلصنا وباااجي وااااايد ماشرينااه ........... صح نوفووو يالطفسة ..
نوف وهي تغايضه : هييي صحححح ..
أحمد : لاحوووووول ..
نوف : يلاا عاد ..
خالد : خلاص احمد باجر عندي شغل .. ودها انت .. وجانكم تبون اتسيرون اني مرة .. أنا بوديكم ..
أحمد واونه يغير السالفة : شيييييييت
خالد : اشفيك يالدب
أحمد : طالع طالع طالع هناك ...
خالد : يالله وشحالته ..
نوف : لااااااااااااااع هذاا الوشااح مالي مابسمحلكم اتشلوونه يالسفاحين .. هاااته ..
أحمد : خخخخخخخخخ شسمه ..
خالد : اونه وشاااااح .. ههههههههههههه
أحمد : هههههههههه والله مصخرة اختيه .. مصخخخخخخخرة ..
نوف : أفاا الحين انا بنت حارب الدرعي تتطنزون علي ... افااا والله ..
رن موبايل خالد ..
خالد : ابووياا .. !!!!!!!!!!!!!!!!!
أحمد : ول عليج نوفووو طريتي اسمه ظهرلج ..
خالد : أحمد شهالرمسة .. ظهر وماظهر .. رتاه ابوووووك
أحمد : جي الحين اشقلت انا ؟؟؟
نوف دزت أحمد : خلووووودي رد عليه ..

يلسوو سوالف وياا ابوهم .. اللي اصلا ماكان متفيج حقهم .. بس قال يالله مادام ماعندي شغلة لمدة دقايق بندق عليهم وبنشووف علومهم .. أخافهم يقولون مايسألون عني ...
وقالهم انه بعد جم يوم بيكون عندهم وهالمرة بيطول .. أحمد عادي عنده .. بالنسبة له وجود ابوه او عدمه واحد وخالد ماعلق .. بس نوفاني وااااايد استانست ..



في بيت عذبة ..
ترمس عمرهاا عذبة : اااااخ ياربي شسوي الحين ... وهذاا الزفت طلال هب راضي يخليني بحيااتي .. مستعيل ويباا يملج .. ااااخ .. يعني خلاص يااناس املج على ولد خالي ... خلاص ... ( ومسحت دموعها ) هي لاااازم اتقبل هالشي .. هي .. اذا خذت طلال صحيح مابرتاح معااه بس على اللأقل برتاح من أذية فلااح اللي هب راضي يخليني بحالي .. ( وهي توايج من الدريشة ) وهذاا هوو بعده واقف .. ليش هب راضي يفهم .. اني خلااص مابااااه .. معقووله صدق أنا مابااه ولا اقص على عمري ...
( يلست على كنبتها المفضلة اللي بحجرتها وحطت راسها لورى الكنبه وركزت على رمستها )
خلاص عذبة لازم تتعودين على هاي الحالة .. خلاص اوكي من باجر بظهر اتشرى حق ملجتيه .. ولاهمني حد .. يمكن طلال بعد الزواج يتغير ويصير حبووووب .. الله صدق اتمنى هالشي .. هي انا انشااء الله بحاول اغيره زين ... بس
أحـــــــــمــــــــد .. اشمعنه طلال اللي بيصير ريلي مافكربه موليه .. وفلاح مايدش خاطري من بعد اللي صار من سنين .. بس أحمد غير عنهم دومه على بالي .. ياترى اخبااره الحين .. شوو مسوي بحيااته .. ههههه والله ولك وحشة يالغالي .. أنا ادري انك تحبني .. والله ادري .. عيونك فاضحتك .. كل شي يقولي انك تحبني .. وانا متأكدة من هالشي .. بس ليش مب راضي تتحرك ولو خطوة وحدددة .. فديت روووحك يا بو شهاب .. فديييتك يالبى قلبي ..
انا احس فيك واحس اللي فيك وبقلبك .. بس طلبتك ..
حس فيني ...


أنا عايش مع العالم وكل الهم في صدري
احاول اخفي دمعي عن اللي يحبوني
اجامل من يكلمني وضحكي كله من قهري
ولا منه خلا جوي هلت دمعة عيوني
انا ماقتل قلبي سوى غالي رحل عني
عطاني الحب بالاول وتالي الامر خلاني



يتبع <<<<<

غروب وشروق
30-04-2008, 05:09 PM
فديت الموت لو يدري (( 29 ))



في بيت مبارك الدرعي ..
العاش وهي تحط الجيس من يدها عالارض وتتنهد : السلام عليكم ..
بومايد + ام مايد : وعليكم السلام والرحمة ..
بومايد : بلااج يالعاش يابنتي .. تحيرتو واايد ..
ام مايد : ليش هن من يوم انولدن على هالدنياا وماشي إلا اسواق وحواطة بهالمولات الخراب .. عنبوو قر بالبيت ماشي ..
العاش وهي تحب راس أمها : فديييييييييييييتها عيووزي بلاااها زعلانه اليوم .. شوفي شوفي اشيبتلج
بو مايد : العاش ..
العاش : نعم يا بويا ..
بو مايد : أحمد وبنت عمج وين ..؟؟؟؟
العاش : رووحوو ..
بو مايد : عنبوو دارج واشله مادخلتيهم داخل .. شوو ماتحشمين العرب انتي ..
العاش : يابوياا بلاك علي .. والله اني خبرتهم يدشون بس أحمد اضطر يرد بيتهم بسرعه لأنه مواعد ربعه ونوف من زود التعب مارضت تنزل ويااي .. وبس
بو مايد : تحريتج بعد .. خذتي اللي تبينه وطرديتهم ..
العاش : افاا افااا والله يا برووووك .. الحين عوووووش شيخة البنات تطرد عيال عمهاا لبى رووحها وعمرهاا
بو مايد : ااااخ منج يالداهية .. وبعدين تعالي هنيييييه تعالي ..
العاش زايغة : هاا
بو مايد : ومنو هذاا برووك ...
العاش : هههههههههههههههههه انت هههههههههههههههه
بو مايد : يلي ماتخيليييين ذلفي مني ذلفي يلللا .. هب هباج من بنيه .. ماكني ابووج ولازم تحترميني
العاش : هههههههههههههه عادي انت ابوياا واخوياا وخالي وعمي ويددددي وحبيبي وروحي وعمري وحيااتي وكلللللللللللللل شي بدنيتي يابعد قلبي والله
ام مايد : احم احم ..
العاش : هههههههههههه فديتهاااا يارربي ... لاتخافين ماماتي ماباخذ منج برووك .. خليه حقج ..
بو مايد : بعد قالت بروووك ...
العاش : اوووهووو باباتي لاتزززعل بلييييييييييييييييييز ( ومناك امموووووااااح .. بوسه على خشمه السيفاني ) خلاص عااااد
بو مايد : هههههههه حسبي الله على بليسج يابنت امج ..
ام مايد ضربت يدهاا بصدرهاا : وانا شلي يامباارك .. جي اشسويت ببنتك اكثر من جذه ..
بو مايد : فدييييتج غناتي ولاتزعلين .. ماسويتي شي .. انتي ماسويتي شي بالبنيه .. واللي سوييتيه كلللل خير يالغاليه ..
ام مايد : هي تحريت بعد ... ههههههههه
ونشت العاش تخرط عليهم وهم فاطسين ضحك عليها وعلى سوالفهاا الحاااااررررررة .. وشوي ويخرب هالجووو كائن بشري غريب الشكل والمظهر ... يهب عليهم شرات العاصفة ولاهود ولاهدااا ..
بو مايد : وعليكم السلام والرحمة ...
ام مايد : هب عيب عليك ترد البيت وتشووف هلك بلياا سلام وكلااام .. انت بخبرك ويييينوو مذهبك ..؟؟؟
مايد : اوووه وبعديييين يعني .. ماحصل الا كل خير ..
بو مايد : حسبي الله عليك من ولد .. حسبي الله عليك ..
مايد : هه هي ادعوو انتو عليناا ونحن اللي نتوهق بجذه ..
بو مايد : جـــــــــب ولاكلمة .. ولاكلمة يامحترم .. مابغاا اسمع صووتك ..
بو مايد يدري انه مايد بيرد ويطول لساانه على ابووه ولأنه عرف ان ولده صار انساان مب محترم وجليل حياا وصار حتى مايحشم هله .. انسان هايت وضاايع وماله هدف .. عسب جي قرر يظهر من المكان اللي يالسين فيه عسب ماتصير سالفة .. لأانه لو مايد رد على ابوه بقلة ادب .. يعرف عمره بو مايد مابيرحم حد يعانده ابدااا ..
ام مايد : ويييين رايح يامباارك ..
بو مايد يظهر من الصالة ونفسه متكدرة : ....................... " وماشي رد "
ام مايد : وتاليتها وياك يا مايد .. لين متى بتم جذي
مايد : انزين انا اشسويت ..
العاش : سلامت روحك ياخوي .. ماسويت شي .. بس كل مافي الموضوع انك شبيت النار بنفس ابوياا
مايد بغيااء واضح : اشقصدج ..
نشت العاش من مكانها وهي متضايجهاا وشلت ويااها جيسهاا بعد مالمت اقشاارها اللي فجتهم عسب امها وابوها يشوفونه ..
وقبل ماتظهر مرت صوب مايد مسك من ذراعهاا بقوو ..
العاش : اااااااااي مايد .. بلااك انت تعورررني ..
مايد : داوج يابنت مبارك .. يوم ارمسج تفزين وتردين علي باللي بااه .. مب اطنشيني ياويه النحس ..
( وهدها بكل قوو ) يلاااا جلبي ويهج ... يلللا ...
العاش مارامت تتحمل الدموع بعيونها : مايد انت واااااايد تغيرت ..وايد
وربعت لحجرتهاا وهي تصيح ..
أما مايد ولاحتى اهتم للموضووع سواء انه صيح اخته او إنه قلل ادبه على أبوه ..ولااااحتى إنه ضيج خاطر امه المسكينة ..
ام مايد والفقيرة تصيح من الحرقه عـ حال ولدها : ليش يا ولدي ليش تسوي جذي .. ليش ياولدي ..
مايد : اماياا انا شسويت .. ممكن حد فيكم يفهمني ..
ام مايد : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم .. حسبي الله عليك ياشيطان الانس .. حسبي الله ونعم الوكيل ... ( ونشت من ممكانها ظاهرة من البيت بكبره .. )
مايد : هه والله حااااااااله خلوني ورااحوو .. وخلاف يقولون اشحقه مايد مايلس ويااناا واشحقه مايباانا ..
سيييروو لاااا برايكم انتو .. اسير اتسبح الحين والبسلي ذاك اللبس وارووح المول واصيدلي غزااااااله احلى منج يانوفوو .. مب خلوووود واحمدوو هم بس اللي عندهم من يحبونهم .. لالا مايد حتى .. هي نــعـــم حتى مايد شيخ الريايييل عنده ..

الله يهديك يالدرعي ..


بعد مادشت العاش حجرتهاا يلست تصيح من الحاله اللي هم فيهاا .. ومالقت الا نوف تهديهاا .. عسب جي دقت عليهاا لاكن نوف ماردت .. ودقت عليها بتلفون البيت ..
أحمد : مرحبااا
العاش وصوتها متقطع من الصيااح : السلام عليكم
أحمد : وعليج السلام والرحمة .. ياهلا
العاش : اممم أحمد ممكن نوف ..
أحمد مستغرب : انتي هب كنج العاش ..
العاش : هي نـــعــم
احمد : بلاااه صوتج يابنت عمي .. خير عسى ماشر صابكم ..
العاش : لالالا لاتحاتي أحمد ماكو شي .. بس اذا ماعليك أمر ممكن تزقرلي نوف شووي ..
أحمد : انشااء الله ...... نوووووف ... نوووووووف
نوف من المطبخ : نــــعم ..
أحمد : تعالي هنيه العاش تبااج عالتلفون .. العاش ..
العاش : هلاا
أحمد : اااا مايد .. ياكم البيت ..
العاش عوت بوزها : هي مايد موجود
أحمد : اهااا .. اندوج هاي نوف
نوف : مرحبااا والله ببنت عمي .. محلااااااج مسرع ماولهتي علي .. ههههه
العاش : مالت عليج .. انت ليش ماتردين عموبايلج
نوف : سوري والله كنت بالمطبخ .. وموبايلي بالحجرة
العاش : هي ناس معذبة وانتي تفحطين بالأكل ..
نوف : حرام عليج والله ماكنت آآكل شي ...
العاش : ................
نوف : عوووش بلاااج فديتج ..
العاش : ماشي .. نوفوو صكري الحين وبدق عليج من موبايلج .. يلاا سيري فوق
نوف زايغة عبالها صار شي جايد : انشااء الله ............خلاص يلا باااي ..
أحمد : خير بلااها العاش ..
نوف : مممادري ماقالتلي شي ..
وشوي شوي .. تهربت نوف من أحمد وحولت لحجرتهاا وتريت اتصال العاش ..
نوف : بلااج عووش والله زيغتيني شالسالفة ..
العاش : مممااااشي بس متضايحة .. متضايجة يانوف .. مب رايمة اتحمل اكثر عن جذي ..
نوف : خير اشصار عندكم ..
العاش : مااايد ..
نوف : لاحووول والله اتوقعت انه بالسالفة ..
العاش : هو لين متى بيتم على حالته الميؤوسة منه .. حرام عليه .. مايحس باحد .. حتى باماياا والله انها متعذبة وياا ولدهاا هذاا
نوف : العاش .. انا اعرفج زييين .. وانتي الوحيدة اللي ترومين تعرفين باللي فيه مايد .. حاولي يابنت عمي .. حاولي وانشااء الله تقدرين تسااعدينه ..
العاش : المشكلة انه هب طايج يشوف حد من البيت .. لا انا ولا اماياا ولاحتىىى ابوياا .. لانه صار مايحشم حد موليه .. والكلمة عنده تمشي يعني تمشي .. ومافي شي بقاموسه انه حد يعانده ..
نوف : يالله اخووووج صار صعب المراس .. شلي عكس حياته ..
العاش : ......................
نوف : والله لو اعرف بس منو اللي مسويبه جذي والله والله كنت أنا اول من يسانده ولابيهمني حد ..
العاش : ادريبج نوف .. بس شو الحل شوووووووو ؟؟؟؟
نوف مسكينه شوي وتصيح على حالتهم وحالة ولد عمها اللي مب راضية تستقر ... لاتستغربون مب معناة هالشي انها تحبه .. صحيح هي تحبه شرات اخوانهاا بس عمرهاا عمرهاا عمرهاا ماحطت فبالهاا هالتفكير شرات مايد ..



في بيت سالم العامري ..
سالم : مرحباا وليد
وليد : مراااااااحب هلاا والله سالم ..
سالم : ها علومك اليوم اشوفك يالس بالبيت
وليد : ممماعندي شغلة .. المهم انت وين كنت
سالم : عند خالد ..
وليد بخبث : هههه واكيد تقررون حق ملجتكم
سالم بابتسامه : هي شي جي ... يالس يقولي انه يباا يفصله كندوورة ..
وليد : اهااا
سالم : واشراايك انت بعد تفصل ..
وليد : هي .. أكيييد بفصلي ..
سالم : حلوو .. انت شتاكل .. عطني شوي يالزطي
وليد : هااااك ... خذ ..
سالم : مشكووور .. لممممم لذيذ ..
وليد : بالعافيه ..
سالم : الله يعافيك ... أقووول وليد
وليد بدون نفس : هاااا
سالم : ماغيرت رايك !!!
وليد : بشوووو .. ؟؟!!!!!
سالم : بشوو بعد .. تستعبط علي انت ..
وليد : صدق والله بشوو ؟؟
سالم زايغ لايعصب اخوه : بالزززواج ..
وليد : سااااااالم انت شووو تباا مني .. يسدن عاد من مصاختك ..
سالم : وأي مصاخة هاااي .. الحين الزواج صار مصاخة عندك ..
وليد : هي مصااااخه .. عندك مانع ..
سالم : بس ياخوي ....
وليد : دخييلك سالم طب هالسالفة اللي تلوع الجبد .. يابوياا أنا بعدني بعز شبابي وهب متفيج حق زواج وخرابيط .. أنت اللي نروم نقول عنك يوم انك فكرت تعرس .. تباا الصراحة .. يازينهاا من اخترت ..
سالم : شووو ؟؟؟
وليد : هه بلاك محرج .. يالله عليها من خطيبة عندك .. تفتن الواحد من منطوقهاا .. صدق شفتها مرة ولا يمكن دقايق حتى .. ياخي شوو قمررر هي .. ولانانسي عجرم .. بس شييييت لو انك بعدك ماخطبتهاا كانت هالنوف بتصير وحدة من .............
سالم نش من مكانه وحط عينه بعين اخوه وبشدددة وكمل عنه : وحدة من ضحااايااااك ..
وليد : شووو ؟؟؟ !!!! ضحاايااي !!!!
سالم صدق حس بقههههههرررر : انت تعال بخبرك ماتحس بدمك لو شوووي .. هذاااا وانت يدامي ترمس عن حرمتيه بالطريقة .. عيل بالله عليك من ورايا شتسوي ..
وليد : مافيهاا شي بلاك الحين سويتها سالفة طويلة وعريضة .. مايحتاي ياخوي .. مايحتاي ..
سالم : انت اخوياا العود .. بس اسمحلي اعق عليك الرمسة .. انت انساان مب متربي وماعندك مذهب .. ونذل بدرجة فظيعة وهذاا رايي فيك ... تخرط على بنات خلق الله وتفسدهن بلاا دم وحياا .. اذا هاااي نوف اللي المفرووض الحين هي وحدة من هلك .. تعديهاا شرات اختك لأنها بتصير حرمة اخوك .. انت الحين ترمس عنها هي جذه .. عيل باجي البنات اشمصيرهم وياااك .. انت ياوليييييييد حقير ونذل وبصراحة يالغالي مالك أي حشيمة عندي ..
بعد هالرمسة اللي قالها سالم .. طبعاا وليد انصدم من اخوه ومن رمسته القويه له .. وقال هذاا اخوياا اللي اصغر عني ماحترمني وعل صوته علي ... عب جي رفع يده اليمنى ناوي انه يصفع سالم على رمسته .. بس سالم كان أقوى منه ومنعه انه يصفعه بأن مسك يد اخوه بقووو اكثر مما تتخيلونه .. سالم اصلا كان متوقع هالتصرف من أخوه .. بس صدقه .. وليد زودها وااايد بتصرفاته ولساانه المتبري منه
اكيد انتو لاحظتو مدى الفرق الكبير بين سالم واخوه .. بس صدق ماشاء الله عليه سالم ريااال والنعم فيه والكل يشهدبه وبافعاله .. أما وليد بمعنى اصح .. اهله تقريباا متبرين منه .. يعني ابدا ماشي علاقات حلوة من بينهم واذا اهل سالم اجتمعوو مع خوالهم وعمومتهم .. مستحيل تلقون وليد بالحسبة .. هذاا خلوه بعالمه الخاص .. عالم المغازل والصيااعه ..
وليد بحددددة ويرص عـ أسنانه : شللللل يدك عني ياسالم .. شل يدك دام النفس طيبة عليك ..
سالم وهو يشل يده من يد وليد اللي راص عليهاا : انشاااء الله ياخوياا .. والسموحة أني منعتك انك تصفعني .. يمكن كنت استاهل هالصفعة منك على قلة ادبي ويااك والرمسة اللي عقيتها عليك .. بس لاتخااف انا مب ندمان عاللي قلته واقوله .. هه لا ياوليد .. انت ياخوي لازم تتغير للأحسن .. دير بالك على نفسك .. وودر هالزفت .. ودر البنات .. ودر السناتر .. اهتم بشغلك وحيااتك وبسك من هالتفاهات
وليد : جــــــــــــــب ولاكلمة .. مب انا على آآخر حيااتي تسمعني نصايحك .. خلهاا حقك ولغيرك .. أنا مب محتايهاا .. واحشم عمرك ثاني مرة انك ترمسني جذي .. ترى والله ماتشوووف مني الا كل شررر ..
ووهو ظاهر من بيتهم بعقله العصبي تعمد انه يضرب جتفه بجتف سالم .. وكانت الضربة بالنسبة لسالم تعور .. وظهر من البيت بكبره .. وترك سالم برووحه متضارب بأفكاره .. مايفكر الا بحالة اخوه المسكين .. ( اكييييد عقله قص عليه بس جيف اساعده .. ااااه ياوليد ليتك تكون ويااي وتسااند اخوك .. ودي يكون عندي اخ يساعدني بكل .. يزهبلي اللي ااباااه ااااخ يالدنياا )
لاحظوو الكل عايش بدوامه بهالزمن محد فينا مرتاااح ...
الحين لو أسألكم انتو وقلتلكم ... مرتاحين بهالدنياا . ؟؟؟؟؟
كل شي يريحكم ؟؟؟؟
تلقون اللي تبونه ؟؟؟؟
من تحبونه يكون معاكم ....؟؟؟؟؟


في عز ماكنت محتاجك تخليني
هذا جزاء الطيب والمعروف يالغالي
تدري في قربك تموتني وتحييني
اليوم بالذات تكفى لا تجافيني
محتاجك اكثر واكثر من نظر عيني
الله يعلم وش اللي صاير فيني
ابيك تجمع حطام اللي انهدم فيني
انا دخيلك علي ضاقت احوالي



في حجرة نوف ..
نوف : انتو حووو بتظهروون ولاااا لاااااء ..
احمد وهو يقلد صوتها : لااااااااااااااااااااااااء ..
نوف : بس عاد حشرتوني .. عقيتو اقشاااري يمين ويسااار ..
خالد : انزين انتي اشلج .. ها كله بيزاتنا ..
نوف : لا والله
أحمد : هي والله .. هاا كله انا اللي شريته لج .. بس عاد اصطلبي ...
نوف : هيييييييييييييييييي .. عـ طاري المشترى .. أحمداني ..
احمد : هااااااع
خالد رد عليه وهو يقلد صوت نوف : حبيبي حمودي ممكن تودينا باجر نتشرى تراانا ماخلصنا وباااجي وااااايد ماشرينااه ........... صح نوفووو يالطفسة ..
نوف وهي تغايضه : هييي صحححح ..
أحمد : لاحوووووول ..
نوف : يلاا عاد ..
خالد : خلاص احمد باجر عندي شغل .. ودها انت .. وجانكم تبون اتسيرون اني مرة .. أنا بوديكم ..
أحمد واونه يغير السالفة : شيييييييت
خالد : اشفيك يالدب
أحمد : طالع طالع طالع هناك ...
خالد : يالله وشحالته ..
نوف : لااااااااااااااع هذاا الوشااح مالي مابسمحلكم اتشلوونه يالسفاحين .. هاااته ..
أحمد : خخخخخخخخخ شسمه ..
خالد : اونه وشاااااح .. ههههههههههههه
أحمد : هههههههههه والله مصخرة اختيه .. مصخخخخخخخرة ..
نوف : أفاا الحين انا بنت حارب الدرعي تتطنزون علي ... افااا والله ..
رن موبايل خالد ..
خالد : ابووياا .. !!!!!!!!!!!!!!!!!
أحمد : ول عليج نوفووو طريتي اسمه ظهرلج ..
خالد : أحمد شهالرمسة .. ظهر وماظهر .. رتاه ابوووووك
أحمد : جي الحين اشقلت انا ؟؟؟
نوف دزت أحمد : خلووووودي رد عليه ..

يلسوو سوالف وياا ابوهم .. اللي اصلا ماكان متفيج حقهم .. بس قال يالله مادام ماعندي شغلة لمدة دقايق بندق عليهم وبنشووف علومهم .. أخافهم يقولون مايسألون عني ...
وقالهم انه بعد جم يوم بيكون عندهم وهالمرة بيطول .. أحمد عادي عنده .. بالنسبة له وجود ابوه او عدمه واحد وخالد ماعلق .. بس نوفاني وااااايد استانست ..



في بيت عذبة ..
ترمس عمرهاا عذبة : اااااخ ياربي شسوي الحين ... وهذاا الزفت طلال هب راضي يخليني بحيااتي .. مستعيل ويباا يملج .. ااااخ .. يعني خلاص يااناس املج على ولد خالي ... خلاص ... ( ومسحت دموعها ) هي لاااازم اتقبل هالشي .. هي .. اذا خذت طلال صحيح مابرتاح معااه بس على اللأقل برتاح من أذية فلااح اللي هب راضي يخليني بحالي .. ( وهي توايج من الدريشة ) وهذاا هوو بعده واقف .. ليش هب راضي يفهم .. اني خلااص مابااااه .. معقووله صدق أنا مابااه ولا اقص على عمري ...
( يلست على كنبتها المفضلة اللي بحجرتها وحطت راسها لورى الكنبه وركزت على رمستها )
خلاص عذبة لازم تتعودين على هاي الحالة .. خلاص اوكي من باجر بظهر اتشرى حق ملجتيه .. ولاهمني حد .. يمكن طلال بعد الزواج يتغير ويصير حبووووب .. الله صدق اتمنى هالشي .. هي انا انشااء الله بحاول اغيره زين ... بس
أحـــــــــمــــــــد .. اشمعنه طلال اللي بيصير ريلي مافكربه موليه .. وفلاح مايدش خاطري من بعد اللي صار من سنين .. بس أحمد غير عنهم دومه على بالي .. ياترى اخبااره الحين .. شوو مسوي بحيااته .. ههههه والله ولك وحشة يالغالي .. أنا ادري انك تحبني .. والله ادري .. عيونك فاضحتك .. كل شي يقولي انك تحبني .. وانا متأكدة من هالشي .. بس ليش مب راضي تتحرك ولو خطوة وحدددة .. فديت روووحك يا بو شهاب .. فديييتك يالبى قلبي ..
انا احس فيك واحس اللي فيك وبقلبك .. بس طلبتك ..
حس فيني ...


أنا عايش مع العالم وكل الهم في صدري
احاول اخفي دمعي عن اللي يحبوني
اجامل من يكلمني وضحكي كله من قهري
ولا منه خلا جوي هلت دمعة عيوني
انا ماقتل قلبي سوى غالي رحل عني
عطاني الحب بالاول وتالي الامر خلاني



يتبع <<<<<

غروب وشروق
30-04-2008, 05:10 PM
فديت الموت لو يدري (( 30 ))


اليوم الثاني ...
تزهبن البنات وروحن للعين مول .. حتى غناتي سارت ويااهن هههههههه شنسويبهاا لقااافه هالبنيه وين مايظهرون خلق الله هي وراهم وراااهم .. ههههههه

خلود تهمس لنوف : اااااااه بموت قهرررر .. اشحقه خلودي اللي مايوديناا .. اووووف
نوف : ههههههههه والله انج سوالف .. من صدقج تبينه يودينا ..
خلود : هي ... هااا لالا مادري ..
نوف : عادي .. ههه اعترفي ... تراج تبينها من الله ان خالد اللي يودينا ..
خلود : فديت منطوقه خاطري اشووفه واناظر عيووني المجحلة فيه ..
نوف : واااي واااي واااااي انتي .. خوزي عني اشووف .. يللللا ... العااااش
العاش : ....................
نوف رفعت صوتها عسب العاش تسمعها :االعاااااااش ..
العاش : هاا
أحمد رفع عيونه عليهاا لأنهاا كانت ورااه فهو شافهاا من المراايه اللي يدامه .. حسبهاا انها تعباانه وايد ..
نوف : انتي وينج هب ويااناا
العاش : ومنوو اللي قال اني هب ويااكم
نوف : عنبوو .. يعني الحين مووول انتي متابعتناا عالخط .. انزين قولي من شوي شكنا نقول أنا وخلود
خلود همستلها ههههه اصلا هي من يوم دشت السياارة وياا احمد عمرها مارمست حد بصوت عليها .. شكلها بعدها تستحي منه ..
خلود : ياا غببيييية اشقايل بتعرف اشكنا نرمس عنه ونحن رمستنا كانت همس .. اللي يعطيج عقل فوق العقل اللي عندج ..
العاش : ايييه بلاكن انتن ..
نوف : ممماشي .. بس وين كنتي سرحانه ..
العاش اتوهقت بوجود أحمد : ولا مكاااان ( وبخاطرها : بس سكتي يانوفوو سكتي الله ياخذ بليسج .. والله احرجتيني يدام احمد )
نوف : ولا مكاااان هاااا !! (و وغمرتلهاا ) وشاافها احمد
أحمد : نووووف .. انتي بتصطلبين ولااا لاااء ..
نوف : جي أنا شسويت ..
أحمد : سلامت عمرج يالغالية .. بس صخي شوي عن حشرتج ويا بنت عمج .. انتو مب يهااال ..
نوف عوت بوزهاا : انزييييين شيخي ..
أحمد : احم احم .. خلج جذي ..
ضحكت فطيم عليهم .. وقرصتهاا خلود اونه عيب لاتضحكين يدام الريال اشبقول عنج .. فطيم فهمتها عالطاير .. هههه حليلها تباا تستانس .. وتضحك ... هههه
أحمد : يللا نزلن .. وصلنا

وفي المول ..
أحمد : اوووه يابختي والله .. هييلا الربع .. حاسين فيني ..
نوف : زين والله يوم لقيلك حد تيلس ويااه .. المرة اللي طافت سلطان .. وهالمرة ربعك .. زين والله ..

وتجدمن البنات عسب يشووفن محل الفساتين اللي تخبرتهن عنه فطيم .. اتجدمو بالأول خلود ونوف وفطيم .. أما العاش فكانت بطيئة المشي .. وأحمد وهو ساير صوب ربعه صد عليهم شاف العاش متاخرة عنهم .. فهو اصلا من قبل كان حاس ان هالبنيه بهاا شي ..
أحمد : العاش ..
العاش صدت عليه : نــعـــم
أحمد : بلااج .. تعباانه ولاشي ..
العاش : لالالا ممافيني شي .. عادي
أحمد : وووين مافيج شي .. هاي هب حاله زينه عليج ..
العاش : يعني انت لازم تييبلي العوق ...
احمد : لا بس ..
العاش : لاتحاتي .. مافيّ شي .. طبيعيه تراني ..
أحمد : وانزين واشحقه بطيتي عالبنات ..
العاش : تراك انت اللي حيرتني عنهن ..
أحمد ابتسم : نزين خلااص رووحي ..
العاش : تامرني بشي ..
أحمد : سلامتج ... ههه بس شوي شوي انتي والبجية عالمول .. لاتشفطونه كله
العاش : هههه انشااء الله
وروحت عنه وروح هو عند الشبااب .. اللي صدمو بوجوده ..


سالم : ههههههههههههه ماتخيلك بهاللون ..
خالد : والله انه عجيييب بلاك تضحك وتتمخر علي ..
سالم : ياخي معرس وتلبسلك اخضر مادري رمادي .. وييييين اللون .. ووووين الذووق .. حشى كل شي عندك ميح فـ ميح ..
خالد : سر لاااا .. انت اللي ماشي ذوق .. هاي الموضة سموهاا الشبااب هالايام ..
سالم : هههه موضة قالي موضة .. مادري هاي موضة ولا فوضة ..
خالد : هههه حلوووة منك .. حلوة .. بس لاتعيدها ..
سالم اونه يضحك باستبهال : ههههه جدييييييييمة من سنة يدّي ..
خالد : لالا خلاص قررت بكندوورة عادية .. صدقك والله شو هاللون السخيييف ..
سالم : انزين تعال .. وليش اخوك أحمد ماحضر ويااك .. يمكن ذوقه حلوو
خالد : أحمد بصراحة يحب دومه يفصل من محلات خاصه به .. ومايباا حد يكون ويااه .. هههه اونه عسب يظهر متميز من بين الكل .. حتى المعاريس واللي هم أنا وانت .. وبعدين شوو نسيت .. قلتلك أحمد يودي البنات وحبيبة عمرك يتشرن ..
سالم يفرك لحيته بعبط : اهاااا حبيبة عمريييييي ...
خالد : هههه ... وانت ليش اخوك وليد ماشرف ..
سالم : ...............
خالد : سالم ..
سالم : هاا
خالد : بلاك ياخوي
سالم : ممماشي ... يلا يلااا خلنا نروح .. خاطري اشتريلي عطووور .. يللللا
خالد استغرب منه بس سكت ومانطق بجلمة وتتبع خطواته ..


بعد مادشن البنات هاي فاشن .. ماعيبهن وايد .. عسب جي دشن دار العرايس .. وشي أكيد عروساتنا بعد ماعيبهن موديل الفساتين .. مع انه شي رهييييب وبالنسبة للعاش وفطيم اللي انخبلن عليهاا وماخلن فستان وقالن هذاا أبااه وهذاا بعد أبااه ..
فطيم : حوو انتي واللي ويااج .. وبعدين معاكن ..
نوف : مايخصج نحن عرايس ونباا ناخذ راحتنا ..
فطيم : اقولج نوف اشرايج بهالفستان الابيض .. شوفيه اشقايل يخبل .. كشخة والله .. حتى انه زاهب باكسسوارات مزيووووونه ..
نوف : وعععع .. وبعدين تعالي .. أنا بملج ولا بعرس تبيني بفستان ابيض ..
فطيم : عيل أي لوون ..
العاش : نوفاني انتي حلوو عليج زهررري ..
نوف : الله بظهرررر بنووووته ..
خلود : هههههههه مالت عليج يالبنوته .. وانزين وانا اشرايكن فيني ..
نوف : امممم مدامي زهري .. انتي سماوي ..
خلود : شووو ؟؟!!!!!! سماوي ..
فطيم : يااااااااك .. شو سماوي نوف .. هذي دفشة مايليق عليها سماوي .. السماوي حق الهادية الرزينه ..
خلود : غببببية في وحدة ترمس عن ختها جذي ..
فطيم : اوووهووو الحيييين شالحل ..
نوف : حوو افترجن شووووي .. عيب جذه الكل يطالعنا .. اللي يشوفنا يقول عنا مسوين مؤتمر .. وتعالن هناك بنتفاهم .. يلا ياقردن . يللللا



أحمد : هههههههههههههههاي اسميك سالفة صلووح .. خيبة كل هالعلوم ونحن ماعندنا خبر عنك ..
معضد : ههههههه بعدك ماتدري عن سواد ويهه وسوالفه الخااايسة ..
صالح : محد مسود حيااتي غيرك يالهرم ..
معضد : خخخخخخخخخخخخ اونه عصب الخال
أحمد وهو يرقق صوته شرا البنيات : فديتك يالخال .. جــب معضد جب .. لاتبهدل بيبي .. انزين ترى ان عدتها ثاني مرة بخبر عليك ابوه .. عسب يأدبك ..
معضد : هههههههههههههههههههههههه
من زود ماضحك بصوت عالي كل الدنياا اللي فالكوفي تطلعوو على الخبااااااااااال عند الشباب ..
وبما أن أحمد يالس حذال صالح .. نش وهو قاصد يحرج صالح .. عادي سوالف شباب وعطاه بوسه عـ خده .. : فديته بو نجود .. ماعليك منه حبيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييبيي
معضد نش من مكانه محرج عليهم .. وبصوت عالي سعوه الكل وبحلقو عيونهم فيه
معضد : أفااا وانا احمدوو .. انااا .. التفدي كله حق هرم قلبك ..
أحمد :عنبو مب براطيم عليك خرطفت الناس .. هههههههههههههههههه
صالح نقع ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ومعضد يضحك على ضحكة صالح وكل اللي فالكوفي طفسو ضحك ويااهم ووياا سوالفهم وصارت ربشششة حلووة ..
وفـ وسط الضحك والعرس اللي مسوينه الثلاثي المرح ..
بدون شعور صد أحمد وراااااه .. وشاااااااااااف شخص ماكان يتوقع شوفته .. حس برووحه ونبض قلبه توقفو بهاللحظة الصعبة بالنسبة له ولاحساسه ..
شخص كان يتمنى قربه من أياام بس الظروف بعدتهم عن بعض ... وهاي هي عـــذبـــــة .. تجرب للبى القلب وهي ماتدري بوجوده ..نش من كرسيه وركز بعيونه عليها وهي تمشي وموطية راسهاا للأرض .. يالله ماحلاها وماخلى رووحها .. فديتهاا يانااااااس بس انصدم يوم شاف واحد غريب واقف وياها لاا .. وبعد مجرب صوبها بواايد .. طبعا الشباب ماتفوتهم هالمسائل .. فأحمد يدري بأن عذبة ماعندها اخوان .. فقال اكيد هو واحد من هلهاا ... بس منووو ؟؟؟

صالح استغرب من احمد ووقفته اللي طالت اقل من دقيقتين وهو يطالع عذبة ..
صالح : أحمد .... أحمــــــــــــد
أحمد صد عليه : هاا
صالح : بلااك ياخوي .. وين تتطالع انت !!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟ بشو مشغول !!!!
أحمد ويلس مكانه : لالا ولا مكان ... ( ونه بيغير السالفة ) وين معضد ؟؟؟
صالح : هههه يلاا مب توك تقول بالك ماراح مكان .. يالحبيب معضد ياه اتصال من هله وروح مسرع .. وانت ولا حتى حاس ..
أحمد : ممممادري .. ( ورد ثاني مرة صد على نفس المكان اللي عذبة كانت تمشي فيه .. بس مالقاها .. وصار شرات المينن .. صد مني ومني ومالقاهاا .. ويأس .. قال بخاطره .. أكيد انا كنت اتخيلهاا هي .. عذبة اشبيبها المول ومعاها واحد .. لالالا صدق افكاري سودة ... )



اتفقن البنات على الفساتين . العاش وفطيم خذولهم من دار العرايس .. وخلود ونوف من هاي فاشن .. بس بعد ماجربو الفساتين خلوهاا عند وحدة من المحل عسب تعدل فيه شغلات .. وبيشلونها قبل الملجة بـ 3تيام .. وكملن باجي المشتريات .. عالعموم هن خلصن كل شي .. صدق انهن مسرعات عالآخر .. بس ماشاء الله عليهن .. زين يوم سالفة الفساتين خلصوها .. وطاري البخور والعطور والحلوياات وغيرها هااااي كلللللها على أم سلطان وأم مايد وأم وليد اللي هي أم سالم ..



نوف : وااااااي تعبت من الحواطة .. شوو وين خلود وفطيم
العاش: فهالمحل اللي حذالنا
نوف : يعني ادق على أحمد ..
العاش : هي هي دقي .. خلصنا كلنا وحتى خلود وفطيم ..
نوف : اووكي .. شييييييييت
العاش : بلااج
نوف : موبايلي مفضي ..
العاش عـ طول هبت على نوف : خلاص دقي من موبايلي ..
نوف : انزين عطيني ..
العاش وهي تظهّر موبايلها من شنطتها : عطيني رقم أحمد .. جم ..
نوف : *******
العاش وهي تحط سماعه موبايلها على ذنها ..
نوف : هاااتي ..
العاش : نوف ممكن ارمسه أنا ..
نوف : اممممم اوكي .. شوفي بسير بزقر خلود وبييج .. تريينا هني بهالمحل ..
العاش : اووويكيييك ..

أحمد استغرب من الرقم الغريب اللي ياه : هلااا
العاش مرتبكة : سلاام عليكم ..
أحمد تفاجأ بصوت ناعم بس هب غريب عليه : وعليج السلام والرحمة ..
العاش : أحمد انت وين ..
أحمد : ههههههههه العاش ..
العاش قفطت : هي ..
أحمد : اااااامممم من صوتج درست انكم خلصتو ... صح
العاش : خلصنا ..
أحمد : حلفي بالله ..
العاش: هههه والله
أحمد : غررررررريبة ماسرعكم هالمرة
العاش : يلا عاد بتذلنا الحين ..
أحمد : لالالا افاا عليج بنت عمي .. بييكم الحين .. انتو وين ..
العاش : ااممم تعال بمحل يمب محل ياس مال العطور ...
احمد : اهاا .. هي هي ادريبه ويييين ..
العاش : اوكي نترياك ..
أحمد : هههههههه فقت ويهج .. تصدقين تفزعت بوحدة داقه علي ..
العاش بخبث : وليش انشاء الله ؟؟!!!!
أحمد يستعبط عليها وهو يدريبها انها فضوليه : اممم قلت لابد انها وحدة من معجبااتي ..
العاش : شووو ؟؟؟؟؟ معجبات .. !!!!!!!!!!!
أحمد : احم احم .. هي بلاج تدرينبه ولد عمج .. ريال مشهور ومعروف عند البنات .. بلاج انتي مب مصدقة ..
العاش : لا والله .. اشوفك مصدق عمرك واااايد ..
أحمد : اهههههههههههه
العاش بجدية : أحمد
أحمد : نعم ..
العاش : ممممكن سؤال ... بس احلف أول تجاوبني بصراحة ..
أحمد : اوكي
العاش : احلف
أحمد : ههههه والله ..
العاش : انت ... جم وحدة رمستهاا بالموبايل ..
أحمد استغرب من سؤالها المفاجئ : شووو .. !!!!!!!!
العاش صحيح افتشلت من سؤالها الغبي واللي بغير محله بس حست بقههههر من اللي قاله
العاش : شووو .. ؟؟؟ يلااا قووول .. جم وحدة ؟؟؟؟
أحمد : ههههههه والله انج حركات يالعاش .. امممم تقريباا .. والله مادري .. هم وااااايد ..
العاش : وااايد !!!!
أحمد : هي وااايد ..
العاش : صدق
أحمد : هي والله اشفيج
العاش : اامممم عذرا عالسؤال .. وهن يحبونك ولا لاااء .. يتسلون شرات مانت تتسلى
أحمد : ماعرف .. بس بقولج شي .. وخليه بيني وبينج
العاش : اوكي !!!
أحمد : بصراحة انا عندي احساس قوي يوم ارمس أي وحدة ... اعرف اذا هي تحبني ولاتستهبل علي ..
العاش : جد ياولد عمي ..
أحمد : هي والله ..
العاش : والحين .. ؟؟؟ ترمس حد ؟؟
احمد : اكيد ... الحيـن انـــ
وصكرت عنه العاش بكل قوتها .. حست شوووي ودموعها تنزل .. وتخونها العبرة .. ( ليش تسوي بي جذي ياأحمد .. ليش .. انا بشوو ضريتك .. هاك اعترفت بنفسك انك تعرف احسااس من يحبك .. يعني معقولة .. ماعرفت احسااسي انا .. بنت عمك و24 ساعه وياكم .. ااااااخ ياسخرية القدر .. )


ودي أكون قربك
ودي أسمع صوتك
ودي أرتمي بحضنك
ودي أشبك يدي بيدك
ودي أنسيك همك
ماودي أجرحك
ماودي أزعلك
ماودي أخونك
ماودي أخدعك
ماودي أعيش بدونك
وربي بعمري وحياتي وروحي أصونك بس؟!!
((((( حبني كثر ماأنا أحبك )))))


أحمد انصدم موووووت باللي سوته العاش .. هو متأكد انها صكت الخط بوبهه .. بس ليش مايدري .. جي انا اشقلت عسب تسوي جي .. خييييبة .. اووووه برايها والله .. بس ااااخ يابتني عالجرح القديم .. حووور .. يالله ارووح الحين اشوفهن ابركلي ..
صالح وصل عنده ..
صالح : هااا أحمد وينك ساير ..
أحمد : ياخي بشوف الأهل .. مودرهم ومادريبهم وين ..
صالح : خلاص عيل موخوص ..
توايهه وياا ربعيه وروح للبنات ..


وصلن البنات عند العاش ..نوف : هاا ديقتي ..
العاش مرتبكة : هي .. دقيت الحين هو يااي ..
نوف حستبهاا فيها شي .. وقالت اكيد لانها رمست أحمد ..
أحمد : مرحبااا
نوف : مرااحب هلاا والله اخوياا ..
أحمد : شوو خلصتن ..
نوف : هي .. فنش ..
أحمد : ااااخ الحمد والشكر لك يارب ..
نوف : ههههههه انزين يلاا نسير ..
احمد : هههه يالله ..
صد على العاش .. : ها بنت العم .. خلصتي اشوو
العاش : .............
وسبقتهن وراحت وووراها نوف والبنات ...

وبعدين ..................!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



يتبع <<<<<

غروب وشروق
30-04-2008, 05:17 PM
فديت الموت لو يدري (( 31 ))




راحو العرب صوب الباركنات وفج أحمد لهن السيارة وحط الأغراض فـ الدبة ودشن داخل ...
نوف : أحمداني حط شي ربشة عندك .. شوو هاا ماعندك شريط حلوو
أحمد : تبين ميحد ..
نوف : لاااا
أحمد : عيل انجعمي ماعندي ..
نوف : اووهوو شو هاا انت ماعندك إلا الإغاني الحزينة ... موال ومادري اشوو .. اخوياا ليكون انت عاشق
ضحكن عليه البنات .. وصدتله العاش بنظرة .. وهو طبعا بدون قصد ولاارادي تطلع فيها .. وشافها مفوله عالأخر .. وعرف انها مفوله من اللي قالته نوف .. بس عادي عنده .. شو يعني وهي بلاها ..
فجأة صرخت نوف : اووووووووووووووووووووووووووووويه ..
أحمد : بسم الله .. الله سكنهم في مسكانهم ... بلاج انتي روعتيني ..
نوف مفتشلة : سوري اخويا بس نسيت اللي شريته في محل العطور ..
احمد : وشلي شريته ..
نوف : اشوو بعد شريتلي دهن عود ييييييننن .. بس أنا الغبية حطيته فوق الطاولة ونسيت اشيله
أحمد : لاحووووووووول والحل يعني ..
نوف : بسير اييبه ..
أحمد : لا والله حلفي انتي بس .. يلسي اهنيه بسير بييبه أنا ..
نوف : انزين بيي فياك ...
أحمد : لاااااااع ... أي محل
نوف بوزت : ياس ..
أحمد : اهاا وجي ماشريتي لي فياج دهن عود
نوف : عندك بيزات رووح اشترلك ..
أحمد : يالزززززززززط شوو يسوي ..
نوف وهي تقلد صوته : يالزززززززط شو يسوي ..
فرها بشريط حربي كان محطوط عنده ..
نوف : ااااااااي
أحمد : جــب يلااا .. لاتسون شي بسياارتي ..

وظهر أحمد من سيارته للمول ثاني مرة .. والبنات أول ماظهر هوو طاحن في نوف ضحك سنه بساعه ..
نوف : الحين ليش تضحكن علي ..
العاش :ههههههههههههههه والله انج حركاااااااااات ..
فطيم : هههههههههههههه اونج يالحمقا خليتي دهن عووود بالمحل .. دهن عووووووووود ياناس .. ههههههههههههههههههه
العاش : فشلة انتي نوفوو .. وحليلها قفطوها .. كان ودها هي اللي تنزل ..
خلود : هههه شو حياتي متعمدة تسوين جذه ..
نوف عسب تسكتهم من هالتعليقات اللي مابتخلص .. شلت سيدي وشغلت أغنية دقني بالأول الموسيقى تكون هاديه .. ويعدين تبداا الربشة .. عاد هي ماعليها قصور .. رفعت الصوت عالي عالي عالي .. وارتبشن البنات فـ السيارة .. عااادي ههههه المخفي معطيهن مفعول قوي عسب محد يشوفهن وهن مخترشات داخل السيارة ...


دش أحمد لمحل ياس .. ولقى جيسة فيها دهن العود لنوف وشله ..
وقال لراعي المحل انه يبا دهن عود .. وعطاه ايااه ويلس أحمداني يششششمه شممم .. هههه
المهم .. وهو على وشك انه يظهر من المحل .. رفع راسه وطاحت عينه بعينها .. ماصدقت عمرها .. قالت لااا اكيد من زود مافكربه اهوجسبه ليل ونهار .. بس حتى بالمول .. لا احوووووول ..
أحمد صدمته بلقيااها كان اقل من عذبة .. لأانه شافها قبل .. بس الحين بالضبط تأكد انها موجودة ويمك يااحمد .. حذااالك وحذال قلبك الحنون .. هااذي هي موجودة عندك ..
ماتردد أحمد أبد وبابتساامه مرسومة عشفايفة الحلوة : مرحبا عذبة ..
عذبة وطت راسها : هلا والله .. شالصدفة الحلوة ..
احمد : زين يوم انه شفناج .. ( وبنبرة حزينة ) معقولة تسوين جذه ياعذبة .. ماتخيلتج تسوينها بالمرة .. واشقايل تظهرين من المكان اللي انتي فيه بدون ماتعلمينا .. والله الفرع بدونج ...... ( وسكت )
عذبة مرتبكة من وقفتها ويااه ومن اللي قاله : المهم مممماصار اللي كل خير ..
أحمد : ماتفكرين تردين لنا وتباعين شغلج ويانا ..
عذبة : لااء ..
أحمد : واشحقه نقلتي لفرع فني .. هذا مب من تخصصج .. صح !!!؟؟؟؟
عذبة تحس برعشة كبيرة بجسمها من نبرة صوته ادش اذنها : هي .. مممب من تخصصي .. بس .. أنـا يا أحمــــ .......................
خرب هالجوو ظل انساان متمرد وأناني .. منع هاللحظة الحلوة اللي جمعت احلى ملكين .. أحمد وعذبة وعيونه مليانه شر وغيض من اللي يشوفه .. بنت عمته وخطيبته واقفة وياا واحد وتسولف ...
طلال : نــــــــــــــــــعم .. منو حظرتك ؟؟؟ّّّّ!!!!!
أحمد تقفط بوجوده .. وقال صحيح هو نفسه اللي شافه وياا عذبة .. وتذكر انه نفسه اللي مرة شافه بالاتصالات فيا عذبة وظهرت هي وراه ..
عذبة : طلال هذاا ....
طلال بنظره حادددة لعذبة : انتي جب ولاهمس .. سامعه .. ... منو انت عسب ترمسها عـ كيفك ..
أحمد : بلاك تزاعج الله يهداك .. خلنا نتفاهم بالأول ..
طلال : وعلى اشوو نتفاهم .. اشوفك واقف ويا حرمتيه وتباني اتفاهم وياك ... لا وبعد طاق سوالف وياها جدام خلق الله ..
أحمد : اشووووو ؟؟؟؟؟؟ّ!!!!!!!!!!!!!!!! حرمتك ؟؟؟!!!!
طلال : هي نعم حرمتي ..
عذبة بصوت واطي ومقهورة : طلااال ..
طلال طنشها : اسمع .. شو ماتكون ومنو ماتكون .. لو سمحت خلني شرات ما أنا هادي ورزين .. واظهر عن المكان اللي نحن فيه ..
أحمد ماحب اسلوبه وعجرفيته : هه جيه ابويه المول مولك وانا مادري .. تظهرني منه عـ كيفك ..
طلال : انت وتاليتها ويااك ..
أحمد : يابوي انا اشسويت لك .. ماكل حلال ابوك أنا .. ياريال لا انا عرفك ولا انت تعرفني .. ومابينا أي رمسة ثانية ..
طلال : يعني افهمها انك الحين مودع ..
أحمد : عيل تبااني اجابل ويهك ..
طلال : احتررررم نفسك ياحشيم ..
أحمد : والله اني محترم نفسي وحاشم عمري قبل لاحد يذكرني بحشيمتي .. وانا طال عمرك مخلي العقل الزين والحشمة للي يبااها ومحتايها ..
طلال وبداا يفقد أعصابه من أحمد اللي تعمد انه يغايضه لأن السالفة ماتسواا كل هالموال ..
تجدم طلال أكثر من أحمد ههه واونه يباا يضربه ..
أحمد : ههه لاوالله .. ونك ياي تهاجمني ..
قفط طلال وافتشلت عذبة من أحمد .. شو هالاسلوب الخايس عند طلال .. عنبو موووليه مايتفاهم . ومن زود احراجهاا حولت من المكان اللي واقفين فيه بدشتها للمحل نفسه ..
أحمد : احسنلي اروح بلااهاا هاي المشااكل مع ناس .... شو نقول بس ..
طلال فول عليه : لا امشكلي اعصاابي .. زين مني يوم محتملك وغلاستك الباردة ..
أحمد : ههه والله حاله .. الله يهديك بس .. ههه مع السلامه ياحشيم ..
طلال : فراجك عيد ..
قبل ما يروح غمز لعذبة .. اللي شاقته وابتسمت من قلب .. وزين إن القراقوش طلال ما لاحظ .

طلال بهمس : ماعليه ياعذبة .. ماعليه احسابج بالبيت ..
عذبة : وانا بالله عليك اشسويت ..
طلال : سكتي ماباا اسمع حسج الحين .. مفهوووم ..
عذبة بدلع : انشااء الله .. بس ممكن طلب ..
طلال ابتسم لهاا عـ طول موو مصدق عمره انها متفاعله وياه : انتي تامريني امر يالغالية تدللي ..
عذبة : ممكن توخر عني شووي ..عن أنظار الناس اللي مالها داعي .. وانا هب متفيجة للفتن لو سمحت .. شو لزقة عنزروت انت ..
وصدت عنه الصوب الثاني ..


وصلهن أحمد البيت أما العاش .. طبعا نوف مستحيل تخليها تسير عنهاا .. فخذتها ويااهاا البيت .. ودقت العاش لهلها تستاذن منهم ..
بعد مادشو البيت .. ركبت العاش فيا نوف لحجرتها ..
العاش : ااااااخ اباا مااااي .. بموت من العطش .. نوفوو انتي ماعندج ماي هنيه ..
نوف : لا سيري تحت ..
العاش : لا والله .. أنا ضيفة عندج .. حد يقول ضيفه سر بروحك هاتلك ماي .
نوف : ههههههههه انزين حبيبتي انتي هب غريبة .. تراج من هل البيت ..
العاش : ماعليه يالطفسة الحين بنزل اييبلي ماي بروحي بش عسب خاطر بطني الميت عطش .. ولا انتي .. دواج بعدييييييييين ..
نوف : هههههههههه لو سمحتي هاتيلي فياج ماي .. ههههههههه
العاش تستعبط : ههههه مايضحك ..


دشت عوووش المطبخ بخطواتها البطيئة .. هي أصلا كانت حاسة بتعب جااايد بس من شوو ماتدري .. زاد هالتعب عليها .. ودووم دوم تحس بدووخه تلازمها وهب راضية تفارجها .. شلت كوب الماي عسب تصبلها من البراد ..
صبت الماي .. ونوت تشربه .. رفعت الكوب وقربته من ثمهاا وبدوون أي ادراك طاح الكوب من يدها بعد ماشعرت بدووخه وصداع قوووي بمخهاا وحست مدام الكوب طاح من يدها بهاللحظة هي اللي بكبرها بتطيح عالأرض ... لكن الريح كان اسرع من جذه .. وصل احمد ويوم شاف العاش جريب تطيح عالأرض خاف على بنت عمه .. وربع لعندها مسكها من خصرهاا وطاح ويااهاا عالأرض ..
وراسها عـ ريل أحمد .. تأمل فيها أحمد زيييين .. بس سرعان ماخاف عليها وماعرف شلي يسويه .. فهو دامه جريب من البارد شل كوب محطوط فوق البراد وصبه عويهه العاش ..
وضرب بخدهاا عالخفيف .. لكن ماشي فايدة العاش هب راضية تنش ..
وزعق أحمد عسب تيي نوف .. لكنها وين بتسمع وهي فوووق ..
أحمد : العاش ... العااااش .. بلااج .. نشي يلااا .. العاااش تسمعيني ..
حاولت العاش تستوعب اللي تسمعه .. وكنها تسمع صوت أحمد حبيب القلب والروح .. فجت عيونها شووي شوووي .. وشافت غبرة بكل نواحي المطبخ .. مارامت تشووف شي بالمرررة ..
أحمد صدق كان متروع عليها واللي يصيربها يدامه : العاش ... تسمعيني .. انزين هزي راسج انج بخير .. طمنيني عليج ... العاااش ..
العاش بصوتها المقطع : هـــااا
أحمد : أخيرا رديتي .. انتي بخير ( وهو يرش عليها شوية ماي )
العاش : منوو .. منو انت ..
أحمد : أنا احمد .. ولد عمج ..
وهي توها تستوعب انها منسدحة على ريله .. ولللل الفشلة .. نشت عـ طول منه .. وحاولت ترفع عمرها عسب إنها توقف .. لكنها شوي وتطيح .. نش وراها أحمد ومسك يدهاا مع إنها عارضت هالشي لكنه رص على يدهاا وسحبها ويلسها عالكرسي القريب منهم وهو يلس مجابها عالأرض وحط عينه بعينها ...
العاش بخوف : أحـ ـمــ ـ ــ د .. هد ايدي ..
أحمد اختجل وهد يدها : ااااه اسف ..
ولحظة صمت والعاش ميودة راسها بيدها وانظارهاا للأرض وأحمد يطالعهاا .. حس هالحزة انها وايد محتايه لهم .. هاي فوق شوو ماصار هي بنت عمهم والمفروض انهم يعتنون فيها .. يمكن انكم تقولون انها مب محتاية حنان .. عندها ابوها وامهاا .. أما الاخوان الثلاث يتامى .. ومالهم حد وهم المحتايين حنان .. بس أحمد حس ببنت عمه انهاا تباا حد يساندها بحيااتهاا .. الحمدلله الله يخليلها امها وأبوها .. لكن هي باختصار شديد تباا دعم من مايد .. بكل خطوة تخطيها .. اخووهااا ..
فأحمد عسب ماتشكون فيه وتقولون أكيد هو يحبها إلا انه يعتبرهاا شرات اخته لااكثر .. وشفقان عليها بحالة اخوهاا مايد .. حب انه يوقف ويااهاا ويعرف مشكلتها ويحلهاا اذا رام عليها ...
أحمد بصوت حاني موووت ورقيق : العاش انتي بنت عمي واللي يضرج تراه يضرني واي شي يضايج خاطرج يضايجني .. قوليلي فديتج اشفيج ؟؟؟!!!!!!!
العاش برووحها مغمى عليها ورامت انها تستوعب اللي قالها أحمد .. وحست بانها ممكن يغمى عليها ثاني مرة من الرمسة الحلوة اللي قالها لها .. ولا استانست اكثر يوم قالها فديييييتج .. هو طبعا هب قصده شي .. لكن حطمها اللي قاله لها خلاف ..
أحمد : العاش .. اعتبريني اخوج .. فضفضي لي .. اوكي .. أنا اخوج وبظل وياج عالخط .. هاا بلاج ..
العاش فولت عليه : ممماشي ماشي ... وبعدين انت مب اخوياا ولاتقول ثاني مرة انك اخوياا .. فهمممممت خلني لحالي
أحمد : شوو ؟؟؟ وجيف تبيني اخليج بهالحالة اللي انتي فيها .. نشي ويااياا ..
العاش : وووين !!....؟؟؟؟؟!!!
أحمد : نشي بوديج المستشفى
العاش : وانت .. يهمك لو صار فيني شي ..؟؟؟
أحمد : العاش ... بلاج تعقين رمسة هب مفهومه ..
العاش : وشلي عندي مب مفهوم .. شوووو ؟؟؟؟
أحمد : العاش .. بس يسدن .. انتي شكلج تعبانه ومالج بارض لشي .. ودامج صدق تعبانه فسكتي احسن ..
العاش بحزن وهي متأكدة انها واايد تعبانه وتخرط برمستها ونزلت منها دمعه : يعني اظل ساكته طول عمري وماارمس .. ( قصدها تقول هالحب الصامت يبقى شرات ماهو وما تباه يتطور لو شوي)
أحمد : اااااااخ انزين فهميني اشفيج ..
العاش : مافيني شي .. بس متضايجة ..
أحمد : من شوو ؟؟!!!!
العاش : مايخصك وما اعتقد انك بتسوي شي لو عرفت .. صح ؟؟!!!!
أحمد نش من مكانه : برايج اذا ماتبيني اساعدج بشي .. انا ييتج وانتي رديتيني ..
العاش : ....................... " وطت راسها ويلست تلعب بظفورها بارتباك "
أحمد : انزين اندوج شربي الماي .. وهدي شوي
العاش شلت الكوب منه : شكرا ..
أحمد قبل لايظهر : العاش ممكن سؤال ؟؟؟!!!
العاش : شوو ؟؟
أحمد : بس تجاوبيني بصراحة ..
العاش : اوكيك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
أحمد : مممممم ليش صكيتي الخط بويهي ؟؟؟
العاش : ءءءءنــــا .. !!! ومتى !!!!
أحمد : يعني اونج الحين ماتدرين ..
العاش : لالا بس ..
أحمد : تدرين .. ماخليتيني اكمل رمستي اللي بقولها وصكيتي الخط .. ( وهو يمشي صوبها ) يوم سألتيني جم وحدة ارمسها قلتلج وايد .. قلتي والحين ترمس حد .. قلتلج اكيد .. بس لو خليتيني اكمل .. كنت بقولج .. الحين أنا مارمس غير بنت عمي .. مب انتي كنتي داقة علي وانا كنت ارمسج .. وأنا صارلي مدة طوييييلة مارسمت بنيات .. احسب ان السوالف وياهن بدون أي علاقة تربطني بهن مجرد سخافه وقلة حيا .. فودرتهن .. خلااص

العاش صدق كانت مصدومه من رمسته وماتوقعته جدّي لهالدرجة .. وواستحت وايد يوم انها صكت عليه الخط .. يحليلك ولد عمي .. ظلمتك والله ..
أحمد : انتي متأكدة مافيج شي .. وماتبين اتسيرين المستشفى
العاش تبتسمله وتأكده انها بخير : والله مافيني شي .. ومايحتاي مستشفى ولا غيره ..
أحمد : امم انزين تامرني بشي قبل لا اظهر
العاش : هي .. ( واحمرت ) ممكن محد يدري باللي صار بيني وبينك .. حتى نوووف ..
أحمد : هههه ولا يهمج .. حتى نوف .. يلا باااي
العاش : الله يحفظك ..


حبيبي بسالك ليه المحبه منك وفيك
ليه المشاعر ماتعيش الا بساعة شوفتك
ليه المحبه وابيات شعري تهتويك
ليه انت وبس الي اموت بسمتك
تدري لو مرة اقول كرهتك ما ابيك
يرجع علي صوت الصدى يقول الله مكبر كذبتك


ردت العاش الكوب مكانه وتغسلت زين مازين .. وحولت لنوف .. وشافتها يالسة عالنت

نوف : وخييييييييييييييييييبة بلاج تحيرتي ..
العاش : ممماشي ..
نوف زايغة : العاش .. فديت روحج بلاه ويهج مصفر .. اشصار فيج
العاش : يووه نوف مافيني شي .. يلا نشي توظي وصلي بدل يلستج عالنت
نوف : هههه انشااء الله عموو ...
ياترى بلاها العاش مريضة .. ليكون صابها شي البنية .. وشوو سبب هالدوخة .؟؟؟؟



يتبع <<<<<

غروب وشروق
30-04-2008, 05:21 PM
فديت الموت لو يدري (( 32 ))



في بيت عذبة ..
عذبة : مايخصك فيني ... انت تفهم ولاا لااء ..
طلال : عذبة .. بسج عاد من اللعب وقوليلي منو هالجلب اللي طحتي سوالف ويااه ..
عذبة : انت شوو .. خبرتك انه زميلي بالشغل ..
طلال : بس يامحترمة .. انا نقلتج لمكتب برووحج .. ومحد ويااج .. والحين تقولين زميلي ..
عذبة : وراك انت ماتفهم .. هو زميلي فالمكتب اللي كنتبه قبل ماتنقلني حضرة جنابك ..
طلال تنهد : وشوو اللي قالج ايااه ..
عذبة : ماشي ..
طلال وبدا يعلا صراخه : عــــذبـــة لاتطلعيني من طوري ..
عذبة : شو تباني اقولك يعني .. شوووو ؟؟!!! أحمد كل اللي قالي ........
طلال : هههه واسمه أحمد .. أحمد ها ...!!!!!
عذبة : طلال دخيلك حل عني .. مابغا اشوفك .. ابام تحمد ربك اني وافقت عليك ووافقت تكون الملجة قريبة
طلال : خصبن عنج هب بكيفج ..
وتسمع صراخهم ام عذبة : خير اشصاير !؟؟؟؟؟؟؟
عذبة : ماشي .. ما صار شي ..
طلال : عمتي أنا لازم اروح الحين .. وانتي ياعذبة يصير خييير ..
عذبة : ونك الحين فزعتي .. مب عذبة اللي يهددوها ..
طلال تطالعها بنظره .. وسلم على عمته وروح ..
ام عذبة : انتي ماتيوزين من ضرابتج فيا ولد خالج
عذبة : امايا انا ماسويتله شي .. هو دومه يظهرلنا سالفة بس عسب انه يتضارب فياي ..
ام عذبة : والحين اش سالفتكم ؟؟
عذبة ارتبكت وخافت تقول لها لاتسويلها سالفة هي بعد : ماشي ..
ام عذبة : الله يهديج ويهديه يا بنتي ..
عذبة : هي .. بس يهديه هوو .. انا الحمدلله ..
لحظة صمت ..
عذبة بخوف : امايا .. انتي .. ماغيرتي رايج بهالبلوة ..
ام عذبة : أي بلوة !!!!!!!
عذبة : ارتباطي بطلال ..
ام عذبة : وليش اغيرها تقصدين نفصخ الملجة هاا .. تراني فاهمتج يابنتي .. انا راضية .. وهذاا نصيبج وماشي اعتراض عليه .. وبعدين ترا طلال هو الوحيد اللي بيسعدج .. حطي هالشي فبالج .. شوو ماصار بيبقى طلال ولد خالج ونصيبج وحلالج بهالدنياا ..
عذبة : بس .. هو اللي يسويه وايد ... متحكم فيني بدرجة فظيعة .. مو مخلني اخذ راحتي كلش .. ماسك عني الخيط والمخيط .. وانا ماروم على هالحاله يامايا .. دخيلج سااعديني ..
ام عذبة : فديتج يالغالية .. وانا دومني ويااج .. وادعيلج بكل صلاة غناتي .. وماني بباعده عنج .. بظل يمج لحد مايفرقنا الموت عن بعض ..
عذبو ربعت تحضنها : بسم الله عليج حبيبتي انشااء الله عمرج طويل .. ( وحاسه بقلبها قابضنها ) ودامج تبيني اعرس بطلال ماعندي مانع .. عشانج يهون كللل شي .. وانشااء الله تشووفيني عروس وتشوفين عيالي وعيال عيالي بعد ..
ام عذبة : ههههههه انشااء الله ياروحي .. انشااء الله ويصير كل خير ياويه الخير انتي ..


الجسد موجود والروح أرحلت !!
والزمن غدار لكني صبور ..
عيني الي من عنا الوقت ادمعت ..
حزنها ياخوي شيد له جسور ..
وحدي بدنيا بها روحي اطلعت ..
فاقد الاحساس ماعنده شعور !
الهوى مابيه انا روحي اشبعت ..
وش يفيد الجرح لو كلي كسور ؟


سالم : تعبت ياخالد .. تعبت ..
خالد : وشلي متعبك ..
سالم : وليد
خالد : وليد !!!!!!!!! تقصد اخوك .
سالم : وليد هب راضي يتغير ابدا .. عايبنه اللي هو فيه ..
خالد : بس ياسالم .. وليد كبير ويعرف مصلحته ..
سالم : هه ووين يعرف مصلحته .. انت ماتشووفه وتشووف سواياه ..
خالد : اااخ حالة اخوك شرات حالة مايد ولد عمي ..
سالم : انزين .. انتو ماعرفتو هو بلاه ..
خالد كان وده يقول مشكله مايد .. بس خاف على سالم يحز بخاطره ان شخص ثاني حاط عينه على نوف غيره .. وماحب يقوله السالفة عسب مايتضايج : لالا ماادري .. اممم اسمع انا الحين لازم اروح البيت .. وبنتجابل باجر .. اوكي
سالم : برايك .. يلا مع السلامة ..



أحمد بعد ماظهر يتحوط بسيارته .. رد البيت بوقت متأخر .. وشاف الكل راقد وبسابع نومه ..
دش حجرته وتسبح بماي حار .. حس بجسمه كله متكسر ومنهك من التعب .. بس تعب شوو مايدري ..
وبعد ماظهر صل ركعتين وانسدح بشبريته اونه بينام .. بس يلس يتجلب وحالته لله .. رد تفكيره بالعاش اشالفتها هالبينه .. شوو هالتلميحات منها لي .. لالالالا معقوله للي حطيته فبالي يظهر صح .. مب معقوله هي تحبني .. هههه لالالا شو تحبني وماتحبني .. شو هالخرابيط .. هي دومها تتقبلني عساس اني أخوها .. مب شالسالفة الغريبة بحياتها شو عقدتها بالضبط .. لاحووول اكييد مايد مأذنها .. هي دومها بمايد علاقة حلوة وفجاة تغير عسبة نوف .. ااااااه مايد بداا يفزع الكل بسواياه حتى اخته واقرب الناس له .. انا لله شالحل معااه .. يعني اعطيه اختي عسب يرتاح ويريح الكل .. معقولة نظل أنا وخالد نتحمل مسؤولية اخطاء مايد عسب انه مارضيناه لنوف .. ...
انزين الحين عذبة شو سالفتها ..
أول ماطرت عذبة على بال أحمد فز من شبريته وصرخ .. عــــذبــــة ... لالالا هي مب حرمته .. هي اكيد هذاا يخرط .. اشوفه هالخقاق شاف عمره فووق فوق .. لالا مستحيييل عذبة تكون حرمته .. شوو هالمصخرة .. ههه اصلا هي متى مداها تعرس وتخلص كل شغلها .. ياربي شسوي الحين .. شوو .. مب عدل انها تكون معرسة .. اشقايل يصير جي .. وأنا .. أنا وين سرت ياالغالية .. وين ..!!!!؟؟؟
وانا واثق من حبج الحلو لي .. انتي تحبيني وانا احبج .. مستحيل تبعدين عني .. وياخذج واحد شرات هذاا ماعنده دم موليه ..

لا تحسبين اللي في قلبي لك شوي ,
لا تحسبين شخص مر ونسيته ..
انتي لي الدنيا ولعيوني الضي ,
وانتي غناتي والرجا اللي رجيته ..
حلفت منساك مادامني حي ,
حتى السهر لعيونك هويته ..
لا تحسبين اللي بقلبي لك شوي ,
درب الغلا توني ما بديته ..


وطووول الليل عيون أحمد ماذاقت طعم النوم .. يلس يتجلب ويتجلب وحالته حاله إلا يباا يعرف سالفة عذبة ومنو هذاا طلال .. بس المشكله ماعنده رقمها .. ماعليه باجر بيشوفها فالدوام ..


في اليوم الثاني ..
ظهر أحمد عـ طول لدوامه حتى بدون ما ياكله لقمه ..
أول مادش قسمه سجله ورقة الحضور عسب اذا حد ياه ومالقاه مايقول انه متأخر ولاانه هب ياي دوامه .. وخلاف روح صوب قسم عذبة وكله لهفة لشوفتها ..
قبل مايدش دق عالباب .. هههه حليله مؤدب بطلنا ..
عذبة بصوت الحلووو : تفـــضــــل
أحمد واونه يالس يعدل غترته ويضبط عمره احم احم ويدش شوي شوي ..
أحمد بنظرة مذوبة : السلام عليج ...
عذبة نشت وصدمها وجود أحمداني عندها وهو اصلا اشقايل درا بمكاني : وووعليك السلام والرحمة ..
أحمد : اشحالج عذبة ..
عذبة : ممم بخير يسرك الحال ..
أحمد : ااا اكيد انج مرتاحة هنيه ..
عذبة : هي .. هي مرتاحة الحمدلله ..
أحمد : اهاا الحمدلله .. وو اخباره الشغل وياج ههه والأوراق اللي فوق مكتبج ..
عذبة : ههه شرات مانت شايف .. اوراق وعفسة فووق المكتب ووو .. ( ارتبكت ) وبس ..
أحمد : ااا انزين ...
بصراحة أحمد حاس بهاللحظة باحراج عقب ماشاف عذبة .. وماعرف شوو اللي يباا يقوله وشوو اللي هو ياي عسبه .. وصد عنها بظهره وفكر يظهر من مكتبها بلاا احراج زود لأنه حسبهاا انها وااايد منحرجة منه ومرتبكة موووت بوجوده .. لكن وهو صاد عنها ...
عذبة : أحمد
أحمد وااابوووياا : نعم ( وصدلها )
عذبة وطت راسهاا واحمرت وازرقت واخضرت وغيرها من الألوان هههه : أنا اسفة عاللي صار البارحة بالمول ..
أحمد : ااا لالا عادي .. انسي الموضوع .. بس
عذبة ارتاحت انه ماحز بخاطره شي : شوو اللي بس ..
أحمد : عذبة انتي ......
عذبة : خير أحمد ..
أحمد ااااه اشقايل اقول لها : لاا ممماشي ...
وماعطاها فرصة ترد عليه وظهر بسرعه وهو يقول : عن اذنج ..
عذبة : بلااه أحمد .. ليكون صابه شي .. انزين شلي كان يبغاا يقوله لي ومتردد ..


أحمد يرمس عمره شرا المينن : انا ليييييييييييييش ليييش ماقلت لهاا .. عادي يااحمد قولها شوو يعني .. عذبة انتي صدق معرسه .. ههه عادي بس اشحقه مارمت انطقها .. هي لأني واثق انها هب معرسة .. لالا عذبة انشااء الله بتتريااني عسب اخطبهاا .. بس هي ماتدري اني احبهاا .. لالااالاالاا تدري .. هي تدري .. اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي امووت فيج ياعذوووب اموووت فييييج ...


ياما تمنيتك بونات ودموع
,,,,,,,,,,,,,,,,,,ويا ما سهرت وراح عمري برجواك

بكيت من فرقاك والقلب مفجوع
,,,,,,,,,,,,,,,,,,ويا ليت قلبي حذرن قبل يهــــــواك

ومشيت في درب طويل ومقطوع
,,,,,,,,,,,,,,,,,وخلليت روحي غارقه وسط دنيــــاك

كنت احسب أن الوقت يمشي لي بطوع
,,,,,,,,,,,,,,,,,وأثر سلاح الوقت والحب فتـــــــــاك


في بيت بو مايد ..
العاش : ممايد ممكن توصلني جامعتي بدربك ..
مايد : واشحقه ماسرتي فيا الدريول ..
العاش : مادري بلاه الخفس يقول اونها السيارة خربانه ..
مايد : اسميييييج بتحيريني عن أشغالي .. يلااا فكيني بسرعه ..
العاش بخاطرها : معقوله يامايد تغيرت جذه بسهوله قبل اشحالتك يوم اقولك قوم وصلني مكان شتسوي فينا .. تضحك وحالتك حاله .. وانا من اللي غيرج يالعاش وينها هالرمسة الحلوة .. وييين ؟؟!!! يلا العاش نشي بوصلج الجامعه عسب أي وحدة تشوفني يغنى عليها من حلاتي .. اضحك انا وتضحك انت .. وكنا عايشين احلى عيشة .. وينك يامايد ... وينك ياخويا
مايد : العاااش
العاش : هلاا .. يلا يايه الحين ..

وصلها الجامعه .. ونزلت من السيارة .. مع انه العاش كانت متغشية لكن نوف عرفتها وكانت توها بعد نازلة من سيارتهم ..
نوف : هلاا والله عووووش
العاش : اوه نوفاني .. هلا حبيبتي ..
نوف : مب كنه أنا وانتي يايات متأخرات هههه
العاش : ههه هي والله أنا المفروض من 10 دقايق ادش الكلاس ..
نوف : عيل يلاا بلانا واقفات جذه ..
العاش : هههه يلا فديتج ..

مايد عرف انها نوف .. زجر عليها : نوووف ...
نوف زاغت : اميييييييه بسم بالله منو هذاا يزقرني ..
العاش : ههههههه هذا ميوود اخوياا ..
نوف : مااايد ..
نزل من السيارة وجرب صوبهن : سلام عليكم ..
وعليكم السلام والرحمة ..
مايد : افاا وينج يابنت عمي .. صارت مدة ماشفنا بعض ..
نوف : انت الغايب يامايد .. امرررة ماجد شفناك من بعد خطبة خالد ..
مايد : هه حقج علي يالغالية .. ولايهمج بنحاول نزوركم ..
نوف : افااا وتحاول بعد .. يالله ماعليه .. الله يهديك ..
مايد : اممم واشحالج بعد ..
نوف : تمام والله ... انت علومك واخر اخباارك ..
مايد اخبااار زفته : علوم الخير طال عمرج ..
العاش : يلاا عاد نحن واايد تحيرنا ... باي مايد ..
مايد : ااا نوف ..
نوف : نــعـــم
مايد بخث : مبرووك عليج الملجة .. اشووفها جربت شوي شوي .. انشااء الله تكونين احلى عروووس ..
نوف استحت : الله يبارج بحيااتك .. تسلم ولد عمي ..
ودشن البنات الجامعه ..

مايد ركب سياارته ومادرا وين دربه يوديه .. هو ماداوم بشغله ومكتب الكمبيوتر ماله مافتحه من فتره .. فقال ليش ماسير افتحه الحين وخلاف قال اووووه متفيج انا .. اسير اشووف الربع اهون ..
وهو ساير بالدرب حس بشي يقبض عـ قلبه .. ( معقولة يانوف بتخليني وبتروحين . انزين انا ليش ماروح لها واعترف لها بنفسي اني احبها واموت فيهاا وابيع عمري عشاانها .. اكييد اخوانها السبلان ماخبرووها .. هي صدق ها شي اكيد .. مايبونا نكون مع بعض .. ومابخليهاا مع سالم ... أنا ماروم اسوي شي .. خلاص احس عمري ضعفت واااايد وهب جادر افكر زود .. مخي تصكر وقلبي وكل شي فيني ينبض باسمج يانوف .. اااه شسوي بحيااتي الصعبه هااي .. اهاجر شرات مافكرت قبل .. ولاابقى هنيه عسب امنع زواج نوف وسالم واسوي المستحيل واخرب عليهم كل شي .. ولااا اترياا شووي بعد مارمس نوف واخليها براحتها تختارني انا ولا سالم .. لالالا افكاري كلهها غلط بغلط .. خلاااص انا برحل من هنيه .. ولابرجع ثاني مرة .. بحاول انسااج يانوف .. بحاول .. بس القالي فرصة واظهر فيها من الامارات بكبرهاا .. لو انشااء الله اصبر سنوات .. بس مااخلي باجي حياااتي بمكان نوف موجودة فيه وماروم اوصلها ابدا ) ..
ولأول مررررة تنزل دمعه صاادقه وحااارررررة من عيون مايد .. لأنه حس حياته كلهاا تمشي عكس القانون .. من زود مالمخدرات اثرت فيه مب جادر حتى يفكر جيف يتخلص من بلاويه .. واثرت فيه ان مخه حتى هب راضي يستقبل أي نصيحة من حد .. وهو احمد اللي حاول يظهر مايد من الي فيه بس ... ماشي فايدة مولييييييه ... وكملت هالدمعه مجراها وطاحت على يده اللي بعدها حس بحرارة دمعته ومش طرف عيونه بيده .. وقال لاااااء انا رياااااال .. وببقى رياااال ..


تعبت أدور بين كل المظاهر ,,,,,,,حبٍ .. ولكن .. كل حبٍ بلا لون
تعبت اصدّق والخديعة تجاهر ,,,,,,والصدق .. ميّت بالحقيقة ومدفون
تعبت أنادي .. كنّ حولي مقابر ,,,,,,أصرخ وصوتي .. بالصدى يجرح الكون
أجي غريبة .. وارجع بكسر خاطر ,,,,,,أجي وأعوّد .. خافقي كله طــــــــــــعون


يتبع ,,,,, .<<<<<>>>

غروب وشروق
01-05-2008, 09:50 PM
^_^


فديت الموت لو يدري (( 33 ))



رن موبايل عذبة وردت عليه بعد ماشافت رقم غريب ..
عذبة : مرحباا
....... : سلام عليج عذبة ... اشحالج
عذبة : وعليك السلام والرحمة .. منو وياي ..
...... : معقولة ماعرفتي صوتي ..
عذبة : لاوالله السموحة ..
....... : هههه هب مشكلة .. معاج طلال
عذبة عفست ويهها : طلااال ... ( تنهدت ) هلاا
طلال : هلا فيج يالغالية .. شتسوين ..
عذبة : يعني شسوي .. يالسة اخلص شغلي ..
طلال : اهاا ووو مكتبج مريحج ولاانقلج مكان ثاني ..
عذبة حلوة هاااي انقلج : لا مشكوووورة ولد الخال .. مرتاحة بس ... ( هب شرات الراحة اللي كنتبها ويااا أحمد قبل .. وانت السبب انك خربت فرحتي وياه )
طلال : بس شوو ..!!!
عذبة : لاسلامت عمرك ولااا شي ..
طلال : اممم انزين .. اشرايج اليوم نظهر ..
عذبة : منو ؟؟ انا وانت ..!!!!
طلال : هي عمري انا وانتي ... اشقلتي ..
عذبة : لا طبععععا شوو هو كل يوم عيد عندك ..
طلال : افاا ترديني ..
عذبة : شوو صدقت عمرك اني ظهرت وياك مرة وبرووحنا .. قلت لللا .. بتهنى ثاني مرة ويااهاا ..
طلال : بس انتي على ماظن ماييتي وياي ذيج المرة بالغصب ..
عذبة : لافديت روحك الا بالغصب .. وانجبرت عساس انت اللي توديني اتشرى .. حضرتك مارضيت الدريول يوديني مع انه امايا قالتلك ان البشكارة يايه فياي .. اسميه يوم نحس يوم هبيت علينا فبيتنا ذاك الوقت وغصبتني اروح معاك ..
طلال : انزين خلاااص اشحقه سويتيها سالفة الحين .. هب مشكلة انا اليوم بعد بوديج
عذبة : ههه اوكي ومنو قال اني اباا اظهر اتشرى اليوم
طلال : حبيبي ماشي وقت .. ملجتنا قريبة .. منو بعدين بوديج تتشرين ..
عذبة انقرفت يوم قالها حبيبي .. ووووووع : بس أنــ
طلال : خلاص يلا عالساعه 5 العصر تكونين زاهبه .. بمر عليج ..
وصكر عنها عسب ماترفض اللي قاله لها
عذبة : اووووف يعني انجبر اسير ويااه .. لالالا كفايه سيرة وياا هالادمي .. وماباا اسير ويااه وبروحي بعد .. انزين هي .. ..
وردت دقت عليه ..
طلال : ههه ولهتي علي شوو
عذبة : تحلم عاد اني اوله عليك في يوم ..
طلال : ماعليه .. لازم تتحمل غلاسة دم حبيبك لحد مايحس فيك ..
عذبة : ( وبجدية ) اسمع طلال ماعندي مانع توديني .. بس بشرط
طلال : اااااااامري تدلللي ياكل الغلا ..
عذبة ووووع : نسير فياا بعض اوكي بس مزون اختك تكون فيانا .. واذا مايت انا هب ظاهرة معاك اشقلت
طلال : ااااه انزين هب مشكلة .. بييبها ويااي جانها رضت ..
عذبة : انا برمسها .. ادريبك مارح ترمسها وبتقولي مزون مارضت تيي عندها امتحان ومادري اشوو ..
طلال : افا عليج الحيييييييين بسير اخبرهاا ...


من بعد ماصكرت عنه عذبة رن موبايلها ثاني مرة وشافت رقم غريب .. بس مو طلال ..
عذبة : الوو
...... : ..............
عذبة مستغربة : الووو مرحباا ..
...... : مرحبااا والله
عذبة : هلا اخوياا ..
....... : .... اشحالج عساج طيبة
عذبة : بخير يعلك الخير .. بس منو انت !!!!
...... : لج حق بعد كل هالسنين تنسيني وتجافين هواي وتنسين حتى صوتي اللي مايرضى يعلى الا باسم الغالية عذبة .. عذبة اللي اسرتني وهب راضية تفج عني .. بس هي بعدت عني برووحها .. لكن أنا لااااء مابفج عنهااا موليه .. لو يطوف يدامي العمر كله ... لااااء ياعذبة بظل وياااج لحد ماتردينلي .. أنا احبج وادريبج تحبيني .. صح يالغالية ... صح ..
قالت عذبة مستحييييل يكون هاللي فبالهاا يالس يرمسها الحين ... لاااااااااااااء .. بس لحظة شرات صوته وانا مانسته ولانسيت حسه عسب يقولي جذي ..
..... : عذبة انتي وياااااااي ..
عذبة فجأة صاحت لاارديا .. وزاعجت عليه : انت شوو تباا مني .. شوووو .. قلتلك خلاص انسااني مابااك يافلاح مااباااك ..
فلاح اتحطم : بس ليش .. ليش تظلميني انتي ليييش ؟؟!! عذبة سمعي اللي بقولج ايااه .. بليييز ياعذبة .. سمعي ولاتظلميني ويااج .. الله يخليج .. سمعيني وسمعي اللي بقوله ..
عذبة : لالالا .. مستحيل اسمع منك شي .. مستحيل اني اسمع جذبة ثانية منك ولا حب مزيف شرات اللي كنت تعطيني اياه..
فلاح : انزين حلفي انه حب مزييييف ..
عذبة : ............ " ماشي رد "
فلاح : سمعي السبب اللي خلاني اسوي هالشي .. والله انج بتعذريني .. انا .. ماغلطت بحقج
عذبة : لااا غلطت .. غلطت وااايد .. خدعتني بحبك هذاا اللي ماله معنى .. من ايام طفولتنا ونحن عقلوب بعض .. خطبتي بعد ماذوبتني بحبك يالخاين .. ويوم تقرب ليلة فرحتنا ولمتي ويااك وبرووحنا .. تخرب علي بزواجك من الانسه هند .. اللي هه مادري من وين ظهرت لك وطلبت انا منك تطلقني وطلقتني .. وخلاااص انتهى كل شي بيني وبينك يافلاح ...
فلاح : اترجاج ياعذبة .. سمعي اللي بقوله وتالي اذا تبين تبعدين انا راااضي ..
عذبة : فلاااح انا ماسلمت منك طوول هالسنين من مكان لمكان انت ملاحقني .. عنبوو استح عويهك .. والله عيب اللي تسويه .. لين متى بتكف عن ملاحقتي
فلاح وهو مفول : لحد ماتسمعيني والله ثم والله بعد ماخبرج باللي صار .. احلفلج اني مارد لج ثاني مرة .. وربي شاهد على كلامي .. س سمعي اللي بقوله ..
عذبة زاعجت عليه من خاطر : لااا لااااااااء ..
فلاح : وليش لاااء ..
عذبة تمت ساكته وفكرت بانه شوو بيصير لو سمعت فلاح وعرفت منه السبب اللي خلاه يعرس بوحدة غيرهاا .. وحرام اصلا اني اظلمه .. صدق يمكن اكون ظالمته هالريال .. لأني طول عمري اعرفه حشيم وماله ويه بهالسوالف .. ادريبه ريال والنعم فيه .. وفوق كل هذاا كنت انا واثقة مووت من احاسيسه وقلبه اللي يفتحه لي دوم لالا مستحيل اظلمك .. ياما كنت يافلاح غالي على قلبي انت ..............
حــــــــــــــب الـــطــــفــــــولـــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــة ..
عذبة : خلاص فلاح .. انا موافقة اني اسمعك ..
فلاح طار من الوناسه : صدق .. صدق ياعذبة صدق.. يالله ....فديتج اخيرا ريحتيني حبيبتي ..
عذبة بعتب : فلااح
فلاح بحزن : اااسف ماقصدت ..
عذبة : انزين شووف الحين ماروم ارمسك ابد ..
فلاح : يعني متى ..؟؟
عذبة : ممادري ..
فلاح : اممم اوكي نتفق نتقابل بمكان .. وطبعا ادريبج ماتوافقين نكون برووحنا .. بتكون اختيه بونه ويااناا
يالله ياهذاا الانساان حشيييم ويعرف الاخلاق والسنع : خلاص تم ..
فلاح : تبيني ادق عــلـ...
عذبة : لاا دخيلك فلاح لادق ثاني مرة على هالرقم .. بطرشلك مسج وبشوف الوقت المناسب ..


طالت رحلتي وياك
.وعمري ماشتكيت منك
.واليوم شخص ثاني خذاك
.لأجل يبعدني ويبعدك
.تمنيت أكمل رحلتي بهواك
.وتبقى مع اللي يسعدك
.بحفظ أنا في قلبي غلاك
.ومهما طال العمر أوعدك
.تكون انت مثل ما أنت
ماينزل بعيني مستواك


دقت ام سلطان على ام مايد عسب يخلصن ااااخر لمساتهن الفنية للملجة هههه .. حليلهن واايد مستانسات .. خلود بنتها الاولى اللي بتعرس .. وام مايد صدق هييلا هب عيالها لكنهت وااااايد تحبهم ومستانسة ان اثنين منهم بيملجون .. وسوت سالفة حق احمد اونه ليش انت بعد ماتملج وياهم مرة وحدة .. وتمنت العاش تعرس لكن بعده نصبيها مايااها .. او راح نقول يااهاا مليون مرة لكنها ترفض .. وعاد املها الاخير ام مايد بولدها الضايع ... لكن على ماظن ماشي امللللللللل ..
وخلاف دقت ام مايد على ام سالم ... واتيمعن بعد عسب يشوفن الترتيبات لأنه ماباجي شي عالملجة


في الجامعه ..
العاش : ااااي تعب .. الحمدلله ماشي كلاس ثاني .. احس براسي يدووووور دوران هب طبيعي كلش
نوف : من يلستج فالشمس ..
العاش : الحين انتي شوفيني يالسة الشمس .. ووووينه هالشمس يظهر .. ماشوف شي منه .
نوف : وووووول كل ها وماتشووفين ياحسرة عليج .. حررررررررررقتني هالشمس الساطعه ..
العاش : نووفوو حياتي ..
نوف : اممممري تدلللي ياقلبي انتي ..
العاش بدلع : حراام عليج انا دومني فبيتكم .. 24 ساعه .. والظاهر مليتو مني .. اشرايج هالمرة انتي تيين عندي من بعد مانظهر من هنيه .. ماعندج كلاس صح ..
نوف : صح .. بس ...
العاش : بلييييييييييييييز نووووف .. تعالي عندي .. احس البيت يملل ..
نوف : امممم اوكي بس بشووف حد من موظفين الوزاره الداخلية مالتي اذا هو راضي ..
العاش : وزارة داخلية ... موظفيييييين !!!!!!!!!!!!؟؟؟؟ شو تخربطين ..
نوف : هههههههههههه اقصد خالد و أحمد ..
العاش : اهاا ... ههههه خس الله بليسج ..



في الدايرة ..
خالد : سالم واللي يرحم والديك .. اظهر من هنيه .. خلني اشتغل عـ راحتي ..
سالم : ههههههه جي حبيبي انا شـ سوي فيك يعني .. لهالدرجة انا معذبك ..
خالد : سااااااااااااااالم ..
سالم : هههه خلاص بسكت ... حليله والله .. دواك ياالهرم .. اشحقه اتأخر معاملة نسيب المدير اللي يبااها وهو بنفسه قالك أول معامله اتخلص معامله نسيبه ..
خالد : امحق نسيب عنده .. حافي منتف
سالم : ههههههههه انزين خلص خلص .. عندك دقايق ويطلب المدير هاي المعامله ..
خالد : انزين سااعدني ...
سالم : يلللللللللا ..
خالد : يااااااااااااااااااااااااااااااللللللللللللللللـــ ـــــــــــــــــــه
سالم : ورااك انت
خالد : حااااااااااله طارئة ... ووووين وووين بيت الرااحه ......
سالم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههاي .. رح ياعمي .. رح .. اخونا يبااله بيت الراحه
نش خالد من كرسيه وحالته لله وزين يوم انه رمس : سلووم حبيبي اندوك خلص هالسطور الثلاث .. بسير وبييك بسررررررررعه .. باااااااي
هههه ويربع خالد خاري المكتب ..
سالم : هههههههههههه الله يهدي بليسك يااخلوووووووووووووود .. ههههه
رن موبايل خالد .. وماحب سالم يشوف منو المتصل .. لأنه اصلا هب تيلفونه ... اونه يعرف السنننننع ههههههههههههه .. طبعا كانت نوف ..


العاش : اشفيج
نوف : مايرد
العاش : انزين دقي على ههه الموظف الثاني ..
نوف : لالالا خالد اخوياا الكبير المفروض هو يعرف وبعدين أحمد ..
العاش : عشتووو .. وابوووج بعد أحمد يعني
نوف : اااااه ابويا ..
العاش : نووف انتو ليش ماترمسونه .. اشرايج اقول حق ابووياا يرمسه .. هم رياييل ويفهمون لبعض
نوف : شوو يقووله
العاش : يهتم فيكم
نوف : شووو
العاش : أحمد وخالد رياييل وماعليهم قصور .. بس انتي يانوف محتايه لابوج ازود عنهم ..
نوف : بس ابووياا هب راضي يكون قريب منا .. عايبنه بعده عنا وعن دارنا .. برايه .. هذا اللي يبااه .. ولا خالد مهتم ولاحمد ولا حتى انا ... خلاااص باباتي عندنا بااااااااااااح
العاش وهي تتطالعها بالم : ..................
نوف : اوووووه ماعلينا .. عندي رقم مكتب خالد بدق عليه


وشوي .. ويرن تلفون المكتب ...
سالم : هههههههه طحت فيهاا ياخالد .. اكييد هذااا المدير ... هههه
ويرد وهو ماسك ضحكته : الووووو
نوف زاغت من صوته : السلام عليكم ..
سالم الله محلاه هالصبااح الجميل : وعليج السلام والرحمة ..
نوف : اممم اخوياا .. خالد موجود
سالم : هي نعم .. بس هوو مشغول الحين .. شوي ويرد .. منو اقوله ..
نوف : هاا .. لالا ماله داعي .. مع السلامه ..
وصكرت عنه بسررررعه وقلبهاا يدق ..
العاش : نوفووو يالعبيطة بلااج
نوف : ماشي .. بس منو هاللي رد علي .
العاش : وانا اشدراني ...


سالم : يالله محلات صوتها .. منو هالقمر هااي .. احم حم سلوم اصطلب احسنلك .. انت هب راعي هالسوالف .. وبعدين لاتنسى انك خاطب بنت ارررروع من كل الزينات .. هي .. اشعلي انا من تكون هالبنت .. افاا ياخالد ترمس بنات من ورانا .. ماعليه يصير خير ..
خالد يدش المكتب : الله .. الحيييييييين الواحد يرتااااااااااااااااح من بعد مازال الهمممم
سالم : ههههههههه تعال ايلس ياريال .. وخلص شغلك
خالد : يعني انت يالزبال ما سويتلي شي ... ولاكتبت حرفففففف
سالم : لاااااااااااااع
خالد ويلس عكرسيه .. شل موبايله وشاف ان نوف داقه عليه : هااي شو تبا الحين ( ويرد يدق عليها )
سالم : منو هااي !!!!!!
خالد : هلاا
نوف : اشحالك خالد ..
خالد : بخير وصححة وسلامه .. انتي علومج
نوف : تمام .. اممم اقولك اخوياا حبيبي ..
خالد : هي عاد .. هاي حبيبي ورااها شي .. قولي اشعندج
استغرب سالم .. منو هااي اللي ترمس خالد
نوف : اممم ابااا اسير بيت عمي فيا العاش .. مرخوصة ولاا لااااء
خالد : افاا يعني اليوم ماشي غدا فياج
نوف : ههه لاااء
خالد : خلاص فديتج .. خذي راحتج .. وسلميلي على عمي وعمتي ..
نوف : يبلغ انشااء الله .. خالد قول انت حق احمد .. هب متفيجة ادق عليه ..
خالد : هب لااازم .. انا المسؤووول عنج احمدو ماله دخل ..
نوف : شوو !!!!
خالد : هههه امزح ياروحي .. اممممزح .. يلا باااي
نوف : مع السلامه
خالد : ههه مع السلامه ..

سالم : خاالد !!!!!!!!!!!! منو هاااي .. اعترف يلاا
خالد : حووووووووو .. هاي اختي .. حرمتك ..
سالم فقط : هاا .. سوري والله ..
( معقوله تكون اللي رمستها من شوي هي نوف .. اااااااااااخ فديتج يانوفوو فديت روحج يالغالية .. والله ماني مصدق السالفه .. هي اكيد هي .. موبايل خالد يوم رن اكيد كانت هي وردت دقت عالمكتب .. فديتهاااااا وفديت حسهاا اللي يرن باذني ... اااخ منج )


يتبع <<<<<<

غروب وشروق
01-05-2008, 09:52 PM
فديت الموت لو يدري (( 34 ))



العاش : مرحباا مايد
مايد : هلاا
العاش : اترياك ولاا شوو ؟؟؟!!
مايد : اووه .. نسيتج انتي .. لازم اييج يعني
العاش !!!!!!! : هي لازم ... عيل منو اللي بيردني البيت ..
مايد كان بيقولهاا انه هب فاضي يردها البيت لكنه سبقته العاش وغير رايه يوم قالت
العاش : يلاا عاد مايد تعال ودني البيت .. فياايا نوف بنت عمي .. بسرررعه دخيلك
مايد : ششووو .. نوف ويااج
العاش : هي اليوم بتتغدا عندنا ..
مايد : اهاا خلاص مسافه طريج وياينكم .... باااااي


العاش : عرايس ... انتن هنيه وانا يالسه ادوركن
خلود : ههههه يالسات نخطط متى نسري الصالون ..
العاش : هي صدقج .. متى صالونكم ..
نوف : بالأسبوع الياي .. اوووووويه ماباجي الا اسبوعين ...
العاش : وبلااااج زايغة انتي ..
نوف : والله العظيم ريلي هب شالتني من الخووف والفزع
العاش : وخيييييييبة وليش عاد كل هالعباله
خلود : بس لو تباتين فحالتنا هاااي ..
العاش : عيل فيوم عرسكن شو الحل وياكن ..
خلود : هههههههه الله يعلم بحالتنا ..
العاش : اااااخ .. ( ويلست على اقرب كرسي )
نوف : بلااج عوووش
العاش وهي ترمسهاا شوي شوي : دخليج نوف .. عطيني كوب الماي اللي حذاج
نوف زاغت ونشت عطت العاش الماي وشربته على طوول : خير العاش اشصابج
العاش : ماشي يانوف .. الحمدلله مافياا شي ..
خلود : انتي شووفي ويهج اشقايل مصفر .. بسم الله عليج ( وربعت هي صوبها )
العاش : هههه بلاكن والله مافيني شي ... بس راســـ
نوف : العاااااااااااش ..
وطت العاش راسها على جتف خلود اللي كانت قريبة منها وهي بعدها ماسكه راسهاا ..
نوف : العاش .. اشفييييج .. العاااش ..
خلود شلت الماي وصبته عليها بقطرات .. وشوي نشت العاش وحاولت ترفع راسها من جتف خلود
خلود : خير حبيبتي فيج شي ..
نوف : العاش .. يازود ماشفتج بهالحاله .. شوفي الحين ايي مايد نوديج المستشفى ... سمعتي
العاش : لااا مافيني شي ... صدقيني .. أنا بخييير
خلود : بخير وهاي حالتج معفسه .. لالا نوف ودووها المستشفى .. العاش دخيلج خلينا نطمن عليج ..
العاش : اووهوو سمعن مافيني شي .. وثاني مرة صار فيني جذه .. خذو راحتكم ودوني وين ماتبون تودوني .. بس انا الحيييييييين الحمدلله اصحى عنكن بعد
نوف : هي واضح هوو انج اصحى عنا ..
العاش وهي تشوف المتصل فيها : نوف هذا مايد وصل .. يلا نسير ..
نوف : ماعليه .. الحين بخبره
العاش : نوووووف
نوف : خلاص يلاا .. خطفي قبلي ..
وسلمن على خلود وروحن ..


السلام عليكم والرحمة ..
مايد : وعليكن االسلام والرحمة .. يامرحباا والله ..
نوف : اشحالك مايد
مايد ابتسم بخبث : بخير وسهاله بنت عمي .. انت علومج
نوف : علوم الخير والله
مايد : العاش بلااج .. تعبانه
العاش : لالا مافيني شي ..
نوف : هي صدق مايد .. ترا ......
العاش : نوووووف
نوف : اشفييييج
العاش : ترا والله والله لأزعل منج
نوف : انزييين خلاص بسكت ... هاااا ( وهي تحط يدها على ثمها )
مايد مستغرب من حركاتهن : ايييه بلاكن انتن .. نوف بلاها العاش ..
نوف : ........................" ماشي رد "
العاش : ....................." ماشي رد "
مايد : برايكن والله لاترمسن ..
وحرك السيارة وروح ..

من بعد ماوصلو البيت ..
تغدوو يميع والأهل منصدمين بوجود مايد ويااهم عالغداا وماحطوو فبالهم عسب وجود نوف وياهم ..
وعم نوف وايد مستانس بوجودها ..ووالكل ياكل ويضحك .. العاش ردت البيت انشرح صدرها شوي وهي تتغدا وبجذي ماحسوو ابوها وامها انها تعبانه .. لكن مايد الوحيد اللي ياكل وهو ساكت .. لكن عيووووووونه ووووين ذالفة ... وين يعني ... صوب نوووف ..

بعد الغدا ..في حجرة العاش ...
نوف : عووووش برد البيت
العاش : شووو ؟؟ لا والله بتباتين عندي اليوم ..
نوف : لالالا اخواني مابيرضون
العاش : عادي .. بيت عمج
نوف : لافديتج .. لازم ارد قبل العشا .. عندي واايد بحوث ماسويتها .. ولازم اسلم بحث باجر
العاش : الله يسامحج ..
نوف : اممم انزين بتم عندج .. بس بشرط
العاش : شوو
نوف : تروحين المستشفى وتتأكدين انه مافيج شي
العاش : هههه ياربي منج .. والا انتي تييبينلي العله .. مافيني شي يابنت عمي ... ماااااشي
نوف : كيفج ..
العاش : حراااااااانه .. اقولج بسير بسبح .. شغلي عمرج بالنت وبردلج
نوف : اوووكيك .. بس لاتبطين ..
العاش : انشااء الله ..

تحيرت العاش وهي تسبح وزهقت نوف من يلسه الحجرة وظهرت خاري ..
شافت قسم العاش كله ودشت حجرة العاش الثانية اللي فيها مكتب خاص بكتبها .. ههه ترا يقولون عوووش مثقفة يااحبهاا للكتب البوليسية وكتب المغامرات .. فيلست نوف تتصفح الكتب ..
وخلاف ظهرت من قسم العاش ... ومشت بالممر الرئيسي اللي يظهرها من قسم العاش .. وهي تمشي خطفت صوب الدريشة اللي من خلالها تروم تشوف الشوارع براا ..
نوف : ههههههه ماشاء الله وااااايد زحمة ... بس كشخة جي .. اروم اطالع السيايير وهي سايرة وياايه .. حلوو والله هههه
كملت مشيها لحد ماوصلت للصاله فوق .. وشافت التلفزيون شغال .. فقالت يلاا بيلس اتطالع لحد ماتخلص العاش سبوحتها .. ونوف مانتبهت انه مايد يالس عالكنبه .. لأنه كان موطي راسه ومنسدح يطالع التلفزيون .. بس لحطة ؟؟؟؟؟ !!!!! شو يسوي بعد ؟؟!!!!!!!!!!!!!!!! مادري ..!!!؟؟؟؟
كملت نوف بخطاها صوب الكنبة القريبة عسب تيلس .. وشافت واحد ماد ريوله عالطاولة ..
نوف : مااايد
اختبص ويهه يوم سمع حد يزقره ونقز من مكانه على طول .. وطاحت عينه بعينها من بعد ماخباا شي تحته ... وشافته نوف وهو يخبي شي .. بس ماعرفت شوو !!!!!
مايد مرتبك : ننننوف .. انت هنيه .. مممم عبالي بسابع نومه
نوف : لا .. ماحب ارقد الظهر .. شتسوي بروحك يالس ..
مايد : هاا .. ممماشي .. بس .. يالس اتطالع .. شوفي ... فلم حلوو .. صح
استغربت نوف .. بلاه مايد يعق رمسه مقطعه .. وخاطرها تعرف شلي خباه مايد ..
وقالت مدامه يالس بروحه ليش ماحاول وياه اعرف عقدته بهالحياة
ويلست جدااه وهو اعتدل بيلسته وتطلع فيها ..
نوف : مايد فيك شي
مايد : لاااء ليش من شكلي ينبان فيني شي
نوف : هي .. احسك ,, مممم مب صاحي
مايد : ههه لالا شوو مب صاحي ..
بعد هدووووء ونظرات سريعه من مايد يلمح فيها ويه نوف الملاك الطاهر يدامه ..
مايد : نووف ...
نوف : نعم
مايد : بسألج سؤال .. جاوبيني بصراحة ..
نوف : اوكي
مايد : اشرايج بولد عمج
نوف !!!!!!!!!!!!!! : انت
مايد : هي عندج غيري
نوف : لاااء بس استغربت من سؤالك
مايد : جاوبيني
نوف : ما اعرف شقولك
مايد : أي شي
نوف : انت ...... ماعرف يامايد .. ( بلاني انا بجذه يمكن اعرف مشكلته .. هي )
مايد : اشقايل ماتعرفين .. هذاني انا يدامج من سنين .. شو تعرفين عني .. قولي يانوف
نوف : بصراحة مايد كنت قبل ربشة وسوالف .. نيلس معاك بروحك نكته .. ولمن تكتمل الشله انت وخالد واحمد تصيرون اررروع الناس واللي ييلس فياكم مايملكم .. انت يامايد كنت طيب .. حبوب .. انسااان مرررح وااااااااايد .. دوم كنت تبتسم حتى وانت معصب من شي ولامتضايج .. تحاول دوم دوووم تنشر الفرحه والوناسه في كل واحد مهموم .. كنت .. رحيم واااااااايد واذا طاحت دمعه من عيون أي طفل .. بس نظره منك تنسيه سبب دمعته ويرتمي بحضنك اللي كان شرات االنعيم .. بس
مايد وهو يسمعها ومتكسر : والحين ؟؟؟؟؟؟؟؟
نوف شوي وتنزل دمعتها : الحين انت تغيرت .. 180 درجة .. منو اللي جلبك جذه .. ما قمنا نشوفك ولا نسمع حسك وسوالفك .. واذا يلسنا معاك تكون حزييييييييييين الهم مالك اللي جاهلينه دوم مكانه مرسوم بويهك وشفايفك وعيونك وبكل جسمك اللي قلت ربشته .. صرت ماشوفك تيلس وياا اخواني شرات قبل .. حتى اختك يامايد انت هاملها وايد تشتكي منك .. اختك واايد محتايتلك .. وااايد .. يمكن تقول هي هب قاصرها شي .. هي .. عندها امها وابوها .. لكنها تباا اخوها .. تباا تحس بحنان اخوهاا .. وحبه الكبير لها صرت يامايد انسان عصبي .. ماتتحمل كلمة من حد ولو كانت كلمة حلوة .. قلبك صار جاسي .. جااااسي فينا ..........
مايد صرخ عليها : بس ...
ونزلت دمعه عينه ثاني مرة بسبة نوف .. وعـ طول مسحهاا عسب ماتشوف نوف دمعته لكنها لمحت شي من هذاا .. بس قالت لااااء اكيد اتوهم .. هي .. مايد يبل مايهزه ريح ..
نش بسرعه من مكانه وووقف صوب اقرب دريشة واللي مطله على حديقة بيتهم ..
ونشت نوف ووقفت وراه : مايد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
مايد بصوت حزين ويكسر الخاطر : نوف .. انتي السبب فاللي انا فيه .. واذا كنتي مظلومه .. فـ اخوانج هم السبب .. خالد وأحمد .. هم منعوني الا حرموني من اللي اباه .. هم السبب ..حاولت ايود عمري .. بس والله ماقدر .. والله .. تراني بشر ولي قلب واحساس ولي مشاعري الخاصة اللي محد يروم يتحكم فيها ... انتو السبب .. انتو السبب
وصد عنها ودش حجرته ووقفت نوف بمكانها متصنمه من اللي صار جدامها بولد عمها .. بلاك يا ولد عمي .. بلاك يالغالي .. ماحطت فبالها انها السبب في كونه هو يحبها .. يلست تقول لعمرهاا انا شسويت له
شوي وظهر مايد من حجرته مسرع وهو شال سويج سيارته ولابس الكاب عراسه ومغطي عيونه اللي يمكن تحس بالالم وتذرف دموعها

حركت نوف ريولها عسب ترد الحجرة بس حست بشي يمنعها .. مشت ومشت .. اول مادشت قسم العاش.. دارتبها الدنيا يوم شافت بنت عمهاا يالسة عالأرض وموطية راسهاا بين ريولهاا ولامه عمرهاا بحرققققققة وسمعت نوف صوت شهقات العاش وهي تصيح ..
نوف : االعاش بلاااااااج ... العاش ..
رفعت راسها .. وشافت نوف عيونهاا الحمراا ووويهاا اللي متروس دموع ..
العاش : نوووف .. ( وتصييييييح ) سمعت كل شي .. سمعت رمستج انتي ومايد .. ااااخ
نوف : خلاااص فديت روحج .. ليش تصيحين ( حضنتها نوف )
العاش : سمعتكم .. نووف بلااه اخوياا بلااااه .. فديت روحك ياخوي .. شلي صار فيك ..
نوف : انتي من متى كنتي واقفة ..
العاش : من يوم قالج بسألج سؤال وجاوبيني بصراحة ..
نوف : يعني !!!؟؟؟؟
العاش : نووووف شلي سويتوه باخوي .. اخويااا بلااااه .. أحمد وخالد اشسوو فيه .. شلي منعتوه منه .. قوليلي يا نوف .. حرام عليكم .. اخوانج اشسوو فيه .. فديته والله كل هاللي فيه بسبتكم انتو .. هو اللي قال .. هو اللي قال يانوف .. هووو انتي سمعتيه وانا سمعته .. بللللاه مااايد اشصار فيه..
نوف : بس العاش .. لاتزاعجين علي .. والله اني ماسويتله شي .. ومادري بشي عن احمد وخالد .. ماعرف شي ... ماااعرف ..
تضايجت نوفاني وااايد من رمسة العاش .. شو قصدها العاش من اللي تقوله .. نشت وهدت العاش بروحها ودقت على الدريول عسب ايي ويشلها ..
وظهرت من حجرة العاش وهي لابسة عباتها وشاله كتب الجامعه بيدها .. وشافت العاش توها ناشه من مكانها ..
العاش : نووف !!!!!! وين سايرة ..
نوف : برد البيت ..
العاش تمسح دموعها : وليش عاد تو الناس
نوف : لا لازم ارد الحين . تحيرت وايد ..
العاش : نوف انتي زعلانه مني صح
نوف : لا عادي ..
العاش : بلا زعلانه .. والله ماقصدت اللي قلته .. كنت متضايجة وايد .. مايد عمره ماكان بهالحالة .. والله من الضيجة .. والله .. امنتج لاتزعلين ..
نوف وهي تبتسم : لاتحاتين هب زعلانه
العاش : اثبتيلي هالشي
نوف تجدمت وباست العاش على خدها : والله هب زعلانه .. وحاسه فيج صدقيني
العاش : فديتج يانوف .. والله انج ملاك ..

خلاف وصل الدريول وروحت نوف ..

أحمد : اوووف بلاها هاي تحيرت واايد .. والله البيت بدونها هب شي موول . وخلووووود الغبي روح يرقد وخلاني بروحي اجابل البيت .. اوووف ... بدق عليها وبشوفها
تذكر أحمد ان العاش مرة دقت عليه من رقمها ..
أحمد : انزين ياحلو ..فكرة بدق على العاش عسب اثبتلها اننا كلنا ويااهاا ونحبها شرات اختنا .. ومايد عاد برايه .. وبالمرة بسأل عن نوف متى بترد ..
وهو يدور رقمها ..ودق عليهاا ..
العاش وهي يالسة بحجرتها حست بأنها وااايد جرحت نوف .. رن موبايلها ...
" الـصــمــت " يتصل بك
طبعا العاش يوم درت برقمه سيفته بموبايلهاا باسم الصمت وقصدهاا الحب الصامت ..
واستغربت من اتصاله وااايد بس استانست مووووت

العاش : السلام عليكم
أحمد : وعليج السلام والرحمة .. هلا والله ببنت عمي
العاش : هلاابك ولد العم ..
أحمد : علومج
العاش : علوم الخير .. تسلم .. ومن صوبك
أحمد : بخير يعلج الخير .. ووو اخباار صحتج الحين
العاش : تمام ..
وسكتو الاثنين ..
العاش : شوو سبب هالاتصال المفاجئ ..
أحمد : مممم ماشي حبيت اسأل عنج واطمن عليج لأن حالتج ماكانت اوكي ذيج المرة .. بصراحة خفت عليج وااايد .. شو ماسرتي المستشفى
العاش وهي مستانسة من رمسته : لا ماله داعي .. مافيني شي
أحمد : اهاا .. المهم الحمدلله على سلامتج
العاش : الله يسلمك ..
أحمد : أخبار عمي وعمتي
العاش : يسلمون عليك .. ويشكون من الشيخ أحمد زيارته وايد زادت علينا وصارت ضيجة من زود مايتردد علينا بدارنا
أحمد : هههه ادريبج تتطنزين علي .. لكن ماعليه العاش .. بحاول ازوركم انشااء الله ..
العاش : ههه انشااء الله
أحمد : امم العاش .. نوف بعدها عندج ..
العاش : لا .. الحين يايه عندكم
أحمد : اشوو ...!!!!؟؟؟ ومنو اللي بيردها
العاش : دقت على دريولكم وياها والحين هي على وصول
أحمد : شييييت زيغتيني
وسكووت ثاني
أحمد : انزين السموحة منج اذا ازعتج باتصالي هالحزة
العاش : لاعادي والله
أحمد : اوكي .. تامريني بشي

هي آآآآآآمرك يالغالي ..
دخيلك لاتصكر عني وعن بالي ..
خلك معي دخيلك
خلك والله ان تريح بالي ..
خلني اسمع صوتك وانت بقلبي غالي
اترجااااااك
ابقى معي ولاتصكر
محتايه لصوتك وشهقات روحك
دخليك حس بحالي ..


العاش : سلامتك ياولد عمي
أحمد : الله يسلمج .. وديري بالج على عمرج ..
العاش : هههه انشااء الله ..
أحمد : اوكي يلا مع السلامه
العاش : مع السلامه .. ربي يحفظك ..

من بعد ماصكرت منه استانست مووووووت ويلست تناقز بالحجرة يمين ويسار .. أما هوو عادي عنده .. بس حس من صوتها شي سالفة مخباياا .. شو هي ...!!!!؟؟ مشكلته هالانسااان مايعترف باي شي بسهوله .. يمكن هو يدري بحب العاش له لأنه مرهف احساس .. بس مايباا يعترف بهالشي ...

وبعدها بدقايق وصلت نوف ولقت هزبة محترمة من احمد اونه ليش ماخبرتيني .. وهي تقوله قلت لخالد يخبرك ... وجي ههههه من سوالف الاخوان .. بس بعدها يلسوو وياا بعض سوالف ونكت على كيف كيفكم ..



يتبع <<<<<<

غروب وشروق
01-05-2008, 09:56 PM
فديت الموت لو يدري (( 35 ))



الساعه خمس العصر ..وصل طلال بيت عمته ووياه اخته مزون .. وطبعا فلاح مولييييه ماخاز عن بيتهم وهو دومه يشوف طلال طايح فبيت عمته .. هو يعرف طلال انه ولد خال عذبة .. بس حس بقهر ان طلال يروم يشوف عذبة .. لكن هووو لاااء .. وشوي .. ماااااااااااااات الريال .. شاف عذبة تظهر وياا طلال والبنت اللي معاه ..
فلاح : هذي وين سايرة ويااه .. والله ياعذبة لألحقكم .. وراكم وراكم ..


وصلو المركز المتفجين عليه
.. اوووووه صغيرونه اسمحيلي عاد مارضوو يودونج ويااهم .. لأنهم سمعو بسالفة غناتي يوم ظهرت فياا نوف وخلود واشقايل سوت لهم دووشه مالها داعي .. قالوو خلاص ولاااعضوو من المنتدى بنوديه فياانا .. بنخليهم يخيسون ... هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه

عذبة : ها مزون فصلتيلج فستان ولابعدج
مزون : هي فصلت .. واتريااه متى يجهز وانشااء الله قريب
عذبة : اهاا .. تعالي هنيه تعالي ..
طلال : تعالن .. وين سايرات ..
عذبة تأفففت : بالمحل اللي يمك .. مابنتحير

دشو المحل ويلسو يتشرون ..
عذبة صووب ومزون من صوب .. وطلال ضايع من بينهم ..
عذبة كانت تبا مزون عسب تقيم ذوقهاا صدت حذالها ومالقتها .. فـ صدت وراها وقبل ماتزقرها طاحت عينها على اللي دش من باب المحل ... وصل الدم فوووووووووووووووق عندها ..
حطت يدها على ثمها وصدت عوضعيتها الاولى .. تخاف اذا شافها طلال تطالعه بيسويلها سالفة ..
وطلال كان مشغول يطالع المشتريات الموجودة اونه يعني ..
اللي كان داش هو فلاح .. تقرب وين واقفة عذبة ونه يبا يشتري شي ..
حس طلال بحركات غريبة تصير ... خخخخخخخخخخخخخيبة رادار الريال ...
صد على اخته ومن ثم على عذبة وشاف واحد غريب واقف حذالها ..
حتى فلاح المسكين حس بأن الرادار زخه فقرر ينسحب أهون له من المصايب ..
فارتاحت عذبة يوم ظهر فلاح مع انها كانت تباه يكون موجود عسب وجود طلال اصلا مضايجها ..
فكر فلاح يطرشلها مسج بس قال لااء .. دامها ماترضى اطرشلها مابضغط عليها خايف اني اطيرهاا من ايدي ثاني مرة .. زين يوم انها قررت تسمعني وتفهم اللي صار فيني بسبة زواجي من هند ..
هــــــــــــــنـــــــــــــد يالله اشقايل نسيتها ...
ويظهر فلاح مسسسسسسسرع من المركز ..
شوي وخلصت عذبة وخلصو من كذا محل .. وروحو البيت ..



في مستشفى توام ..
فلاح : بووونه بلاااج تصيحين .. اشصار ..
بونه وهي ميته صياح : انت السبب يافلاح .. انت السبب .. انت ماهتميت فيهاا .. مادرت بالك عليها .. حرام .. ( وهي ماتروم تكمل من زود صياحها ) حرام اللي تسويه بهالمسكينه ..
فلاح : وأنا شسويت بها يابونه .. اشسويت .. ؟؟!!
بونه : وبعد كل هاا وتقولي اشسويت .. انت تعتبرها زوجتك مماشي .. حارمها من كل شي .. وندوك يالغالي .. استانس باللي صار فيها .. هذاا هي فـ أشد مرضها ويبالها علاج قووي .. الا سفر خاري البلاد
فلاح : انتي شوووو تقوولييييييييييين .. فال الله ولافالج .. اشوو مريضة وخرابيط ..
بونه نشت من مكانها ووقفت مجابله اخوها : ااااه الله يرحم حالج ياهند .. الله يرحم حالج ..
ووخرت عنه ودشت الحجرة الخاصة بهند لأنها منومه فـ توام ..
فلاح : بلاها بونه .. وشووو هالخربطة اللي يالسة تقولها .. لالا يعني هند مريضة ... هند فيها شي ..
مستحيييييييييل ..
ولقى فلاح الدكتور اللي يعالج حرمته بعد ماعفس المستشفى وهو يدوره ..
فلاح : بللاها حرمتي يادكتور بلاهاااا ..
الدكتور : ليش ياولدي .. هم ماخبروك الاهل ..
فلاح : شوو اللي يخبروني ايااه ..
الدكتور : اها انت زوجها فلاح ..
فلاح وهو على أعصابه : هي نعم
الدكتور : كنت ناوي ابلغ المريضة باللي هي فيها .. بس .. قالولي انك انت الوحيد اللي بامكانك تخبرها .. تدريبها السالفة .. صعبة وايد انها تتطرى يدامها
فلاح وهو بدا يشك : شووو .. اشفيها هي ..؟؟؟!!!!
الدكتور : ياني تقرير بأنها كانت مصابة بسرطان الثدي من سنوات ..
فلاح وهو زايغ : هي صحيح .. بس كان عااادي .. هب خبيث .. وسفرناها برا البلاد وقالو ان المرض ماراح ينتشر ونسبة انتشاره 10 % .. وعطوها ادوية .. ووو
الدكتور : بس ياولدي الامر استصعب وايد ..
فلاح وحس شوي ويغمى عليه : جيف يعني ..؟؟؟؟!!!!
الدكتور وطى راسه وتكسر جسمه ويالله يالله رمس : السرطان انتشر بكل انحاء جسمها .. وصالها ورم خبيث ..
فلاح : شووو ........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!! انت شوو تقول .. شوو تقووووول ..السـ سرطان انتشر .. انتشر يادكتور انتشررر .. لاء لاااااء وتقولي ورم خبيث ... لااااء انتو اكيد مخربطين .. اكيييد ..
الدكتور حز بخاطره وكسر خاطره فلاح .. اللي من سمع بالخبر ضرب يده على اليدار وتساند به وطاح من طوله وهو متكسر ومدخل راسه بين ركبه ويالس شرات اليهال ..
نزل الدكتور على مستواه وحط يده على جتف فلاح : بس ياولدي .. صل عالنبي .. هاي حكمة ربك .. هذااالمصير .. ولازم تتقبله غصبن عنك .. تقدر تسفرها برع وتتعالج انشاء الله .. نش ياولدي نش .. وخل ايمانك بالله قوي .. نش يلااا ..



في بيت خلود ..
خلود : هاا اماياا خلصتو ولا بعدكم ..
ام سلطان : حسبي الله على بليسج ..انتن منشغلات باقشاركن الا ملابس ومادري شو اسمه هذاا كسوور .. ّ!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
فطيم : هههههههههههههه اماياا اكسسراوات .. شو بعد كسور هههههههههههه
ام سلطان :ويييييه يمه هااي السوايا ماكانت عندنا .. على طول من تنخطب البنت بأيامنا تودع لبيت ريلهاا .. يالله يالله توديلها جم من مخور ويااها وبكف ايدج ذهب ..
خلود : بس امااياا زمانا نحن غير عنكم ..
ام سلطان : اااه الله يهديكم يايمه .. المهم يابنتي ماعليج ولاتحاتين باجي سوالف الملجة وخليها علي وعلى ام مايد وام سالم .. نحن بنهتم بكل شي .. انتن بس خلصن اشغالكن
خلود : انشااء الله ..


عالساعه تسع بالليل ..
دش فلاح لغرفة هند وشاف الواير اللي موصلينه فيها وكسرت خاطره واااااااايد .. كانوا معطينها منوم عسب ترتاح .. تجرب منها ويلس عالارض ومسك يدها وباسها وحط يدها تحت لحيته ورص عليها بقوو
فلاح : فديتج يالغالية .. انا السبب باللي يصير فيج .. سامحيني دخيلج .. سامحيني .. اااه صدقيني ... مابجذب عليج .. كنت احبج .. هي .. بس هاي الظروف اللي جمعتني فيج ماخلتنا نتهنى مع بعض .. صدق اني احب عذبة .. لكني احبج انتي بعد .. تسللو لقلبي اثنين .. عذبة اللي من ايام طفولتي وانا ويااها .. حبيتها وحبتني .. خطبتها والكل وافق .. ظهرتي انتي بحيااتي .. اللي صار بأبوج المسكين هو اللي دفعني اني اساعدتج .. بس انا ماستاهل .. والله اني مستاهل عالثقة اللي ابوج عطاني اياها .. أبوج وصاني عليج واااايد وانا .. خنته .. ( وصاح المسكين ) خنت هالريال الطيب اللي ساعدني بالشغل .. خنته وماهتميت ببنته اللي حبتني من كل قلبها .. وهمت عمري ان عذبة خلاص تحبني انا ومدامي انا احبها بنبقا مع بعض وماشي بيفرقنا .. ظيعت عمري بهالحب .. ظيعت كل وقتي بتفكيري فيهاا .. والله اسرتني هالانسانه ولو اني اروم مافكربها .. مابفكر .. بس هذاا قلبي وهذاا عقلي .. وانتي ياروحي انساانه عاقلة وفاهمة .. اسمحيلي جد غلطت عليج فيوم .. وأنا ادري كل يوم اغلط عليج .. اسمحيلي واتحمليني .. خلاص ياهند .. خلاص فديتج بنعيش مع بعض .. بتعيشين ويااي .. موافقة صح
واوعدج بحاول اترك عذبة .. تبين الصدق انا ماحب حد يظلمني والله يعورلي قلبي ..وعذبة يوم انها بعدت عني طلبت الطلاق وظاع كل شي حلو بيني وبينها .. لأنها مارضت اخبرها ليش انا نتزوجتج .. هب راضية تسمع مني شي .. وأنا الحين وراها وراها ابغي اخبرهاا ابغاها تعرف .. ( وحاول يوقف سيل دموعه بس ماقدر وهي تنهار ثاني مرة ) دخيييييييييييييييلج ياهند سامحييييييييييييني .. دخييييييييييييييلج .. بحطج بوسط عيوني ياهند بس نشي وقوليلي انج مسامحتني .. انتي طيبة واكيد بتسامحيني .. احبببببببببببببببج يالغلا .. احببببببببج .. نشي وخلينا نسافر .. يلا ياقلبي نشي بنسافر انا وانتي وبتتعالجين هناك انشااء الله .. ويتردين ارررروع مما كنتي عليه .. هنــــد هــــنـــد
تأمل فلاح بعيون هند المغمضات .. ونزلت دمعه منها .. تقرب منها وزقرها بعد مامسح دمعتها : هند تسمعيني ..
فتحت هند عيونها شوي شوي .. وتأملت بهالانسان الغريب الواقف فوقها ويمسح دمعتها .. صدق هو غريب .. طول هالفترة ماهتم فيني ولا لحياتي .. والحين .. الحين يمسح دمعتي .. الله يافلاح عليك ..
هند بصوت مقطع ومألم : فلاح .. ادري ان السرطان ماخلاني بحالي .. ادريبه اشسوى فيني ..
فلاح منصدم : ومنو قالج ؟؟؟!!!!!!!!
هند : دريت وبس .. مو مهم من اللي خبرني .. المهم تعرف يافلاح إنــــ
فلاح : بس خلااص لاترمسين ... انتي تعبانه
هند : لا .. أنا مسامحتك من كل قلبي .. فلاح سمعت كل اللي قلته ..
فلاح ارتبك : سمعتيني ... جيف؟؟؟!!!
هند : حسيت بحد دخل علي بس ماعرفت من هو .. وعرفتك اول مالمست يدي .. حسيت بانفاسك قريبة مني يالغالي
فلاح بحنان : فديت روحج ياعمري .. خلاص سكتي الحين وماباج ترمسين .. اوكي
هند حاولت تنش لكن فلاح منعها ..
هند : فلاح ..
فلاح : عيوووونه ..
هند وايد مستغربة منه .. فلاح فجاة تغير .. معقولة سالفة مرضي اثر فيه لهالدرجة يعني هو يحبني ..
هو عمره ماقالي كلمة حلوة .. بس يمكن او ايام خذني فيها .. هي فلاح يحبني أنا ..
هند : فلاح تصدق .. اول مرة اشوف دمعتك ..
فلاح وطى راسه : يعني صورتي اهتزت يدامج
هند ابتسمت : بالعكس .. انت كبرت بعيني موت .. دموع أي ريال غالية علي وايد .. وايد ..
فلاح رد الابتسامه بأحلى منها : فديتج والله .. خلاص انا الحين بروح وبردلج خلاف .. اوكيك
هند : اشكرك يافلاح على وقفتك وياي ..
فلاح : انتي حرمتيه ومابينا رسميات .. سمعتي ..
نش وباس راسها وظهر ... وهند فوق صدمتها باللي يسويه فلاح لها استاااانست وااااااااااايد ..
وماصدقت انه تغير و حمدت ربها على كل حال .. وشوي ردت تصيح : يالله معقولة يوم ترد علاقتي بفلاح حلوة واتينن .. اسمع بخبر موتي .. خلاص يعني بموووت .. ااااه

فلاح ظهر من الستشفى ووصى بونه اخته على هند وقالها الليلة بيردلهم .. ويلس يتحوط بسيارته شرق وغرب ومايدري ربه وين حاطنه .. حس بكل شي واقف بسعادته وفكر وايد بهند .. مسكينه ظلمها هالانسانه وياه وماخلاها تتهنى .. لاليلها ليل ولانهارها نهار .. تركها بدبي ولحق عذبة للعين .. وانشااء الله يروم فلاح ينسى عذبة .. لانه لامن مصلحته هالحب ولا من مصلحة عذبة .. وعسب ناس شرات هند مايتعذبون .. بس افتشل فلاح .. هو طول هالسنين يتريا الفرصة انه يرمس عذبة عسب تردله .. والحين .؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!! خلاص قرر انه يرمسها ويتركهاا .. وبعد مايرمسها ويفهمها السالفة بالتفصيل شعاره لارجوووووووووع لعذبة بعد اليوم ..



اسمحيلى يالغرام
ان لزمت الصمت أو حتى لبست الاقنعة
اسمحى لى بالغرام العذب يالوجه السموح
انحدر كلى مثل طفل تحدر مدمعه
اعترف لك ما بقى من عالى الهم سفوح
ضاقت الدنيا بشاعر طيب قلبه ضيعه
من يبى بالله يفتحلى غلق صدره وابوح
الصبر ياهو يعذب والامانى موجعه
ما قبلنا الحظ قولى وين ارحل وين اروح ؟
ضايع بهمومى الغبرا بوسط المعمعة
اه يا جود الحزن وياي والفرحة شحوح
اشتكى لوسادتى دنياي واسمعها تنوح
كنها بعضى وبعضى وين هو ؟ من هو معه ؟
خايض حرب الرياح اللى تسوق الاشرعة
ايه انا والعالم المغرور والياس اللحوح
و مستوى فى نظرتى غرب الوجود و مطلعه
مختلط فى عبرتى حبر الشقى و دم الجروح
و فصل خامس حاير بين الفصول الاربعة
عودى المبرى بقى به من عطايا الوقت روح
لا صديق ولا رفيق ولا طريق اتبعه
و راس مالى ذكريات حلم وامال و طموح
مختفى صوت الحقيقة .. كيف و شلون اسمعه ؟
نوب اسافر فى سديد الراى و نوب فى جنوح
واسمحيلى بالرحيل بلا تذاكر و لا امتعة
سامحينى دام هجرى واضح كل الوضوح


خالد و أحمد ونوف كانو طاقين سوالف وضحك .. وهاليوم عندهم وناااسه ..
خالد وأحمد هالمرة قرو بالبيت عسب خاطر نوف واليمعه حلوة فياهم ..
خالد : ههههه انزين انتي الحين صدقج .. مستانسة ..
نوف : هي عمري .. اكيد مستانسة .. هب هاي ملجتي ..
أحمد : هههه خيييبة وااايد اشوفج فرحانه بهالملجة ..
نوف ضربت اخدودها الموردة بيدها : ياربي منه هذاا .. اقوله ملجتي ومايفهم .. لازم بكون مستانسة الا طاااايرة من الوناسة ياا ... ثووووووووور
أحمد شهق : ايييه الحين انا ثوور
نوف : شوو ايييه هاي بعد .. بابا انا عندي اسم .. ( وتأشر على عمرها برقة ودلع ) اسمي الشيخة نوفاني لو سمحت ..
خالد : ههههههه وللل عليها من شيخة .. هب مخليه حد بحاله .. لالا باباتي انتي انثبري بدنيتج .. انا شيختي خلود ........ وبس ..
أحمد صفق : الله الله وظهر الحب ..
خالد وانسدح عالكنبة وحط يده ورا راسه : ااااه متى املج واعرس وافتك منكم انتو الاثنين واعيش احلى حياة مع حبيبتي خلود .. فديتها ياناس .. وفديت منطوقها ..
نوف : حووو نحن هنا ..
خالد : ادريبكم .. هنا .. اقول نووووفوو بلاها هاي النظرات وقهويني ..
نوف : هههههه انشاء الله
خالد : انزين احمداني .. واخر علومك ..
أحمد نزل الكوب اللي يشرب منه : مممماشي
خالد : اكييييييد
أحمد : هي يعني شوو بشك بعمري ..
خالد : اممم يمكن ... ( وهو يرمس مصري ) يعني معقوله بأه يااحمد بااشااا مابتحبش وحدا سنيورا من البنات الحلوات دوووولا .. لاء لاااء مش مصدق .. دنا اموت ولااصدق ياخويا .. الباااشا مابيحبش ..
نقعت نوف على رمسة خالد وشراتها أحمد اللي بطنه عوره من الضحك ..
خالد : حووو بسكم ضحك .. يلا أحمد قولي ..
أحمد : شفر اخوياا حليله .. هههههههههه شوو تباني اقولك
نوف : افاا هههه افاا يااحمد باشا .. الحين اونك مابتعترف لنا .. من متى نحن نخبي على بعض .. ماهقيتها منك بصراحة .. يلا اعترف وقوللنا منو تحب .. على الاقل قول من بنته هي ..
أحمد توهق : مممماحد ..
خالد : ماحد هاا ؟؟!!!!!
نوف : يلا عاااااااد ..
خالد : أحمد
أحمد : هاا
خالد : قووول قول ماعليك .. نحن وياك .. يلا قول منهي نسمعك ..
أحمد قرر يقولهم ويريح عمره : اممم بصراحة حاط عيني على وحدة تشتغل فياي .. بس للأسف .. نقلوها لمكتب ثاني ..
نوف : افااا .. على بالي شي قصة حب من بينكم .. شيييييييييييييييت ..
خالد : هههه هي والله .. اول ماقلت لنا حاط عيني ..
أحمد : لالا ..
نوف : انزين احمداني .. شو اسمها هي ؟؟؟...
أحمد : مايخصج ..
نوف : أحمد قولي .. انزين اشبيصير يعني لو قلتلي .. عادي ..
أحمد : عذبة ..
خالد شهق : اوووووه مياه عذبة ..
فر عليه أحمد المخدة المحطوطة عالكنبة : حوو ماسمحلك .. هاي لبى القلب ..
نوف : صدق أحمد اسمها عذبة ..
أحمد بحنان وحب : هي .. عــذبـــة ..
وعممممم الهدووووووووووووء .. وشوووي
خالد : أحمد ..
احمد : نعم ..
خالد : انت تحبها ..
صدت نوف صوب أحمد تتريا جوابه .. تبا تعرف اخوهاا والحب كيف يندمجون ...
أحمد سكت شوي ووطى راسه ورفعها ومن ثم وطى راسه وخلاف رفعه وهو يطالع النظرات الحايرة بين خالد ونوف ..
أحمد : يهمكم ..
لااا جوااااااااااااب
أحمد : هي أحبها واموت فيها بعد ..
نوف فزت : صدق .. منو هااي .. منو .. الحين بسير اقول لعمتي تخطـبــ.....
أحمد : ايه ايه .. جب سكتي .. شو تخطبها ..
خالد : بلاك الله يهداك .. وليش ماتخطبها .. أحمد .. ليكون انت تتسلى ببنات خلق الله
أحمد : لا والله ياخالد والله الشاهد .. بس انا ..
نوف : خير احمد .. صاير شي
أحمد : لا ابد ماصار شي ..
خالد : عيل ..
أحمد : بصراحة انا خايف ان البنت معرسة ..
نوف : معرسة ؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
أحمد : هي ..
خالد : واشقايل عرفت ..
احمد : عرفت وبس ... واحاول الحين القى طريقة اعرف بهاا اذا كانت مرتبطة ولاا لااء ..
خالد تطلع بنوف : عندي الحل ..
أحمد : شووو؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!
خالد : تخلي نوف تتفاهم فياها .. هن بنات ويعرفن لبعض ..
أحمد : لاااء ..
خالد : وليش لااء ..
احمد : ابغا اعرف هالشي بنفسي ..
خالد : احمد ..
أحمد : دخيلك ياخوي .. هاللي اباه انا ..
خالد : برايك .. بس خايف انك تالي تظهر شرا ابن عمك ..
أحمد : لالالا امررره لاتحاتي ..
خالد : بنشووف ..
(( ابن عمي ... ))
وتذكرت نوف سالفة مايد وعلى طول من خلصو خالد وأحمد حوارهم اللي ماحبت نوف انها تدخل عمرها فيه ..
نوف : خالد .. أحمد .. بغيت استفسر منكم عن شي ..
خالد : آآمري نوفاني ..
نوف : فاليوم اللي كنتبه فبيت عمي .. قابلت مايد هناك .. ويلس يرمس فياي عن اشياا هب مفهومة عندي .. لكن بالنسباله كل ماكان يقولي شي .. احسبه ينجرح بمليون طعنه بصدره .. وانا شرات الاطرش فالزفة .. وقالي .. انـ .. ( مارامت ترمس .. بس حاولت ) قالي اني انا السبب فاللي هو فيه وسبب تغيره عالكل .. وقالي بعد انكم انتو السبب وراح تتحملو المسؤولية باي شي يصيربه ..
أحمد نازعها : شوووو.... ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!! انتي رمستي مايد .. ومنو سمحلج ترمسين وياااه ... هاا ؟؟
زاغت منه نوف ..
خالد : بس ياأحمد بلاك انت ... نووف ماقالج شي غير هذاا ..
نوف : لللاااء ..
أحمد نش من مكانه متعصب .. ناوي يسير لولد عمه يشوفله صرفه .. اشبيصير لو نوف درت باللي عند ولد عمها لها .. ممكن انها ترفض سالم .. حتى لو بليلة الملجة .. تسويها عادي .. اختي واعرفها زين .. ياحبها لهلها وتروم تبيع حياتها فدوى لهم .. لكن لااااء انا هب بايع اختي .. هذي اختي .. ومستحيل اترك مايد يتهنابها .. مستحيل .. هو ولد عمي .. على عيني وعلى راسي من فوق .. لكن لاااء ..
خالد : ويييين .. وين ساير يااحمد
وقف احمد وبعده صاد عن اخوه ... فـ نش خالد ووقف وراه ونوف مستغربة من حركاتهم ..
خالد همسله عسب ماتشك نوف : بلاك انت .. باللي تسويه بتشكك نوف بالسالفة .. مايد مستحيل يخبرها انا متاكد من هالشي .. خلاص طب السالفة ..
نوف : ممكن افهم انتو بلاكم ..
صد عليها أحمد وطنش خالد : سمعي نوف .. بتظهرين فيا بنت عمج اهلا وسهلا .. اتيي بيتنا يامرحبابها مليون .. لكنج انتي تسيرين عندهم لااااااااااااااء ..
خالد : أحــــــــــــــمـــــــــــــد شالرمسة الخايسة اللي تهذربها لاختك .. عنبو دارك استح على ويهك .. هذا بيت عمك .. عمك يااحمد وتمنع اختك من انها تزوره ... تراه بيت عمها بعد
أحمد : خالد مامنعتها من شي .. ولا منعتها تزور اللي تباه .. لكن بالعربي ماباااهااا اتسير أي مكان .. مايد موجود فيه .. فهمت ..
نوف : وليش مايد بلااه .. هو ولد عمي ..و ولي الحق اشوفه وقت ماابي ..
أحمد : واذا اهلج منعوج ..
نوف : مب على كيفك تتأمر علي ..
أحمد سكت عنها وايد بروحه الريال معصب .. وهالشي معروف عنه يوم يكون معصب مايحب حد يرمسه مووووووووووووليييييييه .. بس هي شكلها انقهرت والله عيب اللي يصير .. هب معقولة هاي علاقة عيال عم .. كانو قبل شرا الاخوان واكثر بعد ..
تجدم صوبها وطنش وجود خالد اخوهم الكبير ويودها من ذراعها : بتسكتين ولاا لاااء ..
نوف وهي تصيح : اااااااااي هدني احمد .. هدني .. انت مينون .. خالد شوفه .. اااااي ..
ربع خالد صوبهم ويود أحمد من جتفه ويره صوبه لدرجة ان احمد ماقدر يود نوف اكثر ففج عنها .. وبعد ماصار ويه احمد مجابل ويه خالد .. هد خالد يده من جتف أحمد .. وصفعه بوييهه جدام نوف .. اللي حست بان الدنياا وقفت بويهها .. خوانها يتضاربون بسبة منو .. أنا ولا مايد .. ولا يمكن لساني الطويل ..



يتبع <<<<<<<<<<<

غروب وشروق
01-05-2008, 09:58 PM
فديت الموت لو يدري (( 36 ))



ربع خالد صوبهم ويود أحمد من جتفه ويره صوبه لدرجة ان احمد ماقدر يود نوف اكثر ففج عنها .. وبعد ماصار ويه احمد مجابل ويه خالد .. هد خالد يده من جتف أحمد .. وصفعه بوييهه جدام نوف .. اللي حست بان الدنياا وقفت بويهها .. خوانها يتضاربون بسبة منو .. أنا ولا مايد .. ولا يمكن لساني الطويل ..
صدق الصفعه ماكانت قوووية على ويه أحمد .. بس حس أحمد بشعور واللي يحسبه كل ريال يعرف جيمته زين .. لكنه ينصفع وهو بهالعمر .. اذا ايد ابوه ماتمدت عليه ..
حس بوجوده غير مرغوب فيه بين أخوانه .. فقال لعمره ليش مانسحب وافك عمري منهم .. وظهر مسررررع وهو يحس بحرقة يد خالد على وييهه .. انزين هو ليش صفعني .. اشصار اصلا عسب يصفعني يدام اختي .. ماعليه ياخالد .. انا تمد يدك علي .. أنــــــــــا ..

نوف وهي تصيح وماسكة خدودها بيدها : ليش ياخالد .. ليش سويت فيه جي .. السالفة ماتسوى ..
خالد : نوووووف سكتي واللي يرحم والديج ..
نوف : أنزين قوووولي ليييييش؟؟؟
خالد : اخوج هذا فاصخ الحيا .. عيل عـ كيفه هو يتجاهل وجودي ويحاول انه يمد يده عليج ويدامي بعد ..
نوف : بس مب توصل لحد انك تصفعه .. حرام عليك .. الحين احمد وينه ويييين سار ...؟؟!!!!!!
خالد : اوووه .. برايه هوو .. عسب ثاني مرة يحشم عمره يوم يشوفني حذاله .. مب يسويلي بولباس
نوف وهي تحاول انها ما تصيح : ليش جذي لييييش .. بس عسب اني سألتكم عن مايد سويتو كل هذاا .. ( وصرخت باعلى صوتها ) والله انكم مسويين فيه شي .. قولي اشوو هووو ياخالد .. شوو ؟؟؟!!!!!
ومااستحملت اكثر .. ونشت تربع لحجرتها وهي ميته صياح .. حست بضيجة فظييييييعه .. اخوها احمد بلاه بالحب .. وليش تغير فجأة وصار يرمسها جذه .. حتى خالد بلاه تغير .. عمره مامد يده على حد والحين على .. أخووووه من امه وابوووه .. اااااه ياامايا ليش رحتي وخليتيني .. والله محتاية لج .. والله .. ااااه يااماياا .. الله يرحمج يالغالية .. الله يرحمج ويغمد روحج الينه ..
نشت نوف بكسل ودشت الحمام ( الله يعزكم ) وتوظت وتالي صلت ودعت لربها مايصير شي لاحمد ويسامح خالد عاللي سواه به لانها تدريبه متضاايج موووت .. ودعت الله يهدي مايد وطبعا مانست تدعي لكل حبايبها بالخير واولهم .. سالم ... اللي شكرت ربهاا على هالنعمه وهالريل اللي هي حاسه انه بيسعدها واااااايد ..

السهر والدرب الأول والهوى واللي ينويه
شي أقسى من همومك والعنه حاضروغايب
والهموم اللي دعتني من بعدد سن الطفولة
كلها من تحت راس العشق ملعون الصلايب


خالد ظهر من البيت للمسيد وهو صدق متندم عسب انه صفع اخوه .. انا ليييش سويت جذي ليييش .. استغفر الله ياربي .. اسمحلي يالغالي والله بلحظة غضب .. ماحسيت بعمري الا ويدي ماده عليك ..
اسمحلي يااحمد ..

أما احمد حس بالغربه بالعين ..( للالالالا هذا هب خالد .. مب خالد اللي يسوي جذي .. بس هو من حقه .. وحليلها نوفاني ماقالت شي .. بس قهرتني .. عنبو لو سكتت كنت رحمتها ورحمة حالي فياها .. وخالد ماينلام انه مد يده علي .. انا لو شفته ماسك نوف بالطريقة اللي كنتبها ماسك نوف كنت طحت به ضرب .. وهذا اقل شي يسويه فيني .. بس ااااااخ هالصفعه حرقت قلبي ياخالد .. اول مرة احصلها من حد وخصوصا .. هههههه منك انت ... عمري ماتوقعتها ..) يلس يتحوط من شارع لشارع ومن منطقة لمنطقة .. لحد ماشاف عمره واقف صوب بيت عمه .. ارتاح شوووي بسيارته وتنهد تنهيدة طووووويلة وبند السيارة ونزل ...
العاش سمعت صوت سيارة ووايجت من الدريشة واستاااانست يوم شافت أحمد نازل من السيارة وياي صوبهم .. لبست شيلتها وكانت اول من لقاها احمد ...
أحمد ههه حليله زاغ يوم شافها واقفة عند الباب : السلام عليج بنت عمي ..
العاش : وعليك السلام والرحمة .. اقرب اقرب .. حياك ..
أحمد : يلاااا .. هووود ... هووود
ام مايد : وييييه هذاا صوت ضناياا .. هداا هداا ياولدي .. اقرب يالغالي ..
أحمد مبتسم : مرحباا عمتي .. علومج يالطيبة ..
( وحب راسها ) : بخير يعلك الخير .. يامرحباابك والله .. زين يوم طرينا على بالك ..
أحمد : ههههه والله انكم دوم على بالي .. عمري مانسيتكم ..
ام مايد : نسااك الموت يااامايا .. واخر اخبارك .. ؟؟؟؟
أحمد : الحمدلله عمتي اخبار طيبة ..
ام مايد : وخالد نوف اشحالهم .. واشحقه مايبتهم وياك ..
أحمد وطى راسه وانجبر يرد عليها : خالد ونوف بخير وسهاله مايشكون باس .. وو أنا اصلا كنت ظاهر من ساعات من البيت وشفت نفسي قريب قلت بالمرة ازوركم واطمن عليكم ..
ام مايد : فيك الخير .. حيالله ياولدي ..
أحمد : يحييج يالغالية .. الا عمتي .. عمي وينوو ماشاافوه ..
ام مايد : راح المسيد وبعده مارد .. الحين ضنتي على وصول ....... ويدي .. العاش .. بلاج يااميه واقفة جذه ..
العاش توها انتبهت على عمرها ووقفتها اللي طالت وهي تتطالع حبيب القلب الصامت : هاا
واحمد شوي ويضحك على شكلها : اللي ماخذ عقلج .. يتهنابه ..
والعاش بخاطرها ( منو غيرك ماخذ عقلي ياعديم الاحسااس )
ام مايد : يلا فزي وصبي قهوة لولد عمج ..
العاش : ااانشاء الله ..
أحمد : وماايد موجود هنيه واللي خاري البيت ؟؟؟!!!!
حست برعشة يوم سمعت اسم اخوها مايد بلسان أحمد وتذكرت رمسة مايد فيا نوف اللي سمعتها بالصدفه ورمسته مستحييييل تنساها .. فيها شوية حزن وهم والم غايص بدم ..
عسب جي ردت عليه العاش قبل امها ترد وهي معصبة : لييييش أحمد .. انت شوو تبا باخويا .. شو بينك ومبينه ... ليش ماتخليه بحاله وماتضايجبه ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
أحمد بلاها هاي اليوم تعق رمستها شرات نوف .. اكيد متفجات علي : شوووو ؟؟؟؟!!!!!؟؟؟!!!!!
ام مايد : عووش حسبي االله على بليسج شهالرمسة الزايغة للريال .. شو مضيعه مذهبج انتي تزاعجين عولد عمج .. جي هوو اشقال غيبر انه سأل عن أخوج ..
عصبت العاش زووود ونشت من مكانها تاركة كل اللي كان بيدها
ام مايد مفتشلة : ماعليه ياولدي .. اسمحلي .. مادري بلاها هاي الخبله اليوم
أحمد ابتسم بصعوبه عسب مايشككها بشي : لا الغالية .. ماعليه عاذرنها ..
شوي ويدش بو مايد وينش أحمد وسلم عليه ويحب راسه .. ويلس وياهم سوالف ..


رد فلاح المستشفى عالساعه 8 ..
وطبعا بونه عرفت باللي صار مع فلاح وهند من هند نفسها اللي فرحت واااااااااااااااااااااااااااااااايد واستانست من فلاح .. فدييييييييته وايد صار طيب وياي .. الله يديمه جذه يا رب ..
ويلس ويا هند ناسي همومه بعذبة .. وخلاف دشت عليهم بونه .. وضحكاتهم صارت تعلى اكثر ..


استأذن أحمد من عمه وعمته وسلم عليهم قبل لايظهر لأنه وراه درب للخزنه ..
ظهر من باب الصاله ساير صوب سيارته .. سمع صوت وحدة تصيح .. صد منه ومنه مالقى حد ..
تتبع مجرى الصوت لحد ماوصل لها .. شافها يالسة على كرسي بحديقة بيتهم ولامه ريولها براسها وتصيح بشهقة ...
افااا .. العاش بنت عمي تصيح .. بلااهاا ..
حط يده على جتفها بدون شعور بس رأفة بحالها .. وشل يده خلاف .. مسكينه العاش نقزت من الخوف .. وصدت عليه .. لقت ويه منور بالليل المظلم .. لالالا العاش بعده مايا الليل .. هو اصلا ويهه منور من زمان ومنور فوق كل شي حتى قلبي .. نشت العاش من مكانها مفزوعه وانتبهت انه صدق موجود يمها وماكانت تحلم شرات ماتحس وحاولت تخفي دموعها باي حركة ..
أحمد بحنان : ليش يابنت عمي .. ليش هالصياح .. اشصار فيج .. خبريني ..
العاش : لالاا مماصار شي ابد .. ماصار شي ..
أحمد : تخبين علي انا .. يلاا عاد بلاج ..
العاش صاحت زود وهي تشهق : ممادري .. والله مادري أحمد .. متضايجة وايد .. واااايد ..
( اااااااااه يا أحمد لو اروم طحت بحضنك .. ابا حد يدفيني ويحميني .. والله تعبانه .. )
أحمد : خير العاش .. من شوو متضايجة .. شلي مضايجج
العاش بتردد : كل شي ... وأولهم اخويا ..
أحمد : مممايد !!!
العاش : أحمد بسألك وتجاوبني بكل صراحة .. دخيلك ..
أحمد !!!!!!! : شوو سؤالج ؟؟
العاش : انت وخالد شو مسوين بمايد .. ليش هو يشتكي منكم ؟؟ ونوف اشدخلها بالموضوع ؟؟
أحمد ارتبك وايد .. شو سالفة نوف والعاش اليوم .. : مما فهمت منج شي ..
العاش : لاااااء أحمد انت فااهمني ...
أحمد صد عنها : بليز العاش .. ماباج تتدخلين بهالسوالف .. خليها بينا نحن ..
العاش : انت تدري ان مايد متضرر بجذه ..
أحمد : هي ادري .. لكن اذا هو هب راضي يسمع منا شي ولا حتى انه راضي ان نساعده شو تبييني اسويله ..
العاش : يعني انت حاولت قبل تساعده ..
أحمد : اكييييييد .. هذا ولد عمي .. والله اني حاولت بس ماشي فايدة فيه .. خلاص غسسلوو مخه علينا .. ماعاد ينفع شي الحين ..
العاش وقفت يدامه : منو هذيلا ؟؟!!! عن منو ترمس ...؟؟؟!!!!
أحمد : ربعه .. منو يعني .. هم اللي خربوه .. بس لو يبعدون عنه بيرجع لكم مايد الاولي ..
العاش يترجي : أحــــــــمـــــــــد الله يخليك .. ساعد اخويا .. بعده عنهم .. خله يرجعلنا شرا اول واحسن .. والله اني محتايتله .. هو اخوي .. تفهم شمعناة اخوي .. والله احس بفراغ من دونه .. البيت مظلم ومايد هب موجود فيه .. واذ شرف للبيت يظلم اكثر .. ( وخانتها العبرة بدمعتها ) الله يخليك ياولد عمي .. مالي غيرك .. ردلنا مايد ..
أحمد بحنانه المعتاد : خلاص العاش .. خلاص .. لاتعورين قلبج زود .. ماروم اوعدج بشي .. خايف بس انه يصدني .. لكن قولي انشااء الله وربي يقدرني عليه واساعده باللي فيه .. بحاول يابنت العم .. بحاول عسب خاطرج .. وخاطر عمي وعمتي .. يحليلهم والله .. مايد وايد مأذنهم ..
العاش ارتاحت بوجوده معاهم : تسلم يااحمد .. تسلم على وقفتك وياااناا
أحمد : افااا .. انا هااااي الرسميات كلش كلش ماحبهاا ..
العاش : ههه كلش كلش ..
أحمد يقلدها : هي .. كلش كلش ..
العاش : هههههههه ( وزاغت )
أحمد : بسم الله اشفيج ..
العاش وهي تأشر ناحية السيارة اللي دشت الكاراج : مايد .. باي احمد .. بليز لاتقوله اني كنت معاك .. ترى والله ليذبحني ..
أحمد : خلاص خلاص روحي انتي ... باي ..
وتربع العاش لداخل من الزاوية الثانية عسب مايلاحظها اخوها بوقفتها فيا احمد ويفهم السالفة عـ كيفه وبالغلط ..

باستأذنك لازم اروح..
ما اقوى على باقي الجروح..
انت معي غامض كثير
طبعي الوفا.. طبعي الوضوح
اللي يصير بعدي يصير
ما يخاف أبد صافي الضمير
يوم الليالي تستدير..
يفرح وحساده تنوح..
استأذنك لازم اروح..


مايد بعد مانزل من السيارة .. صد وراه .. انتبه على أحمد ياي صوبه ..
أحمد : سلام عليك مايد
مايد بدون نفس : وعليك السلام والرحمة .. خير .. آآآمر
أحمد : فاجاتك بوجودي ..
مايد : لاااء .. شفت سيارتك براا ..
أحمد : اممم انزين اشحالك ياولد عم ..
مايد : بخير يسرك الحال .. شو مطول يالطيب ..
أحمد : وانت ليش ترمسني جذي .. ؟!!!!!
مايد زاعج : عيل جيف تباني ارمسك .. بكل حب واحترام وتقدير .. شرات ماكنا قبل .. تحلم انت بس ترجع ذيج الأيام ..
أحمد : وليش ماترجع ؟؟؟؟!!!!!!
مايد : لأنها ماتناسب مقامنا .. ولاتناسب ظروفنا ..
أحمد : بس انت يامايد اللي معقد السالفة وايد .. خلاص ياخي .. حاول تنسااهااا .. ترى شي مليون شراتها بالبلاد ..
مايد : هي .. بس أنا ماعندي مليون بنت عم .. هاااي بنت عمي الوحيدة وانا ابااااهااا ... ( وبدون قصد منه ومن زود الغيض ) بلااااك انت ماتفهم .. ( وصرخ بأعلى صوته ) أحبهااااااااااااااااااااا والله أحبهاااا .. ( وطى صوته ) والله أحبها ياولد عمي .. ( وحط عيونه بعيون أحمد ) انت تعرف معنى الحب ..
أحمد انصدم من رمسة ولد عمه : مب انت اللي تعلمني الحب يامايد ..
مايد مسك بيده يد أحمد ورص عليه .. وسحبه وياه ومشو مع بعض ويلسه مايد على رصيف الحديقة لأن مرتفع شوي ..
وكل هاا وأحمد منصدددددددم مووووووت موووت .. مايد بعده راص على يد أحمد .. ووطى راسه وخلاف شل يده ويلس يلعب بالعشب تحته ...
مايد : ولد عمي ..
أحمد صد عليه وعلامات الاستفهام تتطاير فوقه : لبيه !!!!!!!!!!!!!!
مايد : انت تحب ؟؟؟؟؟!!!؟؟؟!!!؟؟؟
أحمد : هي .. أحب ..
مايد : منو ؟؟؟!!!
أحمد : حبيت وحدة وبقيت على علاقتي ويااهاا سنتين .. دوم ارمسها واقولهاا بييج اخطبج .. ترفض وماتقولي السبب .. وبالنهاية يخطبها ولد عمها وتوافق عليه .. مارمت اسوي شي .. وخلااااص رااااحت
مايد : راحت عنك يااحمد شرات ماراحت عني ..
أحمد : بس انت اللي خزتها عنك ..
مايد : أنــا ؟؟؟!!!!
أحمد : هي انت باللي سويته وحبك للمخدرات اللي بعدتك عن هلك وناسك .. أما أنا يامايد هي السبب انها ماقالتلي سبب رفضها اني اخطبهاا . كنت بساعدها .. بس خلاص هي راحت .. لكن روحي لااااء .. انا حي يامايد .. حي وبظل حي ... مب معناتها الانسانه اللي حبيتها من كل قلبي واخلصت بهالحب تتركني واترك روحي وراها .. شرات ماكنت اتضحي بهالحب لنوف .. حاول تضحي بهالحب .. بعده عنك .. حاول .. وصدقني بتنجح ..
مايد : يعني انسااهاا بس ماسكنت بحشااي ..
أحمد : حاااول ..
مايد : ..........................
أحمد : تصدق يامايد .. حبيت وحدة ثانية .. خايف اهواها زود وتطير عني شرات ماطارت الأولى ..
مايد : ااااه الحب عذاااااب ...
أحمد : صدقت .... مايد ..
مايد : نعم ..
أحمد : شلي يمنعك تترك المخدرات ..
مايد : بليييز احمد .. هاي حريتي الشخصية .. ماحب أي حد يتدخل فيها .. ولو اقرب الناس لي ..
أحمد مستغرب من هدووء مايد بالرمسة ومتفاهم وياه بدون صراخ : يعني انا الحين اقرب الناس لك ..
مايد : ياما كنت جذي ..
أحمد : والحين ؟؟!!
مايد : انت ولد عمي ..
أحمد : والظفر مايظهر من اللحم ..
مايد : شو تقترح اسوي ..
أحمد : ........................
مايد : اسافر .. اهااجر ..
أحمد : اااشووووووووووووو ؟؟؟؟؟!!!!
مايد : هي اريد اسافر .. ابعد عن هالدنيا الظلمة .. نوف جم يوم وتملج ..
أحمد : وناوي ماتحظر الملجة ... ملجة بنت عمك ..
مايد : لاااااااء ..
أحمد : وجلام الناس .. ولاتنسى انها ملجة خالد ولد عمك بعد ..
مايد : .................
أحمد : بلييز مايد .. لاتسافر الحين .. انا بعد اشوف احسن حل لك انك اتسافر .. بس الحين لاااء .. مايد .. نوف صحيح ماتدري عنك وعن حبك لها .. بس والله بتزعل منك لو ماحظرت .. ماتدري هي اشكثر تعزك ..
مايد : بس هي مابتدري اني حظرت ولا لااااء
أحمد : بقولها انا ..
مايد : ههه أحمد .. أنــ
أحمد : مايد .. لاتسااااافر .. اترياا شووي ..
مايد بخوف وترجي : بتسااعدني ..
أحمد حط يده على جتف ولد عمه : اكيييييييييييييد .. ونش احمد وسحب مايد وياااه .. تطالع مايد بعيون احمد وتأمل به ثواني .. وشوووي طاح مايد بحضنه بقوووو وحاول انه مايصيح ويبقى ثابت بمكانه ..
بعد عنه شوووي ..
أحمد : لاتروع يامايد .. انا معاك وبظل معاك .. وهاي بداية طيبة منك .. وصدقني بتتخطى كل الصعوبات
مايد : اشكرك يالغالي .. اشكرك ..
أحمد : افاا عليك بن عمي .. يلا تامرني بحاايه ..
مايد : افاا وين ووووين مروح ..
أحمد : وراايا درب للخزنه ..
مايد يبتسمله لأول مرة : يلا بالتوفيج انشااء الله .. الله معاك ..
أحمد : يلا مع السلامه ..
مايد : احمد
أحمد صدله ..
مايد : خلنا على اتصال ..
أحمد استاانس من خاطره : تطمنن .. بدق عليك ..

خلنا اخوان
هوانا كان
ساعة من شهر نيسان
سفينة والبحر سكران
لوحة والمطر ألوان
قصة كانت ومعنى
وهذا اليوم فوق الرف
لا معنى ولا عنوان!
ما أقدر اوضح لك
ما أقدر اقول أكثر
في لساني الكلام يموت
وفي عيوني الهوى تابوت
خلنا اخوان.. خلنا اخوان


وروح أحمد بدربه وهو يفكر بمايد ... حليله وااايد متعذب .. مالومه والله ..لازم اسانده .. ماراح اتخلى عنه

نوف رقدت من التعب ومن زود الصياح .. وبعد ماتطمن عليها خالد .. دش حجرته وحاول ينام .. لكن قلبه ويييين يوديه على اخوه ..
اذا عيونه نامت .. قلبه بيبات ينبض بحنان على أحمد .. اسمحلي يااحمد .. سامحني اني صفعتك بدون قصد .. سامحني ياخوي .. عمري أنا مامديت يدي عليك .. عمري ماسويتها ..
شووووي وغفت عيونه واستسلم للنوم بعد ماتعوذ من الشيطان ..
وصل أحمداني البيت وماكان له خاطر يشوف حد مووولييييه .. لانوف ولاخالد ..
دش حجرته وتسبح ولبس وزاره وفانيلته وانسدخ عشبريته .. بتصدقون لو قلتلكم انه كان مستانس وطااااير من الوناسه .. الحمدلله مايد تغير واااايد وهالشي اسعده كثيييير .. عسب جي رقدددددد وبدون مايحس بعمره ...

صارت الساعه 2 .. فجأة نش خالد من رقاده مفزووووع .. تذكر أحمد .. وقال لازم اشوفه واتطمن عليه انه ماصابه شي ... ربع براا حجرته لحد حجرة أحمد .. فج الباب ششوووووي شووي .. وحس بالحجرة باااااردة ولمح أحمد راقد عشبريته ومندس بلحافه شرات اليهال .. مب باين منه غير خصلات شعره الكثيييفه ووذراعها اليمنى لانه راقد على ينب ..
قرب منه خالد ويلس حذاله عالشبريه .. وتأمل بويه اخوه الهااادي .. اللي تلمح فيه دمعه يهال ابريااااااااء .. ولاحتى نشووفها باليهال نفسهم .. قرب اكثر منه وباسه على راسه بحنان وهدووء عسب مايحس بوجوده ..
وشوي أحمد تجلب بفراشه من لمسة شفايف خالد على يبهته .. بس رد ثاني مرة يرقد بهدووء وشرات ماكان قبل بس على ينبه الثاني .. أما خالد مارام يرمس أو ينطق بكلمة وحدة .. حس بشعور حلوو يوم انه الواحد يكون قريب وايد من اخوه .. يحسبه ويعرف مشاكله وهمومه .. حس بعطف كبيييير على اخوه وكنه ابوه اللي ماجد مرة حس بهم .. محتاايين شي ولااا لاااء .. هم حيين ولاميتين .. شكله موول مابيتأثر لفقدانهم او مصابهم بشي لاسمح الله ..
نش خالد من يلسته حذال أحمد ووقف صوب الباب عسب يظهر واول ماصد عليه .. حس أحمد بوجود اخوه وزقره ...
خالد مرتبك : اسمحلي أحمد .. بس حبيت اطمن عليك .. ماكان قصدي ازعجك ..
ابتسمله أحمد : قرب ياخالد ..
ماصدق خالد ورد قرب من اخوه : نعم ..
أحمد : ادري انك ياي عندي متعني عسب تعتذرلي عاللي صار ..
خالد وطى راسه : صدقني ياخوي .. ماكان قصدي اسويها .. بس انت الله يهداك زودتها وايد .. تمد يدك على نوف اختك .. وانا موجود ..
أحمد : انا ااااسف وحقك علي .. وان سويتها ثاني مرة سوو فيني اللي تباه .. مابلومك ..
خالد : وانا ان مديت ايدي عليك ثاني مرة .. عهدا انك تقطعها ..
أحمد : ههههه بقطعها ..
خالد حط يده على جتف أحمد : يلا تصبح على خير ..
أحمد يود يده قبل لايشيلها : وين وين .. اقول خالد ..
خالد : خير
أحمد : اووه من زمان ياخوي .. ما لمينا بعض بلمه حلوة .. تحيد ايام قبل يوم كنا نرقد بحجرة وحده ..
خالد : هي .. ههههه كانت ارررروع ايامنا ..
أحمد : اسميها روووعه مووووووووت .. ( وسكت شووي ) نكررها والا شرايك انت ..
خالد : اترياا دقيقه ..
وظهر خالد ودش حجرته .. وسحب لحافه لحجرة أحمد وفرشله عالزاوية ..
أحمد : ههههههه هي خلك جذه ..
شوووووووووووي ..
والا يسمعون قنبلة ذرية بحجرتهم ...
شوووووووو تسوووووون هنيه من دووووووني ...
أحمد نقز من الشبريه .. زين ماطاح الريال .. وخالد اتكرفس باللحاف اللي يالس يفرشه وطاح ..
أحمد : بلاااج انتي يالصقعه .. شوي شوي ..
نوف بخجل وفشلة وطت راسها : عادي ارقد معاكم ..
أحمد نش من مكانه وقرب صوبها وحبها على راسها ... يعتذرلها انه عصب عليها برمسته ويود ذراعها بقسووة ..
نوف تبتسم : ماعليه ياخوي .. انت اخوي ومستحيييل ازعل عليك ..
خالد : يلا عاد يالفلم الهندي ... خلصونا نباا نرقد ..
نوف : اتريوني ..
وظهرت من حجرة أحمد ودشت وبعدها ماكملت ثواني .. ومعاها فراشها ..
خالد : ههههههههه ول مسرعج ...
نوف : كنت مزهبه فراشي خاري .. وماحبيت افشل عمري وادخله فياي .. خايفة تطردوني ..
أحمد : اطرد اخوووووووووج هذاا ولا اطردج انتي يالغالية ..
خالد : لا والله .. جي انا ولد منووو ..
نوف : اووه ماعليك منه ..
وفرشت لحافها من الزاوية الثانية .. بحيث شبرية أحمد بالوسط وخالد عاليسار في الارض ونوفاني عاليمين ..
وقالهم أحمداني جم من نكته .. وطفسوو ضحك دقايق وخلاااف فسااااابع نوووومه ...وأحلام ورديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــة للكل ..




ويتبع <<<<<<

غروب وشروق
06-05-2008, 10:23 PM
^_^


فديت الموت لو يدري (( 37 ))


وبعد مرور أيااام وأيااااام تحسنت اوضااع ...مايد صار مايمر يوم الا وهو مرمس أحمد .. وأحمد صار يهتم بولد عمه ويراقبه من بعيد لبعيد .. وزين من مايد انه يحاول يبعد عن ربعه اللي بيخربونه .. وهم وايد مستغربين منه .. بلاه تغير علينا فجأة .. المهم هم بعد يحاولون يطنشوونه .. بس هم صدق بيبعدون عنه ولا لاااء .. ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!! ماندري
وخالد ونوف والعاش حسو بمايد تغير وخالد درا بكل اللي صار من بينهم فذاك اليوم .. والعاش بعد درت بأن أحمد هو اللي يساعد مايد .. لان الاتصالات والزيارات كثرت وااايد من بينهم .. وحتى جلسات الاخوه بين العاش ومايد صااارت تهبببببل .. نكت وخرشه وسوووالف عالمزاااااج .. وام مايد وبومايد ماعرفوو اشقايل يردون الجميل لأحمد .. صحيح مايد ماتغير باللي هم يبونه .. بس الحمدلله صار احسن وأهون عن قبل بتصرفاته ..
أحمد بعده محتار بسالفة عذبة .. هي صدق معرسة ولامخطوبة .. ؟؟؟؟!!!! ولااشوو بالضبط ؟؟
ومن يوم رمس مايد عن حور وحبه لهاا بالايام اللي طافت وهو يفكر فيها .. مب جادر يثبت على قلب واحد ..
وهند حرمة فلاح ظهرت من المستشفى وهي الحين تعيش مع ريلها بسلام .. وهو هب مقصر فياها بشي .. وماتدرون اشكثر بونه فرحانه ومتشققه .. وقرر فلاح أنه يسفر هند عن قريب انشااء الله ..
وعلى ماتخلص اوراقهاا اللي دزوها لألمانيا ..
وعذبة نفسها متعذبة وياا الاخ طلال .. كل يوم امها تلزم عليها تظهر ويااه عسب تتشرى .. وطبعا ماتوافق الا اذا امها ويااهاا او مزون اخت طلال ...
وعاد مااوصف لكم فرحة سالم بخطبته لنوف وخلود وملجتها اليايه بخالد .. تدرون شالمفاجأة اليوم ..
الــلـــيــــلــة لـــيــلـــة الــــمـــلــــجــــة
والكل مخترش من قلب .. صغير كان ولا كبير .. ههههههه ادري ماعندنا صغير .. بس يالله عسب المعنى يركب ..
أحمد كان يشوف الترتيبات ووراه مايد اللي حاول يشغل عمره بشي حتى لو كان لخاطر عيون نوف .. المهم يساعد عيال عمه ويتبعهم سلطان اخو العروس ..
وخالد وسالم اونهم هالليله اول خطوة لتوديع ايام العزوبية عندهم وواقفين صوب العراقيب .. اونه يعني .. ووووو .. وبعد دقايق انشااء الله بيسروون الصالون .. هي .. يعني بس البنيات اللي يروحن صالونات وخرابيط ..
والبنات تدرونبهن وييييين .. قارات فالصالون يتعدلن للملجة .. وهن خلصن على سالفة الحنه ... البنات وامهاتهن .. طبعا هن يابن الفساتين اللي من هاي فاشن واللي من دار العرايس .. وقااسوهن وظهرن عذذذذذاااااااااااب ...
أما عن العيايز .. كانن فيا بعض صوب الصالة اللي حاجزين فيها .. لأنهم قلتلكم قبل انهم حبو الملجة تكون فصاله .. والشياب بو سالم .. بو سلطان .. بو مايد .. بو خالد بعد كانو فميلس حارب الدرعي .. ووياهم بعد شياب غيرهم من الأهل وبعد صلاة المغرب بيسرون للخيمة مالتهم عسب يستقبلون الضيوف وتتم الملجة ...
وتصدقون ان حارب الدرعي اللي هو بوخالد كان موجود فالعين من اسبوعين تقريبا اول اقل شوووي .. كان وياهم ونوف وايد مستانسة وشوي متضايجة .. حليلها تباا امها الله يرحمها .. تمنت امها تشااركهم هالفرحة .. بس الله يغمد روحها الينه يارب ..

هي صدق نسيت اخبركم ..
في يوم من الأيام قبل يوم المجلة .. روح احمد لشغله وعلى طول دش قسم عذبة وشافها توها ظاهرة من مكتبها .. انصدمت بوجوده بس اكيد بتطير من الوناسه .. سلم عليهاا وسئلها عن أحوالها وهي شراته .. شوووي ويقولها أحمد : اممم عذبة .. اختيه واخويا الأسبوع الياي بيملجون في صالة " .......... " وبتكون لحظة سعيدة لو حضرتي الملجة ..
عذبة اوييييه شقوله الحين !!!!!!!!!!! : صدق .. االف مبرووك عملجتهم .. وووو وماروم اوعدك .. يصير خير انشاااء الله لاسبوع ..
أحمد : حاولي ياعذبة .. وانشااء الله ترومين تتعرفين على اختيه واهلي .. يعني هم هب وااايد بس يالله
عذبة تبتسم : انشااء الله .. بحاول احضر .. تامرني بشي ثاني ..
أحمد ( والله فشلة اقولج .. شو بتقولين عني ياعذبة ... شوو ؟؟؟!!! كيف ادري انج مخطوبة ولاا لااء .. كييييييييييييييف ) : لالا سلامتج .. بس ... حاولي ..
عذبة : ههه انشااااااء الله
وهو لحد الحين متلملم انها تحضر الملجة .. وانشااء الله تحضر ..

البنات فالصالون .. كل وحدة بشكل .. وكل وحدة أروع من الثانية ... طبعا العرايس هن الاروع من البجياات ..


في بيت عذبة ..
ام عذبة : خلاص سكتي .. حشرتيني ..
عذبة : ياامايا .. طلال ماله حق علي .. يعني تبيني بالأول استأذن منه عسب اروح ولاا لاااء
ام عذبة : انزين ماقلتيلي .. ربيعتج هااذي من وين تعرفيها ..
عذبة ارتبكت : ااااامممايا هي وياايا بالدوام .. حليلها عزمتني على ملجتها ومايصير ماروح لها
ام عذبة : ماقلنا شي .. روحيلها .. بس عالأقل .........
عذبة : لالا اماياا .. طلال مايخصه .. أنا بسير بدون مايدري هوو ..
ام عذبة : واذا نازعج وسوالج سالفة ..
عذبة : اووه ماماتي .. مابيدري .. صدقيني مابيدري ..
ام عذبة : خلاص فديتح .. سيريلها ربيعتج .. بس ايااني واياج تبطين علينا ..
عذبة : انشاااااء الله ( وراحت تربع تيلس حذال امها .. باست راسها ) ماماتي .. اشرايج انتي بعد تيين ويايا .. والله بتستانسين وااايد
ام عذبة : لا يابنتي لا .. أنا ماعرف هذيل الناس .. روحي انتي وسلمي على ربيعتج ههه مع اني ماعرفها ياامايا ..
عذبة : ربيعتي !!!!!! هي هي .. يبلغ انشااء الله .. يلا حبيبتي بخليج الحين .. بروح بزهب عمري وبكشخخخخخ من خاطر ..
ام عذبة : هههه الله يحفظج ..


فطيم : ااااخ وانا وانتي متى بنعرس ..؟؟؟
العاش : هههه بلاج مستعيله .. بعدج صغيييرة ..
فطيم : اممم اصلا انا مب حاطه فبالي اعرس بسرعه .. بس الله روووووعه .. تتشرين وتتزهبين لعرسج بعد ماتخلصين من ملجتج .. ويشوفونج الناس .. وووووناااااااااااسه ..
العاش تنهدت : صدقج وناااسه ..
فطيم : هالثنتين لحد الحين ماخلصن ؟؟
العاش : وانتي بالله عليج اشتبين منهن .. عرايس ومن حقهن يتأخرن ..
فطيم : بس شوفيها الساعه عندج .. قربت السبع ..
العاش : هب مشكله .. نحن بنسير وهن بيبطن شوووي .. ماعليه .. ووواعتقد اني سمعت من ام سالم انهن بيظهرن من الصالون وعلى طوول للصاله ..
فطيم : افااا والتصوير ..
العاش : وانتي ماهمج الا التصوير وبس .. ياحبج لها .. عالعموم التصوير بيكون بعد ماكل واحد فيهم يشل عروسه ويروح وووياهم مصورة ..
فطيم : اهاا .. يعني عندنا مصورتين ..
العاش : اووووووف فطيم .. بلاج صايرة ماتنبلعين باسئلتج .. يلا نشي نشوفهن .. عنبوو ..
فطيم : ههههههههههههههه يلا يلا ..
العاش وفطيم رغم فارق السن من بينهن .. بس هن على علاقة حلوة .. يعني مابينهن وايد .. بس ماشاء الله عليها العاش .. اللي يشوفها ويشوف جسمها يقول عنها بنت ثانوية .. ولا يخصها بالعشرينات .. عسب جي جسمها مطابق لجسم فطيم .. وافكار العاش مراااهقه واايد .. يعني اممم مادري شقول عنهاا .. هههه

فطيم اول مادشت عند نوف وخلود بالغرفة الثانية .. صفررررررررت بصوووت عالي .. تفزعن الموجودات ..
خلود : بلااج يالعنز .. انتي ماتخيلين ..
فطيم : فديييييييييييتها اختيه ياناس .. شوووفووها اشحالتها .. لااااااه لاااااه لااااه .. والا حبيبة القلب وشيخة البنات نوووووووف المزيوووونه .. فديكن والله .. تخبلن موووت ..
العاش : حوووووو .. عن تحسديهن وتعطيهن عينج الحاااااااارة ..
فطيم شهقت : الحين انا عيوني الحلوة صارت حاارررررة ...
العاش باستها على خدها : ههههههه امزح والله امزح ..
فطيم ابتسمت : بسامحج عسب هالبوسه الحلوة .. بس ...
العاش : هههه ياحيج والله ..
نوف : ماشاء الله عليكن .. حتى انتن محلوات واايد .. الله يحفظنا كلناا ..
الكل : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين ..
خلود : اقول فطيم .. انتن متى مروحات ..
فطيم : ممادري .. بدق على ماماتي وبشوف الترتيبات ..
يلست فطيم ينب اختها تسولف وياها وتمدحها شوي وتتطنز عليها شووي وكل ثانية الكوافيرة تزاعج على فطيم اونها مسويه اعاقة لهم وماتخليهم يحطون الميكب عراحتهم .. مع العلم ان فطيم والعاش مخلصات التسريحة والمكياج وزاهبات وماباجي الا يلبسن فساتيهن .. أما خلود ونوف .. يشتغلون فيهن الحين ..


ونوف شوي بعيدة عن خلود فيلست العاش صوب نوف من الجهة الثانية ..
العاش : الله عليج يابنت عمي .. بتعرسين قبلي .. ههه والله وسويتيها يالخاينة ..
نوف : ههههه فديتج انتي اللي يبتيها لعمرج ..
العاش : بس كل هذاا عسب خاطر أخوج المصون ..
نوف : وردينا لأحمد ..
العاش : خلاص .. أول من بيخطبني بوافق عليه ومايهمني منو يكون .. مليت وانا ارتياه عالاقل يفكر فيني ويحس باللي احسبه صوبه ..
نوف : ااااخ ياالعاش عذبتيني انتي وأحمد .. صرت صنمه من بينكم ..
العاش : جي أحمد بلااااه ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟
نوف : هاا .. لالا ماشي ..
وشوي ويرن موبايلها ..
نوف : هههههههه سبحان الله .. عمره طويل هالانسان .. من شوي رمسنا عنه وظهرلنا ..
العاش : قصدج أحمد المتصل ؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!
نوف : هي ..
وترد عليه نوف بسماعة الموبايل عسب ماتخرب عالكوافيرة شي : مرحبا مليووون بأخويا الغالي ..
أحمد : مرحبااااااااااابج ..
نوف : وشحالك ياخويا .. علومك ...
أحمد : علوم الخير .. وأنتي من صوبج يالعروس .. شالمعنويات ..
نوف : ههههههه عالية فديتك ..
أحمد : ههههه اممم نوفاني ..
نوف : نعم ..
أحمد : خلصتو ولابعدكم ؟؟
نوف : هي .. اخت خلود والعاش خلصوو .. وانا وخلود بعدنا بالدرب .
أحمد : اهاا .. نوفاني ..
نوف : هلا ..
أحمد : اممم يمكن عذبة تحضر الليلة ..
نوف : عذبة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ومنو هاااي بعد ؟؟....!!!!!!!!!
أحمد : نوووووووووفففووووو لا تستعبطين علي .. منو يعني عذبة ..
نوف : منو ؟؟!!!!!!! ( وهي تحاول تتذكر ) هيييييييييي عذبة .. بلاهاا ..
العاش بخاطرهاا .... عذبة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! منو هااي !!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أحمد : ااااااااخ الحمدلله عرفتيها .. اقولج بتحضر الملجة ..
نوف : انزين يعني شو تباني اسوي مثلا ..
أحمد زاعق : نوفوووو بلاااج اليوم ..
نوف : صدق أحمد .. شو تباني اسوي .. اسويلها استقبال ..
أحمد : هي.. يكون أحسن ..
نوف : لا والله لاتنسى اني العروس .. وبعدين المعازيم بروحهم مابيشوفوني الا بعد ساعات من ييتهم ..
أحمد : الله يسامحج ..
نوف : فديتك ياخويا .. والله لو بيديني وقفتلها اتريااهاا وبدخلها بنفسي وبيلسها بأحسن مكان .. وبعطيها كل اللي تطلبه .. وبسولف ويااهااا وبمدحك انت يدامهاا .. بس والله ماروم ..
العاش بعدها يالسة وتسمع رمسة نوف .. عن منو يرمسون .. منو هاي اللي شاغله بالك يا أحمد ... أحمد !!!!!!!!!!!!! انت تحب وحده ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
أحمد : اااااااخ شالحل .. اباها تحس انهاا .. يعني .. شرات ... يعني شوووفي تكون .. اوووووووووه ماعرف شقولج ..
نوف : هههههههه يعني تباها تكون سبيييييييشل ..
أحمد : هيييييي .. وصلتي يابنت حارب ..
نوف : امممممممم .. السموحة .. بس بحاول ..
أحمد : خلاص تسلمينلي يالغالية ..
نوف : حممووووودي . زعلت ..
أحمد : هههه لافديتج .. بس تضايجت ..
نوف صدق افتشلت : افااا
أحمد : ههههههههه لا والله عاااادي .. بس استهبل عليج .. ادريبج ماترومين حتى تشوفينها .. بس حبيت اونسج قبل الموت ..
نوف شهقت : ايييييي مووووووت ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!
أحمد : ههههههه اقصد ملجتج اللي بتصير بعد ساعات .. ااااخخخخ بس ادريبكن انتن .. من تسمع الوحده انها انخطبت .. اووووه شو يصير بحالها .. فووووق تحت ..
نوف : هههههههه لاعاد .. مب لهالدرجة .. انزين أحمد انت ليش ماتقولهاا تشوفني وتسلم علي .. وبالمرة بحاول اتعرف عليها وباخذ رقمها ..
مع انه أحمد حاب ياخذ رقمها .. بس رفض هالشي .. ممادري ليش ..
العاش خلاااااااااااااااااص الفضووول ذااابحها موووووووووووووت
نوف : انزييييييين عاادي ... اوووووووووه برايك ..
أحمد : ههههههههه انزين يلا .. شكلي حيرتج وايد .. بخليج هاا ..
نوف : ماعليه فديتك ..
أحمد : يلاا .. مع السلامه ..
نوف : مع السلامه .. الله يحفظك ..
شوي ...
العاش مستغربة : نوووووووف عن منو كنتو ترمسون ..
نوف : ههههههههه والله ولد عمج .. خبببببببببببببببل ..
العاش : ليييييييش ؟؟!!!!!!
نوف : تصدقين .. يقولي شي وحده وياه بدوامه بتحضر الملجة .. اونه نشي استقبيليها وضيفيها واهتميبها .. أنا روحي أصلا ابا من يهتم فيني ..
العاش مفوله : ومنو هااااااااااااااااااي ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!
نوف : اممم وحده اسمها عذبة ..
العاش : عذبة !!!!!!!!!
نوف : هي ...... اووه طبيها .. المهم اشرايج بشكلي الحين .. باجي ااااخر لمسات ..
العاش مفوووووووله عالآآآآآآآآآآآخر من اللي سمعته عن أحمد .. نشت من مكانها تربع ..
نوف صدت : العاااااش تعالي وين سايرة ..
عصبت الكوافيرة على نوف لأنها خربت عليها ..
نوف : اووووووووه لاتزاعجين .. اسفة وحقج علي .. كملي كملي دخيلج ..
شوي وتذكرت نوف اللي غاب عن بالها ثواني : ( يالله اشقايل نسيت .. عوووووش العبيطة تحب اخوياا ورمست يدامها عن عذبة .. يعني بتشك بأحمد انه يحبها .. لاحوووول وانا شلي خلاني اقولها .. كله من احمد .. مصخر ومصخر وكملت المصخرة ويااهاا .. والحين هي عسب جي زعلت .. اوووف استغفر الله ياربي ....... )

العاش روحت بزاوية بعيدة وحاولت انها ماتصيح عسب مايخرب شكلها وتتوهق تالي ..


أذكر أول يوم شفتك كنت شي بحياتي
لكن يوم عرفتك زادبك إعجابك
أصبحت شي ما يتعوض بحياتي،
أصبحت بيتي وهلي وناسي،
وأصبحت المطر والشجر وأنفاسي،
لكن يدور بخاطري سؤال يحيرني!
هل ترى إحساسك هو إحساسي؟...!

.. لحد ماسمعت صوت فطيم تزقرها ..
فطيم : خير بلاج عوووش .. ليش شكلج صار جذه ..
العاش مرتبكة : ليييش شو فيني غير .؟؟؟
فطيم : لا مااشي .. بس شكلج شوي وتصيحين ..
العاش حاولت تبين انها مابها شي : هههه لافديتج .. شو اصيح انتي .. المهم متى نسري .. وايد بطينا ترانا ..
فطيم وهي تتطالع الساعه : صدقج والله .. لازم نلتقالنا حد .. انتي منو عندج ..
العاش : اخويا مايد ..
فطيم : لالا خلاص بنسير وياا اخويا سلطان ......
العاش : لااااااااااااء استحي اركب فيا اخوج .. خبله انتي ..
فطيم : وانا بعد يا قلبي استحي اركب وياا اخوووج ..
العاش : اووهوو خلاااص بندق على دريولنا ..
فطيم : بس هلي مايرضون اركب وياا الدريول .. ممنوووووووووووووووع ..
العاش : هي صدق .. حتى نحن عادي نركب فيااهم بس ونحن بهالكشخة .. لالا فيهاا قطع رقبه ..
فطيم : هههه انزييييييين شالحل ..
العاش : مممم مااشي حل .. الا وحده مناا تستقيل من حياها ...
فطيم : كييييييييييييف يعني ؟؟!!!!!!!!
العاش : يعني اما انا فياا اخوج او انتي فياا اخويا .. والاحسن .. انتي تيين فيانا ..لأنج صغيرة
فطيم : لا والله .. والله والله .. ماسيررررررررررر ويااج .. انزين ..
العاش : خيبة وليش الحلف ..
فطيم : مابي ..
العاش : ههههههه اقولج نحن لش مكبرات السالفة وايد .. كل وحدة فينا ادق على اخوها ياخذهاا ..
فطيم : ههههههههههههههههههههههههههه صدقج والله مكبرات السالفة وهي ماتسوى ..
ويدقن على سلطان ومايد وسوولهن ساااااااالفة وأحمد طافس ضحك على اشكالهم ويقول الحمدلله اختيه فديتها بتخلص خلاااااف .. وانتو الله يعينكم ..
لأن نوف وخلود قررو انه احمد اللي يشلهم للصاله .. خلاص عاد خلود صارت مرت اخو أحمد وتعودت تظهر ويااه من زود ماراحن البنات يتسوقن ..
سلطان : يلا يلا يامايد خلنا نروح .. عن نتحير على هالأشكال ..
أحمد : هههههههه يالله الله يوفقكم ..
مايد : هييي يابوي .. انت اضحك وشعليك .. ياي دورك تشل ثنتين هب وحده ..
أحمد : ههههههه يلا ذلفوووو عن ويهي .. يييييييييييييلااااااااااااااااا
وروحوو مايد وسلطان وكل واحد بسيارته ..



يتبع <<<<<<<

غروب وشروق
06-05-2008, 10:35 PM
فديت الموت لو يدري (( 38 ))


سلطان ومايد وطبعا كل واحد بسيارته .. كانو بشارع .. امممم تقريبا الشارع مب زحمة وايد وكانو ماشيين مع بعض .. فـ وصلو بعد دقايق لصالون البنات .. ودقو عليهن عسب يظهرن .. فودعن نوف وخلود ولبسن الغشاوي وظهرن .. ومايد اونه يستعرض بسيارته .. اول ماصد وراه عسب يبركن .. ماينتبه للسيارة اللي وراه ويصفقهاا .. السيارة ماتعورت وايد .. بس بسيارة مايد شووووويووونه تعورت من وراا وسيارة الريال من يدام .. اوووووووه عاد هالريال سواله سالفة طويلة الا الشرطة تحظر .. ومايد قاله عادي شو يعني تتحراني خايف منهم .. ييبهم خلنا نتعرف عليهم .. وسلطان ناقع ضحك عليه .. اونه انت وين وبركنة السيارة وين .. وقاله بعد ياااخي انت اشقايل حصلت عالليسن ..
ويوم ظهرت العاش وشافت سيارة اخوها عبالها صاربهاا شي .. وسلطان لمح بنتين عند مدخل الصالون .. فقال اكيد هن .. وبالصدفة دقت فطيم على سلطان ..
فطيم : خير سلطان .. اشصاير .. بلاكم ..
سلطان : ماشي .. مماشي .. تتطمنو وطمني اللي وياج .. اكيد زايغة على اخوها .. بس مافي شي .. حادث بسيط يستهبل ..
فطيم : منو اللي يستهبل ؟؟؟!!!!!!!!!
سلطان : الحاااااااادث .. بعد منو ..
فطيم : هههههههه اسميك نكته اخوي ..
ودزتها العاش اونه هاا وقت ضحك ..
فطيم : انزيييييين ...صبري .... امم اقولك اخويا ..
سلطان : هاااا
فطيم : ونحن شنسوي .. ترا وقفتنا هب حلوة جذه ..
سلطان : صدقج بس .. ممادري .. صكري الحين وخلكن مكانكن ..

سلطان : اقول مايد .. مممااااااايد
مايد : هاا .. هاا بلااك ماتشوفني مشغول فياا هالريال الحشرة ..
سلطان : ماعليك من هالزنمة .. الحين الشرطة يايه .. المهم .. البنات
مايد : لاحووول .. وينهن ..
سلطان يأشر عليهن ..
مايد : اوكي اشرايك تاخذهن انت وانا مادري متى بخلص من هييلا وبييكم هناك ..
سلطان متردد : خلاص هب مشكلة ..

روح مايد بعيد عن سلطان اللي يحاول يسكت هالزنمة .. خييييييبة ميت عاللي صار بسيارته .. الا هو شرخ بسيط .. بس ماينلام .. زنمة ..
مايد : الوو العاش ..
العاش : هلا مايد .. اشصار ..
مايد : بلاج زايغة .. ماصار شي .. بس اقولج .. دشن سيارة سلطان وروحن .. اوكي
العاش تهمسله : اشوووو ؟؟!!!!!!!!!!! تباني اسير فياه .. لا فشله .. مابسيييييييير
مايد : وبعدين معاج انتي
العاش : استحي والله فشلة .. مااباا .. بسير فياك ..
مايد : لاحووول .. بس أنا ببطي .. على ماتحظر الشرطة واتفاهم فياهم .. بتتحيرين انتي .. حتى امايا تسال عنج ..
العاش : مااااااااباااا ..
مايد زاعق عليها : سمعي .. بتسيرين يعني يبتسيرين .. ماعندي رمسة ثانية .. يلااااا
العاش : لحظة مايد .. مايد ... مايد اتريا شوووي
توت توت توت ..
فطيم : حوووو اشفيييييييييج ؟؟!!!!!
العاش : اووه مايد يقولي اسير فياكم .. فطيم والله استحي .. وين اودي ويهي من اخووج ..
فطيم : تحت الغشووة .. ههههه
العاش : عن العبط انتي الثانية .. اووووف
فطيم : انزين مو قلنالج فالبداية .. تعالي وياانا مارضيتي ..
العاش : خلاص انا بيلس داخل فياهن انتي سيري .. وخلاف انا بيي
فطيم : ياخببببببله .. شو نسيتي الترتيبات اللي بنسويها .. لازم انسير الحين وبعدين نحن واااااااااااايد تحيرنا ..
سمعن صوت هرن سيارة سلطان .. يودت فطيم يد العاش وسحبتها وياها لانها تدري بدون جي هي مابتتحرك ..
دشت العاش سيارة سلطان وهي زايغة أول مرة تركب سيارة حد غريب .. لو زين انه من هلها .. بس لايقربها ولا شي .. وعيونها كلها تتطالع بمايد .. تبا منه يساعدها من هالورطة .. مع انها لاورطة ولاشياته ههههههه .. المهم مايد بروحه مسكين كان لاهي .. لان الشرطة وصلت عندهم وانشااء الله السافة تمر على خير ..
فطيم وهي تعق الغشوة : اوووف مع انه الحين ظلمت الدنياا .. بس موووت حرررررررررر
سلطان : وووين الحر دخيلج ..
وحرك سلطان السيارة .. وووده بس يرفع عينه عالملاك الزايغ اللي ورى .. بس عيونه هب راضية تتطالعها .. عيونه حشيييمة مرررررررررررررررررررررررررررررره هههه
والعاش منحرجة منه موت .. وكل دقيقة ترفع عينها صوبه .. هههه الغشوة فاايده .. تسوي تحتها اللي تباه بدون مايلاحظها حد .. بس سبحان الله .. سلطان لاحظ هالشي .. كيف ..؟؟؟ الله أعلم ..
وطول الدرب وفطيم ترمس ترمس وتنكت بنكت صدق من خاطر .. تضححححححككككك بس لا العاش ولاسلطان متفجييين للضحك .. حليلها العاش فيها ضحكة بس تستحي تظهرها وشراتها سلطان .. لأنه أول مرة ييلس ويا بنية غريبة عنه ..
رن موبايله وظهر مايد .. رد عليه ..
سلطان : هلاا مايد .. هاا اشصار وياك ..
:............. : ............... : ................. : ..............
والعاش يالسة تسمع سلطان وزايغة على اخوها .. ياترى اشصاربه ..
وبعد ماصكر سلطان عنه .. والله بدون شعور من العاش .. بس انها تحاتي اخوها واااايد : خير اشصار وياه
سلطان تفاجأ بصوتها .. ماشاء الله بلبل .. بس عيب سلطان .. جب .. وكان مرتبك بأنه يرد عليها : ممماعليه تتطمني .. حصل خير .. والحين مايد بيرد للخيمة .. بس اللهم السيارة تعورت ..
افتشششلت العاش .. انا ليش سألته عن مايد .. لو دقيت بنفسي واستفسرت عنه .. احسن من هالفضيحة .. اسميني انا ام الفضايح .. واااااااي ويهي احمر زوووود .. بروحهم محطينلي هالاحمر .. اااخ ياويههي احترررق ..
ههههه حتى فطيم بغت تضحك .. هي تدري بأن العاش ماكان قصدها تسأل .. وهي مسكينه تحاتي مايد .. وتدري باللي صاربهاا .. هههههه مب هينه .. عالمة الخفايا ..

أبشر من عيوني الثنتين
مثلك تلبا مطالبه
القلب ما يسكنه شخصين
واحد ويكفيه تعذيبه
عذبتني بالهو يا زين
وتعذيب الأحباب راضي به
تلعب بقلبي هبوب البين
يبيع حبك وييريبه
الله واكبر حورها العين
يسرق عيوني ولا أدري به
عليك يا باهي الخدين
الهم يقبل ويقضي به
مجروح أنا بالحشا جرحين
والثالث انت تسابيبه
أهواك يا ناعس الطرفين
وغرك من الناس ما ليبه


المهم وصلو للصالة ونزلن العاش وفطيم اللي امهاتهن يترينهن داخل .. وروح سلطان لاحمد اللي كان زايغ على مايد بس الحمدلله طمنه سلطان انه الغلطة كانت من الاثنين وكل واحد فيهم بيدفع بيزات تصليح سيارته بروحه ومرت السالفة على خير .. وشووووي وصلهم مايد ..
فطيم والعاش يلسن في غرفة تجهيز العروس واللي هي ورا الكوشة .. وتأكدن من كل شي زاهب ..

هههه وسالم الحين عاد ماينلام مخترششش حددده .. وخالد الله يعلم بحاله .. يتريا اليوم اللي يروم فيه بس عالاقل يشوف عمره واللي هي خلود ... هههه حليلهم معاريسنا .. فاتكم .. اشحاااالتهم .. كاشخين عالآخر ..

صارت الساعه 9 والصالة ممزووووورة حريم .. وحتى الخيمة اللي برااا ماخلت من الشياب والشباب .. اللي هم ربع خالد وسالم .. حتى أحمد عازم ربعه فياه .. وسلطان بعد عازم جم واحد من ربعه .. وصارت شله رهيييبة من الشباب ورزفة ويوله عالمزاج ..
واستأذن أحمد منهم في وقت العشا .. وروح للصالون ياخذ الملاكين خلود ونوفاني .. ماشاء الله عليهن .. ووصلن الصالة وروحن صوب الغرفة .. دقن على العاش وفطيم اللي يالله يالله سمعن صوت الموبايل يرن .. ومارامت فطيم تظهر لهن .. قررت العاش هي الي تشوفهن ..

وصلت عذبة للصالة اللي أحمد دلها لها فيا الدريول .. ومنو عاد يتبعها .. فلاااح .. منو غيره يعني ..
انقهر وايد .. فطرش لها مسج
" عذبة ممكن اعرف وين سايرة "
استغربت منه عذبة
" مب مهم تعرف .. لو سمحت يوز عن ملاحقتي "
فلاح دومه يبا منها ترضى عليه وبس .. غير دربه وروح لبعيد وارتاحت عذبة ..
المهم دشت الصالة وقالت للدريول ايي وشلها عالساعه 11 .. وهي رايحة صوب المدخل .. شافته ظاهر من ورا الصالة ويمشي برجولة ودقة ورافع راسه لفوق ومركز جتوفه لفوووق ففوووووق .. وخطواته تتبع بعض وحدة ورا الثانية وبانتظاااام .. هي هذاا أحمد .. الله اشحالته بالسفرة والعقال .. ايننن فديت روحه .. ملاك نازل من السما .. وهو عالعموم انتبه لوجودها .. وهي ماحبت انها تشوفه .. صحيح ودها بس كانت خجلانه منه وااايد .. ههه حليلها الحبيبة .. قرب احمد من بعيد لبعيد ..
أحمد : مرحباا عذبة .. اشحالج ..
عذبة احمرت : بخير وسهالة .. انت اشحالك ..
أحمد وابتسامته شاق الحلج : تمام والله .. بصراحة فاجأتيني بوجودج .. توقعت انج ماتيين ابدا ..
عذبة وايد كانت مفتشلة وماعرفت بشوو ترد .. ردها كان بس بابتسامتها الحلوة .. واكتفى أحمد بالسكوت وهو يطالعها وشوي نزل عينه ويقول عيب .. ويرفع شوي .. يقول عادي مرة وحدة بس .. نظره والله بس .. نظرة .. ويوم يرفع ينحرج منها ثاني مرة وينزل عيونه .. ههه وهاي حالته .. لحد ماقررت عذبة تنسحب من ساحة الحب هذي .. وبدون ماتستأذن .. صدت عنه عسب تدش .. وعيونه هو تلاحقهاا وده يدش ويااهاا .. بس يالخبل مايصيييييير .. بلاك انت اثقل شوووي ... لكن توه وينطق بشي لعذبة .. الا وهي كافخة وحدة بدون ماتنتبه .. عذبة يوم صدت للمدخل صدمت بوحدة تباا تظهر .. وطبعا هاي العاش .. اللي كانت تبا تسير صوب نوف وخلود .. لكن صدمتها وجود احمد من الناحية الثانية وهو يناظر عذبة كانت اقوووى من اصطدامها بها اللي عورت جتوفها مسسسسكييينه ..
وكانت لابسة ذاك الوقت عباتها المفتوحة ولافه الشيلة عليهاا وخصلة صغيرونه ظاهرة منها ..
العاش : أحـــــــــــمــــــــــــــد !!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
صدت لها عذبة وبخاطرها تقول ( هاي منو ؟!؟؟!؟!!؟! ومن وين تعرف أحمد ؟؟!!!؟؟!؟ )
أحمد اربتك وااااايد واااايد ماتوقع ان حد يشوفه مع عذبة : اممم ءءالعاش ءء ناقصكم شي ..
العاش مستغربة : لالا سلامتك .. هب ناقصنا شي ( وردت عيونها تتطالع عذبة اللي كانت مفتشلة وودها تدش داخل .. لكن العاش مصكرة الدرب عنها بدون قصد .. )
وفهم أحمد نظرات العاش انه لازم يرمس عسب ماتشكبه ..
أحمد وهو حده مرتبك وحاس انه خشمه الشيوخي بداا يسخن ويحمررررر : العاش .. اعرفج على عذبة .. زميلة فياي بالشغل ...
انصدمت العاش .. يعني هاي هي عذبة .. هذي اللي كان يرمس عنها احمد فيا نوف .. هذذذي ..
أحمد مستغرب من برود العاش : عذبة .. هذي العاش .. بنت عمي ..
تطلعت فيها عذبة وابتسمتلها ومدت يدها عسب تسلم عليها .. والعاش ماكان ودها ان يدها تصافحها .. بس افتشلت ومدت يدها تبادرها السلام ..
عذبة بابتسامتها العذبة : فرصة سعيدة ..
ردتلها الابتسامة العاش غصبن عنها مع انه بداخلها تحترق مليون مرة ..
أحمد : وقفتكم ماهيب حلوة خاري القاعه .. يلا العاش دشو داخل ..
العاش : لا انا بسير عند نوف .. تباني ضروري ..
انسحبت عذبة اللي ويهها صار اشارات مرور بوقفتها جذي ويا أحمد وبنت عمه اللي حست بها متضايجة وايد بس ليش ماتدري ؟؟!!!!!!! : عن اذنكم ...
ودشت داخل بدون ماتعطيهم فرصة .. ولاحظت العاش عيون أحمد ويييين سايرة وانفجرت قهههر ونيران يوفها ماهدت ..
وأخيييرا انتبه لها أحمد : خير العاش .. بلاج مويمة جذه ..
العاش : هاا .. لالا مافيني شي .. بس ..
أحمد : بس شوو ؟؟؟!!!!
العاش : ....................
وأحمد يالس يتطلع بها .. ماشاء الله عليها بنت عمي .. جمالها فاااايق .. هههه اسميه هالصبغ اللي بويوهن لاعب لعبته .. بس لالا صدق بنت عمي .. تخبببببل .. اااخ فديتها عذبة .. شراتها حلووة )
حست العاش وقفتها ويا ولد عمها غلط فغلط .. وقالت بخاطرها ( الحين ولد عمي شو بيقول عني مالت علي .. صدق مااستحي .. كل الحلاة بويهي وبعدني واقفة حذاله .. لا وحتى عباتي شووي مفتوحة .. حركة مني بينبان اللي لابسته .. اوووف .. لازم اسير عنه .. وقفتي فشلة .. خاطري ارفع الغشوة علي .. بس ايدي ماتروم .. لااحوووووووووول )
العاش : ييـــيـــــيـــــييييلا احمد .. بسير لنوف .. وقفتك بتطول ..؟؟
أحمد : هاا .. لالا بعد أنا مرووح ( وصد عنها عسب يسير لخيمة الرياييل )
أحمد رد صدلها : العاش ..
العاش : نعم ..
أحمد مبتسم : ديري بالج على عروستي ... نوفو تراها غالية علي ..
العاش ردتله الابتسامه : انشاااء الله ..
وروح كلن لهدفه...
والعاش حالتها حاللللله .. معقولة يكون شي من بينهم .. بين احمد وهاي اللي اسمها عذبة .. منو هاي اصلا .. ومن وين ظهرت .. ياربي صبرني على اللي يصيبني ..

بالنسبة لأحمد من رد للشباب وحاللللللللته فووق عالي عااالللللي .. مستانس انه شافهاا يدام عينه .. ومستانس انها حضرت الملجة .. يعني هي تهتمبي .. فديييييييتها ياااناااس ..
وغصبوه الشباب على انه ييول او يرزف .. يسوي أي شي عسب يثبتلهم انه صاحي .. وهذو الحين يالس ييول على الحربية .. والعالم ربشششة ..
وسالم وخالد كل شوووي طافسين ضحك على الشباااب وحركاتهم ..
وأحمد وهو ييووول .. اذا ياه مقطع حلوو .. ييول بطريقة مب طبيعية وكنها اللي يحبها أحمد واقفة يدامه وتتطالعه وهو يطالعها ..
حلييييييله تخبل بطلنا ..


متى تفهم شعوري ؟ وتدري انك
(((( حبيبي ))))
لازم!!
أجي وأكتب على ايدك
)))) حياتي ))))
خلاص أنت الغالي قلتها والله
(((( غالي ))))
عطني شعورك تجاهي وافهم شكاتي
طيفك ملكني وصرت بإسمك
أنادي
وكل من حولي عرفو أنك
)))) حبيبي ))))


العاش مابلغت نوف ان عذبة موجودة .. يلست شوي تقردن وياهن وتخوفهن ههه وخلاف ردت للصالة ..
وعقت العباة والشيلة عنها .. ولمحتها عذبة وقالت بخاطرها ( ماشااء الله وااايد كيووت .. احس فيها شبه من أحمد .. عادي تراها بنت عمه .. بس بلاها كانت تتطالعني بنظرات تزيغ .. كأني ماكلة حلال ابوها .. والله خايفة اللي فبالي يظهر صدق )
العاش كانت لابسة فستان عنابي ..ووووايد روووعه عليها ومن ورااها عاري شوي .. ومسوية لها هاي نيك وفستانها مليااااان شغلات واكسسوارات هي محطتتنهم .. واكثرهن فووق ..
المهم روحت العاش ويلست حذال ربيعات نوف .. يامكثرهن ماشااء الله وكل وحدة احلى من الثانية .. وعاد فطيم مسوية ملجة خاصة بها هي وبيعاتها .. زاخه كل ربيعاتها ويالسات يرقصن وربششة عندهن .. حشاا هب ملجة قالو فيها للاهل بس .. ظهر عرس .. وانضمن العاش والباجي لهن ..
وفطيم بعد كانت تخبببببل .. هي بهالعمر روووعه وجسمهاا يذوووب .. ولابسة ذاك الفستان البطيخي اللي معذب كل البنات الموجودات ..وشي ورا هالفستان ذييل طويييييل وبه شيفون ..


اتمنى انكم بعد كل الأحداث اللي صارت فالعين.. مانسيتو حبايبنا فالشارجة ... حور وعلي ..
اتفجو على عرسهم يكون بعد شهرين .. لانه علي عنده دورة خاري البلاد وناوي ياخذ وياه حور بعد مايعرسون ..
حور حليلها حاولت انها تنسى أحمد .. لكن طبعا هالشي مستحيييل ومستحيييل تنسااه .. بس يوم تكون ظاهره وياا علي أو موجودة وياه .. تنسى الايام اللي قضتها ويا احمد .. تنسى الايام الحلوة و المرة وكل لحظة وثانية مرو فيها فيا بعض .. تحس ان علي ممكن يساعدها شرات ماوعدها .. وهي صارت تحترمه بدرجة فظيييعه .. يستاهل علي .. والله انه طيب وعمره ماقصر وياها بشي .. مايسد انه طب سالفتها وياا أحمد .. في ريال يسمع انه بنت عمه على علاقة مع شااب ويطخ بالموضووع .. ولا شرات مايقولون .. طنش .. تعش .. تنتعش ..
بس الحمدلله .. الله عطاها ريال يحميها ويستر عليها ونعم الرياييل .. والله نادرا مانلقى شرات منطوقهم

انتي أبعيني شامخه ومحفوره
ولجلج خليت العالم وشروره
سكنتج أبقلبي وأصبحتي سنيوره
حفرت أسمج أبصدري أحفوره
عطيتج قلبي والخلايق مقهوره


علي : وانتي الحين بلاج سويتيها مناحه ماتخلص ..
حور : شوو هاا .. علي فديتك ماشي وقت للزهبه .. شهرين مايسدنلي ..
علي : لاحوووول جم تبين عيل ..
حور : اممممم 6.. 7 .. 9 ..
علي : لا والله .. قولي بعد سنه مرة وحده ..
حور : اوووووه شالحل الحين ؟؟
علي : شهرين ونعرس ..
حور : خلاص يعني ... ها قرارك ومابترد عنه
علي : لاااء .. رمسة الملوك لاتعااااااد
حور : اونه ملوك ..
علي : هي هب عايبينج هالملوك ..
حور : قراراتهم وايد مستعيلة وحق شوو مادري ؟؟!! ..
علي : بس التنفيذ سهل ..
حور : لاا صعب ..
علي : يلااا عاد ... خلاص اليوم بمر عليج بوديج أي مركز تبينه .. وخذيه اللي تبينه بعد وعلى حسابي ... شو تبين اكثر من جذه ..
حور : أي مركز اختاره ..
علي : هي
حور : وووو لو كان السعر مرتفع .. عادي اشتري اللي ابااه
علي : هههه هي عادي يامسرفة .. عااااادي .. ههههه
حور : خلاص مر علي وبسير وياك ..
علي : من عيوني ياعيوني انتي ..
حور : يلا يابن عمي .. بصكر عنك ..
علي : افاا ابن عمي .. قولي حبيبي .. عمري .. ياروحي .. ياقلبي .. فالحه بس لابن عمي
حور : اوه استحي ..
علي : انزين قوليلي احبك وبصكر عنج ...
حور : قلتلك استحي .. انت ماتفهم ..
علي : حوووور تدرينبي اروم اسوي العرس الاسبوع الياي .. اذا ماقلتيلي الحيييييييييييييين ........
حور : لالالالالا خلاص ................. اممممم احبك ..
توت توت توت توت ...
علي : ههههههههههههههههههههههاي صكرت بويهي والله .. هههههههه سوتها فيني بنت الجتب ... ههههههههههههه اااااخ فديتها ياربي .. ياحلوهاا كلمة احبك من لسانها ..
حاولت حور بهالليلة انها ترقد .. بس فكرت بعلاقتها ويا أحمد قبل وعلاقتي الحين وياعلي .. ضحكت بداخلها .. هم شرات بعض .. أحمد وعلي .. يحاولون دوم انهم يسعدون بالطرف الثاني ولو كانو هو نفسهم مهمومين ... ااااااه الله يرحم ايامك يااحمد يالغالي ..والله دومك كنت غالي علي وبتظللي غالي .. بس شسوي اذا هذا هو القدر يلعببنا لعبته اللي محد يروم يتحاداها .. لكن ماقول الا الله يصبرني عالياي وتكون حياتي سهلة ومايبالها مجازف شرات قبل ويروم علي يساعدني ويوقف وياي .. وانا متاكدة انه بيظل وياايا وماراح يتخلى عني ...


تبي تعرف قدر حبي وكم قلـــــــــــــــــــبي عليك يذوب
ولا لي حيلة عنك غرامك في شرايييني
تبي تعرف قدر شوقي وانا عقلي معــــــــــــك مسلوب
اشرع لك انا قلبي وتزهر بك بساتيني
تعال وبعثر اضلوعي تشوف ان الغلا مكتوب
أحبك ..قالها قلبي بكت من اجلها عيني ..
انا محتاج اسولف لك وعن حبك حشــــــــــــــــا ما اتوب
عليك الله وامانه ما نسيتك لات تعننيني
انا من لي بها الدنيا سواك اللي ملكت قاـــــــــــــــــــوب
كثر خوفي كثر حزني حرام انك تجـــافيني
انا بتبعك يا خلي ولو طالت علــــــــــــــــــي دروب ...
مهما البعد عذبني دخيلك لا تخليني
انا باقي على عهدي وفــــــــــــا خلاص يالمحبوب
لجل عينك تحملت العنا والهم كـــــــــــــاويني ,,


بعد عشا الحريم والرياييل .. صار موعد دخول العرايس ..
أحمد ماشاء الله عليه راعي أفكار ودواااااهي .. ظهر فكرة خلت المعاريس يتحرقصون ويتلهفون لها .. وودهم الحين يسوونها .. إنه مثلا تدش نوف ووياها سالم مع بعض .. وييلسون حوالي نص ساعه او اكثر .. ومن ثم يدشون خالد وخلود .. وخلااااص ذابو المعاريس من افكاره السوده .. وفالبداية ترددو شوي .. خافو انه نوف وخلود مايرضون خصوصا سلطان كان وياهم وهو يدري بطبايع اخته .. بس تمنو انهن يوافقن .. وفعلا بعد مارمسوهن واقفن البنات والحرمات ..وعاد خلود شوووي منحرجة .. لكن نوف .. كااانت مستعيلة عسب تشووفه وتلمس يدها يده وتظهر وياه يدام الحرمات وكنها سندريلا وحبيبها ..
وأحمد طبعا كان مسويها مفاجاة ومرتببب كل شي بنفسه عسب خاطر خوانه .. ومسوي باقات الكيك ثنتين .. وحدة لنوف وسالم يقطعونها والثانية لخالد وخلود .. وتمنى بهاللحظة هوو وعذبة .. لكن ااااخ ياما وياما تمناها له ولحور ...
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



يتبع <<<<<<<

غروب وشروق
06-05-2008, 10:38 PM
فديت الموت لو يدري (( 39 ))



اوه اوه .. مستعييلييين للي بيصير .. عادي بيصير شرات ماصار بسندريلا ... ههههه المهم خلوني اسرد لكم باجي القصة ..
خالد وايد فرح واستانس عاللي سواه وفكربه أحمد .. ماشاء الله ...
طبعا المليج كان موجود وملج لسالم وخالد .. ووقعن نوف وخلود على ورقة المجلة ..
وكل اللي بصالة الحريم سمعو بأن العروس والمعرس الحين بيدشوون ومافهمو كيف جذي !!!!
وروح أحمد وخذ ويااه سالم وأبوه وبو خالد صوب صالة الحريم .. قربو من الحجرة ودق أحمد على ننوف عسب تظهر لأنه مايصير يدش وخلود موجوده جذه .. فظهرت نوفاني بكااااامل أناقتها .. طبعا كانت لابسة شيلة طويلة ومغطية راسها وجسمها العريان عسب بوسالم كان موجود ... وانصددم سالم لشووفتها ماتوقعها بهالجمممالللللل الخلااااااااااب .. واتمنى يشووف باجي اناقتها ... فستاانها أأأحححمر مكس مع الابيض .. وخباال عليها .. يودها أحمد وباس راسها وشراته ابوها اللي من شافته نوف حاولت تمنع دموعها .. هي صدق مشتااقه له وااايد وتذكرت بهاللحظة امها المرحوومه .. وابوها لأول مرة حس فيهاا وشجعها اكثر وقالها : ماعليه يابنتي .. الحين فرحج ونباا نستانس فيج . .. وحست بالموقف غريب عليها وهب قادرة تثبت وسلم عليها بوسالم وباركلها .. ونظرات سالم تتبعها بكل ابتسامة منها لهم .. وهو بروحه مسكييين ذايب موووت .. أحمد حس بان اخته خجلانه وااايد وضحكات الشياااب ماتسكت
أحمد يرها بقوو صوب سالم : هاك سالم وهااي عروسك ووصلت .. باجيلنا الاخ خالد ..
ونوف خلااااااااص بقمة الخجل وويها صاارت أحمرررر زووود وجسمها كله يرتجف .. باسهاا سالم بين جبينها بخوف .. حليله ماينلام .. يشووف هالنجم الحار ويعقل .. وشوي شوي حركهم أحمد وخذاهم للمدخل صوب الحريم .. وطبعا هناك تترياهم العاش وهي متغطية بالكامل .. دشو سالم ونوف بموسيقى كلاسيكية رهيييبة .. وروحو المرافقين منهم بعد ماباركوولهم .. وشلت العاش الشيلة من نوف .. وشاافها سالم واتخبببببببببببببببببببببببببببببببببببببل ..
وأول ماحس سالم ان اخوها وابوها رووحوو .. يود يدهاا اللي كانت بها ماسكة الباقة الصغيرة .. وانحرجت وايد .. بس قالت عادي تراه ريلي شووو يعني .. فديتها جذبت عمرها بهالكلمتين ..
وتجدمو بخطواتهم الرزينة مع بعض .. وسااالم طاااايرررر من الوناسة بأنه ماسك يدها وملاصق فيها .. وعاد الحريم والبنات اندهشوو باللي يصير .. أول مرة يشوفون معرس وعروس يدشون مع بعض جي ... بس كل يالس يناظربهم .. حتى عذبة ماعرفت منو هاي .. نوف اخت أحمد ولا هي حرمة اخوه .. بس اللي يسأل مايضيع وسألت وعرف انها اخت أحمد .. ماشااء الله عليها هي بعد تيينن شرات أحمد .. ماينلامون دامهم درووع .. والنعم ..
وركبو للكوشة ويلسوو عليها اوووه عاد بدينا بالحريم وحدة وراا الثانية والريال محمر باشارات المروور اللي فيه .. وقال ( ياليت الشباب ويااي ... ولو ابويا .. لاحووول .. كله من احمد هو السبب .. هو اللي اخترع هالشي لدخلتنا .. حسبي الله على بليسك .. انا اراوييييك يالملقووف .. )
ورد يتطالع بنوف .. ويت امه وام مايد وسلمت عليهم وحرمااات كثااار .. كلهن بس ودهن يقربن من هالملاكين .. وخلاف يلسو شووووي .. ونظراتهم ماتفارق بعض .. حاولت نوف تكتم ضحكتها وهي تتذكر اللي صار بينها وبين سالم في دبي واللي صار بينهم يوم خطبها سالم وشافهاا فذاك اليوم .. وسالم يطالعها ومستغرب منها .. المهم لبسها سالم دبلتها ... وشوي شافو الكيك اللي زهبه لهم أحمد واصل صوبهم وهالكيكة عاد مشتاقة لحد ياكلها اكله اكله .. هممممم ..
وقطعو الكيكة اللي كانت لطابقين .. وكششششخة .. وحطولهم بصحون وذااقو بعض وكل واحد فيهم خجلان ومستحي من الثاني .. وطاااف الوقت بسرعة البرررق .. وقرر سالم يخطف بحرمته ويروح ويااها عسب ياخذون راحتهم .. لكن أي راحة يرمس عنها مادري .. المصورة تراها لاحقتهم من مكان لمكان ..
ونشوو معاريسنا نمبر ون .. ويود سالم يد نوف ثاني مرة كنه خايف ان حد ياخذها منه ورص عليها بقو .. وهي تتطالعها بحب .. وتأمل سالم بها ثواني
سالم يهمسلها : سوري والله .. ماباركتلج .. تراج هب معطتني فرصة .. بسج مستحى ..
ابتسمت نوفاني بخجل : الله يبارك بحياتك ..
سالم ردلها بهمس : اااخ واخيرا رمستي .. ههه هي خلج جي ..
ومشى سالم بنوف وكل وراهم .. حتى فطيم الرزززة شاله بعباتها ولاحقتهم يمين ويساار لحد ماظهروو .. وهي تقول ..( الله يااسالم .. ياحلات فيسك والله .. تيينن بغمازاتك الخبله ... والله وظهرت من هلي وانا مادري .. زين بعد ههههه )
خذتهم ام سالم وواها ام مايد لغرفة خاصة وراا الصالة غير الغرفة اللي كانتبها خلود وياا نوف .. وكانت المصورة بانتظارهم .. وظهرن الحريم بعد ماباركولهم ثاني مرةة وهن واااايد مستانسات ..
وهالمصورة سوت شوشرة مالها نهاية .. الا تقول لنوف سوي جي وجي .. وسالم حط يدك على جتفها ولا العب بشعرها والا تعال وامسك يدها .. ومادري اشووو .. فوق الخمسين صوورة .. اوووه اكثر بزووووووووووود ....
زهق سالم .. شووي وقردن المصورة وااخرتها طردها .. ونوف طافسة ضحك .. واختلى الجو لهم بروحهم
سالم : اووف .. اخيرا ظهرت اشوو هااي ... لزقة ..
نوف بس تضحك وبصمت ..
سالم : اووه انتي الثانية .. ( يود سالم يدها ويرها صوبه وخلاف يودها من جتفها بيدينه الثنتين ويلسها بشووويش عالكنبة ويلس عالارض يرمسها .. وحاولت هي رغم حيااها تتجاوب وياه ) اووو شي كوبين عصير هناك مزهبينه لنا ..ههههه

لاحظوا الحين بنفس الوقت اللي كانو فيه سالم نوف يتصورون .. طبعا العاش كانت وراهم قبل لايدشون الحجرة .. وكانت تباا تدش عند خلود تشووف أحوالها .. شافتها مرتبكة مووت .. فيلست تضحك عليها لحد ماشبعت .. خازت العاش العباة والشيلة عنها وتفننت بفستانها يدام خلود ..
خلود : اووووه فستانج حلوو يابابا .. بهدلتيني ..
العاش : ههههه هب مشكلة .. بشجعج شوووي عسب تظهرين يدام الحرمات وتتفنين شوي ..
خلود : لا والله ..
العاش كانت فاله شعرها .. بس مسوية تسريحة من فووق وتحت فالته بطريقة حلوة مررررة .. ومحطية اكسسوارات فوق شعرها مطقمة وياا الفستان .. وهي تترقص يدام خلود .. لانه صوت الاغاني ينسمع للغرفة شوي .. وترقص بخفة ودلع .. لحد ماصدت لوراا وظهرها لخلود وتسوي حركات بيدها وهي ترقص وخلود تضحك .. شوووووووووي .. وإلاااا ينفججججججج الباب بويهه العاش اللي استمرت بالرقص لانها ماحطت فبالها اصلا ان الباب ينفج وهي مندمجة بالغنية والرقص ويلس صاحب فج الباب يطالعها بشوووق .. ولللل بسك مطالع .. وحست بدمها الحييين وان الموقف صددددق ومن خاطر .. وقفت خجل من اللي يصير .. وحست بإنها بطولها بيغمى عليهاا .. واللي دش عليهم حس بانها وقفته غلط بغلط .. وانسحب بسرعه بعد ماصكر الباب عدل وبهدوووء .. بس شوو يسوي .. من شافها وقف دمه وكل شريان فيه .. وبقت عيونه مبحلقة بها .. وهي خلاااااااص مماتتتتت وشوي وتصيح ..
خلود مرتبكة من اللي صار : خلاص فديتج .. هدي ماصار الا الخير ..
العاش نزلت دمعتها : لااااء .. ( وكملتها بصياح )
خلود شلت عمرها بفستانها الثجيييل : افااا ماهقيتها منج والله .. يلا عاد بلاا حساسية .. هو مب قصده يدش عليج جذه .. بس أنـــ.........
العاش : لااااء .. والله فشششلة .. شافني وانا ارقص .. والله عيييب عععععييييييييييييييب .. تدرين لو اخوياا مايد درا .. شو بيسوي فيني .. عادي تراه يذبحني .. ااااااااااااااخ
خلود وهي تمسح دمعتها : خلااص عوووش .. فديت روحج ( وتطبع بوسة على خدها ) عشان خاطري لاتصيحين .. بليييز العاش .. والله لاجلج بردلج حقج منه .. اوكي .. يلا عاد ..
نشت العاش ومسحت دموعها شوي شوي عسب ميكبها مايخرب ولبست عباتها وشيلتها وتغشت وفجت الباب ..
خلود : تعالي وين سايرة ؟؟!!!!!!!!!!!
صدتلها : ...........
خلود : انززيييين بس توعديني تسيرين سسييييدة للقاعه ..
العاش هزت راسها بانها موافقة ..
وظهرت العاش للقاعه وهي تربع تخاف تشووفه ثاني مرة لأن مالها الا هالمكان تتخبى فيه من ظل ذاك الشخص ..
وحليلها خلود متلومة بالبنية .. ودقت على سلطان عسب اييها لأن الحين وقت دخلتها وياا خالد وهي برووحها حالتها حاله وزادتها لها العاش ... ودش سلطان بخفة وهدوووء مع شووية ارتباك ..
خلود بخبث : حياك ياخويا اقرب ..
سلطان وهو زايغ من نظرات اخته واونه يبا يغير السالفة ويلس حذالها : ماشاء الله عليج خيتو محلووة موووت والاملكة الجمال تسواج ..
خلود : خل عنك هالرمسة يالطيب ..
سلطان ....................... : خلود فديتج والله ماكنت قاصد .. والله مادري انه في حد عندج .. قالولي انج بروحج يالسة بالغرفة .. قلت بدش عليج مافيها شي ..
خلود : اوووه ياسلطان .. اشصار بالبنية حراام عليك .. يلست تصيح من الزيااغ ..
سلطان !!!!!!! : صدق .. انزززين والله انا هب قاصد .. منو هاي ؟؟؟!!!!
خلود : مايخصك فيها .. مابقولك ...
سلطان : افاا ..
خلود : المهم .. شووو الحين ..
سلطان : ههههههه شوووفي شكلج وانتي زاايغه .. جنج كتكوته ظاهرة من بيضة توها .. ههههههه
خلود : حرااااااااااااام علييييك .. لاتتطنز علي .. ماتشووفني اشحلاتني ..
سلطان : هي ماشاء الله على اختيه .. بيج وشوو هاللون ...
خلود : سماوي ياغبي ...
سلطان : هي هي .. سماوي وبيج .. ظاهريييين عذاااب عليج .. ( وذراع خلود كانت عريانه وخصلة كبيرة من اكسسوارات ظاهرة عليها .. فسحب سلطان هالاكسسوار .. )
خلود : لااااااااااااااااااااااااااااااااااء بتخربه ..
شووي ويرن موبايله ويظهر خالد ..
سلطان : يلا خلود .. شكلج زاهبة .. هذا خالد وابويا وابوه براا .. يلا نشي ويااياا ..
خلود ارتبكت : لالا مابي .. مابي اسير ..
سلطان : نشي يلاااا .. جي انتي يااهل ..
ويودها من يدها وظهرها خاري وهي لابسة شرات نوفاني شيلة عراسها ومغطية العريان .. وخلاااص ذااايبة البينة من المستحى .. خخخخخخخ
سلم عليها ابووهاا وسلمت على بو خالد وباركولهاا .. وقرب منها خالد .. وباسها عراسها
خالد : الف مبرووك ..
خلود : ........................ ( وحليلها خخخ وين بترمس وهي تحاول تبعد عنه جد ماتقدر ..)
المهم وصلوهم صوب الحريم وروحوو .. وشلوو الشيلة عنها .. ودشوو على اغنية رومانسية وااايد وتغلبهاا الموسيقى ازود من الكلام .. بس جنااان .. ولحد الحين خالد مايروم يحط عينه بعينها .. يحس بانها مستحية منه واااايد وماحب يحرجها زود ... وهب شرات سالم .. ويهه لووح ههههههههه
احم احم .. لالا مايصير نرمس عالريال بغيابه .. نحن مب خجاجين .. احم احم المهم ..
ركبوو للكوشة .. والناس بعدهم موجودين وماشي وايد رووحو .. الكل كان متلهف يشوووف العرايس نمبر تووو .. وظهروو يخبلوون مووت .. حتى البنات اتخبلن على خالد .. وخلود ماشاء الله عليها .. وشرات ماصار وياا نوف .. الناس تقبل وتسلم عليهم ... وخالد بقمة الاحراج ..
واتصورو وياهم شووي العيايز .. رورحت العاش وسلمت على ولد عمها وباركتله على خلود .. اما خلود .. باستها العاش على خدها وغمزتلها خلود اونه سامحينا عالازعاج ..

سالم : اوووووهووو لين متى بتمين ساكته .. اونج مستحية ..
استحت نوف زود منه .. وشوي وتصيح من المستحى ..
سالم : يلا عاااد .. أنا سالم .. ريلج .. هب حد غريب ..
نوف اوووف هاا بلاااه دفش : .......................
سالم انا اعرف اشقايل اخلييها ترمس .. ويود يدها ورص عليها بشويش وهو بعده يالس عالارض : نوف اتصدقين .. من يوم رمستيني ذاك اليوم فالتلفون وانا متخببببل عصوتج .. والله ماكنت اعرفج انج انتي .. لحد ماقالي خالد ..
نوف : شوو ؟؟؟!؟؟؟!!!!! انا رمستك ؟؟؟؟!!!!!!!!
سالم نجحت الخطة : هي .. انتي دقيتي عالمكتب وانا اللي رديت عليج .. تحيدين السالفة هاي ..
نوف : لا .. هي هي .. يعنييي .. انت اللي رديت علي ..
سالم : اااااااخ وخلبتي فيني يامينونه ..
نوف : ............................
سالم : يالله فشلت الخطة .. بلاج سكتي ..
نوف تحاول تكتم ضحكتها منه ...
وخلاف روح أحمد صووب سالم ونوف .. دق الباب ..
فزع سالم ونش من الارض ويلس حذالها .. ومن يوم فارقت يدها يد سالم حست بخيبة أمل ..
.. : ممكن ادش ولاااممنوع ..
سالم : الله يخس بليسك .. ظهر هذا اخوج اللزقة .. حيااااااك يااحمد ..
دش أحمد ونظرات الخبث بعيونه .. وربع صوب نوف وباسها ثاني مرة على راسها : الف مبروك غناتي .. تستاهلين الملجة واهلها ( ويغمز لسالم ) مبرووووك عليج ..
نوف بمستحى : الله يبارك بحياتك ياخوي .. والفال لك انشااء الله ..
سالم : أي فااال .. هذاا هذااا اااخر من يفكر انه يعرس ..
نوف : لا والله فديت اخوياا .. جمال ومال وكل الزين فيه .. ويابخت اللي بيظويها .. احسها بتظهر جيكرة واخوياا منور بنوره .. اممم وخلااف بينورهاا هي ..
أحمد : تسلملي يا راعي الذوووق .. ( وقرب منها وباسها على خدها )
سالم : احم احم .. نحن هنا
أحمد : انزيييييييييييين بظهر لاتحاتي .. بس انا اقول انت اظهر احسن تراك طولت ..
سالم : لا والله ... بيلس ووقت ماشبع برووح .. انزيييين
أحمد : هههههههه انزيييييين .. بس عمي تراه يتريا خاري .. يبا يسلم عالملاك ..
شوي ويدش بو مايد .. ويسلم على نوف ويباركلها .. ونوف واايد مستانسة بوجودهم يمها .. ابووها الحمدلله وصلهم ويلس وياهم وحست انه مستانس بملجتها وحتى اخوانها ماقصرو بشي مووليه .. وهذي حرمة عمها ام مايد .. دومها مسكينة ويااهاا وعمرها ماخلتها .. حسبتها شرات العاش وزوود .. وبومايد الحين ويااها .. واللي هو عمها وتحسه احيانا ابووهااا اللي مايابها .. واكبر دليل لساعدتها بهاللحظة وجود سالم حذالها .. اللي تمنت انه مايفارقها ثواني ..


وبهاي الفرحه .. في واحد لحد الحين محترق من داخله .. مايد ماقدر يثبت بمكانه .. حس بان ريوله هب رايمة تشيله .. ( معقولة نوف تروح عني بسهولة .. وكنها قطرة مايد وانسحبت مني .. لالا نوفاني بتظل لي .. بس كيف يامايد وبهالليلة بنت عمك صارت حليلة لغيرك وربيعك بنفس الوقت .. كيف هالشي قدر يسيطر علي .. اااااااخ ياليتني سافرت قبل لااحظر الملجة .. يالللليييييييت .. أحمد قدر انه يقنعني ونجح بهالشي وانا اللي فشلت بكل شي .. بس لااااء .. شرات ماقال ابن عمي .. لازم اضحي بهالحب .. خلاااص مابا هالحب دامه بيعيشني بعذااب .. خلاص نوف .. بحاول امحيج من مخي .. بحاول يابنت عمي .. بحاول .. وبريح الكل من خطاويي .. والحييين اشوو .. اظهر .. خاطري امر صوب جبل حفيت .. بس ماروم اظهر .. بس ابويا يالس قريب مني .. ماروم اتحرك حتى .. اووووووه هااذوو احمد وصل .. يعني بترياا لحد مايظهر الكل .. ااااااه مابذل عمري زود .. هههه والله اني سخيف .. حبيت بنت عمي وهي ماتدري عني ولااللي فبالي ..)


مـــن دنـيـتـك مــــادام تـنـفــي وجــــودي
لـيــه انـتـظـرك تــقــول مــــع الـسـلامــه

أبنـسـحـب فـــي عـــز واعـلــن صــمــودي
قـــــدام لاتـكــثــر عــلـــي الـمــلامــه

وأن مـاوفـيــت بكـلـمـتـي مــــع وعــــودي
لاخـيــر فــــي رجــــل يــعــود بـكـلامــه

لـوذبــلــت مــــــن زود صــــــدك ورودي
لــجــل شـمـوخــي مـاعـلـيـهـا نــدامـــه

الـحــب مـــن تــاريــخ عــــاد وثــمــودي
نـبــض الـقـلـوب لــحــد يــــوم ألـقـيـامـه

مــنــه أستـمـد ألـصـدق واوفــــي عــهــودي
وأعــيــش قــســوة لـوعـتــه وانـسـجـامـه

أجــــازي ألـطـيــب بـطـيـبــه وأجـــــودي
وأزيــدمــن قــــدره وأكـــــن أحـتــرامــه

وألا انــــت مــــن طـبـعــك ماتدري بورودي
مادريت بـ طـيــب ألـلــي عــطــاك احـتـرامــه

لانــافــع نـفــســك ولافــيـــك فـــــودي
ألـحــب والشعوربه تـجـهـل فــــي قــواعــد نـظـامــه

وقـبــل لاتـنـفـي مـــن حـيـاتــك وجــــودي
يــمــوت الحــــب ولاتــمـــوت الـكــرامــه


خالد وخلود حالتهم ماتنوصف .. كل دقيقة نظره من خالد .. مقابل حيااء من خلود .. ههه ولااطلعت فيه حتى تشووفه زين ولااا شين .. خييبة ياالمستحى شوو يسوي .. المهم مرت الدقايق ونش خالد ولبسها دبلتها وهنيه طاحت عينها بعينه اللي حست فيها ذاابت بعيون هالكائن يدامها .. وحست الحين بيغمى عليها .. خلاااااااااص بطييييييييح .. وتحركت عيونها وكنها دااايخة عالآآآآخر .. وحس فيها خالد ان نهايتها قربت ههه .. ماعرف شو يسوي .. الا ويشوف العاش بنت عمه قريبة منه تساعده بانها تعطيه دبلة خلود .. وبهمس وهو زااايغ : العاش .. بلااهاا خلود ...
تطلعت العاش بخلود وويودت ضحكتها : ماعليه ياخالد .. البنية شووي مستحية ..
وبعد ماخلصو الدبلة .. ارتاحت خلود يوم يلست .. وهمست العاش بذنها : خلود بلااج يالصقعه .. عن الفضايح .. ترى خالد حس فيج ..
خلود تهمسلها وزين سمعت العاش : شسوي والله استحييييييييي موووت .. شوفي اشقايل يطالعني
العاش : ههه خلاص صخي يلا .. واثقلي شووي .. فاهمة ..
خالد : العااش ..
العاش : نعم ..
غمزلها وهو يأشر لخلود وهي اشرت له .. اتطمن مافيها شي .. تتدلع .. وارتاح خالد ..
وخلاف قطعوو الكيك ويلسو شووي وكثرت صوت الاغاني والصفقات .. وربشة حللللوة .. وشل خالد بحرمته وروحوو .. طبعا بعد ماباركتلهم ام سلطان وحضنت بنتها ويلست تصيح .. اونج كبرتي ومن هالرمسة ..وام مايد تهديها وسلمت عليهم هي بعد و روحت فطيم وسلمت على اختها وباستها وزين انها ماطاحت بحضنها .. وباركت لخالد .. اللي اصلا ماعرفها .. وهي عاد ماتنلام ويهها شوويووونه لووح .. قالتله .. أنا فطيم اخت حرمتك .. وهو ابتسم لها وقال فرصة سعيدة .. وهو اصلا مفتشل منها ...


وعذبة دقلتها امها وحشرتها عسب ترد البيت لانها تحيرت واايد وتخاف لو طلال رد البيت .. اشبيصير ..
وطرشتلها امها الدريول وويااه البشكاارة ..


وصلو معاريسنا للحجرة اللي كانت فيها خلود قبل وكان يترياهم هناك سلطان .. اللي من شاف اخته لوى عليهاا بحب .. هو ماشااء الله عليه ويااخلود وفطيم رووح وحدة .. عمرهم مايتفارقون .. وهي خلود قربت تبعد عنهم .. وحست خلود بأن دموعها بتخذلها .. لكن ثبتت بمكانها لان سلطان اصلا كان يشجعها شوووي .. وسلم ثاني مرة على خالد .. ويت المصورة وروح سلطان واذتهم هي الثانية .. وبهدلت المسكينة خلود .. اللي كانت هب مستحملة لمسات خالد لها ... لكنها صبرت عمرها شووووي .. لحد مافرجها ربنا ... وروحت الخامه .. وبقو الاثنين برواحهم ...
خالد : والله ماكنت ادري ان حرمتيه بتظهر قمر جي .. كنت خطبتها من زماان وملجت عليها وعرستبها بعد .. بس انتي وينج عني ....
تقول بخاطرها أنا موجودة بس مادري عيونك وين توديها .. بس يدامه اكتفت بالسكوت ..
خالد : اوووه قالوها قبل .. ياحلو الحياء عالبنية .. بس عاد ذليتونا يالبنات .. انزييين عطيني نظره ..
هي من دون شعور اتطلعت فيه .. ماشاء الله عليه يينن .. شافت عيونه اشقايل تلللمع وحتى انها شافت اعكاس صورتها بعيونه ,, لهالدرجة هو يحبها .. وتذكرت بهاللحظة الوقت اللي كانت فيه وياا ابوها فالمارينا وشافت فيه نظرات خالد اللي تتابعها .. هي كان هذا خالد .. هي هووو .. هو اللي شفته بالمارينا .. شرات النظرات .. انتتتت .. الله يامحلا الصدف .. شووي وتذكرت الصدفة اللي صارت بحجرة نوف يوم دش عليها خالد .. حست هنيه باحراج ووطت راسها ..
خالد بحنان : وين شردتي ..
خلود : هااا .. لاء ..
خالد ابتسم وتقرب منها اكثر وهي يلست من زود تعبها ويلس هو بعيد عنها .. ووده يرمسها بس حس انها وايد بعيدة .. ياترى هي اللي تبعد عني .. لابد انها مستحية .. هب مشكلة أنا بجرب منها .. ونش خالد ويلس حذالها على طوول واحملرت البنية وحاول يسايرها بالكلام ويااه وشوي شوي اندمجت وياه وصارت هي اللي تسأل وخلاف وتسكت وجي حالتها هههه ..


يبتع <<<<<

غروب وشروق
06-05-2008, 11:47 PM
فديت الموت لو يدري (( 40 ))



وهنيه العاش عايشة بدوااامه .. ماتدري بهالموقف اللي صار لها حقيقة .. تحس انها بعدها بوهم .. ومستحييل هالشي يكون من الواقع .. ( ااخ يالفضيحة .. اخو خلود شافني .. شافني وانا جذي .. شافني .. يااااالهالفضيحة اللي طبت عراسي .. مب معقوله .. اكيد انا بحلم .. هي كل اللي يصيرلي حلم بحلم ... اااااخ رااااسي )
يتها الدوخة ثاني مرة .. وصداااع مو طبيعة ابداا غيير عن كل مرة .. ولوعة جبد .. وقالت هالشي يمكن من زود الحر عندي .. وحست بعد بشي يضرب بذنهاا وناوي يفجر طبلتها .. مشت بخطوات مب ثابتة .. وفصخت العباة والشيلة اللي لابستها عسب ولد عمها كان موجود .. ولاحظت ان واايد من الحريم بدو يشلون بأعمارهم ويظهرون من الصالة .. بس بعدها صوت الاغاني والربشات عند البنات الصغار وااصله حدها والعاش حاسه بصداااع من هالحشرررة .. فقبل لاتيلس عالكرسي .. هنيييه حست انها بتطيح من طولهاا .. وحاولت تثبت بس ماقدرت .. والبنت اللي يالسة تقريباااااا تقرررريبا حذالها حست ان هالبنية بتطيح عليها .. فنشت على طولها ويودتها من جتفهاا .. صدت العاش وتشووف ضباااب يدامها .. حشااا يابوكم .. أنا وين ..؟؟!!! وشوووي ارتكزت العاش وشافت اللي ماسكتها .. هذي ..
عذبة : انتي بخير ؟؟؟!!!!
العاش : هاا هي .. هي ..
ماستحملت العاش يد عذبة عليها .. ماتدري ليش ياها شعوور غريب .. وحاولت تخلص عمرها منها وقدرت .. وخلاف حطت عيونها بعيون عذبة ... وحاولت تبتسم لها وفعلا .. ابتسمت ..
العاش : تسلمين الغالية .. ممشكوورة ..
عذبة : العفوو .. بس زين لحقت عليج .. اممم انتي اكيد بخير ومابج شي ..
العاش : هي الحمدلله .. بس حاسة بصداع خفيف .. تدرين بسبة هالحشرة ..
عذبة تصد للصالة وللكوشة والبنات الصغاار : ههه ماشاء الله عليهن هالبنات .. مايشبعن رقص ..
العاش : هههه وهذاا بالله عليج تسمينه رقص .. شووفي شووفي انتي ..
عذبة : ههههه حليلهن والله .. حشا ديسكو ..
شووي ورن موبايل العاش اللي كان بيدها .. وانصدمت يوم شافت رقم احمد .. فـ هي تعمدت انها ترد عليه وترمسه يدام عذبة ....
العاش وهي متعمدة وبصوت مرتفع عسب تسمع عذبة : هلااا واللللله بأحمد ..
أحمد وهو يعلي صوته عسب تسمع يدريبهم حشرة عندهم : اشحااااالج العااااااش ..
العاش : هههه بخييير .. بس لاتزاعج .. اسمعك والله ..
أحمد : هههه انزين اخبااار ضيوفكم ومعازيكم .. كل شي تماام ..
العاش : هي نعم .. تمام وهب ناقصنا شي ..
أحمد : اهاا .. زين .. اممم شو كنت بقولج .. هي .. اباا اطلب منج طلب صغيرووني ..
العاش وهي متعمدة زوووود : آآآآآآآآآمر ياا ولد عمي .. آآآآآمر يالغالي ..
واللي تباه العاش صاررر .. انقهرت عذبة ممووووووووووووووت .. هذاا أحمد ولد عمها .. هذاا أحمد اللي .. اااااااااااااااااااخ منك .. ليش جي .. ليشششش ..
أحمد بعد كان مستغرب .. رمسة العاش اليوم غريبة وايد : مايامر عليج عدوو .. اممم ظهري خاري اباا اعطيج شي ...
العاش استانست : اووكي ... دقااايق ... وصكرت عنه ..
العاش وهي تلبس عباتها وتشل شيلتها : اممم عن اذنج .. بشووف ولد عمي شوو يباا مني .. اسمحيلي ..
عذبة اااااااااااخ : لالا عادي فديتج .. مسموحة .. خذي راحتج ..
ظهرت العاش صوب المدخل وروحت بعيد شووي .. عسب أحمد ياخذ راحته .. لان شي حرمات وايد يظهرن وحششرة ..
وصل احمد : عالموووووعد ..
العاش : هههه
أحمد وهو زايغ : العاش .. بلاااه ويهج مصفررر وشااحب .. صابج شي ..
العاش : هاا .. لا ولاشي .. أنا ويهي شاحب ..
أحمد : يعني ..
العاش : لا ماشي ..
أحمد : اممم انزييين سمعي اللي بقولج ايااه ..
العاش مستعدة وزاهبة عبالها ان أحمد صدق بيعطيها شي ... : انت قلت بتعطيني شي ...
أحمد بخبث : لاا .. بس قلت جذه عسب تيييين بسرعة وماتبطين .. بس اباا اقولج سر ..
العاش : سر !!!!!!!!!!! شوو هووو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أحمد : تكتميه ..
العاش : هي .. سرك كبييير ولد العم ..
أحمد : هوو اصلا خالد ونوف يدرونبه .. بس هب مباشر ..
العاش : كيف يعني ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!

سلطان كان يالس حذال مايد .. وشوي نش .. ماعرف وين دربه يوديه .. شاف عمره واقف صووب صالة الحريم ... ونفسه متكدرة .. شاف واحد واقف بزاوية بعيدة .. وطرف عبااة مبنية .. وعرف سلطان انه هذاا احمد من ورااه .. بس احتاار ..
سلطان !! : منو هااي اللي واقفة وياااه .. اخته .. لالا مستحيل .. هب هي .. يمكن اخته الثانية .. لالا اصلا هو ياذكي ماعنده خوات غير نوف .. عيل منوو ؟؟!!!!!!! هي يمكن وحدة من هله ...وكفخ بعمره انزييين وانا شللي واقف واطالعه .. برايه هو .. اسميني ملقوووف ومخبل .. اوووف عيل منو هاااي اللي كانت وياا خلود ... منووووو .؟!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
وعفس عمره الريال .. ورد الخيمة ثاني مرة ..

أحمد تردد فالبداية يقولها ولاااااااا لاااء ... وتندم اصلا لأنه طلب يشووفها ...
العاش قربت شوي : احمد بلاك ولد عمي .. عنبو اشصاربك صخيت مرة وحدة ..
أحمد : هاا ( وهو بدا يتراجع لوراا وحس عمره خبل ) .. لالا بس خلاص ..
العاش مستغربة منه : وشلي خلاااص ؟؟!!!!!!!
أحمد صد عنها يبا يظهر ..
العاش : احمد تريا انزززيييين .. أحمد ..
احمد : خلاص العاش .. انسي ..
العاش : بس لــ.............
لكن أحمد ماعطاها فرصة تقوله شي واختفى عنها ..
وعذبة كشفت اللي صار واحتارت شو بين أحمد والعاش .... خافت لو احمد يحب بنت عمه .. ياها الغرور وقالت وانا شلي فيه يحبها ولاا لاااء .. وهي ظاهرة وتحاول تطنش العاش لكن ماقدرت وتطالعتها .. ابسمتلها العاش غصب : شوو توو الناس ..
عذبة : هب مشكلة .. اسمحيلي تحيرت وايد ...
العاش : مسموحة الغالية .. وووو فرصة سعيدة ..
ابتسمتلها عذبة وهي تحس ان العاش مجبورة ترمسها جي .. وروحت عنها ..
العاش بداخلها : اوووف فكة .. راحت .. الحين الواحد ياخذ راحته .. ( وردت صدت لورا ) بس احمداني فديت روحه بلللااااه .. اشكان يبا يقول .. شلي غير رايه .........

أحمد صوب الشارع اللي مقاطع صالة الحريم ويمشي ببطئ : انا اشحقه اتحرقصت جذي ونويت ارمس العاش عن عذبة .. شو تباا تقول لبنت عمك .. وبعدين عندي نوفاني .. اشحقه فكرت اقول للعاش عنها .. ليييييش .. اااه .. لكن خلاااااااص اذا انا اريد عذبة تكون لي برووحي .. أنا اللي مفروض علي ارمسها واعرفها زين .. مب العاش ولا نوف .. هن مايرومن يسونلي شي مولية .. لازم افكر عدل ..
ولمح أحمد ظل عذبة .. اللي هو حس بها .. وماخاب ظنه .. شافها وهي تركب فيا الدريول .. وكان موقعها قريبة منه : عذبــة ..
عذبة انصدمت من هالصوت اللي لاحقها وصدت وراها : نعم ..
أحمد ابتسم بعررررضه : مشكووووورة على حضورج ... شرفتي المكان ..
عذبة احمرت : ممم بصراحة ماحبيت ارفض طلبك .. وقلت بالمرة اشوف هلك .. وزين مني شفت ( غصت حليلها ) بنت .. عمك ..
أحمد : هاا ههيييي .. بنت عمي ..
حست وقفتها غلط : عن اذنك .. لازم اروح الحين .. مع السلامة ...
أحمد : مع السلامة ..

يــا مـهـا ويــن الـــذي قـلـبـي يـــوده لــه غــلا فــي القـلـب يـتـزايـد وداده
سعـد ابـو مـن حـط راسـه والمـخـده وخــد مــن وده عـلـى خــده وســـاده
صبريـه وقــف ووصــل الـيـوم حــده مــا غـفــى جـفـنـي ولا لـــذه رقــــــاده
مشكله فى "البدع " لي سيره ورده ولي تباه ابطيـب مـا تجـي بـه عنــاده
مـن مسـك حبـل الغـرام وزود شــده يـصـبـر ولـــو مـغـرمـه زاد ابـتـعــــــاده
بالـوفـا والـخـيـر لـــه مـــدي ومـــدّه يعـل يجمعنـا الولـي باحسـن سـعــاده
طالبـيـنـك لـــي نــريــده مــــا تــــرده فضلـكـم يــا زيــن بـيّـن فــى وكـــاده
لـيـلـةٍ فـــى الـعـمـر لـــي ودي ووده الـتـقـي ويـــاه وتضفـيـنـا الـسـعـــاده


وبعد طق سوالف بين المعاريس .. وربشة بخالد وحرقصة بسالم ومستحى خلود ونوف .. انتهت سهرتهم .. وكلن ودع عروسه باحلى وداع للقاء يديد يجمعهم بليلة زفتهم .. وسبحان الله بنفس الوقت اللي ظهر منه سالم .. ظهر خالد .. وتقابلوو بعيونهم اللي تنقل كلااااااااااااااااااااام .. وشوي ابتسم سالم لاعز ربعه .. وقرب منه بسرعه ولوى عليه وخالد مستاانس ..
خالد : واخييييييرا ..
سالم : ههه هي واخيرا .. اخيرا ربنا جمعنا .. الله الحمدلله الحين ملجت وصارت هي حلالي .. حلالي يابني ..
خالد : هههه ليش يعني .. وانا غير عنك .. هذاني ملجت وحققت اللي فبالي .. وباجي العرس بسسسسسسسسس
سالم : شوو .. اشوفك مستعيل .. ماتبا تتهنى بشبابك زود ...ههههه
خالد : لا ياريااال .. كفايه عاااد .. سالم ..
سالم : هللااا ..
خالد : نوفاني .. اشحالها فديتها ..
سالم : امممممم من أي حال تباا .. اذا عن جمالها ..
قاطعه خالد : بس بس .. خلاص عرفت انها حلوة .. ادريبك بتبدعبها ..
سالم : هههههههه الله يقطع سوالفك ..
خالد : جي حبل رفيع عسب يتقطع ... اقولك .. اذلف انت .. بسير بسلم على اختيه .. وبيلس ويااهاا .. يلللا انت ..
سالم : بس هاا .. مواطول .. ترى .. حبيبتي تعباانه واااايد .. سمعت ..
ضربه خالد بجتفه : زووووول لااااااااااا
ضحك عليه سالم وروح ..
خالد : سااااالم .. سر الخيمة .. وبخاويك بدقايق .. ترى الشبااب بيشلونها الحين ..
سالم : صدق .. يلااا عيل .. لاتتحير ...
دش خالد على نوف بعد مادق الباب دقتين .. وفجه شوي شوي .. اونه يبااا يزيغها .. وظهر شوي من بشته .. وشافته نوف وحست بالدم يسريبها .. وقالت ليكون سالم رد ... امييييييي ويهي من ششوي برد .. والحين بصير فلفل احمر .. الا رمانه متفوووخه ...
دخل خالد شوي من ريله وباجي بشته .. والبنيه عندها فلمممم رعععععععب .. تدرونبها هالزايغه .. ونوف .. لالالا اكتملت .. اخافه ييلس ويااياا لين بااجر .. بلااه يسوي هالحركات فيني ... اوووف .. وووطت راسها من الفشيلة والخوف .. وماسكة هالاكسسوار اللي مدلي من صدر فستانها وتلعببه بارتبااك .. اونها تشغل عمرهاا .... شووووي .. والا يظهر خالد يدااامها اسررع من البرق وهو يضحك على شكلها ..
نوف زاغت اكثر وقالت بداخلها : هالصوت هب غريب علي .. هالضحكة اعرفها من زماان .. ( وشهقت من خاطرهاا ) هذااا الدلخ .. خلوووووووووووووووووووووووووووووووووووود .. يالسبااال .. ورفعت راسهاا شوي .. وانصدمت بوجوده ,.. وهو يطالعها وميييييييت ضحك .. بالرغم من كل ها .. نشت وهي مستانسة لوجوده وشافته ماحلااااته .. شرات سلووومي بالزين .. فديتهم يااربي .. اشحالته بهالكندرووه ... حشى كنه محطي اكسسوارات عليها من زود ماتلمع .. وهالغطرة ياسلاااااااااااااااااااام .. والا هالبشت .. فديته اخوياا ولد شيوخ والنعم ... بس احم احم .. ريلي احلى منه ...
وبلا شعور منها قربت صوووب اخووها وهي تربع ولوت عليه بقوووووووو
خالد : ههه فدييييييتج يالغالية .. ربي لايحرمني منج .. ( وبعدها عنه وباسها على راسها ) الف الف الف الف مبرووك
نوف : الله يبارك بحيااتك .. وانت بعد الف مبرووك وعقبااال عرسكم انشااء الله
خالد : ههه انشاااء الله ..
نوف : يامحلاااك ياقلبي .. صااير قممرررررررر ... ولا حربي العامري يوصلك ..
خالد : يخسي الا هوو .. انا ويييين وهو وين ..
نوف : هههههه لالا ترى من حلاته ماشاء الله عليه قلت جي ..
خالد : الله .. لو تشووفين سالم اشقد فرحااان ..
استحت نوف
خالد : ماينلام يوم يطريج بـ ( وهو يقلد سالم ) حبيبتي ..
نوف ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!! : هاا سالم قالي انا حــ..
خالد وهو يبعد خصلة شعرهاا الحلوة : هي .. ساالم ..
استحت نوفاني زووووووود وطاحت ثاني مرة بحضن اخوها .. وهو بدوره حاضنها بقوو .. كنه خايف على شي ثمين يضيع منه ..


دقايق وظهر خالد وروح للخيمة ... ويمعت العاش .. كل البنااات الموجودات .. كانت الغرفة اللي فيها خلود كبيرة ووسيعه وققرن ييلسن هناك ... لكن نوف مارضت .. وقالت لو نسير للصالة احلى .. لان الحريم روحن واذاا شي من الاهل .. يعني من بعيد .. بنت بنت عم امها ولاخالة يد ابوها ولا بنات عم ابوها ولا ........ جذه يعني ..
العاش وفطيم خذن خلود ونوف ثاني مرة للصالة .. تحسون انتو انه عادتنا بالملجة غير عنهم .. هو مب غير .. بس هم حبو هالمرة يغيرون من هالروتين .. هههه حلو .. دشت العروس ومن ثم دش المعرس وخذاها .. وردت العروس بدونه .. ههههه خخخخخخخخخخخخخ
المهم ... البنات ردن رقص وربشة من خااااااااااطر .. ربيعات خلود وربيعات نوف وربيعات العاش وفطيم .
عاد ربيعات فطيم .. كلهن ثانوية .. وكشخخخة ووناسة وياهن ...
وخلود ونوف وااايد استانسن .. حتى فطيم سحبت اختها .. وخلتها تترقص وخلود محمرة ويلست من حيااهاا ..

أما صوب الرياييل ربشة مالها مثيل .. حتى الشياب ارتبشو فيا الشبااب .. وانصدمو خالد و احمد ان ابوهم يلس ييول ويرزف فياهم ..
مايد : شوووف شوووف .. عمي هنااك ..
احمد وهو يطالع ابوه وحاس عمره بعالم ثاني : هي ....
خالد وهو يناظر اخوه بصدمته .. محد توقع حظوره .. حسو انه بيطنشهم ...
بعد عنهم خالد وحس فيه احمد وروح صوبه ..
أحمد : بلاااك ياخوي ..
خالد : اللي بلاني بلاااك ..
أحمد وهو يحاول انه يبتسم وحد يده على جتف اخوه : ماعليه .. شرات ماقلت انت قبل .. هذاا ابونا .. وغصبن عنا بنحبه ونحترمه ونداريه لو شوو ماسوبنا ..
خالد ابتسمله خالد ولوى عليه من قلب .. وهو حاس انه قدر لو بشوووي ان يسعد اخوانه ويفرحهم ... وهاي النتيجة بنوف .. بس خالد قلبه يعوره على أحمد .. أحمد مب راضي يرمس باللي فيه .. الكل يقول انه .. ممممم عاشق ولهااااان بس بمنووو .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!! محد يعرف ..
وبعد شوووي ظهرو الشباب بسياييرهم وووو عاد تعرفون اشصار حلاف .. شخط وويل .. وكل شي .. لعبو بالسيارة لعبببببب ... والمعاريس ويييييييييييين .. مكيفين عاللآخر ..
عاد أحمد ومايد .. هم اكثر اثنين عشقوو هالحركة وكل واحد فيهم شاق البوز من الوناسة ..
والشيااب يلسو بمكانهم يسولفون عن الحياة .. ومابخبي عنكم .. شكلهم من زود السوالف مع بعض .. يحاولون يلمحون لبو خالد انه يهتم بعياله .. بس هو يطنشهم لابعد حدود .. ولايعبر .. ومب كنهم يرمسون عن عياله واحوالهم .. الله يهديه ......

البنات من بعد ماشبعن .. دق بو مايد على حرمته وقالها لازم يردون البيت ... والشباب هب موجودين وهو بيردهم ..
المهم .. خلص الحفل وروحو البنات والمعازيم ومابجى حد غريب فالقاعه ..
وبعد ماتلبسن نوف وخلود عبيهن .. طبعا هن رفضن يغيرن الفساتين وبجن عليهاا .. يقولن شوو اونه .. بس هالكشخة كلها عسب ساعتين ....
ودعتهن العاش وروحت فياا ابوها وامها وهي حاسة بتعب فظييييييييع من كل .. عذبة .. سلطان .. أحمد ... كل شي متعبهاا .. منو تكون عذبة .. معقولة هي اللي بتقلب حياة أحمد وبتخليه يحبها ... يمكن احمد يحبها اصلا .. وعسب جي وصى نوفاني بهاا واهتم فيها بهالزود ... وفرح لشوفتهاا .. وسلطان اااااخ منه ... بلاني عليه .. منو يكون هووو .. احسه بيسوي شي بحيااتي .. احس بشي بيتغير فيني ... يارب استر .. استر يارب ..


وخذت فطيم ختها وروحن فيا امهن وابوهن وهن مستانسااااااااااااات ....
ونوفاني يلست تلبس عباتها وحست بخووف .. انها الوحيدة الموجودة فالصالة وظهرت بسرعه . عبالها اخوانها بيوونها .. لكن صدمها وجود ابوها حذالها ..
نوف ؟؟؟؟؟!!!!!!! : ابووياا ..
بو خاالد : ههههه بلااج زايغة يابنتي ..
نوف ابتسمت : لا ماشي .. بس .. ماااشي ...
بو خالد : هههه انزين يلااا تعالي .. خلينا نرووح ياعرووس ..
نوف استحت : اوكي .. بس وين خالد و أحمد ..
بو خالد : يعني اخوانج وين بايتين .. هييلااا هم وياا ربعهم يشخطون بسياييرهم .. وو ترى الخطيب معاهم ..
نوف : اوووه .. ابوياا بس عاااد .. ترى والله استحي ..
بو خالد : فديييييتج يالغالية .. تعالي يلللا ..
استانست وقربت من ابوها .. وترددت بهالشي لكنها يودت يده وهي خذااها للسياارة ..
نوف : ابوويااا امسكني عدل مااشوف شي .. هالغشوة طابجة علي ..
بو خالد : نوووف نووووف تحتج حفرة .. اتحملي ..
نوف : ويييييييين ..؟؟؟
بو خالد : ماشي .. ههههههه
نوف : حرااااام عليك باباتي ... زيغتني .......

وفي السيارة ..
نوف كل ثانية وهي تتطلع ببوها ...
نوف : تصدق بووياا ..
بوخالد : همممم ..
نوف : هاي .. اول مرة اظهر فياك بسيارتك ..
بوخالد اتطلع فيها ورد ركز عالشارع اللي يمشي فيه ..
نوف : صارلنا مدة ماظهرنا فيا بعض .. أنا وانت وخالد واحمد .. عمرك مارجعت لنا ايام طفولتنا ..
وبوخالد بعده مستمع .. ولااااااااااااااااهمه
نوف : كنا قبل ارووع مما نكون عليه الحين .. انت .... ماعرف شقولك .. تغيرت علينا وااايد .. من يوم ظهرت من العين وقربت لدبي .. وصرت يابويا .. ساكن دبي وبحشااهاا .. بعدت عنا .. وخليت امايااا الله يرحمها اللي ادراي بحالنا ... وتهتم فيناا .. وهي اللي ( كان ودها تقول .. هي اللي خلت من احمد وخالد يصيرون رياييل ولهم جلمتهم وانت ولا دريت عنهم ... بس خافت لاتجرحه )
وسكتت وهي تحاول ترد ذاكرتها بامها .. ونزلت دمعتها لهالذكرى .. فديتج ياامااياا .. مالي غير الدعاا لج والرحمة وانت بقبرج .. مابعذبج .. ادريبج تعذبتي فدنيااج من ابوياا .. ويمكن منا .. اااه .. الله يصلحك يابوي ..
وبعد سكوتها تطلع فيهاا ابوها .. كانه يقولها بلاج سكتي وخلاف طنشها ولاعبرها حتى ....كل اللي قاله بعد ماقربو من البيت ...
بو خالد : خلاص يانوف .. خوانج كبرو وصارو رياييل وهب محتايين شي مني .. وجانها الا عطاري البيزات .. امرررة ماطلبوو .. لهم مني اللي يبونه .. وانتي .. خلاص عاااد .. هاج الحين عذمة رياال وهو اللي بيقوم بج وبحالج .. وانا اشخانتي بعد ...
نوف صدمت : بس .... لا خلاص ماااشي ..
شافت نوف انها ماله داعي ترمس .. دام ابوها عنيد .. بيظل بعناده هذااا ولابيغير منه شي ... وهو كلش ماعلق ...


يامن ملكت القلب والروح تفداك..... والنفس ترخصلك يابعد حالــــي
يابوي يالغالي ابد مايوم أنساك..... ذكراك في قلبن نبضه بالغلا حانـي
تعبت أسلي نفسي بغيابك وطرياك..... وتعبت أداوي جرحن في غيابك يعاني
يابوي وينك ترى عيوني تهياك..... دايم يتراولي طيفك بين وقتن وثاني
ومالي سوى عبرات هليتها بزواياك..... بزوايا صورتك اللي هدت كياني
اتلمس حبر وورق واتحرى لبسماك..... وأنا ادري انها صورتن مالها اليوم طاري
يابوي حرمتني الدنيا من شوفك وملقاك..... هذا طبع الزمن يفرق بين الحبيب والغالي
يابوي مهما طال الزمن ماتناساك..... ذكرك ساكن بين الضلوع وبين وجداني
ياحن قلبي لصوتك وضحكك وبسماك..... حنت خلوجن ولدها بالفلا غادي
يابوي مالي عزوتن بالدنيا بمزاياك..... من وين ابلقى مثلك آآه ياويل حالي
من اللي يسوي يابويه سواياك..... رحومن عطوفن مزوح لك قلب حاني
محب للخير والطيب فعلك وشرواك...... والناس تشهدلك من أجناب واخواني
يابوي قلي عن دروبك متى القاك..... أنا ادري ان غايتي صعب المنالي
لكن عسى الله يغفرلك ذنوبك وخطاياك..... ويرزك بجنات النعيم وطيب الظلالي
وعسى الله يجمعني فيك من بعد فرقاك..... في جنة ربي عظيم الجلالي


يتبع >>>>>>

غروب وشروق
06-05-2008, 11:49 PM
فديت الموت لو يدري (( 41 ))


الكل وصل بيته .. والشباب بعدهم بربشتهم .. دشت نوفاني حجرتهاا .. بس ماكان لها خاطر تعق الفستان .. شكلهاا ناوية تبقى فيه للصبح .... ههه .. وتذكرت موبايلها .. وظهرته من الشنطة اللي محطية فيها اقشارها .. شافت تقريبا فووق العشر مسجات مطرشينه لها وكلها من ربيعاتها يباركن لها .. هه ومن احمد وهو يطنز عليهاا .. اونه عروووس يااهل .. ماتليقين الليله عالملجة .. ولا المسج الثاني اللي يقول ... نوف سوري والله .. سالم عطا كلمته للمليج انه خلااص مايباج .. وهي طافسة ضحك باللي يسويه أحمد وتفدته من خاطر .. وقالت زييين يوم ماخذت موبايلي فياي وانصدم بهالمسج ..


وقفو الشباب عن التفحيط .. اونه فاصل إعلاني لهم .. ماشفتوهم وهم يسوون دعايات بهالسيايير ..
وقف احمد سيارته من ززود ماهو تعبان .. وشاف مايد شوي ويحرك سيارته .. وروح صوبه ..
أحمد : مرحباا ولد عمي
انتبهله مايد وصد صوبه وهو منزل الدريشة : هلاا والله ...
أحمد : على وييين ؟؟!!!
مايد : ممم تعباان وبرد البيت ..
أحمد : ماايد ..
مايد وطى راسه : تعبااان .. والله تعباان ..
أحمد : عين خير يامايد .. ولاتبهدل عمرك لهالدرجة .. انزل يييلااا انزززل ..
مايد : مافيني .. صدقني احس بــ.... ( يالله اشقايل ارمسك يابن عمي .. اشقايل ارمسك عن النار اللي فيني .. اشقايل افهمك باللي فيني .. شقولك .. هه هذاا وانت اخ الانساانه اللي ميتبهاا وعذبتني وانا حي وشكلها ناوية بمووتي ... اااااااه يانوف .. )
شوي وشافهم سالم وروح صوبهم وهو يحاول انه يقرب من مايد اللي مايدري فيه ليش مايد يبعد عني
سالم وهو مستانس بوجوده معاهم : هاا بلاكم بروحكم .. ههه شكلهم الشباب ناويين عليها ثاني مرة
مايد ابتسم غصبا عنه وحس بالفشلة .. جانه ينزل ويااهم ..

شوي والا الشبيبة يباركون للمعاريس ثاني مرة ويودعوهم .. وكلن ييييللللللللا لبيته ..
دشو خالد وأحمد البيت وهو شاااقين الحلج .. واصوات ضحكاتهم كانت عاااليييية واااااااااااايد ... لدرجة ان نوف سمعتهم وكانت ودها تنزل تحت تشووفهم .. لكنها ثقلت .. وقالت شوو اظهر بفستااني هذاا ..
ولكن ماخاب ظنها .. وشوي والا اخوانها داقين الباب عليها وهي بمستحى : حيااكم ..
فج احمد الباب وبدا يمشي بشووويييش وشاف أخته يالسة عشبريتها وعيونها عالارض .. قرب منها بخفة وخالد وراه ويضحك عحركاته وأحمد يسوي حركات لخالد ويغمزله ويطنزون على نوف اونها مستحية ... وهي حليلها ماتدري باللي حولها ...
وفجأة ربع أحمد صوبها وبااااسها ع خدها .. وهو يلس عالارض مجابلها .. وهي بهاللحظة تذكرت سالم وهو يالس مجابلها عالارض وراص بيدها ... استحت زوووود وحس فيها أحمد .. وخالد بعده يضحك .. وهو الثاني قرب منها ويلس حذاالها وهي من شاافته .. طاحت بحضنه ومااسكة هدوومه بقوو .. خايفة اخوها يطير عنها وهي تقوله بدلع : خالد شوووف احمدوو السبااال .. مايخليني بحالي ..
أحمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه شسوي بحيااتي يعني .. تراني أحبج أحبببببج أحببببببببببببببببج ..
خالد : هههههههههههههه بس عاد أحمد .. ماسمحلك تعذب غناتي .. تراها غالية علي موووت
أحمد : ليش يعني وياويهك .. وهي هب غالية علي ...
نوفاني رفعت راسها شووي .. وعطت نظره لخالد ومن ثم لأحمد وردت لحضن لخالد ورصت على يد احمد ونزلت دمعتها : الله لايحرمني منكم .. ربي يطولي بعمركم انشااء الله ..
احمد حزت بخاطره دمعة نوف : افاا افااا والله .. شيختي تصيح ..
خالد : تصييييييح ؟؟!!!!!!!!! ( وبعد عنها خالد ورفع راسها بيدينه : ليش فديتج لييييش ... لكنها ماقدرت ووطت راسها ..)
نش أحمد عمستواهم ويلس عــ ركبه .. وهو ميود بهاا وشراته خالد وهني هي حست بالامان بوجودهم يمها ... وهالشي اللي خلاها تصيح وهي ماتدري ليش تصيح ..
نوف : مب قادرة استوعب اني فيوم ببعد عنكم .. احبكم والله احبكم ( سكتت وهي تصيح وخلوها ترمس عراحتها وتظهر اللي بداخلها ) تمنيت هاللحظة اماياا تكون ( وهني هم عرفوو سبب صيااحها ووطوو راسهم وهو يتذكرون الوالدة ويترحمون لها .. ) ليتها بس كانت وياي .. خالد .. أحمد .. رمست ابويااا .. ( وصرخت باعلى صوتها وهي تصيح بحرقة حتى انها كحلهاا من زود الدموع الحارة خربها شووي ونزل عويهها ..) ابوويااا قلبه حجررر .. والله لو رمست الحجر هو اللي بيفهم وبيحس ..
حط خالد صبعه على شفايف نوف يسكتها وبحنية قالها : نووف .. لاتكدرين خاطرج بشي .. ولاعليج من حد .. اذا هو مايبانا ولا ناوي يهتم فينا .. براايه .. لاتشغلين باالج .. ولاتعورين قلبج .. هاذاا يومج واستانسي فيه وانسي كل الاحزان .. الدنياا مب كلها حزن .. فيها الفرح .. وهذاا هو فرحج .. ضحكي ولاعليج من شي .. ضحكي يالغالية ..
وبااسها عراسهاا .. وتطلعت فيه وابتسم لهاا : الف مبرووك .. وعقبال مانعرس انا وانتي ونخلي بعض الناس ...
ماقدرت انها ماتضحك .. وضربها احمد على جتفها ضربة خفيفة لانه فهم قصد خالد لااا والحبيبة تضحك بعد ...
أحمد : ماعليه يامسود الويه انت ويااهاا .. بتشووفوون .. عنلااات هالفيس اللي عليكم ..
نوف : هههه ( وهي تمسح دموعها وتحاول تندمج ويااهم ) فديتك احمداني لاتزعل .. انشااء الله بتعرس قبلي وقبله ولايهمك .. وبتعيل وعيالك بيكبروون ويعرسوون ونحن تاليتها بنعرس ..
خالد وهو يطالع أحمد بنظره : اشك ...
عرف خاالد انه أحمد بيربع وراه .. لكن أحمد مانش .. هه لانه شااف اخوه واصل عند البااب ..
أحمد : ههههههههههههه لهالدرجة زايغ مني ..
خالد : خسيييييييي .. بس .. فيني نووومه ..
أحمد : هييييي ترااك ماتنلام .. من اصبح وانت ناقع بالخيمة والصالون ومادري ووووين وحاشر الدنياا حشر .. رح نام حبيبي .. رححح يييييلا ..
خالد : جب انت .. يلااا نوفاني تصبحين على خير و.. اقوول .. احلمي فيني وفخلود .. خلي عنج سلوومج ..
استحت نوف واحمرت من طاري سالم ..
أحمد : يالله .. وااابووياا عالمستحى ..
وروح خالد ونش أحمد وباااسهاا هالمرة بقوووو على خدها ..
أحمد : اااااخ فديت هالخد ياااربي .. (وهو يرقق صوته كنه ياهل ) دخيييييييييييلج نووفووتي .. لاتحرميني من خدج .. بلييييييييييييييييييييييييز ..
نوف : ههههههههههههههههه
وظهر عنها أحمد وزقرت بشكارتها عسب تساعدها وهي تدعي عالعاش انها هب ويااهااا تسااعدها تفتحلها هالتسريحة .. وتونسها عالاقل ..
وخلاف روحت تنااام نوف العوافي وهي مستاانسة من هاليوم .. وحاولت تركز عالحلوو وتنسى المرررر ... شرات ماقالها خالد انسي الاحزااااااااان ...


ومايد ابد ماقدر انه ينام .. حس بتعب فظييييع وجسمه كله متكسر .. بقى سهران وهو يتجلب بشبريته لحد ماذن الفير .. نش وتلبس وظهر .. شافته العاش ..
العاش : ماايد ..
مايد : بسم الله .. انتي للحين مانمتي ..
العاش : امبله .. بس نشيت اصلي الفير ..
مايد : اهاا ..
العاش : وانت ..
مايد : هاا .. هي بسير المسيد ...
العاش استغربت .. مايد ينش من الفير ويرووح يصلي الفير .. ماااايد .. اااه ياخوي .. الحمدلله الله هداك ..
مايد !!!!!!!!!!!! : عوووش ..
العاش : هلاا
مايد : ممم احسج ضعفانه شووي ..
العاش : أناا ...
مايد : هي .. بصراحة ضعفج مب طبيعي .. تبيني اوديج المستشفى ..
العاش : مستشفى ؟؟!!!!!!!!!!! .. ولييش .. ماله داعي .. أنا مافيني شي ..
مايد : برايج .. بس صدقيني حاس فيج ..
العاش : فديتك .. تطمن ..
وان شوي يظهر ابوهم ..
مايد : ابوياا بتسري المسيد ..
بو مايد : هي نعم ..
مايد : يلا ياي وياااك ..
بو مايد ابتسم : بارك الله فيك ياولدي ..
ورااحوو والعاش بعدها بمكانها ..وشوي .. راحت هي الثانية تغتسل وتصلي .. ووو ترجع تنام ..


وباليوم الثاني ... الكل نش وهو مرتااااااااح .. الا مايد اللي من رد من الصلاة عالساعة 7 الصبح لانه كان يقرا قران ويذكر ربه ويطلب من الله يساااعده بحيااته .. انسدح ونااام .. حتى دوامه ماروحله ..
بعد صلاة العصر ...
دش سلطان على خلود ..
سلطان : ممكن ادش.. ولامشغوولة ..
خلود : ههه تراك داش وين تباا بعد ..
سلطان ويلس مجابلها : هههه .. انزين خووخه ...
خلود لاعت جبدها من خوخه : هاااااا
سلطان : فديت هالهاا ياربي ..
خلود : شوو تباا الحين ..
سلطان : يعلني افدا طوولج .. وخشمج ورووحج .. طلبتج يالغالية يابلسم روحي انتي ..
خلود : اوووف ادريبك يالمصلحجي ..
سلطان : احم ...
خلود : سلطووون لاتلوع بجبدي .. قولي شوو تباا وخلصني ..
سلطان : ابااج ..
خلود : شوووووووو.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!
سلطان : لالا اقصد اباا اعرف منو اللــي دشــــــ........
خلود : تحلم .. مابقوووووووووووول ..
سلطان : لييش حرام عليج ...
خلود : وانت شوو تبابها .. تراك حاشرني بالبنية
سلطان : ماعرف .. بس فضول ..
خلود : فضول بشوو ؟؟؟!؟!!!؟؟!؟!
سلطان : ماعرف .. بس منو هاي راعية العنابي .. رهيييييييييبة ... ورقصهاا ..
خلود شهقت : يعني انت دققت على رقصها ..
سلطان : لاااااء .. بس دريت انها كانت ترقص ... واكيد رقصها يجنن موووت .. اااااخ ياقلبي ..
خلود ماكانت تدري انه يرمسها من صدق .. عبالها يستهبل ..
خلود : اووه سلطان فااارج .. ثرني مشغوولة الحين ..
سلطان : حرااااام فديتج .. قوليلي شسمها بس ...
خلود : اووف منك .. مابقوووووووووول ..
سلطان وهو واصل للباب : اووكي يالخلد .. ماعلييييييه ..
خلود : اقووول سلطون .. مب جنك تهدد ..
سلطان : هيييييه .. وهاا ويهيي جني خليت خالد يرمسج ..
خلود : شووو ؟؟؟؟!!!!
سلطان وهو يلعب بطربوشه ومستند عالباب ورافع ريله عمستوى اليدار : امممم خالد وانا بداومي دق عليه وطلب مني رقمج ..او انه يبا يستأذن عسب يدقلج قلتله بشووف خلود جانها راضيه وبعطيك الرقم
وصلب عمره بوقفته : والحيييييييييييين حتى لو رضيتي .. تموتين ولاخليه يرمسج ...
وظهر برااا يربع ... وده بس يغايضها ..
والحبيبه بمكانها تايهه .. معقوولة خالد يباا يرمسني .. انا ارمس خااالد .. اويييييييييييه ماصدق .. يالله فديييييييته هالانساان .. يخبلبي .. ااااه ياليتني بقربك الحين .. بس لااااااااااا .. استحي ارمسك ...
شوووي وفكرت خلود ادق على نوف تتطمن عليها من بعد البارحة وترددت .. خافت يكون خالد حذالها .. فقالت الاحسن ادق للعاش ...
العاش : مرحباااا والله ..
خلود : مرحباا ملايييييييييييييين ولايسدن .. اشحالج يالرقااصة ..
العاش : شووو .. أنا رقااصة .. عنلاااتج يالخامه .. ماعليه هاا يزات ولدعمي يووم ظوى وحدة شراتج ..
فز قلب خالد .. يعني هااي خلود .. ااااه ياويل حالي منها ..
العاش وهي تطالع خالد اللي ذاب من خاطر : حليله ولد عمي .. الله يسامحج عاللي تسوينه ..
خلود : حوو وانا شسويت ..
العاش : صدق ؟؟!!!!!!! حراام عليج ياخلود .. ليش جذي لييييش .. شوو انتي ماتحسين انه اكبر غلط سويتيه بحيااتج ..
خلود : شوووووووووووووو ؟؟!!!!!!!!!!!
العاش : صدق نوف ماعندها سالفة يوم انها رابعتج ... انتي خامه وماتستاهلين الخير ..
خلود : افاا يالعاش اشهالرمسة الخايسة .. الحين انا خاامه ..!!!!!!!!!!!!
ونوف اللي يالسة حذال العاش تسويلها حركات .. شسالفه .. بلااها خلود .. اشسوت .. لكن العاش مطنشتها .. حتى خالد استخف .. شلي سوته خلود عسب العاش تقول هالرمسة ..
العاش : شووو .. احترمي نفسج .. ولا ترى بتشووفين شي عمرج وبحيااتج ماشفتيه ..
خلود هب فاهمة شي : هااا
العاش : انا .. هه لاعيوني .. انا مانزل قدري ومستواي لوحدة شراتج ..
خلود : عووووش عن المصاخة هاي ..
العاش : تخسييييين والله .. ماياابتها امهاا اللي تــ.............
قطعها خالد برمستها لخلود وزاعج بصوت عالي : العاااااااااااااااش .. بلاااااااااااكن انتن ..
صخت خلود .. منو هذاا .. اويييه ليكون اخوهاا .. زين يوم سمعها .. دواها
والعاش برووحها فزت من صوته ونوف تضحك عليها ... شلت نوف موبايل العاش ..
نوف : خلوود ... اشسويتي انتي ؟؟!!!!!!!!
خلود ويااهاا المنجد : نووف .. لحقيني بلاااهاا بنت عمج عليه .. انا شسويت .. يالسة تسب وتسب وتسب فيني .. جي ماكلة حلال بوها انا ..
نوف : ماعرف فديتج .. والله ماعرف شسالفة ..
وبهاللحظة رمستها العاش وهي تضحك : سوووري والله .. كنت العب عليج .. والله اني استهبل لاتزعلين خلود : يالسخيييييييييييييييييفة تستهبلين عليه انا .. الله يسامحج .. طيحتي قلبي من مكانه ..
العاش باسى : اووووه لالالا انا طيحت قلبج .. وين حبيبتي وييييين ..
خالد فدييييييييييييييتها وبصووت عالي : يعني افدى قلبج يالغالية .. فديتها غرشووبة العوامر .. يعني ماخلا منهاا يااااررررررررب ..
نقعت فيوزات خلود : منو هاا ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
العاش : ههههههههههههههههههه .. تقولي منو هااا ...
نوف تزاعج : هههههههههههه حبيبتي خلود .. هذاا زووج المستقبل ..هههههههههه
اووه الحين خلود بنجرت عااد .. شالحل ويااهاا .. معقوولة هن ناويات علي وجان تصكر الخط بويوهن ... من زود ماهي محرجة عليهن ... بالاول السب من العاش من مقلبها والثاني انه خالد كان موجود .. يعني متآآمر فياهن .. الله يسامحك ياخالد ... تفضحوني جذي ..
العاش : صكرت هههههههههههههههه
نوف : ههههههههههههههههههههههه اووهوو اكيد زعلت بس ماعليج شوووي وترد لنا .. بتشوفين
خالد بحزن : ليش سويتن جذي .. والله انكن لووتيات .. يلا دقن عليها اشووووف ..
وبعد تحايل دقت العاش لكن خلود ماردت عليها ودقتلها نوف من موبايلها لكن ماشي فاايده ..
العاش : سوري خالد .. بس حبينا نغلس عليها شووي ..
خالد : وتسون جذي .. يعــ....
ويرن موبايله ويرد عليه .. ويظهر خاري .. وظهر هذاا سلطان .. وعطى لخالد رقم خلود اللي اصلا سلطان ماستأذن منها .. بس قال تستاهل .. انشااء الله ترد عليه وتنفضح ..
وخالد قال داااام سلطان مب فالبيت .. فرصة ادق لها الحييييين ...
خلود شافت رقم غريب .. بس ترددت انها ترد .. بس بعدين انجبرت انها ترد .. لانن احيااناا سلطان وابوها يدقون لها دووم من ارقام غريبة وكذا الحال عند ربيعاتها اللي غير نوف ..
خلود : مرحباا ...
خالد فديت هالمرحباا : السلام عليكم ..
خلود استغربت : وعليكم السلام والرحمة ..
خالد : اممم .. اشحالج .. عساااج بخير ..
خلود : بخير يعل ربي يسلمك .. منو انت ؟؟!!!!
خالد : أنا ..
خلود : !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
خالد : خلود ...
خلود : انت منو !!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟!؟؟؟؟؟؟؟
خالد : ماعليج منهن .. تراهن شرات اليهال .. لاتزعلين ..
خلود مافهمت شي ابد وتمت ساكتة مع انها ودها تصكر الخط .. لكن ماتروم وماتدري لييش ..
خالد : هن بس يستهبلن .. وانا ادريبج مستحيييل تزعلين .. وماعليج منهن .. انا عندج .. المهم الحين .. انتي .. انتي لي وانا لج .. وربي انشااء الله مايبعدنا عن بعض ..
خلود :!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
خالد : الووو .. بلاااج ساكته ..
خلود : !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
خالد : يارببي منها .. شسوي بهالمستحي ( وهنيه كانت خلود بتسبه سب عاللي يالس يقولها .. لاوالله يتغزل فيني الحبيب .. لكنها باللحظة الاخيرة سكتت يوم قالها ) : فديييييت حياا غرشوبة العوامر
ماقدرت خلود تيود عمرهاا زوود وتأكدت الحيييين .. انه هذاا هوو خالد .. هي نعم .. خالد .. وتمت سااكته وماقدرت تحرك شي منها ..
خالد : اوووه وتاليتها ويااج يعني .. مابترمسيني شوو
خلود : هااا ..
خالد برقة وبصوت واطي : خلووووود
خلود : هلااا
خالد : أحبج ..
خلود ماقدرت تستحمل زود وصكت الخط بويهه ... وخالد ناقع ضحك عليها .. وشوي انسدح بظهره وسانده صوب اليدار وهو يطالع السما .. ويتذكر شكل خلود بملجتهم ...

فديت اللي سكن في قلب مشتاقه
هو عيونه هو انفاسه هو اشواقه
هو النبض اللي يسري داخل عروقي
حياتي في وصاله وموتي فراقه
صحيح انه جديد بدنيّة اشواقي
ولكنّه خذا قلبي وروحــــــــــــــي
فتنّي لين شفت اني بلا وصاله
بقايا حي ماله بالنفس طاقه
أنا بحبك متيّم بس وش يعني
الى منك بعدتي ونفسي توّاقه
اشوفك في عيوني كل هالدنيا
واحسك في خفوقي كل عشّاقه
ويكتبني الغرام بصفحتك عاشق
ويكتبك الشعر في كل اوراقه

العاش : ههههههه حليلها خلود ..
نوف : ههههه عنبوج انتي .. ثرني صدقت اللي قلتيه .. لا لا بالله العاش مسكت شي عليها .. خبصتينا اللي نعرف اشسويتي بحالها ..
شوي والا خلود دااقه .. هي دومها جذه .. تزعل وتزعل .. ومن ثم تدق وتسولف عاادي ..


وبهاللحظة أحمد ظاهر وياا مايد ... ومايد اللي يسووق ..
أحمد : ياخي رد على موبايلك .. حشرنا يارياال ..
مايد : مب متفيج لهم ..
أحمد : منو هذييلا ..
مايد : مماعرف ...
أحمد : رد رد ..
شل مايد موبايله وشااف نفس الرقم ورد عليه ..
مايد : شووو ...
شوو بتسوي يعني لو ماييتكم ..
هه والله .... صدق ...
لا عاد خوفتني انت ...
انا ماغيرني شي عليكم
ياخي انت بتذبخني انت ... ناوي علي ...
( تنهد ) انزييين شو تبا الحين ...
خلاص خلاص .. يصير خير لين باجر ..
قلتلك خلااص .. اووف ..
وسكر عنه مايد ..
أحمد مستغرب وعلامات الاستفهام والتعجب تتطاير فوقه : منو هذااا ؟؟!!!!
مايد : واحد مضيع مذهبه ..
أحمد : صاير شي ؟؟!!!
مايد : لالالا ابد ماصار شي ..
أحمد بعده يطالع مايد اللي يعرف منو هذاا .. ومايد فهم نظراته : دخيييلك أحمد طب السالفة .. دخييييلك ..
أحمد صد الصوب الثاني : خلاص .. طبيناها ..


فلاح عاش بهالاوقات مع حرمته هند .. وعيشها بعيشة غييييييير عن عيشتهم الأولى .. غير من طباعه صوبها واااايد .. واهتم بها .. صاار يحبها حب زوج لزوجته زود انه يهتمبها كمريضة .. وهي وااايد استانست من هالتغير .. لكن الجرح اللي بقلبه والذكرى ممكن انها ماتغير شي فيه .. لكن حاول يتأقلم مع الوضع .. لأن هذاا هوو الواقع اللي ملزوم به ان يتعايش ويتربي ويكمل حياته فيه ..
ومن الناحية الثانية .. عذبة برووحها كانت تتألم .. كل شي بالدنيا ضدها ولا حد يهتم بهاا ويرعاها ويدير باله عليها .. طلال وامها وأحمد والعاش .. تباا تحس بحب لوو شووويه .. وكانت تقول .. ياليتك يافلاح ماسويت اللي سويته قبل .. وتقول انها لوو الحين مع فلاح هو الوحيد اللي بيعيشها احسن عيشة .. هو اللي بيسعدها من بعد الله سبحانه وتعالى .. لانه ياما كان انسان مخلص لها .. وحبه لهاا دوم دووووم تشووفه بعيونه ونظراته قبل ماتتحرك شفايفه .. وودها ترجعله .. لكن للأسف هو بعده مع حرمته .. كيف ارجعله ... كيييف .. بس لحظة هوو يلحقني من مكان لمكان .. يعني يحبني وبعده شارني .. ويباني شرات قبل .. اااه شالحل معاك يافلاح .. وهي لاحظت بعد غياب فلاح عنها .. وماصار يلاحقها شرات قبل .. معقوولة ان فلاح خلاااص .. مايبااني حليلة له ..
عذبة الحين فهمت وحطت فبالها ان ملاحقة فلاح لهاا .. مب لاي شي ثاني .. غير انه يبااهاا ومن خاطره .. وهو اللي يبااه .. ان عذبة عالاقل تعرف بالحقيقة وهو ليش تزوج هند بدون ماحد يعرف بزواجه .. وصحيح ان فلاح يباا يرجع عذبة ويتزوجها .. لكن هو يدري انها مستحيييل توافق .. وهو اصلا مب مستعد انه يطلق هند او يبعدها عن حياته لأسباب خاصة به ..
وفلاح بنفس الوقت اللي عذبة تفكر فيه .. هو بعد يفكر وبنفس السالفة .. رغم وعدته انهم يرمسون بعض ويفهمها السالفة .. ليش بطت جذي لييش .. وبدوون شعووور منه .. وبهاللحظة بس نسى فيها طيف هند .. شل سويج سيارته ولبس نظارته الشمسية ولبس كابه وظهر من البيت .. شغل السياارة وهو يقرب صوب بيت عذبة ..
وهاي الاثناء .. سبحان الله .. كنها عذبة تترياه على احر من اليمر .. وهي يالسة على الكرسي وتطل على الشوارع وهي فاجة الدريشة .. وتلمح سيارته واقفة من جهة بعيدة شووي .. مامنعت نفسها انها ماتلاحق عيونه ولاحظت انه مب منتبه لها .. ويالس ويطالع الباب على امل انه ينفج ..
اااه فلااح .. انت وينك طوول هالمدة .. لييش مختفي .. وفجأة ظهرت يوم كنت سايرة صوب الملجة واختفيت تاليها .. والحين ظهرت ثاني مرة .. انت اشسالفتك ...


يتبع <<<<<<<

غروب وشروق
10-05-2008, 04:12 PM
فديت الموت لو يدري (( 42 ))



وهنيه بس .. ضعفت عذبة ودقت على فلاح .. اللي ماصدق وهو يشووف رقمها ..وع طول رد عليها وهو بخاطره يقول .. اكيد يتهزبني يوم تشوفني واقف حذال بيتهم ..
فلاح : مرحبااا مليووووون بهل العين ..
عذبة : فلاح ..
فلاح : عيون فلاااح وهله وطوايفه كلهم ...
عذبة : ممكن سؤال
فلاح استغرب : شوو
عذبة : انت ...... انت شو تبا مني .. حب ولاشي ثاني ..
فلاح : عذبة .. ءنا ..
عذبة : فلااااااااح ... دخلك شووو .. انت متزوج ولاشك ان زوجتك تحبك .. ومادري عنك انت .. تحبها ولا لاااء .. حراام عليك ... حرااااام عليك تخونها .. حرااااااام ...
فلاح : ءنا .. أنااا ماخونها .. عمري ماخنتها ..
عذبة : هه عمرك ماخنتها .. واللي تسويه وياايا الحين .. شتسميه .. مب خيانه .. وتراها لصالحك ومعارضة لحرمتك .. حرام عليك .. انت شوو تتحرون قلوبنا ميتة لهالدرجة .. دامها هالاحاسيس والمشاعر اللي عندكم يالشباب نحن ترانا عندنا كل هاا ..
فلاح : عذذذبة .. شو شوي شوي علي .. ناوية بذبحي انتي .. سمعي سمعي اللي بقولج اياه ..
عذبة تحاول تكتم صياحها اللي ماتدري ليش دموعها تطيح اصلا : .................................
فلاح : عذبة انا ماريد منج شي .. حب وخذته منج .. لكن هذاا نصيبنا .. واقسملج اني بعدني احبج ومستحيييل ايي اليوم اللي انساا فيه صورتج ولامحيااج .. غير اني لوو مت .. بذيج اللحظة بنساج وبنسى الدنيا ومافيها .. لكني احبج واعشقج .. وادري ان علاقتي معاج مابترد شرات قبل واحسن .. بس عالاقل سمعي اللي عندي .. لاتظلميني .. انت تدرين اصلا انا ليش تزوجت هند .. انا يوم ملجت عليج حبيتج صدق .. وزاد حبي لج ...لكن صدمني واقع .. صدمني حدث اضطريت اني اكون بطله .. مادري شلي غصبني على هالشي .. يمكن رحمة .. رأفة .. محبة لناس غاليين علينا .. مااعررررف .. والله ماعرف .. بس دام هاا كله جبرني اني آآخذ هند .. ماقدر ابعدها عني .. رغم اني بسببج بعدتها عني وماطريتها فبالي .. لكن ماقدر اطلقها ..
عذبة دخيييلج سمعي .. ولاتقاطعيني .. ( فلاح شاف انها فرصة يقولها السالفة دامها الحين ساكتة وماتقاطعه .. وبهاللحظة طاحت عينه على الدريشة المفتوحة ولاحظ ان في يتطالعه وعرف انها عذبة )
عذبة .. كنت اشتغل عند واحد شيبة .. تقريبا عمره من عمر ابوي .. ولكنه كان شايب وحييييل تعباان .. ماكان له حد بهالدنياا .. تصدقين .. الكل محاربه .. الكلللل .. حتى هله .. امه ابووه اخوانه خوااته عيالهم .. وبتقولين ليش .. بس لانه يوم كان بعز شبابه .. سافر مرة خاري البلاد وتزوج وحدة امريكية وعيشها هنيه .. حملت و .. يابت بنت .. وبعدين فرت البنية عند ابوها وردت بلادها اونها زهقت من تربية بنتها .. وهي مب متفيجة لها .. خلتها عند ابوها .. خلت ريلها يربي بنت .. وهو امررة مايعرف شي بهالسوالف .. وداها لاخته لامه لهله عسب يربونها .. الكل رفض بحكم انها بنت اجنبية ... عاش هالريال بدوااامه طول حياته من بعد مارتبطبها ,, وسكن وياا بنته بمكان بعيد شووي عن المنطقة اللي نحن كنا فيها .. وهو اللي رباها .. والله انه رباها وبدون ماحد يساعدها .. كان عمرها ذاك الوقت .. شي 6او7 شهوور .. تصدقين انتي .. واكتشفت هالشي منه نفسه اللي اعترفلي بقصة حياته وزاد شغلي وزادت جلساتي ويااه .. كنت احس انه ريال كفوو ويستاهل الواحد يثق فيه وغير جذي .. وقبل ماخطبج .. ( وهنيه عذبة حست بطعنه .. تذكرت يوم الخطبة ..وهالرمسة اللي قالها فلاح وكل حرف تنزللها دمعة من عيونها .. حس بالشفقة على حالهم .. حال البنت وابوها .. وكمل رمسته فلاح بعد ماسكت هوو ) : قبل لاخطبج ... مرض الريال وااايد .. وانا بنفسي خذته ووديته للمستشفيات .. والله من مستشفى لمستشفى .. لكن .. ماشي فاااايدة .. تعب وااايد .. وايد تعب .. بعقله وقلبه وفكره وجسمه كله .. لدرجة انه حس بموته قريب .. و.. ووصاني على بنته .. ليش اني الوحيد اللي يعرفهم ويهتم فيهم .. حتى ييرانهم مايسألون عنهم .. مووول مايسألون .. وقبل ملجتنا بيوم .. صدمني يوم قالي .. فلاح انت ريال والنعم فيك .. ويلس يمدح ويمدح فيني لحد ماشبع .. وقالي .. مافيها شي لو خطبتك بنتي ... صدمني برمسته .. والله صدمني .. كن ودي اقوله باجر ملجتي باعز ناسي .. لكن لساني عجر .. بصراحة ياعذبة .. هو مايدري اني احب بنت .. وخطبتها وناوي اعرس وياها .. ماعرف ليش ماقلتله .. الريال مريض ومب فحاله .. وماحبيت اني اقوله ماعرف شلي منعني .. لكني ماقدرت اسوي شي .. كل اللي سويته وقلته .. ابتسمت وقلت يصير خير .. وظهرت عنه وملجت باليوم الثاني ويااج ( عذبة الحين تحاول ترد ذاكرتها ليوم الملجة .. صدقها رمسة فلاح هوو مايجذب علي .. وتذكرت عذبة ان فلاح بيوم الملجة كان شخص ثااني .. طبعا محد لاحظ هالشي عسبة الفرح اللي كان منتشر عندهم ... وتذكرت اشقد كان هو مهموم .. ومتكدر وحالته لله ..) : وبعد يوم الملجة ... زرت الريال ابي افهمه اني خلاااص ملجت .. لكن انربط لساني يوم هوو بدا وقالي فكرت بالموضوع .. وقالي ان بنته ماتدري بهالشي .. والله ياعذبة ماعرفت شو سوي .. كل اللي صار وانا حاس عمري بغيبوبة .. ان وافقت على عرضه .. وهو رمس بنته ووافقت هي وعرست انا ويااهاا بالمحكمة .. لاحفلة ولاعرس ولاعزايم .. وانا حاس اني ظالمها .. ظلمتها واااااااااااااااايد .. وانا والله نادم .. وبعد فترة توفى ابووهاا وماقدرت اسوي أي شي غير اسكنها وياي بنفس البيت .. خلااص هي زوجتي .. ومالها حد غيري .. امها ونتي تدرين انها بعيدة ومستحيل ترد وتاخذ بنتها وبعدين هند كبيرة .. خلاص البنت كبرت .. واذا اهل الريال ماكانو يبون ولدهم بياخذون بنته .. مستحيييل .. عيشتها وياااي هالفترة .. كنت كارهها فذيج الايام اللي طلقتج فيها .. وخلاااص الحين هند صارت زوجتي صدق .. الحين بالذات تعيش ويااي اهنيه .. ولايمكن ابعدها عني بعد اليوم .. عذبة .. هند مريضة .. فيها المرض الخبيث ( صخت عذبة وهي تصيح ووقفت دموعها فجأة ) وانا وياها بنساافر خاري .. عسب تتعالج وبترد لي ...
وسكت وهو ترياا عالاقل كلمة منها .. لكن ماشي ..
فلاح وهو مرتااااااااح : عذبة الحمدلله .. اخيييرا قلتلج عاللي بخاطري .. اتمنى انج بعدج مب ظالمتني .. اتمنى انج .........
وبسرعة ردت عليه عذبة : تباني ارد لك .. انا مستعده .. بنرد انا وانت شرات قبل واحسن ..
فلاح : لااااااء .. مستحيييل علاقتي وياج ترد ..
عذبة شهقت وبصوت واطي : ليش ..؟؟!!
فلاح : انا عذمتي حرمة .. مستحيييل اخونها وهي الحين محتايه لي ..
عذبة : قصدك انت ماتعرف الخيانه .. واللي سويته فيني .. وزواجك منها ونحن مالجين ..
فلاح : شوو .. يعني بعدج مقتنعة باللي فبالج .. ماصدقتي السالفة اللي قلتلج اياها ..
عذبة : بلاا ,, بس انا احبك ..
فلاح : هه الحين تحبيني ... الحييييييييين .. وينج قبل وييين ..
عذبة : والله عمى عيوني اللي صاربنا فدبي .. ماعرفت شسوي يوم دريت انك معرس ونحن عرسنا قريب ..
فلاح : خلااص عذبة لازم اودعج الحين .. مابيني وبينج ايييييي رمسة .. خلاااص ..
عذبة : فلاح .. دخيلك ( وهي تترجاه )
فلاح : عذبة هااي حياتج وابديها .. وحياتي انا وياا هند بكمل بدربها .. ولابد اني ابقى معاها ..
عذبة متكسرة : فللاااح .. ليش تقول جذي ...

ما قتل قلبي سهام
و لا طعن جوفي رماح
ما ذبحني غير واحد
قال أحبك وراح....

فلاح : اسمحيلي .. قلت اللي عندي .. وما عندي شي ثاني اقوله لج .. السموحة .. مع السلامة ..
وصكر عنها وهو اصلا منهار .. مب مصدق .. أنا ليش سويت جذي ليش .. كنت اباها تردلي .. ترد لعلاقتها ويااي .. لييييييش .. اااااااه .. بس خلاااص يافلاح .. خلااص .. عذبة المفروووض انسااهاا .. انسااهاا .. وابدي حيااتي ويااهند .. خلااص بساافر .. وبتتعالج هند وبترد البلاد بكامل صحتها .. وانا حياتي باذن الله يترد احسن ..
وكمل دربه فلاح لبيتهم ..


قالت فمان الله واقفت وانا اقول
متى علي يا زين تنوي الرجوعي
قالت وهي تبكي فراقٍ على طول
واهتز قلبي هزتينٍ تروعي
واقفت وانا حاير ما ادري وش اقول
حاولت اجامل وافضحنّي دموعي
ونيت ونه واحدٍ طاح مقتول
منها خفق قلبي وحطّم ضلوعي
من شاف حالي عقبهم قال لاحول
اسهر وحدي والخلايق هجوعي


العاش : نوفاني شهالملل ..
نوف : وين الملل .. بالعكس وناسه ..
العاش : الحين مجابل الافلام 24 ساعه صارتلج وناسه ..
نوف : هي ياقلبي .. انتي اشعرفج ..... حووو على ويييييين ..
العاش : بشربلي ماي وبييج ..
نوف : بلييييييييز ييبيلي ماي فياج ..
العاش : انزييييييييين يالطرارة ..
نوف : لازم تخدميني .. عروس ومانلام ..
العاش : من زين ويهج الحين ..
نوف : ههههه
دشت العاش وشربت ماي وهي ظاهرة يتها الدوخة .. لالا هالمرة غييير .. مارامت انها توقف ولاحتى تمشي فيلست على أقرب كرسي .. وحاولت تتنفس بقوو ... دش عليهاا بهاللحظة أحمد ..
وهي تفاجأت بوجوده .. وزادت ضيقتها ودوختها ..
أحمد : العاااش .. خيرر اشصاير .. اشفييج .. العااااااااااااش تسمعيني
العاش : هاا
أحمد : هااي مب اول مرة اشوفج فيها جذي .. نبهتج عالمستشفى وشكلج مارحتي .. نشي ويااي نشي .. نشي ييييلا
العاش شرات وحدة ملانه وطفشانه من الدنيا : شوو
يودها أحمد وهي بشبه غيبوبه .. لكنه مارام عليها .. فيلسها عالكرسي ثاني مرة .. وظهر يربع من المطبخ وهو يزقر على نوف ... وطلب منها تسير صوب الميالس وتزقر مايد بسرعه عسب يشوف اخته ..
وهو رد صوب العاش يحاول ينششها ..
نوف طارت تشووف مايد .. وهي ميته من الخوف عالعاش .. صدق هاي مب أول مرة.. لكن هالمرة بالذات شكلهم بيدوها المستشفى ..
نوف : مايد .. ماااايد ..
مايد كان صاد بالصوب الثاني .. وأول ماصد صوب الصوت اللي يناديه .. شاافها يدامه .. بالأول جذب عمره .. لكن تاليتها صدق .. واستغرب من حالتها .. كنه حد عاطنها بكس .. ماعرف شالسالفة .. بس اللي سواه فز من مكانه ويلس يتأملها ملاكه اللي لايمكن تكون له فيوم .. وشاف خصلة شعرها اللي نازلة لعينها وبجي مارام يشووف عيونها عدل .. وشكلها فظظيييييع ومتبهدلة .. ومافكر عمره يسألها ونوف بنفس الوقت ماعرفت شلي سكتها ومنعها انها ترمس وتقوله عن العاش .. حست بشعوور غريب .. هي انساانه حساسه وااايد وتحس بغيرها زود عن عمرها ..
شاافت لمعه غريبة بعيون ولد عمها ولكن للأسف مافهمتها .. شوووي وتذكرت هي اصلا ليش يايه هنيه .. قربت منه وهي ترتبك خوف عاللي فيها العاش : مايد الحق العاش .. مادري بلاها ..
مايد زايغ وبان عليه هالشي : العاااش ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!
نوف زهقت من برود مايد .. وقربت منه ويرته بقووو من يده وظهرته من الميلس وهي بعدها ميوده فيه .. لحد مادشوو الصالة .. فجت يدها عنه .. وهو النيران ولعت فيه .. ماصدق ان غناته ويااه بنفس المكان والزمان .. لا ويدها كانت لاصقة بيده ثوااني .. زاعجت عليه نوف .. بلااه هذاا بارد جذي :ماااااااااايد
سمع مايد صوت العاش تصيح واحمد اللي يحاول يهديها .. وعرف ان هالصوت من المطبخ .. دش المطبخ ووراه نوف .. واول ماشاافهم أحمد : نووف .. ماقلتلج بسرعه زقريلي مايد .. شوو كنتي تمشين على بيض ..
نوف : ءنـــ....
مايد ماحب يحرجها وربع صووب أخته وبجذي ابتعد أحمد عنها اللي حس بقربه يمها غلطططط ..
مايد : العاااش ... اشفيييج ردي علي .. العاااااااش ..
ماقدر يستحمل زود .. شل العاش وخذااهاا بسيارته ونوف يلست تصيح وأحمد تلعوز ويااها .. خذها هي الثانية ووداهاا وراا مايد والعاش .. وطول الدرب يحاول مايد بالعاش .. لكن ماشي استجابة منها .. الا شووويه .. تفتح عيونها وتردها لفوق ولتحت وتصكرها ثاني مرة .. وشوي تحرك يدينها وتردها ..

دشوو المستشفى وعلى طوول شافها الدكتور اللي تصادفهم بالممر .. وكشف عليها .. وهم برا الغرفة متحرقصين علي بصير فيها .. ظهر الدكتور وبهاللحظة وصل بو مايد وام مايد ..
وطلب الدكتور يرمس ابوها ودشو غرفة الدكتور ..
بو مايد : خير يادكتور .. بنتي اشفيها ..
الدكتور : تطمن .. البنت الحمدلله بخير .. بس .. فيها فقر دم بنسبة ضئيلة ..
بو مايد : لاحول ولا قوة الا بالله ..
الدكتور : انتو لحقتو عليها قبل فوات الأوان .. وقبل مايزيد المرض عليها .. ومافي أي خووف ابدا ..
بو مايد : اكيد يادكتور ..
الدكتور : اكيد .. الحمدلله تتطمنو .. مافيها أي خووف .. فقر الدم اللي تعاني منه المريضة .. عادي جدا ومايحتاج كل هذاا الخوف .. وشي جميل ان جسمها ماصار فيه نقص بالحديد بسبب فقر الدم الا نسبة قليلة وهي فالبداية ووقت قدومها عندنا بيحلها بسرعه .. واذا استمر عندهاا بصير فيهاا شحووب كبيرة وواضحة وتغيرات باعضاءها .. ولكن بعد الفحوصات اللي عملناها .. اكدت انها ماتعاني من هذي التغييرات .. وهي مجرد علاج بسيط وينتهي باذن الله ..
وانشااء الله راح نخلي جسمها يمتص مركبات حديد خاصة بدخلتها من الفم وعالاقل نحتاج 3 اشهر للعلاج .. والحمدلله .. المريضة تستجيب معانا وتحاول انها تسااعدنا .. وجسمها قووي وبنتخلص من نقص الحديد عندها باسرع وقت ....
بو مايد : الحمدلله .. مشكوور يادكتور .. ويزاك الله الف خير ..

ظهر بو مايد وخبرهم باللي قاله الدكتور عنها بالتفصيل الممل .. وحمدو ربهم ماصار شي جايد وقووي .. بس طلب منهم انهم يخلونها بالمستشفى عالاق 3 تيام .. وعسب تكون تحت المراقبة .. وبالمرة بيعطونها شوية من الحديد .. وعليهم هم من فترة لفترة يردونها المستشفى عسب العلاج وبتتشافى شرات ماقال الدكتور عـ 3 شهور ..
وماشاء الله عليها العاش راعية برستيج ,,, .. ماتم حد مازارهاا باليوم هذاا .. حتى عمها بو خالد زارهاا وياا نوف و أحمد .. وهي استانست من شافت هلها حوليها وربيعاتها وعيال مادري منو .. وقالت هذا بروحه علاج كافيلي ..


وعذبة يالسة بمكانها متحطمة .. مب مصدقة .. بس كل هاللي يسويه فلاح من ملاحق وغيره .. يقولي مع السلامة .. يقولي مستحيل اتخلى عن زوجتي .. يفضلها علي .. اااه من حقه .. يحليلها مريضة ..
الله يشافيها انشااء الله .. استغفر الله ياربي .. انش اهونلي واصلي .. واشووف طاري العشاا اللي مابنخلص بسبته من طلالوو الزفت .. اووف منه ..


مر هاليوم على خير .. ونوف ماقدرت ترد البيت وتخلي العاش برووحها .. زاعجت عليهم كلهم لحد مارضوو وخلوها وياا بنت عمها تونسها بالخامه المستشفى .. لأنه صدق مكان ضيجة .. حتى نوف مسكينة مارتاحت وايد ..
ومايد بعد امررررة مارتاح .. كل دققة وكل ثانية .. دقوو عليه .. وطلبوو يشوفونه .. وهو يرفض ويرفض .. لحد ماهددوه وبين لهم انه كلش مايخاف من سواياهم .. وصكروو عنه وشكلهم ناويين عليه ..
هييلا مابيكونون الا ربع مايد اللي ودرهم .. وهم عاد اونهم يبون ينتقمون منه عالتطنيشة هذي .. ظنكم شو بيسون ..


اليوم الثاني ..
وصل مايد صوب العاش وأول ماوصل للباب .. تذكر ان نوف موجودة فياها .. طق طق طق .. ماشي رد .. وقبل لايدق ثاني مرة .. فجت نوف الباب وشافت مايد وهي تأشرله يسكت وظهرت ويااه وصكرت الباب ..
نوف : اشعندك انت .. شوي شوي يدقون الباب .. عنبوو .. دفاااشة ... البنية طايحة وتعبانه وبسابع نومه وهو طق وطق ..
ضحك عليها مايد من خاطره وهو يشوف اشقايل نوف تعامل اخته : نوووف .. ههههههه اسميج نكته .. انتي اذا العاش مسويبها جذي .. عيل عيالج اشمصيرهم .. ههههههههه والله اشك فيج من زود ماتخافين عليهم ان حد يزعجهم تحبسيهم بحجرة صغيرة وتقفلين الباب .. ههههههه
نوف تستهبل عليه : ههه امررة مايضحك .. تتحرانا مت من الضحك يعني.. واااي تعال قرقطني احسن
مايد : ههههه المهم اشحالها عووش ..
نوف : الحمدلله بخير .. احسن عن البارحة ..
مايد : اونج عاد .. يعني .. صاارت متينه ..
نوف : حراام عليك مايد .. هي اصلا ماضعفت لهالدرجة يعني ..
شوي ويرن موبايلها اللي بيدها .. وشافت الرقم وطنشته ونزلت يدها وماحبت ترد وسكت بروحه واستغرب منها مايد .. بس قال يمكن وحدة من خاواتها وماحبت ترمس يدامي ..
وتذكر مايد شي غاب عن باله .. سالم .. وطى راسه وصد على يمب ..
مايد : هي سامحيني نوف ..
نوف : على شوو ؟!!!!!!!!!!؟!!!!!!!!؟؟!؟؟؟
مايد : ماباركتلج على الملجة .. اصلا مايتنا الفصة نشوف بعض .. المهم .. الف مبرووك بنت عمي .. الف الف مبروك ..
نوف احمرت من طاري الملجة : الله يبارج بحياتك .. والفال لك انشااء الله ..
مايد : لالا بيبطي ..
نوف : افاا ليش عاد .. ماشاء الله عليه بن عمي .. جماله الصراحة .. خلاااب ويهبببل ..وكفايه روحك الطيبة .. وبعدين انت ريال وماتنعاب والنعم فيك .. وكل بنت تتمنى عالاقل لمسة خفيفة لللتراب اللي ادوسه انت ..
مايد : اووه ..
شوي وصل خالد وتوايه وياا مايد وشل نوف للبيت عسب ترتاح وتردلها ثاني مرة .. أما مايد دش للعاش يطمن عليها .. وان امه بعد دقايق واصلة هي وبومايد ..


خلود الحين عرفت برقم خالد .. فكل مادق عليهاا .. طنشته ولاكنه عالبال .. وخالد حاز بخاطره ..فدقت خلود على نوف عسب تتطمن على العاش .. لان العاش اصلا غالقة موبايلها بس هو موجود وياها ..
أول مانطقت نوف باسم خلود .. ارتبك خالد .. الله ياحي هالاسم والله .. يعني ماخلامنها هالبنية .. فدي منطووقها .. ااااخ من غرشوبتي .. ااخ منها ..
شل خالد الموبايل من يد نوف اللي توها بترد عليها ..
خلود : مرحباا نوفوو يالطفسة .. زين يوم رديتي علي .. مابغيتي يعني ..
خالد : ...................... ( وهو وده يضحك )
خلود : نووووف .. أنا ارمسج ..
خالد : ......................( لالا وصل حددده )
خلود : ماعليه مابتردين .. بتذليني يعني .. بتشووفين .. اذا ماخبرت خلوودي حبيبي عليج .. ها ويهي ..
خالد ذاااب وهو يسمعها تقول .. خلودي حبيبي .. وضحك بداخله وهو يقول .. مينونه ادريبها مابتخبرني بس جي .. عبط عندها ..
خلود : نوووووووووووووف ..
خالد : عيون نوف .. و اخو نوف .. وطفايف نوف كلهم .. اامرري تدللي انتي .. شو تبين حب وله دلع شووق .. امرررري بس ..ونحن نلبيلج طلبج .. عيوني لج انتي ... تبين خالد .. حاضرين لاحلى قلب بيضم خالد .. بس هاا .. ( وبصوت واطي ) شوي شوي عليه .. لاتكسرينه .. تراه واايد رخوو .. بصراحة حبج اللي بقلبه اثر فيه واااااااااااااااايد .. لدرجة انه حاس بطوله بيطيح باي وقت يشوفج فيه ...
انفجرت خلود من المستحى ماتوقعت انه بيظهر خالد .. ياربيييييييييييي هذاا مايستحي مايخيل .. برووحي صاايرة طماطة وقلبي عنلاته يرقع طبوول .. كنها دقة معلايه .. لاحووووول ..
جان تصكر الخط بويهه وهو مييييييييت ضحك عليها .. ونوف يالسة وتسبه على هالحركة ولاهممممه الاخ ..


الساعه 5 العصر ..
روح أحمد للمستشفى وهو شال ويااه نوف اللي موول ماتقر بالبيت وودها تكون وياا العاش 34 ساعه .. وماودها تفارجها .. دشت نوف عند العاش وبجا احمد خاري ويا مايد اللي توه ظاهر من الدكتور ..
أحمد : بلاااك انت .. الحمدلله البنت ماصابها سووء .. الا تييب العله انت ..
مايد : ياخي انت اشلك .. اتطمن على اختي ..
أحمد : يالله عليك بس ..
مايد : هي صدق العاش بتظهر الحين .. قالي الدكتور مالها داعي تيلس اكثر وخذوها وياك ... وو عندها بعد مواعيد .. الله يعينها ويشفيها ..
أحمد : ااامين يارب .. زين يوم تظهر .. احسن لها .......... شوو ... هالاتصالات بعدها ..
مايد : أي اتصالات ؟؟!!!
أحمد : ليش حبيبي .. ماتسمع موبايلك يرن ..
مايد : خله .. هب لازم ..
أحمد سحب الموبايل منه وشرات ماتوقع شااف رقم واحد من ربع مايد اللي ياما ربعو ورااه وناويين على خرابه ..
أحمد : رد عليه شووفه شو يبا منك ..
مايد : اووف انزين هاته ..
رد عليه مايد وتنازع ويااه وصوته علا بالمستشفى وبالنهايه .. اتفقوو بقرار انهم الحين الحين الحين يتقابلون ويتفاهمون على شي لمصلحة مايد .. فالبداية أحمد مارضاا ان مايد يسري صوبهم .. بس بعدين وثق فيه وقاله خلاااص .. رووح .. ويوم سأله عن العاش .. قاله انه هو بياخذها بالبيت ولايحاتي


أما فلاح رتب سالفة سفرهم وحجز بالطياارة له ولـ هند ولـ بونه اخته .. لانه محتايلها بهالسفرة ..
وكانت طيارتهم الليلة عالساعه عشر ونص .. بهاي اللحظة .. ماقدر فلاح انه مايودع عذبة .. حس بطعنه بصدرة انه بيبتعد عنها .. هو صحيح بيرد البلاد .. لكنه بيرد فلاح غييييييير عن فلاح الاولي .. شرات مايقول هوو .. بحاول وبحاول اني انسى عذبة ..
بس وهو ظاهر من البيت ..
هند : فلاااح .. ( وبدت تكح ) وين سااير ؟؟!!! ( وكملت الكحة )
وهو يرد صوبها ويعطيها كوب ماي : هنيه قريب ..
هند : ماراح تبطي ..
فلاح : لالا ....
دشت عليهم بونه فالصالة : خلاص فلاح .. رتبت كل الاقشاار ..
فلاح : زين .. انا بظهر الحين دقايق وبرد .. وبعد مارد بشل الاقشاار بحطيهم فالسيارة .. تبن شي
هند : لالا سلامتك ..
فلاح يبتسم : الله يسلمج ..
تتابعت النظرات بين فلاح وهند .. قرب منها وقرب .. وباسها عراسها .. وهو يقول : هند .. اتمنى انج تسامحيني عاللي صار .. وانتي تدرين هالشي مو بيدي .. وانا بصراحة وكل انساان مب ظامن عمره لين متى بيظل عايش .. واباا بوقت موتي .. تكونين مرتااااحه يالغالية واكون بدوري مرتاح انج انتي مرتاحه .. خايف اموت وانتي مب راضية علي .. خايف اموت وماحققلج اللي مارمت احققه قبل .. أنا .. ماعرف احس بشي غريب اليوم .. مماعرف شوو .. ماعرف ... هند توعديني انج تسافرين وتكملين العلاج .. توعديني .. انا ادري واااااااااااايد ظلمتج وظلمت حقج كزوجة .. دخييييييييييييييييييييييييييييلج ياهند .. سامحيييينييييييي ... ساامحيييييننننيييي .. ( حس فلاح دمعته بتخونه هاللحظة .. فعلى طول نش وصد بالصوب الثاني .. ورد لهند وباسها ثاني مرة .. قربت منه بونه وهي تدمع ..
بونه : ليش يافلاح .. ليش تطري الممووووت ... ربي يطولنا بعمرك انشااء الله .. لاتقول جذي دخيلك .. لا تقول جذي ثاني مرة ..
فلاح مسك اخته وحضنها بقوو وهند ماقدرت تمنع دموعها ... كان هالمشهد وهالموقف .. احلى موقف مر فيه فلاح وياهله .. عمره ماحس بهاالحب .. سلم عليهن على امل يشوفهن بعد ساعه او اقل .. وظهر من البيت ..
عذبة بهالساعه كانت بعدها بالدوام .. لانهم مارخصوها بسرعه وكالعاده .. ظهرلها شغل وكملته وخلصت الحين وبترد البيت ..
وهي راده فيا الدريول .. لاحظت سيارة فلاح موقفة صوب الشارع وبموقف غلط .. واستغربت .. كان ودها تنزل وتشووفه وتبقى ويااه طوول العمر ..
لكن لفت انتباهها شي مب طبيعي .. حتى دريولها اشر لها صوب سيارة فلاح .. وهنيييييه نزلت من السياارة وهي ميييييييييييييييييييييته زياااغ عليه ..

ياترى اشصار بفلاح ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!.؟؟؟؟!!؟؟...!؟!؟!؟!؟!.. !


يتبع >>>>>>>

غروب وشروق
10-05-2008, 04:14 PM
فديت الموت لو يدري (( 43 ))



نوف : بس خاطري اعرف .. منو هاللي مسولي ازعاج جذي .. اذاني ياناس ..
العاش : ردي عليه وشوفيه شيبي ..
نوف : لالالا ماعرفه .. برايه .. خليه يدق مابرد عليه ..
العاش : اوووووف متى بظهر .. ترى والله المستشفى خنقققققققققة ..
نوف : اشفيييج .. مليون مرة قلتلج اتريي شووي .. على ماأحمد يخلص اوراق خروجج ..
العاش : ليش انشااء الله هالتأخير .. جي كم يوم انا يلست هنيه .. الا هو يوم ونص ..
نوف : اوووهووو .. سكتي واللي يرحم والديج ..
العاش الفضول ذابحها : انزييين اخبرج .. ليش أحمد اللي يتابعني ... وين ابوياا .. وين مايد ..
نوف : ماعرف .. اكيد عمي الحين بالشركة .. أما مايد مادريبه ..
العاش بوزت : اهاا ..
نوف : اووه فاتج اليوم ..
العاش : شووو ..
نوف : هههه خلود فديتها ..
العاش : اشصار فيها ..
نوف : تفشلت وياا خالد ثاني مرة ..
العاش : ههههههه بذمتج عاد ..
نوف : هي .. دقت علي وخالد اللي رد عليها .. شكلها كانت ترمس وترمس وخالد ساكت .. وشرات ماقالي خالد انها زاعجت علي اشحقاا ساكته .. تراها ماتدري خالد اللي يرمسها ..
العاش : اويييييييييييييه وبعدين ..
نوف : هههه ماشي .. بس والله فاتتج رمسة خالد ( وقالتها الرمسة )
العاش : اااااااااااخ ياويلي انا عالرومنسي ..
نوف : هههههههه ..
وسكتن شووي ..
نوف : العاش ..
العاش : لبيه ...
نوف : اخبااره احمد ..
العاش : شووو ..
نوف : اممم اقصد اخباار أحمد بقلبج ..
العاش : اااه ولا داري عني ..
نوف : وبعدج تحبينه ..
العاش : ماعرف ..
نوف : كيف ..
العاش : احس حبي له .. حب طفولي ومراهق ..
نوف : بس انتي ....
العاش : ادري .. اني كبرت عالمراهقة .. بس اقصد هالحب كان من زمان ومافكرت بيوم اغيره .. الا هاليوم ..
نوف : شووووو ؟؟؟؟!!!!!!!!!؟؟؟
العاش وهي شووي وتصيح : نووفووو بقولج سالفة .. بس وربج ماتقولين لحد ..
نوف : قولي ياختيه .. غردي ...
وقالتلها سالفة سلطان اللي دش عليها هي وخلود .. ولا ارادي دمعت ..
نوف فزت من مكانها : شووووو .. انتي من مصدقج .. سلطان اخوو خلود ..
العاش : هييي ..
نوف : يالفضايح .. لااحووووول .. انزين هو عرفج ..
العاش : ماعتقد .. ومن وين بيعرفني اصلا .. وهذا اذا خلود ماقالته منو اكون ...
نوف : لاللااالالا انا متأكدة ان خلود مستحيييييييل تقوله .. انا عارفتها زين مازين ..
العاش : .............
نوف : اهاا ..يعني انتي الحين .. اممم اغرمتي بالسلطان ..
العاش بانفعال : لااااااااء ..
نوف : شوي شوي .. بلاج انتي ..
العاش : انا ماحبه .. اااصلا ماعرفه عسب احبه ولاا لااء ..
نوف : فدييييييييتك ياخويا .. نسوك عرب حبوك يااحمد ..
توه أحمد يباا يدق الباب عليهن والا يسمع نوف تقول نسوك عرب حبووك يااحمد .. ماقدر يمنع نفسه انه مايسمعهن ..
العاش : هذي انتي قلتيها ,, حبووك .. يعني خلااص ماعاد يهمني الحين ..
نوف : اوووه بهالسهولة اتخلصتي منه ..
العاش : تبين الصدق .. مب مستعدة اوهم عمري بشي .. مستحيييييييل يصير ..
نوف : وليش مستحييييل .. لاتنسين انه ولد عمج ..
العاش : على عيني وعلى راسي .. بس احس ماشي نصيب .. بس ماعرف ليش هو الوحيد اللي دش بقلبي ..
نوف : ممم يمكن لانج ماشفتي غيره ..
العاش : يمكن .. بس خلاااااص .. انا .. ودرت أحمد .. أحمد .. باااااااااااااح ..
تاثر أحمد واايد برمسة العاش .. منو العاش تحب .. أحمد .. أناا .. لالا مستحيييل .. يمكن واحد ثاني .. شوو واحد ثاني .. لالا اكيييد انا .. دام نوف قالت ولد عمج .. يعني انا وخالد .. اوكي بس هي ذكرت اسمي .. اووووه .. لالا معقولة العاش .. تحبني .. تردد احمد يدش عليهن .. ظهر يمشي شوووي بالممر .. لحد مايركز باللي سمعه ويحلل رمستهن ...



..... : لو سمحتي اختي .. ممكن تبعدين شووي ...
عذبة : اشفييييييييه ..
..... : انتي تعرفينه ..
عذبة : هي .. قولي اشهالزحمة عليه ..
..... : شو تصيرينله ...
عذبة : اوووه وخر .. انا اللي بشووفه .. شالبرود اللي فيك ..
قربت عذبة وكل الموجودين والملتمين على سيارة فلاح وسعو الدرب لها .. وهي أول ماوصلتله .. شافت راسه موطي عالسيد .. وويهه مصففففرررر .. كانت هااي اول مرة تشوفه عذبة فيس تو فيس ومن فترة طويلة .. حست بشي غريب يسري بعروقها .. شي ماقدرت تستوعب منه اللي يصير لفلاح ..
شلت بيدينها وبدت تهز فلاح من جتفه بقوو وعيونها تذرف دموووووع .. حست بداخلها انها دممووووع دممممممممم ..

نادره ما عرفت الدنيا قدره
يوم راح ما بقى في الناس طيب

جسدت كل العواطف في صوره
ورحل عني على دموع ونحيب

عذبة : فلاح .. فلاااح .. نش يابووياا بلاااك .. فلاااح .. ( وتقولها وكلها كسر )
شوي وصدت صوبهم وهي تزاعج : وانتو اشحقه واقفين جذه من الصبح .. ليش محد فيكم يتحرك وياخذه المستشفى ..
انقهرت زود وزقرت على دريولها عسب يساعدها تشله المستشفى ..
...... : اختي .. نحن دقينا عالاسعاف وهم دقايق وواصلين ..
عذبة : أي دقايق انت .. انا مافيني صبر ..
وانجبرو اثنين من الموجودين يساعدونها وياخذون فلاح للسياره .. والكل مستغرب وحتى الدريول حليله يقول ماما عزبة اكيد مجنون يودي ريال في سيارة ..
لكن اشووي ورد الدريول لذاكرته وهو يطالع بعيونه وبقوو صوب فلاااح ... .. وتذكر ان فيوم من الايام .. فلاح هذااا كان بيعرس بعذبة .. واشقد كانو يحبون بعض .. ونزلت دمعه محد لاحظها منه مسكييين ..
يالله الله يكون بالعوون .. دام هالفقير يحس .. اشقايل عذبة اللي كانت البطلة لهالقصة المأساوية ..
خذته عذبة للمستشفى .. وعلى طوول بإذن من الدكتور خذوه للعناية المركزة ..


ماقدر أحمد يبقى اكثر خاري .. فدق الباب ودش عليهن واعتدلت العاش بيلستها ..
أحمد وهو مب قادر يطالعها .. مايدري ليش .. : يلاا تزهبو .. خذنا اذن الخروج
نوف : يلااا .. نحن زاهبات ..
أحمد : مشاااء الله .. ولابسات العبي بعد ..
العاش : ههههه شسوي بحالي يعني .. مستعيلة بظهر من هنيه .. اوووف كئاابه ..
احمد : ممم انزين يلا .. هبووو ..
وظهروو من الغرفة ووداهم أحمد للسيارة وهو توه بيحرك السيارة .. : اوووووه نست دواج العاش ..
العاش : وااااع .. دواا ..
أحمد تطلع فيها من المنظرة الصغيرة : جي واااع .. تبين تبقين جذه بدون دواا وشفا ..
العاش : لا تراهم قالو راجعينا بواعيدهم القشرة ..
أحمد : هي .. بس الدوا بيفيدج وايد يابنت العم .. عالعموم ييلسن دقايق وبردلكن ..
نوف : اووووجيج ..

رد أحمد المستشفى .. وخذااله دوا العاش من الكارت اللي عنده .. ودربه اللي يظهره من الصيدليات يوديه صوب العناية .. لمحت عذبة ملامح أحمد وقالت أكيد تتوهم هالشي .. وهو اصلا كان يمشي صوبها وهو موطي براسه .. وماكان يدري بوجودها .. حليله يمشي لدربه وماله شغل بحد .. وهي تحس كل خطوة يخطي احمد انها بحلم .. وتتمنى ابد ماتظهر من هالحلم .. تبا تحس بقرب أحمد لها حتى وهي بهالحالة .. اللي تترياا فيها خبر من الدكتور على حالة فلاح .. حست بشعوور غرييييب صوبه .. لهالدرجة أحبك يااححمد .. يلست تتامله ثواني قليييلة .. وتذكر شكله وهو بيوم الملجة .. ماشاء الله عليه ... الله يحفظك يالغالي ...
وهو يمشي بحاله ولا ارداي ويالس يلعب بجيس الدوا .. ضرب الجيسة بعباة عذبة .. هنيه وقف مكانه وحس انه شي صار .. صد ورااه يطالع ... منو اللي كفخته ؟؟؟؟!!! ومايبعد بينه وبينها الا خطوتين .. وهي أول ماحستبه بيصد صوبها .. صدت هي بالصوب الثاني وماشاف منها أحمد الا طرف ويهها وارتباكها اللي واضح من صبعها اللي يلعب بالشيلة ..
شافها وحس فيها .. حس ان هاي هي ملاكه وروحه ... ماعرف شو يسوي .. تجدم منها .. كان وده يلمسها ويتأكد انها هي .. لكنه حس بدمه شووي .. وتجدم أكثر ... وبصووت واااطي : عذبة ..
انصدمت عذبة .. اشقايل عرفني بهالسرعه ... وصدت هي الثانية له .. وهو استانس من شافها وشاف عيونها اللي يذوببها ..
أحمد وهو شاق الحلج : اشحاااالج ..
عذبة : بخير والله .. يسرك الحال .. انت اخبارك ..
أحمد وطى صوته : دومها تنشد عن اخبارج ..
استحت عذبة ..
أحمد وفجأة تروع : عذذبة .. انتي شوو تسووييين هنيه .. خير انشااء الله ..
عذبة ارتبكت وماعرفت بشوو ترد عليه .. هي صدق اصلا انا ليش يايه هنيه .. شسوي .. ابا افهم .. انا شلي بفلاح .. ( شهقت بداخلها ) ياربيييي انا شسويت .. خذت فلاح ويااي للمستشفى والناس اللي كانو حواليه ... اشبيقولون عني .. لالا هم مايعرفوني ... هم اصلا مب من فريجنا .. هي شكلهم غرب .. والاغرب سيارة فلاح كانت موقفة بنص الشارع .. مب عوايده يوقف صوبنا جذا .. معقولة كان بيتأذى أو صابه شي وهو يسووق .. يالله ارحمني .. هو قالي انه مستحييييييل يرد ثاني مرة ..اشيابه ذلحين ..
استغرب أحمد من شوردها وسكوتها .. ياترى بشوو اتفكر الحين .. : عذبة .. عذبـــــــة ...
عذبة هزت راسها : هاا ..
أحمد : اشفييج ؟؟!!!؟!؟؟!؟!!؟!!؟!؟
عذبة : لالا ممافيني شي .. انت شيابك هنيه ...
أحمد : ماشي .. بس بنت عمي تعبت شوي وباتت هنه وتوني مظهرها ... ( وهو يرفع الجيسة ) وهذا ثره دواها .. ياربي ملغوووثه هالامراض .. بس مانقول الا الحمدلله .. تراها نعمه ربي ..
انقهرت عذبة ... أحمد ياي يشل بنت عمه ..
عذبة : هي .. هاي اللي عرفتني عليها بالملجة .. العاااش ..
أحمد : هي ماشاء الله عليج .. هاج عرفتيها ..
عذبة بدون حس : ليش انشااء الله ... اشمعنه انت اللي توديها .. خوانها وييين ؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!
احمد : !!!!!!!!!!!!!!! هااا ..
قفطت عذبة : لا ماشي .. السموحة منك ..
أحمد يمسح بشعره اللي ظاهر من تحت السفرة : مسموحة بالحل ..
عذبة وطت راسها زوود : الف الحمدلله على سلامته ..
أحمد : الله يسلمج ..
وشووي وظهر الدكتور من الغرفة .. ولمن حست به عذبة .. ربعت صوبه : هاا دكتور .. اشفيييه ..؟؟!!
أحمد : !!!!!!!!!!!!!
الدكتور : انت من اهله ..
عذبة : هاا ( وتطلعت صوب أحمد .. وهي توها بترد الا الدكتور معطنها ظهره وساير وهو يهز براسه )
عذبة : دكتوور وين ساااير ... قولي اشفييييه ..
الدكتور موطي براسه : عظم الله اجرج يابنتي ..
عذبة : شووووووووووووو .. ( وروح عنها الدكتور وهو هلكان مسكين .. شكله مايحب هالمواقف)


والله اني كنت واقفة وانتظره
ماله عاده على وقتي يغيب

طحت من طولي على لحظه خبره
وانكسر عمري ولا لي من يثيب

ليت أمر الموت ياني ولا امره
لكن الاقدار في الدنيا نصيب

حكمه الله خالق الارض وبشره
في شروق الشمس يا مر والمغيب


عذبة وصوتها مبحوووح ودموعها تطيح منها وهي مب حاسه بعمرها : مات ..
أحمد زاغ عليها وااااااااايد .. ماعرف شوو يسوي ..
بهاللحظة كانت عذبة قريبة منه ... وماحست بعمرها ولا اللي يصير فيها .. ولا انها بمكان عام ... والناس سايرة ويايه .. ويلست تصيييح من خاطر وأحمد واقف وموطي ولايعرف شوو يسوي لها .. يتمنى بس يحضنها ويلمها بمحجر عيونه بس هالشي مستحييييل .. هو بروحه مب عارف هذا منو اللي مات ..
عذبة واااايد حساسة .. وبسرعه تتأثر بشي .. سمع وحدة تزقرها وربعت لها تساعدها .. وشاف انه وضعه بوقفته وياهن مب حلوة .. فقرر ينسحب وعيونه عليها ..
رد للسيارة وخذاهن البيت .. الا هو بيت عمه .. واتفج وياا نوف أنها تيلس فيا العاش وهو عنده شغل وخلاف بيرد وبيشلها لبيتهم ..
والشغلة اللي فبال أحمد انه يرد المستشفى .. يقول قلبي هناك متعذب .. وأنا هنيه يالس .. حس بنغزة فقلبه .. دام العاش لها حق علي .. شراتها عذبة .. شوو
انا ليش دخلت هاي بهاي .. اوووووه شكلي قمت اخرف بسبتج ياعذبة ..

وقف قلبي وهو وقف عمره
وارتجف من الحزن والموقف صعيب


في المكان اللي اتفجو يتجابلون فيه ربع مايد ..
ناصر : شوو ... بلااك تحيرت علينا .. عنبو ساعه ونحن نترياك لحد ماتشرف ياشيخ ..
مايد صد بظهره للجهة الثانية : الحين شوو المطلوب مني ؟؟!!!
ناصر : لالالالا فديت روحك .. حياك داخل .. وأنا اقولك شو المطلوب منك تسويييه .. ها وهذاا حمود وصل
حمود : مرحبا والله .. حياالله بو الشباب .. وشحالك ..
مايد : انتو شتبوون بالضبط .. خلصووووووووني .
حمود : افاا .. اشغيرك علينا يا ولد اللذين .. اشغيرك ..
جرب محمد ويود جتفه كأنه يهديه : طوول بالك ياخوي .. مايرزا عليك .. طول بالك .. كل شي بالزين يثبت ..
باعد مايد ايد محمد عنه وبصوت واطي : مابا يدك القذرة تلمسني ..
ناصر : مايد .. شلي غيرك علينا .. ترانا نشك ان أحمد ولد عمك هذاا بالسالفة .. صح .
مايد ( ولد عمي!!!!! ) : اسمع .. مالك شغل لا بأحمد ولابغيره .. لاتدخلونه بالسالفة
محمد : عيل ياعمي .. مني والدرب تنقلب علينا ..
سكت محمد شووي ورد وحط عيونه بعيون مايج ورص باسنانه وهو يقوله : تصدق والله اني خايف لاتوصلنا للبلاوي من تحت راسك انت وولد عمك .. انت كنت واحد منا ودامك الحين ظاهر من رباعتنا .. بصدق .. صار لايؤتمن عليك .. قمت ماثقبك موووليه ..
مايد : اووكي .. بخوز عنكم بلا مشااكل وخلونا بالزين .. ودامكم انتو اللي تبوني .. انتو بديتو بالمشاكل
ضحك ناصر بشكل هستيري واستغرب منه مايد : مشااااكل .. ههههههههههههههه
اطالعه محمد وغمزله ..
ناصر : يلا ههههههههه حيااك هههههههه .. حياك مايد داخل عندي لك شي ... ( وحرك بصبعه )
اتردد فالبداية مايد .. يدش ولا لااااااء ..لكنهم يرووه ودزوه داخل ..
دش داخل وحس بالمكان مب بيت .. كوووخ .. خيبة شي كوخ بالعين .. وهالكوخ موجود بمنطقة مجهووله اصلا مايد مايدري اشقايل وصله ... والمكان من عقب مادشه واااااااااااايد مظلم ويخررررررع .. عسب وقف بمكانه وماتحرك وبحكم ان الشباب يعرفون المكان عدل .. زخوو مايد ويلسووه عالكنبة الموجودة وهو بالعكس ماتردد وهو زاخينه .. حشاا كنهم يلعبون شرطي وحرامي ..
وهنيه انتبه مايد ان شي نور وصله .. هي هذاا نور تلفزيوون وعور عيونه شووي .. والتلفزيون كان مجابله مررررة .. بداية بحلق عيونه مايد وهو يتطالع ويلس محمد حذاله الا ملاصق فيه .. وناصر دخل شريط .. هي الظاهر هذاا شريط فيديو .. بس شوو فيه .. وناصر الشرار كله ظاهرمن عيونه صووب مايد .. رغم الظلمة والعتمة لاحظ مايد هالشي .. وراحد ويلس حذاله بالجهة الثانية .. وحرك الريموت اللي بيده .. لحد ماشتغل الفيديو .. والكــــــــــــــــــل بهاللحظة سااااااااااااااكت وهو مبحلج عيونه .. ومحمد وناصر متلذذين بعذاب مايد اللي يشوفونه .. لكن مايد .......................

توه أحمد دااش مدخل المستشفى .. ولايشوووف سيارة دريول عذبة ظاهر ... وهو يعرف شكل السيارة زيم مازين .. وماكانت مخفية وااايد . عسب جي لمح أحمد ان حد يالس ورا وعرف انها عذبة .. دقق بسرعه البرق بملامح جسمها ورسمه وعرفها .. وهي اصلا مانتبهت له .. صياحها ودموعها مانعينها من كل شي .. حتى ان قلبها ماقدر يحس بوجود الحبيب .. مسكينة ياعذبة .. ماتخيلت بيوم ان هالشي بيصير بفلاح .. هي صحيح ماتكرهه .. لكن اللي صار زمان غصبن عنها .. كانت حسااسه وااااايد .. وبقت حساسيتها وظلمها .. ظلمت فلاح وماعطته فرصة يشرحلها كل شي .. حست ان فلاح الحين بيرتاح بقبره .. ان ماخبى هالسر بداخله وظهره لعذبة .. الحمدلله يافلاح .. الحمدلله مت وانت مرتااااااح .. وانا شكلي بظل بالعذاب .. ااااااااااااه ماتخيل بالقبر .. ماتخيلهم يدفنونك وتنحرم من الدنيا ولذااتها ..

آه ويلي يوم نزل في قبره
شاب عقلي من قبل قلبي يشيب

كأن روحي خنجرن ياه ونحره
هل دمع العين على ثيابي صبيب

لكن صدق .. يابختك .. بتلاقي ربك .. بترووووووووووووووووووح فووووووووووووووووووووووووووووووووق ..

صرت اخايله على ميله خصره
راح ذاك الزين والحزن العجيب

يعله في جنة الخلد في قصره
يقطف الاثمار من عودن قريب

والله يرحمك يافلاح .. ويرحم حالنا وحالهم وحاالكم كلكم .. وحال أحمد وعذبة .. وحليلها هند شقا الحين بتعيش من دونه .. وهو ودعهم وكان حاس بموته قريب .. سبحان الله .. كان اااااااخر لقاء بينه وبين هند وبونه احلى جلسة مرت بحيااته .. وبعدها رااااااااح يلاقي ربه راضي مرضي بالقدر ..


حاول أحمد يلحقها بس اختفت عنه .. وفكر يرد ويشل نوف .. لكنه تذكر مايد وسالفة ربعه .. ضرب كفه بالسكان : هذاا اشصااااار معااااه ...

دق عليه فووووق الاف .. لكن مايد مايرد .. شكله ناسي المبايل بالسيارة .. ودق عالبيت .. ردت عليه ام مايد وعرف منها ان ولدها ماشرف البيت .. تم يتحاوط بشوارع العين وهو بعيونه حزن على عذبة ..
ووقف صوب شقة الشباب .. ربع مايد .. لكن مالقى حد .. وتم يحاوط على أمل انه يلقاه ...



يتبع <<<<<

غروب وشروق
10-05-2008, 04:16 PM
فديت الموت لو يدري (( 44 ))


حاولت عذبة ترتاح بفراشهاا .. لكن مووت فلاح ذاابحها وحمدت ربهاا ان ردت البيت وامها مب موجودة .. والا مسكتها وسوتها سين وجيم ويا بنتها .. وماراح تتفجج منها .. وطلاال كل شوووي دااق عليهاا وهي مطنشة .. وتصيييييييييييح بحرررررقه .. ااااه فلاااح .. منو الحين بيترياني لحد ماظهر من البيت .. منو الحين بيلحقني من مكان لمكان عسب يطمن علي .. منو اللي بيوصلي للبيت وخلاف بيروح بعد مايتأكد اني داخل البيت ونمت .. ااااااااه فلاااح .. الله يرحمك يالغالي .. الله يرحمك .. معقوولة .. انا شفت أحمد هناك .. يالله شهاليووم .. مووت فلاح .. أحمد .. ووو .. بونه .. انا متأكدة مليون بالمية ان اللي زقرتني باسمي هي بونه .. هي هااي بونه اخت فلاااح .. مشااء الله عليها .. كبرت وغدت حرمة .. ههههههه بلااج ياعذبة .. رتاها تقريبا من عمرج .. بس كانت بايامها ام لساان .. هي صحيح .. ( نشت عذبة وولعت الليت وفجت شنطتها الصغيرة وهي تمسح دموعها بطرف يدها .. شلت ورقة صغيرة ) هي ليش عطتني رقمها .. صدق .. انا شوو ابا برقم بونه .. امزعه احسن .. ( وكملت صيااحها ) ماباا شي يذكرني فيك .. فلااااااااااااااااااااااح ...


قضيـت الليل والدمعـه على خــدي تسابقنــي .قضيتـه جالـس بــروحي وأنا تخنقني العبـــره
قضيتك يازمان الصمت ومنهـو الي يجاوبني ... بغيت أستفسر وأســأل تراهـا حالتـي خطـــره
أشوف الموت فعيونـك وتاخذني به أحزانـي ... يقـولـون المرض هـدك وبـدت تتفتت الصخـره
بـديـت أسمـع وأتسمـع وبــدت تهتز أركانـي ... وسمعـت الصـوت يتـردد رفيقك انقضى عمره
مصيبـه وكارثـة تكفـون وهذي هي معاناتـي ... وضـاق الكـون في عينـي رفيقـي ميت بقبــره
فقـدت الــوافــي الغالـي وأنـا جهزت أكفانـي ... عسـاها جنة ِ قبـرك وعسـاهـا روضة خضـره
نثرت أبيات من شعري وفيها الهـم أشقـانـي ... نسيت النـاس والدنيـا وأسمك ما انقطع ذكـره
أقولك يا عديل الروح ترين الحـزن أضنانـي ... وبدت دنيـاي تتـلاشى وبدت الأحزان فالنبـــره


الموووووووووت .. الموت أرحم ولاعمرررري يذلونه ...
تمنى مايد المووووووووووووت بهاللحظة .. ولانه يشووف هالشي بعيوونه ..
نش من مكانه وجسمه كله يرتجف وعيونه عالشاشة المبطلة .. والعرق ينصب من جبينه ..اما ناصر ومحمد كل اللي يحاولون فيه .. انهم يودون ضحكتهم عن حالة هالمظلوم ..
تجرب مايد من التلفزيون وبكل قهر رفسه بريله .. لدرجة ان رييله عورته شوي من الضربة .. لكنه ماحس بالالم شرات اللي حس فيه من اللي سووه هالحثالة .. وهالاثنين كل املهم انهم يشووفون ردة فعله كيف بتكون .. خاطرهم بس يشووفوونه وهو متعذب عذااااااااب .. ويتلذذون .. بس كل هذاا .. ليشششششش .. عسب انه ودرهم ومشى بالدرب الزين .. وعالصراط المستقيم ..
مايد : انتووو ليش سويييييييييييتوووووووو جذي .. ليييييييييييييييييييييييييييييييييش ..
صوته هز المكان هز .. حتى هالثنائي زاغو منه ...
محمد وابتساامته اللي تتطنز على مايد : هه .. تسالنا لييش ؟؟!!! .. شوو تحيد يوم رابعتنا اول مرة .. وبقت علاقتنا مع بعض بدون لاحد يقطع الثاني .. وخلاف غبت عنااا فترة .. هه ورديت ثااني مرة هنيه ... بصراحة أي واحد بمكانا بيشك فيك .. ( وهو يأشر على مايد ) .. هذاا ليش رااد لنا .. فقلنا لازم ناخذ بالنا منك ومن أي شي تسويه لنا .. ولاااااا شـ الراي يانويصر ..
ناصر : معلومة رمسة صديقي .. واللي قاله صح مليون بالمية .. وهذاا انت رديت الشقة من بعد مدة امممم ماعتقد انها طويلة واايد .. لكن انصدمنا من وجودك .. والحين ظهرت عنا ثاني مرة .. شوو يا بابا .. راجعلنا عسب تفارج .. هه رح ياعمي .. فارج وبلاها شوفتك .. ماتعنينا أي شي ..
مايد بصوت واطي : بس ماكان داعي لهالفضايح .. انتو شوو سويتو .. تدرون انكم هدمتوني .. حطمتو حياتي ..
هالكلمات صدق اثرت فيهم شووي .. لكن ويييييييييين .. هييلا يبال .. وعلى طوول ردوو لتفكيرهم الاولي ونسوو رمسته بثواني بس ..

فجأة ابتسم ماااايد .. ابتساامة خبيثة ظهرت على محيااه .. وهدا شووي .. قال بعمره .. الحين لو خذت الشريط وكسرته شوو بيصير .. طالت ابتسامته .. وتجدم وسحب الشريط من الفيديو .. صحيح ظلمة لكنه قدر يسحب على اساس نور الشاشة ..
ومسكه بقوووة .. وفره عاليدار اللي جدام عيونه وربعله ثاني مرة وفره عاليدار وفره وفره .. لحد ماتكسر حبة حبة .. حليله يعتقد بجذي ممكن يرتاح منهم ويفتك ..
وهم صحيح انصدمو منه لكن ضحكوو وهالشي ماتوقعه مايد ..
كان مايد يرمسهم وهو متقطع قطعة قطعة .. شرات اللي فقد ابوه امه اخوه اخته هله كلهم بيزاته وبيته وشركاته ويعيش وحييييييييييييد بلا حد يونسه ويسليه ويخفف عنه وشرات اللي فقد ســـمـــعــتــه .. كــرامـــتـــه : ليش .. ليييييييييييييييييش .. ليش ... اااااااخ ادريبكم تبون تفضحوني .. هي هاللي تبونه .. هذي هي نيتكم من اللي سويتوه فيني .. يالحـــثـــــــــااااااااااااااااااااااااااااالـــ ــــة ..
ويلس مايد عالارض وهو يتساند بركبه وغطى ويهه بيدينه وهو متحطم .. محمد ماحب يشووفه .. فـ صد عنه الصوب الثاني ..
ناصر : انت اللي يبت هالشي لعمرك ..
نش مايد وجسمه متكسر .. يمشي شرات المشلول اللي يحاول بالمشي وكاسر رقبته وهو يمشي .. ظهر من هالمكان وهنيه شااف النور بعيونه .. شاف اشقد الفرق بين ذاك المكان الكئيب وبهالجو الحلوو
وكانو محمد وناصر ورااه .. وبعدو شوي عن هالبيت الخام ..
صدلهم مايد : هه والحين تبون شي مقابل مني ... ولا انا غلطااان ..
محمد ابتسم : زين زين .. فهمتها يااحلوو ..
اتفاجا مايد انه ناصر ميود بيده جيسة وشكلها مليانه .. وانتبه ناصر لنظرات مايد ورفعها الجيسة وفجاها بصبوعه وبخبث واضح ..
ناصر : شووف صديقي .. هاي الأشرطة كل منسووووووخة نسسخخخخ ... هه انت اشوو .. عبالك انك كسرت الشريط الاصلي ريحت عمرك .. لا يااحبيبي .. اهنيه المضمون .. هنييييييييه ( وهو يؤشر على الاشرطة ) ...
مايد : شوو .. الشريط ... ( وخانته العبرة ) ... منسوووخ ..
ناصر : هييييييي .. نعم .. الشريط نسخنااااه ....
تجدم مايد وقهر الدنياا كلها فيه .. وتجدم بزووووووود صووب ناصر .. وطاحت الجيسة منه بسبة البكس اللي لقاه من مايد .. يود محمد ناصر عن يطيح بكبره ..
أما ردة فعل ناصر كانت عادية ... ضحك ولا عالباااااااال ..
ناصر : هههههه .. مب مشكلة .. سوو فيني اللي تبااه .. استاهل .. هههههههه ... ماروم اسويبك شي مووليييه .. بصراحة خاايف على عيالي .. خايف باجر يعايرونهم .. خالكم مب زين وخالكم وخالكم .. خالكم بأيامه كان واااحد .... هههههههههههه ( وتنهد من زود الضحك .. أما علامات التعجب والاستفهام فووق راس مايد )
مايد : انت شـ تخربط ....
محمد : ههههههههههههههه .. شووو ناصر .. بلاااك نسيبك اليوم .. موول مخه جيم اوفر ...
مايد : انتو يانكم ترمسون شرات الناس والعالم ..يـــ.............
ناصر : اســـــــــــمع .. هاي الأشرطة مابوزعها ولابفضحك فيها .. واقسم بربي اني احرقها كللللللللها جدام عيونه والله .. وربي شاهد عاللي اقووله .. لكن .. ياصديقي .. مقابل شي واحد بس .....
إنـــي أتــزوج اخـــــــــــــتـــك .. الـــعـــــــــــــــــاش ....
انصدم مايد ودارت الدنيا بعينه .. : لاااااااااااااااااااااااااااااااااء .. تخسي انت تاخذ اختي .. اختي اشرف منك وومن امثالك .. تخسي ازوجك اختي ...... ( يود مايد راسه بيدينه ورص عليها بكل قوو وكنه يحاول يعصر مخه وخاطره بس انه مايسمع كلمة ثانية منهم )
ناصر : ااااااااخ محلاتها هالبنية .. ماردي من شفت هالمزيونه اشصار فيني ياحمود .. ذكرني ياخي وين شفناها ذاك اليوم ..
محمد : اممممم احيد شفناها يوم كنا وراا مايد نبا نعرف وين بيته ...
ناصر : هي .. بس ..بس .. الحين تذكرت .. هي هاااالقمر مادري شيابه عالارض .. نزلت من السيارة ... صدق السيارة اللي كان فيها مايد وهو خلاف كان ورااهاا من دشت البيت .. ااااااااخ محلاا ذيج الشووفه
محمد : يابختك فيهاا .. ياخي تحيد يوم نزلت من السيارة .. ماتقول الا عباتها كانت تلحقها كنها اميرة ..
ناصر : يالــلــه .. بس عقبال ماشوفها نازلة بفستان العرس .. ياربي منها هالآدمية .. منطووقها غييييييييييير عن باجي البنات .. غيييييييير ياصديقي ..
محمد : ياخي انت من وين ظهرتلك هالأخت .. وينها عنا من زماااان ... اااخ لو عندي اخت شراتها .. والله ايلس لها بالبيت واسوي عندها معسكر واناظرها ليل ونهار
ناصر : هههههههههه ولايهمك ياحمووود .. اتريااا بس .. عقب ماتصير زوجتي عـ سنة الله ورسوله .. ماعليك .. لك نصيب فيها انت بعد ( وغمزله ) ..
مايد وهو حاط يدينه على اذنه كنه مايبا يسمع شي : بس .. بس .. بس .. بااااااااااااااااااااااااااااااااس ..
سكتو هالثنائي .. وتجدم منهم مايد وغضب العالم مبينه بملامح وتفاصيل ويهه .. من بعد ماسمع طاري اخته على لسان هالحثالة ماحس بإنه يشوف شي .. غير انه كل اللي يشوفه حجرين واقفين ومرتزين وصالبين عمرهم وقلوبهم قاااسية .. تجدم منهم كنه ناوي على كسر هالحجرين بيده ..
يود ناصر من عقم كندورته بيده اليسار ويده اليمين صفعت ناصر بلحظة يستاهلها هالحقير .. وخلاف دز ناصر اللي طاح عالارض ومارام يمسك عمره وهنيه يود محمد من شعره الكثيف اللي ظاهر بدون لبسه للعصمة .. ودزه وطاح على ناصر .. أما ناصر حاول يخلص عمره من محمد و ير مايد من تحت وطاح عليهم .. وهنييييييييييه بدت الضرابة الصجـــيــــة ..
وكلن يكفخ الثاني .. حتى ناصر مايدري .. اذا كفخ محمد ومحمد شراته .. كانو يتضاربون ويتنازعون ويشتمون بعض وحالتهم لله ...
حاول محمد يشل عمره عنهم .. وفعلا قدر يبعد .. ونش ناصر .. ووراه مايد اللي كسر من خاطر .. يمكن هو اكثر واحد لقاله تكفيخ .. ومايد رد وفر عمره بيدينه على ناصر اللي رد وطاح عالأرض .. وناصر صفعه هالمرة من خاطر لحد ماتقلب مايد على ظهره وهو ينافخ .. صد مايد عاليسار ولقى الجيسة .. مد يده لها لكن ناصر داس عـ يده اللي انمدت وصرخ بأعلى صوته من الويع ومحمد شل الجيسة ...
نش مايد وهو ميود يده ويمسح عليها بيده الثانية وملامح التعب والالم واضحة عليه .. حس بريله تعري وهو ناش ورفع راسه بصعوبه صوبهم ..
اااااااااااااااي اشصار فيني .. منو ضرب الثاني .. انا ضربتهم ..و ولاهم ضربوني .. اااااااااااااي مقواهم .. كسروني الله يكسرهم .. ااااااااخ بموووووووووت ..
سحب ناصر الجيسة من محمد بقوو .. وتجدم من البيت اللي يسميه مايد الكوخ ووراه محمد .. متابعه بكل شي .. وفجو الباب .. وقدهم بيدشون صدوو لمايد ..
ناصر : مـــــــــــايـــد .. عندك وقت أنت واختك للأسبوع الياي .. وبنفس هاليوم ابا الرد الزين .. وانت فاهم أي رد اقصده .. يمر هالاسبوع ويوصل لنفس هاليوم وعالساعة 5 المغرب أنت واختك بنفس هالمكان .. ولاترى والله .. لأفضحك ياصديقي بالأشرطة االلي عندي .. بخليك بيزة ماتسوى شي .. والكل بيعايرك .. بتندم ندم لو ماسويت اللي قلتلك عليه ..
وصكــــــــــــرو الباب بقووووة ... خيييييييييبة زين منهم ماكسرووه ..
انهدمت حياة هالمسكين كلها ... حياته ومصيره بيد اخته ..
العـــــــــــــــــاش .. لالالا مستحيل اني اجبرها على هالشي .. أنا نفسي مابرضى انها تاخذ هالـــ... لالالا مستحيييييييييييييل .. العاش ماباها تكون بالسالفة .. العااااااااش لااااااااااااااء .. لاااااااااااااااء .. ااااااااااااااااااااااخ .. الحين انا ااخر عمري يصوروني ويبهدلوني .. صدق اللي شفته مب وااااايد شين .. لكن ............. اااااااخ شسوي الحين .. جذبو علي .. شافوني تعباان وواحد هلكان ومصخروو علي بسبة السجاير اللب عندي وقالولي موضة قديمة عطوني حبوب تريحني .. ادمت عليها .. وفتره خلصوني منها وعطوني .. عطوني ... خـــمــر .. شربته وقلت الريحة يانصوور .. اهلي بيشموني ياحمود .. عطوني الحشيش .. اللي امرررررررررة ماريحني .. الشي الوحيد اللي ريحت فيه من بعده .. الهيروين ... أنا بنفسي تركته ورديت للحشيش .. اللي مادري اشقايل بعد فترة ارتحت للحشيش ..

ضااااااااع مايد ... شل عمره وشغل السيارة ورووووووووووووووح ..


دوس القــبر بـــأقــدامــك ولـــوما تطـــالعــك عينــــي
تـــرد الـــروح فـي جســمي وأنــا بالطيـــف نــــاديتـــك

وتـــذكر قســـوتك عــندي وظــلمك يـــوم نــــا ســينــي
ولـــمـــا تلــعب بــقــلـبي شـــرى لــعــبــــة مـســليتـــك

وســـجــل فــي كتـــاب الــدهــر كل اللــــي جرى فينـي
عــســاه الـدهــر يـنـصـفـــني وأنــت بعــــد يــاريـتــــك


أحمد : مرحبااا ..
نوف : هلا احمد .. انت وييييييينك ..
أحمد وشكله مستعيل : هاا شو تبين انتي ...
نوف : تعال ياخي .. ردني البيت .. لين متى بتم هنيه ..
أحمد : اوووووه نوف .. مب فايجلج أنا .. دقي على خالد ... دبري عمرج ..
نوف : انزيييييييييييين انت شووو شاغلنك الحين .. الا ملاحق البنات ..
أحمد : نوووووووووووووووف ... وصكر الخط بويهها ..

احمد : اوووف .. وين القااه الحين .. والله انه وترني ودوخ راسي .. ( وهز راسه على انه عرف مكانه )
هي .. ماشي مفر له الا هالمكان .. جبل حفيت ...


خالد : هههههههه
سالم : بسم الله .. اشفيك تضحك ..
خالد : ااااااه هااي مستحيييل ترد علي ..
سالم : هههه شوو بعدها ماترد ..
خالد : هههههههههه ياخي تصدق .. وااايد خجولة عالبنية ..
سالم : هذاا اللي يحليهن ...
خالد : وشبلاك سالم .. تراك مو على بعضك ..
سالم : مممماشي ...
خالد شك فيه : انزين اتخبرك ... الليلة عشااك عندنا فالبيت ..
سالم : لالا فديتك .. ماله داعي اثجل عليكم ..
خالد : افا يالنسيب .. بنحطك بالعين .. عازمك انا ..
سالم وهو بخاطره .. زين بعد يمكن اشووفها : مممم خلاااص موافق
خالد : غصبن عنك ..
سالم : هههههههه .. نش ويااي ..
سالم : نتحوط بالشوارع .. نتمشى ... زهقت ياخي ..
خالد : اوكي .. يلااا ...
وشل سويجه وظهر ويا سالم ..


بعد دقايق وصل .. لأنه كان قريب من جبل حفيت وركب الجبل وطبلة اذنه حاس فيها انخرقت وصدق ظنه .. شااف سيارة مايد ..ونزل .. انتبهله مايد وصد عنه يطالع العين من فوق .. اوووووووووه .. أنا متى ركبت اليبل .. معقولة ركبت وانا مب حاس بعمري .. لاحوول .. هه .. والله الزمان دار فينا .. الحين أنا ياناس فوووووووووق .. فووق واشووف العين من فوووووووق .. اشووف العين وأنا بالعلالي .. ( ووطى راسه ) لكن شو الفايدة .. نزلوني هالحثالة لتحت .. عفسو حياتي .. اااااااه
شووي وحس بحد حاط يده على جتفه .. صد يطالعه .. تذكر أحمد .. ابتسمله بحزن وهالشي لاحظه أحمد ..
أحمد : افا .. افااا والله يابن عمي .. ليش هالحزن والألم بقلبك ..
مايد بنبرة حزييييييينة وتكسر الخاطر : وشدراك انت ان الحزن بقلبي ..
أحمد : امممم اسمعهم يقولون اللي يدش عالقلب تلمحبها العين ..
صد يطالع من فوق و تنهد مايد تنهيدة طويلة وسكت عنه ..
أحمد : مــايد ..
صدله ثاني مرة وشل يده عن جتفه وطااااااااح بحضنه ....
أحمد وهو حاط يدينه على ظهر مايد ويمسح : مايد .. اشفيك .. مايد .. اشصار معاك ..
ومايد نساا عمره والحالة اللي هو فيها وبدت دموعها تنزل عـ جف أحمد وحس فيها أحمد .. سمع شهقات الغالي وهو يصيح .. يصيح شرات الطفل اللي مظيع امه .. لكن للأسف .. مايد مايد ظيع كرامته وسمعته وعزة نفسه ..
مايد : خلاااااااااص .. ( وهو بعده بحضن أحمد وماسكه بالقوو وهو يصيح ) راااح .. رااح كل شي عني .. ضعت ياولد عمي .. ضعت ... ااااااه شسوي الحين .. مستحيل اوافق عاللي قاله .. مستحيييل ..
أحمد : مايد انت شوو تقوول ..
مايد : ااااااااه ضعت .. ضعت ... ضعت يا أحمد .. ضعــ..............
زاعج أحمد : ماااااااااااااااااااااااااااااااايد ...




يتبع <<<<<<

غروب وشروق
10-05-2008, 04:17 PM
فديت الموت لو يدري (( 45 ))



العاش : نوووووووف .. لاتزاعجين عراسي .. توني ظاهرة من المستشفى .. ياخي اشفيج .. اشفيييج انتي .. ماتحسين ..
نوف : وخيييييييييييبة .. سكتي يالله .. اووف ..
العاش : انتي اشفييييييييييج ..
نوف : اباا اسير البيت ..
العاش : افاا .. وهااي اللي بتيلس عندي وتونسني ..
نوف : شو ماكفاج بالمستشفى طوول الليل ويااج ..
العاش : لاااااااء ( مبوزة الحبيبة )
نوف وهي تتقرب منها وتيلس حذالها : سوووووووووري فديتج .. بس والله عندي شغل .. علي الحين اخلص اوراااق .. يباها الدكتور بااجر ..
العاش : هي .. خرطي علي انتي ..
نوف : والله والله .. كنت ناسية وانا بالمستشفى تذكرت .. يالله عاااد دبريني .. ماشي وقت .. لازم اسلمها بااااجر .. اووووووه ..
العاش وهي تشووف نوف شوووي وتصيح : هههههههههه خلاص خلاص .. عن تصيحين .. انزين دقي على أحمد .. هو اللي يابج هو اللي يوديج ..
نوف : زاعج علي من شوووي .. اونه هب متفيج .. مابا ادق عليه .. خلاص زعلانه منه .. بيشووف السبااال ..
العاش : هههه والدريول ..
نوف : لالا ماباا .. اخاف اظهر ويااه هالوقت برووحنا .. والبشكاره على ماظن الحين بشغلها .. مابتروم تيي ويااه ..
العاش : اوووووووف لوو ابويااا ومايد موجودين .. اوكي ... خالد ..
نوف نقزت : هي .. خلووودي فديته .. اشقايل نسيته ..
وعلى طول دقت عليه ..
خالد : مرحباا ملااااااااااااييييييييييين باختيه الغالية .. اامررري تددللللي عيون غاليج لج ..
نوف : تسلملي عيونك حبيبي .. يعني ماخلا منها ومن شوفتها ..
خالد : هاا نوفاني .. شو بالخاطر ..
نوف : امممم والله انك فاهمني ..
خالد : خيير فديتج ..
نوف : خالد .. تروم تمرني بيت عمي .. أنا وياا العاش ..
خالد : العاااش .. ليش هي ظهرت ..
نوف : هي اليوم .. أحمد نزلني وروح الخاين .. ويقول انه هب متفيجلي .. عاد ماليه غيرك ..
خالد : امم خلااص .. أنا قريب .. بس اتريي ربع ساعه وظهري اوووكي ..
نوف استانست : اووووووجيييييه .. بااي ..


العاش بحزن : هاا .. بياخذج ..
نوف : هييييييي ..
العاش : وشفيج طايرة من الوناسه ..
نوف : ماشي .. بس اخيييييييييييررررا .. برتاح من هالأوراق اللي بسلمها بااجر ..
العاش : اووووف .. وانا شسوي ..
نوف : فدييييييييتج حبيبتي .. بزورج دووم ..
العاش : اكيد
نوف ابتسمت وبانت شوووويوونه من غمازاتها : اكييييد ...
العاش ردت الابتسامة : اووكي .. بتريااج ..
لاحظو رغم انها العاش اكبر من نوف .. لكن هي تحاول تحسس نوف بنها بسنها .. عسب نوف ماتحس بالوحدة وتثبتلها العاش انها تسد كونها اخت نوف .. وهالشي مرتاحة منه نوف ..

وفجأة تبطل باب السيارة ..
خالد : تحيرت انت ..
سالم : لااا .. هب وااايد ..
خالد : ههههههه
سالم صكر الباب بعد مايلس : !!!!!!!!!!!!!!!!!!
خالد : بصراحة .. شكلك جنااااااااان وانت داش البقالة .. ههههههه
سالم وهو يفر عليه الجيسة اللي شراها من شووي وكلها حلوياات : مالت عليك ..
خالد : ااااااااي ههههه عورتني .. الله يخس بليسك ..
فج الجيسة .. : ويييييييييييييين ؟؟!!!
سالم : شووو ..
خالد : ماقلتلك تييب عصير اريج ..
سالم : ووووع ... بعدين انت ماقلت الا الحلوياات ..
خالد : اووف منك ..
سالم : لوو مروحين الشيشة احسن .. ناجع علي بهالبقالة .. حلويااتهم مال اوول .. زمان يد يد يدي ...
خالد : اسكت لااااااااااا ( وهو يفج جيسة الجالكسي )
سالم : عطني تويكس ..
خالد : اندووك ( وفر الجيسة عليه )
سالم : ووول ...
تحركو بالسيارة مسافة ..
سالم : خاالد .. وين دربك يابوي .. اليحر ..
خالد : هي .. ساير اييب نووووووووف .. من بيت عمي ..
سالم : هاا .. نننوف ..
خالد : خخخخخخخخخخخخخخ .. طاع شكلك ..
سالم : وشعنه ماقلتلي من البداية ..
خالد : شقولك .. تراها هب غريبة .. حرمتك يابابا .. حررررررررررممممتك ..
سالم : لالالا فشلة انت .. اوووف من مرابعتك ..
خالد : ههههههههههههه ..
سالم : وقف وقف .. نزلني هينه ..
خالد : يلاا عاد .. بلا مصاخة منك .. هاي نووف .. شيخة البنات .. وقلتك هب غريبة ..
سالم : اووهوو .. انت اشدراك .. اممم يمكن هي تستحي مني ..
خالد : اصلا هي ماتدري انك معاي .. وبعدين شوو هاي تستحي .. انت زوجها الحييين ..
سالم : لاااا .. زوجها هاا .. وخلود ..
خالد وهو اونه يركز عالدرب : اممم بلااها خلود ..
سالم : شوو .. تراها هي بعد تستحي منك .. زوجها ومازوجها ماتمشي هالايام ..
خالد : ههههه .. اسمع مايخصك بخوختي ..
سالم : ولا انت يخصك بنونوتي ..
خالد : اشووووو ... هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سالم متخرع : خخخااااااااااااااالد ..
ووقف خالد بريك قوووي بنص الدرب .. زين ماراحوو فيها عسبات الضحك هذاا ..
خالد : هههههههههههه وشبلاك ..
سالم يرد عالسيت : اووف .. كنت بتذبحنا وتونا معاريس ..
خالد : ههههههه .. وحليلها نونوتك .. هههههههههههه بتصير ارملة ..
سالم ضربه على راسه .. الا عطاه بكس عراسه ..
سالم : جـــب .. حسبي الله على بليس .. فل الله ولافالك .. انا نونوتي تصير ..... يلاااا يللللااااا .. حرك .. حرك وخلصنا ..
خالد وكملو الدرب : هههههههههه .. اااااااه تعبت من الضحك .. تعبتني وياويهك يالهرم ..


دقايق ووصلو ..
خالد : هاا .. بتنزل ويااي .. بسلم على عمتيه ..
سالم مرتبك : لالالا انزل برووحك ..
خالد : برايك ..
ونزل خالد ودش البيت عقب مادق الجرس وظهرتله البشكارة .. لانه هب متعود واايد ينزل بيت عمه
سالم : يااااربي .. ( رد راسه للسيت وغمض عيونه ) .. نوف .. نووف .. بشووفها الحين .. مادري هالانسانة شوو مسوية بحالي .. ااااه .. فديت منطووقها والله .. ماردي شيصير فيني من اسمع طاريها

الله خلق والله بلا شك فرق
سبحان اللي ما خلق مثلك أنسأنه
أن شا فني ألا عمي تشافي وبرق
وان شافني المبصر عديت أنا أعيانه
لا تسألوني عن قصير تطرق
لا وصاف نفسي وأوصاف مليانه
شفافة مثل الندي لو ترقرق
أو كالنسيم .. ومنظر الصبح بألوانه
مدري نعومه قطن ولا ستبرق
ولا كفوفي ورد وأطرافي أغصانه
لوا لتم ثغر المعاني تفرق
بألوان ثغري واصبح الشعر رمانه
الله خلق والله بلا شك فرق
صورتي قمر على صورة أنسأنه


دش خالد وسلم على عمته ام مايد اللي كانت تعابل المطبخ اللي ورا البيت ..
ام مايد : عيل ابووك ويين ياولدي ..
خالد : احيده قالي بالشركة وياا عمي ..
ام مايد والصدمة بويهها : يعني ابووك بعده موجود ..
خالد : هي .. ( وبكئابة ) اسمعه يقول باجر ولا اللي بعده بيسري صوب دبي ..
ام مايد تنهدت وكملت شغلها : تعال ياولدي .. ايلس تقهوى بالصالة .. هب حلوة يلستك هنيه ..
خالد : لاعمووه ... عادي فديتج .. وبعدين بشل نوف وبروح ... مستعيل وربيعي وياي بالسيارة ..
ام مايد : اشوووووووو ؟؟؟؟!! ربيعك !!!! افاا يابن حارب .. وين مذهبك يابوي .. وين تبا باختك وعرضك وخويك موجود ..
خالد : ههههههههههههههههه لا للا لالا الغالية .. فهمتي غلط .. ترا اللي بالسيارة يترياني .. سالم
ام مايد : سالم .. ولد من .؟؟
خالد : سالم ريل نوف اختيه ..
ام مايد : هي .. هي .. عرفته يابوي .. وانا حسبالي واحد غيره ..
خالد : لالا ههههههههه هو نفسه ..

نوف : يلا خلصن ربع ساعه .. بسير الحين .. اكيد خالد برا يترياني ..
سلمت على العاش وظهرت .. وفعلا شافت سيارة اخوها تترياها .. والسيارة مخفي كااامل ..
وبهالوقت سالم مانتبهلها كان يعابل الاشرطة الموجودة بسيارة خالد .. وصد عدريشته وبسرعه البرق بنفس وقت صده انفج باب السيارة بكل رقة .. وشافها فيس تو فيس ... وماكانت متغشية لان السيارة قريبة واايد من البيت ومحد بيلاحظ .. وشافها اشقايل متحجبة .. ماشاء الله عليهاا .. تهبببل زوجتي وانا مادري .. وينج عني وييييييين ..
انصدمت نوف وهي تشووف هالجسم يدامها .. خييبة شهالثلاجة ... كان الوقت قريب الليل وماقدرت تشووف منو هاا .. دزته عـ جتفه بقووة ..
نوف : انت غبي خلوود .. زيغتني .. قم يالله ايلس مكانك .. قمممم ...
وهي بعدها تدزه : خلووود .. قم يييييلللا .. خلني ارتاح .. من صباح الله خير وانا ناقعه بالمستشفى ..
رفع سالم يده عسب يشغل الليت اللي بالسيارة ( خخخخخخخخ مادري شوو يسمونه بالضبط .. المهم هذاا هوو افهموه ) وهنيييه بس انحرجت نوف يوم طاحت عينها بعين سالم وهو يبتسم لها بخبث ..
ووطت راسهاا ..
سالم : ممم مسموحة الغالية .. لاتنحرجين ..
ودها نوف تشوفه .. بس مستحية منه وقدها بتصد عنه وبترد تدش داخل .. يودها سالم من ذراعها ويرها صوبه : اشحالج ..
نوف استحت زووووووووود واحمرن خدوودها وصاارت ورررررددييية ..يا ربي هذاا ريلي دفش : بخير ..
هد ذراعها ويود يدها ورص عليها بقوو و ماعطاها فرصة تفج عنه : هـ.. هـ.. هـــدنــــي ..
سالم : امم اوكي .. بس مو قبل ماعرف ..( وبنظرات زايغة شووي ) انتي ليش طريتي المستشفى .. اشفييييج ..
نوف : هاا .. لالا مب أنا .. بـ بنت عـ.. عمي ..
سالم : اهاا .. سلامتها ..
نوف وطت راسهاا وودها هاللحظة الارض تبلعها وترتاااااااااااح ..
سالم هد يدها بحنان : يلا ركبي ..
نوف وهي حاسة بفراق يده وكان ودها بصدق تبقى يده بيدها حست بالأمان بوجوده بطعم ثاني غير يوم تكون مع اخوانها : لللاااء ....
سالم برقة : لييش عااد ..
بعدت نوف بخطواتها لورااا وهي حاسة بسالم ياكلها بنظراته .. صدمت بجسم ثااني وراها .. زاغت البنية وغطت عيونها بيدينها وضحك عليها سالم ..
خالد يودها من جتوفها : نوووف بلااج ..
صدتله نوف بكامل جسمها : ممماشي ..
يودها من يدها وقادها لباب السيارة ورا سالم .. وهي ماقدرت تعانده .. حست بارتباك وماقدرت تتصرف ابد .. وطول الوقت بالسيارة وهم سايرين الخزنة سوالف وضحك وربشة واغاني ورقص بين خالد وسالم .. أما نوف كان عالمها شوووي غييير .. مابين انها تشوووف شعر سالم وهو يتطاير يمين ويسار تحت سفرته .. وتشووف يدينه وهي تسوي حركات مع الاغنية .. وضحكاته المتواصلة ... هاا كله دش بقلبها بشي كبيييييير ومشااعر حلوة وصادقة تجاه سالم ..


اخجلـت قلبي يــا خلي واختفى صــوتــي
حـتـى الصـوت عـجـز يـوصـف اسامـيـها
محتار صوتي يــقولـك حياتــي ولا موتــي
حـتـى بـالاسـامي مـانـي قادر اجاريهـا
انته حياتي لي اعيشبها لحظة اسكوتــي
وانته نـسـيم الـمـوت لـي يـعـذب غاليها
مشتاقلك والله بعده احساسي ما مـاتـي
امـوت انـا واحساسـي بعـده يـسلـيـهـا
مــلــكــت ارض الــحــب بــعــد الـشـتاتـي
غدالك عرش اهناك وغديت انته واليـهـا
يـوم غـبـت عـن عيني لا فـرحـه ولا هـناتي
مهموم قلــبي ولحــظة المــوت يطريهــا
انـت يـمـبـي وانـا لجـــل روحــك احـــاتــي
تظن انــك تغــيب وروحــك مــا احاتيهــا؟


في المستشفى ..
مايد بخنقة وضيقة صدر : أحمد ظهرني من هنيه .. دخيلك ظهرني .. بمووووت ..
أحمد : بس يامايد .. ترياا شرات ما قالك الدكتور ..
مايد : أنا مافيني شي ..
أحمد : هي .. بــ...
مايد : أحــــــــــــمـــــــــد ..
ظهر أحمد عنه وروح للدكتور .. ويتحايل وياه عسب يوافق يظهر مايد من المستشفى .. والحمدلله قدر ..
أحمد : تعال وين سااير ..
مايد : اوووف .. لايعة جبدي هنيه .. قم نظهر بسسررعه ..
أحمد : يلا يلا .. !!!!!!

وفي السيارة ..

مايد : اااااااااه ( وهو موطي بظهره ويحط يدينه عراسه )
أحمد صد صوبه ورد وركز عالدرب : ممايد ..
مايد : بليييييييييز أحمد ..
أحمد : خلاص مابرمسك عن شي .. بس خاطرك بمكان ..
مايد : هي .. ردني يبل حفيت ..
أحمد !!!!! : هالوقت !!!!!!!!؟؟؟؟!!!
مايد : هي ..
أحمد : يابوي اذا على سيارتك بااجر بييب حد من الربع وانشلها ..
مايد : لاااء .. الحين توديني هناك مكاني .. هالمكان الوحيد اللي قلبي ينبضله .. محد يفهمني كثره ..
أحمد : منو قصدك .. اليبل .. هه اسميييك يامايد .. هذاا جماد ..
مايد : بس .. ارتاح لهالمكان ..
أحمد : يابن عمي .. خلنا نصلي العشاا واذا بغيت بنتعشى خاري وخلاف بوصلك البيت ترتاح احسنلك .. ترى الانهياار النفسي مادري العصبي اللي ياك شي احتمال انه يرد ..
مايد : اووه .. لاتتفلسف علي شرات هالدكتور الخايس .. اووف ...
أحمد : .......................
وبدوره سكت مايد وبعد ثواني : اسمع ... قامو الصلاه .. خلنا نلحق ..
أحمد ابتسم وصد عالدرب اللي يوديه المسيد ..

وبعد الصلاة ..
مايد : معزوم عندي يالحبيب ..
أحمد : هههه لالا مشكووور ياولد عمي .. تسلم .. بس اكيييد نوفو مسوية اكلة زينه لي .. هههه تصدق مادري اشصار فيها خليتها فبيتكم وسرت عنها .. مادريبها اذا الحين عندكم ولا لااء ..
مايد وهو يتذكر ويه نوف السموح ... : بنشووف الحين ..
نزلو الاثنين ...
أحمد : هووود هوووود ..
تحجبت العاش : اقرب اقرب ولد عمي ..
أحمد + مايد : سلام عليكم ..
العاش وهي عيونها على مايد : وعليكم السلام والرحمة ..
أحمد : هاا وشحالج الحين ..
العاش : الحمدلله .. وااااااااايد احسن ..
أحمد : يالله .. انشااء الله كلهاا 3 شهور وتروح .. وتبقين احسن عن جي ..
العاش : مايد ... وين كنت ..
مايد : ولا مكاااان ... العاش حطيلنا العشاا وحسبي حساب أحمد ويانا ...
أحمد : لالا بسير ياخي .. مافيني ارد البيت متأخر .. باجر وراي دوام ..
مايد : عاد اللي يسمع محد عنده دوام غيرك ..
أحمد : ههههههههه .. مرة ثانية انشااء الله .. العاش وين نوف
العاش : نوووف .. الحين تسأل عنها مسكينة .. يا خالد وشلها ..
أحمد : احسن ههه فكه .. يلا تامروني بشي
مايد : سلامتك .. بس لاتقطع ..
وهو يغمزله : اكيد .. بصراحة لازم اعرف السالفة ..
مايد وهو يتطالع العاش بحزن واستغرب منه أحمد ورد وطى راسه ..
أحمد وهو يغير الموضوع : وانتي العاش .. داومي عالدوا اللي عطوج .. عاد ماوصيج ..
العاش منحرجة منه وهي تتذكر انه هو اللي ساعدها يوم كانت بالمطبخ وردت ذاكرتها لشووي من اللي صار : انشاااء الله ..
ظهر أحمد وهو فباله يعرف سالفة مايد .. ياخبر اليوم بفلووس باجر ببلاش .. الا اعرف يامايد ..

خالد : ههههههههههههه نوووووووف حيااتي .. فجي الباب ..
نوف : مابا يالزفت .. ماااااااابااااااااااااااااا ..
خالد : يلا عاد ههههههههههههه
شووي والا يرن تلفون البيت ويربع يشله خالد ..
خالد بصوته الرجولي الحاد : مرحبااا ..
.................................
رخ شووي : الووووو ...
.......................
خالد وهو يصكر السماعه وقاااافط : خييييبة صكرو الخط بويهي ..
رد بعيونه يشوف الكاشف : هاا الرقم من الخزنة .. لايكووووووون ....
رد شل السماعه ودق نفس الرقم .. ردو عليه ..
............ : السلام عليكم ..
خالد : وعليكم السلام والرحمة ..
............ : ......
خالد : اختيه هذاا بيت منو ..
............ : بغيت من ؟!؟!!!!!
خالد : ولا حد .. بس انتو داقين قبل .. انتو اللي بغيتو من ..
............ : لانحن مادقينا ...
خالد وهو يطنز : يعني اليهال اللي داقين علينا هالوقت ..
............ : اصلا نحن ماعندنا يهااال هنيه ...
توه بيرمس خالد والا يسمع صريخ ..
............ : اوووووووووويييييييييييييييييه هاا رقم بيت نوفوووو ... عطيني السماعه عطيني ...
............ : خلووووووووود بلاااج .. خوزي عني .. اااااي
............ : هااااااتييها هالسماعه ( ويرتها عنها )
خلود : مرحباا نوف .. انتي وينج .. زيغتيني عليج ..
خالد : ......................
خلود : نووف ..
خالد : ......................
خلود وهي زايغة ويدها ترتجف وهي ميودة السماعه وكنها عرفت انه خالد : مــب نـ نـــوووف ..
وطاااااااااخ تصكر الخط بويه خالد اللي ماااااااات من الضحك .. ااااااااااااي بطني .. ههههههههههههههه كفاية اللي يصيرلي اليوم .. ذبحي سلووم العنز من الضحك .. وخلاف نونوته هههههههههههههه .. والحييييييييييين قلبي ضحكني .. خلود يعني افدا رووحها هالغالية ..ههههههههههههه مقالبي وياها دووم عالتلفونات .. عنبوو .. أنا اللي ماواطن هالبنات بالتلفونات بايام مراهقتي .. هههههههههههههه ااااااااااي بطني صدق يعورني ..( وهو يتنفس ) فديييييييييييييتها ..
دش عليه أحمد : وابوياا وشبلاك طافس جذيه ..
خالد : ماشي .. بس اليوم .. ارررررررروع يووووووووم بحياااااااتي ..
أحمد وهو يبتسمله : يالله عسى دووووووووم .. وانا اخس يووووم بحياااتي ..
خالد : افاا واشعنه عاد ..
وهو ييلس حذال اخوه : ماشي .. القلب شووي متعبني ..
خالد بجدية : أحمد .. انت عمرك مارمست عنها ..
أحمد فهم قصد اخوه : شوو تباني اقولك ...
خالد : أي شي ...
أحمد : ماعرف ..
نش أحمد يصبله كوب ماي
خالد : يعني انت تحبها بصدق .. ولا تلعب بمشااعرها .. هي تحبك .. حاس انت بحبها لك .. يعني ..
أحمد : ماعرف ماعرف .. طب السالفة هاي ..
نش خالد : كييفك ..
أحمد : تعال وين ساير ..
خالد : بسير اررررررررقد .. تعباان حيييل ..
أحمد : اوكي .. تصبح على خير ..
روح خالد .. وثواني ظهر أحمد وراه ..شووو اسوي انا بعد بسير ارقد .. دياايه عاد ..
وهو توه واصل الدري يسمع صريخ نوف وضحكات خالد وووصل حجرة نوف .. لمح خالد توه داش حجرته .. اووويييه هاييلا اشسالفتهم ...
أحمد وهو يدق الباب : نوووف ..
نوف زهقانه : منو بعد .. شيخنا أحمد .. نعم ااااااااااامر ...
أحمد : ول عليج .. شبلاج انتي ..
نوف : مممااااااااااااااااااشي .. اكرهك انت واخوك .. يلا زلفوو عني .. يلااااااااااااااااااااا
أحمد : غبية انتي .. سكتي .. عنبو الييران سمعو صريخج .. انزين اقولج .. نشي حطيلي العشاا ... ماتعشيت ..
نوف : مب متفيجة لك ..
خالد سمعهم وظهر من حجرته : هههههههههههه شوو انت اشسويت فيها عسب تحرج عليك بعد .. بعدين بتخبرك .. ها وقت عشاا .. تدري ان سالم كان موجود عندنا هنيه وتعشى وياانا .. اسميك انت ..
أحمد : صدق .. محد خبرني ..
خالد : تراك هايت ..
أحمد : اهااااا عسب جيه الحلوة حابسة عمرها .. ( وهو ينعم صوته ) سااااااااااااااااااالم ..
نوف وهي واقفة ورا الباب وتتسمع عليهم : لااااااااااااا .. مب عسب جي .. اصلا أنا زعلانه من اخوك ومنننننننننك .. زلفوو خلوني اخمد .. زلفوووو يلاااااا ...
أحمد : نوفوووو يالخامة ... حطيلي عشاااي .. بموووت يوووع .. رفضت عزيمة مايد عسبج انتي ..
نوف : ماباا .. محد قالك سر للبشكارة بتحطلك ..
أحمد : ابااج انتي ..
نوف : مابا ..
أحمد : تعالي اقولج ...
نوف : لاااء ..
والا يحدر عليهم بو خالد : خير اشهالحشرة وااصلة لعند باب الصالة ..
نوف ماهي الا ثواني فاجة الباب وظاهرة ببجامتها .. اونها تخرعت من بوها ..
أحمد وهو اونه يتشكى : ابووياا نوفووو من ساعه وانا اقولها نشي حطيلي عشااي ماتحط وماترضى تفج الباب .. الحين هي خايفة منك انت ظهرت وياا ويهج ...
بو خالد اونه يعني يهزبها : نووف .. اشعنه ماتسمعين رمسة اخوج .. فزي يدامي حطيله عشااه .. ( ونفخ صدره ) وعشااي انا بعد ..
نرلت ذراعها بعد ماكانو على خصرها بزهق .. ورفعت بووزها لفوووووق وفاجة عيونها لهم وببراءة : باباتي .. احمدوو السبال نزلني بيت عمي وقلتله تعال خذني زاعج علي ومارضى دقيت على خلووووددووو هذاا وخذااني وغبي يايب معاه .............. ( سكتت بحرج ... انا شوو يالسة اقوول لابوي .. واااي )
خالد : يايب معاي بالسيارة ساااااااااااالم ... حليلها بنتك يابوي .. تستحي ...
ضحكو عليها وتعشوو يميع .. حتى خالد اللي كان متعشي وياا سالم .. تعشى ثاني مرة .. عيبته لمتهم الحلوة ... وحضوور ابوهم وضحكته معاهم دخل الفرح في قلب كل حزيييين ...


يتبع <<<<<

غروب وشروق
10-05-2008, 04:20 PM
فديت الموت لو يدري (( 46 ))



في اليوم الثاني ..

زهبت نوف عمرها للجامعه وروحت وهذا أول يوم اداومه بعد الملجة .. ودكتورهم عطاها مهلة عسب تخلص البحث المطلوب .. لكنها التهت بالملجة وخذت الفرح درب لهاا ونست سالفة الجامعة .. ومسكينة كرفت عمرهاا لهالاوراق لحد ماخلصت وسلمتها اليوم ..

أما خالد نش وتريق وياا نوف .. وروح لشغله .. لكن الكسل خلوه لـ أحمد .. راعي الرقاد والأحلام الوردية .. نش عالساعه 9 ونص .. وتأفف من خاطره .. الحين نش وتسبح وإلبس يا أحمد وتعطر واظهر من الحجرة وتريق وخذ سيارتك وجابل شغلك .. هاا أي ريوووق .. انا زين يدامي عالسبوح واخلص .. وين بلحق عـ ويع بطني .. اااااااخ اليوم شوو يسوي ..
وبعد ماتسبح أحمد وتلبس .. شل سويجه وموبايله وظهر من البيت .. شغل السيارة ويترياها لحد ماتجهز .. اونه يعطيها مهلة .. المهم .. شل موبايله وتذكر مايد .. دق عليه .. لكن مايد مارد .. دق دق .. لكنه مايرد .. دقايق وحرك السيارة ..

في الاتصالات ..

دش أحمد قسمه ويلس مجابل حساباته .. وشوي يدش واحد من ادارتهم ويهزبه لين قال أحمد بس .. وقاله كلمة منيه وكلمة منيه .. وسامحه الريال .. عساس انها اخر مرة بتكون هالحركة ..
أحمد : اووف مابغيت افتك من شيفته .. عنبو يااهووو ياا المدير ..
ويلس يتابع شغله ثاني مرة .. ويت عباله عذبة .. اااااخ حليلك أحمد .. هموم الكل عليك ... مايد .. عذبة .. نش من مكانه ونيته ساير لقسم عــذبة ..

دش بأول القسم وتردد يكمل سيره .. وفعلا صد بظهره ومشى بخطوات ثجيله شووي وهو يتأمل يشووفها .. بس حاس بشي يمنعه وهب قادر يكمل دربه وبشوف حبيبة قلبه ويسلم عليها .. عالاقل يتطمن عليها من بعد ماشافها البارحة ..
لكنه وقف أول ماسمع باب عذبة ينفج .. وقف وما تحرك وهو موطي براسه .. وشووي حس بالخطوات يايه صوبه .. انقبض قلبه .. صد بخفة لورااه .. وانصدم من اللي شافه .. هذا شوو يسوووي هنيييه ..
.......... : نعم .. بلاك تتطالعني جذي ...
أحمد : هااا ( توه بس تتدارك للموقف وهو يطالع هالانسان ظاهر من مكتب عذبة .. وشي أوراق وسوالف عادية بيده .. وجيسة .. استغرب .. ) .. لا .. بس ..
........ : لحظة لحظة .. مب أنت اللي ... اهاا الحين عرفتك .. وياي هنيه لحد المكتب اللي هي فيها .. اوووف عليك من رياااال ..
مشى هالريال بخقة وبغروور وهو رافع خشمه لفووق .. مشى من جذال أحمد وتعمد يضرب جتفه بجتف أحمد ..
أحمد والقهر فيه من حركة هالريال ومن وقاحته أول مارمسه : عمى بعينك .. ماتشووف ..
لكنه ماعطاه سالفة .. وروح بدربه .. وأحمد حده منصدم .. ربع لمكتب عذبة وشافها مفتوحه .. بس الباب مردود شووي .. فجه بكبره ومالقى حد .. والمكااان فااااضي .. كنه مهجور .. ولاحتى ورقة صغيرة موجودة ع مكتب عذبة .. المكان خالي من كل شي .. بس هاي المكتبه العودة فيها ملفات واوراق وسوالف خفيفة .. وعالمكتب .. الكمبيوتر الخاص بالاتصالات موجود وعلبه صغيرة فيها اقلام .. قرب أكثر وهو يتلمس المكتب .. ياترى شالسالفة .. ووينها عذبة وهذا شوو يسوي هنيه .. منو يكون هالنذل .. اسميه قاهرني موووت .. حركاته ماصخة .. استغفر الله ياربي ..
قرر أحمد يظهر من هالمكتب .. مالها طعم دام الغالية مب موجودة .. وهو واقف عند الباب صد بويهه كنه يودع المكان .. حس بشي يخنق صدره وماعرف شو هوو .. لمح كوب شرات كوب الماي وفيه ماي بعد وطويل شوي وزجاجي .. ومثبته فيه وردة حلووة .. قرب أحمد من الورده وشلها .. وهو بعيونه لمعه غريبة ..
أحمد : شوو تسوي وردتي هنيه .. ؟؟!!!!؟؟؟!!
بأول أيام دوامه بالاتصالات .. كان مرة يمشي بروحه بشوارع العين .. اممم بصراحة مابجذب .. الحبيب كان شارد من دوامه .. اونه هب عايبنه اول ايامهم فقرر يتمشى شوووي ولمح شيرة كبييييرة .. شكلها تظهر فواكه .. وماقدر انه ماينزل من سيارته وسط هالناس اللي سايرة واللي يايه .. وبوسط الشارع .. قرب منها وشكلها وااااايد يجذب وماعرف هيه من أي نوع .. شاف ثمرات صغيرة فيها .. لكنه ماهتم لها .. وماهتم شووهي .. كل اللي همه .. الوردة اللي شافها قبل ماتظهر الثمرة .. عيبته وااااايد وشووي خذها بدون تردد .. جلعها من مكانها برقة وبحنان .. وشم ريحتها .. جناااااان .. بعدها عنه شووي وهو بعده يشم هالريحة الطيبة .. حاول يشووف ورود ثانية .. لكن للأسف مالقى الا صغاار يحجم السماسيم ... ولقى وحدة بس شرات اللي بيده .. تخيلو هالشيرة بكبرها فيها بس احلى وردتين .. خذ هالثنتين .. ودش سيارته وحركها صوب الاتصالات .. دش بالمكتب اللي هو فيه الحين وكانت عنده مزهرية صغيرونه شووي فيها ورود عادية .. شلها وعقها بعيد عنه وهو يبتسم بخبث وحط هالوردتين فيها ... وهي طبها مليانه ماي .. وعطت للمكتب منظر حلوو وهو وااااايد مستانس ..
أحمد : كيف .. كيف مالاحظت غيابها عني .. معقولة وردة وحدة بس موجوده الحين ..شل هالوردة وروح
دش قسمه والا يتأكد .. وفعلا لقى بمزهريته وردة وحدة بس .. حط الثانية فيها ويلس عالطاولة وحاط يده على خده وهو غارج باحلامه ..
أحمد : معقولة تحبني هالانسانه .. هي اكييييد تحبني .. عيل اشعنه خذت معاها وحدة من الوردتين .. اكيد تحبني وتتمناني .. اااه ياعذبة .. احبج مووت يالغالية .. وينج عني ... اشصار فيح .. اشقايل اتصلبج .. وين ااخذ رقمج ... وادري فيها مستحييييل ترمسني ماراح ترضى بهالشي عليها .. شسوي الحين ..

مل أحمد من اليلسة وشل بعمره وظهر من دوامه .. كالعاده .. مايحب يقر بمكان واحد .. وقرر يشوف مايد اللي ماعرف شلي صار معاه وياا ربعه ..
دق عليه هالمرة ورد ..
أحمد : مرحباا .. شحالك بو سلطان ..
مايد : حالي حال هالدنيا ..
أحمد : هونها وتهون يالخوي ..
مايد تنهد .. وسمعه أحمد : خير مايد .. وينك انت ..
مايد : فالبيت ..
أحمد : شوو مارحت اتداوم ؟؟؟!!!
مايد : لا مالي خلق .. عاطي عمري اجازة ..
أحمد : ولين متى ..
مايد : لحد ما افتك واريح عمري منهم ..
أحمد : ومنو هم ؟؟؟!!!
مايد : ناااصر .. ومحمد .. الله ياخذهم .. يعلهم الموت يعلـ... استغفر الله ..
أحمد : هدي نفسك .. وقولي اشصاير .. شلي قالوه لك عسب تتضايج جي ..
مايد : شي ماتتخيله يااحمد ..
أحمد : واللي هو ...
مايد : مممممم تعال بنتقابل ...
أحمد : يلا انا يايك البيت ..
مايد : البيت ..!!! لالا خلنا بالعصر .. الحين .. لاااء ..
أحمد : اووكي .. بدق عليك بعد الصلاة ..
مايد : خلااص تم ..
وصكرو عن بعض وبخاطر مايد .. اكيد ولد عمه بيساعده عسب يتخلص منهم .. بس .. ماشي وقت .. ماشي وقت موليه .. اسبوع مابيمديهم .. بس انشااء الله يلقون حل بدون مايورطون العاش والشرطة بالسالفة ..
وأحمد ألف فكرة وفكرة براسه وهب لاقي اللي مكدر مايد .. وشو ممكن يسوونه ربعه فيه خلاه بهالحالة .. يالله عساه خير ..

وخلود فالبيت حاشرتهم وخاطرها تشوف العاش ..
سلطان : خلوووووووووووووود .. صدعتي براسي .. الحين انتي سحبتيني من الشركة عسب انج بتسيرين بيت ربيعتج ..
خلود : حرام عليك سلطوووووووون .. دخيلك دخيييييييييييلك ودني .. مالي غيرك ونت تراك هب راضي الدريول ياخذنا لليحر ..
سلطان : وانتي منو عندج باليحر ..
خلود : ربيعتي .. منو بعد ..
سلطان : وبيعتج هاي مالها اسم ..
خلود : اوووف .. بسير عند بنت عم .. ( كان ودها تقول بنت عم خالد .. بس استحت تنطق باسمه وسكتت شووي .. ) .. بنت عم نوف ..
سلطان : نووف .. اهاا تقصدين بنت عم ... خاااااااااالد ..
خلود احمرت وصارت عاقل : هي ..
سلطان وهو يقرب اذنه منها : شوو .. شو حبيبي ماسمعت .. وينه صوتج ..
خلود ضربته عجتفه : لا تتطنز يالسخييييييييف .. الحين بتوديني ولا لاااء ..
سلطان : مممممممم لااااااااااء ..
خلود : حرااااااااااااام .. بليييييييييييييييييييييييييييييييييز ..
سلطان : اووووف خوززززي عني لاصفعج بطراااق الحين ..
خلود : اووهووو تبا اتفشلني يدامها .. قلتلها اني بمرها العصر وحتى نوف بتسير هناك .. لازم يعني انــ......
سلطان حط يده عـ ثمها عسب تسكت : انتي بتسكتين ولا لاااء .. خلاص ياعمي خلااااااااص بودييييييييج .. اوووف ياللزقة ..
تخلصت خلود من يد سلطان واستانست : والله .. فديييييييييييييييييييييييتك ..
وقربت منه وباسته عـ رقبته برقة .. وهي تدري تأثير هالشي عليه .. وشردت على طول لفوق .. أما هو
نقع ضحك عليها وعلى تصرفاتها ..

دقت خلود على نوف واتفجت معاها يتقابلن العصر فبيت العاش ... اصلا هي ماقالت لهن قبل .. تبي تسوي مفاجأة حق العاش وهاي أول مرة بتسير لبيتها .. وبالمرة تتحمد لها بالسلامة .. بس جذبت على سلطان عسب يرضى يوديها .. اسميه هالجذب مسوي سوالف ..
وبنفس الوقت رد أحمد البيت .. ماله خاطر يرد الدوام .. وشرات ماصار مع خلود .. تحايلت نوف مع أحمد عسب يوديها لبيت عمها .. لكنه رفض .. مع انه بعد ساير صوب مايد .. بس اونه يلعب بأعصابها وبعد ماطفرت منه ..
أحمد : هههههههههههههه خلاص حياتي .. خلاااااااااص .. بوديج بسج حشرة فوق راسي .. عنبو ماتقرين مكان واحد انتي .. انزين واشعنه انا اللي اوديج .. وخالد وين ..
نوف : خالد يقول بيرد يتغدا وبيرتاح شووي وبيرد ثاني مرة لداومه ..
أحمد : لاحووول .. دوام بعد ..
نوف : هي صدق .. انت شوو مظهرك الحين .. يلا رد .. عسب يفنشك المدير ..
أحمد : يخسي .. مب أحمد بن حارب بن أحمد الدرعي اللي يتفنش من شغله ... مايابته امه اللي يسويها فيني ..
نوف : اسكت اسكت .. مادري منو تكون انت .. اووف ذلني هالاسم ..
أحمد : هههههه ليش عاد ..
نوف : بنات الجامعة كل ماعرفوو اني بنت حارب أحمد الدرعي .. فزو باحترام لي عنبو اللي يقول شايفين وحدة من بنات الشيوخ .. الشيخة لطيفة ولا الشيخة اليازية والا الشيخة فاطمة الله يحفظهن ..
أحمد : فديييييييييييييتج والله .. اصلا انتي شيختهم ياعيوني ..
نوف بدون اهتمام : لا .. تصدق ماحب هالحركة .. مابا احس بعمري غير عن الناس .. مع اني هالشي اسويه .. وومممم ماافتخر باسم ابويا وااايد ..
أحمد : اووف انتي شرات خالد اخووج .. محد بشغله يعرف انه ولد حارب أحمد الدرعي .. كل اللي يعرفونه .. وينه خالد الدرعي .. ازقرلي خالد الدرعي .. كمل الاوراق ياخالد الدرعي .. خالد الدرعي وخالد الدرعي .. اخووج ماعنده سالفة تدرين .. ابدا مايستخدم اسم ابويا بشي .. تراه بييب نتايج حلوة ..
نوف : هب شراتك .. تراني اعرفك .. تموت انت بالخقة ..
أحمد : لا والله .. هههههه انا بعد مافتخر وايد .. بس احياانا .. عقولتج يوم الخقة ..
نوف : انزين احمد .. الحين بسألك .. ليش الكل يحترمنا ومسويلنا سالفة ..
أحمد : لانج ياروح أحمد .. بنت حــ...
نوف قاطعته : لاااااااء .. مب عسب جي .. يعني هم ابويا مايشوفونه بالعين .. دومه طايح هناك بدبي .. اكيد فـ دبي الكل يحترمه ويرزه أما اذا وصل هنيه محد يعبره بصراحة .. هاللي انا اشوفه واحسبه .. ونحن عياله مقدرينا وفووووق الراس بعد ..
أحمد : نوووف هم اكيد مايهتمون منو ها ومنو هااي .. بس اللهم انهم سمعو مرة شي عايلة حارب أحمد الدرعي ناس راهيين وعندهم خير الدنيا .. قامو يفتخرون بنا .. لكن ابويا شرات ماقلتي امرة ماشافوه .. يعني مايعرفونه زين .. كل اللي يعرفون ابوياا .. مممم معارفنا والييران .. وبس
نوف وهي تيلس بمكانها عالكنبة وترد براسها لورا وتغمض عيونها : انزين .. وليش نحن عايشين بهالبيت العادي وبهاي الحالة .. وعندنا بيزات اشكثر اللي يشوفنا .........
أحمد : نووووووووف .. ( قرب منها وبكل ثقة نشت نوف ويلست عدل عالكنبة يدام أخوها وهي تتطالعه ) بصراحة ماتوقعت تفكيرج يوصل لين هنيه .. معقولة هاللي تفكرين فيه ..
نوف : لاتفهمني غلط ياخوي .. ترا انا بس أسأل واستفسر .. خاطري اعرف هالشي والله من باب الفضول .. مع اني والله ثم والله مرتاحة جذي .. ومب ناقصني أي شي .. دام انه هالبيت ( ودمعت عيونها بعد ماخانتها العبره ) فضالنا من بعد الغالية امايا الله يرحمها ..
أحمد موطي براسه : الله يرحمها ..
تجدم منها زود ويلس عركبه مجابلها ومسح دمعتها بيديه : نووف بليز مابا اشوف دموع .. نحن الحمدلله بخير وهب ناقصنا شي .. ولانتي اشرايج ..
نوف ابتسمت : رايي من رايك .. بس بعد ماقلتلي ليش ..
أحمد بعد عنها : ممم بصراحة ماعرف ليش .. بس كل اللي اقدر اقوله .. لان ابووياا مايهتم فينا .. عسب جي نحن عايشين جي .. وبيتنا بسيط .. وووحلوو ..
نوف تحاول تغير السالفة : اكيد حلوو .. دامني انا الوحيدة فالبيت هذاا اللي تشتريلكم ارق واجمل الديكورات عسب يزين عيشتكم وانتو محد فيكم يساعدني ..
أحمد : افاا .. والتوصيلة ثرها على منو ..
نوف : ول .. خييييييييييييبة بتذلني عـ توصيلك انت وخالد لي للسوق يعني ..
أحمد : لا حبيبي ... ههه مابذلج موووووول .. بصراحة ماعرف اشقايل بنعيش هنيه من عقبج .. اوووف هذاا سالم ياا وخرب علينا ..
نوف استحت : حرام عليك .. لاتظلمه ..
أحمد : هههه اظلمج انتي يعني عسب وافقتي عليه ..
نوف : ممممم يكون احسن بعد ... لكنه هو ماله خص ( وهي ودها تقوله أنا السبب اني طحت بحبه ولاكنت موول ماوافقت عليه )
أحمد : ههههه يحليلكم .. ترى سالم وااااااااااااااااااااااايد طيب وحبوب .. والله انج بترتاحين معاه .. اضمنلج اياه ..
نوف : هي ضمنه خالد لي قبلك ..
أحمد : هههههههههههههه اسميج انتي .. ( وفجأة وقف ) وين ابوي .. ليكون هنيه ..
نوف : بسم الله بلاك زايغ .. لاتخاف ابوياا محد .. توني راده من الجامعه شفته ظاهر ..
أحمد : وانتي ليش ظاهرة من الجامعه هالوقت ..
نوف : سلمت اوراقي للدكتور وخلصت .. ماعندي كلاس اليوم ..
أحمد : اهاا.. تصدقين .. البارحة عشنا جوو عجييييييييب مع اابويا .. وقت العشاا ..
نوف : هي .. ياليتنا دوم جذه ( عوت بوزها ) بس الظاهر اليوم بيرد لعيون دبي .. اللي سالبته كل شي
أحمد : برايه .. المهم تزهبي اليوم العصر اووكي ..
نوف : اوووووكيك .. مشكووور فديتك ..
أحمد : امممم ابا بوووسه ..
نوف : لاقوووية هاااي ..
أحمد : يلا عاد ..
نوف وقفت عالكنبة وهي شووي منخفضة الكنبة وصارت أعلى من أحمد حبتين لانه ماشاء الله عليه طويل شويونه: بصراحة انت عندي انساان غالي وووعااااااالي .. مكانك فوووق يالغالي وتستاهل بوسة عالراس ..
وهو كان قريب منها وايد باسته عراسه : هههههههه فديتج والله
يودها من يدها ونزلها : يلا برد دوامي وبييكم عالغدا .. تريوني انزين .. بسير قبل لايلاحظ مديرنا الغبي ..
نوف : هههه روح الله وياك ..
أحمد : يلا مع السلامة ..
نوف : مع السلامة ..
قبل مايظهر رد لنوف .. وباسه بقووو عـ خدها وهو يصارخ : فدييييييييييييييييييييييت خدج .. فديتتتتتته ..
وهي ناقعة ضحك عليه مع احمرار خفيف من المستحى : يالحركااااااااااات انــــت ..
بس الظاهر ماسمعها .. أول ماعطاها بوسه شرد من البيت وهو يربع ..
شافت نوف عمرها فاضية .. نشت لفوق ودشت سيييييييدة للحمام وتوضت عسب تصلي الضحى ..
بعد ماخلصت .. دعت لخالد وأحمد وحتى لأبوها بالخير .. ودعت الله يوفق خالد مع خلود والله يرزق أحمد حرمة سنعه .. وتذكرت انه يحب وحدة معاه بالداوم ودعت انشااء الله يصير نصيب من بينهم ان كانت البنية تستاهل ... وشوي وتدعي لسالم .. كل اللي قالته الله يحفظك يالغالي .. وتذكرت موقف البارحة معاه صوب بيت عمها .. استحت البنية ونشت وشلت السيادة وحطتها فوق .. وحولت تحت تشوف أحوال الطبخ .. خلاص بعد قريب وتصير حرمة بيت ..


بوقت العصر ...
كانت العاش تعابل ملابسها .. ماتعرف شوو تلبس .. هي ماتدري ان خلود بتيي ويا نوف .. بس كان خاطرها تكشخ لعيون نوف عسب ماينبان انها تعبانه صدق .. ولقت لبس حلوو .. بنطلون أسود وعليه ورود حمرة تلمع .. وقميص لحد ركبتها أحمر ورفعت شعرها لفوق .. سوته ذيل الحصان .. تكحلت شووي وحطت غلوس .. وظهرت من حيرتها عسب توصي البشكارة على الفوالة وماتقصر فيها ابد ..
مايد : شييييييييييييييييت ..
العاش شهقت .. وصدت وراها .. وقبل ماتصد بشووي .. مايد : منو انتي ... العااااااااااااااااااش .. ههههههههههههههههههه .. ياحلوج ياختي .. شوو مسويه بعمرج ..
العاش قربت منه ودزته من صدره .. زين ماطاح المسكين : انت اييييه تتطنز علي حظرتك .. ويا ويهك ..
مايد : شوو الحين .. منو بييج ..
العاش : نوفاني فديت رووحها .. يايه تطمن علي ..
مايد : نووف .. هي .. انزين وهالكشخة كلها لها ..
العاش : هي ياروحي .. لهاا .. عسب ماتقول اني تعبانه وتحاتي فديتها .. ابا ابين لها العكس ياقلبي .. فهمت ..
مايد : انتي وحركاتج .. تحفة .. هههههههه
العاش : تصدق ميود .. بقولك شي
مايد وهو يتساند عالكرسي الخاص فيه : قوووولي ..
العاش : امممم حد قالك ان ويهك يشبه نعال يدتي الله يرحمها ..
مايد : هههههههههههههههههه .. لا هاي أول مرة تنقال لي .. ( وفجأة سكت مايد .. ااااه تذكر سالفة ربعه واللي يبونه من العاش )
العاش : بسم الله .. اشصار فيك .. ليش سكت فجأة ..
مايد : اوووه مالي خلق لج ..
وصلب عمره ومشى لحجرته : تعال مايد ماااااااايد ..
مايد : هاا .. شو تبين ..
العاش : تعال باخذ حسابي منك ..
مايد : أي حساب ..
العاش ترقبت منه زود : أي حسااااااب .. امبارحة ليش تخلي أحمد يوصلني البيت .. وانت ياسيدي وين كنت ..
مايد : كنت مشغوول وياا الربع ..
العاش : اهاا يعني أنا اهون وربعك لاااء ...
مايد : بلاج انتي اليوم .. تخبلتي شوو .. كنت مواعدهم بشــــــــــــغل .. ماتفهمين انتي ..
وهي شوي وتصيح .. حست ان اسلوبه رد شرات قبل .. وهي كل قصدها تسولف وياااه لاغير ... لكنه هو بلاه محرج علي .. انا شسويت فيه .. اوف من اسلوبك الخايس ياخوي ..
مادرت بعمرها ودشت حجرتها تصيح ..
مايد : اووه وقتج هاا .. ( دش وراها مايد )
تجدم ويلس حذالها عالشبرية .. وباس راسها .. اليوم شوو سالفة العايلة .. كلن يبوس راس الثاني : عووووش .. حياتي .. انا اسسسسسسسف ... حقج علي يالغالية ..
العاش صدتله وهي تشووف عيونه واسفه اللي واضح منه : انت رديت شرات قبل .. شرات العادة .. اكرهها فيك ..
مايد : بغيرها لأجلج .. بس تحمليني .. تحمليني .. ( وبنبرة حزييييييينة كانه يهمسلها ) العاااش .. أنا والله والله متضايج .. ماقدر ايود عمري .. حاس بتعب .. اعصابي تلفت من زود مافكر ..
العاش حرنت على حال أخوها : شوو اللي مضايجك يامايد .. اشفيك .. قوولي وانا مستعدة اسمعك واساعدك ..
مايد : هي .. بتسمعيني .. واذا انتي تحبيني .. بتساعديني وبتنحل المشكلة .. لكن ..
العاش : لكن شووو ؟؟!!!
مايد : أنا مابرضى منج هالمساعدة .. اذا كانت لج سهلة .. عندي وااااااااايد صعبة .. وااايد ..
العاش : مايد شالسالفة .. فهمني ..
نش مايد وحاول يدارك عمره : ماشي مهم .. انسي ..
العاش : مايد .. تعال انزين .. مايد ..
وهو قده ظهر من الحجرة .. وقف ثواني : بخبرج عقب ..
العاش : وعد ..
مايد صدلها : وعد ...
وروح لحجرته يسبح ويتلبس ويصلي العصر ويترياا أحمد ..


عالساعة خمس العصر ..وصل أحمد لبيت عمه .. ونزل من السيارة ومعاه نوف .. وبنفس الوقت ظهر مايد من البيت .. توايه ويا أحمد وسلم على نوف .. وهي دشت داخل عند العاش .. ركب مايد عند أحمد وتوه بيحرك السيارة .. الا يلاحظون سيارة وراهم سادة الدرب .. لمح أحمد ان هذا سلطان .. ضحك من خاطره .. وهو مستانس لشوفته وايد يرتاحله .. ونزل وياه مايد .. وتوايهو ويا سلطان .. ونزلن خلود وفطيم من السيارة ودشو داخل .. بعد مادقت خلود لنوف عسب اونه تستقبلها ...
فطيم : اووييييييه شفتيه هاا اشحالته ..
خلود : منو ...
فطيم : هذاا اللي كان وياا حماج ..
خلود : هههههههه حماي احمد قصدج ..
فطيم : ياي اشحالته ميوووووووووووووود
خلود : هيييييييييييييييي فطيم ... وانتي اشعرفج باسمه ..
فطيم : اعرف .. مايخصج انتي .. اااه ياليتني ماكنت متغشية عسب يشوفني ..
خلود : يلا يلا .. دقي الباب ..
نوف : لالا مايحتاي فطيم ادق ولاشياته .. حياكن ..
خلود : هههههههه والله ماخيبتيني بالاستقبال هذا ..
نوف : ههههههههه
وسلمن ع بعض ودشن داخل .. وشافن ام مايد وسلمن عليها فطيم وخلود ..
ام مايد : يالله بالستر .. وشعنه هالدبة عووش ماقالتلي انكن بتين عندي .. اسميها هاي ..
نوف : هههههههه عمو فديتج .. هي ماتدري .. انا مسوية لها مفاجأة ..
ام مايد : انتي .. يامسودة الويه .. زين جي مفشلتنا ..
خلود : هههههههه ماعليه عمتيه ماعليه .. نحن ترانا مب غرب ..
ام مايد : والله الشاهد فديتج .. الا بخبرج .. امايتج وشحالها .. احيد اني من ايام مب مرمستها ..
خلود : هي بخير وتسلم عليج .. وناوية قريب تزورج ..
ام مايد : حيالله بها والله .. ان ماشالها هالمكان رموش عيني تشيلها .. اقربن بنياتي ..
نوف : هههه لا عمو بنسير انفاجأ عووش بضيوفنا الحلويين ..
ام مايد : هي ماعليه الله وياكن .. الا تعالن منو هااااي المزيونه ..
خلود تبتسم : هاي اختيه فطيم ..
ام مايد : ياهلا بج ومرحباا ..
فطيم اونها مستحية : الله يرحبج عموو ..
ام مايد : ماشاء الله عليج غاوية فديت روحج ..
نوف : ويييييييييه طاع مستحاها انتو ..
ضحكن عليها وهي ناقعة فالحيا .. وخلاف ركبن فوق للعاش ..

خلود : بوووووووووووووووووووووو ..
العاش شهقت وفزت من شبريتها : خلود .. روعتيني .. اشيابج انتي ..
خلود : شوو ماتبيني ..
العاش : لالا عيوني مب قصدي .. بس ههههه تفاجأت بوجودج ..
وسلمت عليها العاش
خلود : أجر وعافية غناتي .. ماتشوفين شر ..
العاش : الله يعافيج .. والشر ماييج .. حياج حبيبتي .. هاا نوووفووو وين اللي قالت بتسير تشرب ماي ..
نوف : اوني عاد ههههههههه جذبت عليها وقلت بشرب ماي .. ومناك سايرة اييب خلود ..
فطيم توها داشة : هههههههههههههههه اونج انتي ..
العاش : اوه اوه .. فطيم عندنا .. ياهلا ومرحباا بطبجتي ..
نوف : حوو عووووووووووش .. أنا طبجتج ..
خلود : لاااااااااااااااااء نوووووووف .. انتي طبجتي انا ..
فطيم : هههههههههههههه أي بطني .. مالت عليكن
وقربت من العاش وسلمت عليها وتحمدلها بالسلامة .. ويلسن سوالف بنات وخرابيط ..

وبنفس الوقت ..
مايد : افا ياسلطان .. حياك يابوي .. وين ساير
سلطان : لالا ماعليه ثاني مرة انشااء الله ..
مايد : عندك اشغال الحين .. تراك راعي شركات ..
سلطان : هههههههه هالمرة ماعندي ..
أحمد : حلووو .. تعال تعال اركب سيارتي .. بنظهر رباعه ..
سلطان : وين ؟؟؟!!!
مايد : نتصيع بشوارع العين ..
سلطان : يلا .. هههههههه
أحمد بخبث : اقوول بو الشباب وشقولك ناخذ سيارتك .. حليلها سيارتي تتعايز تمشي ..
سلطان يتطنز : لايكون مافيها بترول ..
مايد : يلا عاد سلطان .. مانروم عالفتك نحن ..
سلطان : هههههههه فهمتكم الحين .. عسب الفتك تبون سيارتي .. اوكي .. بس منو دريولنا ..
أحمد : ءنا ءنا ءنا ..
مايد : حووو ولد عمي وين يالسين نحن .. بالرووضة .. ءنا ءنا اونه ههههههههه
أحمد : اوووه جب انت .. خاطري اتخقق بسيارتك ..
سلطان اونه يتأمل أحمد : زين .. شكلك مناسب للفتك .. حياكم ..
مايد : هههههههههههههههههه
ركبوو الشباب وراحو يتحوطون .. الله يعلم وين دارهم .. الحين تعالو صدق .. اشقايل مايد بيرمس أحمد عن السالفة .. وسلطان موجود .. لاحوول ..


يتبع <<<<<

غروب وشروق
10-05-2008, 04:25 PM
فديت الموت لو يدري (( 47 ))




وقف أحمد اللي عق عليه سلطان لقب نيسان درايفر صوب وحدة من المقاهي فالعين ..
ويلسو على طاولة كانت قريبة شووي من طاولة فيها بنااات ..
سلطان اللي تعمد يعطي ظهره لهن : اووووف عليهن .. يقهرن والله ..
أحمد وعيونه عليهن باحتقااار : عنبو ماشي حشششمة .. هييلا وين هلهم ..
سلطان : شكلهم بس متبرين منهم ..
مايد : اخيييييييييييييج طاع هاي انت ... ام الصبغ مصدقة عمرها اني اطالعها .. عبالها مووووووووول الحين معجب ويااويهج يالخامة ..
سلطان : ايييه انت ويااه بسكم عاد .. غضو النظر ..
أحمد : ياخي عمري عمري عمممممري ماشفت بنات جذه ..
سلطان : طبهن عنك زيييييين .. يولن ..
مايد : تصدقون خاطري اؤدبهن ..
أحمد اللي يالس حذال بن عمه صد عليه وحط يده على خصره : كيف ..؟؟؟؟!!!
سلطان : ههههههههههههههههه بلاه شكلك يا بو شهاب .. شوو اشوفك مستعد للمهمة ...
سمعو البنات رمسة سلطان .. لانه بدون قصد رمس أحمد بصوت عالي بسبة ضحكته ..
وحدة منهن بوقاااااحه : ربي لايحرمني من هالضحكة الغاوية ..
صد سلطان لهن وعرف منهي اللي رمسته واطالعها بنظره .. وقفطت هالنية ..
أحمد : يالله اشهالنذاله ...
مايد : هاذيــ.....
مايد فالبداية مانتبه لها .. كانت وحدة يالسة وياهن هن تقريبا اربع ماشافها عدل شكلها عاطية ظهرها لهم .. بس من صدتلهم ورمست هي عرفها مايد ويوم طاحت عينها بعين مايد اللي يطالعها .. فزعت البنية ونشت سرت الشياطين بدمه وغضب الدنيا وصل لمايد من شافها ونش ورااهاا ..
أحمد : تعال انت ويييين ساير .. ماايد .. مااااايد ..
لكنه ماعطاه سالفة وروح ورا البنت .. وسلطان وأحمد لاحظو انه يلاحق البنت .... بس .. ليييييييييش ؟؟؟؟!!!!!!
سلطان نش وراه : شوو اتخبل ولد عمك ..
ولحقه أحمد ووراه سلطان .. ويود أحمد ذراعه ..
أحمد : انت مينون وياويهك .. تبا تسويلنا سالفة ..
مايد وهو حده محرج : هدني .. هــدنـــي ..
سلطان : مايد صل عالنبي .. اشتبا بالبنت .. ماصار شي ..
مايد : أبا اؤدبها واعلمها الحشيمة .. عنبو شهالمذهب اللي عندها .. انتو ماتعرفونها .. هدني يااحمد هدني اقولك .. دخيلك ...
وكل اللي بالمقهى انتبهو لهم واستغربو ...
وحاول مايد يخلص عمره منه وقدر وربع وراها .. شافها واقفة صوب الشارع وتدق على حد .. والشارع تقريبا فاضي .. يرها مايد وخذها ورا المقهى بحيث محد يشوفهم ..
أحمد : اووووووووف لاحووول .. هذا وين سار ..
سلطان : اشصابه هالمينون .. تعال بنيلس فالسيارة وبندق عليه .. وقفتنا غلط ..
أحمد تنهد وعيونه تدور مايد والبنت : يلا ..

نوف : ياربي .. هذا اذاااني ..
خلود : منوو ... ؟؟!!!!
نوف : مادريبه واحد مخبل من يومين وهو يدق علي .. مادري شيبي ..
خلود : انزين ياعبيطة يمكن وحدة من ربيعاتج ..
نوف : ممم لالا ماعتقد ليش انهن يعرفن زين اني مارد على ارقام غريبة ..
فطيم والكيك بثمها : اصلا لوهي وحدة من البنات جان طرشتلج مسج ..
خلود : سكتي سكتي انتي .. خلصي الكيك وعقب رمسي ..
فطيم ولامهتمة الحبيبة : جب يالخسفة ..
خلود : شوو ؟؟؟!!
العاش : هههههههه والله لو خسفة جانه ولد عمي ماخطبها وملجبها ..
خلود : احم احم ..
نوف : أقول حرمة أخوووي ..
خلود : هلا ..
فطيم : خخخخخخخخ اونها يعني .. طاع شكلج انتي اشقا صرتي طماطة ..
خلود : اوووووووووف انتي ياللزقة اشعنه ييتي ويااي ..
فطيم : شسوي حبيبتي باخوج سلطون الأحمق .. قالي ماتيلسين بروحج فالبيت ..
خلود : اوووف سكتي يا عنزروت ..
العاش : خلود حرام عليج .. شبلاج عالبنية ..
فطيم : هاي دومها جذي .. ادبوها شووي ..
طنشتها خلود وصدت ع نوف : هاا نوفاني شكنتي بتقولين ..
نوف : شوو خلصتن ظرابة .. سمعي ..
اونها نوف ترمس بصوت واطي .. تستهبل .. بس الاصل العاش وفطيم سمعن رمستها ..
نوف : انتي انتي .. اشعنه مب معبرة اخويه فديت روحه ومسوتله طااف .. جي هوو مب ريلج يالخامة .. شووفي حالته وهو يهاذيبج ليل ونهار ... انتــ...
خلود : نووووووووووف ..
فطيم والعاش : ههههههههههههههههههههههههههههه
فطيم : هههههههههه دواج دواج دواج ( وظهرتلها لسانها ) امممممممممممممممم
ومن غيض خلود شلت كوب الماي بيدها وصبته بكبره بحضن فطيم .. والمسكينة صرخت من برودة الماي ومن شهقتها ضحكن عليها نوف والعاش .. وخلود اللي امررررة ماوقفت ضحكتها .. نشت فطيم وهي تسبهن .. ووقفت صوب الباب ..
العاش : هههههههههههه ازين هي صبت الماي نحن اشعلينا ..
فطيم : تضحكن تراكن يالعنزات .. حراااااااااااااااام اشسويتي فيني والله بخبر عليج اماياا وسلطون بتشووفين ...
خلود : لا حلفي .. قولي والله .. اتصدقين وااااااااااااااااايد زغت اميييييييييييه .. ماتشوفيني اتحرقص منا الزياغ ..
نوف : ههههههههههههههه
فطيم : ايييييييييه مايضحك ..
نوف : انزين تعالي تعالي وين سايرة انتي ..
فطيم: اييييييييه عووووش نشي سويلي درب .. وديني عند بشكارتكم تنشفلي العباة والله انها خرسانه ماي ..
خلود : فطيييييييم جي ه اصغر عيالج عسب تزقريها عوووش .. ذلفي يلا .. وبعدين هي تعبانة حرام عليج ..
نشت العاش وهي تبتسم لظرابتهن ونوف ناقعة ضحك .. ويودت يد فطيم وقدها بتظهر وياها ..
العاش : انتن اخذن راحتكن .. دقايق وانا عندكن .. انزيييييييين ..

حولن العاش وفطيم للبشكارة وعطتها فطيم عباتها تنشفها وتكويها وخذتها العاش للحديقة يتنفسن هوا نقي ..
فطيم : وااااااااااااو حديقتكم تهببببببببل .. هب شراتنا مووول مانظهرلها .. عقولتهم مطلة عالشارع ..
العاش : لالا نحن الحمدلله ههههههههه حديقتنا ساترة عمرها ...
فطيم : ههههههههه ..
شوووي ورن مبايل العاش بيدها .. ردت عليه وهي تمشي وحذالها فطيم اللي تتأمل بالحديقة الصغيرونه ..
العاش : مرحبا مايد ..
مايد : هلا العاش .. سمعي
زاغت من صوته : خيررر .......... شووووو .............. انت شوو تقوول ........... مستحيييييييييييل ... شوق ... شوق ماغيرها انزين خلاص خلاص .. بترياك ... بااااي ..
وصكرت الخط : خير اشفيج .. العاااش العاااااش ..
العاش : هاا ..
فطيم : اشفيج شوفي ويهج اشقا صاير ..
العاش تبتسم غصب عسب ماتبين شي : ماشي فديتج .. بس هذاا ميود اخويه فاضي يلا نسير داخل
فطيم : اوكي يلا ..
وهن داشات الصالة .. شافت فطيم ام مايد توها ظاهرة من حجرتها .. وهمست للعاش : اقولج حد فالبيت ريال ..
العاش : لاء ..
فطيم : اخخخخخ تعيبني امايتج .. سيري انتي وانا بيلس وياها وخلاف بشل عباتي وبيكن فوق اوكي ..
العاش : هههه اوكي بس لاتتحيرين علينا ..
فطيم : اووف فكه .. بلاها اليسلة مع خلووووود الغصة ..
ضحكت عليها العاش وسارت فوق ..
فطيم ع طول مشت بأدب وهي منزلة براسها ويلست حذال ام مايد اللي كانت تبتسم لها ولدلعها ..
فطيم : انزين اماياا .. وشحالج بعد ..
ام مايد : هههههههه بخير فديتج .. يعني ماخلا منج ومن صوتج يالغاوية ..
ويلست فطيم بسوالفها لام مايد .. عن البيت وشو تسويبها خلود واشقايل يؤذيها سلطان .. وحنت امها عليها .. ودلعها حق المصالح لأبوها .. وتمت تسولف لها عن بنات المدرسة والدراسة وكل شي .. وام مايد اسميها شاقة فرح وهي تسمعها ..

أحمد و سلطان فالسيارة وبعدهم ماتحركوو ..
سلطان : اقولك رد دقله ثاني مرة ..
أحمد : مابيرد .. ( وثواني ) هاا .. هاذو بروحه دق .. الووو
مايد : هلاا
أحمد : انت وينك .. واشسويت بالبنت .. مايد ..
مايد : وشبلاك انت .. تخبلت .. شسويت بها يعني ..
أحمد : وانا شدراني عنك .. ياخي نحاتيك .. وينك الحين ..
مايد : توني واصل البيت ...
أحمد : شوو ؟؟!!؟؟ البيييييييت !!!!!!!!!
مايد : هي .. عندي شغلة .. دقايق واردلكم المقهى ..
أحمد : لا بوي استريح .. لامقهى ولاغيره .. وبعدين اشعندك بالبيت ..
مايد : اوووف ياخي قلتلك عندي شغلة بخلصها وبييكم ..
صكر أحمد بويهه .. حس ان مايد يستهبل عليه ..
سلطان : اشقا راح البيت ..
أحمد : خله يولي هاللوتي .. اقول خلنا نحرك احسن ..


مايد : اقولج نزلي ..
شوق : ماريد ..
مايد زاعج : شوووووق راعي التكسي يترياا .. فززززي ييييييلاا ..
نشت شوق غضبن عنها .. ودفع مايد للتكسي ..
شوق : الحين أنا .. ااخر عمري ادخلني بتاكسي ..
مايد : عيل اشقاااايل تبيني اييبج اهنيه ..
شوق : وسيارتك ويييييين ..
مايد : شوووق .. وبعدين معاج انتي .. دشي البيت.. جداااااامي يلااااااااااا ..
شوق : لاتزاعج .. خلااااااااااص ..
مشت شوق لداخل ووراها مايد وهو يتأفف منها .. ووقفت صوب باب الصالة ..
شوق : والحين ... ( ودمعت عيونها ) كيف تباني ادخل داخل ..
استهزأبها مايد : شرات ماشردتي من هنيييه ومن هالبيت .. بتردين له .. سمعتي ..
شوق : بس أنا .. ( وماقدرت حست بدموعها تحرقها ع خدها وصدت لمايد ) ..
مايد : سمعيييييييينيييي يابنت الناس .. مابا اسمع منج شي .. دشي الحين داخل خلينا نتفاهم ع راحتنا .. مب هنييييييييه ..
ودزها مايد عالباب .. وانفج الباب بسرعه ..
مايد : دشي أقولج .. دشششششي ...
شوق : ايييي .. انت شبلاك ..
كانت فطيم منتبهة لهم من أول مانفج الباب بدفاشة .. واتخبت ورا باب حجرة البشكارة .. وزين محد كان بالحجرة .. وام مايد دشت حجرتها ترتاح شووي بعد ماسارت فطيم تشل عباتها ولبستها وهي زاااااااايغه .. وماعرفت منو اللي يزاعج جذه .. بس ظهرت راسها شووي وتمت توايج .. شافت واحد وسيم .. هييييييييييي عرفته هذا مايد اخو العاش .. اللي قلت عنه حللللللللييييييييو .. اميييييييييه بلاااه محرج جذه .. وابوياا خلني بمكاني احسن .. وردت براسها لورا وهي تسمعه يزاعج بحدة ..
مايد وكان صدق صدق صدق محررررررج : بااااااااااس .. لاتكثرينها رمستج .. وطوفي جدامي .. خلصيني يااااشوووووق ..
فطيم ... شوووق .. منو هاي شوق ... غريبة والله ..
شوق : مابا مابا .. هدني قلتلك هدني .. هدني يالحقيييييييييييييييييير ..
مايد : جااااااااااااب ..
وحطت فطيم يدها ع خدها وهي تسمع صوت .. وكانت متأكدة ان صوت طراق .. ااااخ هب أي طراق .. قووي .. متأثرة الحبيبة بالافلام .. بس صدق سمعت هالطرااق .. حست بانه ياها ع ويهاا ..
شوق : ايييييييييه انت .. مب من حقك تصفعني .. مايخصك فيني ..
مايد : انا مايخصني فيج ياشووق !!!! .. ماعليه يابنت اللذين .. بتدفعين ثمنج غاااااااااالي .. وغااالي وايد .. بعد اللي سويتيه .. مستحييييييييييييييل اسامحج .. مستحييييييييييييييل .. مب مايد اللي ينسى بهالسهولة .. اذا امايا وابوياا نسوها .. والعااااش نستها .. أنا لاااااااااء .. وبتشووفين ياشوق ... بتشووفين
شوق : انا مالي شغل باللي صار .. وبعدين هالشي صار زمااااااان .. ومالك أي حق تحاسبني عليه ..
مايد : عيل تسوين سواتج وتشردين .. جذه .. خذتيها باردة مبردة .. وزين يوم انهم لقوج وحبسوج يالحقيرة ... يالسراقة .. ماعليه ياشوق انا اعلمج ...
شوق : انا اشسويت .. اشسويت فهمني دخيييييييييييييلك .. أنا اشسويييييت ..
مايد : شووووق لاتستهبلين علي .. تتحسبيني طوفة عبيطة يدامج .. أنا مب راشد ياشوق .. مب راشد اللي جذبتي عليه بكل سهوولة ..
شوق : راشد مات والله يرحمه .. شاللي ياب طاريه الحين ..
استخفت فطيم .... شوق .. راشد .. منو هييلا ..
على صريخهم اللي علا بزيادة .. ظهرن البنات من فوق ووقفن صوب الدري وكل وحدة ميودها قلبها .. والمسكينة ام مايد امرررررررة ماحست بهم .. كانت رااااااااااقدة ومرتااااااااااااااااحه ... ماحست بصوت غم ولا هممم ...
مايد : وبيبقى طاريه طول مانا حي ... أنتي جذبتي عليه وعلينا وخذتي منه اللي تبينه .. خذتي كل شي منه ..( زاعج بكبر البيت ) كلللل شيييي حتى حياته وروحه .. ذبحتييييييييييييييييييه .. ذبحتي اخووووي ...
فطيم ...................... اخوووووووووووووي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
العاش دمعت عيونها : أخوووي .. ( وصدتلهن ) سمعتوه اشقال .. هذاا مايد يقوووول اخوووي .. يعني اللي تحت وياه شـ.............. يالحقييييرة ..
ونزلت العاش وحاولت نوف تسيطر عليها ... بس ماقدرت ...


سلطان : سمحلي والله يالغالي .. بس انـــ....
أحمد : ههههههههه افا عليك ياخوي .. بتقابل ثاني مرة .. ماعليك انت بس .. ولا يهمك .. وبعدين ثره هذاا شغل .. ومب أي شغل .. ( ورفع بعمره شووي ) شغل شركاااااااااااااات ..
سلطان : ههههههههههههه الله يقطع سوالفك ..
أحمد : واشعنه تنقطع سوالفي .. اشقايل اضحكبك ثاني مرة جانها انقطعت ..
سلطان : بس دخيلك .. كفاااااااااايه هههههههههههههههههه .. المهم حبيبي .. ازقر خاواتي وياك .. يلا تراني صدق متحير عالشركة ..
أحمد : انشااء الله استاذ سلطان .. دقايق .. وبالمرة بنداوي العلة ميووووووووود هالسبااال وانشوف سالفته ويا هالبنت ..
سلطان : خلاص قوله سلطان زعلان منك ..
أحمد : هههههههه يوصل ..
سلطان : يلا تامرنا بشي ..
ويرن مبايل أحمد : هه هذي اختيه ... هلااااا ..
نوف : أحمد .. انت وييييييينك ..
أحمد : هنيه عند بيت عمي .. بلاج اشفيييييج انتي ..
نوف : الحق الحق .. دخيلك يااحمد ..بيذبحها مايد .. الحق .. ( شووي وتصيح )
أحمد : ارمسي عدل بلاج .. شوو يذبحها .. يذبح منو ...
نوف : يالخااااااااااااااااااام تعال دش داخل .. تعااااااااااال ..
أحمد : انزين خلااااص .. كاني الحين داش .. المهم سمعي انتي .. قولي للبنات عندج ينزلن تراهن بيروحن ..
نوف ......................
أحمد : الووووووو .. طاع السبالة صكت الخط بويهي ..
سلطان : خير اشصاير ..
أحمد : اشدراني .. بيذبحها وبيذبحها .. مادري شوو يالسة تخربط .. عالعموم بسير أنا .. مع السلامة ..
سلطان : مع السلامة ..
أحمد وهو واصل صوب البيت وتوه داش الحديقة وزاعج على سلطان : خلنا نتقابل بااااااااااااااجر ..
هررن له سلطان بأنه موافق وهو ناقع ضحك على أحمد ...

شوق وهي مصدومة : العاااااااش .. !!!!!!!!
العاش وهي تتقرب منهم بعيونها المليانة دموووووع : هي العاااش ...
شوق حاولت تبعد قد ماتقدر لحد مالصقت ف باب الصالة ..
العاش : ليش سويتي جذي لييييييييييش .. ليش دمرتييييييي اخوووووووووي ..
شوق : أنا ماسويتله شي .. ماسويتله شي .. أنا مايخصني .. فهمتوووو ..
العاش : أنتيييييي ذبحتي اخوووووووووووووي .. ذبحتيييييييييييييه .. ذبحتيييه يالخايسة ... ذبحتيييه وتنكرين هالشي .. هوو بلسانه اعترف انج السبب .. ( وخانتها عبرتها ) قبل مايموت بلحظات ..
حاول مايد يهدي العاش بس العاش تمت تصارخ وتصارخ وتسبها وتسب اليوم اللي دشت فيه هالبنية بيتهم وتدعي عليها بدعوات ..
واللي واقف براا حس بقهر .. يدق عالجرس وعالباب محد معطنه سالفة .. من زود صريخهم ماحد انتبهله .. بس أحمد أول ماحس ان شي سالفة صايرة .. قرر يدش .. وفج الباب ... بعدت شوق شووي وصدتله وهو اصلا مانتبه لها ..
أحمد : بسم الله اشفيكم .. اشصاير هنيه اشهالصريخ ... العاش بلااااج .. مايد بلااها اختك ..
صد مايد لللعاش اللي صاحت زود وهي ترد ذكريات أول مع شوق وخياسها .. وردت براسها لحضن مايد
وصرخت ثاني مرة وهي تضرب بيدها على صدر مايد : طلعوها من هنيه طلعووووووووهاااااااا طلعووهاا مابا اشووفها طلعوووووووووووووووووووووها ..
مايد : خلااص العاش دخيلج خلاااص هدددي .. ( وشوي ماقدرت تتحمل وربعت ع طول لفوووق ... )
ولاحظ أحمد ان العاش كانت تأشر على حد .. شاف وين ماكانت تأشر وبانت الصدمة عليه بقوو ..
أحمد : شوووووووق ...
فطيم نزلت عالارض وهي تصيح .. عمرها ماعاشت بجوو رعب شرات هذا .. مافهمت شو السالفة بالضبط .. شوق .. راشد .. ذبحته وماذبحته ... طراق مايد .. صراخ العاش .. شو اللي يستوي عندهم .. زاغت وااااااايد من اللي يصير ..
رن مبايل خلود .. وكان سلطان يهزبها ليش تأخرت وهي ماتدري بعد انه موجود ويترياهن .. وقالتله الحين بتنزل .. طافت العاش من عندها وهي تربع .. وتصيح بحررررقة .. عور قلب خلود ..
نوف : العااش .. العااااااااش ..
ولحقتها نوف .. حست خلود بأنه مكانها غلط .. واكيد عندهم سالفة عايلية ولازم يروحن .. لكن فطيم وينها .. لاحوووووووول .. وتذكرت اكيد بحجرة البشكارة بس هي ماتعرفها وين الحجرة .. وافتشلت تسأل نوف او حتى تسير عندهم بالحجرة .. تبا تظهر بدون ماحد يدري يكون احسن .. نزلت من الدري وصدت يمين ويسار .. شافت ممر .. مشت عليه .. وتمت تسمع صريخ .. كملت عالمرر ولاحظت صوب باب الصالة واحد واقف .. وماقدرت تلمح الباجي .. وكان هذا أحمد .. بس سمعت صوت ثاني خلاها تنسى صريخ أحمد واللي معاه .. صدت يسار .. شافت الصوت من الحجرة واي حجرة حذالها .. بس خطوتين وتتدخلها .. وصدق دشت مالقت حد .. بس بعدها تسمع الصوت .. وقدها بتظهر من الحجرة .. انتبهت انها هاي حجرة البشكارة .. يعني ............ صدت ورا الباب وصدق حدسها .. شافت فطيم يالسة عالارض وتصيح وهي ترتجف .. حضنتها خلود وانتبهتلها فطيم وصاحت زود : خلود ظهريني من هنيه .. والله اني زايغة .. شوو نحن فبيت رعب ..
ضحكت عليها خلود وهي تعرف ختها اشقا رقيقة وحساسة ودلوعة وماتحب الدفاشة موووووووووووول .. عسب جي يودتها من يدها وخلتها تنش وهمست : الحين لازم نظهر من هنيه سلطانو يتريانا براا .. بس مانروم .. ترى عيال الصريخ واقفين صوب باب الصالة ..
فطيم : هي .. شي باب وراني .. يودينا صوب الحديقة .. العاش خذتني هناك نتحوط .. ونروم ندور عالبيت كله وبنصير جدام البيت .. تعالي ..
وحاولن يظهرن بدون ماحد يلاحظ وفعلا قدرن .. ومرن صوب الحديقة ودارن عالبيت من ورا لحد ماصارو جدام وشووي شووي .. ردن وين ماكانن .. عسب يلبسن النعلة .. وهم واقفين يلبسون سمعو الصريخ ثاني مرة وهالمرة اعلى بواااااااااااايد .. صوت بنية وريال .. بس هالريال هب غريب على خلود وعرفت انه احمد .. بس منو هالبنت ... الله يصبرهم ويهديهم يارب ..
سلطان : الحمدلله عالسلامة .. كل هذاا .. وانا موصي أحمد يزقركن .. وان انها اخته دقت عليه وخبرها
خلود وفطيم : ..........................
سلطان : بسم الله شبلاكن .. من ساعه اترياكن يابوي .. ورايا شغل بالشركة الحين وعلى مانوصل واوصلكن وارد الشركة .. والله اني صدق متحير ..
خلود زهقت من حنته : اووووووووووووف .. سللللللطااااااان موو اتقوول انك متحير ع شغلك .. يلا حرررررررررك ..
سلطان : انزيييييين اشفيج ... اووهوو ..
وحرك سلطان ..
خلود وفطيم كل وحدة سرحانة وتفكر بهم .. ياترى منو هااي .. اشقايل قلبتهم جذه مرة وحدة .. ليش شووو استوا بالعاش وهي تصيح .. وفطيم تقول منو قصد مايد بااخووووي .. أنا اللي اعرفه انهم مايد والعاش بروحهم مالهم اخوان .. غريبة والله شي مايدش العقل ... الله يعينهم على بلواهم ..

ام مايد مارامت تنام .. حست بحد يصارخ وقررت حليلها تنش تشوووف شو السالفة ..
وانفج باب حجرتها والكل سكت من انفج الباب .. وظهرت منه ام مايد .. ومشت كم خظوة وصلت لهم .. وطاحت عينها على انسانة .. كانت ناوية عليها من زمااااااااان ..

ام مايد : شوووق .. شوووق انتي شووق .. مايد قولي ياولدي .. هذي هي شووق .. هذييييي ...
شوق وهي زايغة : خالوو فديتج .. سمعيني وبــ......
ام مايد : جــــــــب .. جب يامسودة الويه .. انتي من وين ظهرتي .. ياايه تلعوزين حياتنا ثاني مرة ... مب كفاية خذتي ظنايه الاول منيه .. شوو ناوية الحين على منو .. على مايد ولا ولد عمه .. حسبببي الله عليج يالخايسة .. حسبي الله عليج من بنت ..
مايد : امايا .. هدي فديتج أنــ...
شوق : وين بتروحين عني يالجاتلة وييييين ( وخنقتها العبرة وطاحت دموعها وهي تتذكر اغلى انسان بقلبها ) .. حرام عليج .. حراااام عليج .. حرمتيني من ولدي .. حسبي الله ونعم الوكيل فيج ..
شوق وهي تصيح : أنا ماسويتله شي .. مايخصني .. مايخصنييييييييي ..
ام مايد : بلا يخصصصصصج ...
شوق وهي تشهق من الصياح وترد ريوس لورااا : لااااء لااااء .. مايخصني .. لااااء .. هو مات .. مااات وانا مالي شغل فيه .. مات موته طبيعية .. اصلا هوو .. هووو انتحر .. هيه انتحر .. السجينه كانت بيده .. انتحاااااااااااااااار ..
زاغت وايد انهم بيسون فيها شي .. ردت لورا زود وع طول صدت وفجت الباب ناوية تشرد ثاني مرة ..
لكن أحمد عصب عليها وتجدم ويودها من شعرها .. مالت عليها اصلا بروحها مب حاشمة عمرها .. يوم شافها مايد نص شعرها كان ظاهر جدام خلق الله .. والعبا مفتوحة وشكلها لابسة بنطلون وحالتها حالة والميكب مسوي سواته ع ويهها .. وداس بيده ع شعر شووق .. وهي ميتة صيااح ..
شوق : بس هدووووووني ..
ورفس أحمد الباب بريله عسب يتصكر : جاااب ولاكلمة .. حسج مابا اسمعه .. عبالج بنخليج تظهرين من هنيه ... تخسين الا انتي .. فااهمة ..
مايد : سمعي ياشووق .. طلعة من هالبيت مااااشي .. لوتموتين جدامي .. بأدبج ياشووووق .. بذبحج شرات ماذبحتي اخوي .. بذبحج يالخامة .. بذبححححححج ..
ام مايد ماتحملت زود .. تجدمت منهم وسحبت شوق من بين أحمد وفرتها عالارض وطاحت فيها ظرررب ... ظرب سنة بساعه ... وشوق مب قادرة تسيطر ولاادافع عن عمرها .. والدمان يظهر منها ومن كل صووب ..



ويتبع <<<<<<<

غروب وشروق
10-05-2008, 04:55 PM
فديت الموت لو يدري (( 48 ))



نوف كانت فوق تحاول تهدي بالعاش .. اللي صدق كانت منهارة ..
العاش : شفتيها هالخامة ردت .. ردت يانوف .. ردت .. اااااااه عليك ياااخوي .. رحت وظهرت هالمينونه .. ااااااه ( وكملت صياحها )
ونوف بروحها تصيح على حال العاش .. وتحاول تهديها : خلاص ياروحي .. هدي هدي فديتج .. لاتطيحين دموعج عسب وحدة ماتستاهل ظفر منج ..
العاش : انزين ليش ردت ليييييييييييييش .. نووف .. مايد دقلي قبل مايي هنيه وقالي انها وياه الحين ويايين صوبنا .. قلتله بترياك .. بس والله عبالي يمزح عبالي يسويلي مقلب ان شوووق الحقيرررررة هااي وياه .. ( وتكمل صيااحها وبقوو ) ماتخيلت اشوووفها صدق .. اااااااااااااخ بذبحها بذبحهااااااااااا ...
نوف : بس يالعاش .. بس حبيبتي .. بس ... انتي برووحج تعبانة ..
نشت نوف وهي تمسح دمموعها .. شلت دوا العاش .. خافت الدم يرتفع عندها .. وشلت كوب ماي : اندوج فديتج كلي دوااااااااج ..
العاش : ماااااااااباااااا .. ابااا اموووووووووت .. ابا اسير عند راااشد .. ابا امووووووووووووت ..
انطعنت نوف وهي تسمع اسم راشد وطاحت دموعها زود وهي وااااااااااااااااايد حساسة شرات ماعرفتو .. : خلاااص دخيييييلج خلاااااااااااص ..
العاش : مابااا هالدواا بعديه عنييييييييييييييييييييييييييييه ...
وفرت العاش الدوا من يد نوف وطاحت العلبة عالارض ونثرت الحبوب بكل مكان وكوب الماي انصب
نوف : العااااش اهدي .. ماعليج .. انسيها خليها تولي ..
العاش بصوت واطي ومتقطع : ماقدر .. تعباانة نوف تعباااااااانه الله يخليج .. خلج ويايه دخيييييييييييلج واللي يرحم والديج .. ماليه غيرج غناتي ..
ابتسمت لها نوف وقربت منها عالشبرية .. ويلست والعاش حطت راسها عريول نوف .. ونوف يلست تلعب بشعر العاش .. وهي تقراا ايااات من القرآن .. عسى الله يريحها شوووي وتنسى الماضي ..


مايد : دخييييييييلج اماياا خووزي عنها .. بتذبحينها ..
ام مايد : هدني عليهاا يا مايد .. أنا بعلمها هاللي ماتستحي ولاتخيل ..
شوق وهي ميتة موووووووووت صيااح والدم ظاهر من خشمها وجروح بويهها من صفعات وضربات ام مايد .. لان ماشاء الله يدها قويه بالظرب .. عمرها ماضربت حد من عيالها ولا مدت يدها عليهم .. الا شخص واحد يتعرفونه عقب .. مدت يدها عليه وندمت على هالحركة ... صح هو غلط بهالشي بس مب قاصد ابد : رحموووني الله يخليكم .. رحمووو حاليييي ااااااااااي ... ايييه انتو خوزوها عنيه .. بتذبحنييي
أحمد : يعلها تكسرج كسسسسر سنة .. ولايبقى منج عظم يالخسيسة ..
مايد ماحب هالشي .. لانه هو ناوي عليها وحالف اول مايلقاها على قولتهم هو اللي بياخذ الثأر بنفسه .. سحبها من امه بقوو ويودها من يدها ورص عليها وحط عينه بعينها : انا اللي بذبحج يااشووق .. أنـــــــــاااا ..
وسحبها شرات العنز وظهرها من الباب الوراني .. وربع أحمد لعمته أم مايد اللي نزلت عالارض وهي تصيح وتنطق باسم راشد ... لوى عليها : خلاص ياعمتيه .. هدي فديتج .. هدي دموعج غالية علينا ..
خذها مايد للملحق .. فج الباب .. وولع الليت ودز شوق بقووو وطاحت عالارض ونقع ذراعها بطرف الكرسي الموجود : من اليووووم وساااير مكااااااااااانج هنييييييييه .. سمعتي ...
شوق وهي خلاااص انتهت من الصياح : مب ع كيفكم تسوون فيني جذي .. على بالكم ماعندي من يدافع عنيه .. بيظهرون وياويلكم من اللي تسووه فيني الحين .. ياوييييييييييييلكم ..
تجدم منها : جاااااب اقولج جاااااب ...
ونزل ع مستواها ويودها من شعرها ورص ع اسنانه : مابااا اسمع حسج موووول .. سمعتي يالحثالة .. ولا همس ..( ودزها ثاني مرة ونش هوو ) : خلج هنيه .. هذاا مكانج .. تيلسين فيه لحد مالقا حل .. وافتك منج .. بذبحج شرات ماذبحتي اخووي وعدمتيه وعدمتينا معاه ..
وظهر وخذ معاه المفتاح كان معلق بالقفل .. وقفل الباب ودش البيت ..
شو نشت تربع صوب الباب تحاول تفجه : مااااااااااااااااااااايد .. دخليك رد فج الباب .. ماااااااااااايد .. سخيييييييييييييييييييف والله انك سخييييييييف .. تعاال لاتخليني برووحي .. تعاااااااااااااااااااااااااااال ..

رقدت العاش وهي تشهق من الصياح .. ونشت نوف شوووي شووي .. ويمعت الحبوب اللي فرتهن العاش وحطته بالعلبة .. ونشت الماي اللي انصب وخلاف تتطمنت عليها عدل وبندت الليت وظهرت ..
وهي واقفة صوب الدري .. خايفة تنزل .. حست ماشي صووت .. وين راحوو !!!!
نزلت شووي شووي .. شافت أحمد ظاهر من حجرة ام مايد ..
نوف : أحمد ؟؟؟!!!!!
أحمد : الله يابج .. سيري يلسي عند عمتيه .. خلج وياااهاا ..
نوف بحبط : اكيد شاافتها ..
أحمد : هاا .. وانتي اشدراج ..
نوف : العاش قالتلي ..
أحمد : هي صدق هي وين ؟؟؟!!!
نوف : مسكينة رقدت .. ( وهي تتقرب من أحمد ) غمضتني وااااايد ..
أحمد : ماعليه .. المهم شكلج بتباتين اهنيه ..
نوف : وانا بعد اقول جذه .. العاش .. وعمتيه ..
أحمد : يزاج الله الف خير ..
نوف : أحمد .. وين ساارت ؟؟؟!!!
أحمد : ممادري .. خليها تولي ...
ظهر أحمد للصالة ويلس عالكببة ورد راسه لوراا وتنهد تنهيدة طويلة .. ويلست نوف حذاله ..
أحمد : الا تعالي .. وينها حرمة أخوج وختها ...
نوف : هاا ( وفجأة فزت من يلستها ) ممادري .. اختفن .. وين سارن هييلا ..
أحمد : أنا قلتلج اخوهن يباهن ..
نوف : هي .. بس اشقايل ظهروو وأنا ..... اوووه .. ثرها يوم صاحت العاش ربعت وراها ونسيت خلود .. لااااحووول ..
وهي تدق على خلود : هلاا انتي وينج ..
خلود : فالبيت وين يعني ..
نوف : كيف ظهرتي وأنا ماعندي خبر ..
خلود منحرجة : ماعليه فديتج .. حسيت عندكم ظروف وخذت فطيم وسرنا .. بعدين سلطان كان مستعيل وايد عسبات شغله ومن جي ..
دش مايد الصالة ...
نوف : اهاا خلاص فديتج .. بخليج الحين وبدق عليج الصبح .. اوكي .. ماعليج .. يوصل انشااء الله .. وانتي من هله .. وصكرت ..
يلس مايد بعيد عنهم شووي .. وحط يدينه على راسه ..
نوف : وين سارت ..
اتطالع فيها أحمد ورفع مايد راسه : منو ..
نوف : هالحثالة ...
مايد : رااحت ..
نوف : وين ..؟؟؟!!!
مايد : الجحيم ...
نوف : مااايد ارمسك جد .. وينها هي ..
مايد : وانتي شلج حاشرة عمرج بالسالفة .. اوووف ..
نوف قفطت : اسفة بسـ....
مايد : خلااص خلاااص . طبيها عنج .. اوووف ..
نوف حطت بخاطرها : أحمد قم ردني البيت ..
أحمد : تمي هنيه ..
نوف : ماباا .. ابغا اسير البيت ..
أحمد : انتي ماتفهمين . اقوولج تــمــي هنييييه ..
نوف : وانا اقوولك مابااا ..
أحمد : نوووووووف
مايد : ايييه اشفيج انتي .. لاتصدعين بنا زوووود .. طووفي يلااااا ...
نوف نشت والدمعة بعيونها : انزيييين خلااص لاتزاعجون علي .. اووف منكم .. شوو هاا .. حلت علينا هالكلبة وصاربكم جذي ..
وربعت لحجرة عمتها ..
مايد : السموحة منك ولد عمي .. مب قاصد والله بـ...
نش صوبه : ماعليك يامايد .. ادريبك .. وين وديتها ..
مايد : فالملحق ..
أحمد : شووو ؟؟؟!!!!
مايد : وين تباني اوديها .. وييييين .. قولي بالله عليك .. ماباا حد يعرف بمكانها ..
أحمد : استغفر الله ياربي .. هااي اشيابها الحين .. عالعموم أنا لازم اسير .. خالد حاشرني كل دقيقة ويدق علي وانا مارد .. ونوف بتبات هنيه .. عسب عمتيه والعاش .. وانا بالباجر بمر عليكم ..
مايد : لاحووول .. خايف العاش يصيبها شي ..
أحمد : ماعليها الا العافية .. لاتخااف .. يلا تصبح ع خير ..
مايد : وانت من هله ..
وصله مايد للسيارة وروح أحمد وقبل لايدش تطمن عالملحق وماسمع حس ..

في حجرة ام مايد .. حست ام مايد بوجود نوف : نوووف ..
نوف : هلاا عمتيه ..
ام مايد : ويه يعني افداج يابنتي .. بلاااج تصيحين ..
نوف : هاا .. لاعمتيه .. ماشي ..
ام مايد :ااااه ..
نوف : انتي اللي بلااج يالغالية ..
ام مايد : مااشي .. بس يت يانوف .. يت تخرب باجي عيالي ..
نوف : ماترووم .. صدقيني ماترووم تسويها هالخايسة ..
ام مايد نزلت دموعها بألم وهي تنش بشويش من شبريتها : قطعت ولدي راشد .. قطعت راشد .. ااااه الله يرحمك ياولدي ويغمد روحك الينه ويسامحك ربي عاللي سويته بدنيااك .. يارب ..
نوف وهي تحال تساعدها عسب تنام : خلااص فديتج ريحي عمرج ونامي .. والصباح ربااح .. ارتاحي فديتج ..
ولحفت عمتها وبندت الليت وصكرت الباب .. حولت فووق لحجرة العاش فرشت حذال شبريتها وظهرت تتريا عمها يرد من دوامه ..
توها صكرت باب العاش ظهر مايد بويهها .. ووطت راسها ..
مايد : مممم نوف .. السموحة منج .. ماقصدت اهزبج .. بس والله اني متضايج ومادريت بعمري ..
تطلعت فيه نوف وردت وطت براسها
مايد : ااااسف يابنت عمي .. اسف ..
نوف : لالا ماعليك .. لاتأسف ولاشي .. عادي ..
مايد : ممم يعني مازعلتي ..
نوف ابتسمت : لاوالله .. أحمد وينه
مايد : رووح ..
نوف : اهاا ..
وشووووي هدوووء وكلن يطالع الثاني : ابببببببببببببييييييييييييييه ..
مايد : بسم الله بلااج اتباغمين ..
نوف : نسيت اقول لابوي اني ببات هنيه .. لا وخااااااالد بعد .. ياوييلي ..
مايد : هههه عادي مابيقولون شي .. تراج ف بيت عمج .. وبعدين الوالد سرا لدار الحي ..
نوف : اشووه .. تقصد ابووي .. متى ؟؟!!!!
مايد : ونحن سايرين مع سلطان للمقهى دق أبوج لأحمد وقاله انه بيسير ويسلم عليج ..
نوف : بس أحمد ماقالي ..
مايد : اكيد نساا ..
نوف : ايووااا ..
مايد : شوو .. مابترقدين الحين ..
نوف : لاا بترياا عميه بسلم عليه وبرقد ..
مايد : تسلمين يانوف ع وجودج .. والله ريحتي بالي .. عالاقل بتشوفين العاش عني ..
نوف : ماعليك مايد .. ارتاح ياولد عمي ..
مايد : انزين .. تعالي نيلس فالصالة نترياا ابووياا رباعه ..
نوف : اووكي ...


خالد : اشووووووووووووو؟؟؟؟!!!!!!!
أحمد : وهاللي صاار وهاللي شفته ..
خالد : شوووق هالخامة موجودة هنيه ..
أحمد : وفبيت عمي بعد .. فالملحق .. ماتخبر حد .. أمانه ..
خالد : اوكي وشو بسوي فيها ..
أحمد : ماعرف والله ماعرف .. خايف انه يتوهق وياها
خالد : ماعليه أحمد .. هااي شووق ماذت راشد رووحه .. أذت هله .. ونحن أذتنا بفراقه .. ماعليك .. بنوقف ويااه ..
أحمد : ماعرف .. هي صدق ابووياا اشحقه رووح ..
خالد يتمصخر : شغل ؟؟؟!!!
أحمد : هه شغل ... اوكي انا خليت نوف هناكي .. عسب العاش عفست الحال يوم شافت شووق وحرمة عمي حالها ماتسر ..
خالد : زين سويييت .. قم خلنا نرقد وبالباجر نسري صوبهم ..

طبعا هم حاولو يرقدون بس امرررررررررة ماقدروو .. ياترى شلي بيصير فبيت عمهم وبين مايد وشوق .. شوو بيسويه مايد ..


نوف وهي تفر الريموت : اوووف ملل ..
مايد : هههه هاي تفاهة القنوات .. ماشي يديد ..
نوف : صدقك ..
والا يدش بو مايد : يه يه الشيخة نوفاني موجودة .. ياهلا ومرحباا ببنت اخوي ..
وهي ومايد نشوو وسلمت على عمها ووايهته وسلم عليه مايد : يعطيك العافية ابوياا ..
وهو يرتاح : اااخ الله يعافيك ياولدي .. والله تعبت من هالشركة ..
نوف : عشااك دوم ترتاح ياعمي ..
بو مايد : انشااء الله .. الا العاش وام مايد وين .. وخوانج وين يانوف ..
نوف : عمي .. اخواني فالبيت وانا ببات هنيه .. وعمتي راقدة والعاش بعد ..
بو مايد : والعاش اشعنه خلتج ورقدت ..
نوف : لانـ... اا ..
مايد : ابووياا بقولك سالفة ..
بو مايد : خير .. اشصار ..
مايد وقاله سالفة شووووق ..
بو مايد : لاحول ولاقوة الا بالله .. والحين هااي وين ..!!؟؟!؟!!؟؟؟!؟!!!
مايد : هااا .. ( اشر مايد لأبوه عسب نوف موجودة ونوف مانتبهت لكن بو مايد فهمها ) ظهرتها من البيت ومادريبها ..
بو مايد : خلااص مب مشكلة .. يلا عن اذنكم .. انا ساير انام .. وبالمرة بشوووف هالمسكينة ام مايد .. اكيد الحين عافسة حالها .. تصبحون ع خير
مايد + نوف : وانت من هله ..
نوف : مايد
مايد : هلا
نوف : ممكن اسألك سؤاال
مايد : شوو ..!؟!؟؟!!
نوف : شلي يمنعك تشتغل بالشركة مع عمي .. عالأقل بتشل حمل عنه لوو شووي ..
مايد : شوو .. أنا اشتغل بالشركة
نوف : هي .. وشفيها يعني .. عادي ..
مايد : مممماعرف ..
نوف : اكيد عمي رمسك قبل عن هاي السالفة
مايد : هي .. اشدراج
نوف : جذه .. خمنت ..
دقايق ويرن مبايل نوف : لاحوووووووووووول
مايد : منو .. ردي ..
نوف : ماعرف .. رقم غريب .. مأذني دووم يدق .. مارديبه منو .. اندووك انت رد عليه ..
فرت المبايل على مايد وتوه بيرد صكر ..
مايد ابتسم : قفطة تصكر ...
نوف : انزين دخيلك رد دق عليه شووف منو هاا .. اخافها اللي وحدة من ربيعاتي تلعب علي ...
مايد : بشووف .. اممم تصدقين هالرقم هب غريب علي .. بشووف منو ..
بعد رنتين بس ............. : واخييييييييرا دقيتي بنفسج ...
مايد انصدم بصوت ريال وهو يضخم صوته : مرحباا ...
............ استغرب : مرحبتين ..
مايد : منو انت ؟؟؟!!!!!
............ : انت منو .. انت اللي داق علي ..
مايد : بس مب انت داق اكثر من مرة على هالرقم ..
............ : هي .. ادريبك انت مب صوت خالد ووو ماعتقد انك أحمد ... ( وهو حاس بصدمة ) منو انت ..
مايد وهو يطالع نوف : انت تعرف صاحبة هالرقم ..
........... : هي ... زوجتي ..
مايد : اشووووه .. ( معقوولة هذاا .... ) .. ممم السموحة منك والله ..
........... وهو حاس بقهر : مسموح .. بس ماقلتلي انت منو ..
مايد : ههههه شووو ماعرفتني .. انا مايد ولد عمها ..
............ اهاا .. ياهلا والله ... هههههه يلا وحدة بوحدة لاعرفتني ولاعرفتك .. وشحالك ربك الا بخير ..
مايد : والله بخير يسرك الحال .. اديبك مب فايجلي
سالم : افاا والله ههههههه
مايد بدون اهتمام : هاك القلب جانك تباا ترمسها ..
.............. : هههههههه اوكي .. عطني قلبي ..
مايد حس بطعنه بصدره : انشااء الله .. اندوووووج
نوف : هاا منووو ؟؟؟؟!!!!!!!!!
مايد بقهر : ريلج .. فر المبايل بحظنها وحول فووق يبا يرقد ..
انصدمت من حركته .. وشلت المبايل ويديها ترتجف وبخاطرها : اويييييييييه هذاا سالم .. اااخ قلبي بموووووووووت .. شيت .. فشلة اخليه عالخط ياربي شسوي الحييييييييين .. برد ماعليه عااادي ..
وهي صدق صدددددق مرتجفة ومن خاطر : هههلاا ...
سالم بحنان : ........ فديت هالصوت ياربي
نوف : ..................... " مستحية مووت الاخت "
سالم : فديييتج والله .. من متى وانا ادق عليج .. مووول ولاحتى معبرة ..
نوف : ........... " يالله يالله ينسمع صوتها بس سمعه الحبيب " اااسفة ..
سالم : ااااااااخ ياقلبي كنه بس مايطيح ويتكسر ...
وبدون شعور قالتله : فديت قلبك
سالم : هاااااا .. شو شوو قلتي ..
نوف وهي تكفخ عمرها : مماشي .. ماقلت شي ..
سالم : بلا .. اعترفي شوو قلتي ..
نوف : ههه ماشي ..
سالم : تسلملي هالضحكة ..
.....................
.....................
.....................
وفجأة غلظ سالم صوته : هي صدق .. اشعنه مايد ولد عمج رد علي .. انتي وينج ..
نوف : هااا .. مايد .. هي أنا فبيت عمي ..
سالم : لا والله .. لهالحزة وانتي برا البيت ..
نوف تبلع ريجها : عادي ..
سالم عصب ومن خاطره : شوووووووو اللي عااااادي ..
نوف : بسم الله بلاااك .. توك اشزينك ..
سالم : حضرتتتج متـــــى بتردييييييين البيت ... هااا
نوف وهي حابسة دموعها زايغة من صوته وعصبيته اللي مالها لزمة : اشفييييك ..
سالم : أقووولج متى بترديييييييين ..
نوف زاعجت عليه بدون ماتحس : ماااعرف .. مااااعرف .. ء ء أنا برقد الليلة فبيت عمي .. انزييييين
سالم : ياا سلاااام .. مشااء الله عليج ..
نوف : انتو بلااكم اليووووم .. الكل يعق علي رمسة .. جي اشسويت أنا ..
سالم : سمعي نووف .. الحين بدق على خالد يردج البيت و ...........
نوف قاطعته : مب راادة انزييييييييين .. مب راادة البيييييييييييت .. مايخصصصك فيني
سالم : نووووووووووووف .. لاتنسين اني ريلج ..
نوف : اذا كان هاا ريلي .. أنا بصراحة .. مابااااااه ...
سالم وهو متندم على شدته وياااهاا : نووف .. أنـ....!!!!!!!!!....!!!
نوف قاطته ثاني مرة : خلااااص سالم .. عفتك ومن خاطري ..
وتصكر الخط بويهه .. ويلست تصييييييييح ..

سالم : ياربي .. أنا شسويييييت .. ليش رمستها جذي .. ليييييييش ..
رد دق عليها أكثر من مرة .. بس هي ماترد .. طرش لها بس هي ماعبرته ويلست تصيح وردت عند العاش .. ورقدت وهي تصيح ومتألمة .. سالم من الحين يعاتبها ويسوي جي معاها .. شوو بيسوي فيني عقب ..


ومن جهة ثانية .. ماااايد يوم ظهر من عند نوف معصب من سمع صوت سالم .. مر حذال حجرة ابوه وظهر .. وقال لابوه ان حابس شووق بالملحق .. حب ان ابوه يعرف بالسالفة بعد ومايخبي عنه شي وقاله ابوه ماعليه بيتصرف بااجر ورد سار حجرته عسب يرقد وع طول خلص من الحمام وبند الليتات وانسدح ع شبريته وهو يتنهد بقووو .. حليله .. صدق هالمرة تعذب من خاطر .. كفاية قصة حبه الفاشلة من طرف واحد .. كفاية وجود نوف معاه بهالبيت .. كفاية انه تعذب وهو يشووف اعز انساانة ع قلبه ترووح لغيره .. كفاية ان هالليلة سالم بيرمس قلبه اللي ماقدر بلحظة يتهنى فيها .. كفاية المشكلة اللي صارتله مع هالشلة .. كفاية خوفه ان اخته العاش تضييع منه بوجود محمد وناصر .. كفاية سالفة شووق هالعلة اللي الله يعلم من وين ظهرتلنا .. كفاااية كفاااية وصرخ مايد بأعلى صوته : كفااااااااااااااااااايه .. كفاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااايه
..




في خاطري ضيقه وفي صدري هموم
ابطيت طول الصبر فاق احتمالي
كثرة هواجس بها الفكر مزحوم
تقبل وتقفي بي يمين وشمالي
لي مدة ماذاقت عيوني النوم
اجاذب الونات طول الليالي
كني انا من بدة الناس محروم
أعيش هذا الوضع غارق لحالي
أحاول اسلي نفسي واخلي السر مكتوم
وأذوق طعم المر واقول حالي
أضحك واجامل عندي هموم بالكوم
والناس ماتدري عن اللي جرالي
ماقد صفى جوي أبد دايم غيوم
مدري متى ياناس يرتاح بالي
أوقات اصبح تايه الفكر منجوم
ابني على الآمال سارح خيالي
عايش مع الغيمه وابي ضي ونجوم
اشب ناري ثم ابهر دلالي
وانضم من خيوط الشفق عقد وحلوم
وانسق زهور الغلا في سلالي
البس إذا هب الهوى بشت وهدوم
واعدل الغترة وميل العقالي
واقول للميت اذا مات مرحوم
واجهز جيوشي وطب النزالي
ابيع كوم الهم في اول السوم
واشري بداله حظ واحد بدالي
ابني على شط الأمل حلم مهدوم
وافتل من خيوط الهوى لي حبالي
هذا قدر حالي مقدر ومقسوم
ياواهني من هو من الهم خالي

ويتبع <<<<

غروب وشروق
10-05-2008, 04:59 PM
فديت الموت لو يدري (( 49 ))


سالم : خاااالد .. خااااااااالد ..
خالد صد ورااه : هلاا ساالم
سالم : وييين ساير .. سمعت انك ترخصت من المدير ..
خالد : هي .. ساير اليحر .. بيت عمي ..
سالم .. اليحر .. نووووف : خير انشااء الله ..
خالد : صارت سالفة هناك ولازم اسير .. بعدين بقوولك عنها ..
سالم : انزين اسمع ..مممم ن ن نوووف ..
خالد : بلاااهاا نووف ..
وقاله السالفة ..
خالد : لاحووول انت شبلاك .. وبعدين أحمد اللي خلاها هناك عسب تيلس ويا عمتيه وبنتها ..
سالم : اشعرفني اناا ..
خالد : الله يهداااك بس .. انت مووول ماتتفاهم ..
سالم : شسوي ياخالد .. قوولي شسوي .. انقهرت بصراحة من متى وانا اتريااها ترمسني .. ويوم ياا الوقت .. مايد يظهر .. قههههر .. ماعرفت شسوي يوم سمعت صوته ..
خالد : ماعليه ... نووف بترضى عليك .. هي تحط بخاطرها شووي وخلاف ترد طبيعيه ماعليك منها ..
سالم : قالتلي عفتتتتتك ..
خالد : ياخي .. كلااام .. الا هو كلااام وينقال ..
سالم وهو يطالعه ومبوز : انزين بترمسها لي ..
خالد : هههههههه انشاااااااااء الله .. بس خلنا نخلص من المصيبة اللي عندنا ..
سالم : اللهم كافنا شر المصائب .. أي مصيبة بعد ..
خالد : اوووف ياسالم .. صارت سالفة عودة من زمان .. والحين ردت لنا .. اسمع الحين واايد مستعيل أنا .. بمر على احمد وبسير لقوم عمي .. برمسك عقب ..
سالم : اوكي .. ماعليه .. سلم سلم ..
خالد : ههه يبلغ ..


نشت نوف من وقت هالمرة ومااشي جامعه اليوم ..
صباااااااااااح الخييير ياشبااااااااااااااااااااااب ..
بو مايد : هههه صبااح الفل يابنااااااااااااااااااات ..
ام مايد : عاد الحين من صغرنا تزقرينا بشباب ..
حبت راس عمتها وعمها ويلست حذال ام مايد : فديييتكم والله بعدكم بنظري شباااب .. لاتكبرون عماركم وااايد
بومايد : انشااء الله يابنت اخويه ..
نوف : هي جذه زييييين .. الحين الواحد يتريق وهو مرتااح .. عميه ..
بو مايد : هههه عونج
نوف : عانك الرحمن .. عطني هالكوب الكشيييخ عندك ..
بو مايد : اندووج
نوف : يه يه يه اشزينه والله .. انزين عمتيه اندووج انتي ( وتقلد اليهاااال وتزاعج شراتهم ) صبييييليييي حلييييييييييييييبااااااااااااااااااااا ...
مايد نقز حليله توه محول صوب الدري : بسم الله .. من هااي اليااهل .. واااي اشحالتها ..
استحت نوف ووطت براسها .. وضحكو عليها ام مايد وبو مايد .. سلم مايد عليهم ويلس حذال ابووه مجابل نوف : صدق والله منو هاليااهل ( وهو يتطلع صووب التلفزيون ) هكو حتى التيفي مبند .. من وين الصوت ..
نوف : احم احم ..
شافها مايد موطيه برااسها زوووووووود ورافعه صبعها السباااابة لفوق .. ومايد مافهم شي ..
بو مايد وهو يأشر ع نوف : هاي الياهل ياابوك .. هااي بنت عمك ..
مايد : هاا ( افتشل مايد انه مدحها زياادة عن اللزوم وسكت ) وكملو اكلهم وهم ساكتين ..
مايد : اماياا وين كوبي ..
ام مايد : مادري فديييتك .. الا من شووي كان هنيه ..
مايد : وييين !!!؟؟؟؟
وطاحت عينه على نوف وهي تشرب الحليب .. تشرب بحاااالها وهي تتطالع الأكل جدامها .. شاف البراءة بعيونها وكانت سرحانه وشكلها مانتبهت ان مايد يدور على كوبه المفضل ..
ضحك مايد : خلااص ماباا الكوب اماياا .. صبيلي بالكوب اللي حذالج ..
ام مايد : انشااء الله ...
نوف توها انتبهت : مايد .. مب جنك ضحكت من شووي .. شوو قلت ..
مايد : هههههههههههههه مينونه .. ماشي ماشي .. كلي وانتي سااكتة ..
نوف : !!!!!!!!!!!!!!!!!!
بو مايد : نووف .. العاش بعدها راقدة
نوف : هاا لا عميه هي تسبح الحين ومن تخلص بتنزل ,,
بو مايد : اها .. ... ... اا مايد
مايد : نعم
بو مايد : بسرعه من تخلص ابااك بشغلة ..
مايد : خلصت أنا ..
ام مايد : كل فديتك ..
مايد : تسلميلي اماياا شبعت والله ..
بو مايد : عيل قم ورااي ..

وظهروو .. والدريول يترياا بو مايد عسب يوديه الشركة ..
مايد : خير ابووياا ..
بو مايد : تعال ..
تجدم بو مايد ومايد ورااه مستغرب .. ودار البيت لحد ماوصل الملحق : فج الباب ..
مايد : هااا
بو مايد : اقوولك فجه ..
مايد : انزين .. انننشااء الله ..
ظهر مايد المفتاح من جيبه وفج الباب وشوق نقزت من انفج الباب كانت يالسة عالكرسي وويها محمر .. من زود ماكانت تصيح ومن الزيااغ اللي عايشتنه وخوف من مايد واللي بيسويه فييها
الملحق هذاا حجرة صغير شي فيه كبت ومكيف وطاولة صغيرة فيها كرسي .. حجرة عادية والكبت جديم ومحطين فيه الأغراض اللي مايحتايونها الحين .. تعرفون انتو بعد ..
ويوم انتبهت على بو مايد فزت ووصلبت عمرها بالوقفة ووطت رااسها .. تجدم بو مايد ومايد بعده وراااه
بو مايد وبكل استهزاااء : ياليت هالأدب والحشمة اللي اشوفج بها الحين موجودة فيييييج قبل .. هه لكن وحدة شراتج وشرواج تكفيهن هالحالة .. ياوضــــــــخة
ورفع كف يده يبااا يضربها بس بنص الدرب ترااجع .. ونزل يده .. وعطاها ظهره : ماباا اوصخ ايدي فيج
ورد يطالعها وبشرااره : لكن يكووون بعلمج ياااشووووق .. اذيــــه ثانية منج مااااباااا .. فهمتتتتتي ... اياني واياااج تقربين من مايد ولدي .. اخو رااشد .. مب معناته انج ارتحتي من رااشد .. قلتي هذا هو اخوه .. بسيطر عليه وبكيفي باخذ منه اللي ابااه وخلاااف بفره .. وبفر هله ويااه . لااااااااء ياااشوووق .. ماتروومين تسووينها هالمرة .. تعرفين للللليييييييييش .. ليش انه خلااص ... عرفناج وعرفنا منو انتي ..
وياوييييييييييلج ان تقربتي شبر وااحد من عياال اخوويه .. اطالعييينييييي ..
رفعت شووق عيونها لبو مايد : مكااانج هنييييييه .. وبتميييييين هنيييه .. بخلص شغلي وبييلج اتفاهم ويااااج .. بعدني ماشبعت يابنت الشواارع .. بتندمين عاللي سويييتييه بزمانج .. بتندمييييييييين .. اسمع مااااايد .. ترد تقفل الباب وماباا أي حد يجرب من الحجرة .. سمعت .. ولاحد ... وانتي انثبري هنيييه وماباا بحركة وحدةةة خلج مكانج وخلج ياعاقلة يابنت اللذين .. مفهووووووووووووم ..
وظهر محرررررررج ومن خاطره ..
اطالعها مايد بنظرررررررررررررره .. توها شووق بترمس بتقوول اللي عندها .. بس مايد ماعطاها فرصة .. فجت ثمها وهو ع طوول ظهر من الملحق وصكر الباب وقفله .. ورد المفتاح لجيبه ..

بو مايد رووح الشركة .. ومايد رد دااخل ..
ام مايد شكت بالسالفة : خييير شوو يباا ابووك ..
مايد : هاا .. مااشي .. شغل عادي .. ( وانتبه على العاش ماسكة كوبها وتشرب وتطالع سيدة يعني صادة بشوووي عن مايد ورااح ويلس حذاالها : هاا .. اشحااالج ..
العاش صدت عنه وبحزن : زييينه ..
مد مايد يده ويلس يلعب بخصلة العاش اللي طايحة ع ويهها : كلتي دوااااج ..
العاش : ممم هيه ..
نوف : بالغصب عااااد ..
اتطالعتها العاش بنظرة .. : انزين خلاااص خلااص .. عن تاكليني بس ..
العاش : انزين ماقلت شي أناا .. اوووف
ام مايد : صلوو عالنبي بلااكن انتن ..
مايد : العاااش بلاااج ..
شووي وتصيح : مابلااااني شي .. ماااااااااااااشي انزيييييييين ..
وظهرت العاش من الصالة .. تبا تيلس بالحديقة .. الجو مب وااايد حار .. دافي وحلوووو يعني امممم خخخخخخخخخ روومنسي <<<< لووووول ... وهي عاد يوم تزعل ولاتتضايج دووم تيلس بالحديقة شوو ماكان الوقت ..
اختفت عن عيون اللي يالسين فالصالة وتوها بتظهر من الباب وهي طبعا تربع .. تنصدم بجسم ضخم وقف مسيرهاا : ااااااااي ..
............... : اا ا ا السموحة ..
رفعت العاش راسها وشاافت عمرها بحضن ........... ممم أحمد .. وهو ميودها عسب ماطيح من قوة الضربة .. حليله يا راسها على صدره بقووو .. حست بقهر وهي تشوف أحمد يدامها .. وتقول بخاطره ... ليتك تبادلني الشعور من دون صد ولا غرور ...
وأحمد تذكر بهاللحظة الرمسة اللي سمعها من لسان العاش فالمستشفى .. حس بجوو متكهرب وهز رااسه عسب يبعد هالشي من باله .. وشاف دموعها ع خدودها .. وفسرهاا اكيد كانت تصييح .. وبصوت هااااادي ووواااطي ووووواااااااااااااااااايد قالها : اسمحيلي العاااش .. الحظ والقدر لعبو فينا لعبتهم ..
طبعا العاش سمعت هالرمسة لأنها قريبة منه وااااااااايد .. ومافهمت قصده .. وخالد كان وراا أحمد بكم خطوة وماسمع شي .. بس انصدم من الموقف اللي يشووفه .. بلاااهم ولا واحد فيهم يتحرك .. تجدم خالد وهز أحمد من ورااه وأحمد تدارك وع طول هد العاش اللي حست بعمرها صددددددق وانسحبت بكل هدووووووووء وهي تقوول بصوتها الواطي اللي وصل للاثنين : آآآآآآسفة .. مرت حذالهم وكملت دربها للحديقة ..
ويوم لاحظها خالد اختفت زاعج : أحـــــــــــمد اشصابك يالمينوووووووووووون ..
أحمد صدله : هاا ... مااشي ماااشي ..
خالد : حسبي الله ع بلسيك .. فضحتنا فبيت عمي .. عاد العاش مرة وحدة .. ادخل لابارك الله فيك ..
أحمد : خالد الله يهداك بلااك انته .. خلني افهمك انـ,,,,,
خالد وهو يدزه من جتوفه عسب يتحرك: واللي يرحم والديك ادخل الحيييين ...
حس مايد بحشرة برع وقرر يظهر وشاف عيال عمه واقفين وكلن نظراته عالثاني بحقد .. توايه وياهم ودخلهم داخل وسلمو عنوف وعمتهم ..
خالد : ها نوفوو خلاااص ودرتينا من الحين ..
نوف : ههههههههه بسكم مب جني واايد يلست وياكم .. خلووني ارتاح يوم براا البيت ..
أحمد : هه .. هاا ويهي جان خليناج ثاني مرة
ام مايد : ويييييييييه جي هي وين سايرة وبايتة .. الا هو بيت عمها ..
خالد : لاللا عمتيييه افااا عليج بس .. مب جي السالفة .. بس بصراحة .........
أحمد : ااااااخ مافينا ع فرااق هالكتكوتة الحلللوة .. ماعرف شوو بسوي بحالي لو غابت دقيقة عن البيت
مايد صفق وصفر : خطييييييييير ياولد خطييييييييييييييييييييييييييير ..
ضحكو عليه .. ونوف استغلتها وهي تشووف حضن أحمد مفتووح وتربع شرات االخبلة وتتيلس بحضنه : ااااااااااااااااااي كسرتيني ..
خالد نكد عليييه : اووه يا بوالشباب .. اليوم شو السالفة .. كلها أحضاان × أحضان ..
عطاااه أحمد نظره يقوول فيهااا .. احم احم .. اسكت .. ههه
خالد صد عنه .. وغير أحمد الموضووع وبداا يدلع نووف شووي .. ومايد قااهرته الدنياا .. وهو يشووفها .. ليش ماكون أنا مكانه .. اااااااه ياربي .. صبرني على هالقلب ...

وعقب دقايق طنش أحمد نوف .. وبدا يرمس ويا مايد وخالد .. وام مايد كل دقيقة وصبت لعمرها قهوة بعد ماقهوت الشباب ..
نوف بخاطرها .. شوو هاا يالسة سمنديقا بحظن هالخبل .. عافان الله .. شوو هالانسااان .. ونشت فجأأأة ..
أحمد : بسم الله .. اشياج مرة وحدة ..
نوف مبوزة : ماااااااااااااااشي ..
خالد : هي صدق نوف .. بغيتج برمسة ..
نوف : شوو ..؟؟؟!!!!
خالد : انزين تعالي براا شووي
نوف : افااا محد غريب عادي قووول قوول ماعليك
خالد غمرلها : أقوول عااادي يعني ..
حست السالفة فيها شي : لالالالا خلاااص لاتقوووول
ام مايد : هههههههه افااا ياعيال .. والله ومن بينكم اسراار بعد
خالد : ههه لافديتج والله .. مب اسرار .. بس فضايج هالخدية .. اباا انبهها عليها
نوف شهقت : هييييييييييييييييييييييييييييييي أنا شسوييييييت .. شوو من فضااايح سويتها
أحمد : ههههههههههه انتي .. ههههههههه دومج فضاااايح .. قول قوول خالد شوو مسوية هالمرة ..
نوف : ماسويت شي والللللللللللللله ..
خالد : أقوول ولا لاااااااااء
نوف : هي هي هي .. قول عادي .. عسب يشووفون فضاايحي هاي بريئة حدها ..
خالد : اوكي .. نووف .. هي مب فضيحة .. بس اباا اعرف انتي اشحقه قايلة حق ريلج عفــ.....
قاطعته : لالالا خلاااص هونت .. لاتقووووووووووووول
انقهر مايد .. يباا يعرف نوف شو قايلة لسالم ..
أحمد : ههههههههه حرااام خالد قولي انا .. اخووك أنا اخوووك ..
خالد : عفـــ......
نوف : خاااااااااااااااااااااااالد
خالد : ويع انشااء الله ...
نوف : جب لاتقووووووووووووووووووول .. اووف .. هاا بعد سلووم فتان موول مايمسك لساانه ..
مايد وهو يعض ع شفايفه : ليش نووف .. شو قلتيله عسب مايمسك لسانه ..
نوف : اوووووووووووووه عمووو شووفيهم هييلا ..
ام مايد : هي صدق انتي مسودة الويه شو مسويه شوو قايلة لريلج .. اقوول خالد سابته اختك ولااشوو ..
مايد + أحمد + خالد : ويييييييييييييييييييييييييييييو .. هههههههههههههههههههههههههههه
نوف : عموووو .. بغيتج عووون صرتيلي فرعوووووووووووووووووووووووون ... ماحبج وماحبكم كلكم ..
وتطلع لسانه : بسير عند عوووووش اهونلي .. انتو ( وهي تأشر عالشباب واحد واحد ) مامنكم فايدة فساد في فساد .. خياااس ..
وتربع خاري البيت صوب العاش .. شافتها توها بتدخل داخل
نوف : وين سايرة
العاش : بس عاد .. تبيني اعسكر بالحديقة
نوف : ههه لافديت روحج .. بس قفطتيني كنت يايه عندج
العاش : اها ...
نوف : بلاااج حبيبي ( وهي تحط ذراعها وراا رقبة العاش )
العاش : ماشي .. بس متضايجة من شووقوو السبالة ..
نوف : ماعليج انسيها لو دقيقة ..
العاش : ممم ماعرفتي هي وين الحين
نوف : ماعرف .. البارحة مايد قال لعمي حبيبي وروحي وحياتي انها ظهرت من البيت .. ماعرف بعد
العاش : احسن .. تعالي نسير فووق ..
ودشن داخل ونوف امررررة ماطالعتهم .. حطت كوعها على جتف العاش واساندت عليها والعاش بروحها متلعوزة .. سلمت العاش عسب ماتبين لهم انها تجابلت ويا أحمد ..
الكل : وعليكم السلام والرحمة ..
خالد : ممم اشحالج العاش عسااج بخير ..
العاش : بخير يسرك الحال .. علوم انت .. وعلوووم ........( وسكتت فجأة )
خالد : منو .... ؟؟؟!!!!!!




يتبع <<<<<<<<

غروب وشروق
10-05-2008, 05:03 PM
فديت الموت لو يدري (( 50 ))



مايد : بلاااج صخيتي ..
وفجأة صدت العاش لنوف ونوف هدت ذرااعها وزين ماطاحت : اشبلاااااااااااج
العاش : وينهاااااااااااا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نوف : اميييييييييييه منوووو هاااي وينها !!!!!!!!!!!!!!!!!
العاش يرتها من يدها وودتها فووق ..
نوف : اشفييييج مينونه انتي مينونه ..
العاش : وينها خلووووود ..
نوف : خلوود ؟؟؟؟!!! فبيتها
العاش : وااااااااااي يالفضيحة .. فشلة قسم بالله .. البارحة ماكانت عندنا هي ..
نوف : هي .. شوو نسيتي ..
العاش : فشلة والله اشقايل سارت البيت وانا مادري عنها .. حراام والله يوونا ربيعاتنا واهملناهم ..
نوف : سكتي والله بروحي مفتشلة .. بس عادي خلود ماتشل بخاطرها شي .. صدقيني تقدر الظروف .. وبعدين شرات ماقالتلي البارحة انه سلطان اخوها وااايد كان مستعيل ومن جي ساارن ..
العاش : سلطااان ..
نوف : هي سللطااااااااان .. ( ابتسمت بخبث ) شو بعدج تحيدين سالفتج وياه
االعاش : يالطمطمة انتي .. ولابنسااهاا السالفة ..
نوف : اووكيك لاتنسينها .. امشي بدق على خلود قلتلها بدق عليج الصبح
العاش : يلااا ..
دقن على خلود واعتذرت لها العاش .. وخلود قلبها طيب وماتزعل من جي .. وعطت نوف السماعه الثانية للعاش عسب تسمع وترمس وياهن .. وقالتلهن خلود سالفة فطيم ..
العاش : هههههههههههه وحليلها هي وين الحين ..
خلود : مدرستها بعد وييين ..
العاش : ههههههه اكيد رعبناها من خاطر
خلود : لا والا نشت عسب المدرسة ومسوية لي ازمة اونه مابسير .. مابسير بعدني اذكر سالفة البارحة ..
العاش : فديت روحها .. الله يخليج قوليلها تدق علي يوم ترد .. فديييتج خوخه
خلود : انشاااااااااء الله
العاش : هاا خلود باجر مداومة ..
خلود : هي .. وانتي
العاش : اممم لاء .. ماعندي شغلة بالجامعه .. بس شي عندي بروجكت بسلمه الحين مع انهم يبونه الاسبوع الياي ..
نوف : ويييعه بسرعه خلصيتيه ..
العاش : احم .. فديتني شطووورة موووت ..
خلود : يالله مانروم نحن ..
نوف : هههههههههه خلاص عيل بنتشااوف بااجر .. ااووووويييييييييه ماخبرتكن ..
خلود : شووو
وقالتلهن سالفة سالم ...
العاش : اويييه يشك باخوياا يعني ..
نوف : مادري عنه يصطفل .. اونه بعد ساير يشتكي عند خالد
خلود بدلع : شوو اشقالج خالد
العاش : ياربي انااا ( وهي تقلدها ) شوو اشقالج خالد
خلود : عوووووش ويا ويهج جااااب
نوف : ههههههههههههه
العاش : خلود باجر اذا خلصتي الكلاس بسرعه بقوولج سالفة الظرابة بالتفصيل الممل ..
خلود : أي ظرابة !!! هي هي .. ماعليه
نوف : !!!!!!!!!!!!!!!!!
وتمن يسولفن شووي وعقب صكرن ..
ارتاحت نوف انها قدرت شوي تغير من نفسية العاش .. والعجيبة انها بتقول لخلود السالفة .. اللي صارلها زماااااااااااااان محد رمس عنها .. والله انه جرح ..
وشوي ظربت عمرها وقالت .. خلووود مب غريبة .. خلاااص حرمة اخويه .. ويلست تناقز عالشبرية حرمة اخويه وحرمة اخويه .. وانصدمت منها العاااش اللي كانت ترتب البرووجكت وتزهبه ..
العاش : نوووووووووووووووووووووووفوووووو بلااااااااااااااااااج

نشت ام مايد تشوف الطبابيخ وتشرف ع طباخهم والشباب من ظهرت رمسو عن شوق
مايد : مااعرف مااعرف شو اسوي فيها ..
أحمد : قم خذنا لها
مايد : بس ابوياا قالي محد يقرب من الملحق
أحمد : عمي مب بالشركة الحين
مايد : هي
أحمد : خلااص عيل قم خذنا لها ..
مايد : ع شوو ناوي
أحمد : ماااشي جذه .. ابا اطمش ... هي مالعنت صير راشد وبس ولاانت وبس .. أنا وخالد وغيرنا كثاار
مايد : مااعرف ..
أحمد : اوووهوو .. نش أحمد وسحب مايد ومن صوب ثاني نش خالد ..

فالملحق كانت شوق يالسة عالأرض ومسانده عالباب وتفكر شوو تسوي الحين ووين بيوديها مصيرها
حست بحد يفج الباب ع طول نشت وتريت اللي بيفج الباب .. تباا تظهررررر خلااااص ملت ...
انفج الباب بقووو ودش مااايد .. ودخل داخل ووراه أحمد ووراهم خااااالد ..
شوق : خـ خاااااالد !!!!!!!!!!!!!
خالد : مرحباا والله بالشيخة شوق .. افا وينج غايبة وقاطعه عنا ..شوو ماولهتي علينا طول هالمدة
شوق وطت برااسها وافتشلت
خالد : له له .. مايد من صدق الحين هاااااااي شووق .. هه عجيبة وين لساانج ..
أحمد : شوو ماديت انه انقطع من بعد سواد الويه
خالد : لاااا .. ( اونه هز برااسه متأسف لحالها )
شوق صرخت عليهم : جاااااااااااااااااب جاااااااب انت ويااااه ظهروو برع يلاااااااا ظهروووو
أحمد : انتي اللي جب .. وبعدين شوو نظهر .. بيت ابووج هوو .. باابااا هذاا بيت عمي .. عميييي ..
مايد : ههههههههه لالا أحمد تقصد ظهروو من هنيه .. شكله عيبها المكاان .. مممم تبين تصريح بالسماح لج تعسكرين بالملحق ...
شوق : سكتوووو خلاااااااااااااص ... سكتوووو مابااا اسمعكم سكتوووووووووووووو
تجدم أحمد منها ويود شعرها شكله عيبته الحركة : دخيييييييييييلج انتي اللي مانبااا نسمعج .. بس كفااايه اللي يانا منج .. كفااية ياشووق .. ذبحتينا وبعدنا أحياااء .. حطمتي قلووبنا اللي بعدها تنبض .. فرقت اعز انسااان علينا عن دنيااه وهله وحبايبه .. رااااااااااااااشد راااح وانتي سبب وبتدفعين الثمن غاللللي .. وغااالي وااااااااااايد
وهدها بقووو لدرجة انها طاحت عالأرض : أناا ماسوييييييييتلك شي عسب تجازيني جذه .. ماسويتلك شيييييييي
أحمد : لاااء فديييتج اللي سويتيه واااااااايد .. تدرين .. مرض اماياا وتعبها انتي السبب فيه .. مب انتي اللي يبتي لها بصوور مزيفة وقلتيلها هييلا عيالج .. هذاا أحمد شووفي شوو يسوي مع هااي ووالا هذاا خالد شووفي اشقايل حاظن هااي .. انتي بخبببببببرررررررررررررج وين دممممممممممممج .. مب انتي اللي يبتي لاماياا صور مزيفة لبنات الاعدادية اونها هااي نوف مع شلة شباب واقفين ويااهاا .. انتي اللي خليتينا نشك بأختنا الوحيدة .. انتي اللي دفعتينا نضربها ونهينها عاللي شفناااه فالصوور .. ويوم درينا انه تزييف بتزييف وانتي السبب فيه محد صددق .. وع فكرة .. ماترومين بعد اليوم تشككينا بحد من حبايبنا ولو كانو اخواناا .. ماتروومين تهدمينا .. نحن بنهدمج قبل أي شي .. استانسي الحيييين .. أماياا وهدمتيها .. شووووووووووووق ( نقزت ) امااااايااا مااااااااااااااااااااااتت .. ماااااااتت والسبب انتي ..
شوق : ء ء ءنا مالي خ خص .. مايخصني ..
أحمد : بلااا يخصج .. ويخصج مليووون .. لأن التعب اللي يااهاا منج انتي .. عالجذب اللي قلتيلها عنه .. عالتزييف اللي خرطيبه لاماياا .. واشيااا كثييييييييييييييرة يااشوووق كثيرررره ماله داعي اقولها الحين انتي السبب ف موتها .. والله .. مب أحمد اللي بيساامحج ..
وظهر أحمد من الملحق وهو متألم .. حز بخاطرها اللي ليش طريت اماياا .. لييش اعيد جرحي .. فديت روحج يالغالية الله يرحمج .. الله يرحمج ..
خالد تجدم : لكن يااشوووق .. الشي اللي بعدج مافزتي فيه .. انج مافرقتي مابين اخوان يحبون بعض .. ماقدرتي تفرقين مابينهم .. ما قدرتي تفرقين بين عيال عم .. ماقدرتي مووووووووول ..
شوق : هههههههههههه هي ماقدرت .. لكني قدرت باشياا ثاانية .. خلاااص امك رااحت .. امــ...
خالد : بااااااااس .. لاتييبين طاري امي ع لساانج الوصخ .. ساامعه ..
شوق : خااالد .. كفاية ياحلوو انت ونوف واحمد مفترقين عن أبوكم .. ولابتنكر هالشي ومابااخذ منكم كل اللي أبااه بدوون مااقرب صوبكم وبتشووف ..
خالد : ابوووووووووي !!!!!!!!!!!!!!!!!
شوق : هي .. أبوووووك .. هه
مايد : انتي شووو تقولييييييييين ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!
شوق : اللي قلته ..
شوي وترد لصيااحها عجييييبة هااي ساعه تصيح ساعه تضحك .. صدق خبله
خالد بقاا بحيرة ودوااامه شوو تقصد شوق .. حتى مارام انه يسألها ليش قالت جذي .. حس بشي يربط لساانه .. خااالد .. كفاية ياحلوو انت ونوف واحمد مفترقين عن أبوكم .. ولابتنكر هالشي ومابااخذ منكم كل اللي أبااه بدوون مااقرب صوبكم وبتشووف .. خااالد .. كفاية ياحلوو انت ونوف واحمد مفترقين عن أبوكم .. ولابتنكر هالشي ومابااخذ منكم كل اللي أبااه بدوون مااقرب صوبكم وبتشووف .. خااالد .. كفاية ياحلوو انت ونوف واحمد مفترقين عن أبوكم .. ولابتنكر هالشي ومابااخذ منكم كل اللي أبااه بدوون مااقرب صوبكم وبتشووف .. يا ترى اشقصدها هي .. اشتقصد ...
مايد : يالله خالد خلنا نرووح ..
شوق : وأناا ؟؟!؟؟؟؟؟
مايد : هه خلج .. عفني هنيييه
شوق : لاااااااااء .. طلعوووني .. طلعووووووووني ..
مايد فجأة يلس يطالعهاا .. وقال بخاطرهاا .. أنا ماخذت احتياطي منها .. كيف غااب هالشي عني .. يمكن هي عندها موبايل .. لازم اتصرف ..
شاف شنطة صغيرة محطوطة عالطاولة .. تجدم وخذها بقوو
شوق : ردهاا .. انت مينوووون اقوولك ردلي شنطتي ..
مايد : يلاا مناااااااااك ماااشي .. يلااا
شوق : لاتستوي سخيف مالك حايه فيها .. اقووولك ييبها ..
مايد : لاااااء انت ماتفهمين .. يلا خالد
خالد : يلااا
مايد : شوو عندج شي ثاني خابته عنا
شوق : ييب شنطتي ماااااااااااااايد
ظهر خالد وماحب يسمع حسها هالحقيرة .. أما مايد تساند عالباب يعني حط كوعه ع مسند الباب ورفع بريله شووي يتساند عدل : هه مااااااااشي .. مممم ماعتقد انج خاشة شي بعد .. يالله جاااااااو
شوق اتطالعته بنظره .. وشوووي اندفعت صووب مايد ونزلت عالأرض وهزت ريوول مايد اللي مسكين شووي ويطيح وياها عالارض ومسك عمره : ابوووس ريلك يامايد .. ابوووس ريلك لاتسوون فيني شي .. طلعني من هنييييه طلعني الله يخلييييييييييييك ..
انصدم منها مايد ورفسها لبعيد ماتحمل قذارتها .. وظهر صكر الباب عدل وخش المفتاح وروج صوب عيال عمه ومالقاهم فالصالة .. وشاف خالد ساااير صوب سيارته ربع ورااه : ويييييين يااخالد ..
خالد : اباا اشووف أحمد وينه ..
مايد : أحمد !!!!!!! ليش وين ساار ؟؟؟
خالد : مادري .. بس احس أنه بالسيارة ..
وصدق ثواني وفج أحمد دريشة السيارة .. طبعا هوو يااي ويااخالد بسيارته وسيارة أحمد موقفة صوب الاتصالات : يالله خااالد نرووح
مايد : افاا وين ..
تجدمو من أحمد : يامايد الله يهداك .. أنا برووحي شاارد من دووااامي .. سمعت ان المدير عنده اجتماع .. خلني الحق بعد ساعه اجتماعه بيخلص ..
مايد : ههههههههههههههههه يالله موفق انشااء الله ..
أحمد : تعااال شوو هاللي بيدك ..
مايد : اا شنطة هالخبلة ..
أحمد : وليش خذته منهاا ..
مايد : احسن .. فج مايد الشنطة ولمح شغلات واايد ماحب يشووفهم لانه مايخصه .. بس لمح مباايلها .. شله وشافه مغلق ويوم فجه ظهر مافيه جااارج
خالد : اهااا عسب جي مادقت على حد
مايد : احسن ماكان فيه جارج ..
تجدم مايد من سيارته موقفة حذال سيارة خالد وظهر سويجه وحط الشنطة فالسدة مالت السيارة ورد لعيال عمه
أحمد : وبعدين
مايد : ماشي .. بس بخليها عندي ..
أحمد : مايد ابااك بسالفة الليلة ..
خالد : من وراانااا
احمد : بيني وبينه
خالد : افااااا ..
مايد : ههههههههه خلااص ماعليه .. بنتقابل ..
خالد : شوو زقرت نووف ..
أحمد : هي هااكي يايه
مايد صد وراه وشاافها يايه ووياها العاش : انزييين خلووها هنيه ..
أحمد : هههه خالد طاع شكلها .. يايه غصب ويااناا
خالد : شكلها مب ناويه ترد البيت ههههه
مايد : اللي بعدها متأثرة بالتقفيطة .. ( ووصلت نوف صوبهم وهي مبوزه ) افاا بنت عمي .. وين توو النااس ..
نوف : قوول حقهم ويااويهك انت الثاني .. يلا عوووشي بدق عليج .. بااي ( وباست خدها وركبت السيارة وراا ) ..
مايد : هههههههههههه
العاش : هي خاالد صح .. كنت بقوولك ( وهي ماسكه خدودها ) علومها خلوود
خالد : هاا خلوود .. وانا شدراني ..
العاش : هههه شوو ماترمسها ..
خالد : جب ويااويهج لازم اتفضحيني ..
مايد : هااا .. ليش القلب مقاطعك ..
خالد : انتو .. انتو مايخصكم انزيييييييييييييين
الكل : ههههههههههههه
ركب خالد طبعا هو اللي بيسوق ...
وفجأة نزل أحمد
خالد : بلااك ..
أحمد : خلاص غيرت رايي .. بتم هنيه وعقب بيي
خالد : ومنو بيردك انشااء الله
مايد استانس انه أحمد بيتم : خلااص أنا بيي صوبكم
خالد : اوكي برايكم
جان تنزل نوف وهي بعدها مبوزة وحركاتها اللي تسويها تضحك .. وعقب ركبت حذال خالد وهم ضحكو عليها وحركو ..
وبعد مااختفوو يود مايد يد العاش وهو مبتسم : أحمدوو الحقنا يالله ..
أحمد وهو ناوي عليهم : وياويهك انت ويااهاا
العاش : اوووف أنا شلي .. بعدين لاتستوي غيور .. هذا أخوي انزين مالي أنا ..
أحمد وهو يقلدها : هذا أخوي انزين مالي أناااا ..
العاش : ماااااااااايد سكت ولد عمك ..
أحمد وهو بعده : ماااااااايد سكت ولد عمك ..
مايد : هههههههههههه
العاش : ايييييييه دافع عني بدال ماتضحك
أحمد : ايييييييه دافع عني بدال ماتضحك
العاش : أحمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااد
احمد : العااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااش

أما نوف ناقعه في خالد ظرابه طول الدرب .. لحد ماوصلو ..
نوف : والحييييييييييين .. شسوي بروحي فالبيت ..
خالد : مادري ... طبخي
نوف : اغسل ايدك ..
خالد : عيل جابلي النت
نوف : مابااا ..
خالد : اردج اليحر ..
نوف : ماباا .. بس عشاان خاطر العاش هي ردني
خالد : وراااسج .. ادق خط ثاني مرة عسبج انتي .. انتي اللي غسلي ايدج ..
نوف : انزين أحمد هنااااك ..
خالد : جب يالله ..
نوف : اوووف شسوي .. الحين انت بترد دوامك وأنا ..
وفجأة غير خالد طريق البيت ..
نوف شهقت : وين بتوديييييييييييينيييييييييي ...
خالد : مكاااااااان ..
نوف : وييييييييييين ؟؟؟!؟؟!؟!!؟؟!!!!!!!!!!!!!؟؟؟



ونروح لناس هاديين وطيبين وحبوبين عايشين بالهم والغم .. يمكن حالهم اسوء بوااااااايد عن حال قوم مايد ,...


لـــو تـفـــارقنــي بكــــا قلــبـــــي جــــــــريــــح
لايجــــــي طاري وداعـــــــــــــك رجوتـــــــــــي
مــا بقى فيــــنــــي مــكــــانٍ مـــــايـــــصيـــــــح
والقمر جـــالــــس يشـــــاهـــــد حــــالــــــــتـــــي
من دموعي صرتنا خـــــايـــــف لـــــطـــيـــــــح
وانقطع شوفي ومـــــاتـــت خـــــطــــــوتـــــــي
والبلا مجرى دموعـــــي لـــــــي فضـــــيــــــــح
بيــــن خـــــلـــــق الله سبــــــايب علــــتـــــــــي
ياقمر قل ويــــــــــن هالـــــنــــــور ويـــــزيـــــــح
الظلام وتشتعـــــل لـــــــي ســـــكـــــــتــــــــــي
قلتها يـــــاما دمـــــوعـــــــي لــــــك تســــيــــــح
ما يهمك والحــــــــزن هــــــو نظــــــرتــــــــي
والنهاية خذ حيــــــــــاتـــــــي واســــــتريـــــــح
مابقى لي غــــــــــير هامــــــــش دنيــــــتــــــي

هند زوجة المرحوم فلااح .. عايشة حياتها بحضن بونه .. ساعه تصيح ع فراق فلاح .. وساعه تصيح عاللي فيها .. هالمرض مابيخوز عنهااا .. مووول
بونه : لازم تتعالجين .. لازم نساافر
هند : قلتلج لاااااااااء .. مستحيييل اسافر براا وفلااح هنيه
دمعت عيونها : بس فلااح ماااااات
هند : هي مااات .. اااااااه فديتك حبيبي .. ماااات .. فلاااح مااااات
بونه : خلااص فديتج .. هدي حبيبتي .. هدي .. مابا اشووفج ضعيفة جي .. بس ياهند لاتنسين تراج وعدتي فلاح تكملين علاجج .. ولاتنسين رمسته الاخيرة وياانااا
هند : الفتره الأخيرة وااااااااايد تغير وصاار حبوب معااي .. ورااااح بس شووفي أنا ماروم اسافر الحين .. لاتنسين انا فالعده الحين ...


يتبع <<<<<<<<<

غروب وشروق
10-05-2008, 06:51 PM
فديت الموت لو يدري (( 52 ))


طبعا اذن الظهر وروحو الشباب يصلون فالمسيد .. اقرب مسيد لقوه دشوو فيه وصلوو وهم توهم راكبين السيارة ..
أحمد : هاا يااحلوو .. فهمت
مايد : بس .. خااايف
أحمد : مايد .. انا معااك
مايد ابتسمله برااحه : وهاا اللي بيشجعني شووي
أحمد : ههه زين والله
مايد : هاا نرد البيت ..
أحمد : لالا .. اقصد هي نرد البيت .. بس بيتنا
مايد : يااخي متفيج أنا .. اوووووه
أحمد : ليش اشورااك انشااء الله
مايد : ماشي .. بس شووق .. خايف امااياا تدري بوجودها عندنا
أحمد : مابتعرف .. احيدك مرة قلتلي محد يقرب صوب الملحق مووول
مايد : هي .. بس يمكن هالعلة تسوي صوت ولاشي ..
أحمد : عمي وييين .. شوو مابيرمسها
مايد : هي صدق هوو ناوي يرمسها .. بس المفتااح عندي
أحمد : لاحوول .. مابطول لاتخااف .. ودني الحين البيت ويصير خير ..
مايد : يلااا
وخذوو درب الخزنة ..



ع فكرة .. سالم تحرك بالسيارة كم من خطوه عن بيت نوف .. وهو يطالع صوب المرايه الصغيرة لمح نوف توها راكبه الدري اللي يوديها لباب الفله .. وهي صدت ورااهاا وهي تركب جان تشوف سالم وقف وبدون ماتحس بعمرها صدت جدام عسب تركب والا عباتها من تحت تشير بنعالها الكعب وجان تطيح ع ويهها وكل جسمها عالدري ...
وسالم من طاحت عينه عليها بهالحالة اللي هي فيها .. ع طوول ظهر من السيارة ونزل يربع صوب نوف .. وهو يركض ويركض يالس يزقرهاا وهي ماشي الا دموع تنزل والم فجسمها من كل صووب .. ومب قادرة تتحرك ..
عفد عليها فجأة : فديييتج ماشفتي وانتي تركبين .. نشي نشي
نوف وهي تصيح : مااااااااقدر ... ااااااااي
سالم : ماعليه .. حاولي ويااي
حاول يقومها .. وقومها سيدة وهي من زود العوار تتلمس جسمها .. ولمح سالم ان شي دم يظهر من خشمها .. اوووف طيحتها كانت عالراس .. وماترياا خبر .. ع طول شلها بكبرها .. ونزل من الدري .. عن اطيح انت بعد واطيحها معااك ونوف خلاااااص منتهية .. تحس رااسها يدور وخشمها يصب من صدق ويدينها اللي مدتهم حستها مجروحه واايد وحتى ركبتها .. وحليلج نوف عيزتي .. دفنت رااسها بحضن سالم وهي ميودة يدها الاولى بالثانية .. وتعصر من العواارررر ..
ربع سالم وفج بااب السيارة ويلسها مكانها وع طول يلس هو وحرك سيده للعيادة .. كانت شي عيادة قريبة وااايد ويعرفها سالم .. وهو بالدرب شل كلينكس وقالها تحط على خشمها عن يخيسها الدم .. بس هي اللي عاندته زيادة .. وقف هوو ع طرف الشارع .. وحطه لهاا وعقب جبرت عمرها ويودت الكلينكس .. وحرك سالم ..

المهم وصلو ووداها سيدة لدكتور كان يعرفه وحطلها المطهر وهالسوالف ووييهها ظهر فيه جرووح يعني ورووم عادية .. ايام وتخووز عنها .. هههه مسكينه وعطاها هالدكتور كمن دوى .. عسب تهدي عمرها كانت زايغة .. هو يكفي وجود سالم يزيغها بعد هالطيحة ..
ظهر الدكتور للحجرة الثانية ..
نوف : انت لازم تييبني هنيه .. ترى شي عندنا ملح وماي فالبيت انزييييييييين
سالم : ادري عندكم
نوف : وعندنا مطهر
سالم : اوكي .. ويعني
نوف : اوووف .. اكرهك انزين
سالم مب مهتم : عادي مب شي يديد .. توج قايلتلي انج ماتحبيني ..
وسكتت نوف والا هي ثواني ويلست تصيح .. نش سالم صوبه
سالم : بلاج تصيحييين
نوف : أنا ماكرهك .. أحبك ..
سالم ابتسملها وهز جتوفها يهديها ..
وحست بالدكتور يااي .. بعد سالم ونشت نوف تغشت وظهرت وخذ سالم الورقة من الدكتور وروح صوب الصيدلي خذو الدوا .. وسيدة يود يدها ورص عليها هالمرة عسب ماتتحرك وتفج يده .. لكنه استغرب .. شكلها رحبت بالسالفة ..
المهم ردها البيت ونزل ويااهاا وخالد كل دقيقة ويدق عليه من ظهروو من العيادة .. وهو مسوله أكبررر طااااااااااااااااااااااااف
فجت نوف باب الصالة ودش وراها سالم وهي اتطالعه بنظرة : عااادي أنا مب غريب .. ريلج
نوف طنشته وراحت وشغلت التلفزيون ويلست مجابله وسالم ع طول فز ويلس حذالها الا ملاصق فيها ..
نوف : اووه انت وين تباا
سالم : ويااج
نوف : خوز عنيييييييي ..
ماسوالها سالفة .. نشت برووحها ونش ورااهاا
سالم : نووف والله من خوفي عليج خذتج العياادة .. وووأنــ.... ايييييييه ارمسج انا اشحقه صاده عني
نوف : مب انت قلتلي ماتبا تشوف ويهي ..
سالم : لحظة غضب .. ترااج وااااااااااااايد نرفزتيني .. مب صح
نوف : يمكن صح ..
سالم : نووووف بلااج انتي ناوية علي
نوف : لااء بس ..
سكتو شووي .. وعقب يت البشكارة وحطتلهم كوبين عصير وع طول شفطه سالم .. ههههههه ماشاء الله عليه .. يبرد حليله ...
سالم : نووف ..
نوف : ها
سالم : اشفيييج .. تغيرتي .. ممم بصراحة ماعرفج عدل .. بس تصرفاتج متغيرة علي واااااااااااااااااايد
نوف : تستاهل .. عيل أنا تهزبني وتشك فيني وف مايد
سالم : اشك فيييييييج !!!!!!!! متى هاا ؟؟؟!!! و مايد اشدخله !!!!
نوف : يوم دقيت علي فبيت عمي ورد عليك مااايد ..
سالم : هي بشك فيج ..
نوف : وتقوولهاااااااا جدااااااااااااامي
سالم : هي .. نوووووف .. افهميني انتي دخيييلج .. ماعرفت كيف اتصرف .. ادق عليج يرد علي ولد عمج .. وبعدين انتي دققتي فالساعه يوم أنا داااق عليج شو اللي ميلسج ووياااه
نوف : اهاا كان الوقت متأخر ودامك تعرف اشعنه داق علي بعد
بحزن : انتي حرمتيه .. ولاممنوع ارمسها وقت ماابي ..
قفطت نوف بس دافعت عن عمرها : اوكي بس لاتظلمني .. كنت فبيت عمي عسب العاش تعبانه وماحبيت اخليها برووحها وهي رقدت ويلست مع مايد فالصالة لحد مايي عمي وانت دقيت وطلبت منه هو يرد علي .. لأن اخواني مب موجودين .. وهو ولد عمي وشرات اخويه .. وبعدين يكون بعلمك .. أنا ماكنت اعرف رقمك ومارد ع ارقام غريبه انزيييييييييييييييين
سكت شوي وعقب ابتسم : انزيييين .. خلااص انسي الموووضووع ... تراج واااايد دلوعه .. المفرووض الحين ... ( ونش ويلس عالأرض بركبته بعد مايلست هي عالكنبة وحط يدينه على ركبها .. وهي زايغة حليلها ) المفروض أنا اللي ازعل .. مب انتي .. نووف .. جرحتيني يوم قلتي عفتك .. حرااام عليج تعذبيني ..
نوف : مممماكنت اقصد .. لحظة غضب .. مب عندك بس .. حتى عندي .. انت بعد نرفزتني
سالم : هههه اوكي ... ( ويود لحيتها وتحسسها وعقب هدها ) يعني نرد شرات السمن عالعسل
نوف بدلع : اممم لااااااااء .. بعد في حساب
سالم : اشوه بعد
نوف ( رفعت راسها لفوق اونها تفكر وتحرك بصبعها ع راسها ) : ممممممم ماعرف .. لازم القالي شي .. امممم لحظة لحظة مممم
صفعها سالم صفعه خفيفه ع خدها عسب تستطلب .. ونش عنها ونشت هي ورااه
نوف : تعااال وين ساااااير
صدلها وبحنان قالها : تبيني
نوف : بسألك انت شفت بني آآدم عايش بلا روح
سالم : هااا
نوف وهي صدق مستحية بس يالله طلعت جريئة : هي أنا مارووم اعيش بلااك .. انت رووحي وعمري وقلبي وحياااااتي وكلللللللل شييي ..
سالم مصدوووم : شو ...
نوف بدلع يذوب : اشفييييييييك انت ..
سالم : بمووووووووووووووووووووووووووووت ياناااااااااااااااااااااااس
نوف : لالالالا بسم الله عليك .. يعل يومي قبل يومك انشااء الله
سالم : لالا جب يالله ماسمحلج .. عالأقل قولي نموت انا وانتي بيوووم وااااحد .. نحيا ونموت رباعه
نوف : لا ياعيووووووووني .. انت بكيفك تموت ماتموت .. مايخصني اناا .. خلني عايشة فديتك
سالم : نـــــــــعــــــم يالخااينه ..
نوف : هههههههههه امزح والله امزح ..
سالم : ماعليه .. بسامحج هالمرة .. ماتعيديها
نوف : نوووووووووووووو ..
سالم : حلوو .. يلا الحين بسير دوامي .. المدير عطيته اورااقه يعني الحمدلله قردتنته .. بس بعد اخافه يسأل عني .. وفوق كل هاا اخووج بيذبحني .. تحيرت واايد صح ..
نوف : ههههههههههههههههههه هي واايد .. اصلا الحين حزة ييته هنيه ..
سالم : عادي عادي .. براضيه ماعلييييييييج .. اووووووووووووه نسيت
نوف : بلاااك
سالم : ياربي مادري كيف نسيت أناا .. شرطني اني اسويله واسطة عسب يرمسها
نوف : ههههههههه فهمت .. تقصد خلوود .. بس انت شو تقدر تسوووي .. !؟!!!
سالم : اشدراني .. نوف هااي ربيعتج .. بليييز رمسيها وووو .. رمسي عمرج
نوف : اذا علي عادي .. برمسك .. انت ........
سالم : شوو
نوف استحت واحمرن خدودها : ريلي ..
سالم : هههههههه فديتج والله ..
نوف : وووسالفة خلود ماعليه .. بحااول ويااهاا ..
سالم : خلااص .. تامريني بشي ..
نوف : سلامت روحك ..
تجدم سالم وبااس رااسها بكل رقه ورد يطالع عيونها وقرب من اذنها وهمسلها : احبببببببج ..
وبعدت عنه نوف وضحك عليها وسار صوب الباب .. توه فااج الباب والا يظهر أحمد بويهه .. اووههووو .. توايه ويااه وشاف مايد وتوايهو ..
أحمد : افاا وين سااير .. شفت سيارة خالد صافنه خاري .. وثاريك انت هنيه
سالم : ههه هيه .. ظهرت ويا نوف شووي .. تحطونا منيه ومنيه ..
أحمد وهو يطالع نوف بنظرة وهي شوي وتفلعه : اهاا .. زين والله .. ياحيكم معاريسنا ..
سالم : هههههههههه
أحمد : نوووووووف ..
نوف : هاا
أحمد : بلااه ويهج
نوف : مممم اا
سالم : طاحت شووي .. ماعليك طيحه خفيفة ..
مايد : بل شوو كنتي تركضين
نوف : هاا .. لا اووووووووه انتو مايخصكم انزيييييييين .. هي صح نسيت اني مارمسكم .. مناااك يلااا
مايد : افاا والله
سالم : ايه انت ويااه شوو مسوين لحرمتيه .. اعترفو يالله
مايد اوووف حرمتيييييييييه .. اآآآآآآآآآآآآخ .. : ماشي والله .. ههههههههه بس اونها قفطت شوووي من اماياا جان تحيطيه علينا
نوف : مو انتو ظحكتو علي بعد ..
مايد : عاادي انزيييييييين
نوف : لا مب عادي .. ساالم ..
سالم : ههههههه عونج
نوف : عطتهم ذيج العين اللي بتعفس حياتهم فوقاني وتحتاني ..
مايد : ونوفااااني
نوف : اوووووووف .. انا المينونه اللي يالسة ويااكم
مايد : اوووووووووه توج تدرين .. ويعدين انتي يالسة مب واقفة
نوف : يااااااااااااااااااربببببببيييييييييييييي .. شلت نوف بعمرها وربعت فووق وهي تقووله : فكه فكه منك
مايد : هههههههه الله يعينك عليها ياساالم
سالم اشووه ها .. صدق ماخذين راحتهم واايد .. مممم احس ان نوف تعتبر مايد شراات اخوها .. يمكن هم متعودين على هالشي .. برايها .. هي وولد عمها .. انا وااثق منها زين : هههههههههههه حرام عليكم تعذبونها ... هههههههه طاع طاع هنااااااااك
مايد : هههههههههههههه أحمدوو الطفس بلااك انته
أحمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه بطني يعورني .. والله تضحكوووووووووووووووووووووووووووووووون هههههههههههههههههههههههههههههه
سالم : ههههههه يلا انت كمل ضحكك تالي .. انا لازم اسير الحين .. خالد يتريااني ..
أحمد : يلا ماعليه .. بس لاتقطعنا عااد ههههههههههههههههه
سالم : انشاااء الله .. طاع انت بعد يضحك يلا فمان الله
مايد : هههههه الله معاك
أحمد : مع السلامة .. ههههههههههههههههههههههههههه
مايد : أحمدوووووووووووووو اذني تعورني .. بســـــــك ضحـــــــك

وروح سالم ودش مايد وياا احمد يلس ويااه وماطاع يتغدا عندهم .. جان يرد بيتهم .. خايف شووق تسوي شي .. ولاحد يدري بمكانها .. ناوي مايأذيها لحد مايخلصون من خططتهم اللي نفذوها لناصر ومحمد .. الحين العاش شوو مصيرها .. الله يعينا بس

أما سالم .. كااان مستاااااااااااااانس وااايد .. خصوصا يلسته مع نوف .. ورد لخالد وهزبه انه تأخر .. كلها نص ساعه وخلص الدوام ورد خالد البيت وسالم بعد رد ..

بعد ماتغدت هالدنيا بكبرها .. يلست نوف بحجرتها ودقت على العاش وشبكو الخط مع خلود وطبعا فطيم ابدااااااا مارحمتهم .. يلست لزقة لحد ماهزبتها خلود وقالتلها انها سوالف كبار وعيب تتدخل فيه .. وهي ترمس نوف والعاش عادي يدش سلطان ..
خلود : سلطاااااااااااان ظهر هااي من هنييييه
سلطان : فطيييم تعالي يلاا
فطيم : ع طول سمعت رمستها هاي الخامه
سلطان : يلاااااا تعالي ..
فطيم : شوو تباا مني
سلطان : احم تعالي ييبي أي كتاب بسمعج
فطيم : نــــــــــــــــــــــــــعـــــــــــــم
سلطان : نعامه ترفسج انشااء الله .. يلااااااااا
فطيم بوزت وخلود تضحك عليها : انزيييييييييييييييين
وظهروو
وردت خلود للسماعه وسمعت ضحك : بسم الله بلاكن
العاش : هههههههههههههه خيبة لهالدرجة فطيم تخااف منه
خلود : هههه لا بس هالمرة الله هداها وسمعت رمسته ولا هي بالاساس عنييييييده
نوف : وحليييييييييييلهاا
خلود : نوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف
نوف : هاااااااا اشفيج انتي زيغتيني
خلود : ماتقولين عندج سالفة خطيرة مع سالم .. قوليها يلا ..
العاش : هي هي هي.. قوولي
وخبرتهم نوف بالسالفة وعاد الحيييييييين كل وحدة وتتحلم وبعد ماشبعو وهم يرمسون قالتلهم العاش انها بتصكر .. لأنها كانت ماخذة حبة مالت الدم وهي تنوم ..
أما نوف وخلود يلسن يرمسن شوووي عن الفساتين واشياا كثيرة
نوف : أقول خلوود
خلود : هلاا
نوف : ماحنيتي لخالد
خلود : شو
نوف : حراام عليج اشعنه ماترمسينه
خلود : استحي والله استـــــــــــحـــي
نوف : شو تستحين بعد تراه ريلج هاا
خلود : وساالم
نوف : حبيبتي والله لو اني اعرف ان هذا اللي يدق علي دوم هو سالم كنت برد عليه .. بس ماكنت اعرف .. حراام عليج دقيله انتي وطيبي خاطره
خلود : هههه اللي يسمعج يقول اني متضاربة ويا ريلي
نوف : افهميني دخيلج .. خالد تراه وايد يتأثر بجي .. يعني ممكن حتى مايعبرج انتي اذا بقيتي على هالحال معاه
خلود : لاحوول شو اسوي يعني
نوف : دقيله
خلود : بس هوو ياما وياما احرجني ..
نوف : خلووود وبعدين يعني .. لين متى بتقاطعين اخويه .. هاااا
خلود : خلااص بحااول ..
نوف : عندج رقمه
خلود اونها استحت : هي سيفته باسم عجيب
نوف : وابويا أناا ... شوو الاسم
خلود : ههههههه مابقوولج
نوف : انزين .. حلفي بدقين أول ..
خلود اونها تفكر وثواني : والله .. يلا عاد بخليج اذن العصر
نوف : اووكي .. بس متى بدقين
خلود : اوووف وبعدين ويااااج انتي .. الحيييييييييييييين ارتحتي
نوف : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااايد .. يلا بااااي
خلود : ههههههه بااي


يتبع <<<<<

غروب وشروق
10-05-2008, 06:52 PM
فديت الموت لو يدري (( 53 ))



خالد مارقد .. لبس كندورته وعصامته وتوه بيظهر بيلحق عالصلاة .. الا ويرن مبايله .. من شااف الرقم انتفض قلبه ...
خالد : ه هلااا
خلود حاولت قد ماتقدر تنسى المستحى الزايد اللي فيها : السلام عليكم
خالد نقع قلبه طبوول .: هلاا والله وعليج السلام والرحمة
خلود بلعت ريجها : اشحااالك ..
خالد : حالي ... اممم معتفس ..
خلود : افااا
خالد : لكن والـــــــلــــــــه .. الحين من سمعت صوتج وأنا حالي فوووووووق ماتتصورين ..
خلود : لهالدرجة إنت تـــــ .....
خالد : شوو .. هي أحبج ..
خلود : هاا !!!!!!!
خالد : ههههههه أحبببج أحببببببببج وأموووووووت فيج غناتي .. أمووت بهالصوت أنا
خلود استحت من خاطر ومارامت تكمل
خالد : بلااج سكتي
خلود : ممماشي
خالد : ممم لا شي
خلود : خالد بسك عااد
خالد : انتي اشعنه لابستني لبس
خلود : أناا .. مممم بس
خالد : شو بس بعد
خلود : استحي انزييين ..
خالد : ههههههه انزين ياقلبي انزين .. بس خليهاا تمر الايام وبخليج دفششششة اخس عن نوفو
خلود : لالا وحليلها النووف .. مب دفشة شرات عرب
خالد : افاا ومن هالعرب
خلود : ممم عرب تقهرني دفاشتهم .. ( وبصوت واطي ) بس عيونهم تذبحنــــي ..
خالد اونه ماسمع : شووشووو قلتي
خلود : لالا ماقلت شي
خالد : اهاا .. بس تدرين .. انتي اللي عيوووونج تذبـــحـــنـــــــــــــــــي ..
استحت زود هالمسكينه وهو ضحك عليها
خالد : خلود
خلود : هلااا
خالد : مايخالف ادق عليج الليلة .. ولامشغوله
خلود : عالساعه جم
خالد : 11 12 حسب
خلود : عندي جامعه باجر ..
خالد : افااا انزين عالساعه 10
خلود : ممممممم اوكيك .. بس اشمعنه الليل ..
خالد : احلى وقت لي .. ولج ..
...................
خالد : ههه انزين بخليج الحين بلحق عالصلاة .. اوكي حبيبي ..



واليوم الثاني .. كل وحدة فبيتها تتزهب للجامعه .. نوف .. العاش .. خلود .. وطبعا فطيم لمدرستها
وتلاقت خلود وياا نوف ويلسن يسولفن شووي .. ووصلت العاش .. وكملت السوالف والضحك والربشة وكل البنات حاسداتهن على هالشي
ودقايق ينشن خلود ونوف لمحاضرتهن .. وبيخلصن بسرعه أما العاش ملت وااايد .. شافت بنات سلمت عليهن .. وسلمت البروجكت عقب ..


مايد هالمرة داوم وهو يالس بمكتبه ويفكر برمسة أحمد واللي بيسوونه .. بس تذكر شي .. أبوووووووووه
وع طول ماصدق ودق على أحمد ...
أحمد : انا لله .. يعني مانروم نسوي شي
مايد : ماعرف أحمد .. أبووي شقوله اذا اختفت شوق
أحمد : انت بخبرك .. فالبداية اصلا ليش خبرته عن شوق اوكي حتى لو عرف من العاش ولا من عمتيه .. يعني سو نفس الحركة وقوله شوق ظهرتها من البيت واختفت خلاااص ..
مايد : ماعرفت اتصرف .. وبعدين ابوياا لازم يعرف انها هنيه
أحمد : والحل
مايد : أحمد أنا مابااه يدري بسالفتي دخييييييييلك ..
أحمد : انزين اشرايك نقوله .. نحن بنسلمها للشرطة ثاني مرة .. وبنخلص منها .. ع فكرة ترا شووق مسويه بلاوي ثانية وجايدة بعد ..
مايد : واذا هو بنفسه قال بياخذ مسؤوليتها وبنفسه بيسلمها ..
أحمد : ياخي خللللك متفااائل شووووووووي ..
مايد : انزين .. خلااص خلااص .. تفاهم انت معاه
أحمد : ماعليه .. اسمع .. أهم شي الحين .. العاااااش
مايد : بلااهاا !!!!!!
أحمد : ماباها تدري بالموضوع .. صحيح ان ربعك حطوها بالسالفة .. بس ماباها تدري بشي
مايد : أكيييد هالشي .. مستحيل اخبرها



خلصن نوف وخلود .. يعني المفروض يسيرن البيت .. بس العاش قالت بييلسن شووي .. وسارن هالثلاثه بمكان منعزل .. ويلسن فيه ..
خلود : الله كشخة هالمكان
نوف : هههه تنفع لاجتماع عصابه
خلود : ههههه ليش فديتج مايعيبج .. نحن الثلاث عصابه .. ننفع صح
نوف : ههههههه وخلي فطيم اختج البووس
خلود : هههههههههههههههههههه سكتي دخليج سكتي .. هااي الخوافه ماتنفع تكون بوس
نوف : مسكينه حراام عليج .. ههههههه بس هي رومانسية بزيااااااااااادة
خلود : هههههههههههه سكتي امس تخبلت هالمينونه .. اونه عااد حطو برنامج الميدان اعاده .. ويلست تناااقز وتصاارخ فالبيت اونه رااااااااااااااااااااااااشد رااااااشد رشوودي حبيبي
نوف : هههههههههههههه راشد الخاصوني
خلود : هي .. هو بعينه ..
نوف : ههههههههههههه مالت عليها .. عاد راشد ضوا براسها ..
شووي
خلود : عووووش اشفيييج وين وصلتي
العاش : هاا لامعاكن
خلود : مبين تراااه
فجأة دمعت عيونها ..
نوف : افاا بنت عمي .. اشعنه هالدموع
وطت العاش براسها وحظنت عمرها وهي تصيح وخلود زاغت عليها : نووف بلااها عووش
قربت نوف صووبها : العااش اشفيج حبيبتي .. قوليلي اشفيييج
العاش وهي تشهق : ابا راااشد ... رااااشد ..
خلود : اشوووه .. راااشد : طاع هاي انتو تصيح عسب راشد الخاصوني .. ارتحت من فطومو ويتني العاش والله حااااله
عطتها نوف ذيج العين عسب تسكتها ... وزاد صياااح العاش ...
خلود علامات الاستفهام والتعجب فوقها : بلاااهاا
دقايق وهدت العاااش .. وخفت دموعها ... ورفعت راااسها وتطالعت بخلوود : لاا ياخلود .. ( وشووي ابتسمت ) مب رااشد الخاصوني ( وعقب عبست ثاني مرة ) راشد الدرعي .. مب الخاصوني .. رااااشد .. أخوووي ..
خلود : اخوووووووووج ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟!!!!!!!
العاش : سمعي اللي بقوولج عنه .. كنت أنا بأيام الثانوية العامة تعرفت علي وحدة وهي شوق .. كانت فالبداية طيوبة وحبويه معاي .. مم مابقولج انها شاطرة .. كنت انا احسن عنها بوايد فالدراسة .. بس ماشاء الله كانت ذكية شووي .. يعني كانت تشرحلي اشياا .. وكااانت عسسسسسسسسل .. بس فجأة تغيرت .. من شافت .. أخووي رااشد .. هو أكبر من مايد وأكبر من خالد بعد يمكن بسنتين .. راشد ياه لمدرستي عسب ياخذني لموعد الاسنان .. وبالصدفة شافته شوق فالإدارة وتخبلت عليه موووووووت .. ويمكن راشد بذاك الوقت اكيد بطيش شبااب ومراهقة وتعرفين انتي .. عسب جي هو الثاني تخبل عليها .. وصاير مينون بالحب بسبتها .. مادري اشسوت فيه هالنذله .. غيرته 180 درجة ..
مب راشد اللي نعرفه .. وطبعا هي سمعته يطلبني أنا باسمي .. العاش بنت مبارك الدرعي من الصف كذا .. وعرفتني بسرعه ويت تركض تخبرني ان اخووج ياج ويترياااج .. المهم سرت اناا .. وفاجأني راشد .. حسيته تغير فجأة بهالدقيقة اللي شاف فيها شووق ...
بس بقولج عن شي ياخلود .. شووق اصلا بايام الاعدادية رسبت وايد .. يعني وهي بالثانوية كان عمرها 21 .. شي جي ماذكر بالضبط .. المهم بدت تتغير وايد .. صارت دوم تحب تسمع مني عن البيت .. عن اخواني .. منو هم وشو حياتهم وشو يسوون بالدنياا .. كلللل شي كانت تبا تسمعبه ..
لحد مالعبت لعبتها .. كنت أنا واايد فاهمة بالفيزياا وهي ميح .. طلبت مني اشرحلها .. وقالتلي بتي لحد بيتنا .. قلتلها اووكي ماعندي مانع ..
المهم يتني وصدمتني بشووفتها .. لابسة لبس عافان الله منه وعبااة لاحول ولاقوة والميكب مسوي سواااته والعطر فاااايح وياليته يجذب .. الا خمااااام ..
المهم جبرت عمري ودرستها شووي وشووي .. بس حسيتها مب ويااي .. وايد تسرح .. طبعا يلستها بالميلس .. وقالتلي خلينا نسير حجرتج اونه .. قلتلها اخواني بالصالة .. قالتلي عادي .. اتعجبت منها ..
بس خذتها ووقحة وااااااااااايد .. سوت حركات لمايد وراشد عسب ينتبهون لهاا ولاتغشت ولاشي .. شرات ماكانت ويااي واخس .. وديتها لفووق ودرستها بعد .. وخلاف ظهرت عني ..
ماكنت اعرف ان راشد اخوي عطاها رقمه برضاها ..
وعقب مايد حرج علي .. منو هالبنت ومن وين تعرفين هالاشكال .. بس قال هالشي جدام اماياا .. هو ورااشد وحتى امايا .. اخواني هزبوني عسب اني تعرفت عليها .. وكل ها جدام امايا بس .. بس من نشت هي محرجة علي اني تعرفت عليها ومن ها .. نشوو هم وطاحو بحلجي .. اونه منو هالبنت وغاوية ومادري شوو .. سويلنا واسطة عندها ..
انا انقهرت بصراحة .. حسيت ان وجودها بحيااتي غلط .. عسب جي حاولت قد ماقدر ابعد عنها .. وماقرب صووبها .. لحد ماخلصنا الثانوية ورسبت هي وانا الحمدلله نجحت ..
وطبعا أنا دشيت الجامعه .. أما هي يلست بمكانها .. لاعادت السنة ولاكملت ..
وعقب اتفاجأت وعرفت بالصدفة ان راشد صدق يرمسها ويتواعد وياااهاا بكل مكان .. ماكنت اعرف ... ماكنت ادري ان شووق لهالدرجة دااااااهية وقووية ..
مايد يمكن انشغل بغيرها بايامه .. لكن راشد كان وياااها هي ..
وااخ يتنا ذيج الصدمة .. راااشد متزوج منها .. رااشد اخووووي تزوج هااي وبالسر .. وين هلها ..
وكيف رااشد يرضى ويتزوج وحدة شراتها ..
فالبداية امايا وابوياا قاطعوه وطردوه من البيت .. ويوم امايا شافته ورمسته وصارحها بزواجه بوحدة مايعرفونها ولايعرفون هلها .. مدت امايا يدها على راشد وصفعتها بقوو .. بس والله هي الحين ندمانه .. وااااااااااااااااايد ندمانه انها مدت يدها عليه .. بس كان يستاهل ..
وبعدين ابويا حن عليه ورده البيت وشي اكيد تكون شوق ويااه ..
والله العظييييييييم .. عشنا بجحيييييييييييييييييييم وياااهاا .. حتى سألي نوف يوم كانت تيي بيتنا شوو تسوي وشو تقوول وكيف تأذينا .. سألي نوف وبتقولج شو كانت تسوي بحياة أحمد وخالد اللي هم من شاافووها والله ثم والله كرهوها .. ماحبوو هالبنت مووليه ..
حبو ذيج الصايعه وقردنو هالضايعه .. بس حرمة ولد عمهم ماكانو يطيقون يشوفونها حتى ..
ومايد كان عادي .. بس من عاشت هي وياانا كرهها .. وصار دوووم براا البيت ولا فبيت عمي ... حولت حياتنا لجحيييم ..
واكتشفنا ان عندها اخ واحد بس .. وكانت عايشة معااه بشقة .. واهلها اكيد متبرين منهم .. وراشد حلف ان عمره ماشافه .. بس مرة وحدة يوم شهد عزواجهم .. ومن ذيج اللحظة وهو مايعرف شي عنه .. بس ماكان يدري ان شوق متواصلة وياه .. بس عرفت انه هذا اخوها اخس عنها بعد .. وانساان لاحول ولاقوة ..
هالكلبه قصت على رااشد بحكم انه كان يشتغل بالشركة مع ابوي ... دوم تاخذ منه اللي تباه .. بيزات شيكات .. اللي تبااه .. والمبلغ اللي يريحها وراشد ماله الا اندووج يفداااج يالغالية .. وصاار انساان غييير .. يصرخ ويزاعج علينا .. وكل مامايد سوااا شي زاعج عليه .. طبعا ها كله من الراس المدبر شووقوو .. كانت توز عليه وتقووله كلاااام .. عيل هذاك اليوم قالت لراشد اونه مايد دش الحجرة وانت محد ومادري شوو يلست تخرف وطاح راشد بمايد ضرب .. واكي نوف بعد شهدت الموقف ..
ونشت حرمة عمي الله يرحمها تدافع عن مايد .. والا تنش شووق وتدزها مسكينه .. وبجي نش خالد بنفسه وصفع شووق على هالحركة .. وراشد عاد اونه مارضى ..
اااااااااخ كانت ذاك اليوم قبر لنا ..
من راشد لمايد وحرمة عمي وخالد وشوق .. وترد لخالد وراشد .. كانت ازززمة
وياما سوت مشاكل ثانية بين راشد وعيال عمي .. بيني انا ورااشد لدرجة انه صار يشكك فيني .. تقوله بأياام الثانوية اختك كان عندها مبايل وترمس فلان وعلان ..
قسم بالله كرهتها من يوم سكنت عندنا ..
وانتهت سالفتها يوم انها خذت بيزاتنا وشردت .. حنت براس ابوي .. وطاحتله برمسة عوده واجبرته ان يعطي وكاله لراشد يتصرف فيها .. ووافق ابوي عسب رااشد هو ولده العود ..
وصاارت شوق تتصرف بالوكاله بدال رااشد وتسوووي اللي تبااه ..
لحد ماحولت كلللل شي باسمها .. البيت .. الشركة .. كل شي ..
ويت الصاعقة لراشد .. يا البيت وطلبت منه يعدل كمبيوتري .. المهم تونا مرينا من صووب حجرتهم سمع صوت شوق وهي ترمس .. قرب من حجرته وسمعها ترمس واحد وفهم انه اخوها .. بس انصدم من اللي يسمعه وأنا حطيت يدي على ثمي اسكت عمري وهو اشرلي اني اوقف ومارمس .. طبعا هي ماتعرف ان راشد سيييييييييده وراااها وأنا ورااه .. كانت دموعي تنزل وأنا اصيييح بقوو من اللي اسمعه .. بس حاولت ماظهر صووت ..
وراشد كان ماسك اعصابه وهو يسمعها ترمس اخوها عن البيت والوكالة اللي صار بسمها والشركة وكل شي ومستانسة انها ماخلت شي لنا ومادري شوو .. وتقوله كيف تتصرف الحين .. ومن ها
وخلاف سكرت عنه ورمس راشد : تبيني اقوولج شو تسوين بالضبط ..
صدت وراها مفزوعه ونشت صلبت عمرها وهي تتطالعه .. وتتطالعني .. أما رااشد ع طول صفعها .. وأنا كنت اتمنى اشوفها جي ضعيفة ورااشد يذلها .. يلس يضربها ويضربها .. وانا مارمت اتحمل .. ع طول حولت تحت .. ويلست بالصالة محد فالبيت غيرهم .. مادري امايا ومايد وابويا وين ساارو وخلوني هنيه .. يلست اصييييييييييييييييييح وقلبي محترق عاللي سوته هالمينونه ..
وشووووي .. سمعت صرخة قوووويه وأنا متأكدة انها صرخت راااشد اخوووي .. خفت .. فجأة انفج الباب وشفت مايد داش البيت ومبتسم وفرحان .. اكيد كان عند ربعه قلت ياربي .. هالضحكة شو مصيرها .. ها الابتسامة اللي اشوفها بمايد شوو مصيرها ..
مايد من شافني جي فزع وربع صوبي ..ابا ارمسه مب قاادرة ....... ورمسته بصوت متقطع قلتله : مايد .. شوق خذت كل شي منا .. خذت كل شي يامايد .. خذت البيت وغير البيت زود .. ماخلت شي لنا .. رد علي بعصبية وكان صدق محرج من خاطر .. وينها ويينها وشو سووت ..
فزعني زود ومارمت انطق كل اللي سويته اشرتله لفوووق وهدني وربع فوق .. وأنا خفت عليه وربعت وراه ..
صدمني اللي شفته .. صدمني .. أول شي شفت مايد واقف ومغطي عالباب وصالب عمره بطريقة فظيعة وتقريبا جسمه كل يرتجف .. قربت اكثر ودزيت مايد من ظهره بيدي ..
شفت شي رعب .. ( وصااااحب العاش زوووووووود وهي تتذكر الموقف .. يلست تقوول لهم اللي شاافته وكنها تمثل بيدينها اللي ترتجف من الخوف وهي ترجع الماضي )
شفت اخووووي راشد منسدح صوب الشبريه .. وعالارض .. كأني شاايفة فلم .. مب وااقع .. مستحييل يكون وااقع .. مستحييييل .. وشفتها هالخايسة يالسة بالزاوية وتصرخ بويه مايد وتقووله مايخصني مايخصني .. أنا مالي خص بموته .. انتحر بنفسه .. انا مايخصني .. شفته .. شفته والدم يظهر منه من كل صووب .. حتى من خشمه .. شفت سجينه مطعونه بصدره .. ( وصرخت بأعلى صوتها ) مستحيييييييييييييييل يكوون وااااااااااااااااااااااااااااااااااقع ..
نوف : خلااص خلااص حبيبتي هدي فديتج .. انسي انسي ...
ونوف برووحها تحاول تبعد دموعها عنها وشراتها خلود اللي انصدمت من كل اللي سمعته من العاش .. صدق تقوول .. مستحيل يكون واقع .. سجيييييييين بصدره .. !!!!!!!!!!!
شلت نوف شنطة العاش وحاولت تدور دواها ولقته .. عطتها حبه والعاش تقريبا متعوده تبلعها بدون مايد .. بلعتها ع طول .. طبعا نوف اولا جبرتها ..
ونشت العاش وهي تربع .. وراها نوف ..
وخلود استخفت يلست بمكانها مصدومه .. ودقايق ردت نوف بروووحها
خلود : وينهاا ؟؟؟!!!
نوف : فالحمام .. ماعليه بتيي الحين
خلود : مستحيل ... ماااااااات !!!!!!!!!!!!
نوف دمعت عيونها : الله يرحمك ياولد عمي .. الله يرحمك يالغالي
خلود : وحليلهم .. حراااااام .. قوليلي اشصار عقب .. اشصااااااااااااار ؟؟؟؟
نوف : عقبها شوق شردت ومارام عليها مايد من قوة الصدمة .. والكل درا بمووته .. وامايا الله يرحمها تعبت وااايد .. طبعا شوق مارحمتنا نحن بعد .. هدمتنا بكبرنا .. ااااااااه ياخلوود كانت تقوول سوالللللللف عن خالد وملايين من السوالف عن أحمد .. وزود وزود عني .. وكله تأليف من عندها .. تبي تدمر حياة الناس .. ها شغلها ..
وخلاف مايد بلغ عنها وعطاهم صورتها واخيراا لقووها .. لكن اخواها يوم عرف بالسالفة كان هو ورا الشرطة .. والدرب اللي سارت فيه سيارة الدورية اللي حصلت شوق كان شووي مظلم .. يمكن درب سري ..
واخو شووق الله يعلم منو ها .. وكانو معاه جماعه .. وقفو الشرطة وكانو كثاااار عسب جي قدرو وهجمو عليهم .. اظنهم شرطيين .. وخذو شوق ورااحوو .. هاللي فهمناه من واحد منهم .. شرطي واحد مات من زود مانضرب والثاني الحمدلله ظهر حي وقالنا عنهم
ومن ذاك اليوم ومحد درا عنها ووين دارها ..
خلود : لا حول ولاقوة الا بالله ... اشقايل تظهر الحين .. عنبو ماتخااف
نوف : هه عبالها الشرطة نست سالفتها ..
خلود : والبيت .. واللي صار باسمها
نوف : ماشاء الله عليه عمي .. رد كل شي يخصه .. ترا اشوه .. شوق شردت من البيت من الخوف انها ذبحت رااشد ومادرت بعمرها ونست كـــــــــل اورااقها .. وخلااف بعد موت راشد بفتره يلس مايد يدور بالاوراق وعطاهم لعمي ... وانرد كل شي لهم
خلود : الحمدلله ياربي
نوف : الله وكيلج كانت كل شي بتاخذ منا .. حتى نحن .. كانت بتحاول بخالد واأحمد .. بس أحسن ماقدرت .. وياما حاولت بمايد .. لكنه ماعطاها فيس ..
وبجذه دام هالثلاث كانو يصدون عنها هي تنتقم منهم .. بأنها تشتكي لراشد وتقص عليه برمستها .. ع فكرة .. اكتشفنا عقب انها كانت مسوية عمل لرااااشد .. شوفي هالنذلة وبجذه كان هو دوم وياها عالخط ...
خلود مصدووووووووووووووووومة : وحليلكم .. ماتوقعت هالشي .. والله ماتوقعت ..
نوف : ياني اكرهها هالانسانة .. اكرهها واحقد عليها بعد ..
خلود : أناا بصرااحة خاطريه اشووفها واذبحـــــــــــــها
ثواني وصلت العاش ويلست مكانها بهدووء .. قربت منها خلود .. ويلست حذالها ونوف تتطالعها بابتسامه .. وحطت خلود ذراعها ع العاش وحضنتها : سمعي عوووشي ماباج تردين ثاني مرة للماضي .. انسي هالسبالة .. انزيييين .. ترى واله بزعل منج .. انزييييييييين
العاش : ............
نوف : انزييييييييييييييييييين
العاش : ...................
خلود : اوه ماعليج نوف .. هاي اونها الحين .. تتغلى اعرفها أناااا
العاش : .............
نوف : يااااربييييييييييي .. أنا جي مادلعوني ...
خلود : يلااا مناااك انتي عندج ريلج
نوف : وانتي بعد عندج ريلج .. اشوفج لاصقة بالعاش .. خوزي عن بنت عمي .. خوزي عنها ..
العاش : هههههههه بسكم عاد
خلود : وااااااااايه فديت هالضحكة ..
العاش : هههه شوو هاا تظلموني وصاخة عنكم .. خلود زوجة خالد والانسة نوف زوجة سالم وأناااا ...
نوف : ممممممممم أقووووووووووووووول
العاش : هااا لاااااااااء بذبحـــــــــــج
نوف : هههههههههه
خلود : منوو منوو منووو حلفتكن منووو
نوف : محد
العاش : هي محد
خلود : لا والله
العاش : هههه لابس .. مممم كنت أحب أحمد .. بس الحين مابااه
خلود : افاا قووية ... اشعنه
العاش دندنت بصوتها الحلوو بس طبعا متقطع من الصياح : اللي مايبانا مانبااااااااه
نوف : هذا نصيبج حبيبتي ..
خلود : خلااص فديتج .. بييبلج معرس
نوف : رااعي الدكااان
خلود : لاراعي باص فطوم .. كشييييييييييييييخ
العاش : ايييييييييييييه انتي ويااهاا
خلود+ نوف : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

غروب وشروق
10-05-2008, 07:00 PM
فديت الموت لو يدري (( 51 ))



عند مايد وأحمد .. ام مايد نشت عنهم لحجرتها ترتاح شوي قبل الصلاة .. والعاش ع طول حولت فوق بعد مايلست وياهن وهي تعق رمسة وأحمد يعق رمسه ويراضيهم مايد ويرودون شرات قبل .. اخرتها نشت تسلي عمرها بالنت شوي ..
مايد : أحمد
أحمد : هلاا
مايد : تعال نسير حجرتي ..
أحمد : يلااا
وحولو فوق ..
أول مادش مايد حجرته انسدح عالشبريه .. وتنفس بقووو وغمض عيونه .. وهو طبعا مااااد ريووله
واحمد يلس يتأمل فيه شووي .. ويلس هو على كرسي هزاااز وااااااااايد يحبه مايد .. ورفع رااسه لفوووق وحس برااحه وخصووصا الجوو كان حلوو .. ومايد كان فاج دريشة البلكونه قبل ..
وشوي اعتدل احمد بلسته واتطلع بمايد شافه بعده عوضعه : ماااايد
مايد : همممم
أحمد : مب ناوي تقوولي سالفتهم
مايد فج عيونه : سالفة منو ..
أحمد : ربعك هييلا اللي مايتسمون ..
مايد : هي .. بس ..
أحمد : شووو
مايد : خاايف من محاضرتك ..
أحمد : هه يعني السالفة عوووده
مايد : ممم هي .. عوده بـ النسبالي ..
أحمد : اهاا .. قوول .. اسمعك ..
نش مايد ويلس عالشبريه وربع ريوله ... وبدوره أحمد نش ويلس مجابله ..
مايد وهو حاس بألم بصدره : أحمد ... بالأياام اللي طافت والشهوور اللي رااحت وولت وباللحظات اللي عشت فيها معاهم ومع غيرهم بحااالات ماتناسبني .. خذلوني هم .. ولعبوو بحياااتي .. صحيح أنا الغلطان واعترف مليوووون اني أناا الغلطااان .. أنا اللي احتيت لهم .. عطوني حبة وريحتني .. قالوو وعندناا المزيد وأنا أقوول هاات وزييد .. هم يعطوني وانا ألتهم ... واصير ضحية لاحوول ولاقوة ..
أحمد .. ياماا صارت معاي علاقات محرمة .. بس قسم بالله اني الحين تبت .. والله مافكرت بحد منهم بعد ماقاطتهم وبعد ماوقفت انت وياااي .. مافكرت حتى ارجع لهم .. والخونه ناصر ومحمد سووها فيني .. ( ودمعت عيونه ) سووها فيني يااأحمد .. صوروني وانا معاهم .. صوروني وأنا ااخذ المخدر .. حبوب .. حشيش خمر .. صوروني .. وأناا مع بنااات فالـ.... ( وسكت )
أحمد : شووووووووووووو ..
مايد : ماكنت ادري انهم بيصوروني .. كنت ماخذ راحتي ولاهمني حد .. شفتهم ذاك اليوم .. وخلوني اشوف فضيحتي .. ماقدرت اتحمل .. خذت عمري وكسرت الشريط .. بس للاسف عندهم غيره واااايد .. نسخو هالشريط .. نسخوو فضيحتني وناويين ينشرووها ..
نش أحمد ومحرج وحالته حاااله وقف صووب البلكونه يحاول ييود أعصابه .. ومابيهدل عمره ويسوي شي بمايد بعد اللي سمعه منه .. ماتوقع بيوم بيوصل مايد لهالمستوى .. ابدااا ماتوقع ..



شهقت نوف فجأة : خاااااااالد .. شسوي أنا بالدايرة ..
خالد : ليش حبيبتي حد قالج بتنزلين
نوف : لا ..
خالد : انزين .. بسير للمدير بترجاااااااااااااه عسب خاطرج انتي يعطيني رخصة احوطج بالعين بكبرها اشتبين بعد ..
نوف استانست : ياا بعد عمرررررررررررررري ياااخااااااااااااااالد .. بسررررعه بسرررررررررعه انــــــــزل
خالد : هههه يلا دقايق وراادلج ..
المهم الحين نزل خالد وع طول دش الدايرة لمكتب المدير ..
وتوه بيرمس السكرتيرة .. الا ويظهر سالم من مكتب المدير : اووووه خالد !!! متى وصلت
خالد : الحيين من شووي ..
سالم : اووف سلمت الأورااق بعد عنااء طويييل
خالد : ههههه زين والله
سالم : الا انت شو تسوي هنيه ..
خالد : بستأذن من المدير يعطيني اليوم اجاااااااازة
سالم : هههههههه اجازة اونه .. ليييش مايزتك هالساعات اللي رحت فيهن بيت عمك
خالد : لاااااء ..
سالم : انزييين براااايك .. الا تعااال ( وبصوت واطي ) رمست نووف
خالد : هي
سالم : انزيييين
خالد : ماااشي .. ماتبااك .. اسميها زعلانه من قلب والله
سالم : لاتقوووووووول
خالد : الا قلت
سالم : خااالد
خالد : هههههه امزح يااخي .. مممم تباا نووف
سالم : هي ..
خالد : خلاااص .. هاي الفرصة جدامك اااخخخخخ وبالمرة بتريح خويك ..
سالم : أي فرصة .. ومن شوو اريحك ؟؟!!!!!!!؟؟
خالد : الفرصة الله يسلمك .. نوووف .. تراني ليش يااي هنيه .. عسب اردلها واحوطها هالوقت .. اونها الحبيبه ملاانه .. وماعندها شغله .. واذا انت بتتكرم وتاخذها عني .. بتريحنــــــــــــــــي
سالم مو مصدق : احــــــلــــــف !!!!!!!!
خالد : والله .. تراها تترياا الحين بسيارتي ..
سالم : هي موجودة هنيييييييييييه !!!!!!!!! ااااااخ يالقلب زوجتي زوجتي يااناااااااااااس
هنيه ضحكت عليهم هالسكرتيرة ..
خالد : فضحتنا حسبي الله عليك .. عااد جداام هااي
سالم : يااخي بمووت .. نووف هنيه .. ااااااااااااخ شسوي بعمري الحييين
خالد : طاااع .. ايييه مب جنك ترمس عن اختيييه .. عاد صدق صدق ويهك لوووح
سالم : سر لااااااااااااء ..
خالد : لا والله
سالم : حبيبي خاالد قلبي روحي انت .. عمري وكل شي بدنيتي .. يعني انشااء الله ماعيش بليااك .. طلبتك .. طلبتك ياصديــــقـــــــــي
السكرتيرة : هههههههههههههه
خالد : شووووو .. تقردن حرمتك انته ..
سالم : دخيييييييييييييييييييلك عطني تصريح .. بليييييييييييز
خالد : ههههههه خلااص ياابوياا خلااص مابذلك .. سر والله معااك ..
وسالم ماصدق .. ع طوول شحطها وييل .. الا ويمسكه خالد من ذرااعها : لحظة ياابااباا .. لحظة .. ماخلصت رمستي .. عندي شرررررط
سالم : امرررررررررني
خالد : احم ( وبصوت وااطي عسب ماتسمعه السكرتيرة ) بلييييز سولي واسطة عسب ارمس خلوود .. احبها ياخي .. البنية ماتبا ترمسني .. دبرها دخييلك
السكرتيرة : يعني هلاا عم تحكي لصاحبك على اساس اني مابسمعك .. هههه سمعتك يااعمــي ..
خالد : شكتني هاااي ..
سالم : هههه انزين الحين انت بخبرك .. تتحراني اخوها .. والله لوو اخوها بسويلك كل اللي تباه
خالد : سلوووووم
سالم : انزين انزين خلااص بشووف .. باااي
خالد : اسمع اسمع .. شي ثاني بعد .. قسم بالله تأخرت ياويلك مني .. سمعت
سالم : هي هي ..
وتوه شرد ووصل عند الباب صد للسكرتيرة وبصووت واااطي : يااحلــــــــوة اللي هنااااك .. بلييز لاتقولين للمدير اووكيك ..
السكرتيرة : ههههه ايه تكرم عينك ..
خالد : اونه بعد ..

طبعا نوف مستحيل تقر بالسيارة بدون ماتسوي شي .. من ظهر عنها خالد يلست تتعبث بالسده .. ولقت اورااق تخص سيارته والشغل .. كل شي عاادي .. وماشي مهم .. وتوها بتصكر السده ..
الا وينفج الباب وركب سالم السيارة بنظارته الشمسية وابتسامته الخبييثة وعيونه اللي طايحة ع نوف من تحت النظارة والحبيبه ع بالها ان خالد اللي ركب السيارة .. ومن اتصكرت السده : أقوول خاااااااالد .. انت بصرااااحة خاام .. شوو هااي السدة اللي مافيها الـــ.............
وانربط لسانها من طاحت عيونها عليه .. تاملت هالانساان .. وبعد بظنها هذاا خااالد .. بس شلي اسغربت منه .. نظراته لهاا .. بلاااه يطالعني جي .. ماشااء الله على خالد وسالم مايفرقون بشي عن بعض .. نفس الملامح والجسم .. وسالم هالوقت كان يالس ع ينب ..عسب يطالعها ومن شل النظارة عنه وباانت عيونه .. صرخت نووف زايغه : منووووووو !!!!!!!!!!!؟؟؟؟
سالم : ههههه شلي منو يااحلوو ..
نوف بلعت ريجها : ساااااااالم .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!
سالم : هي سالم .. ( وبكل حب وحنان وطيبة .. ممم شقووول أنا .. بكل شي حلوو قالها ) .. وينج غايبة عني .. اشتقتلج .. اشتقتلج موووووت ..
نوف من رمسته ماقدرت تستوعب اللي يصير .. معقوولة هاا سالم جدامها .. كل اللي صاار انها بس يالسة وتركز عالكلام اللي قاله من شووي وتشووف عيونه تقول كلاام غيييييير وغيييير .. وزود عاللي قاله ..
وانتبهت للي يصير من تجدم سالم وحط يده ع جتفهاا وقرب منها زود يباا يبوس رااسها .. هنييه صدق حست بوجوده وع طوول خازت عنه وردت للسيد واساندت عليه ووطت برااسها .. مادري شوو تتوقع مصيرها الحين ..
وسالم ضحك عليها ومارمس .. واعتدل هوو وحرك السياارة وراااااااااااح فييييها ..


مايد : أحمد خلاااص دخيييلك ارحمني .. ارحمني يااخي ..
أحمد : شووو .. مب كفاايه اللي سويته .. حراام عليك حراام علييك تهدم حيااتك جذي ..
مايد : انزيييين وانا شدراني انهم يصوروني ..
أحمد : ماااايد .. المفرووض ماتتريااا ..وتقول يصوروني ولاا لاااء .. كيف ترضاها انت .. كيييف ... كيف ترضااها لنفسك ..
مايد : أحمد الله يخليك لاتعذبني .. شي وصاااااااااار يااخي انت شسوووي .. قدر ربك ..
أحمد : استغفر الله .. مايد ..
حط أحمد عيونه ع مايد شاافه عاصر عمره ولاوي ع عمره بطريقه مب طبيعية .. اللي يشووف حالته يقوول هذا مدمن مخدراات .. والمخدرات لاصقة فيييه ومب ناوية تهده .. شكله كاان غيير ..
قرب منه أحمد وهزه ورفع مايد برااسه والدموع بعيونه : اســـــــــف .. اســـــــــف
أحمد : وليش تتأسفلي أنااا
مايد : ماادري .. طلبتك يااولد عمي .. ساعدني .. ماقدر اتصرف برووحي .. احس عمري ..
أحمد : شوو
مايد : مادري مااااااااااادري ( وصرخ ) أبااا مخددددددددر يريحني .. ابااا مخــــ.....
ع طول سكته أحمد وحط يده عـ ثم مايد : اسسسسسكت عن حد يسمعك ياغبي ..
وشل يده : بس أنا مب قاااادر ... ( وباحبااط قووي ) أنا تعبااان تعباااان ..
أحمد نزل ع مستواااه : لاتسوي بعمرك جذه .. بنتخلص من هالمشكلة بسرررعه .. بنبلغ الشرطة ..
مايد : لالالالال الا الشرطة الا الشرطو دخيييييييييييييلك ..
أحمد : ليييش !!!!!!!!
مايد : لالالا انت مينووون تباا تفضحني بين الناااس .. لالا الله يخليك
أحمد : واللي سويته مب فضيحة ..
مايد :أحمد .. الشرطة مابترحمني ... اذا ناصر ومحمد بيصيدوهم انا وين بسير عنهم .. لاتنسى الشريط .. لالا خاايف .. ء ءءناا اخااف من هالسالفة .. الشرطة لااااء .. لااء
أحمد : افاا خاايف من الشرطة .. الحين ياولد عمي تخااف من الشرطة .. مايااك هاك اليوم اللي خفت فيه من ربك ..
مايد : ..................
أحمد : خفت من الشرطة انها بتسجنك وبتتورط وياها وماخفت من ربك يوم انه بيعذبك وبيعاقبك عاللي سويته .. ليش ياامااايد ليش يااخووووي
مايد : نوووف
أحمد : شوو !!؟!؟!


نوف توها استوعبت انها مع سالم وبرووحهم .. دااخت البنية .. ماعرفت شوو تسوي .. يلست تسب خالد على هالحركة اللي سواها والمسكين ماله ذنب ...
نوف : أقووولك وقف ماتسمع ..
سالم ... اكبررر طااااااااااااف ..
نوف : سااااااااااااالم ارمسك أنااا ...
سالم : ..............
كل اللي يسوويه يبتسم بخبث .. عافان الله منه ههههه
تجدمت نوف ويلست تضربه ع جتفه والرياال مستاااانس وهي شووي وتصيح ... وقف وقف وقف .. وهو مااااااااااااااشي ... هههه


مايد : نوووف السبب انــــــتــو السبب كلكم السبب فاللي أنا فييييه
أحمد : ..............
مايد : انتو منعتوني من نوووووف حرمتوووني منهاااااااااااا ومن حبهااااا
أحمد : ماااااااايد اتفجنا على هالشي .. وخلااص نوف مب من نصيبك .. خلااص انسااهااا
مايد تنهد : نسيتها .. بس حبيت اذكرك عسب ماتلومني .. ونش يلس عالكرسي
وروح أحمد ورااه : والحين شوو المطلوب منك تسويييه .. بيزاااااااات .. انا مستعد اعطيك المبلغ اللي تبااه .. والله العظيم أي مبلغ تبااه قولي عنه وبعطيك عسب تعطيهم ونرتاح منهم
مايد : يالللييييييييت .. ادريبك مابتقصر .. لكن ... السالفة مب سالفة بيزاات
أحمد : عيل اشووو ؟؟؟!!!!
مايد : يبون ..
أحمد : ارمس بلااااك !!!
مايد : يبون شي يااولد عمي ماقدر اعطيهم ايااه .. شي موجود بقلبي .. الا هو قلبي نفسه .. كيف اعطيهم قلبي .. كيييف .. ماقدر اتخلى عن هالشي .. شسوي
أحمد : ...........
مايد : أحمد .. يبوون اختييييييه .. العاااااااش
أحمد : اشوووووووووووووووه ؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وفهمه مايد السالفة بالضبط واشقايل شافو العاش ..
أحمد : يعني هاللي سووه كله .. بس عسب العااش ..
مايد : هي لانهم يدرون اذا خطبوها مستحيل اوووووااااااااااافق .. سوو هاللشي عسب ياخذون مني اختيه .. يسلبوني قلبي
أحمد : انا لله ..
مايد : قوولي شالحل ..
أحمد : خلااااااص .. قوولهم العاش مخطوبة .. ولد عمها يبااهااا ..
وبهاللحظة بالصدفة العاش مرت صوب حجرة مايد تباا شغلة منه ونست ان أحمد موجود .. كل اللي سمعته رمسة أحمد بس .. وانصدمت .. ومن زود صدمتها ربعت ع طول حجرتها .. وقفلت عليها الباب ويلست تفكر باللي قاله أحمد .. يقولون لمنووو اني مخطوبه له .. معقولة يو عرب وخطبوني .. وأحمد مب رااضي .. استانست العاش بس بنفس الوقت زايغة وودها تعرف السالفة ..
مايد : شوووو .. !!!!!!!
أحمد : هي أحسن حل ..
مايد : هه وانت عبالك اذا قلتلهم جي بيهدوني ..
أحمد : ...........
مايد : ولابيخلون العاش بحالها .. انا اعرفهم زييييييييين ..
احتاار أحمد وفالنهاية : لقيييتها ..
مايد فز : هاا شووووو
أحمد توه بيرمس سمع صوت الإقامة : الله اكبر .. من متى اذن .. اقولك نش نصلي فالمسيد ونحن ظاهرين بخبرك .. قم ..
حس مايد برااااحه .. الله .. صلاااااااااة .. : انشااء الله


أماا سالم ونوف .. بركن سالم صوب المول .. وبند السيارة ونزل .. واسغرب نوف مانزلت !!! روح صوب بابها .. وفجه .. وع طوول صدت نوف بويهها .. بس سالم كشفها .. شاف الدمعه تلمع بعيونها .. وشوي طاحت هالدمعه ..
تجدم منها ويود صوب لحيتها ومسح دمعتها بصبعه : لييييش ؟؟
نوف : خايفة منك
ابتسم : ليش شوو بسويلج انا .. نزلي يالله
ونزلت نوف .. حست بشي يجذبها له .. هي تحبه .. بس ليش زايغة ماتدري ..
المهم من نزلت صكر الباب هو ويود يدها .. حاولت تبعد بس هو رص عليها وهي استسلمت له ..
دشو المول تحوطوو شووي وخلااف يلسها سالم فالكوفي .. وطلبو شي باارد .. وصلت طلبيتهم وشرب سالم أما ههييي لااء ..
سالم : اقوول نوف .. عقي غشوتج .. محد
نوف : ماتشوووف الشباااب ..
سالم صد ورااه : خريييطة محد .. هااي مصرية وياا ربيعتها .. والشباب جدامي وانتي معطتنهم ظهرج .. محد بيشوفج .. عقي غشوتج
نوف : مااباا
سالم : اباا اشووفج انزييين
نوف : أقووولك ماباا انت ماتفهم اشوو
سالم : حراام عليج نوووف .. بلااج تعامليني بغلاظة ..
نوف : ها اسلوبي .. عيبك ..
سالم : لاا .. وبعدين هاا مو اسلوبج .. انزيييين
نوف : اووف .. صاير مقرف انت ..
سالم : اناا
نوف : هي وسخيف ودمك ماينبلع ..
سالم حز بخاطره : الله يسامحج
نوف : ويسامح الجميييع ..
سالم : انتي اللي مستوية سخييفة ودمج عافان الله منه
نوف : هه مايهمني
سالم : اووكي ..
نوف : اقوول نش خلنا نسير .. اخييج الطلعة ويااك لوعة جبد
سالم : اشوووووووه ..
اسميه سالم زعل صدق .. يمكن تكون نوف تجامله بس .. لكنه تحسس وايد .. توقع منها عالاقل كلام حلوو .. مب جي من أولهاا ..
ع طول نش سالم وطلع بووكه وحط الحساب عالطاولة ورووح .. ونوف مستغربة منه وزاغت .. هاا بلااه خلاني وسار
وتربع وراااه ..
ركبوو السيااره ولاحد فيهم يرمس الثاني .. يوم وصل صوب بيتها : نزلي
نوف : ماباا
سالم : نــــــــزلــي بلاااها هالحركات .. ورااي شغل
نوف : انزين .. اا اسسفة .. اسمع .. انـ,...
سالم زاعج بعد ماضرب بكس عالسكان : نوووووف .. أقوولج نزلي مابا اشوفج بعد هاليووم .. فااارجي ..
انصدمت منه وع طول نزلت من السيارة ورقعت الباب ومشت صوب باب بيتهم .. وروح سالم ..



يتبع <<<<<<<

غروب وشروق
10-05-2008, 07:02 PM
فديت الموت لو يدري (( 54 ))


لـلـي مـــا تــوقــعـــت الخــطا منـــك بالــــذات
يــا مـن فنيـــت الــــروح مبــطي عشانــــــــه
يــالـيـتــهم قـــالـــوا تــرى صــاحبـــك مــــات
أهــــون عـلـي أنـي أشـــــوف الإهــانــــــــه
وش جــاك منـي قــــول عنــدك عـــذر هـــات
شلون تجـــــــــرح من حفــظ قـــدرك وصانـه
المصيبه رحـت غالي وهلت العيـــن عبــرات
وجيــت بعد الغيبــــه اللي ذوبت قلبي مكانــه
جيــت متـنكر ونــاكـر جيـت تجرحني بسكــات
ولـ يــاذيــك الليــــــالــي اندفـن فيـــها حنانـه
الليـــالي علـمـتــني مــا أمــن بـشـيء فـــات
دام نفـــسي مالحقها شــك في لحــظة أوانـه
بذكر أني كنـــت وافـــي وأحتـفـظ بالذكـريــات
وبتـرك اللي خــان ربي يسعـــــده باقي زمانه
بغلق العيـــــن السهيـرة وأهتني بك يـا مبـات
وأن لمحتـه في رقـــادي بعتــبر نومي خيانــه
آه لـيته ماذكـرني شخـص ســـــوا هالســوات
لعنبــوها من عــلاقه ولعنبـــو جـد الخيـــانة
سالم : اشوووووووووووووه .؟؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟؟!؟!؟!؟؟!!؟!؟!؟؟!؟!
خالد بيأس : وهااي السالفة
سالم : يالله .. ماتوقعت ..
خالد : لاا تووقع ..
سالم : انا لله .. الله يرحمه ويغمد رووحه الينه ويغفرله عاللي سواه
خالد : تراا محد ينكر هالشي .. رااشد وااايد غلط .. تعرف عليها .. انجذب لها وااااايد .... تزوجها بالسر .. واكبر غلط سكنها وياا الاهل .. وسمع شوورها .. وهاي نهايته هالمسكين ..
سالم : ماصدق يا خالد مااصددددق .. احس عمري بحلم ..


هالمرة ظهر مايد وروح لشركة أبووه .. حس بإحساااس غريب .. وغرييب واايد .. بس طنش هالاحسااس وهو يحس عمره الحين .. رااشد مب مايد ... قبل رااشد دووم بالشركة .. مداوم فيها 24 سااعه .. تعب وارهاق .. ملفات اورااق .. توقيع وغيره .. طنش كل هذاا ودش عند أبووه
مايد : السلام عليكم
بو مايد : وعليكم السلام والرحمة .. مااااااااااااااايد !!!!!
مايد : ههههه بلااك ياابويا
بو مايد : ماتوقعت وجودك هنيه .. حياك يا ولدي حيااك فديتك ..
مايد قرب ويلس جدام أبووه ..
بو مايد : ممم عندك سالفة صح
مايد : ههههه صح
بو مايد : واللي هي
مايد : مممم شووق
بومايد : شوووق !!!!
مايد : ابوياا .. اش رايكم أنا بتحمل سالفتها هااي .. بسجنها بنفسي .. شرات ماسجنت اخويه بقبره انا بسجنها .. بس كل اللي ابااه منك تصريح
بومايد : لاااء .. شوق أنا بتصرف معاها
مايد : يا بويه .. انت مشغول بالشركة وهالاورااق .. هه مشااء الله كل هااالملفات والاوراق اللي يبالها توقيع وغيره منو بيتلقاهم
بو مايد : انت .. شوو خانتك ولدي
حس مايد باحرااج
مايد : بس أنا ماعرف شي بهالسوالف
بومايد : تعلم ..
مايد : الالالالا انا بعيد عنها الوالد .. يلا شوو قلت .. وبعدين أحمد بيكون ويااي .. وبنساعد وبنسجنها ..
بومايد : ياامااايد هاي السالفة يبالها تحقيق وغيره .. يعني لازم نفتح ملف التحقيق من أول ويديد .. سالفة طويلة وعريضة
مايد : بس أحمد قالي انه يعرف واحد بيرتب الامور كلها
بو مايد : والله مادري .. بروحي مب متفيج لها اصلااا .. اذا هاي شردت من العدالة .. يعني منكم لااء
مايد : بس قبل اخوها كان موجود
بو مايد : والحين .. ها منو اخوها محد يدريبه
مايد : ماعرف عنه شي .. بس شي اكيد مايدري انها موجوده معانا هنيه .. ولا كان بيظهرها
بو مايد : ماعرف ياولدي ..
مايد : ...
بو مايد : خلااص .. بس ابااا السالفة تخلص بدوون مشااااكل ياامايد
مايد استانس واخيرا الخطة بتنجح : انشاااااااااااااااء الله
وخلاف يلس سوالف وياا ابوه .. وظهر لشغله وهو بالدرب دق على أحمد وبشره ...


وتمر الأياام .. و اسبوووع كاااااااامل على سالفة ناصر وحمود .. وايي هاليوم اللي يحتار فيه مايد ..
طبعا أحمد معسكر في اليحر من صبااح الله خير ..
صوب باب الملحق
مايد بوصت واطي : والله خايف
أحمد : من شوووووووو
مايد : ماعرف .. ااااخاف يورطوني أنا بالسالفة ..
أحمد : انت اصلا مورط ,... مورط بالسالفة
مايد : ياخي لاتزيغني زود
أحمد : اقوول
مايد : هااا
أحمد : انت شوو تعطيها هاي اكل ماي .. شي
مايد : هي .. ماكنت متفيج تموت علينا هنيه عسبات اكل .. بس قسم بالله ماتستاهل .. اعطيها يعني .. سندويجات خفااف وعندها داخل دبة ماي
أحمد : زين .. افتج الباب
وانفج الباب .. وفزت شووق
أحمد دقق فيها .. شاف ملامحها متغيرة شووي .. مب هي شووق .. هي تراا يالسة اسبوع كامل محبوسه .. تستاااااااااااااااااااااااااااهل .. وضحك عليها : هههههههههه الف مبرووك ياحلوة واخيييييييييييرررا افراااااااااااااااااااااااااااااج
شوق : شوووووووو اخيييييييييييييييييرا .. صدق بتظهرووني .. مااايد صدق اللي يقووله
مايد : ههههههه هي .. هي ياعيووون مايد
أحمد : هههههههههه
شوق فجأة عبست : انزيين بس وين بتودوني
أحمد : ممم مكااان ولا بالأحلااااااااااااااااااااااام
شوق : انزييين وييييييين ..
مايد : هههههههه طاعها انت اشقايل متحرقصة حليلها ..
أحمد : هههههههههه
حست شووق بالسالفة قلبت مصخره : انتو بلاااكم .. ايييييييه ارمسكم أناااا بسكم ضحك
سكت مايد شووي واطالعها بنظره : ماعليه ياشوق .. كان ودي اذوقج المرررر عاللي سويتيه فينا .. واعذبج بفســــــــــــي
أحمد : لا يامايد .. مب لهالدرجة انت ناوي توصخ ايديك بحثالة شرات هاي .. خلك منها .. انت اعلى من انك حتى تقرب صوبها ..
مايد : هه .. عن اذنج .. تزهبي العصر
وظهرو وقفلو الباب ..
مايد : خلااص زاهب الحين
أحمد : هي .. دقيت ع نوف .. وقلتلها بتأخر شووي
مايد : هههه هااي نوف كها حرمتك عنبوو انت وين ماتسير هي ورااك ورااااك
أحمد : ههههههه فديتها والله .. مادري اشقايل بعيش هالدنيا من دونها
مايد : اوه اوووه .. وظهر الحب
أحمد صفعه بخفيف : ايييييييييه اختيه هاااي
مايد : ههههه انزين يلااا عن نتأخر عليهم ..
أحمد : توها الساعه خمس
مايد : أحمد دخيلك قمم ...
رن مبايل مايد وظهر محمد
مايد : شوو ارد عليه ..
أحمد : هي لحظة .. ( سحب مايد ويلسوو بمكان هادي ) رد عليه وحط سبيكر
مايد : هههه تذكرت قوم التحرياات .. جنك منهم
الووووووو
حمود : مرحباا الغالي
مايد : هلااا
حمود : اشحالك
مايد : اخلص اشعندك
حمود : شو ع موعدنا ..
مايد : خلااص عالموعد بكون موجود
حمود : اكييييد ..
مايد : ياعمي قلتلك يااي .. اوووف
حمود : اسمع .. مب برووحك ..
مايد + أحمد :!!!!!!!!!!!!
حمود : هه والعرووووس وياااااااااك
مايد : شووووووووو
حط أحمد يده عراسه وحس بالسالفة بتكبر اذا العاش سرت وياهم ..
مايد : انت مينووووووون وين تباني اييب اختيه ويااي
حمود : له له يامايد .. بنزعل عليك ترا .. اسمع لاتنسى وجود اختك بيحمييييك من فضيحتك .. بدونها مابتنجح بشي انته .. لاااازم تكون معاااك
زاعج مايد من القهر اللي فيه : سوو اللي تباااااااه .. افضحني مايهمني شي .. افضحني وزع هالاشرطة ع كل الربع .. مايهمني سمعت مايهمنييييي .. كل شي تسوونه عااادي .. الا اختيه
أحمد هز مايد وينبهه عاللي قاله ومايد اشرله عادي ... مايهمني ..
حمود : شوو متأكد
سكت مايد شووي وتوه بيرد والا وأحمد يحرك بشفايفه ..
مايد بيأس : انزين واختي شو ممكن تسوي
حمود : وصلـــنا .. شووف حبيبي .. تيي انت واختك وبـــس لنفس المكان اللي تقابلنا فيه اخر مرة .. اعتقد انك تدله زين مازين .. واسمع اياني وايااك حد يعرف نبهناك قبل هالمرة الف .. واعتقد قبل يومين ناصر دق عليك .. المهم .. فالبداية نبا نشوفها نتأكد انها هي ولاا لااء يمكن بعد لاعب علينا لعبتك .. ترانا بعدنا نحيد شكلها .. ونسير عقبها رباعه للمحكمة وطبعا بطايقكم انت والــ ههه والعروس تكون موجودة .. وكفاايه انا وانت بنكون شاهدين ع زواج ناصر من الحسنا .. ممم وبعدين بس بسلمك الاشرطة ..
أحمد منصدم من اللي يسمعه .. ومايد خايف يخطي خطوة بس حركه أحمد : خلااص انزيين بس لحظة .. بتسلملي كل الاشرطة ..
حمود وكان يرمس جد : مايد .. قسم بالله نفس الاشرطة اللي شفتها انت هي نفسها عندنا .. وبدل ماتختفي عنك .. ممم بنسلمك اياها بعد ماتسلمنا اختك .. وخلااااص تنتهي علاقتنا جذه .. أما الأشرطة بنخليها لك .. هههههههههه تتهنى فيهم
سكت عنه مايد لأن مخه كان مجيم ومب عارف شوو يسوي
حمود : يالله النسيب .. نتريااك .. بااااي
وصكر عنه محمد ..
مايد : الخسييييييييس .. شووف اش سوو فيني هالنذااله شوووف
أحمد : صـــخ يامايد صخ عن حد يسمعك
مايد : حطموووني .. ااااااخ شسوي الحيييين .. اشقايل اييب العاش وياايه شقولها ..
أحمد : ماشي .. مابتقول لها شي .. كل شي بيمشي حسب الخطة .. والعاش بتكون معانا
مايد : لاااااااء ..
أحمد : هي .. سر الحين وقولها تلبس عباتها وتيي .. ممم قولها بنسير مشواار صغيير .. يلااا


في الشارجة ..
بس خلاااااااااااااااص ذبحتيني .. مللت
حور : هههههههههه بس خلاااص هذااا اااااااخررر محل ..
علي : يلاا وامري لك يااااااااااارررب
حور : ههههههههه تعال تعال
وتيوده من ايده وتيره شوي شوي للمحل .. وكان رهيييييييييب كله سوااالف يهاال من ملابس وجواتي ومراضع والعاب وغيييييييييييييييييير ..
علي اتخبل : حووووووور بذمتج نحن شو نسوي هنيه ..
حور : ماشي .. بشل بدله حلوة
علي يطنز : حقج
حور : لا والله .. ماتشووف هالمحل مال يهال .. مينوون انته
علي : انزين صخي واخذي اللي تبينه بسرعه
مشت عنه وشافت بدلة بنوته تهببببل .. وواااااااااااايد غااليه .. خذتها وشافت بوت مناسب وكان لونه وردي ومربوط فيه بسلاسل .. وطبعا مانست الجوارب .. وخذت شباصات صغار للشعر كششششششييخة .. وشافت بدلتين وحدة بيجيه ووحدة شرات فستان ولونها اسود وفيها اللون الأحمر وخذت لكل بدلة شرات ماخذت للاولى ..
علي : حووور !!!! تراج خبلتيبي .. حق منو هاا .. مب جنه لسنتين ..
حور : هي .. بخشه عن بنتي ..
وسارت تدفع الحساب .. ممممممممممم واخرررر شي .. طلع 500 درهم .. استخف علي 3 بدل وشغلات خفيفة .. 500 !!!!!!!!!!!!!!!! نقعت فيوزاته حليله ..
علي : قووليلي حق منو هاااااا
حور : اوهو انت بتدفع .. والا ادفع أنااااااا ..
علي : خلاص خلاص ..
دقايق وركبو السيارة وتوه بيحرك ..
علي : حبيبتي حووووووووور حق منو هاا
حور سوت عمرها مستحية : حق بنتي بلااااااااك ..
علي : لا والله
حور : هييي .. كلها شهر ونعرس .. وبتينا بنووته عذااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب
علي : تستهبلين علي .. اذا كنتي بتاخذين ملااابس صدق للبيبي ... كنتي بتاخذين صغار شوي .. لكن هاااي مالت سنتين ..
حور : هي حبيبي .. مو انت تعرف الحين الملابس هااي مالت بوشهر ولا شهرين ولااكثر بشهور .. مب حلووة شراات هاااي .. فهمت
علي !!!!!!!!! : مافهمت !!!!!!!!
حور : غبي تراك .. حرك يلااا
علي ابتسم : فدييييتج والله من الحين تفكرين لمستقبلنا
حور : هي عيل شوو
علي : ههه حياتي انتي
حور : علي بقولوج شي
علي : قوولي ياروحي
حور : مممممممممممم هاي الملابس مب لبنتنا .. عاد توا الناس .. صدقت انت
علي : هاااا .... حق منو عيل
حور : حق ممممممم .. ظبوي
علي : شووو ظبووووووووووووي .. منو هاي بعد
حور : شوو نسيتها منو .. ظبوي بنت اختيه وبنت اخوك ..
علي ضرب يده عالسكان : يالله وانا اشقايل نسيتها هاااي ..
حور شهقت : لاتقولي ماشتريت لها شي .. حراام عليك البنيه توها مسويه عملية وتستاهل منك احلى هدية ع سلامتها ..
علي : تصدقين .. كسرت خاطري يوم قالو بيسوون عملية لعينها
حور : هي والله .. حتى امها ذاك اليوم يلست تصيح ومستحيل بنتي تسوي ومستحيل تسوي .. بس الحمدلله ظبويه فديتها الحين احسن عيونها ماقامت توصخ شرات قبل
علي : هي الحمدلله .. عيل تدرين شوو
حور : شوو
علي : مرة سرت سوق الذهب ويا واحد من ربعي ومريت ع محل شفت فيه سوااره خباااااااااال .. تعالي شوفيها واذا اوكي بشتريها لظبوي .. مو المشكلة هي عايشة ويانا بنفس البيت ..
حور : الله يسامحك .. وانا عبالي حقي
علي غمزلها : لالالا انتي بعدييييييين يالقلب .. بعديييين
حور : ههههههههه اوكيك .. سر سوق الذهب وبنشتريلها السواره .. وبالمرة نسير محل الهداية بشتري صندوق حلوو و بحطي فيه اللي شريته لها وبغلف الصندوق
علي : وللللل .. عبااااااااااااااااله
حور : ههههههههه تستاهل فديتها ..
علي : اووف حووور تعبت ابا اسير ارقد
حور : دواااك والله .. مب انت قايلي العرس تباه بسرعه
علي : هي .. يعني مذله
حور : ممممممممم مذله هيييي ..

في دنيتك.. نـاسٍ تهوى لـ تهواك
ونـاسٍ على فرقاكـ .. دايــم عليله
وناسٍ على الطيبه..مثلك وشرواك
تعكسـ صدى آهاتك.. وهمك تشيله
فى كــــل حالاتك... حـــالى تمـناك
ياللى الــــهوى منك...ربى كفيله
أحبك أحسـاسٍ يجينى .. إلى جاك
شايل معاه أشــــواقـ .. خل لخليله
وأعشقـ سنا ضيك ..يمــلح ملفاك
تلفى عــلى روحى.. وإنتا عــديله
هذى أنــــا ...كلى ملكٍ ليـمناك
وكـلك على شانى... صعبك تزيله
هذى أنـــــا ..والحال صعبٍ بلياك
قصه هواى من الجفاء ..لى ثقيله


ربع أحمد للملحق ومالقى حد وشووي شووي فج الباب وسحب شوق للسيارة هي شووي خايفة ومستغربة وبنفس الوقت مستااااااانسة انها ظهرت من الحجرة اللي هيه فيها .. أماا الاخ مايد دش على العاش ..
مايد : مممم شو تسوين
العاش : ماشي يالسة عالنت
مايد : يعني فااضية ..
العاش : تقريبا
مايد : انزين .. نشي لبسي عباتج وتعالي
العاش مستانسة حليلها : بتظهرنـــــــــــــــــــي
مايد : هههه هي
العاش حبطت فجأة : لااااااااء
مايد : بلااج
العاش : احمد وياااك .. ماباا ايي
مايد : العاش نشي لبسي عبااتج وتعالي اباج بسالفة .. واحمد بيلحقنا بسيارته ..
العاش : انزين .. أول شي قوولي وين توديني
مايد : العااااااااااش خلصيني بسرعه
العاش : انزيييييييييين

غروب وشروق
10-05-2008, 07:03 PM
فديت الموت لو يدري (( 55 ))


المهم .. العاش نزلت مع مايد وهي لابسة عباتها وع طول حولوو لسيارة مايد وهي مستغربة بلاااه مستعيل ومادري شوو
واحمد اول مانتبه انها ظهرت : سمعي شووق .. ماباا اسمع منج حس .. فهمتي .. ولاحركة
شوق بوزت : انشاء الله
والعاش تغشت اول ماظهرت براا ولمحت سيارة أحمد .. وركبت حذال مايد وحركوو .. وأحمد ورااهم

بعد نص ساعه وصلو للمكان .. العاش حست بصدمه .. مايد وين يايبني .. وقف فجأة .. وأحمد عرف ان هذا المكان .. شل مبايله ودق على شخص .. وخلاف رد بسيارته وخباها بمكان محد يلاحظه وشوق وياه ..
اما مايد دارت فيه الدنياا وماقدر يسكت .. وبكل بساطة قال بقوولها .. بقول لأختي : العاش
العاش : هاا .. بسألك انت وين يايبني .. شو هااي القذاارة
مايد : العاش .. بقوولج شي ..
العاش : شوو زيغتني !!!!!!!!!!!
مايد : ممم سمعي ..
وقالهاا السالفة ويلست تصيح من الخووف
مايد : دخييييلج لاتصيحين .. لاتصيحين الله يخلييج .. مب وقته الحين ..
العاش : كيف ماتباني اصيح .. انت داري باللي تقوله لي .. بموووووووووووووت
مايد : بسم الله عليج من طاري الموووت
فجأة نقز العاش صووب مايد ويلست تضربه ع جتفه وتسبه : وانت الحين يايبني هنيه .. يايني عند ربعك ... صدق ويهك لووح .. ابويا واماياا وينهم ودني لهمم .. اقوووووولك ودنـــــــــي ,, ( وزاااد صيااحها ) كيف ترضااها علي .. أنا اختك .. اختــــــك .. تبيعني لربعك هالخياااااااااس .. انت غلطت بحيااتك وانا ادفع الثمن ..
مايد : العااااااش العاااااش هديني ..
بعدت عنه ولمت بعمرها وصاحت زود عن قبل وهي تشهق ..
مايد : العاش حبيبتي مستحيل اخليج عندهم .. والله مستحيل انتي تعرفيني زين مستحيل ابعدج عني ثانية وحدة .. انتي اختيه وكل شي بحياااتي .. بس صدقيني أنا يايبج هنيه عسب اسكتهم هييلا وهم ما يدرون ان أحمد ورااي .. ونحن مدبرين كل شي .. وبتظهربن انتي من السالفة
العاش : خااااايفة خااايفة يااامايد خاايفة
مايد : لاتخافين وانا معااااج .. افاا بس مااشي ثقة يعني

ومن ناحية ثانية ناصر يالس يتحرطم ع رااس محمد بلاهم تأخروو .. وبلاهم تاخروو .. محمد قم دق عليه قم شوفه وين وصل .. واذيـــــــــه
وشوووي الا ويسمعون صوت سيارة يايه .. نش ناصر وهو يربع ووراه محمد وابتسمو بخبث من شافو مايد يبركن ونزل من سيارته .. تجدم منهم وتطالعهم بنظرة ..
ناصر : افااا انزين سلم .. بلااك
مايد صد بويهه عنهم .. وماعبرهم ..
وناصر مد يده يباا يتصافح وياه بس مايد قفطه .. وسحب ناصر يده
ناصر : ههههههههه ماعليه النسيب بنسامحك هالمرة .. الا تعال بتخبرك اشقايل اقنعت ابوك بالسالفة
كان مايد وده بس لو يضحك .. بس يوود عمره وماعبرهم
محمد : شوو الطيب .. صاير مأدب اجوفك
مايد بهدووء : والحين ..
محمد : هههههههههه شوو الأخ مستعيل تباا تجوف عمرك بالشريط اشقايل كبرت وصرت رياااااال هههههههههههههههههههههههه
تجدم مايد وبكل قوته صفع محمد .. وعاد محمد حرج وتجدم هو الثاني بيكمل الحرب والا يوووقف بوسطهم ناصر : بسكم عاد .. انتو مب يهااال
مايد : اسمع انت .. سكت هالخديه تراني والـــــــــــــــــــــلــه ناوي عليييييه ...
محمد : خديه بعينك يالكـــلــــــــب ..
مايد : مالكلب الا اللي مـــ.... استغفر الله بس .. مابا اوصخ لساني بواحد شراتك
والعاش حليلها يالسة بالسيارة وزااايغه ومب عارفه شو تسوي
ناصر : مــحـمـــد .. وبعدين يعني ..
صد عنهم محمد وشغل عمره بمبايله وبدوره مايد ماعبره ..
ناصر : اظن يا مايد خلاااص .. لين هنيه واتفجنا ع كل شي ..
مايد : ع شووو بالضبط !!!!!!!!!!!؟؟؟ الأشرطة ويييييييين !!؟؟؟
ناصر : اهاا الأشرطة !!! هههه اوكي مايد بعطيك الاشرطة .. بس فالبداية ويييين زوجــتـــــي
مايد : زووووجتك !!!!!! بس هيه لحد الحين ماصـ...
ناصر : خطيبتي .. ارتحت .. ابا اشووفها الحيييين .. رح نزلها
مايد : واشعنه تشووفها الحين ..
ناصر : ياخي .. زوجتي .. زوووووجتي وابغاا اشووفها .. اباأتأكد اذا كانت هي ولاغيرها
مايد : بس أنا مالي الا هالأخت
ناصر : اووكي .. ابا اشوفها .. روووح
مايد تجدم من السيارة وحست العاش بنهايتها الحيين .. وفج الباب حذالها وبهدوء : نزلي
العاش وصدق تصيح من خاطرها : انت مينوووون .. وين تباااني انزل .. حراام عليك
مايد بحنانه وطى شووي وحط يده ع جتفها : لاتخافين حبيبتي .. مابيصير شي .. صدقيني مابيلمسونج .. محد يقدر يسويلج شي وانا مووجود .. نزلي الحين
حطت العاش خطوة خاري السيارة وقلبها يرقع بقوو .. ويودت يد مايد ووقفت حذاله طبعا كانت متغشية بشيلتها ...
وبعيد .... ناصر : اااااااخ حموووود .. شووف الطول اللي هنااااااك .. غزاااال .. قسم بالله إنــ ... ااخ شقول عنها بس شقوووووول ..
محمد : ههههه حالتك صعبه ياصديقي .. ( وبصوووت عااالي ) الــحـــــــــــــب
وضحك عليه ناصر بعد ماصلب عمره ورز بجسمه كله بخقه جدام العاش ..
العاش : مايد منو هييلا ..
مايد بصوت واطي : سمعي .. تشوفينه هاللي لابسلج كاب احمر
العاش : هي ..
مايد : هذااا ناااااصر ..
العاش : اخييييييييج .. دخييلك بيلس فالسيارة لحد ماتخلصوون .. دخييييلك
مايد : هو اللي طلبج .. أبااج تكونين دفشة أبااج تغايضينه .. سوووي شي كرهيه فيييج
العاش مرتبكة : اخاااااااااااااف مااعرف مااعرف
حس ناصر انهم مابيجدمون .. تجدم هو ووراه محمد اللي يطاالع بعيونه اللي تاكل العاش اكل ..
ناصر : مرحبااا
العاش : ......... ( وخلاف صدت بوييهاا .. واتنرفز ناصر )
ناصر : ماعليه .. باخذها برووح ريااضية .. ولايهمج .. هالمرة مابزعل منج .. ممم انزين خلينا نشووفج على الاقل
مايد حررررج وهالشي باان عليه بس قال بسكت وبشوف نهايته ..
ناصر : مايد قولها ياخي تنزل غشوتها .. خلونا نشووف هالوجه المنير ..
مايد : نااااصر ..
ناصر : نــعـــم .. ثرها حرمتي .. انت شوو ماتفهم من حقي اشووفها أناا .. شلي غشوتج عنج
العاش رمسته وماعليها : مابااا انزيييييييين ..
ناصر : انزيييييييين ياقلـــــــبــــــــــــــــــــــــي
محمد : ههههههههه حليله قلبك .. يابوج اترفقي به شووي .. رحمي حاااله
مايد من خاطره حرررج .. بس وده يعرف هو ليش سااكت ومايقدر يسووي شي .. لييييييش .. حس بهالثانية انه محتااااي واااااااااااااااايد للمخدر .. وده بهاللحظة يترجاهم وياخذ منهم المخدر .. ضعف صدق .. بدون أحمد ويااه هو مافيه يسوي شي .. يضعف وااااااايد .. ماشااااء الله عليك احمد قايم بالواجب كأخ وصديق وابن عم واكثر من هذاا وذاك بكثيييييييير .. ماايد ضعف واايد مسكين قصوو عليه هالخمااام ..
العاش : اييييييه تقدر تسكت انت وياااه ..
ناصر : لاتزاعجيين
العاش : مب ع كيفك هوو .. انت منو تتحرى عمرك .. اخييييج ليش جي واصلين عماركم
ناصر : شوو بلاناا نحن ..
العاش : بصراااحة يعني ... انتو اشكالكم .. شقوول بس .. لـــــــــــوث ..
ناصر : ماااااااااايد .. سكت أختك ..
مايد : هه ليش اسكتها .. هي قالت شي غلط اصلا ..
ناصر : انتوو اشووه متآآمرين علي
مايد : مممم يمكن
ناصر : أقوول طوفوو يلاا خلونا نسير المحكمة
فزت العاش محكمة ليييييييييييش ..
ناصر : بلاااه القلب طاير بصدمة .. شوو قلت أناا
محمد : حووو ترى عرسج الحين .. هاا .. وحليلج بدون طق طق هههه
مايد حس بلحظة انه غباااء .. يعني معقوولة ناصر يتزوج العاش .. اوكي تزوج العاش الحين والاشرطة صارت عند مايد يعني خلااااااااص .. بتخوز الفضيحة وبيقدر بسهوولة يبعد العاش عنه .. بس لالا مستحيل يصير هالشي .. مستحيل مايد يخلي واحد شراتهم هاللوث يمسون العاش بشي .. خصوصا بعد رمستهم يوم ان ناصر قال لمحمد لك حق تتهنى فيها بعدي .. يعني اختيه بتصير .. لالالا استغفر الله .. مستحيييل اخليها معااه دقيقة وحدة .. بس ناصر ليش يسوي جذي لييييش ..
ناصر : ايييييييه ماايد وين سرحت
مايد : هااا ..نااصر انت صدق بتعطيني الاشرطة ..
ناصر : هي !!!
مايد : عيل شوو تباا باختيه ..
ناصر قالها جدام العاش :بصراحة أنااا ..
!!!!!!!!!!!!!!!!
ناصر : أناا من شفت العاااش حبيتها بجد .. وحبيت اني اخطبها بس كنت عارف انيلو خطبتها محد بيوافق .. لا انت ويمكن حتى أبووك ..عسب جي هه حاولت اتقرب منك كثر ماكنت انت تبعد عني وعن الشقة وعن كل شي .. وبعد ماصرت معانا .. لعبت لعبتي عليك وهاللي قدرت عليه وبجذه حصلت عليهاا .. وصاارت لي
مايد : هههههههههه قسم بالله انكم نكته .. معقوولة ماحطيت هالشي فبالك .. انت الحين بتاخذ اختيه لك .. والاشرطة بتكون عندي .. يعني يااحلوو اقدر بكـــــــــل سهوولة ارد اختيه لي .. وانت بيبااااااااااي ههههههههههههههه
ناصر : هه مايهمني .. ( وصد ع محمد وبكل خبث ) عالأقل بنتهنى فييييها لوو ليلة وحده ههههههه
محمد : هههههههه ياااقلبي أنا .. بتكوون احلـــى ليلة بالعمر
مايد : تخـــــــــــــســـــــــــــــــــي انت ويــــــــــــــــــــــــــااااااااه
العاش : بس اللي فيه الخير يجرب صووبي .. قسم بالله احش ريوله حش ياعيال الذين .. مابرخص عمري لكم .. مب لهالدرجة ابيع نفسي لناس شراتكم انتو ( وهي تأشر عليهم من تحت لفوق )
محمد : ههههههههه عيل أشووف هلج اللي مرخصينج وباعينج ..
العاش : جــــــذب .. هلي يحبووني ومابيرضون علي .. ( وحطت عينها بعين مايد )
محمد : هههههههههههههه اونه جذب .. عيل أشوفج هنيه عندنا .. معناتها اخووووج رااضي على هالشي
ردت تتطالعه بنظرااات وحس عمره بدوااامه ومابيروم يظهر منها ..
العاش : اخوووووي يخبني ومستحيل انــ........
محمد : ههههههههههههههههههه سكتي دخيلج سكتي .. عورتي بطني هههه اونه يحبج
استغربت العاش بلااه مايد سااكت وماينطق ..
ناصر : يلاا طوفي .. خلونا نسير المحكمة ..
العاش صاحت : لااااااااااااااااااء ..
ناصر زاعج عليها : لا ياحبيبتي .. بتسيرين وغصبن عنج فااهمه
العاش : أقولك لاااااااااء .. مايد ماااااااايد ( ويلست تهزه ) قووله لاااء دخيلك مااايد بلااااك ساااكت
ناصر : يلا بلااها رمسة زايدة وخلونا نخلص ..
العاش : انت خسي تاخذني أنا .. انزيين .. مب العااااش بنت مبارك الدرعي اللي تاخذ واحد شراتك ..
انصدم محمد : اشوووووووووه .. بنت مباااارك الدرعي .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
العاش : هي نعم .. واي حركة منكم ... يتوديكم بداااهية ..
محمد حس بلحظة انه ممكن ينهااار .. هم صح تعرفوو على مايد .. بس ماياااه يوم وسأل منو أبوك وولد منو انت .. بس اللهم واحد وتعرفو عليه وناويين ع خرابه .. بس جي طييش شبااااب ..
ناصر : هههههههههههه يعني الحين زغنا م خاااطر .. شووفي شوووفي جسمي كله يرتجف من الخوووف .. هههههههه حمود اسمعها شوتقوووول .. هههههههههه
لكن محمد سااكت ومصدوووم .. وتذكر البيت .. بيت مايد يوم إنهم لحقووه شافو العاش .. حاول يتذكر مكان وموقع البيت .. مب قادر يربط هالشي باللي صار زماان ..
العاش : ماااااااايد .. مااايد
مايد : هااا ..
حست فيه العاش ويهه مصفر واايد ونفسيته تعباانه .. ماعرفت شو تسوي .. بس خاطرها بهاللحظة تشووف أحمد .. لأن بوجوده مايد مايضعف .. ويحاول قد مايقدر يقوى ع كل شي ..
و ناصر بالمثل استغرب .. بلااه محمد ؟؟!!!!!!!!! شافه ساااكت ويطالع ف مايد ثانية .. والعاش ثانية ..
ناصر : أقوووول يلاا للسيارة .. مااااااااايد
مايد اتطلع فيه
ناصر : يلاا شل أختك وللمحكمة .. ماشي وقت .. ترى الجيسة زاهبه ..
العاش زاعجت : محـــكـــــمـــــــــــة مب ساااااااااااايرة .. سمــــــــــــــعت ..
ناصر : لابتسيرين وغصبــــــــــــن عليج بعد
العاش : تخسي .. مب أنت اللي تجبرني ع شي أنا مابيه ..
ناصر : العاااااش ... ركبي السيارة ..
العاش : مب رااكبة ومب سااايرة ويااااااااكم .. فاااااهم
ولصقت بـ مايد ويودت ذرااعها ومايد برووحه توازنه مب طبيعي .. بس انتعش شووي وهو يسمع مغايض العاش ع ناصر ..
ناصر : هه يعني ( وهو يأشر على مايد ) هذااا الحين هو بيكون لج سند ..
مايد صدق عصب وهد العاش وتجدم صوبه مسرع ويوده من كندورته من فووق : ناااااصرررر احشم عمرك دام النفس عليك طيبة .. لاتزودهااا ياانااااصرررر
ناصر : هدني انت .. هدني أقوووولك ..
مايد رص عليه زود بدل مايهده : مب هاادك دام هااي سوايااك .. اسمع مايهمني الشريط .. خلاااااااص ماعاد يهمني .. سو اللي تبااه .. بس اختيه لااااااااااااااااااء ..
ناصر : هه بعد اللي سويته وعبلت عمري فيه تقووولي لاااء .. يااحبيبي .. سالفة شريط كل المصلحة فيها .. اختـــــك أبااااااااااهاااا ..
مايد زاعج : وأنا مب مرخصهاا لك ...
ناصر : بترخصصصهااااا وانت تضحك ..
مايد دز ناصر عجدام وطاح ناصر بظهره عالأرض ومايد فووقه وميوده وناوي يضربه ويبرد خاطره ..
ناصر : خوووز عني بتذبحنــــــــــــي
مايد : مو أناا هاللي ابااااه .. هه مابخليك تلعب علي انت واشكاااالك .. عبالك هالشي سهل .. ههههههههههههههههه قسم بالله انكم سخاافه .. اسلمكم اختيه وتسلموني شريط .. ترووح اختيه وتبقى الفصيحة .. لاحبيبي .. لاااء ..
ناصر : انت اللي مصدق عمرك وعلى بالك بعد ماتزوجها العاش .. انت بتظل حـــي
زاغت العاش ويودت عمرها بس صيااحها ودموعها غلبوها وزايغة من اللي بيصير .. ودها تسير للسيارة تشل المبايل وادق على أحمد .. بس حست بعمرها محااصرة .. وشووي يستغل محمد الفرصة ويسير صووب العااااش ..
العاش : ماااااااااااااااااااااااااااااااايد ..
صد ماايد وراااه وهد ناصر .. ودارت به الدنياا وهو يشووف العاش ومحمد ورااهاا وميودها بذراعه ع رقبتها وباليد الثانية ماسك مســـدس ومصوب عليهاا .. وبابتساامه حقيرة وتافهة مرسومة ع شفاته ..
نش ناصر وصد مايد له وتراجع شووي .. من شاف المسدس خااف ..
مايد : هاللي بيحل كل شي ..
ناصر : واااااااااااااااايد هههه
هالجو لمايد صاار متكهرب .. ومسكين بروحه حالته صعبه .. هاليوم المفرووض أكون قووي .. ليش احس عمري خموول بزياادة .. ياربي صبرني ..
حاول مايد إنه يتجدم يسوي أي شي يخلص أخته من هالدموع وهالمصيبة اللي حلت عليها وهو وعدها انها ماتتأذى .. لكنه ثبت بمكانه .. بسبة المسدس ..
محمد : مااااااايد أي حركة منك ... قسم بالله أختك بتروح فيييهااا .. ودامك تعرف محد هنييه .. ومحد بيعرف السالفة .. ههههه بتموت وأنت وراااهاااااا
مايد اتطلع بناصر : مب توك تقول انك تبااهاا .. شوو رااضي انها تموت جي
ناصر : هه مايهمني ..
مايد .. شو هالقلوب اللي عليهم .. تأكد مايد مليووون بالمية انها هااي التصرفات مب تصرفات ناس عقاال .. وحس انهم شرات مايقول البعض تحت تأثير مخدر .. وهالمخدر يحركهم وين مايبااا .. هذاا هوووو الشيطااان .. شرات مايحس مايد بهاللحظة انه بروحه متخدر وحالته لله ..
وييينك ياأحمد .. ولد عمك ضعف وااايد ومب قاادر يسوي شي .. تلاشت عليه الأفكاار .. الحقه يااأحمد ..
بدااا صوتهم يعلى وااااايد ...
مايد : انتوووو شغلكـــــــــم وياااااي .. شوو تبوون فيهااا ..
ناصر : صدقك شغلنا ويااك انت .. بس كل هاللي وصلناك له بس عسب العااااش ..
مايد : والحين العاااش عندكم .. ليش مهددينها بالمسدس هذاا ..
رص محمد بذرااعه على العاش وتألمت هي وصااحت زوووود عاللي هي فيه .. وبيده الثانية حط رااس المسدس صوب مايد .. ومايد صلب عمره كأنه مستسلم ..
محمد : لاتخاااف يااصديقي .. مابنسويبها شي .. اشقايل اجتلها ونصوووور حبيبي وروحي وسندي بهالدنياا يحبها ويبااها ع سنة الله ورسووله .. ههههه
مايد : محمممممد هد اختيه عنك .. مالك حاايه فيهاا .. هدهـــــــااا ..
محمد : ههههههههههههه
ناصر : ههههههه مسكين حالك ماايد .. انسى أختك من هالييووووم .. انسااااهاااا ..
العاش : هدووووووووني .. هدونــ...
مارامت تكمل .. محمد رص عليهاا زووود .. ورد بالمسدس صوب رقبتها وهي زااغت واايد ..
مايد ماحب أخته تنحد بهالموقف مع وااحد حثااله : محـــــــمـــد هد اختيه .. هدهاااا
محمد سوا حركة نذاااله وتقرب منها واااااايد وناصر ميت ضحك عليه .. مستانس عاللي يشووفه .. والعاش تضاايقت وااايد ويلست تصاارخ وترفس ريله ومااااااااااايد خلاااااااااااااااااص النييراااان شبت به .. ولا همه انه ينجتل .. ترى بإمكانهم انهم يفرون الرصاصه عليه ويااخذون العاش بس حبوو يذلونه ..
تجدم منه مايد ومانتبه له محمد ولاناااصر اللي انتهت صلاحيته من الضحك .. وتجدم بسرعه وسحب العاش من عبااتها ويرهاا صوووبه وانصدم محمد واختفت ابتسامته وحركاته الخبيثة .. وهو يطالع العاش عند ماايد بــــس المسدس معااااااااه وع طوول رد بخطواات لورااا وتوه بيرفع المسدس لويوهم .. يهد مايد العاااش بقوو ويربع صوب محمد ويااخذ عنه المسدس ويضرب رااس محمد بالمسدس ويطيح عالأرض ..
حاول يتقرب منهم ناصر بس زاغ .. لأن المسدس الحين بيد مايد .. والعاش واقفة بعيييد وتصييييح بحرررقة .. ولامة عمرها بطريقة فظييييييعة ..
ويلس مايد يضرب ويرفس بـ محمد : مب أنت بآآخر العمر تمس اختييه .. بقطع ايده اللي يقرب صووبهااا .. ياويله مني بس ..
محمد : خووووز عني .. والله بتندم عاللي تسوييييه ..
حاول ناصر يغافله ويسحب المسدس .. بس صرخة العاش نتبهته والتف له وصوّب المسدس صووبه ..
ناصر : لا ماااايد .. نزله .. خلااص ماله داعي كل هذاا
ابتعد عنهم شووي ووقف صوب العاش .. لكن المسدس ثانية يصوبه على محمد وثانية على ناصر ويدينه ترتجف .. هااي أول مرة بحياته يمسك فيها مسدس .. عمره ماجرب هالشي .. أصلا هو أول مرة يشوف مسدس عالطبيعة .. صدق انك ماكنت عايش بهالدنيا ياامايد ..
نش محمد ونظف عمره من الوصااخة وحاس بألم فظييع بويهه وريله من ضربات مايد .. اسميه مايد رد لقوته بدقيقة ..
ومايد الحين صالب عمره ويسدد المسدس صووبهم وهو اصلا مب عارف كيف يستخدمونه والعاش لاصقة فيه لصقة ..
مايد : العااااااش .. دشي داخل السيارة ..
العاش زايغة : بتم وياك
مايد : طووووفي .. ركبي السيارة يلاااا ..
مممم أكيد مايد الحين قرر انه ماينفذ الخطة اللي اتفج فيها مع أحمد خلااص كل شي انجلب .. من ظهر المسدس اختربت الخطة ومجراها بكبره المفروض يتغير الحين .. وقرر يشل العاش وياخذها البيت بعيدة عن المشااكل كفااية انها كانت بتنذبح ..
لــــــــكن شي جماعه طبوو على الساحة ومنعو هالأزمة اللي تصير ...
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

غروب وشروق
10-05-2008, 07:04 PM
فديت الموت لو يدري (( 56 ))


محمد وناصر تراجعوو لوراا ومايد بعده مسدد صوبهم وهالمرة تسرع وحط صبعه عالزناد .. ماعرف شوو يسوي بالضبط .. بس من شاف الشرطة دشوو عليهم اختبص .. شرررطة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ناصر : منو !!!!!!!!!!!! ( وهو حده مرتبك ) ء ءنا مايخصني .. مايخصنــــــــي ...
محمد وهو يأشر على مايد : شوووفووه هو .. هو اللي ناوي يذبحنا .. شووفوووووووه ..
العاش بجرأة : جذاااااااااااااابين .. انتو اللي ناويين تذبحوون اخووووي .. اخويه ماله ذنب .. انتو انتووووووووووووو ..
واحد من الشرطة : لو سمحتو .. الغلطاااان فيكم عارف زين .. يسلم عمره بالطيب ولانستخدم معااكم القوة ..
العاش : والله والله مايد ماله ذنب .. مايخصه ( وصدت صووبه وهي زايغة عليه والدموع متيمعه بعيونها ) ماايد حبيبي ماااايد الله يخليك .. هد المسدس .. هذاا مب لك لاتورط عمرك .. عشاان خاطري مااايد ..
لكن مايد وكأنه لااااا يسمـــــــــــــــــع .. وعيونه تتطالعه محمد وناصر وريوله ساعه ترد لورا وساعه تتجدم وجسمه بكبره يرتجف ..
تجدم نفس الشرطي صوب العاش ومايد وكان عاطي ظهره لمحمد وناصر .. فجأة مايد اتطلع بالشرطي وبنفس الوقت العاش اتطلعت فيه .. والشرطي بعيونه غمز لماااايد ..
ورد الشرطي واتطالع بمحمد وناصر .. أما مااايد فهمها ع طوول .. أكيد أحمد .. أكييييد .. هو اللي بلغ الشرطة مع إني موصيه مايسوي هالشي .. أحمد !!!!!!!! .. اهاا يعني هالجماعه من صووبه وأنا احيده قالي مرة انه يعرف واحد بالتحريات وربيعه بعد .. لاحوول الله .. شسوي الحين ..
مايد من شاافهم دخلو فز وارتبك حليله .. خايف انهم يفهمون السالفة غلط .. بس من غمزة الشرطي فهم كل شي .. وحاول يرخي بعمره شووي ونزل المسدس .. وانزلق منه المسدس وطاااح على الأرض وابتمست العاش ..
وبسرعه البرق .. واحد من رجال اشرطة اللي كانو موجودين ع طوووول ربع صووب مايد ونزل شل المسدس ورد مكانه .. صدله مااايد وانصدم باللي يشوووفه ..
ماشااااء الله كانو وااااايد .. حشاا كنهم الحين بيستقبلون حد من الشيووووخ .. خمسة واقفين عالزاويه هنيه .. وخمسة الصوب الثاني .. 3 جدامه .. و5 وراااه ولا يمكن اكثر .. وكم من واحد صووب محمد وناصر .. وبعد شي صوب البوابه .. بكل مكاااااااان .. بس وين طلعوو مايدري ..
حط عينه بالعاش شاف الخوووف بعيونها .. خووف مب طبيعي .. كفايه انها مريضة .. قرب منها وحط ذراعها ورا خصرها وحضنها وهي لمته بقوو وتصييييح ..
مسح مايد على راسها وهو يهديها : العاااش .. لا تصيحين .. لاتصيحين .. انتي معااي ومابيصيبج سووء
العاش بصوووت وااااااااطي : خ خ خاااايفة
مايد : أنا معااااااج ..
وفجاة صدو للشرطي وهو يرمس بصرامة : انتوو اشووه ماتسمعون .. أقوولك يلاا جدااامي ..
ناصر : يااخي نحن ماسوينا شي غلط ..
محمد : اذا انتو مشبهين بشي .. هاا .. هذاا هو مايد .. نحن مالنا خص
وثواني يظهرون جماعه ثاانية من البيت الصغير .. ومعاهم جيس ومصايب الدنياا
..........1 : هذا اللي لقيناه طال عمرك
.......... 2 : ولقيناا صوور وأشرطة محرمة .. وو لقينا مخدراات ..
......... 1 : حبووب وحشيش .. وغييير ..
الشرطي صدلهم : هه مخدراااات .. ع فكرة سوالفكم كلهاا عندنا .. بسألكم .. تعرفون واحد اسمه عبيد
ناصر : عبيييييييد !!!!!!!
محمد : !!!!!!! مم ل لاا لااا لاااء مممانعرفه ..
الشرطي يطالعهم بنظرة تشكك : متأكديييين ..
مايد : أنا أعرفه عبيد
صدله الشرطي : تعرفه !!!
مايد : هي .. عبيد هو اللي ييب الحبووب .. عبيد هو اللي يسافر ويتاجر بالمخدرات .. يبيع ويشتري .. وناصر ومحمد هم من عرفوني عليه .. ماكنت أعرفه .. هييلا جذاابين .. عبييد يعرفونه زيين مااازين ..
رد الشرطي واطالعهم : والحييين .. تعرفوونه ولاا لاااء .. يعني اجذب رمسة مايد
ناصر : اهاا .. ماايد يعني انت متفج ويااهم ..
الشرطي : هنييييه .. أنا يالس ارمسكم مالك شغل فيه .. متفج ويانا ولا لااء .. قوولي اتعرفه عبيد
محمد : هي .. نعرفه وبعديين ..
الشرطي : خلااص دامكم تعرفونه .. صاحبكم هذاا صدناه من أسبووع تقريباا ونحن ع فكرة كنا مراقبينكم ومراقبين كل تحركاتكم .. حتى أنت ياامايد .. والحين مايد اعترف .. وعبيد خلص و اعترف ..
ناصر : وتباانا نحن بعد نعترف .. هه
الشرطي : لا ماله دااعي .. ع طول مكانكم السجن .. شقة بناات سهراات مخدرات شرب وحالتكم حاااله .. هالشي كفاية بيسجنكم مدة طويلة عسب تتأدبون .. يكفي انكم كنتو تبيعون حبوب وحشيش وخمر .. مب هالشي بنظركم كفاايه
وطوو برااسهم .. خلاااص انكشفت لعبتهم .. وباان كل شـــــــــي .. وماعاد بإمكانهم يخبون شي ثااني .. ومايد لحد هنيه وارتااااح ..
شووي ودش أحمد بالسالفة ووقف صوب مايد
ناصر : هذاا شو يسوووي هنييييييييه !!!!!!!!!!!!!!؟؟؟!!
محمد : والله العظيم اقص ايدي اذا ماكااان هذاا بالسالفة كلهااا ..
طبعا احمد كان متفج مع الشرطة من قبل .. وبالمرة خبرهم عن شوق .. وانها موجوده معااه .. فالبدابه ماعرفوو منو تكون .. بس واحد منهم اقصد من الشرطة كان موجود بأيام راشد وشوق ويوم انهم مسكوها وشردها أخوها .. فعلى طول قررو يمسكونها ثاني مرة .. لكن هالمرة جرايمها زاادت .. وااااايد بلااغ عليهاا .. وايد وايد .. عافان الله رااعية مشاكل وخراب بيوت .. المهم مسكووهاا الحين وهي موجودة بوحدة من سيارة التحريات ووياها طبها تحري .. وكانت السيارة بنفس المكان اللي واقفين فيه الجماعه .. مب بعيدة وااايد .. شووق كانت تصيح من خااطرها عاللي فااات .. وتمنت لو إنها ماسووت كل هاللي سوته .. بس هااي نهايتها .. وربنا بيجازيها عاللي سوته .. بس اختفت شووق .. وكأن ربنا خذاا رووحها .. سكتت فجأة ويه تتطالع بويه انساان مب غريب عليهاا .. ويه تعرفه زيييين .. يلست تتطالعه .. وتتطالعه .. وفجأة صرخت باسم مـــحــــــــمـــد ..
التحري : ايييه بلااج انتي قري مكااااااااانج ...
شوق وهي ميته صياااح : الله يخليك نزلني من السيااارة .. دخيييييييلك نزلنــــــــي اخوووي .. اخوووووووويه محمد .. الله يخليك نزلني اباا اشوفه دخييييييييييييييييلك .. نزلني ..
التحري : شوو تخربطين انتي .. يلااا ماابا اسمع حسج ..
شوق يلست ترفس بريوووله عالباب عسب يتبطل لأنهم مكلبجين يدينها : فجلي الباااااااااب .. دخيييييييييلك اخوي من زماااان ماشفته .. الله يخليك خلني اشووفه .. دخييلك ..
التحري : لاحووووول ..
نزل التحري وفجلها الباب .. قال وين بتسير يعني يدينها مكلبجينها .. والحرس تارسة المكان .. اتطمن هوو ونزلهاا ..
أول شي مشت شوق بخطوات بطيييئة .. وعيونها طاايحه على محمد .. محد انتبه بهاا الا العااش ..
العاش بصوت واطي : هااي بذمتكم ششوووو تسوي هنيه
اللي سمعوها أحمد ومايد صدوو للمكان اللي تتطالع فيه .. شاافوو شووق ..
مايد : العاااش دخيلج سكتي .. سمعتي
العاش : !!!!!!!!
مشت شووق ومشت ومشت وفجاة وقفت وبصوت واطي : .. محمد .. محمد .. وبأعلى صووتهاا ..: محــــــــــمـــــــــــــــــــد
رفع محمد رااسه صوووب هالصووت ودارت فيه الدنيا وهو يشوفها .. شووووق .. معقوولة هاي اختيه شووق .. ونطق باسمها بهدووء : شووق
اتطلع فيه نااصر .. واستغرب .. اللي يعرفه ناصر ان محمد عنده اخت وحدة واسمها شوق وكانو عايشين بشقة صغيرة مع بعض وأهلهم كل اللي يعرفه ناصر عنهم انهم متبرين من شوق ومحمد وهي من خلصت الثانوية عرست .. بس هاللي يعرفه .. لكن مايعرف ان ريلها هو نفسه اخو مايد ولاحتى محمد يعرف هالشي .. استغرب وااايد ناصر .. ومن توفى ريلها اختفت هي ومحمد ماقام يطريها جدامه ..
كانت شوق ناوية تقرب صوب أخوهاا .. وهو نفس الشي لكن الشرطي منعها إنها تتحرك من مكانها وأمر التحري انه يدخلها السيارة بس هي رفضت ..

خلاف .. الشرطي زقرهم عسب يكلبجون ناصر ومحمد .. قدروو على محمد وكلبجوه وصرخت شووق اخويه لااء .. اخويه خلوه ماسوا شي بريء بريء وهي اصلا ماتعرف السالفة .. ومايد أحمد العاش .. اكيد يتهم الصدمة .. شووق ومحمد !!!!!!!!! معقولة محمد يصير اخو شووق .. هو اللي شردها من الحبس .. تراها هااي برووحها جرررريييمة ويعاقب عليها القانون ..
لكن نااصر لاااء .. ماقدروو يكلبجونه ... ابتعد عنهم شووي وحاصرووه من كل مكااان .. نزل عالأرض ومد يده بنص ريووله من تحت البنطلون اللي لابسنه وفجاة نش .. وبيده مسدس ثاااني .. انصدموو الكل ..
وتحركو الحراس صوبه وهم بعد بيدهم المسدس .. ويهددونه .. وهو يرد ريوس لوراا ويجدم ويمين ويساار ومصوب مسدسه عالكل ..
وشووق من شافت المسدس وقفت وماتحركت .. بس عيوونها على محمد .. ومحمد نفس الشي .. استسلم للي يودوه .. وماتحرك ويلس يطالع أخته .. ومستغرب هي شو تسووي هنييه ..
الشرطي : استهدي بالله واترك عنك المسدس والله بيوديك بدااهيه
ناصر : محد يرمسنــــي .. محددددد .. أنا ناااوي عليه .. بذبحـــــــك يامايد .. بذبحــــــك .. قلنالك لاتقرب صوبنا الا وانت برووحك .. يايبلي الشرطة .. وولد عمك .. بذبحك واريح عمري
الشرطي : وييين .. وين تريح عمرك .. بالسجن .. سنوااات تقضيها بالسجن ..
ناصر : مايهمني شي .. المهم ابرد خااااطري ..
وحط المسدس صوب مايد واهتز بكبره المسكين والعاش لصقت فيه ..
ناصر : خوووزي خووزي انتي والا بتنعدمين وياااااه
العاش ودموعها تسبقها : أمووت وياااه ولا انه يرووح عني ..
حاول أحمد يتصرف وأشر للشرطي .. والشرطي أشر للباجي انهم مايتحركون عسب ناصر مايتوتر ويسويييهااا صدق ..
ناصر : محد يجرب صوووووبي .. سمعتوو .. خلكم مكانكم ..
وورد يطالع بالعاش : خووزي انتي .. يلاااااااااااا
العاش : ماااااااااريد .. مابخليييك تجتل اخوووووووووووووي ..
مايد : العااش دخيلج حلي .. أحمد خذها من هنيييه
أحمد : العااش تعالي .. سمعي الرمسة .. العااش
العاش : بلاااكم انتو ماتفهموووووووون .. يودو هذاااااا .. ومايد أنا مابخلييييه ..
انرسمت ابتسامة خبث على ناصر وتجدم زوود والحرس ورااه يتجدموون .. ومااشاء الله عليهم عارفين الشغل عدل ..
وعلى طول فز أحمد صوب العاش وحاول ويااه عسب تبعد وهي تعااند وتوه خاطف من مايد إلاا ويسمع طلقة رصاااص هزته هزز .. صد صووب ناصر .. والا تيي الرصاصة على أحـــــــــمــــــــد بالغلط وهو أصلاا ناوي على مااايد
نقزت العاش وصرخت : أحــــــــــــمـــــــــــــــــــــــــــــد ...
وطااح أحمد عالأرض ونزل مايد ع مستوااااااه يهزه .. ومن طلق ناصر بالرصااصة .. سرعو الحرس يمسكونه .. وقدروو عليه وهو يحااول يقاومهم وماسك المسدس بيده بقووو وناوي صدق على مااايد ومافلح بالأولى قال بالثاانية .. حاول يضغط عالزناد بس هييلا ماسكينه بقوو .. ومن وصل بطرف صبعه للزناد ولاحظ بسرعه انه مصوب صوب ماايد ع طووول ضغط عليييه .. وانطلقت الرصااصة .. لكن هالمرة عااد وهو يضغط حركووه الحرس اللي ماسكينه يعني الرصاصة راحت لشخص ثااااني .. شخص عااايش بـ هم .. وهو كل عيونه عالماااضي .. انسااانه ياما ظلمت ناس وناااس .. وخربت علاقات ناس وناس .. وذبحت ناس .. وسوت اللي العدوو بروحه مايسوويه .. لأنها انظلمت من أهلها اللي اتبروو منها ومن اخوهااا .. مالهم ذنب .. هي وأخوهاا تووم ... ليش تبروو هلها منها .. عسب شي واحد بس .. انهم عياال حراااااام .. عسب جي فرووهم .. ومحمد قدر انه يعيش شووق بأحلى عيشة .. وياها معرس طيب وحبووب ولاكنها وبخطة منها ومن أخوها غدرت به .. وذبحته بعد ماخذت كل شي منه وشردت وشردها أخوها من الحكومة .. عقب انشغل عنها بالمخدرات وهالسوالف .. وخلاها تعيش حيااتها مع بناات الله يهديهن .. مع ناس لاحول ولاقوة لهم .. وهااي نهايتها .. هاا مصيرهاا .. وصلت الرصاصة الثانية وبعد بالغلط لـ شووووووق .. اللي كانت واقفة وبكل براااءة وهي تتطالع أخووهاا وتتمنى تسيرله وتحضنه .. راااحت شووق والرصااصة سييييده يت بصدرهاا ...
الكل طار عقله وهو يسمع الرصاصة الثانية وشااف وين مصدرهاا ولوين سااارت ..
محمد ودموعه ملت عيونه : شووووووووووق ... شووووووووووووووووووووووق


الدموع أبلغ مشاعر تجي بلحظة وداع ،،،،،،، والجــــروح إن جاء الموادع تزيد طعونها
من يذوق طعم الأخوة يعـــرف ألم كلمة وداع ،،،،،،، يا هي كلمة صعبة الوصف في مضمونها
والمحب يموت حيـــاً على لحظة وداع ،،،،،،، والدمـــــــــوع تريّح القــــــلب لو تبكونها


حتى مايد هد أحمد وحط عينه بشوووق .. والعاااش هالمسكينة خلاااص انتهت ... تذكرت رمسة فطيم عن فلم الرعب .. لوو فطيم تعيش اللي أنا اعيشه شوووو بيصيييير فيييهااااا !!!!!!!!!!!!!
طاااحت شوق عالأرض والدم ظااااااهر منها .. وسييييده واحد من الشرطة دق عالاسعاااف وطلب منهم سيارتين ..

واللي صووب ناصر ماقدروو عليه .. حااول يطلق الثالثة بس مب جنه مصخهاا .. ارتبك هالمرة واااايد خصووصا بعد ماعرف انه هالبنية اخت ربيعه محمد .. والحين هوو اللي جتلهاا .. ارتببببك وااايد وانتفض صدق وشلوو السلاح عنه وكلبجوو يدينه بهدوووء .. لأنه هدا شووي بس بعده كان يتحرقص وهو يطالهم

وفجأة حاوول أحمد ينش .. بس اثنين شرطيين ماخلووه .. الرصاصة يت ع جتفه الأيسر .. وكان يظهر دم .. صحيح إنه كان يتألم بس على الأقل أحسن من الألم اللي تحس فيه شووق ..
والعاش دموعهاا اربع اربع على أحمد ومايد متأسف عاللي يشووفه بوولد عمه .. ماتوقع السالفة بتووصل لشرطة ومسدسات .. اسمييه فلـــم ..


بعد مامسكو ناصر حاولو معااه يودونه للسيارة ويوم خطف صووب محمد .. ع طول محمد تحرر من بين يدينهم .. وهو برووحه يدينه مكلبجه .. وبقوة جسمه دز ناااصر لحد ماطااح عالأرض : لييييييييييييييييييييييييييييييييش .. اختيييييييه اشذنبهااااااا ..
سكت نااصر وماارمس .. وقربو منه وقووموه للسياارة والثانيين يودو محمد عنه عسب مايسوي سالفة هو الثااني ..
ركبوه السيارة وهو يصاارخ ويزاعج وتحركت السيارة الاولى .. واكيد بيودونه المركززز .. وبيباااااااي عالسسسجـــن ..
أمااا محمد ابتعد عنهم ثااني مرة وروح صووب شووق اخته .. ونزل ع ركبه .. ويلس يطالعها ودموعه تطيح عالدم اللي ظاهر منها .. وهو متألم .. أخته فاارقها من مدة .. انظلمت بسبة هله .. حرااام .. بلحظة بس ندم محمد عاللي سوااااه .. وندم واااااااااااايد .. يلس يرمس ويرمس ويشكي حالته والكل يسمعه .. الكــــــل والعااش ميته صيااح .. ويلس محمد يرمس عن هله وانهم تبروو منهم ومادري اشووه .. قالهم قصة حياااته كلللهااا .. وقالهم هالسبب اللي خلاني ارابع شلة فااسدة واصير شرااتهم .. هلي السبب ... ويلس يصيح على حااالته والشرطة مقدرة الموقف ومخلتنه ع رااحته يفضفض ويقوول اللي عنده ..

اما الشرطي ذااك .. رووح صوب أحمد اللي رااسه محطوطه ع ريول مايد والعاش حذال مايد وحاضنتنه من ذرااعه وتصيح من الخوف لايصيب بأحمد شي ..
الشرطي وهو يضرب ع خده : أحمد .. أحمد تسمعني ..
أحمد بتعب والعرق ينصب منه : هاا ............. هي .. هييي ..
الشرطي : طوول بااالك .. تحمل دقااايق .. تحمل ..
هز برااسه ..
الا صدق .. دقاايق وتوصل سيارة اسعاف وحدة ومن وقفت .. وصلت الثانية .. وحدة ركبوو فيها أحمد وتوه بيركب مايد ماخلااه الشرطي لأنه ورااه سوااااااااالف .. أما العاااش هي اللي ركبت ويااه فالسيارة .. لأن مايد بيسير المركز والعااش وييين تسير .. ووعدها مايد اييها هناااااك فالمستشفى ..
وساارت السيارة اللي فيها أحمد .. أما السيارة الثانية .. ماقدروو على محمد ..
محمد : اختيه مابتمووووت صح .. مابتموووووووت
......... : انشااء الله مايصيبها شي .. هد باالك انت وخلنا نسعف البنت .. من اللي نشووفه حالتها خطييييرة وااااااايد ..
وطى محمد برااااسه وهم شلوو شوق والدم ينصب عالأرض ومحمد عيونه عالدم .. ومع كل قطرة دم تنزل عالأرض منها .. تنزل دمعه حااارة من عيووونه .. ألم وحسرة وندم عاللي طاااف .. وده يرد ذكرياات وأيامه الحلوة مع أخته شوووق ..
ابتعدوو نص الحرس شوووي والساحة صارت فااضية تقريبا بالوسط .. تقرب مايد من محمد اللي بعده يالس عالأرض وحط يده ع جتف محمد : ترحم عليييها يامحمد ..
صدله محمد وضحك ضحكة هستيرية : اختييه مااااااااتت .. ماتهنييت بشووفتها .. ماتهنيييت ..
مايد وقف جداامه وخلاف نزل ع مستوااه : وينها عنك من قبل .. !!!!!!!
محمد : مااادري ماااااااادري .. ضيعت اختيه من ايدي .. ضيعتهااا
مايد : ................
محمد رفع رااسه وحط عيونه بعيوون ماايد : ماااايد .. رااشد أخوووك
مايد : هي .. أخووووي .. رااشد أخوي الله يرحمه .. انذبح ياامحمد .. رااشد انذبح ..
محمد : هاا ..
مايد رص عأسنانه : تدري منو اللي ذبح أخوووووووووي
محمد عض ع شفايفه : ..............
مايد : أختك شووووق .. شوووق اللي ذبحت اعز انساان على قلبي .. أختك السبب ..
محمد : اااااااه يالدنياا .. انت اخوو رااشد .. اشقايل مالاحظت هالشي .. اسمك .. ولد مبارك الدرعي ..
مايد : هي أنا ولد مباارك الدرعي .. بنفس هالبيت اللي ساكنين فيه اختك لعبت لعبتها القذرة .. هه وهااي هي رااااحت .. هااي نهايتهااا ..
صرخ بأعلى صووته : اختي ماماااااااااااااااااااااتــــــــت ..
وسكت شووي وهو يهز برااسه وخلااف نش وبهدووء : مااايد
نش ورااه مايد ووقف مجابله سييده
محمد : مد يدك لجيبي اللي عاليمين .. بتلقى سويج سيارتيه فج الدبه وشل الجيسة ..
مايد : الأشــــــرطـــة !!!!!!!!!
محمد : هي .. شل السوييييييج
مد مايد يده شل السويييج وحطااه فجيبه .. وصد عنه محمد وساار صووب الحرس .. وقف ووطى رااسه .. وهم تجدمو منه وحطوه بالسياارة ورااحووو .. وبااجي السيارات راااحت .. وبجى الشرطي ومااايد
الشرطي : يلاا مايد .. جداامي
مايد : هي .. بس سياارتي وسيارة احمد هنييه ..
الشرطي : مب مشكلة .. عقب .. تعااال الحيين ...
وروح مايد ويااه للمركز ..

غروب وشروق
10-05-2008, 07:06 PM
فديت الموت لو يدري (( 57 ))



خالد ونوف فالبيت يالسين على أعصااابهم .. أحمد وينه وبلااه تحير جذه .. أما فبيت عمهم .. طبعا مايد قال لأمه انه بشل العاش وبيتحوطون براا وهي وافقت وقالها يمكن يتأخروون بس بعد تعرفون أمهاتنا كييييييييف .. يلست تحاتيهم تدق عليهم ومايردوون ..

وخالد الحين رد ودق على أحمد بس ماااشي رد ودق على مايد ماااشي رد ..
توها بترمس نوف الا يرن مباايل خالد : الله خالد نغمتك حللووووة ..
خالد : احم احم مخصوصة للقلب بـــــــــــــــس
نوف : ها .. منو
خالد : جب يالله مايخصج ..
نوف : هههههههههه انزين رد رد
خالد : مااااااااباااا
نوف : عادي رد ماعليك .. محد غريب عااادي
خالد : لا والله
نوف : هي عااادي .. انت اخوويه وهي ربيعتيه .. عاادي
خالد : قاعد اقوولج مااااااابرررد
نوف : ليش الأخ زعلااان
خالد : لاعيووني .. يعلني انشااء الله بلا زعل .. قوولي اميييييين
نوف : امييييييين
خالد : بس تدرين .. مابا ارمسها جدامج .. يعني بالعربي يااحلوة .. ا...
نوف قاطعته : انجلعي صــــــــــــح
خالد : لالا افااا اختيه تنجلع .. تنجلع رووحي ولاتنجلع اختيه فديتها اناا ( ومن بعيد عطاها بووسه ) امووووااااااااااااااااح ..
نوف سوت حركة بيدينها وبعدين على خدها اونها استقبلت البوسه ...
خالد : بس ممكن
نوف : اااامممممر
خالد : اباا كووب عصييير عسسسسسل شراااتج
نشت بسرعه : افاا يالغالي من عيوووووووني والله ..
خالد : تسلملي هالعيون ..
راحت نوف ركيييض للمطبخ .. أما خالد بصوت واطي : مابغيتها ترووح .. اووف لزقة
وع طول دق على موبايله ..
خالد : هلا اشحالك
سالم : هلاا والله بخير الحمدلله
خالد : شوو بغيت اخبرك ..
سالم : شووو
خالد بصوت واطي : طلبتك طلللللبة ..
سالم : لبيه
خالد : حبيبي اخوي .. اسمع يااخي طييير نوفوو من عندي .. بس دقايق دق عليهاا عسب تروح بعيد عني .. ياخي قاعدتلي قعدة اباا ارمس خلوووود
سالم : ههههههههه شوو صدق والله ترمس خلود انت
خالد : احم احم .. هي ياااعمممميييي
سالم : اووب ااووب من متى عااد .. خطير هالولد خطيييييييير
خالد : أقوولك بتدق عليها ولاا لاااء
سالم : هههه فديتها حرمتيه مسويه ازعااج لهلها .. ماعليه بددق بعد شوووي
خالد : فدييييييييتك انت يلاا بااااي ..
وصكر بويهه وشووي دشت عليه نوف ويلست وياه بعد ماعطته العصير
خالد : تسلم اييييدج ياذوق
نوف : الله يسلمك ..
خالد : مممم اقوول
نوف : هلاا
خالد : اشحااااله سالم
نوف غصت : هاا سالم .. زين زين .. شو انت ماترمسه مو ربيعك يعني
خالد : ههه هي بس حبيت اااخر الأخبااار الطيبة منج
ابتسمت نوف : لاا زين زين والله .. زي الفل ..
خالد : يااعيني أنااا ..
وشووي رن مباايلها وخالد ناوي يضحك عليها بس يود عمره : هاا منو .. القلب
نوف احمرت : مايخصك .. باااااااااااي
شلت مبايلها وركييييض فوووووووق ونقع عليها ضحك وخلاف دق على خلود وقالها السالفة وهي ناوية عليه تخبر نوف عاللي سواااه فيها .. وهو يترجاها ماتسوي والحبيبه الحين يالسة تتشرط .. هههه الله يهديهم ..


في المركز حولو مايد للتحقيق وقاال كل اللي عنده وقالهم حتى على ساالفة الاشرطة .. وانه محمد من شووي عطاه السويج عسب يشل الاشرطة ويتخلص منها .. واللي كان يرمس ويااه شرطي شديد وايد .. فقرر هالشرطي يحبس مايد بالشهوور .. تعرفون انتو هالشي مب سهل ..
بصراحة عندي هالشي قووووي .. شقة بناااات سهر .. وفوق هذاا وذااك تعاطي مخدررراااااات ..
بس دخل عليهم الشرطي اللي كان معاهم هناااك وسوا وااسطة لمااايد بحكم انه يعرفه ومادري شووه .. تعرفون بعد قوم مايد وااسطات ... ووعدهم مايد انه بيساافر ويتعالج براا احسنله .. لكن ذاك الشرطي الشديد قاله ..إنهم هم بروحهم اللي بيدبرون السالفة أقصد انه يتعالج من الادمان .. يمكن لحد الحين ماوصل لهالمرحلة .. لكن نفسيته وايد تعباانه ووممكن يصيبه هالشي .. وحتى لو مايد مارضى يسافر .. طبعا الحكومة بكبرها بتجبره .. مايد مب مجرم .. مايد ضحية .. عسب جي قدرو يتعاملون وياااه واتفهمو السالفة والحمدلله ظهر براااءة .. امااا محمد وناااصر بعد كم يووم بيظهرلهم الحكم .. ومحمد قلبه على اخته ..
المهم سيارة الشرطة وصلت مايد للمستشفى وركض يلس يدوور أحمد .. ويوم لقى العاش يالسة بآآآخر الممر .. رووح صوبها ..
العاش استانست بوجوده : ماااااااااااايد
ربع صووبهاا وهي حضنته بقوو .. كأنها لقت الكنز المفقوود .. اخييييراا مايد مابيظيع منهم ..
العاش : انت بخير فديتك .. مابيشلونك منا صح .. الحمدلله الحمد لله
مايد : فدييييتج العاش .. سمحيلي .. عذبتج الييوووم ياليتني مايبتج وياااي .. ياليتج ماحضرتي هالشي
العاش : ماعليه .. بنكبر وننسى يااخوي ..
مايد : هههههههه فديت رووحج .. الا تعالي وينه أحمد شخبااره ..
العاش ابتسمتله : وااااااااااااااااااايد زين الحين .. توهم ظهرو الرصاصة من جتفه والحمدلله ماتأذى وااايد .. بس قالو بيخلونه يرتااح شووي وعقب بيحطونه بغرفة ..
مايد : يعني بيطول هنيه !!!!!!!!!
العاش : ماعرف
مايد : اشووو .. ادق على خالد
العاش : ماعرف
مايد : لاحوول .. خااالد مايعرف عن شي .. شوو أقووله
العاش محتارة : .........
مايد : الحين صدق أحمد بخييير
العاش : هاللي قاله الدكتور اللي عنده ..
مايد : الحمدلله يااااااارب .. والله إني متلوم منه
العاش : ماعليييه أحمد مايشيل بقلبه شي
مايد : صدقج والله .. قلبه جبيييير هالانساان ..
العاش : الله يظهره بالسلامة انشاء الله
مايد : انشاء الله
وشوي ظهر الدكتور ثاني مرة وطمنهم ان أحمد بأحسن حاااله .. وبعد شووي بس بيحطونه بغرفة خااصة عسب يرتاح حليله .. وبيحطونله دم زياادة عاللي فقده بس هب وايد .. طبعا لاازم يسوون تحقيق وسين وجيم بالسالفة بس سدهم الشرطي اللي كان موجود معاااهم .. ومن بعد ماطمنو على أحمد وإنه بخييير .. راح عنهم الشرطي وطبعاا بيرتاح ناصر .. هذاا من حسن حظ ناصر إن أحمد ماصابه شي جايد .. ولا كان بينسجن زووود ..
أماا شووووق .. من شاافوها قالو انها ميته .. ومن كشفوو عليهاا ظهرت صدق ميته و من ساعه .. تحسفو واااايد ومن درت العاش .. لارادياا يلست تصيح .. ليش ماتدري .. تسأل عمرها وهي تصيح .. أنا لييش اصيييح ليييش !!!! ومايد نفس الشي حز بخاطره موت شوق .. بس صدق تكسر الخاطر .. ماتت بسبب خطأ .. الله يرحمها ويغفرلها على الذنوب والبلاوي اللي سوتها بحياتها .. إنا لله وإنا إليه رااجعون ..
وهنيه عااد ناصر بيزيدون بحكمه .. ليش ان شوق مااااتت .. ومن وصل الخبر لمحمد .. تخبببببل ..
ويلس يضرب برااسه عاليدااار .. وتأأأألـــــــــم واااايد عــ فرااق أخته .. وتمنى لو إنهم حطو ناصر بنفس الزنزانة اللي هو فيها .. لكنهم حطوه مكان ثاني.. عسب ماتستوي مشاداه مابينهم ..


نوف الحين من بعد ماخلصت رمستها ويا سالم .. استانست وااااااااااايد .. ظهر سالم حبووب ولذيذ .. ويسلي من خااااطر .. رمسته تضحك وعجيبة شروات أحمد .. المهم من بعد ماصكرت منه دقت على العاش .. بس ماردت .. شكلها ناسية مبايلها بسيارة مايد .. وزاغت نوف .. لاأحمد ولا مايد ولا العاش حتى .. غريبة !!!!!!! استغربت وااااايد .. قررت اتدق عالبيت .. ردت ام مايد سلمت عليها وسألت عن أحوالها وأحوال عمها .. وقالتلها ان العاش ظهرت ويا مايد من العصر وبعدهم ماردوو ..
من صكرت من عمتها .. وهي تقوول .. ماااايد والعااش ظااهرين .. واللي أعرفه ان مايد وأحمد مع بعض الحين .. عيل عوووشووو شو تسوي وياااهاا .. عووووووووش يالخاااااااااييييينة .. ماعليه انتو يالخونه الثلاث .. ماعليه ..
نشت وظهرتلها برمودا سادة ولونها بيييج تقريبا مع بادي رهييييب لأنها ساعات وترقد وماله داعي تلبس شي ثجيل وتعبل عمرها .. وسارت تتسبح بسرعه عسب تنزل تتعشى وياا خالد اكيد أحمد مابيرد بسرعه ..

مايد رمس العاش وقالها ترد البيت .. كانت بتقوله بتيلس هنيه .. بس قفطت شكلها غلط وهي بالمستشفى عسب ولد عمها .. المهم .. نزل مايد مع العاش خاري المستشفى صوب البوابه .. وتوهم ظاهرين يشووف الشرطي داش ..
الشرطي : مرحباا مايد
مايد : ههلا ..
الشرطي : تفضل .. وهااي السيارتين صافنات هناااك .. هاا تشوووفهن
وهو يمدله بسويج سيارته وسيارة أحمد
مايد : تسلم تسلم .. ماتقصر ..
الشرطي : افا عليكم بس .. اشحاله أحمد الحين
مايد : يسرك الحال والله .. حطوه بغرفة .. وشكله واااايد زين .. عالعموم بوصل اختيه البيت وبردله ..
الشرطي : خيير انشااء الله
مايد : هي صدق .. حبيت اشكرك عاللي سويته .. وانـ..
الشرطي : افاا بس افاا .. مابااك تشكرني يامايد .. اشكر ولد عمك .. هو اللي دعمك وساندك اكثر مناا ..
مايد : ادريبه هالغالي .. دووومه رااعي مخوة .. الله يقومه بالسلامة
الشرطي : المهم احتيت لأي شي .. افا عليك .. مايردك الا لساانك
وخلااف رووحو ركبوو سيارتهم ومايد حط سويج أحمد فالسده .. يوم بيقوم بالسلامة بيعطيه .. أما الشرطي دش المستشفى شكله بيسير يطمن عليه ..

بعد ماردت العاش البيت .. رد مايد للمستشفى وهو بالدرب تذكر خالد ودق عليه وحلفه مايخبر نوف ولايخبر حد انه أحمد راقد في المستشفى وطلب منه ايي بسرعه .. وزااغ المسكين .. وهو اصلا كان مخلص عشااه مع نوف وهي قالتله بتسير ترقد .. رااح وشاافها توها بترقد .. المهم غفلها وظهر من البيت ..
ومايد ع طوول غير الدرب .. وقال بيسير صوب سيارة محمد وخلاف بيرد المستشفى قبل مايوصل خالد ..
المهم من وصل سيده شل سويج محمد وفج الدبة ولقى جيسة .. وفيها أشرطة .. صكر الدبة والسيارة ورد لسيارته .. وروح صوب منطقة مادري وين بالضبط فالعين .. المهم هالمنطقة فيها زاوية فيها قذاارة ..
وقف مايد هناك وفج الجيسة وظهر شريط شريط وبداا يمزع الشريط اللي داخله .. وسوه قطعه قعطه .. تم تقريبا اقل من سااعه .. وهو يمزعهم بعصبيه .. وكسسسر الأشرطة بعد مافرهم عاليداار .. المهم فالنهاااااايه .. اتخلص من الاشرطة .. وابتسم .. وروح للمستشفى ..
وهو توه بينزل شاف سيارة خالد .. وشاف خالد بنفسه .. رووح صوبه ووايهه
خالد : خييير مااااايد .. أحمد بلااااه ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!
مايد : تعرف لحادثة بسيطة .. ممم تعال برمسك ..
وروحوو بعيد شووي وقاله مايد السالفة من الطأطأ للسلام عليكم .. ماحب مايد ان واحد من عيال عمه يعرف والثاني لااء ..
خالد : اشووه .. انت شوو تقوووووووول !!!!!!!!!!!! .. بسم الله نحن وين عاااايشيييين .. أحمد اشصاار فيييييييييه !!!!!!!؟؟؟؟
مايد : خااالد صدقني أحمد بخيييييييير وعاااااااااااافيه واذا انت مو مصدق تعال معاااي ..
ومشى مايد وخالد يربع ورااه وسيده خذااه مايد لغرفة أحمد .. وخالد هجم علييييه
خالد : أحماااااااااااد ( فجأة وقف )
أحمد بتعب صدله : هااا ( وفج عيوونه ) خاااالد!!!!!!!!
خالد تجدم من أخووه وبااسه على رااااسه : سلاماااات سلاااماااات ماتشووف شر انشااء الله
أحمد : الشر ماييك ياخوي .. انت اشدرااك اني هنيه .. !!!؟؟!!!!
مايد : ممم ءنا .. ءناا قلتله ..
أحمد : اهاا ..
خالد : صدق اللي قاله مايد ..
أحمد اتطلع بماايد ومافهم شي ..
خالد رد يطالع أحمد : أحمــــــــد صدقه ولاااا ...
أحمد وماله خلق يرمس : هي صدق ...
مايد : خالد .. خلناا نظهر .. ليش انهم توهم مسوينله عملية هوو تعباان .. تعال نظهر خله يرتااح ..
خالد : عمليييييييه !!!!!!!!!!!!
مايد : ياربي منك .. عملية بسيطة عسب يظهرون الرصاصه
خالد : اهااا
مايد : تعااااال يلااااااا
وسحبه مايد وظهره .. وأحمد موووووووول تعبااااااااااان حددددده وماله خلق لشي .. من ظهروو ع طوول غفاا وناااااااام .. احم .. نوم العوافي انشاااااء الله ..


المهم بعد ساعتين ..
خالد : مااايد روح ارتاح انت .. أنا برقد عند أحمد
مايد : لالالا أنا اللي برقد ويااه .. انت رح ارتاااح .. بعدين لاتنسى نوف بروحها فالبيت
خالد : اوووووووه اشقااايل نسيتها .. يالله .. من صبااح الله خير بتيلس تستعبط علي .. أحمد وين وأحمد وين .. مارقد فالبيت مبارحة .. لاحووووووول
مايد : ههههههههه احمد ربك انت .. في من يسأل عنكم ويداريكم شرات حريمكم بعد ..
خالد : ههههههههه ياخي حرمتي جي ماتسوي
مايد : ماعلييييه ياااعم .. هااي البداية بس .. بس صدقني بييك ذااك اليوم اللي بتجرب فيه ونة الحرمة .. ياخي اخس عن الوالدة والاخت .. قسم بالله اذذذذية
خالد : هههه الحين اللي يسمعك يقوول انك مجرب الزواج قبل هالمرة ..
مايد : لالا هههه بس من تجارب الناس ومن الحيااااة ..
خالد : هههه خلااص عيل .. بخليك الحين .. دير بالك ع نفسك وع أحمد
مايد وهو يقلد اليهاال : انساااء الله باابااتي
خالد : ويااويهك ... يلا يلاااا طمنا على أحمد .. مع االسلامة ..
مايد : هههههههههههه مع السلامة ...


اليوم الثاني نشت العاش من وقت .. حليلها طووول الليل مارقدت من الرعب .. هي من وصلهاا مايد مالقت حد فالصالة .. لا الماما ولا البابا وعاد سييييدة شرررردة لفوووق .. تسبحت وصلت وقرت كم من اايه .. وغفت عيوونها ورقدت .. وطوول الليل تنش دقيقة وترد ترقد دقيتين .. تنش 5 دقايق وترقد .. وجي حالتها .. صارت الساعه 8 .. تلبست وتذكرت صلاة الصبح ماصلتها .. صلت ركعتين ونزلت تحت .. وامها سوتلها محاااضرة ..
وخلاااف ركبت فوق بعد ماتريقت .. وكان أصلا عندها جامعه عالساعه 9 ومابااجي شي .. تلبست عالسريع ونزلت تحت وروحت وياا الدريول ..
وهي بالدرب دقت على مايد كانت متأكدة إنه فالمستشفى ..
مايد يتثااوب : الوووو
العاش : وييع .. ميوووووووووود
مايد : هاااااااااع
العاش : اصحى انت .. بلااك جي
مايد : ها .. منو انتي ..
العاااش : مااااااايد
مايد : خلاص خلاص عرفتج .. شو تبين
العاش : اشحااالك
مايد : زين
العاش : وشحاله أحمد
مايد : زين
العاش : أقوول شوو جو المستشفى اشرايك فيه ..
مايد : زين
العاش : اهاا يعني مب لوعة جبد .. عيبك
مايد : مم زين
العاش : انزين المهم متى بيرخصونه أحمد ..
مايد : زين زين
العاش : شلي زيييييييييييييين
مايد : لالا أقصد الحين .. اوووووووه بعد شووي ..
العاش استانست : صددددق
مايد : هي عالساعه 10 .. تقريبا يعني ..
العاش : يعني مافيه شي عادي لوو يظهر
مايد : هي ماشاااء الله .. هااذو الحين فالحمااام ...
وشوي يظهر أحمد من الحمام وهو يمشي شووي شووي حااس بويع بجتفه .. بس بسيطة ..
مايد : ويعدين شوو تبييين
أحمد : منو هاااي ؟؟؟!!
مايد : العاااش
أحمد : اهاا سلملي عليهاا
العاش : الله يسلمه
مايد : هاا سمعتك .. اقوول اسمع صوت دريولنا يغني .. وين ساايرة انتي
العاش : هههه مطرب زمانه .. ساايرة جامعتي وراي درااسة امتحانات وماشريع ومادري شوو بعد
مايد : اهاا
العاش : وبسير بعد بشووف نوفاني وخلود .. بقولهن عن سالفة امبااارحة عجيييييبة مغاامرات .. فن
مايد نقز وزاعج عليها : عووووووش قسم بالله خبرتيهن بشي لاقص لساانج قص ..
العاش : اميييه بسم الله ليييييش !!!!!!!!!
مايد : شوو لييييييييش مينونه انتي .. تبين تفضحيني يعني ..
العاش قفطت : لا مب قصدي .. بسـ...
مايد : قلتلج ماتقولين لحد السالفة .. استري ..
العاش : انزين انزين خلاااص وصلت أنا بااااي ..
وصكت بويهه
مايد : ياامقوااهاا هالبنت .. صكت بويهي
أحمد : ههههههههه ماعليه خذها برووح ريااضية .. المهم شوو تباا منك
مايد : اسمع الخبله انت .. مستانسة البنية وطااااايرة .. اونها سايرة الجامعه وناوية اتخبر نوف وحرمة خالد عاللي صاااار البارحة ..
أحمد : هههههههههه وحليلها قفطتها عييييل .. هههههههه
مايد : اسميها خببببببببببببببببببببببلة ..
أحمد : هههههههه هي صدق الا عطاري خالد .. ( وهو يلعب بشعره بعبط ) مب جنه يااني هنيه البارحة
مايد : هههه هي ياااك وحضرتك سكررررررررااااان ..
أحمد : هههههههه شسوي خدروووووني يااخي .. انت صدق خبرته السالة لخالد
مايد : هي .. شووف الحين محد يعرف الا نحن الثلاث والعاااش .. دخييييييلك أحمد مابا حد يعرف ..
أحمد : تتطمن .. الا بخبرك .. شووق
مايد : ماتت
أحمد : شووووووووو ..؟؟!؟
مايد : مااااااااااااااااااتت بصراحة مب داش بعقلي ان محمد هو نفسه اخو شوووق
أحمد : إنا لله وإنا إليه رااجعوون ..


يتبع <<<<<<<<<<<<<<

غروب وشروق
10-05-2008, 07:09 PM
فديت الموت لو يدري (( 58 ))



طبعا خالد عرف ان أحمد بيظهر اليوم .. فستأذن من المدير عساس بيشل أحمد للبيت ..
وفي الجامعه اتجابلن البنات وسلمن ع بعض ..
العاش : بخبرركن خببببر
نوف + خلود : شوووووووووووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!
العاش : شووووق
خلود : بلااااااااها ..
العاش : مممااااتت
نوف : شووو .. ش ش شوووق م ممماااتت ..!!!!!!
العاش : هي
خلود : متى !!!!!!!!!!!!!!!
العاش : بعد ماااتت .. ممم هلي قاله لي مايد .. ماااتت ..
خلود : يعني خلااااااااص .. لاوجوود لشوق فحياتكم بعد هاليوووووووووم
العاش : هيييييييييييي نعم ..
نوف : يـــــــــــــــــــــــــــــس واخييييييييييييرررررا ..
العاش : بس حرررررررراااام تكسر الخاطر
نوف : تكسر الخاااااااااااطر !!!!!!!!!!!!! بعد كل اللي سوته وتقولين جييييييييي ..
العاش : تراكم ماسمعتو سالفتها ..
وقالتلهم عن شووق واخوها محمد اللي أهلهم تبرو منهم ليش انهم عيال حراام .. تقطع قلب نوف على هاي السالفة وخلود استغفرت ربهاا .. أحياانا نمر كلنا بظرووف يمكن تكون مادية اقتصادية اجتماعية .. أي نوع من الظرووف وينعكس هالشي على حياتها بشكل سلبي ..
شرات ماصار مع شووق ومحمد .. عالاقل لو أن هلهم ربووهم ومافروهم فالشوارع .. كنكم شفتو محمد الحين رااعي شركات وبورصات واسهم .. ولو شفتو شوو دكتور ولا عالاقل سااترة عمرها مع ريل وعياال .. ماكانو ضاعو جذي .. بس هااي حال مجتمعنا الحين والله يستر علينا ..

والحين بعد ماردت نوف البيت .. انصدمت بأحمد وسوت سالفة .. تحيدون من فترة أحمد سوا حاادث وانجبست ايده .. وهااي تراها ثاني مرة .. ونوف سوت حكااااااااااااااية طوووويييييييييلة .. والا تعرف شو السالفة .. طبعا خرطو عليها بكم من كلمة عسب تسكت ..

ومايد قال لأبوه وامه أن شوووق مااتت .. مممم مابقوول خرط عليهم .. قالهم السالفة صدق بس بدون مايدخل عمره وأحمد والعاش بالسالفة .. مع إنهم حزنو عليها بسبة الرمسة اللي قاللهم مايد عن أهلها .. بس بنفس الوقت ارتااحوو منها وبرد خاطرهم .. بس فووق هاا كله الاحسااس والمحبة والشفقة موجوودة ..

بعد مرووور أيااااام ..
أحمد في مرة شااف فيها العاش .. وكانت برووحها صوب الحديقة .. يالسة ع وحدة من الكرااسي تتريا الشيخة نوف تخلص سبوحتها ...
أحمد حب يزيغها : بوووووووووووووو
العاش فزت : اميييييييييييييييييييييييييييييييه
أحمد صفق : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه العاش تضحكيييييييييين ههههههه
العاش : اوووف جب وياويهك .. قسم بالله بغا يغمى علي ... شوو انت تباا تذبحني ..
أحمد : افاا والله .. أنااااااااااااا
العاش : هي .. تدري ماااشي دم مادري حديد عندي .. اشعنه تلعوزني وترفعلي ضغطي .. هااااااا
أحمد : لالا الحين صدق زغت منج أنا
العاش : هي غصبن عنك وياا هالويه
أحمد : سكتي سكتي الله يخليج
سكتت عنه ويلست تكمل لعبها بموبايلها ..
أحمد : شوو تتحرين يعني الجو حلوو وبرااد وااااايد .. عسب تيلسين هاليلسة .. طاااع
العاش : انت شللللللللك ياااخي .. اشعنه محتر جذه ..
أحمد : كييييييييييييييييييييييفي .. مواطن وكيييييييييفي
العاش : اقوول دش داخل احسن .. تراها خلود واختها الحين ياياات
أحمد : وأنا شسوي يعني
العاش : استح ع ويهك .. طووف دااخل يلاااا بنات يااياات
احمد : مااباا .. اليلسة حلوة هنيه .. بعدين منو بناات .. غرب يعني .. خلود تراهاا حرمة اخويه وفطيم عاادي ..
العاش شهقت : ويعرف اسمها بعد
أحمد : حرمة اخووووووووي ماتبيني اعرف اسمها ..
العاش : لا يااحلوو .. اقصد فطييييييييم
أحمد : هي .. وفجاة نقع ضحك ههههههههههههههههه قسم بالله هالبنية تضحكني .. نكته غييييييير شكل ..
العاش : ماشااء الله من متى وانت طااق سوالف ويااهاا
أحمد : مممم ولامرة تقريباا . . بس تضحك جي
العاش : مشااء الله عليكم انتو يالشبااب كل شي تعرفوون
أحمد : شفتي كيييف ..
العاش : خلااص اخطبها مرة وحدة
أحمد : شووو أنا اخطب يااااهل .. لالا ماتناسبني .. صدق هي ربيشة .. بس لالا لاء ماتليقبي .. أصلا أنا ودي أخطبها لانسان عزيز ع قلبي ..
العاش بفضوول : منو منووووو
أحمد : انتي شلج رررررررززززة وحدة ... إلا بسألج بعدج تحيدين سالفة الشرطة ول ول ول
العاش : هيييييييييييي احيد سالفتهم ..
أحمد : اهاا .. رعب صح
العاش : مو أنا بعد أول مررررة أشووف مسدس حقيقي .. حشاا مب مسدس هذاا .. اسميني حضرت فلم عجييييييب عالطبيعة مبااشرة ..
أحمد : ههههه صدقج والله ..
العاش : اوووووووه عاد انت مالحقت والله .. بغوو يذبحوني اناا ..
أحمد : هي ثره خبرني مايد ..
العاش : اسميهم متوحشين ..
أحمد بنذاله : ماعاش من يمد يده ع بنت عمي الغالية ..
العاش : ها هااا .. جني اسمع مدح
أحمد : هي حتى أنا سمعت
العاش : والله زييييييين
أحمد : تدرين العاش شوو كنا بنسوي .. كنا بنودي شووق بدالج .. وبنجذب عليهم اونها هاااي انتي .. بس جوفي الصدفة .. ظهر ذاك الثوور أخووهاا وبعدين من الاساس طلبوج انتي .. ماشااء الله حافظين شكلج كوبي بيست ..
العاش : بلااااك علي الييييييييووووم شكلك نااااااااااااوي ..
أحمد : هههههههههههه
وفجأة طرا شي عبالهاا وحبت تسأله فيه بس افتشلت .. شو أقوووله فششششلة ..
تباا تسأله عن اللي سمعته ذاك اليوم ..يوم إنها مرت وبالصدفة من حجرة مايد وسمعت رمسة أحمد ..؟؟!!!!!؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!
وأحمد بنفس الوقت بعد يباا يسألهاا عن اللي سمعه بالمستشفى يوم انهن هي ونوف رمسوو عنه .. صدق الحين العااش تحبه ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!
بس كلن فيهم سكت وماتكلم .. بقولكم شي .. العاش الحين بدت تتأقلم مع أحمد .. يعني صاارت تعتبره أخ .. ومب ولد عم وحبيب .. اختصاااري .. انها ودعت حبها من طرف واااااحد .. حب مستحيل يتحقق اذا كان الطرف الثاني مايهمه هالحب وبالمثل أحمد اذا تأكد ان العاش تحبه .. مابيسوي اللي فباله ومابيصدق وبيخطبها .. لاااء .. بيحاول بتقرب منها ويفهمها بشكل غير مباشر انهم مايصلحون لبعض
بس زين يوم ان العاش بعدت هاايالسالفة عن بالها .. الحين محد شااغلها الا سلطوووووووووووووون ..
بس شفتوو بعد حب من طرف واحد بالنسبالها .. عيل سلطااان شوو ؟؟؟!!!!
ونقووول الحين بلساااااااان العاااش .. الودااااااااااااع ياأحمــــــــــد ...


وش تسوي لو عشقت انسان ماهو من نصيبك
لا لك بهالوضع يد .. و لا له بهالوضع سبه !!
وشهو ذنبك لو غدى من بين خلق الله حبيبـك
تعرف إن قربه محال .. و قلبك مصمم يحبه ؟!
و انته متأكد و عارف يب يجي يوم و يسيبـك
يعني متوقع بأي لحظه يغيـب و تغتـرب بـه!!
كل دربٍ يرحل بطيفه .. على وجهـك يجيبـك
كل حرفٍ يُكتب لغيره .. تحسه منكتب بـه !!
كن كل عيون خلـق الله عيـون ٍ لـه تذيبـك
تنثر احساسك جمر ملح وْعلى جرحك تصبـه
و اللي كاسر ظهر قلبك و بشقا الدنيا مصيبـك
عارفٍ بانّك تحب .. و ما يعَرْف انّـك تحبـه
ساكن ٍ بأصغر تفاصيلك و قلبه مـا دري بـك
ماكن ٍ بأقصى معاليق الكيان اللـي لعـب بـه
وش تسوي لو مرضت بعشق من وصله طبيبك
و انتْ عارف لو ذبحك العشق ما داواك طبه !!

بعد ثواني حسوو بأعمارهم كلن يقوول كلام للثاني وبداخلهم .. ابتسموو وفجأة أشرت العاش لأحمد عسب يدش دااخل لانها شافت خلود وفطيم ... وأشرتلهن وهن وقفن بس عسب أحمد موجووود
العاش : سرررررررررر داااااااااخل ..
احمد تخقق شوووي ورفع بعمره : احم احم
ورفع عقم كندورته لفوووق .. ومشى بخطواات رزينه وذراعه اليسرى ملفوفه حليلها .. شكله يضحك وهو راافع خشمه وخلود من تحت الغشوة تضحك عليه .. تدريبه يغايض بهالشي فطيييم .. وهي صدق مقهوورة فطيم .. خلااااص انتهت ..
أحمد : احم السلام عليكن ..
خلود : وعليك السلام والرحمة ..
أحمد : قلنا السلام عليكم
فطيم بصوت واطي وهي تقلده بس سمعها أحمد : قلنا السلام عليكم
أحمد : اييييه هذاا مب صووتي انزيييييين .. المهم اشحالج حرمة اخويه أخباارج
خلود : بخير الله يسلمك .. انت اشحالك واشحال جتفك
أحمد : حالي تمااااااااااام التماااااااام .. بس جتفي ااااااييييييييي تعورررررر ..
فطيم : أحســــــــــــــن
أحمد : نعم
خلود : فطيم تأدبي ..
أحمد : وحليلها يااهل ماعليه لاتلومينها
فطيم : يااااااااااااهل بعييييييينك يااجوتي يدتي
أحمد : هههههههههههههههههههههه حلوة حلوووووة جوتي يدتي .. هههه
خلود زاعجت : فطيييم وبعدين معااج يعني .. طوفي جدااامي يلاا
فطيم : انزيييييين ..
وسارت صوب العاش ... والعاش ميته ضحك على حركاااااات أحمد .. اووووب وينها اللي كانت تغاااار ..
ههههه ..
خلود : امسحها بويهي يااحمد .. هااي دوومهاا جي ..
أحمد : هههه ماعليه .. ماقالت شي غللط .. عادي والله مستانس اناا .. كشخة يوم أغايضها والا شرايج
خلود : ههههههههه الله يعينا عيل ..
أحمد : هههه
خلود : اسمحلي بسير صوب العاش ..
أحمد : الا سلطااان وينه .. من فترة ماشفنااه
خلود : هي سلطان الحين بالشركة .. والدريول اللي ياابنا
أحمد : اهاا ثاني مرة دقوو علينا نحن بنيبكم اذا مالقيتو حد .. انزيييييين
خلود : انشااااااء الله .. عاد هالمرة يالله يالله رضوو نظهر وياا الدريول ..
أحمد بصوووت وااااطي : احم احم خالد موو هنيييييييه
خلود خطفت صوبه : أدري
أحمد : هههههههههههههههههههه
ركب أحمد سيارته ورااح يتحوط فيها ويشووف الربع صالح وفيصل والبااجي .. ونوف نزلت الحديقة وسلمت عليهن ..


نااصر ومحمد حكمو عليهم 20 سنة .. ومحمد بسبة موت أخته وااايد تخبل .. صدق صدق تخبل .. وقررو يودونه المصح .. عسب يتعالج .. بس ماشي فااايدة .. ساعات يضحك بصووت عالي وساعات يصييييح يحرررررقة تقطع القلب وسااعات يصرخ ويزاعج ويحشر الدنيا بسبب وبدون سبب .. تييله حالات صعبة ..
وهااي حالهم بيظلون محبوسين 20 سنه ...

أما مايد .. الشرطي اللي أحمد يعرفه .. يحاول قد مايقدر يلقى أحسن دكتور خاري البلاد يقدر إنه يساعد مايد .. والحين ع فكرة مايد حالته النفسية مب زينه ..
أحيانا يوم يكون مع أحمد يصرخ ويتمنى المخدر .. انشاء الله لوو حبه صغيرة .. ومع غيره يصبر عمره ويتحمل .. بس بعد مايزهق يخووز عنهم ويرووح بعييييييد .. بس الحين يترون الوقت اللي يقدرون يسافرون فيه ...


مرت أيام وأياااااااااااااااام بسررررررررررعه .. والحمدلله أحمد تعافى .. والعاش صارت ترووح لموعدها باستمرار عسب الدم وبدت تتحسن .. ونوف وخلود وطبعا العاش بدووو يستعدون للامتحاانات .. الكورس الأول ..

وبدا يقرب عرس علي وحووور .. لااء اليوم .. هي صـــــــــــــــدق اليووم عرسهم .. ياوناااااااااسه ..

الحين عروستنا صدق مستانسة الليلة .. بتجتمع وياا ولد عمها تحت سقف واااحد .. بس في شي مخرب عليها حياااتها .. تحس بالنقص والفرااغ .. ماتدري شوو هوو .. حليلها وااايد خايفة من هاي الليلة .. تترياا بس فارس الأحلام الأولاني هو اللي يطب عليها ويخرب العرس ويخطفهاا .. ودها بهالشي .. وهي تعترف الحين إنها صدق مشتاااقه مووووت لآحمد .. وبدت دموعها تسيل وبعدها مسحت دموعها .. وتذكرت علي حليله ماله ذنب ... مع إنه اكتشف علاقتهم ماسواا شي .. بالعكس واااايد لذيذ ويااهاا ومتفاهم بحلااوة .. الحمدلله هاا نصيبهاا وهاا الزوج اللي الكل يتمناه .. ونصيبها ولقته ..
وبعدها يت راعية الصالون ولعبوو فيها لعبببببببببب .. وتعرفون انتو باجي التفااصيل ..

أحمد .. الوحيد اللي حالته صعبة .. كان محطي تذكرة في مباايله على تاريخ زواج حووور .. انقهر من دراا أن الليلة عرسسها .. معقوولة بهااي الليلة القلب بيسير .. معقووولة .. وأنت كيف بتعيش الحييين .. تبا عذبة ولاا حوور .. تبا عذبة .. انزين ويييينهااا ؟؟؟؟؟!!!! حوور والليلة بتسير عنك .. شو بتسوي بحياتك الحين .. شوووو ؟؟!!!
وده يحضر عرسها .. بس ماااايقدر يشوف الانسانه اللي سلبته .. وكانت أوووووول انسااانه ..


آه يــاحــبن ســطــى علـى الــفــكـر والــخــيال....
مـــاهــمه شـقــى وهـــم قـــلـبن حـــزيــــن

رســم فــي قــلبي صــورته وشــد الــرحــال...
كـــل مـــاخــطيت دربــــن حــسبته مــزيــن

مـــالــقـيت مـــــن طــريــقه الا المــحال...
وان عـــــاتــبـته تــــعـــذر بالــسـنـيـن

آه ياسـنين كــيف حبــه في قــلبي مــايــزال...
حــاولت أنــسـى بالــجرح لــكن غـلبني الــحنـين

عـــشت مــعــك قــصــة الــحــزن والاهـــمال..
لـــقـيت هـــمــــي مـــــاله قـــريــــن

بـكـيت وعيب ع الــرجال يبــكي ع الأطــلال...
لـــكـــن فـــرقـــــاه يــاصـــاحــبي مــاتــهــين

قــلت مـتــوني وصــبري مــاله عالــحزن احــتمال..
حـــبــن تــســيدته والــيوم لـــه أديــــن

تـقـضى الــوقت ومــاعاد للـهجر مــجـــال....
ومــاعدت أقــوى أكرر الـمــاضي الــحــزين

صارت الساعه الحين 11 ودخلوو العروووس .. وكااانت مستحييييية موووت .. دخلت على زفة عجييبة وفنننن .. تدرونبهم الشاارجة كيييييف ... وصلت للكوشة وركبت عليهاا ..وجي بدت تمشي بخقة وحاله والدنيا تصفق وفرحاانه لزواج حور الكتبي .. وخلااف تصورت كم صورة وهي وااقفة وعقب ساعدوها ويلست .. وبدا الكل يسلم عليهاا .. والمعرس الحين برووحه براا مايستوي ومتحرقص ووده يدش ..
ومن قالو إن المعرس بيدش .. انتفضت حور .. واتيبست .. خاطرها بس تصييييح .. تخيلت تشووف أحمد .. وقفت .. وغمضت عيونها .. وخاطرها صدق تشووف احمد .. وصدق دش المعرس وعيونها ترقص فررررح ودها تبطل عيوونها وبخفة ورقة ... بطلت عيونها .. وع طوول طاحت عيونها بـ أحــمـــد .. يلست تتطالع أحمد .. وهي واقفة ومبتسمة له وتردد اسم أحمد وهي مستانسة .. ومن ركب عالكوشة شقت الحلج من شاافته قريب منها .. كانت مب طبيعية .. مستانسة بدرجة فظيييييعه .. هي أصلا لحد الحين مب مصدقة أن اللي داش عليهااا هذا أحمد .. حست عمرها بحلم .. تقرب منها وبااسهاا ع راااسها .. استاااانستتتت من قلب .. واخيراا .. ياما وياما تمنت هاللحظة معااااه ... وأخيراا يااأحمد أخييييرا ..
ومن وقف مجابلها بعد مابااسها .. رفعت رااسهاا تشووف هالعيون الدرعية اللي ياما سحرتها .. ومن طاحت عينها بعيونه تيبست ..............................

غروب وشروق
10-05-2008, 07:12 PM
فديت الموت لو يدري (( 59 ))




يلست تتطالعه وهي مبتسمة .. بس فجأة تيبست .. ووقفت ابتساامتها واختفى كل شي حلوو وذااااب .. وهي تشووف عيوون حلووة صح .. بس مب عيون درعية .. مافيها عرج درووع .. الجتب .. هي الجتب .. عيون جتبيه .. هذااا .. عـــــلـــــي .. !!!!!!!!
استغربت حور .. علي !!! شوو يسوي هنيييه ولد عمي شوو يسووي .. وينك أحمد وييييينك .. أحمد .. أنا متأكدة إني شفته .. بس وييييينه ويييين ساااااار ؟؟؟!!!!
تعال أحمد عرسنا هذاا .. عرسي وعرسك .. يلست تتطالع بعيوون علي وهو يأشرلها أشفيج .. منصدم منها فجأة تغيرت وكشرت .. شو السالفة
وتجدم أخوها العود واللي بعده واللي بعده وسلموو عليهاا .. وعمها وأبوها وعمها الثاني بعد سلموو عليهاا .. تموو شووي وظهروو ..
المهم يلست حوور ويلس حذالهااا علي والكل تجدم ويلس يبااركلهم ...
والحشرة والازعاااااااج فوووق رااسها .. خواتها خواات علي .. بنات حريييييم ..
وهي برووحها مب قادرة تستوعب .. أحمد ويييييييييينك .. معقوولة كنت اتخيل انا .. معقوولة .. اللي شفته علي ..
صدت تشوووفه .. لقته فرحاااااااان ومبتسم .. وهي بداخلها .. علي شوو ذنبه اعذبه ويااي .. !!!
ماله ذنب حليله .. الله يعيني أناا .. معقوولة لحد الحين مارمت أنسااه .. معقوولة .. أكييد أحمد خلااص نسااني .. اذا كان صدق يحبني اشعنه مايسأل .. هي صح أنا طلبت منه مايدق ولايطرش شي .. بس أحمد صدق نساااااني .. خلااااص أحمد مايباااني معقووولة يكون نساااني .... أحمد ..



خلاص مات الهواء لا تهدم ولا تبني
تركتني الين جاء النسيان ناداني

بعثرتني في هواك اليوم رتبني
نسيتني الناس شفني صرت وحداني

كان السهر في هواك اللي محببني
والحين حتى السهر يكبر على أجفاني

اجيك يمحيني عتابي ويكتبني
مافيه طاري عتب يمر ماجاني

وارجع وانا اقول وش للجرح جايبني
ادري بجرحك ولا ادري وش وداني

عن صدق الاحلام جاء الواقع وكذبني
وعن فرح الايام جاء حبك وبكاني

مليت اشيل الامل والدمع يغلبني
واقول بكره يجي لشوق ويلقاني

وبروح بكره واجي والوقت قالبني
وارجع على وحدتي واحزاني احزاني

بـكـيت العمـر كلـــه يـامعذبنــي
وش فيك ماتبكي الليله على شاني



صاارت الساعه 1 .. وأحمد بعده مارقد .. .. لحد ماشووي شوووي غفت عيونه وناااام واااخرر شي تنبهله .. حووور .. بس حاول يتذكر ملامح ويهها .. الا تذكرها بكبرهاا .. صدق ماشافها واايد .. بس بالنسباله أول نظرة هااي .. وأول نظرة تكفي وتسد ..


يا ضايق الصدر بالله وسع الخاطر

دنياك يازين ما تستاهل الضيقه

الله على ما يفرج كربتك قادر

والله له الحكم في دبرة مخاليقه

حلو العيون استهانت دمعها الحادر

كف العباير حزين الدمع ما طيقه

حسايف الحزن يغشى وجهك الطاهر

والورد في وجنتك حرام تغريقه

يفداك قلب على ما تشتهي حاضر

يفداك باللي بقى لي من معاليقه

ما فات خله ولا تهتم من باكر

وأغنم من اليوم ما ساقت توافيقه


ونوف وسالم السماعه منهم ماخازت .. يرمسون بعض ولاهم حاسين بالوقت .. ههههه حليلهم .. مم تيووون تعرفوون شوو يقولون الحييين .. يلااااااا مناااك .. مابقووووول .. هههه

وخلود بالمثل وياا خالد .. بس هالمرة خالد يحاول ويااها ويقنعها عسب تظهر ويااه وهي راافضة .. مالت عليهاا الدنياا تتمنى .. أما فطووومه يالسة تذااكر هالوقت .. ماشاء الله عليها شراتي .. تحب تراجع دروسها بالليل .. كشخة والله ..
وخلاااف غفت وناامت وهي مرتااحه ..

في الشارجة ..
علي صكر باب الغرفة ورد صوب حور وشافها يالسة ع طرف الشبريه بفستانها وعبالتها .. هههه حليلها والله .. تجدم علي وفر البشت ع ينب وفوقه الغطره والعقاال .. ونفش شعره بيدينه .. ماشااء الله شعرررره عذاااب وطوييل وشوووويووونه نااعم ..
ويلس حذااال حوور : هاا .. أشوف بعض الناس مستحية ..
حور صدت بويهها عنه وهي تعض شفايفها .. أولا زايغة منه .. ثانياا انها بهالليلة تذكرت أحمد شووي ارتبكت وحالتها لله ..
علي : هههههههه وينوو لساانج .. معقوولة كلاه الدوووود
حور : .................
علي : ههههههه حوور ..
فجأة تجدم منها علي وبعدت هي .. الا نشت ع طول .. ونش ورااها علي مفزوع ..
علي : بلاااج !!!!!!!!!
حور : م م ماااشي .. ماشي
علي : اكييد !!؟؟
وطت براااسها .. قرب منها ووقف مجابلها ورفع رااسها بيدينه .. وشاف عيونها ملياااااانه دموووع .. زاغ عليها واااايد
علي : اشبلاااج حوور .. ليش تصيحين .. هااي تراها أول ليلة لي ولج .. اشفيييج .. أنا زعلتج بشي ..
هزت برااسها بمعنى لااء ... علي : عيل اشفيج ..
حور : مااااشي .. بس خاايفة منك
علي : جي انشااء الله ماخذه شبح إنتي ..
حور : لاء بس أنـ.ـ.ـ.
علي : حوووور ..
حور : خلااص ماشي انسى ..
وبعدت عمرها عنه وتفججت منه وسارت صووب الحمااام وعلي يضحك عليهاا .. وهي تمشي بسرعه وفستانها يزحف .. وفجأة وقفت .. وصدتله شافته يطالعها .. افتشلت ووطت براسها ..
تقرب منها : بلااج بعد ..
حور : هاا .. مممممم عندي طلب
علي : عيييييييووووني لج
حور احمرت واصفرت واخضرت وازرقت : ممكن تفجلي جراااررر الفستاااان .. ماقدر
علي : انشاااااااااااااااااء الله هههههههههه صدي ..
حور رفعت صبعها بويهه : بس مب تشووف شي
علي : هههههههههه انزين انزين ...
فج الجرار وتوه ماوصل نص ظهرها .. ربعت للغرفة الصغيرة صوب الحمااام ..
علي : هههههههههههه عجييييبة ..
ورااح فج الشنطة وظهر له ملابس .. وشااف ملابس نوووم مالت حوور حللللوة وكيوووت موووت .. ظهرها وحطها فوق الشبريه .. ويلس يطالع مجابل التيفي لحد ماتخلص حور ..


اليوم الثاني ..
طارو علي وحور شهر العسل .. باااااااااي تروحوون وتردوون بالسلامة انشااء الله ..
وفالعين ربعنا كل واحد فيهم عايش حياته طبيعيه .. وبدون مشااكل ومصااايب ...

في بيت بوو سلطان عالساعه 5 العصر ..

طق طق طق ..
خلود : اوووف دشي فطيم .. اشوفج صايرة تستأذين قبل ماتدشين ..
شوي ويتبطل الباب ويدش سلطان ...
خلود !!!!!!!!!!!!!! : سلطان ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
سلطان : هي سلطان بلاج متروعه ..؟؟؟
خلود : لاماااشي .. بس عبالي انها فطيم ..
سلطان يلس مجابها عالكرسي وهي عالشبريه : وليش فطيم بالذات ..
خلود : امممم مادري .. بس ماحطيت فبالي انك انت .. لانك بالعادة ( وتغمزله ) ادق الباب (ووتقووول بصوووت عااالي ) دقدق دقققققق لاصار و لااستوا .. اتسوي حفففله ماتخلص .. بس ...
سلطان : بس اشوو ..!!!؟؟؟!؟!!
خلود : هالمرة الدق كان برقة ونعومه .. حشاا حتى بنية ماتسويها .. يعني ..مممممم السالفة ......
سلطان كمل عنها : فيها إن ..
خلود : ههه هي فيها ان ..
وهدوووء قاتل ..
خلود : بلاك سلطووني .. ارمس ليش ساكت .. شي مضايجك ..
سلطان : ااااااااه شقولج بس .. ( ونش ويلس حذالها ولصقبها وهو موطي راسه وهي محترمة سكوته .. هو جي ولاجي بيرمس وبيقول اللي بخاطره .. بس قالت يلا بصبر عنه شووووي .. شووووي ويود يدها ورص عليها بقووووو .. واستغربت منه خلود )
سلطان متردد : اممم خلود اختيه حبيبتي .. ءءءأنا قررت اني .. بصراحة انا ابا اخطب ..
خلود سحبت يدها من يده ونشت من حذالها وهي ناقعه ضحك .. حتى انها طاحت عالارض تكمل ضحكها .. ونش سلطان معصب : جي انا قايلج نكتة عسب اتضحكين .. والله ماتستاهلين حد يقولج شرا هالسوالف ..
خلود : تعال تعال .. وين ساااير .. هههههههه تراك ضحكتني .. ماشفت حالتك بالاول .. وااخرتها تقولي ابغا اخطب .. هههههههههه
سلطان : وبعدج تضحكين هاا .. ماعليه يصير خير ..
وظهر معصب وقبل مايفج الباب .. انفج الباب بروحه وظهرت من وراه فطيم .. ضربت على صدر سلطان .. وزاغ الريال
فطيم : يابوووياا وييين ساير انت .. حياك ايلس هنيه ...
سلطان : بسم الله انتي من وين ظهرتيلي ..
فطيم : احم احم ..
خلود : هههههههههه فهمتها أنا .. كانت تتسمع علينا .. صج انج قوية عين يالملقوفة ..
سلطان : خلوودوو انتي جب و لاهمس .. وانتي يافطيم اللزقة خلصيني وقوليلي اشعندج ..
فطيم : مممم اشعندي .. انت من تباا .؟؟؟؟؟؟!!!؟؟؟
سلطان : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!
فطيم : اقصد يعني منو سعيدة الحظ اللي سلبت قلب اخوياا ..
سلطان : احم خلوود اقولها منو ..
لصقت خلود وياهم : هي صدق ماقلتلي منو ... وسوووري والله ضحكت عليك .. بس شسوي انت ضحكتني .. يلا عاااد بلاك مبوز ..
سلطان : انززززين بقول منو .. بس بشرط
فطيم : اشووو هوو ؟؟!!!!!!!
سلطان : دامكن صرتن ثنتين .. اريد مساعدة منكن حبيباتي .. انكن يعني تسونلي وااسطة ومن هاالسوالف ..
خلود : اووه فهمتك .. انزين قل الحين .. منهي البنت ..
وهالثنتين الملقوفات مستعيلات الا يعرفن من هالبنت اللي يباها .. وانظااااره هوو صوبهن وشوووي قال : اباا هالبنت اللي كانت وياااااج يوم الملجة وأنا دااش عليج الغرفة .. فدييييييتها يااررررررربي ..
شهقت خلود : العاااااااااااااااااااااااش ماغيرها ... ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!
سلطان اونه مايعرف : ليييش هي اسمها العاش ؟؟!!!!!!!
فطيم : العااااااااش .. أنا ماعرف الا العاش وحده بس .. خلود .. اخوج يقصد بنت عم نوف ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!
سلطان : اشووووووووووو ...؟!!!!!!!؟؟؟!! الحين هالبنت تصير بنت عم نوف .. يعني اخت مايد .. !!!!!!!!!!!!!!
خلود : هي ..
سلطان : يالله يالصدفة .._( وهو شاق الحلج ) سبحاااان الله ..
خلود : وانت على طول تعلقت بها جي .. يالله بالستر ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
فطيم : وانت عاد اشدراك النبية مخطوبة .. مملوجة معررررسه .. ع طووول اباااهاا هالبنت ..
خلود : هي صدقهاا فطيم ..
فطيم : لحظة فهمني الحييين .. انا اختك البيبي .. فهمني متى شفتها ..؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
خلود : وكيف حبيتها بهالسرعه ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!
فطيم : ببس اتريوو انتو الاثنين .. اشقايل اصلا انت شفتها ومتى هالسالفة .. واي يوم ملجة واي غرفة .. تراني بديت اشك هاا ...
سلطان : هههههههههههههه انزين شوي شوي علي .. سمعن .. بصراحة شفت البنت وعيبتني واايد وايد وماشاء الله بنت ناس والنعم بهم .. ادب واخلاق والا انتن اشرايكن .. زين يوم ظهرت بنت مبااارك الدرعي .. والله لو كنت ادري قبل .. كنت خطبتها قبل لاشاوركن ..
خلود : بصراحة ياخويا .. والنعم بذوقك .. عووش فديتها تحففففة امرررررررة ماتتعوض ابد ..
فطيم : صدقج والله .. حبوووبه ووايد احبها .. هي شرات بنت عمها نوف .. عسب جي حسيتهن متقاربات وايد وبكل شي ..
خلود : نقول لامايا ..
سلطان : لاااء .. اول شي اباكن تشوفن رايها هي .. وخلاف بخطبها رسمي .. ماريد اخطبها وترفضني واتفشل يدامهم ويدام ابويا اللي بيخطبهالي .. فهمتن ..
فطيم : هي ..
خلود : خلاااص .. جاري التنفيذ ............
زاعجت فطيم وتروعو منها وخلاف ضحكو : لـــــــــــــــــحـــــــــــــــــــــظـــــــــ ــــــــــــــــــــــة فهموني السااااااااااااااااااالفة .. اي مــلــجة واي غــــرررررفـــة ...

وخلاف عرفت فطيم بالسالفة .. واستانست هي وخلود .. انه سلطان اخيييييييييرا فكر بالزواااج .. ومن ظهر سلطان ..
فطيم : دخييييييييييييييييييلج خلوود .. خليني أنا ارمس العاااش
خلود : شووو بتقووولييين لهاا .. وبعدين لاتتدخلين بهالسوالف .. سوالف كبااار ومايخصج فيها ..
فطيم : اوووف وأنا كل ماقلت شي جعمتوني
خلود : خبلة تراااااااج
فطيم : انزين متى بترمسينهاا
خلود : مادري .. بشوووف الوقت المنااااسب ..



مايد روح الاتصالات عسب يرمس ويا أحمد .. وانصدم أحمد من وجوده وفهم إن شي سالفة بمخ مايد
مايد وهو ميود رااسه : خلاااص أحمد .. خلاااااااااااااااص مب قاادر بمووووت بموت ..
أحمد : خييير بلاااك ياولد عمي .. اشفيييييييك
مايد : تعبااااااان والله تعبااااان .. ماعرف شسوي .. مليت وأنا أسير الصيدلية آخذ حبوب مهدأ .. بس مااشي فاااايدة
أحمد : انت تخبببلت شووو .. اشقايل تاخذ حبوووب واشدراك انت انها بتنفعك ..
مايد : يااخي كنت أباا شي يريحني
أحمد : هي .. تعود وخذلك هالحبووب وادمن عليهااا .. اشرااااااااااااااايك
مايد : أحمـــــــد .. يالس ارمسك جد .. والله العظييييم تعبااااااااان .. مااعرررف شسوي يااخي ماااعرف .. دخيلك دبرهاا .. بموت جبدي بتطلع
أحمد : ماتوقعت إن المخدراات بتأثر لهالدرجة
مايد : وزووود .. قسم بالله اني ندماااااان .. ياليتني ماقربت صووبها .. ولاشميتها ولاشربت هالسم الهااااري .. خلاااص نهايتي قررربــــــــــــــت ..
نش صووبه أحمد : لاتقووول جذي .. لاتفااول على عمرك .. بسم الله عليك .. قووم قوم معااي .. قووم


اليوم الثاني .. من حظ خلوود شاافت العاش هنااااك وهن الثنتين خلصن الكلاس .. بس العاش تأخرت ربع سااعه .. وشافت خلود تترياااهاا ..
خلود : هااي نوووفوو صدق تستهبل ..
العاش : ع فكرة هي عندها كلااس ... حتى ربيعاتها سألن عنها
خلود : وهي اشعنه مايت
العاش : اونه شوو .. فيني رقااد ومالي خلق وتقوول لعد امتحاناتي قريبة .. بيلس ارااجع لعمري فالبيت
خلود : اسميهاا هااي .. المهم تعالي عندي لج سااااااالفة خطييييييييييييررررة
العاش : شوووو
سحبتها خلود وودتها نفس المكان اللي اجتمعو فيه من ذيج السالفة يوم قالتلهم العاش عن رااشد وشوق ..
العاش : شوو تبين !!!!!!!!!!!!!
خلود : يلسي ..
العاش : اندووووج وهاااي يلسة .. هاا آآآآآآآآآمري
خلود : مممم العاااش .. بسألج
العاش : شوو
خلود : شفتي أخويه سلطان ..
العاش : هاا سلطاااااان ..
خلود : هي
..............
خلود : بلاااج انتي .. انزين أبااا اعرف اشرااايج فيه
العاش : زين .. حلييو ... وسيم .. كشييييييخ وو
خلود : اوووه .. انزين انزين .. عيبج
العاش : خلوووووووووووووود شوو تبين توصلين له
خلود : بلاج حرجتي عنبوو .. أنا رمست نوف بالسالفة واستانست واااااايد وقلتلها ترمسج انتي .. قالتلي انتي رمسيهاا .. بس ماعرف شقوولج بالضبط
العاش : شوو ثرج حيررررتييييييييينيييييييي ..
خلود : عيل باختصااار .. سلطااان يباااج وناوي يخطبج ع سنة الله ورسوله
العاش : شوووووووووووووووووووووووو ؟؟؟!!!!
خلود : أنا قلت شي غلط .. رياال وناوي يعرس ..
العاش : لاا بس ........ متى شافني .. اشعرفه فيني .. اكيييد انتي رمستي عني
خلود : ههههههههه شوو مسرررع مانسيتي .. يااالرقاااصة .. شوو نسيتي يوم دش علينا وانتي ترقصين بفستانج .. هههههههههه تحيدين ذاااااك الموقف ههههههههههههههه اسمييييه قفطة من خاااااااااطر بعد هههههه
العاش قفطت صدق : وهو من شاافني هنااااك ....
خلود : تخبل علييييييييج
العاش : لاحووووول ..
خلود : ههههههههههههههه
العاش : لا خلوود ارمسي جد
خلود : والله العظيم .. سطان يبااااج وهو بنفسه قالي أرمسج
العاش : وهو من الاساس عرفني ..
خلود : لاا تدرين اشقاال .. اونه اباا االبنت اللي شفتها بالملجة يوم دش علي بالغرفة .. وخلاف قلتله منو انتي
العاش : اسميييه اخوووج .. انزييين وليش ماخطبني من مايد ومن أبوي ..
خلود : يباا موافقتج أول .. وخلاااف يصير خييييييير
العاش : موافقتي أناااا
خلود : لا أناااا .. دخييلج العاش سلطان يحبج وشاارنج ... استخيري وردي علي خبر بأسرع وقت .. لاتبطين .. اووكيك ...

غروب وشروق
10-05-2008, 07:13 PM
فديت الموت لو يدري (( 60 ))




ردت العاش البيت وكانت زااااااااااااايغة من سالفة سلطاااان .. هااي مب أول مرة تجرب يووم يخطبها حد .. بس قبل كانت ترفض بسبب أحمد .. لكن أحمد الحين انمحى من قلبها .. شرات الرصاص اللي ينمحي من الاورااق .. وماشي سبب يخليها ترفض سلطان .. من نساايب قوم عمهم ..ناس والنعم فيهم .. ومب ناقصهم شي .. اسميها بتعيش بنعييييم ...
وقررت ترتاح شووي وقبل ماترقد الليل تستخير ربهاا .. طبعا بعد مارمست وياا نوف .. ونوف شجعتها وااااااايد ...


ومرت أيااام ثاانية وأياام تركض وتمضي بسرررعه .. وهنيه طبعا وافقت العاش على سلطان .. بعد ماستخارت وارتاحتله وااااااااايد .. ومن دراا سلطان بموافقتها .. ماصدق خبر .. وياا خطبها ويااهله .. والكل كان حاااضر .. قوم أحمد وخالد ونوف .. حتى أبوهم بالصدفة كان موجوود .. وانخطبت العاش رسمي .. وبس انتو تعالو وشووفو الفرح بويوههم ..
واحمد ماخلااهاا بحالها .. يلس يأذيهاااااا .. وهي خلااص اتنرفزت منه ومااايد ارتبش مع الجو العائلي .. وطبعاا عزمو بهاليوووم سالم ووهله .. يعني الجوووو فنننننننن ... ومن زود ربشة مااايد قدر ينسى الألم اللي فيه .. الحمدلله حتى لوو ساعات ..
ووليد أخوو سالم .. تذكرونه ولاا ..
دشت نوف تسلم عليهم .. ووليد من شاافهاا تيبس .. اللي يشوووفه يقول هو ريل نوف مب سالم اخوه .. استخف من شاافهاا .. وكان يطالعها بنظرااااات .. وناوي يااكلهاا ...
ويقول بخااطره ماعليه نوف .. ماعليه ياحرمة اخويه اتريي بس لحد ماتعرسين وتسكنين عندنا فالبيت .. يصير خير بعدين يااعسسسسسسل .. وضحك بخااطره وهو يطالعها وابتساامة خبيثة عليه .. ع فكرة حتى نوف انتبهت لهالشي .. بس تغاضته .. وماحبت تسوي مشااكل .. حتى وليد لمح فطيم بالغلط وقال شيييت بناااات هالعايلة ملكااااااات ..
وليد رن مباايله وظهر للحديقة ويلس يرمس .. أكيد وحدة من خايسااته .. وفطيم كانت بتظهر بعد صووب الحديقة .. وشافهاا وليد .. عاااد تخببل الحييين ..
صكر التلفوون ويلس يطالعها وشوووي يظهر أحمد بعد .. بس لمح وليد وشافه يطالع بمكاااان وانتبه ع فطيييم وعصب صدددق .. دامه أحمد مايرضى هالشي على أخته مابيرضى ع فطيم مهما صاار فطيم بنية .. وشروات اخته يعني لايروووح بااالكم بعييد ..
عاد أحمد ساار صووبهاا : فطييييييييييم ...
بسم الله منو هاللي يزقرني بالاسم : منوو
صدت عليه شاافت أحمد : نعم شوو تبااا
أحمد معصب الأخ : دشي دااااااااخل
فطيم : ماباا ادش .. انت شلك
أحمد : صدق ماتستحين ع ويهج أقوولج دشـــــــي
فطيم : انت مايخصك فييييييييينييي .. اشحاارنك .. مب بيتك انزييييييين ..
أحمد : بيت عميييييي
فطيم : بيت حرمة اخوي
أحمد : مسرررررررع .. أقوول بلا حركات يههااااااال وطوفي جدامي .. دااااااااخل يلااا
فطيم : مابااا يااخي .. ماااااااااباااا ...
وليد يطالعهم بس مايعرف شوو يقولون كان بعيد شووي وهو ماحط فباله إنه أحمد شافه ..
أحمد : قسم بالله بتتصفعين .. دشي ..
فطيم : يااااااخي اشسالفتك انت ..
أحمد رص ع اسنانه : أقوولج دشي .. شي ريااااااال هنييييييه ..
فطيم : وينه ...
أحمد : تسهبلين ... دشي ..
فطيم : محد هنيه ( وطاحت عينها على واااحد يطالعها بنظرررررررررررررراتتت ) : بسم الله هاا منوو .. وييييييييييييع ... طااعوو انتو اشقايل يطالعني .. خيييييييييبة ماااابيخه ..
أحمد : وبعديييييييييييييين
فطيم : انزيييييييييييييييين يالثوور انزيييييييين ..
وربعت سييييييييدة داخل ..
أحمد : أنا ثووووور .. ماعليه يالبقرة ..
وصد يطالع وليد .. من شافه أحمد صد ولييييد ويلس مكانه .. وأحمد بصدق من شااف وليد ماحبه عسب جي ماعبره ودش الميلس ثاني مرة .. وتذكر إنه ظهر من الميلس عسب يقولهم ييبون المبخر .. بس تعايز يظهر .. ودق عبيت عمه وخبرهم ...

ومن جهة ثاانية فطيم يالسة ع جبد البنات وتشكي سالفتها مع أحمد وقاهرني وقااهرني .. الله يعينج عليه ياافطيييم .. بعدج ماعرفتي أحمداااني ...

المهم انتهى كل شي ع خييير .. عاد سلطان ماشااء الله عليه مستعيـــل واااااااااااااايد .. فخلوو الملجة تكون بعد أسبوعين .. والعاش عصبت عليهم اونه ماااشي وقت .. بس انشااء الله تخلص بسرعه بمساعدة البناااات ..

المهم الكل رد بيته .. وسلطان شل امه وأبووه ورووح .. أما خالد استأذن من بو سلطان وقاله إنه بروحه بيرد خلود وفطيم للبيت .. فطيم عااارضت بس خلود جبرتها وقالتلها تبيني اسير برووحي ..
والبنات ودعن العااش .. وسارن وطبعا احمد شل نوف .. وورا سيارتهم سيارة خالد وخلود وفطيم .. أما بوو خالد اللي كان موجود ويااااهم رد للقلب .. دبي .. منو غير دبي سااحرته ..
وصدق عياله حزنو شووي .. بس خلاااص صارت بالنسبة لهم عااده ..
خالد بدال مايسير بيت خلوود نزلهم لبيتهم وفطيم قالت بالمرة بصلي العشاا لانها ماصلت .. وخالد اصلا عنده أورااق فالبيت مادري تخص شوو ... اشعرفني أنا بهالسوالف ..المهم يباا يعطيها لسلطان .. ف مرة وحدة بيشل الأورااق وبيوصلهم .. وخلود قالتله بسرعه وقالت لفطيم بسرعه بتترياااهم فالسياارة حليلها سكراانه .. مدووخه صدق ..


دشت فطيم حجرة نوف وسييييده للحمام .. وخلاف صلت صلاتها .. ونشت بتظهر صوبهم وهي صوب الدري وتوها بتنزل وإلا تشووف أحمد طالع بويهها .. وهي عاد زاغت فجأة
فطيم : بـــســــم ااالله ..
أحمد بعده فيه حرة ع السالفة اللي صارت فبيت عمه : جي شايفة يني عافان الله ..
استحت فطيم وتوها بتخطف الا يوقفها أحمد
أحمد : سمعي فطيم .. الحركة اللي صارت ماتنعاد ثاني مرة .. فااااهمه ..
فطيم : اي حركة هاااي .. أنا ماسويت شي
أحمد : واقفة خاري والرياال موجووود ..
فطيم : قلتلك قبل انت مايخصك فيني ..
أحمد : شووو !!! عيب عليج فطيم
فطيم : بس أنا ماسويت شي غلط .. والله ماسويت شي غلط ..
أحمد : فهميني انتي ..
فطيم تبا تقهره : ماشي مهم
أحمد : فطييييييييييييم
فجأة ظهرت نوف : بسم الله بلاكم انتو تهزبون بعضكم
فطيم زاعجت : سألي أخووج هذااا اللي مسوي عمره المسؤول عني .. فهميه ان عندي ابويه واخويه هم لهم الحق .. اماا هذاااااا لااااااااااااااااااااااااااااااااع
ونزلت تحت تربع ..
أحمد : ههههههههههههه صدق انها ياااااااااهــل
نوف : وداامك تدري انها ياهل اشعنه معذبهاا ..
أحمد : هههههههه جي اتسلى
نوف : حرااام عليك والله هااي بسرررعه تتأثر
أحمد : هههههههه انا شسويت والله العب معاها
نوف : أحمــــــــــــــد عيييييييييييب
أحمد : ههههههههههههه انزين عيب .. عيب عيب
نوف : تعال معااي تحت ..
احمد : يلاا .. هههههههههههه تدرين خاطري والله اخطب فطيم لـ....
نوف : شووووووووووووو .. واخيييييييييييييييييييرا مابغينااا .. واخييييييييييييييرا بيستوي عندنا عرس
أحمد : لااااااااااااااااااااااء .. مب هذاا قصدي
نوف : عيل اشوووه قصدك !!!!!!!!!!!!!
أحمد : انتي الله يهداج خليني اكمل بالأول .. قصدي اخطب فطيم .. لماااااااااااايد ولد عمناا .. شراااااااايج الحييييييين
نوف : اهااا .. وانا اقوووول ... بصراحة شكيت فالبداية هالسوالف كلها مع فطيم .. قلت يعني بتخطبها .. ثرك بتخطبها لمايد
أحمد : هي .. شوو رايج نقربهم من بعض
نوف : انشااااااااااااء الله بنقرب الحبايب .. بس مب مايد وفطيم .. لالالا انت وفطيييييييم
أحمد : بسم الله علي من فطيم هاااي .. لابووي .. ابا عذبة فديتها
نوف : شوو بعدك عليها
أحمد : اااااااخ متعذب منها .. مادريبها ويين .. تعبت ياانوف .. والله تعبت ...
يلس أحمد يرمس ويرمس عن عذبة .. ونوف تسمعه وصدق حبت هالانسااانه ..
وشوي يدش خالد ويخرب عليهم ... ويلسوو سوالف وربشة وحش بفطيم اللي أحمد موووووووول ما ياز عنها .. نااوي عليها .. وخالد طاافس ضحك .. اخر شي نشت عنهم نوف ترمس سالم .. وخلاف نش خالد يرمس خلود .. احتاار أحمد بيلسته برووحه وحس بحزن مسيطر بقلبه .. واناا منوو ارمس .. منوووووووو .. ؟؟؟؟
ظهر براا بالحديقة ويلس عالكرسي الخشبي اللي محطينه بالزاوية .. والدنياا ظلمة بس شي بروووووده حلووة وداافية مب بروودة قووية .. ويود مبايله بيده ودق ع ربعه ورمسهم .. هييلا صالح وفيصل ومعضد .. رمسهم واحد واحد من الملل .. ورمس غيرهم وصكر عنهم .. وخاطره بس يدق ع عذبة .. بس وين يلقى رقمها .. ويت فكرة عباله ان يخطب عذبة .. بس محد يرووم يساعده الا .. نوووووف
دش البيت ع طول ويلس يزقر نووف .. وسالم كان يرمسها
سالم : شوو اسمع حد يزقرج
نوف : هيه ماعليك منه هاا أحمدوو .. طبه عنك
سالم : شوفيه شوو يبا
نوف : مايباا شي .. كمل كمل ...
سالم : انزين سمعي .......................
أحمد : نووووووووووووف شوو صمخة ماتسمعين انتي .. من الصبح يالس ازقرج ولاحتى معبره
نوف : انت يالمزعـــج شوو تباااااااا
أحمد :ويع .. منو هاا سالم
نوف : هيه
أحمد : عطيني اياه
وسحب عنها المبايل : مرحباا كباااااااار
سالم : مرحباا بك زود يالنسيب .. اشحالك ربك الا بخير
أحمد : بخير يسرك الحال .. علومك انت
سالم : تونا مفارجين بعض مسرع ماولهت علي ..
أحمد طنشه : بتخبرك انت لازم ترمسها هااي الملسونه الحين الحين الحين
سالم : هيه هيه ياعمي .. الحين الحين الحين
أحمد : خييييبة .. اباها بخدمة يااخي .. خلك عون انت الثاني
سالم : نــعــم .. والله هي وياك 24 ساعه بالبيت .. وانا حليلي .. خذها عقب .. عطني اياها ياخي والله اشتقتلها
أحمد : عنبوو مسرررعك يالشوووق .. انزين عقب عقب ..
سالم : بس ماطولون ربع سااعه
أحمد : انزين خلاص يلا باااي
وصكر بوبهه
نوف : اييييييييييييه يالعنز شوو هالحركات .. عطني ريلي
وسحبت مبايلها وتباا تدق عليه صدق
أحمد : ههههههههههههه حلوة هااي عطني ريلي .. نووووف
وشل مبايلها ثاني مرة : انت شوو تباا
أحمد : ابااج بسالفة ..
نوف : خيير .. اخلص اشعندك ..
أحمد : ابا منج عون اختيه ..
نوف : ااااااااااااااااامررررررررررررر ..
أحمد : تعالي
ويودها ويلسها عالكنبة .. ويلس مجابلها ..
أحمد : نوف .. قسم بالله قلبي مب رااضي ينسااها .. اباها يانوف اباااهاا .. ساعديني الله يخليج .. مب قادر اوصل لعذبة .. من فترة طوويييلة صارت مادوام عندنا .. وسمعت انها استقالت .. بليييز ساعديني .. خلاص ارتاحي اباا اخطبها .. انزييين .. اباها لي .. اباها عذبة .. مادري والله احس بشي يجذبني لها .. بس ماعرف شوو هالشي .. دخيييييييلج سااعديني
نوف حليلها كسر خاطرها أحمد .. حست فيه .. واشقد هو يحبها حتى أحمد أول مارمس عن عذبة حبتها نوف .. ليش ماتدري .. بس سبحان الله احيانا نحب ناس وناس ومانعرف من هم اصلا .. وولاجد مرة شفناهم ولاحتى يلسنا وياهم ..
نوف : اامرني فديتك شوو اقدر اسويلك ..
احمد : ممم اباج تيين ويااي الاتصالات وتسألين وحدة من الموظفات هي تعرف عذبة على ماظن .. وتاخذين منها رقم عذبة أو اي شي يوصلني لها .. وتقولين انج ربيعتها .. سوي اي شي عشااني ..
نوف : خلااص احمداني .. خل السالفة علي .. أنا بدبرها لك ..


اليوم الثاني .....

في الاتصالات .. نزل أحمد قبل نوف بكم خطوة .. ونوف وراه بس عسب محد يحس انها اخته .. المهم هو أشرلها ع مكان البنت واختفى ..
نوف : السلام عليكم ..
.... صدت تشوفها : وعليج السلام والرحمة .. امري الشيخة
نوف : ممم انتي نورة
نورة : هي نعم .. !!!!!!!!!!! انتي منو
نوف : السموحة منج مابغا ازعجج .. بس عندي وحدة من ربيعاتي أبا ارمسها ضروري ضروري ودريت انها كانت تشتغل هنيه .. وبصراحة رقمها ظاع مني .. وقالولي بعد انج تعرفينها وتعرفين رقمها ..
نورة : ممم اهاا ومنو هااي !!؟؟!؟!!؟؟؟
نوف : مم عذبة
نورة : عذبة !!!!!! .. قصدج .. عذبة الدرعي
نوف استانست : هي هي هي هااي عذبة الدرعي .. هي برووحها
نورة : خلاص فالج طيب ..
وظهرت نورة مبايلها ويلست تشوف اسم عذبة لحد مالقت رقمها مسيف عندها ..
نوف : مشكووورة اختيه .. ماقصرتي .. مابنسى اللي سويتيه معاي
نورة : أفاا عليج بس .. كلنا لبعض واي خدمة تحتايينها أنا زاهبتلج
نوف : يعطيج العافية فديتج ..
نورة : الله يعافيج .. عيل بخبرج اشفايدتنا نشتغل بالاتصالات
نوف : ههههه صدقج والله ..
نورة : هههه
نوف : اوكي حبيبتي .. اشكرج ثاني مرة .. مع السلامة
نورة : لحظة لحظة
نوف : هلاا
نورة : مم عرفتي اسمي .. بس .......
نوف : ههههههه اوه السموحة منج .. معاج نوف الدرعي ..
نورة : يامرحباا بج يالنووووف
وشووي ظهرت نووف وسييييدة للسيارة ولقت أحمد يتريااهاا ..
أحمد : هاا اشسويتي ..
نوف : هههه شووف حالتك اول .. ههههه خلااص عندي رقمها
أحمد : انزين دقي عليهاا
نوف : لا والله .. انت اللي دق
أحمد : ااسف .. ماباا ..
نوف : لاااا يعني اللي سويته انا عالفاضي مب انت طلبت مني اييبلك رقمها وعنوانها
أحمد : صحيح .. بس ها كله عسب انتي ترمسينها وتقولين لها انج اختي ... وتقولين بعد انا نحن ناويين نتقدملها رسمي ... وبس
نوف : يعني ماتباا رقمها انت .. مااتباا ترمسهاا !!!!!!!
أحمد وهو يتذكر سالفته مع حور .. خايف المسكين يكرر سوالفه بالتلفونات وياا البنات وبعد مايتعلق بوحدة .. ينصدم انها بتروح عنه .. كفاايه اللي صارله بحبه لحور .. بعد عذبة .. يرمسها ويرمسها ويبني احلاااااام .. وبالنهاية باااح ..
احمد : لااء نوف .. وعدت عمري من زماان مارمس بنية بدون علاقة بيني وبينها .. انتي اختيه .. والعاش بنت عمي شرات اختيه .. كفاية هالاختين عندي يسدن والله .. وغيركن مايصير ارمسهن ولاشرايج انتي .. أنا عندي خوات .. عندي نوف والعاش .. صدق كل وحدة فيهن يااهاا نصيبها بس بعد خايف عليكن .. وشرات ماإني خاايف عليكن لازم اخاف ع بنات النااس .. وعدت عمري ياانوف .. ومستحيل ارمس أي بنية .. بدون علاقة بيني وبينها .. رمسيها انتي وشووفي
انصدمت نوف برمسته واستانست واااااااااااايد على هالتطور .. وماتوقعت بيوم بتكون هاي رمسة أحمد عن البنات ورمسته ويااهن بالتلفونات والسهر ع صوتهن .. وفجأة ينقلب جي .. زين والله
ابتسمتله بحب : خلاااص .. نرد البيت وبشووف وقت منااسب ارمسها فيه موااافق
أحمد صدلها وابتسم من خاطره : هي ..

غروب وشروق
10-05-2008, 07:14 PM
فديت الموت لو يدري (( 61 ))


المهم بعد ماوصل أحمد نوف للبيت ردد هو لدوامه ..وهو بالدرب دق عليه مايد
مايد : مرحباا
أحمد : هلاا بن عمي .. مرحباا ملااااااااااااييييين ..
مايد : يرحبك .. اشحالك .. علووومك
أحمد : الحين عاااااااااااد حالي .. ممم قوووولك .. رقيييييييييييييييييييييييييييييص
مايد : دووم انشااء الله هههههه .. وشلي مفرحك .. فرحناا وياااك
أحمد : لالا اسرااااااااااااااااارررررررر ..
مايد : علي أنا هاااا .. ماعلييييييه ..
أحمد : هههههههههه
مايد : ممم أحمد ..
أحمد : هلااا
مايد : دق علي ربيعك .. هالشرطي
أحمد : انززييين
مايد : عنده ورقة تصريح .. تخليني اسير خاري البلاد اتعاااالج
أحمد : صدق ...
مايد : هي .. والموعد بيكون بعد أسبوعين .. حسبت وظهر بعد ملجة العاش بيووم
أحمد : الحمدلله مااصار قبل .. حليلها العاش بتزعل ..
مايد : هي .............. أحمد .. ءنا ... مابساافر
أحمد : شوووو ....!؟!!!!؟؟ ليييييييييييييييش
مايد : خاايف والله خااااايف
أحمد : مااااااااااايد .. قووي قلبك .. خلك قوي يا ولد عمي .. لاتستسلم أبد .. ماهقيتك بيوووم بتضعف جذي ..
مايد : ضعفت .. خلاص ضعفت ..
أحمد قرر بهالثانية يظل معاااه لآخر شوط : ماايد ... حد بيسافر ويااك ...
مايد : هي واحد من التحرياات .. ممم قالولي اسمه فهد ..
أحمد : انزين ويستوي أنا أساافر معااااك ..
مايد : اشوووووووه .. ( استانس موووووت ) دخييييييييييييييييلك ياا ولد عمي .. دخيييييييييلك ياالغالي .. ساافر معااي .. واللي يرحم والديك ..
أحمد ابتسم : انشااااااااااااااء الله .. بدبر أموري وبساافر وياااك .. حلوو
مايد : حلوو يااحلوو انت ...
أحمد : ههههههههههههه
زادت معنوياات مايد من قاله أحمد إنه بسافر وياااه .. وأحمد أصلااا مستحييييل يخليه برووحه ويروح عنه .. مستحييييييل ..

بعد صلاة العصر بنص ساعه وبعد ماخلصت نوفاني صلاتها دقت على عذبة .. وتريت لحد ماترد بس بطت واااايد ... ومن ردت عذبة ..
نوف : السلام عليكم ..
عذبة : وعليكم السلام والرحمة
نوف : اشحااالج أختيييه
عذبة : بخير يسرج الحاااال ..
نوف : مممم معايه عذبة .. صح
عذبة !!!!!!!!! : هي نعم .. منووو انتي !!!!
نوف : السمووحه والله عالازعاج .. بس بغيت أرمسج بسااالفة ..
عذبة : خييير !!!!!
نوف : إنتي صحيح ماتعرفيني بس سمعت إنج حضرتي ملجتيه .. وو
عذبة : أنا حضرت ملجتج !!!!!
نوف : هي .. معاااج .. نوف الدرعي .. أخت أحمد .. تعرفينه صح
عذبة : اشووووه .. أحمااااد !!!!
نوف : هي
عذبة قفطت : اهاا
نوف : عذبة برمسج باختصاار عسب ما أمللج وياااي ..
عذبة : هههه لاا افاا عليج والله .. خذي رااحتج
نوف : تسلمين .. سمعي ..بصراحة وبدون أي مقدماات أحمد ناوي يتقدملج .. ورمسني عسب أسااعده .. وقدرت آآخذ رقمج من وحدة فالاتصالات .. ووعدت أحمد إني أساعده وأخطلبله البنت اللي يبااهاا .. بحكم إني اخته الوحيدة .. وبصرااحة من فترة رمسنا عنج .. كل اللي عرفنااه .. اسمج عذبة وبس .. وهاي المرة الثانية اللي رمسني فيهاا .. أحمد واايد متعلق فييج .. وناوي يخطبج من هلج طبعا بعد مايسمع راايج
عذبة والعبرة خانقتها : وليش هو اللي مايدق علي ...
نوف : مادري بصراحة .. بس أحمد حب يتزوج بالحلااال .. هو شاافج وحبج .. خلاص يسد .. ماله داعي يرمسج بالتلفوونات وتكبر علاقاتكم ولا سمح الله صار شي .. شوو بيكون مصيركم انتو الاثنين ..
عذبة استانست لتفكيير أحمد .. ماشااء الله عليه .. نادرا مانلقى شرااته .. اللي بعمره مايصدق يلقاله رقم بنية وشوو يسووي .. بلااااااااوي ..
عذبة : نووف .. أحمد يحبني ... !!!!
حست نوف بنبرة العاش حزييينه وكنها تصيييح : هي يحبببج .. ليش مو مصدقة
عذبة : لاااء بس أنااا .. ( وصاااااااحت من قلبهاا وتقطعت نوف لصيااحها )
نوف : خييير عذبة بلاااج تصيحين .. اشفيييج عذبة ..
عذبة : نوووف والله إني حبيته أحمد .. والله تمنيت اليوووم اللي أكون فيه معاه .. بس ماتوقعت جي ماتوقعت
نوف : شووو !!!!!!!؟؟!!
عذبة : نووف .. ءناااا ........
نوف : ..............
عذبة : أنا ملجت بـ ولد خالي .. أنا شبه معرسة الحييين .. وأحمــــــد ليييش ماخطبني قبـــــــــــل ليييييييييش ..
انصدمت نوف معقوولة هالحب يختفي بسررررعه .. حرااااام .. شوو بيسوي أحمد الحين ..
نوف : صدق ترمسيييييين .. انتي ملجتييييييييي ..
عذبة : هي .. ملجت ( وردت لصيااحهااا )
نوف وهي شووي وتصيييح : حلفي .. متـــــــــــــى
عذبة وهي اكتفت تعذيب : ملجت من شهر .. أو أقل .. خلاااص مابصير من نصيبه .. لا أنا من نصيبه ولاهوو من نصيبي .. ليييييييييييييييييش
نوف : عذبة هدي فديتج هدي .. مب زين جي .. هذاا قدر رببببج ..
عذبة : اااخ بعدوني عنه .. بعدوووني .. ولد خالي هالتعبااااااان منعني من الشغل .. رااح ووقع على ورقة استقالة من فترة .. نذل نذل أكررررررررهه .. تمنيت أحمد يخطبني قبل مايملجبي هذاااا ..
حاولت نووف وياااها تهديها وقدرت عليهااا .. تمت ويااهاا شي نص سااعه وعقب صكرت عنها ووعدتها تدق عليهاا ..

وعقب ساارت تشووف أحمد مالقته فالبيت .. وآآآآآآآآآآآخر شي لقته منسدح عشبريته ويطالع السقف .. ومن دشت نووف فز هو وربع صوبها ..
نوف : هاااا .. اشفيييييييك
أحمد : دقيتي عليهااا صــــــح
نوف وطت براااسها وهي ميؤوسه ..
أحمد يودها من جتفها وبداا يهزهاا : رمستييها ولا لااااااااااااااااء
نوف : هي ..
هدها أحمد ...
نوف : أحمد هذاا القدر ومكتوووب هالشي .. عذبة موو من نصيبك أنساااهااا .. البنية ............
أحمد : لااااااااء .. ليييش تقوولييين جذي ليييييييييييييش
نوف ميودة عمرها : ولد خااالها ملج عليهااا ... خلااص عذبة راحت لنصيببهاا ..
أحمد بعصبية : شووو قالتلج بعد
نوف : إن ولد خالها فنشها من الشغل غصبن عنها وملج عليها .. وهي تتمنى ترد للشغل .. ووو .. ممم اعترفتلي انها كانت تحبك وااايد وبعدها الحين تحبك .. وتمنتك تخطبها بأسرع وقت ..بس فاات الآوااان
أحمد هنيه تذكر ذاك اليوم اللي شااف فيه ولد خالها وهو ظاهر من مكتبها وبيده اورااق ومادري شوو .. والحقيقة هو يااي عسب يفنشها من شغلهاا .. ليييييش جي ..
أحمد : يعني مو من حقي أحبهاااا .. توقعت إنها تحبني .. توقعت هالشي ..
نوف : أحمد ..
أحمد : استغفررر الله ليش يستوي فيني كل هاا .. يعني مايحقلي ارتبط بانساااانه .. كل ماتعلقت بحد راااح عني .. مب كفااايه حوووور بعد عذبة ..
نوف : اشووووه .. ومنو هاااي حوور ..؟؟
أحمد هدا شووي وبعد الشيطان عنه .. وقالهاا سالفة حوور ... وإنها خلاااص تزوجت وجي ..
نوف : معقوولة يااخوي .. معقوولة قلبك كان متعلق بانسااانه تــ,,,,
أحمد : كنت أحبهااا وهي بعد تحبني .. إلا تمووووووووووووووت فيني .. وانا بلاااهاا .. ضعت .. وقلت أجرب حظي بعذبة ياعل وعسى حد يترفق بقلبي ويحبه ..
نوف : فدييييييتك يااأحمد .. فديت رووحك يااخووي ..
نش أحمد وشل سويجه نااوي يظهر : خلااص انسي كل اللي قلتلج .. انسي اللي صاااار ..


على عيــنـي وقــدامــي..
خـلاص ضاعت أحلامي..
اعزيك حـبـي البـاقــي ..
دفنتك داخـل اعـمـاقي..
عمر يمشي وعمر مذبوح..
وزمن يشهد بقايا جروح..
سـألت عنك هنا وهنـاك..
ابي اعرف سبب فـرقـاك..
لقيــتــك كاتب العنوان..
أحبــك ياأعــز انســان..
رجعـت لدفـتر اشعاري ..
لقــيـتك همي واسراري..
سبــحان مغير الاحــوال..
تغير كل شي في الحـــال..
ابي انسى وعجزت انسى..
أحبك وانت علي تقسى..
ارجــع حـبـي اللي كــان..
يكــفيــنا الم واحــزااااان..
فــديتــك ياأعز النـــاس ..
تـــذكر حــبنا با احساس..
تـــذكر كــيف بدايتنـــا..
وكـــيف صارت نهايتنـا..
غـــرامك بــاقي فيني ..
وذكـــراك بس تكفيني..
عــلى عيـنـي وقـدامي ..
خــلاص تاهت احلامي..

عذبة وااااااااااايد حالتها تدهورت وياا طلال .. صاار يعاملهاا بقسسسوة .. خصوصا بعد ماطلعت من الغيبوبه اللي كانت فيييها .. طاحت بغيبوبه بسبة وفاة فلاااح .. وكانت أسبوعين تقريبا ومحد فهم سالفتها ولاهي قالت لحد .. وملج عليها طلال غصبن عنها وسوا حفلة وكل هله حضروو .. كانت انسانة كئيبة ولحد الحيييين هي كئيييبة ..
ودهااا تسوي أي شي تبعد عنه .. أي شي .. والا اييها ذاك اليوم ويقوولها يااعذبة نحن بنعرس قريب وبدون حفلة ولامعازيم .. بس شرات مايقولون شلي عباتج وسيري لبيت ريلج .. صرخت بوبهه واونه اذا تبا عرس .. بنسوي عرس محترم .. وهو ولاحتى معبرها ولاجنها هي اللي بتعرس ..

أما البنات حياتهن من مركز لمركز .. وكل هاا عسب خااطر العاش .. وبروحها العاش سالفة مودينها من مكان لمكان .. ومبتلشة ويااااهم ..
ويااهن آآآآآآآآآخر يووم حق المشترى .. وكل الشباب رووحوو للمركز .. نوف سالم خالد خلود سلطان العاش أحمد مايد فطيم .. وكلن يمشي مع قلبه .. نوف وريلها وخلود وريلها والعاش الوحيدة اللي سارت بعيدة عن سلطان اونها مستحية منه .. ومايد واحمد ناقعين ضحك عليها .. وأحمد يأشر لمايد من تحت لتحت اونه شراايك تمشي وياا فطيم .. مشااء الله عليها غزااال .. ومايد ياانه بصفعه .. ياا يرفسه ..
وكانت هاااي أحلى طلعه للشبااب .. ومب البنات بس تشروو حتى هم .. خذوو برمودات وجواتي ريااضه وكابات .. ورااحوو خذوو عطوور .. واحلى العطووور بعد .. وسواااالف وااااااااااااااااااااايد خذوو يمكن ازيد عن البنات ..

والكل عرف إن مايد وأحمد بيسافرون وياا ربعهم ... يعني ماعرفوو بالضبط هم لييش مساافرين .. قالو لهلهم ان ربعهم عزموهم عالسفرة هااي وبتكون لألمانياا .. ومحد يعرف الا خالد وتقريبااا العااااش .. الكل زعل .. خصووصاا نوف والعاش اللي وايد متعلقين بأخوانهم ... والعاش تشكي بعد سفر ماايد منو بييلس وياااهاا .. جان ايذكرونها بسلطان .. و هنييه عاد تسكت ولاكللللمة ...

ملـــجـــــــة العـــااااااااااش ..
وحليلها مستاااااااااااااانسة انها الليلة بتملج .. بس بعد زايغة شووي .. عادي كل عرووس جي ..
والبنات مرتبشااات في الصالون .. وخلاف يوو خذوهن .. وطبعا ودوهن للصالة اللي بيسوون فيها الملجة
حتى الشباب حالهم عجيييييييييييب .. سايرين منيه ومنيه .. والكل يشتغل .. عجييييييييب ..
ويا الوقت اللي بتنزل فيه العاااش .. وااااااااااااايد زايغه هههههههه وحليلها ..
لابسة هالمرة ذهبــــــــــــي محروووق شووي .. بس وااايد ظاهر كيووت عليها ..
المهم شغلو الزفة .. ودخلت عليها العاش .. فالبداية مشت بدللللع بس بعدين من شاافت البنااااااااات والحرييييييييم واليهاااال .. نقع حالها .. وفيوزاتها اختربن ... وساعه الويه يحمر وساااعه يصفر وكل اللي تشوفه يدامها .. اشارااات مرووووور ..
وبعد ماردت تخقق شووي بمشيتها يلسوووهاا مكااانها شرات الملكــــــــــــة .. وع فكرة كانت حاطة تااااج عراسها ذهبي .. تشووفونه تقولون مصنوع من ذهب خالص .. عجييب شكله وراكب عليها .. عيل صدق يوم سميتها الملكــة ..
ويلسن البنات ربيعاتها بأيام الثانوية وربيعاتها فالجامعه وربع فطوووم طبعا وربع نوف وخلود .. يرقصن ويصفقن وحالهن ربييش من خاااااااااطـــر ..
انتهت نوف على مبايلهاا يرن .. وهي مسيفة الاسم .. عذبة .. استانست وااايد صدق ارتاحت لعذبة .. ظهرت عن الحشررررة شووي وردت عليها ..
نوف : مرحبااا ملااااااااييييييييييين ولايسدن .. اشحااالهم كبااارنا ..
عذبة : هههههههههه بخير يسرج الحال فديتج .. اشحالج انتي
نوف : تمااام التمااااااااااااام ..
عذبة : مممم تمام التمام .. دامني اسمع هالصوووت عندج .. وينج انتي .. اعترفي يلااا بديسكو هااا
نوف : ول خيييييييييييبة .. ماتنزل .. لايرووح باالج بعييييد
عذبة : ههههههههه لا والله امزح حبيبتي .. امزح
نوف : هي تحسبت .. تراني الحين بملجة بنت عمي
عذبة : شووووو .. بنت عمج الحين ملجتهااا
نوف : هي ..
عذبة : العااااش
نوف : هي العاااش !!! انتي من وين تعرفينها ..
عذبة : مم أحيد شفتها بملجتج وعالعموم عرفني عليها أحمد
نوف : ايوااااا ..
عذبة : الف مبروووك .. تستاهل حليلها .. الا من سعييييد الحظ ..
نوف : ممم سعيد االحظ الله يسلمج يصير مممم ماعرف .. هي هو نسيب اخويه خالد .. اخو خطيبته .. اووووه باختصاااار يعني .. العاش بتاخذ اخوو ربيعتي وربيعتهاا ..
عذبة : قوولي جذه من البداااية .. ( وارتاحت عذبة اللي قلبهاا كان يرقع طبووول على بالهاا أحمد اللي بياخذ العاش الحين .. ) بااركيلي ايااها وسلميلي عليييها واااااااااااااايد
نوف : يبلغ .. يبلغ انشاااء الله
عذبة : شكلي غثيتج .. السموحة بخليج ع راحتج
نوف : لالالا افاا بس .. عاادي والله .. أي مغثة الله يسامحج .. الا تعالي بخبرج
عذبة : هلااا
نوف : ممم أحمد بيساافر بااجر ..
عذبة : بيسااااافر ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟!
نوف : هي
عذبة : شووو !!! لييييييييييييش ؟؟!!!
نوف : مااشي .. بس جي بيسير رحلة وياا ولد عمي وربعهم ..
عذبة : اهاا ممم ومتى بيرد ...
نوف ااااااااخ مني .. لييش خبرتها .. غبية تراااااااااااني : ماعرف .. اسمعه الخخااين يقولي شهرين .. او زوووود
عذبة : واااااااااااايد !!!!!!!!!!! .. وشكلج متعلقة فيييه
نوف : صحيح مب أخويه الوحيد .. بس واااااااااايد أحبه ..هو وخالد مايفرقون بشي عن بعض
عذبة : ماعندج خواااااات
نوف : لااء بروحي وحليلي .. اتمنى من كلللللللل قلبـــــــــــــي ..
عذبة : خلااااص حبوبتي .. أعتبريني أختج الكبيرة ..
نوف : صدددددددق ..
عذبة : ههههههههه هي ..
تمت نوف تسووولف وياااها لحد ماشبعت ومن دشت عندهم سمعت من فطيم إن سلطان بيدش .. وراحن لبسن عبيهن .. وطبعاا غطوو العاش .. لأن الاستاااذ الرزة أحمد قرر يدش وغصبن عن الكل .. بس جي مغاايض للعاش .. ولااا يمكن انت يالشيطان ياأحمد يااي عسب يشووفنك البنااااااااااات .. مسود الويه .. >>> قوووويه .. هههههههه

غروب وشروق
10-05-2008, 07:16 PM
فديت الموت لو يدري (( 62 ))



سلطان حليله وااايد كان مستانس .. إلا مشتقق ومب عاارف شوو يسوي .. من شوووي أحمد خبل فيهم .. مسكهم الشباب واحد واحد وخلاهم ييولون .. حتى سلطان ماررحمه .. حليله معرس وراز بويهه بطريقة فنانه .. يلسته يلسة ملووك .. ملابسه عسل .. ريحته عود ..
وايي أحمد ويخرب هالطيب .. مسكييين .. والحين متشقق وخاطره يدش عليهن لاهوود ولاهداا ...
ورن مبايل مايد وقالوله يدشووون ..
سلطان وأبوه .. مايد وأبوه .. بوخالد وعياله أحمد وخالد اللي انجبر يدش بسبة أحمد وحنته ..
وسلطان من دش وهو عيونه عالعاش .. يطالعها بخببببباااااااااال .. ومن وصل جذالهاا بااس راااسها وهمسلها : خييييييبة أباا أشووفج أناا .. اشعنه هالمخفي ..
ضحكت عليه .. ووبو خالد سلم ع بنت أخوه وع طوول ظهر .. وأبووهاا سلم عليهاا وكانت شوي وتصيح .. حست بربكة هالوقت وهلها يسلمون عليها .. وسلم عليها بو سلطان وبارك لهااا ..وقرب صوبها مااايد وهي من شاافته حضنته .. وهو استغرب منها : العاااش
بعدت عنه وهي تبتسم وميوده عمرها غصبن عنها عسب ماتصيييح : انت تسد ياامااايد .. كان ودي أخويه رااشد يكون مووووجوود .. بس رااشد محد .. مااات وخلاني .. وانته بااجر بتساافر وبتخليني ..
ماقدر مايد يبقى ويااها وصد عنها ووصل صوبهاا أحمد وخالد وبااركولهاا وأحمد مارحم هالعرووس القمرررر .. عذبببببها بأسألته ومادري شوو يقول ومادري شو يخربط .. وسلطان من ورااه يتحلفله .. والعاش ردت روحها وقامت تضحك ويااهم ومايد اترياااهم لحد مايخصلون .. وقررو يظهرون .. بس توهم بيظهرون .. حطوو أغنية تربش هاليهااااال من خاااااااااااااااااطر .. ههههه مااقصد اليهاال اللي هم اليهاال .. لالا اقصد الشباب .. وأحمد من سمع .. ير مايد ويلسوو يواله يدااام الحريييييييم .. والكل متخبل عليهم ودش ويااهم خالد واسميهم تخبلوو بالحركات اللي يسوونهاا .. عيل أنا ماجذبت يوم قلت يهاال ..
عاد البنات ماخلوو على احمد حااااااال .. وربيعات فطيم من شاافن مايد سألو عنه وهي جذبت عليهم وقالت هذا هو خطيبي .. اشرايكم فيه .. وعاد البنات ماقصرن .. مدحن مااااااايد باللي يستااهله وحسدنها بعد .. هههه صدق فيج لواته يافطيم .. أخااف بااجر يخطبها مايد وترفض .. صدق لواااته هالبنية ...
وخلود من شافت خالد سمت عليه .. وهي تدعي الله يخليلي خالد .. و .... والخ .. وخالد بعد ماقصر سوالها اللي تبااه .. مب يي مقطع حلوو صد صووبها وعطاها الزين ..
وخلااف ظهروو الشباب وساعدو سلطان وشلو عن العاش اللي مغطيهاا ومن شاافها دارت فيه الدنياا من كل صوووووب .. صحيح ماتغيرت .. لأن أول مرة شافها سلطان كانت بفستان وميكب وتسريحتها الحلوة .. يعني ماتغير شي فيهاا .. بس ها شي واااضح .. مادري كيف يغيرون العرووس .. شوو يسوون شووو يحطوون لهاا .. تتغير ا180 درجة .. ولاحظ هالشي سلطان ..
وكل دقيقة يغمرلهاا بشي وهي محمرة ومو قادرة ونوف أطالعها من بعيد وتضحك ..
وخلود وفطيم ركبن فووق يسلمن على أخوهن ويباركنبه .. وارتبشت فطيم وقامت ترقص ..
وعقب جي لبس سلطان العاش دبلتها .. وثاني مرة باااس عراسها ع طرف يبهتهااا .. والبنااات صفقن واحمرت العااااش .. ونوف كانت تساعدها ويلستهاا ثاني مرة
خلااااص الحين العاش حرمة سلطان .. أقصد خطييييييييييييبة سلطان ... يعني مممم حرمته صـــح

سالم طرش مسج لنوف إنه يباا يشوفها .. هي رفضت بس بعدين جبرهاا هو والا انه بيزعل .. وهي عاد ماتقدر ع زعله .. وسااارت تشوفه .. شرات ماتفقوو صوب الزاوية عند ممر الحريم محد هنااك .. لبست عباتها وتحجت وساارت ..
نوف : مرحباااا
سالم صدلها وتم يطالعها ثواااني : مرااااااااااااااااحب .. ياهلاا بالزين كله .. هلاااا بالقلــــــــــــــــــب
نوف : هههههه بس بس .. خف صوتك شوووي ..
سالم : بموت بتذبحيني انتي .. شوو مسوية بعمرج هااا ..
نوف بدلع : حلوة ولا لاااء
سالم : حلوة وبس .. ااااااااااااخ شقوووول عنج انتي .. شقوول ..
نوف مستحية : .......................


المهم خلصت الملجة وسلطان يلس وياا العاش .. وهو كل مايتقرب منها تبعد هي .. حشاا جنه بيااكلهاا .. وكلو مع بعض كيكتهم وشربو عصيرهم وتهنووو .. وفطيم وخلود ترجن هلهن ان هالليلة يباتن عند
العاش .. والعااااش واااايد استانست وطلبت هالشي من نووف بعد .. ونوف ماقدرت لأن ورااهاا تزهب أغرااااض أحمد ترااه وقالتلهم بااجر يوم بيمر أحمد لمايد بيي ويااه وبيلس ويااكن .. لآن البنات ناويات ييلسن عند العاش اليوم الثاني بطووله وعرضه .. وخلااف يردن البيت .. حتى تصدقون هالثنتين يايبات وياهن جيسة محطين فيهاا ملابس نوم وجلابية مادري مخور .. خلااص يعني حاطات هالشي فبالهم وتوقعو ان سلطان بيرفض .. بس واااافق كل هاا عسب خااطر العاااش بس ..

ونوف ردت وياا أخوانها وأبوها للبيت ووعدتهن تيي بااجر .. وع طول خلصت عمرها وتسبحت وصلت .. وسارت لآحمد وكان فالحمام .. المهم يلست تظهرله ملاابس ومن هاا ...
ويلست عقب تسولف ويااه وتهزبه انه بيساافر وصااحت الحبيبة وخلت احمد وسارت حجرتها بترقد .. وهي عـ فراشها دقت لسالم لأنه كان داق قبل بس هي ماردت .. وسولف ويااه وشكتله عن أحمد وهو حااول يصبرها وجي .. وخلاف سكتها ..

سالم : تدرين يا قلبي .. خاطري اشبهج بشي ..
نوف : اممم اوكي شبهني اشوف ..
سالم : المشكلة احتاااار بشوو اشبهج ..
نوف : ههه لهالدرجة ...
سالم : هههه انزين ( وهو يفكر ) شفتي القمر ..
نوف بدلع : انا القمر ..
سالم : لاااااء ..
نوف انحبطت : افااا ولاحتى اشبهه ..
سالم : لا .. ماتشبهين القمر ... القمر هو اللي يشبهج ..
احمرت نووووووووووووووف وماصدقت ... وتمت ساكتة والحبيب يرمس ويرمس وهي ولا فالعالم ..
صكككككر عنها من الغيض بلااها هاااي ماترمسني .. جي شو قلت أنا ..
افتشلت نوف ليكون زعل منها ...
شوي ولاترد عليه بمسج ..

" سوري حبيبي .. بس اخجلت تواضعي .. بدق عليك خلاف .. تصبح على خير .. "

هههههههههههه انفجر سالم ضحك ..

" فدييييييييتهم اللي ينخجلون من القمر .. ارقدي زين وبسج تفكير فيني .. ههه .. "

رقدوو الاثنين وكلن فيهم يفكر بالثاني .. لحد ماصدق صدق صدق انخمدوو ..


والعاش بعد ساعدنها البنات وتسبحت ويلست وياااهن سوااالف وشووي يندق الباب ونشت هي تشووف منووو ....
العاش بوزت من شافت مايد وصكرت الباب ومايد يوود يدها وسحبها لحجرته ..
العاش : شوو تباا
مايد : بلااج علي بسم الله
العاش : مااااااااشي ..
مايد : بلاا شي ..
العاش ودمعت عيونها : ماصدق مايد .. باااجر بتساافر وتخلييييييني .. مااصدق
مايد : العاااش حبيبتي انتي .. لاتستوين حساسة زيادة عن اللزوم .. مابااج جي
العاش : حرااام عليك .. لاتخليني وتروووح .. بليييز ميودي
مايد يبتسم : انتي تحبيني ولا لاااء ..
العاش : اكييد أحبك
مايد : تبين لي خير عيل
العااش : مااااايد لااتقووولي الخير في إنك تساافر خاري عسب انـ...
مايد : انزين خليني اكمل رمستي
العاش : قووووول
مايد : سمعي .. طبعا انتي الوحيدة اللي تعرفين عن سالفتي .. ومااباا أي حد ثاني يعرف .. وأناا يالعاش مساااافر عسب أتعالج ... وهالشي بعد بس احمد وخالد يدرون به والحييين انتي .. والله العظيييم احس عمري .. احس ان .. ان لفحة المخدرات هااي تسري بدمي .. والله ماني قاادر .. تعباان .. بمووت ان بقيت جي .. لازم اسافر واتعالج .. وصدقيني برد بأقل من شهرين وبتشووفيني أحسن عن جي بوااايد .. أوعدج يالغالية .. وأحمد بيكون وياااي .. ومابيخليني ثانية وحدة .. وبيكون معانا واحد من التحرياات .. العاااش تراني أخبرج الحين .. مابا حد يعرف بشي .. كل اللي بيعرفونه اني ساير مع أحمد وربعنا .. بس ..
العاش : فديتك يااخوي .. بتسير عسب تتعالج .. بس .. شهرين واااااااااااايد
مايد : لامب واااايد .. لو يلستي بكل صلاتج تدعين إني أرد بالسلامة وإن ربج يشفيني .. بتشووفيني ع طول يدامج
العاش : انشاااااااااااااااااء الله ومن عييووووني يااحبيبي .. من عيووني يالغالي ..
مايد بااس خدهاا : والله بشتاقلج واااااايد .. بوله علييييج .. اااااااخ كبرتي وصرتي عروووس
العاش : ههههههههه بس عاااد
مايد : ههههههههههه


اليوم الثاني .. نش الكل من وقت ..
وخالد يالس يتريق وطبت عليه نوف ..
خالد : بسم الله بلااهاا عنووونج محمرة .. اشفييييييج
نوف زاعجت وشووي وتصيح : اش بيكون فييييييييننني يعني .. شوو نسيييييييييت أخووووك الغبي بيسااافر اليوووووووووووووووم
خالد : وييييييييع .. ايييييييييييه لاتصرخييييييين .. حشااا .. شوو تتحرين أذني سماعات ...
وشوي يووصل بو خالد .. ومن دش عليهم .. سكتو ونشوو باسو راااسه ويلسو ربااعه يتريقون ..
بو خالد : أحمد وييييييين ؟؟؟؟؟
خالد : كان يتسبح .. الحين بينزل ...
بو خالد : يلا زاهبين .. بنسير بيت عمكم ..
نوف : هيييي .. زااهبيييييييين .. ماتشوووفني لابسة عباااتي ..
بو خالد : واشعنه تزاعجيييييييييييين
خالد : هههههههههههههههههه
بو خالد : خاااااالد
خالد فقط : اووه اااااسف ...
نوف برووحها قفطت : شوو هاا أبوياا .. قووله أحمد مايساافر .. ماتخيله يسير ويخلينا .. دخييلك لاتخليه يساااافر ..
بو خالد : وانتي اشتين بأحمد
نوف : !!!!!!!!! أخويه
بو خالد : ويعني ..
نوف : ماشي خلااااص ..
نزل أحمد وسلم عليهم ويلس .. تريق وبعد ماخلص ركبوو سياييرهم وروحو .. وبوخالد .. ركب بسيارته وروح وهم ورااه .. وفهموهاا انه أكيييد بيسير دبي عقب .. اووووف منه
ونوف حاااشرة بأحمد طووول الدرب .. ماتبااه يسافر .. ساعه تصيح وتصارخ وساعه يهديها والا يزاعج عليها أحمد .. وخالد ماله الا لا حوول منكم ... حسبي الله على بليسكم .. صخو خلوني أعرف اسوووق ... وهم لاحيااااااة لمن تنادي ..

خلود والعاش ناشات من وقت وكانن يالسات تحت .. أما فطيم الخمه توها ناااشه .. وكانت لابسة برمودا حلوووة ورهيبة عليهاا .. هي أصلا يوم تناام دوم تحب تلبس برمودا طبعاا خفيف .. وتلبس ويااه كات .. وهي عاد كانت مستخفة .. دووم يوم تنش من رقادها تستوي هبببلة ... الله وكيلكم ظهرت من الحجرة وهي جي .. لاسااترة عمرها ولااشي .. الحمدلله شعرها ماكان منفووووش وايد .. وهي واقفة صوب حجرة العاش .. استغربت من المكاان اللي هي فيه .. وتساندت عاليدار .. ورفعت يدينها ومسحت عيونها عسب تصحى عدل .. وبهالمنظر .. شاااافهاا .. مايد توه ظاهر من حجرته ومن شاافها جي .. بغاا يضحك عليها .. بس تنبه إنها مب العاش أخته ..
من رفعت براااسهاا .. شاف ويه يديد عالسااحه .. بس ااااااخ شوو من ويه .. واحتاار هااي منو .. لايكون خلووود .. اوييييه يالس اتغزل بحرمة ولد عمي .. استغفر الله .. وتوه تحرك انتبهتله فطيم والحين بس استوعبت إنها فبيت العااااش واللي جدامها هذاا مايد .. استخفت ع طوول ربعت صوب حجرة العاش وصكرت الباب .. أول مرة تزيغ جي .. من احمد مازاغت أبد .. وسلطان اللي هوو أخوهاا شوو مايسوي فيها ماتخااف .. وهذاا .. ليش خايفه منه أنا .. اويييييييه شفيييييييني ...
أماا مايد ضحك عليها .. ونزل تحت شاف خلود اللي من عرفت إنه نازل تحجبت عدل .. وهو سلم عليهن ودش المطبخ ..
مايد .. اهااا الحين هاي خلوود .. وعوووش ويااها .. يعني هااي فطيم اللي رمسني عنها أحمد .. هي هاااي هي .. ماشااء الله عليها .. جمال ربااني .. والا ملابسهاا هههههههههه تضحك قسم بالله .. هههههه وحليلها .. بس شكلها وهي واقفة جي وتفرك عيونها يجذب .. عسسسسل .. برااااااءة ماشفت منها بحيااتي ..


وصلو قوم نوف .. ويلسوو البنات طق سوالف .. وياا الوقت اللي بيسير فيه مايد وطبعا أحمد .. والكل عيونه مليانه دموع .. ام مايد ماخازت عن ولدها .. خلته بحضنها ويلست تصييييح .. ماتروم ع فرااقه .. من حقهاا تخااف عليه .. وسلم على العاش .. عاد أكيد صاارت منااااااحه .. وشراتهم أحمد ونوف .. هي يمكن أكثر وحدة متأثرة حليلها .. والكل سلم عليهم ..
وصوب الكاراج .. بو خالد يسلم ع ولده ..
بو خالد : ها أحمد عاد ماوصيك .. دق علينا وطمنا عنك ..
أحمد : انشااء الله .. تامرونا بشي
بو خالد : سلامت رووحك ..
وتوايهوو وخالد هو اللي وداهم المطااار ..
ونوف والعاش حبسن عمارهن بصيااح .. وخلود وفطيم ويااهن ويحاولن وياهن ...

وبو خالد كان صوب سيارته يودع أخوه .. خلااص بيسير دبي ..
بو مايد : حااااارب .. ترياا ..
بو خالد : خييير ..
بو مايد : مايي الخير الا من ويهك ياخوي .. بغيت أسألك .. انت لين متى بتم هامل عيالك .. لين متى بتم بعيد عنهم .. حراام عليك ياخوي .. الله مايرضى
بو خالد : اوووه ... وبلاااهم هييلا .. هه اندووك هذاا خالد طول بعرض ريااال والنعم ويشتغل ويصرف عت خوانه .. وعندك أحمد شراته ونوف عاد ياها نصيبها وبتسير لريلها .. بعد ظني ماشي مجال أو شي يخليني ابقى بالعين ..
بو مايد : حراام عليك والله حراااام .. شوو من قلب عندك
بو خالد : مبارك الله يخليك لاتتدخل بحيااتي .. انت أخوووي على عيني وعلى راااسي بس....
بو مايد : انت غلطااان باللي تسوويييه .. ارحم عيالك .. والله هم محتايينك الحين زوود .. ماشااء الله عليهم كبروو ويحتايوون للاهتمام زوووود يوم انهم كانو يهااال .. عقولهم تفتحت لأشياا يديدة وعالمهم صاار غير عن عالمنا .. انت شوو بخبرك ماتخاااف عليهم ..
بو خالد : يااخي أقوولك هالعياااال كبرووو خلاااااااااص .. انت بلاااك صااير ماتفهم
بو مايد : الله يسامحك ياخوي .. الله يسامحك .. ياما ويااماا نصحتك .. ياما ييتك دبي وطلبت منك تيي هنيه .. بس انت ترفض .. الله يسامحك ..
بوخالد :أنا العيييييييين ماحبـــــــــــها .. مادانيهااا .. حياااتي ياابو ماااايد .. دبـــــــي دبي وبس ..
بو مايد سكت عنه .. شاف ان الرمسة كلش ماتفيد .. احتااااار شوو يسوي .. اشقايل يعقل أخووه وينبهه ..
بو مايد : انزين .. شوو مسوي بالشغل .. دام كل وقتك بالشركة معنااهاا شي نتااايج حلوة ..
بو خالد ارتبك : هاا .. زين زين .. كل شي تماااااااام ..
بو مايد : إلا صدق بخبرك ..
بو خالد : اشوووه !!
بو مايد : تحيد شووق حرمة راشد ولدي الله يرحمه
بو خالد : شوووق .. منو شووووق ( وفجأة تذكرهاا ) هي هي بلااااهاااا
بو مايد : ظهرت من يديد
بو خالد : اشوووو .؟؟؟؟!؟!؟؟!!!! وينهااااااااا
بو مايد : ماااتت
بو خالد : بوو مايد !!!!!!!!!
بو مايد : هذاا الصدق ... شووق يت هنيه ... ومايد اللي لقااهاا .. المهم قررنا نسلمها للشرطة .. ومادري اشقالي مايد .. حادث ماحااادث ..واونه انضرب مسدس بالغلط لهاا وماااتت ..
بو خالد تروووع : انت شووو تقووووووول .. انت صااحي باللي تقووله .. معقووووووولة ..
بو مايد : هذاا الصدق ..
بو خالد : متأكد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!
بو مايد : بلاااك تباني أحلفلك يعني ..
بو خالد ماعطااه سالفة وع طووول حرك سيااارته مسرع وظهر من العين بكبرهااا وبو مايد مستغرب ..
ويوم نوف درت أن أبوهاا رووح .. انقهـــــــــرت ..

وبعد سااعه رد خالد بيت عمه .. يلس شووي وياا عمه .. وخلاااف شل البنات كلهن وودا خلود وفطيم بيتهن .. ويلس يتحوط وياااا نوف في الشوارع .. ورد البيت ..
وعزم سالم عالعشاا ونوف سوت عشاا خفييف وجبرهاا خالد انها تيلس وياااهم .. ههههه الله يعينج

غروب وشروق
10-05-2008, 07:37 PM
فديت الموت لو يدري (( 63 ))



مر يومين تقريباا .. وبألماانياا بالتحديد ..
أحمد : يلا يامايد .. ها أول يوم بتشوف فيه الدكتور .. يلاا يااخي
مايد : انزيييييييييييين اترياا شووي .. حشرتني ترااك
أحمد : يلاا بسرعه ..
المهم أحمد ومايد راحو المستشفى .. ومايد كان متوتر شووي ..
وكشف عليه الدكتور .. هو أخصائي لعلاج الادمان .. ومن أول مرة بدا مايد يستجيب له واستنيج هالدكتور ان مايد ممكن يتحسن بأسرع وقت .. هو مو مدمن .. بس ممم عالحافه يعني ..
ونسبة علاجها زينة وااااااايد ..

المهم كملو بألمانياا مايقااارب أسبووع .. وحالتهم اوكي ..

أما فالعين .. الأجواء تمشي بهدوووء مو طبيعي .. بصراحة أحمد ومايد كانو لمسات حلوة .. مع انه مايد الفترة الأخيرة ماترقع مسكين .. بس كانو شنغل ومنغل .. ربيييييييييييييش ..
والكل هادي بالعين وعايشين حيااة حلوة .. بس شوي عباله .. تدرون بعد عرس نوف .. خلود .. والعاش اللي سلطااان مأذيها عالعرس وهي ماتباا الحين .. اووووه ماخبرتكم .. العاش وسلطان يرمسون بعض .. وهي صااارت واايد تحتك بالرمسة وياه .. زين والله تعودت عليه ..

فيوم من الأيام عـ وقت العشا في ألمانيا .. ظهر أحمد يتمشى بشوارع ألمانيا يمين ويسااار .. بعد ماظهر من عند مايد بالمستشفى وهو عاد مل لان مايد رقد وقال بيظهر يتمشى شوووي ومب عاارف وين يسير .. لمح واحد مممم من شكله ومشيه وملامحه عرف إنه خليجي وكان يتمشى جدامه وأحمد لقى كرسي خشبي ومن التعب يلس عليه ..
وشاف هالخليجي وطى برااااسه وبجسمه ويالس يربط ربطة الجوتي عدل .. ومن دوون حس وبلحظة سريعه خطفت سياارة مسررررررررررررعه بدرجة فظيييييييييييييييييعه وصدمت هالخليجي المسكين بقووووووووووه .. لحد ماطاار للجهة الثانية والدمان منتشرة عالشاارع ..
زااااع أحمد وترووع .. بصرااااحة شي يزييييييغ .. هالمنظر منو يرووم يتحمله .. وده بس يجرب ويساعده بس هب قااادر .. من الخووف بعيونه مب قادر يسوي شي ولا يتحرك خطوة وحدة ..
والناس الأجانب هييلا تيمعو صوب الخليجي .. ودقااايق .. وصلت سيارة الشرطة والإسعاااف ..
والشرطي من نزل من السيارة ع طول ساار صوب راعي السيارة اللي صدم الخليجي .. ومن فج الباب طاح الريال اللي داخل عالأرض والدم ظاهر من راااسه لأن الضربة يت على رااسه من ظرب عالسكاان .. وياابو الاسعاف وخذوه وطلبو اسعااف ثااني للريال الخليجي .. ترى هي نفس المستشفى اللي فيها مايد .. يعني قريبة من مكان الحادث .. عسب جي وصلو بسررعه .. ومن وصل السيارة الثانية ع طووول شلوو الريال وأحمد ربع المستشفى واترياا صوب البوابة ... حز بخاطره هالريال وحالته ..
ومن شاافهم شلوه وهو ربع وااهم ..

وبعد ماظهر الدكتور .. رمسه أحمد بلغتهم .. سأل عن الريال هو زين الحين ولاا لااء
قاله هالدكتور منو انت قاله انا ربيعه وهو عاد صدق وقاله انه حالته واااااايد خطيييرة .. والعملية اللي بيسوونها فيها حياة أو موووت .. وممكن يموت هالانسان ..
صدق أحمد حزن عليه .. وقال الله يرحم حال أهله .. والحين الريال بالعناية المركزة ..
وروح أحمد صووب مايد وماحب يقووله شي .. مايباا يكدره .. برووحه اللي فيه مكفيه .. ورد الفندق ينااام بس مااقدر .. يالس طوول الليل يفكر بهالريال .. شلي جذبه له مايدري ..
واليوم الثاني من صباح الله خير أحمد فالمستشفى ..راح شااف مايد و استغل الفرصة ان مايد بسابع نومه الحين ... وظهر عنه وروح صوب قسم العناية وسأل عن الريال اللي امس ياهم وكان متعرض لحادث .. وشاف نفس الدكتور ويلس يسأل عنه وقاله حالته للحين ماتغيرت .. والريال اللي كان داعمنه كان سكراااان .. هييلا لاجانب بعضهم جي .. يسكر عافان الله ويشبع من السكر ويسير يركبله سيارة ويدعم فيها خلق الله .. وجي السالفة ..
بعد جي قاله الدكتور انهم لقوو محفظة عنده .. ومبايله .. فـ يابو واحد يترجملهم بالعربي وخلوه يدق على أخر رقم .. وظهر صوت بنية وهي موجودة بألمانياا وخبروها عن السالفة وانهااااارت المسكينة .. وع طوول يت المشتشفى ..
أحمد يااه فضوول يعرفهاا .. حاس بألم ووده بوو يساعد بشي صغيييير ..
وقاله الدكتور تعاال .. وروح لأخر الجناح وبالزاوية شاف وحدة لابسة عباتها وشيلتها وتصيييييح .. الا بتمووت من الصيااح .. حتى صووتهاا سمعه أحمد .. وروح عنه الدكتور .. ومن شاافها شك إنها إماراتية من لبسهاا الغـــــــــاوي ... فديتنا والله يوم نلبس العباة والشيلة .. ملكااااااات .. احم احم هههه .. لاوالله كلكن عالعين والرااس .. فدييييييييييييييييييييييييييييتكن يالخلييييجيااااااااااااااااااااااااااات ..

المهم الحييين .. قرب منها أحمد وهو حاس قلبه يرقع طبوول .. ليش زاايغ مايدري .. شم ريحة تمناا انه يشمها من زمااااااااااااااااااااان .. مب أي عوووووووود .. وتاكد الحين إنهاا إماراتية ..
ويلس بعيد عنها شووي .. أحمــــــــــــد بتطلعنا قروون انت ... أصلا ليش يالس قريب منها .. خلونا نشووف ..
انتبهت في حد يلس وحاولت تهدي عمرهاا بس مب قاااادرة ... ورن مبايل أحمد ..
أحمد : هلااا .. هلاا مايد ...
من سمعت البنية صوووته ين ينونهاا ... وبغت تستخف .. اطلعت فيه وماقدرت تودر هالجماال .. خلاااص حست النهاااية قريبة .. أنا منوو أشووف يداممممي .. أحمد .. هاا شوو يسووييييييييييي هنييييييه ..
أحمد : هي هي .. ماعليه اتريااا شووي .. اووكي خلااص ... الحين ياااي ... باااي ..
تمت تتطالعه ودموعها تطيح بقووو وهي تشووف هالعيون .. ومن حست انه بيطالعها صدت عنه وتغشت .. وهو حس انها قفطت بشي وقرر ينسحب ..
وفعلا نش وروح صوب مايد والبنية من ظهر أحمد .. عقت غشوتها وضربت ع خدودها .. موو مصدقه انهااا شاافته .. وباليووم وهالوقت .. بهالبلد ..

أحمد استخف من هالبنية منو تكووووون .. الله يعينها على مابلااهاا ... حليلها كسرت خاطري بصيااحهاا الله يصبرهاا ..
ومايد لااحظ هالشي على أحمد بس صخ عنه .. ماحب يزيد ..

وخلااف رد أحمد الفندق .. وهو يفج الباب عسب يدش يرتااااح .. الا نفس البنت توهاا ظاهرة من اللفت وهي صح شاافته لكن أحمد مانتبه ..
وهي عرفت هوو بأي غرفة وروحت دشت غرفتها وهي منهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارة .. كفاااااية اللي صاار .. خلاااص ماعادت تتحمل ..

مرن يوميين واكثر وأحمد وااااااااااااااااايد انشغل .. وايد وااااايد .. ومن تفرغ راح وسأل عن ذاك الريال الخليجي .. وقالوله الريااااال هذاا ماااااااااااااااااااااااات ..
دارت به الدنياا الرياال مااات وهو ماقدر يسووي شي .. حب يااخذ منهم معلومة بس محد أفاده ..
رد الفندق وهو يفكر .. من فج الباب ودش وصكره لمح شي ظرف طاايح عالأرض .. وفهم أكيد حد مدخلنه من تحت الباب .. شله ..
وساار يتسبح ويرتااااااح بماااي حااار .. هاللي يحبه ... وخلاف يلس يدام التيفي وسواله اكلة خفيفة ع قده .. والظرف بيده .. فج الظرف .. ظهرت رسااله ..

السلام عليكم .. وحشتني ياأحمد .. تمنيت أشووفك .. تمنيت يوم زواجي ربي يجمعني وياك .. لكن هذا النصيب .. رحت لنصيبي .. وأنت مادري عنك شو الحال والأحوال معاك .. الله يهنيك مع من تحب .. والله يسعدك ويعطيك الخير دوم .. أحمد ماأباك تتشمت فيني وتقولي تستاهل هااي وتستاهل .. تستاهل اللي صار فيها بعد ماخلتني بروحي ... انت تدري إني أحبك .. تدري بهالشي .. ومستحيل أحب غيرك لو شوو صار .. والله أحبك .. بس هاي ظروفي اللي جمعتني بولد عمي غصبن عني .. تزوجته ياأحمد وأنا ويااااه المفرووض هاي الليلة نرد الإمارات .. نحن من شهر موجودين بألمانياا .. كملنا شهر عسل كاامل .. صحيح أسعدني هالانسان .. عطاني كل شي .. إلا الحب الحقيقي .. ماعرفت الحب إلا منك .. أحمد .. كان المفروض الليلة أرد معاه البلاد .. لكني برد بروحي .. وأخوي يترياني هناك .. بروحي ياأحمد .. تدري ليش .. لأن علي زوجي .. مااااااااات .. مات بحاااادث .. تخيل كملنا شهر عسل كامل ومن بعده يموت زوجي .. ولد عمي .. الانسان اللي حبني وعطاني كللللللل شي .. وستر علي من درا بعلاقتي ويااك ..
أحمد أنا اللي كنت يالسة من أيام بالمستشفى تحييييد .. انا حوور يااأحمد .. حور .. تذكر حور ولا نسيتها .. خلاص أنا برد البلاد أرملة .. سرت عرووس ورديت أرملة ..
هاي الدنيا وكلن فينا ياخذ نصيبه منهاا ..
الودااع يالغالي ..
حور بحرك ..



مرت أياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام وبقولكم بكل اختصار مرو شهرين كاملين .. ومايد يحس الحين بنشااط مو طبييعي .. غييييييييير عن كل مرة .. وأحمد حس هالتغيير صار بماااايد ..
وعالعموم الليلة بيردون البلاد .. يالله لها وحشة هالداااار ..
وطبعا أحمد مرمس خالد بس وقاله ييمع العايلة بكبرها والنسايب طبعا .. وبيسويلهم مفاجأة .. وأكيييد الكل بيستااانس .. ولحد الحين محد يعرف إلا خالد .. ماعليه إلا يعزم .. ذاك اليوم كان عمهم وعمتهم والعاش متغدين عندهم عسب إن خالد ونوف بروحهم .. وخالد أصر إنهم يبقون للعشاا .. بس رفضوو ... وخلاف وافقو وعمهم قال بيسير العصر بيخلص شغله وبيردلهم عقب ..
وخالد دق على سالم وعزم هله للعشا ودق على خلود وطلب منها ومن هلها ييون
خلود : اووه اذيتني انت .. اترياا اشوووي
خالد : وين سايرة انتي
خلود : لحظة بنزل تحت .. بعطيك أبوياا وانت قوله
خالد : اييييييييه خووخه يالفضيحة انتي .. خلوود خلوووووووود
بو سلطان : السلام عليكم ..
خالد توهق : وعليكم السلام والرحمة .. يامرحباا بعمي الغالي .. علومك عساك طيب
بو سلطان : طيب طااب حالك ..
ويلس يرمس عمه وعزمهم عالعشاا وهو متحلف لخلود صدق .. ههههه

بعد منووو بقى ... بـــــــــس ...

طبعا خالد مرتب كل شي .. بركن سيارة أحمد فالمطار .. والسويج عطاه لواحد عسب يعطيه عقب لأحمد .. ومن وصلوو الدااار .. شلو السويج وركبو سيارتهم بعد ماحطو الجنط وطبعا كانو مشترين أغرااااااض كثييييييييييييييييير للكل .. حتى قوم سلطان خذولهم وأحمد عذب مايد الا يااخذ من ذوقه لفطيم .. لأن مايد وهم بألمانيا قال لأحمد يوم إنه شااف فطيم .. قاله بالتفصيل و أحمد مصصصرررر الا يعلقهم ببعض ..


في بيت حارب الدرعي ..
الكل مستانس .. ربشة ضحك سوالف .. والحااااله لله .. الشباب خالد سلطان سالم ووليد بعد ياااي حق شوو مادري وجوده وعدمه واااحد .. والشوااااب بو مايد وبوسلطان وبوسالم وبوخالد اللي انجبر وياا بسبة ضغط بو مايد عليه ..
والبنات نوف والعاش وخلود وفطيم .. يالسات بحجرة صغيرة يتابعن مسلسل ويضحكن ويعلقن .. والحريم ام مايد وام سلطان وام وليد اللي هي ام سالم طبعا .. بس الوحيدة اللي ناقصتهم بهاليلسة الحلوة واليمعه الزينة هي ام خالد .. ام أحمد ام نووووف .. ام هالاخوان الثلاث .. الحرمة الطيبة اللي عمرها ماضرت فلان ولا علان ..ام مايد ذكرتهن فيها .. وام سالم وام سلطان يعرفنها تقريبا .. يعني لمن كانن يشوفن بعض في المناسبات ييلسن سوالف وذكرياات أول .. بس خلااص الأول هذاا تحــــــول ..

وهم وهن بوسط الربشة كلهاااا .. رن هــــــــرن هز البيت بكبره ... طبعا هذاا أحمد ووياه مايد .. وكان احمد عنده بسيارته شي شرات الميكرفون .. ترمسون فيه يظهر الصووت عاااااالي . عادي الفريج بكبره يسمعون ... هو شرات اللي عند التحرياات .. جي صغيرونه وحلوو يمد واااير بالسيارة .. المهم خوفهم أحمد بالصوت وصوته تغير بالميكرفون عسب جي محد عرفه .. طبعا الا خالد اللي طافس ضحك ..
أحمد : كل الموجوديييين بهالبيت يظهرون منه بسرعه .. وااللي مايظهر يزااه بيكون عندي .. أناا بداااويه ..
ومايد نقع ضحك ...
ومن الخوف الكل ظهر .. طبعا الشباب والشواب ظهروو ركييض من الميلس والحريم وقفن صوب بااب الصالة والبنات لأنهن عاقات العبي .. لبسن شيل صلاة من عند نوف ... وعاد كل وحدة مطقمة ..
المهم .. ظهرن ووقفن صوب الحريم .. سمعو أغنية ميحد وهالأغنية ربشة من خاااااااااااطر .. ونوف كأنها حاسة .. وسعت لعمرها مكاااااان مابينهن وصارت واقفة البوووس .. ومن طاحت عينها على أحمد وهو ييول ومستانس والشباب حوله يصفقون .. ومايد توه نازل من السيارة وارتبش وياا أحمد .. تخبلت هي .. وماسوت حساااب لحد
نوف : أحمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــد
صوتها كان أعلى من ميحد وصد أحمد وابتسم ونوف ماصدقت وشقت حلجهاا تباا تسير بحضن أخوهاا وتوهاا ربعت بخطوتين .. صادتها عمتها ام مايد ويرتهاا صوبهن ..
نوف : عمووو هديني .. أخويييييييييييييييييييه رد .. هديييييييييييييييينيييي
ام مايد : مسودة الويه وين بتسيرين هاااااا .. ماتستحين .. قري مكانج .. ماتتشووفين انتي سلطان ووليد هنيه .. عيييييييييييييييييييييب
نوف : اووهوو أخويااا انزييييييييييييييييييييين
وبعد ماسلم أحمد عليهم .. ووايههم وبدا مايد يسلم .. روح أحمد صوبهن .. ومن شافته نوف يااي صوبها .. تحرقصت بمكانها وتبا تفلت من ايد عمتها اللي ماسكتها بقوو .. ومن قرب أحمد هدتها ام مايد وهي تضحك ولوووت نوف على أحمد بقوووو .. زين مامااااااات .. وهو انذبح منها .. عاصرة رقبته عصصصر ...
أحمد : فدييييييييييييييييتج والله .. لج وحشة ياملسوونه .. ولهت علييييييييج ..
نوف : وأنا زوووووووووووووود .. وأخيييييييرااا وصلت
أحمد : نووفوووو خووزي عني .. ذبحتيني .. مابقاا فيني شي ..
نوف : مااابااا
وزادت عليه ولوت بقووة وهو ناوي يغايضها : نوووف .. استحي ع ويهج ريلج يطالعج .. تراااه يغااااااااار
نوف بعدت عنه وضربته بجتفه عسب يتأدب ومن صدت هنااااااك .. لقت الحبيب سالم يطالعها بنظره .. اونه يغاااار وهي ابتسمتله ..
ام مايد تسويلها مكاااااااان : خوزي يابنت حاارب .. خليني أشوووف ولدي .. ويييه يعني أفداااااااااك يالغاااااااااااالي .. الف الحمدلله ع سلامتك ..
أحمد تجدم منها ولوا عليها وبااس رااسها : الله يسلمج .. فديتج انا .. ياني مشتااقلكم وليلستكم ..
ام مايد : حيااااك الله يابعد عمري .. حيااااااااك
ام سلطان : الحمدلله عالسلامة يااأحمد ..
أحمد : هلاا خالتيه الله يسلمج الغالية ..
ام سالم : تستااهل السلامة ياا ولدي .. اااااخ بس هالبلاد بدون شباااب يااناس ماتسوى شي ..
أحمد : هههههههههههه تسلمين يالغالية .. من طيب أصلج والله .. اوووه خلوود .. هلاا حرمة اخويه .. اشحالج .. اخبااارج
خلود : بخييير يسرك الحااال .. حمدلله ع سلامتكم ..
أحمد : الله يسلمج .. (غمزلها ) شوو خالد ويااااج
همستله من بعيد : اسرااااااار ..
أحمد : هههههههههه
العاش : مرحبااا ولد العم .. جيف الحال .. عساك بخير وسلامة .. عساك مرتاح يابن عمي .. والله لك وحشة ويا ويهك .. مشتاقة لغلاستك ..
أحمد : بل بل بل .. خليني اعرف ارد عليج ... شووي شووي علي .. خييييييبة ..
العاش : ههههههههه
أحمد : وأونهااا بعد .. استوت حرمة .. هاا .. سلطوون وينه عنج ..
فطيم : اييييييييه جي هو اصغر عيالك تزقره سلطووووون ..
أحمد : بسم الله .. الملسوونه الثانية بعد هنييييه ..
ام سلطان : فطيييييييم استحي ع ويهج ..
دزتها خلووود .. فطيم : بلاااكم .. اماايااا هاا دومه يطفربي .. شووفوووه ذبحني .. اوووف
ام مايد : أحمد .. صدقها رمسة البنية ..
أحمد : ههههههههه والله العظيييم امزح معااهاا .. هههههه
فطيم : رح بعيييييييد هنااااك .. امزح مع اليهااال مب معايه انااا ..
أحمد : هههههههههه تراج يااهل انزييييييييين
فطيم شهقت : اشوو أنا ياااااااااااااااااااااهل !!!!!!!!
وسمعها مايد اللي كان يااي يسلم عليهن .. ومحد منتبه له ومن انتبهت فطيم .. ربعت سيييدة داااخل .. من شاافت ويهه تذكرت ع طوول الموقف اللي صار فبيتهم ..
وأحمد من صد شاف مايد وفهم السالفة وام مايد توها انتبهت عليييه ولوت عليه تصيييييييييييييييييح .. مشتاقتله شوو تسوي بعد ووعدها ثاني مرة مايخليهاا برووحها وخلاف يته العاش اللي ماخازت عنه دقيقة .. دخلته دااااااااخل ويلست ملاصقته وماهدته .. طبجة ترااها ..

الكل شااف مايد متغير .. الكـــــــــل ... بس ماحبو يسألون .. حتى سلطان لاحظ هالشي .. واستانس واااااايد .. ووليد قبل كان يشوف مايد غير والحين غييييييييير ..
وليد وااااايد ارتاح وياااهم ... حس بجو عائلي عمره ماحسه .. بس بلحظة وحدة تندم عاللي صااار .. خلااص تعب ومل .. وده يصير شراات أحمد .. وليد يقراا التعب والاهاق والاحزان بأحمد .. لكنه أحمد ماياه يوم وظهر هاللي فيه .. حلوو يوم نكتم شي بداخلنا ونعكس الصورة جداااام النااس ..
قال وليد بلحظة .. ليش ماصير شرااتهم .. بندمج ويااهم ..
ترى وليد قبل حاط فباله أفكاااااااااااار .. ونواااياا سيئة ع نووف .. حط فباله خلااص نوف بتسكن ويااهم نفس البيت .. ووووو .. عارفين انتوو .. نوااياااه كانت شريييييييييرة .. بس حس وهو معاهم أنه بريء من كل هذاا .. وهالاشياا ماتليق عليه مووول .. تندم .. تندم ع كل لحظة عااشها مع حثاالة ونذااله .. تندم بسبة وجود البنات بحيااته ..
ماقدر يتحمل وظهر من الميلس ومن شكله اصلا ينباان انه متضاايج من شي .. ومحد لاحظ الكل يسوولف .. بس أحمد غفلهم شوووي وظهر يلحق سلطان .. شافه توه بيركب سيارته
أحمد : ولييييد .. وين ياارياااااااال
وليد ابتسم بصعوبه وقرب أحمد صووبه : ممم اذا ماخاب ظني .. ترى اللي أشوفه ان وليد متضاايج صح
وليد وطى براسه .. حاس عمره منحرج ..
أحمد : خير ياا وليد شلي مضايجك ..
وليد : اشيااا كثيييرة ..
أحمد : فضفض ولاماتثق فيني ..
وليد : لاء مب جي .. بس .....
ويلس وليد وياا أحمد داخل السيارة بعد ماشغلها بس بدون مايحركها وقاله سالفته وسالفة وليد شرااات سالفة أي شااااااااااااب مرااهق .. صحيح وليد تعدى سن المراهقة .. بس وهو بهالسن يتصرف شرات المرااهقيين ... ومشكلته شرات أي مشكلة يتعرض لهاا .. أحمد له تجااارب كثيرة وفهم وايد من الحياة واستنتج ان الحياااااة تجاااااااااااارب .. والواحد لازم يجرب عسب يشووف هالشي بينفعه ولاا لاااء ..
ووليد ماخذ حيااته كلها لعب ومصخرة ومافكر ثانية وحدة بآخرته ..
وأحمد نبهه على أشياا ونصحه واايد. .. والحمدلله وليد بداا يتقبل ... ويقتنع برمسة أحمد .. وطلب من أحمد هالطلب : ممكن ياأحمد ترابع واحد شراتي ..
أحمد : وانت شوو فيك ..
وليد : قلتلك ..
أحمد : بس وعدتني انك تتغير .. ولا نسيت وعدك بدقيقة ..
وليد ابتسم : لاااااء مانسيت ..
أحمد : خلاااص عيل من الحين لاتعتبرني ربيعك .. اعتبرني أخوووك الصغييييييير .. شو تبا بعد هههه
وليد : وموو المفرووض أنا انصح أخويه الصغير مب هو ينصحني ..
أحمد : هااي الحيااة .
وليد : سالم .. سالم اصغر عني .. ودومه هو اللي ينصحني وياما قااالي .. بس ماشي فايدة مني ...
أحمد : خلااص الحين شي فااااايدة .. قوو ايمانك ياخوي .. ونش ويااي نيلس وياهم .. مايصيير ..

غروب وشروق
10-05-2008, 07:39 PM
فديت الموت لو يدري (( 64 ))




مر شهر كااااااااااااااااااااااااااااااااامل بالسعادة والفرح ... وبدت امتحانات اخر السنة لفطيم .. وهي حليلهاا شااده الحيييل واكيد نسبتها بتكون اوووكي شراات خلود ..


اليوم عاد ضاقت الدنيا بخااااااااااااالد .. ملااااااااااااااااان .. وع فكرة ترى وليييييييييد صار انسان ملتزم ويخااف ربه .. صار الكل بالكل .. وسالم قام الحين يحترمه ويسويله الف حسااااب ووليد كل ماشاف نوف ... خلااااص قام يحترمها .. مهما كان فهاااااي حرمة أخوووه .. ونوف بعد لاحظت انه تغير ..بس محد علق ع شي .. كل اللي قالوووه الحمدلله ع كل حال ...
وعسب جي .. اليوم سالم مشغووول مع وليد .. سايرين يشوفون بطاقات لعرسهم .. لان نوف بتعرس قبلهم .. اقصد قبل خالد وخلود وسلطان والعاش لأن سالم شرات ماعرفتو عنده دوره خاري البلاد ..

وخالد ضاجت به الدنياا ويباا يظهر .. دق على خلود وطق سوالف حب وغزل .. كلام فااضي صح هههه
خالد : مرحباا الحب
خلود : هههه هلاا القلب
خالد : ممم اشحااالج
خلود : بخير يسرك الحال.. انت اشحالك علومك وينك
خالد : هههه حالي يالغلاا من حالج وعلومي بعلوم حبج .. واذا تسألين عن مكاني فأنا بقلبج
خلود اونهااا عاد استحت .. لازم تستحي انزيييين ...
خالد : ياقلبي بموووووووووووووووت من مستحاااج بس كفاايه من زود ماتذبحيني ..
خلود : هههه
خالد : بعد ضحكي عشان خاطري ..
خلود : لا والله
خالد يقلد صوتها : هي والله
خلود : ممممم خالد ..
خالد : عييييوووون خااالد
خلود : تسلملي هالعيوون .. ممم انت عندك سالفة صح
خالد : هههه هي اشقايل عرفتي
خلود : بعد ربك ..
خالد : هي بصراااحة خلوود أناا
خلود : شووو
خالد : ياخي ذبحتيني .. ابا اشووفج ابا اظهر ويااج .. بسج تغلي عاد ارحميني
خلود : هاا .. نظهر أنا وانت
خالد : هي عيوني .. شووفيها انتي مب زوجتي
خلود : بس
خالد : يلااا ماشي مجال توافقين ولا ترفضين .. برمسج اخوج سلطان الحين .. والا بالمرة برمس عمي .. بوسلطان الغالي .. اخافج ماتعبرين سلطان وترفضين تين .. بس ابوج لاعاد قوويه .. بتظهرين ويااي غصبن عن خشمج
خلود : اووووووووه اسكت .. جي قلت أنا مابظهر ويااك عسب تسويلي هالمحاضرة
خالد : ادريبج حبيبي بتظهرين ويااي ومابتردين لي طلب
خلود : هي معلووم هالشي
خالد : ههههههه يلا مايصير بعد لازم ارمس هلج
خلود : هي
خالد : انزين تزهبي .. عالساعه 5 بمر عليج باخذج
خلود : انزين ممم وين بتوديني
خالد : اي مكاااان بس المهم نكون مع بعض
خلود : اوكيك .. ( الحين خلود تحاول تضبط عمرها .. وهي بداخلها تصرررررخ من الوناسه واخيييييييرا بتشووف خلوودها )


بعد الساعه خمس .. نوف واحمد برووحهم فالبيت ..
نوف يالسة فالصالة وتزاعج : اووووف بلااااهاا .. من عرست نستني .. لاحووووووول
أحمد : لاحووول .. من هاااي اللي عرست ونستج ..
نوف : هاا .. بسم الله انت من وين ييت ..
أحمد : منو منووو هااااي
نوف : مم أحمد .. بقووولك خبر مايسر .. بس شسوي لازم تعرف ..
أحمد زاغ : اشوووه ؟!!!!؟؟
نوف : عذبة ...
توه بييلس .. فززززز وهو صالب عمره : شوووو ... شوو بلااااهااااا ؟؟!!!!!!
نوف خافت من ردة فعله : عذبة .... عرست .........
أحمد : شوووووووووووووووووو ؟؟؟؟؟!!!!!!!!! متــــــــــــــــى !!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نوف : من كنت انت مساافر .. قبل ماترد بشووي هي عرست ...
أحمد : لاء لاااااء نوووف قولي غيير هالرمسة ..
نوف : والله ... عرست ..
أحمد : انتي تواصلين معااهاا
نوف : هي .. ماعرف احمد أحس بشي يجذبني لهاا .. وااااااااااااايد حبيتها .. بس من عرست نااادرا ماتدق علي والا يوم ادق ماترد .. مادري اشسالفتهااا ..
ظهر احمد من البيت .. خلااااص الدنيااا كلهاا بتعيش وأحمد لاااء .. ليييييش .. ليش الكل يلقى سعادته بسهووله .. وأحمد لااااء .. الله يرحم حااااااااالك ..
وتذكر حوووور .. واستخف .. شوو اخباارها الحين بعد وفاااااة علي زوجهاا .. ويت عباله فكرة يمكن يحقق شي من اللي يباااه ... خلاااص دام عذبة باااااح .. ترى حور موجودة ..


لعنبو قصة غرام كلها
((( كلمتين )))

أبتدينا عند (( أحبك ))
وأنتهينا عند (( باي ))
أنتهي الموضوع كذا بكل
سهوله تحكمها ..؟

وين أحبك .؟ وين أريدك .؟
وين ساكن في حشاي .؟
يمكن أنك ماوفيتي يوم جيتي تعشقي ..!

ويمكن أنك تحسبي بتبعك
من دون راي ..
ويمكن أصلا" ماعشقتي
بس كنتي تلعبين . .
ويمكن أنك ماوصلتي
في هواك لمستواي . .

ويمكن أني خنت نفسي يوم أعطيتك وفاي . .

علميني في الهوى <ياجاهله>
وش تعرفين .؟!
تعرفين أنك غديتي شي
يجري في دماي ؟!
كنت نايم في العسل ,,
وارسم من الفرحه سنين ,,
كنت أظنك قلب عاشق ماسكن وسطه سواي ..!
علميني في العطا والتضحيه . .
وش تفهم ؟؟
لعنبو حبك عشانك خليت
أقرب أقرباي ,,,
كنت أحطك في عيوني
تسرحين وتمرحين . .

كنت أشيل هموم قلبك وارمي همومي وراي ..
كنت أطير من السعاده
يوم اشوفك تضحكين

كنت ذايب في هواك مثل
{سكروسط ماي}
ماوعيت إلا وأنتي في خفوقي تطعنين .!!

ماوعيت إلا وسيفك بالحشا
رايح وجاي .!
ورده اي والله ورده . .*
بس عرفتي تجرحيني !!!

كل شي فيني جريح إلا فخامة
[[ كبرياي ]]
ماتأثرت بغيابك
وش يعني دمعتين ..؟؟

بكره أنسى صدقيني وأرجع
بكامل قواي ..
أدري حنا أفترقنا
بس أبفهم حاجتين ..

علميني وش كسبتي ..؟
وعلميني وش خطاي ؟؟

أصلا الموضوع << كلمه >>
ماتعدي كلمتين !!

التقينا عند (( أحبك ))
وأنتهينا عند (( باي )) ,,,

قرر أحمد خلااااص .. وهذاا قرااااره .. المهم ..


تمر الأيام بسرعه صح .. وايي زواج نوف من سالم .. سااااااااالم ونووووووف
كان العرس ولاااااااا أأأررررروع .. تخبل سالم من شاافها ... حس عمره بحلـــــــم .. كشخة الاحسااس يوم العرس .. مابوصفلكم شي .. ماباا اصدمكم .. اباكم تعيشون هالجوو بالواقع .. وانشاااء الله ياااي يومه .. قوولوو انشااء الله .. انشااء الله تعيشون هالجوو بعرسكم ياااااااااااااارب ..
المهم تصوروو .. وباجر عالسااعه 3 الظهر طيارتهم ..
ونوف خجلااااااااااانه من ساالم .. من دشوو الفندق .. ع طوول دش سالم يتسبح .. ونوف كانت تفج اللي بشعرها وتنظف ويها من الميكب وبصعووبه قدرت وشلحت فستانها ولبست روووب يغطيييها ووقفت صوب الحمام ماسكة فودتها .. ومن ظهر سالم من الحمااام بدون ماينتبه .. يت نوف وضربت بالفوودة ع ويهه عسب مايشووفها ودشت الحمام وقفلته وسالم اتشوه حليله ويلس يدق الباب علييييييها ويزاااعج .. وهي نااقعة ضحك ولامعبرتنه .. وتسبحت ونتعشت ولبست ملاااابس نووم رووعه عليهاا .. بس استحت تظهر جي يداامه .. جان تلبس فووقه الروووب ..
وظهرت .. مالقت سالم .. زاغت هاا وين ساااااااار هالوقت .. لقت حجرة ثانية صغيرة بهاي الحجرة العوده .. مشت شووي شوووي .. فجت الباب وكان مردود مب مصكر يعني .. وع طووول دش بخشمها ريحة البخووور خباااااااااااااااااااااااااااال .. غمضت عيونها ودخلت .. من فجت عيونها لقت سالم بويهها .. افتشلت ووطت برااسهاا ..
قربها سالم بوسط الحجرة .. شاافت كييكة عوودة ..بس مب وااايد وفيها صورتها وصورته .. وكشــــــخـــة .. وشاافت كوبين عصير .. ماشااء الله الحلوةتوها تلاحظ ان المكان ظلمة وماشي الا ليت الابجورة .. صدق كانت مستحية واااااااااايد .. وصبرت عمرها وبدا سالم يسحبهاا شووي شووي وييلسها عالكنبة ..


سمعت ان السهر يتعب عيون العاشق الولهـان
و انا لين الضحى وياك..بغير الراحه ما حسيـت
تصدق من يقول ان السهر متعب.. ترى غلطان!
لو اقضي العمر انا اسمع قصيدك والله ما مليـت
انا اصلا بلا سهره بهـا همسك..تـرى تعبـان
اجاري نفسي باحساسك..ارتب بيت..و ارد ببيت
اناظر صورة عيونك..و اقول فخاطري (سبحان)
و فجأه تتصل كنك سمعـت ابياتـي..و حنيـت

المهم اليوم الثاني .. سااافرت نوف طبعاا .. وأحمد وخالد افتقدوها وااااااايد وخصوصا العاااش ... أما مايد الحمدلله فهم ان الزواااج قسمة ونصيب وكلن فينا يااااخذ نصيبه ..
ويا دور خالد مأذي خلود يباا يعرس الأخ .. اونه اختيه أصغر عني عرست وأنااا ..


مايد ضربه هاليوم سالفة نوف وأحمد .. يوم قالتله نوف انت ليش ماتشتغل بالشركة وياا عمي .. حتى أحمد لمحله هالشي .. وشااف مايد شغله هاللي يشتغله ماينفعله وساار لأبوه الشركة وطلب منه يوظفه عنده والله ان بوو مايد من زوووود الفرحة ماااعرف شوو يقووول لمااااااااايد .. كل اللي قاله لوو تبي تصير مكاني ماعندي مااااااااااانع .. لو ايلس فالبيت وانت مكاااني ماعندي مااانع ..
واما كبرت وشيبت ومادري شوو من هالرمسة .. واقنعه مايد انه بيشتغل بشركتهم شغلة صغيرة ويباا حد يفهمه الأصوول وابووه قاله ابــــــــشـــر .. وعقب إنشااء الله بيتعمق بأشياا ثااانية ...
وأحمد وخاااالد وااااااااايد استانسوو ..
يمكن انتو تستغربون .. أحمد وخالد ليش مايشتغلون بشركة شرات عمهم ومايد الحين ..
مع أنهم أغنياا وأبوهم عنده شركات فدبي وكل مكاااان بس حالياا يدير اللي بدبي ..
ترى أحمد وخالد هم خاطرهم .. لكن أبووهم ماعبرهم .. مادري اذا ماوثق فيهم بس حراااام هييلا عياااله .. ليش يسوي جي .. وترى حتى عمهم طلبهم انهم يشتغلون ويااه لكنهم رفضوو وبينهم بين بعض قالو أبوونا هو المسؤول عنا هو اللي بيدبرلنا سالفة الشركات .. عيل اشحقه عنده شركااات وهاا كله ..
حيااتهم مع أبوهم كانت صعـــــــــبــــــــة ..

مرت أياام .. وكم شهر .. ونجحت فطيم بنسبة 95 .. الحمدلله نسبة زيييييييينة وسوولها حفلة صغيرونه وكشخة .. المهم قرب عرس خلود .. ونوف ردت مع سالم البلاد .. لأن سالم عنده فرصة أسبوعين وخلاف لازم يرد وهم ياييين عسب عرس خالد .. مايستوي مايحضروون .. وبعد العرس بيردون ونوف حالفه لسالم ماتخليه يساافر بروووحه ...

والليلة عرسهم ..
وعاد عرس خلوووود يســــكــــــــــــــــــت .. تغريدة رهيييييييييييييبة .. فطيم عاد ماخلت حد من ربيعاتها .. اونه عرس اختيه عرس اختيه ..
ومن دش خالد .. حست فطيم بإحبااط .. االحين خالد ياااي وياخذ اختيه .. خلااص بعد اليوم مابشووفهاا .. سوت منااااااااحه صوب ربيعاتهااا .. لاصارت ولااستوت .. ونوف تحاول قد ماتقدر تهديهاا .. بس ماشي فايدة .. والعاش بعد .. وشوي شووي قامت تهدا .. لان البنات رقصوها شووي ...
وعقب راحت تسلم على أختها ثاني مرة بعد مالبسهاخالد دبلتها وقطعو كيكتهم .. وسووت منااااااااااااحة وخالد شووي ويصفع فطيم عاللي سوته من صيااح بخلووود ..
وخلصو تصويير وكل شي ... وخذااهاا خالد و دش مع خلود للغرفة .. والكل ورااهم .. سلمو عليهم وباركولهم ثاني مرة وراحوا .. وع طول خالد قفل الباب
خالد : اشحاااااااااااااااااااااااالج .. وشلووون النفســـــــيـــة يااقلــــــــــــــــب ..
خلود بمستحى : تمااااام .. انت شوو نفسيتك ..
خالد : ههه أناا .. فوووووووووووووووووق ..
خلود : ههههه
خالد : تسلملي هالضحكة ورااعيتها .. يعلني ماخلا منها ... قولي آآآآمييييييين
خلود : آآآآآآآآمين ..
خالد : ااااااه واخيييييييييرا .. تزوجنااا ياعروووس .. خلااااص صرتي حرمــتـــــــي .. حلالـــــي
خلود : هههههههه خيبة .. مب جايف خيــر انت ..
خالد : هههههههههه جي أشوووه تتحريني مجرب إني معرس قبل هالمرة ..
خلود : ههههههههه لا ماقصدت جي وياويهك .. بس اثقل
وهو يتقرب ويهمسلها : انزين عادي .. خلج فري محد هنيه .. غيري أنا وغيرج
خلود زاعجت : خااااااااااااااااااالد .. خلك مكاااااااااااااااااااااانك
خالد تراجع لوراا ونقع ضحك .. خيييبة ها وأنا ريلها الحين وتخاف مني .. الله يستر بس ..
خلود : انت اشبلاك تضحك .. شوو تضحك علي هااا
خالد : هههههههههههه لا حبيبي .. والله ماضحك عليج .. بس ههههههههههههه
خلود : خااالد ترى والله بزعل منك ..
خالد : اشفيييج انتي اييييه .. أقووول مب كنج مستوية دفشة شوويونه ..
خلود : ءنااااااااا .. ءنااا دفشة يـــــــا .. دفــــــــــــش ...
خالد : لاااااء .. انتي الحـــــــــب .. يــا حــــــــــــــــــــــــــب ..
خلود : ههههه انزين خلاااص جب ..
خالد : هههههههههههههه خيبة ماشي ون تو .. وين الرومانسية .. مالت عليج .. وعلى قلبج
خلود : اسمع .. تراك سبيت عمرك
خالد : متى هاا !!!!!!!!؟؟؟
خلود : توك تقول ( وهي تقلد صوته ) مالت عليج ومالت على قلبج .. ليش انت موو قلبي ..
خالد : يااااااناااااااااااااااااااااااااااااااااااااس بتذبحني خلووووووووووووود .. لحقوووو عـــلـــــــــــــي
خلود : هههههههههههه ( وبصوت واطي ) اسكت خاالد .. اخاف حد يسمعك ياادفش ..
خالد : خلووود خوووخه .. دخيلج لاتيلسين تعلقين علي دفش ودفش .. انزييييين
خلود : انزين .. انشااء الله .. ولا يهمك ياا دفش ..
خالد : خوووووووووووووووووووخه ..
خلود : وانت بعد لاتيلس تعلق علي خووخه ..
خالد : عادي حبي .. هااي جديمة ..
خلود : انزين بسير
خالد : افاا وييييييييين ..
خلود : بشلح فستاني .. بمووت حررررررررر ..
يغمزلها : اهاااا ...
وتوها بتسير : خلووووود
صدتله : هلااا
خالد : بقولج شي ..
خلود : قوول حبيبي
خالد : كلمة ..
خلود : انزييين قووول ..
خالد : أحبـــــــــــــــــج ..
احمرت خلوووود ...........


قـبــل لاتقـول: احـبـك : افـهـم مـعنـاهـا
مـاهـي كـلمـه تـنقـال وبعديـن نـنسـاهـا
ابــيــك تـخـلـيهـا فـي قـلبــك وتـشعلهــا
وخلي المـشاعـر من داخـلـك تحـتويـها
وصراحه خلهـا اول خـطـوه تخـطيهــا
والصدق ثاني خطوه يا غلايه تبتديهـا
احــبـك مـاهـي كـلمـه اعجاب نـسمـيها
احـبك مـحفـوره بالقلب وـبدمنا نسقيها
احــبك كلمـه شـوق وبـالقـلب نـحطـيها
صباح ليـل نـسهـر ونـفـكـر بمـعانــيهـا
عـرفـت يا غـلايه الكلمه ومـفـاهـيمهـا
والـحيـن بــأمـكانـك يـا حبيبي تـقولـها
بـس خــل الــوفــى اهــم شــي بــــينــا
والخيانه دومها بـعيـده يـا غـلايه عنـا


خالد : أحبـــــــــج .. أحــبـــــــــج .. أحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــج ..
احم .. وهنيه انتهت صلاحية خلود .. حليلها لاتقاوم بالمستحى .. ههههه

غروب وشروق
10-05-2008, 07:41 PM
فديت الموت لو يدري (( 65 ))




وسافرت خلود مع القلب خالد .. وتمت نوف فبيتهم .. وسالم فبيتهم .. مارضت تخلي أحمد برووحه لحد مايااهم يوم الوداااع .. بتساافر نوف وياا ريلهاا .. بس سوووت منااحه على أحمد .. كاسر خاطرها .. بس من ساافرت نوف .. مايد ماخلاااه برووحه .. شرات ماكان يساعده بوقت المحنه الحين يااي يرد الحسن .. وماخلاه بعد يرقد برووحه فهالبيت .. عسب جي شل أغراضه اللي بيحتايهم ورووح سكن بيت عمه ..
حس بعمره وحيييييييييييد ..


كان وده يخطب حوور بعد ماتخلص عدتها .. لكن كييف ونوف مو موجودة .. هااي أخته .. خبر عمته ام مايد بالساالفة وستااانست وااااااااااااااااايد .. وقالت بتخطب البنت وطبعا عرفت انها كانت معرسة والحين ارملة .. بالعكس ماعارضت هالشي .. الا افتخرت بأحمد ..
ومن درت نوف بالسالفة دقت على أحمد وباركتله على هالتتطور وترجته وااايد يسير يخطبها بس هو رفض وقالها انتي اختيه ولازم ولازم ولازم .. وبعديييييييين اقنعته بأسلووبهاا .. وقالتله بشرط ماتعرس لحد ماكون موجودة وقالها هالشي أكييييييييييييييد ..

وفي مرة دق براس أحمد يدش المسن .. احسااااااااااس .. حس بشي حلوو . هو مب وااايد يدش . يعني تقريبا من قااطع حور ماقام يدش .. لأنه دووووووووم يرمسها ..
سبحاااااااااااان الله .. من فج المسن لقاااها موجودة .. وكننها تتريااه .. وهي أصلا فالحقيقة تتريااااه .. وطول الوقت يالسة عالمسن الكل يبااها ترمس وهي اطنش ولاتعبر .. تترياا دخووول أحمد بس ..
وفعلاا انصدم أحمد وعطوووول طرش لهاا .. ماقدر ييود عمره .. خلااص أحمد ضعف وايد .. طرش ....
فــــديـــت الـمـــوت لــو يــدري
حور ..... بسم الله عليك لييييييييييش
أحمد .... ضاااقت فيني الدنياا ..
حور ..... من شووو ؟؟ شوو مضايجك !!؟؟
أحمد .... انتـــــــــــــي
حور ..... أنااا !!!!!!!!!!!!!!!! شو تباا مني ..
أحمد .... أبااااااااااااااج .. خلااااص زوجج راااح والله يرحمه ... دخييييلج وافقي علي
حور ... شووو ....؟؟؟؟؟
أحمد : حور .. أحبج ولحد الحين أنا أحبـــــــــــــج .. بلييز ياااحوووور .. وافقي علي بوم بخطبج .. لاترفضيني .. حووور ..
حور ...............



رجع يسـأل عـن اخبـاري بعـد غيبـة سنـه وشهريـن "
" رجـع شايـل وجـع صـدره وقـال : ارجـوك واسينـي

رجـع كـنـه يحسبـنّـي سعـيـد بدنيـتـي أو زيــن "
" واهـو مايـدري الدمـعـه لــو إتراخـيـت تسريـنـي

دمع... / هل الوجع .... / كنه جمع فـي غيبتـه جرحيـن "
" وانـا عينـي بـدت تدمـع عـلـى حـزنـه وتبكيـنـي

يقـول : الدنيـا خانتنـي وبـعـدك يافــلان سكـيـن "
" ولا احــدٍ يافــلان غـيـرك يقـدرنـي ويراعيـنـي

حبيبي .. / ضقت بغيابك , حبيبي .. / حيـل انـا مسكيـن "
" وانـا جيتـك بهالليـلـه وتكـفـىّ!! لا تخليـنـي !!

وانا........؟ لامن نطق ( تكفى ) عطيته لو طلـب هالعيـن "
" واجـود بكـل مـا يملـك خفـوقـي وتمـلـك ايديـنـي

وقلت : ابشر ... / ولا يهمك ... / تدلل .. / وش تبي يازين "
" ترانـي فــدوة عيـونـك لـوّنـك جـيـت تشقيـنـي


حبيبي...!! لو تبـي القمـره ..؟!! عطيتـك فوقهـا ثنتيـن "
" بعد لـو تطلـب النجمـه ابنطـق : جيتـك... / اضوينـي

بعـد هـذا ضحـك بعثـر همومـه سلـهـم الرمشـيـن "
" وقــال الله ياطـيـب وانـــا ظـنـيـت ناسـيـنـي

صراحه......؟ حيـل تحرجنـي يطيـب ياطيـب الغاليـن "
" ولا ادري كيـف ابوفيلـك حبيـبـي وانــت تعطيـنـي


أحمد .. تبيني ..
حور ... وانت متوقع أصلا بيوم أنا نسيتك
أحمد ...........................


يابنت جيتج بصدق الاحساس = ماجيتج لجل غدر وخيانه

صحيح اضحك مع كل الاجناس = لكن قدرج ماتغير مكانه

احبج واحبج وقدرج على الراس = محد كفو يقلل قدرج وشانه

انتي ملكتي بطيبتج كل هالناس = بحكمتج وعقلج اللي مافقد اتزانه

اصل معدنج الخالص لولو والماس = اجوديه والشهادة انج تكانه

ليت حسي يصير صدى الفاس = كان صرخت اسف في كل وقت وزمانه

جرحة ايديني من مسكة الكاس = والدم ينزف قهر لجل عين انسانه

مقهور من حالي!ايه في الاساس = ليش جرحت محبوبتي وخنت الامانه

قلبي ينبض مثل صوت الاجراس = كل نبضه ينطق اسمج يافلانه

اعذريني يمكن قاسي بس حساس = قلبي ماعرف الحب وفاقد حنانه

جرحي مابرى من سنين ياماس = وانتي دواه وبلسم لاحزانه

التفكير اجهدني من كثرة الهوجاس = واليعن تبكي شرات طفل بحضانه

دخليج سامحيني واوعدج اخلاص = اوعدج بقلب صادق لاغلى انسانه

سطرت هرجي قدام كل هالناس = ورايج الاهم وغيرج لاهرج اقص لسانه

والسموحه منكم ياطيبيين الساس = لكن غلاها بقلبي تعلى مكانه



حور : أباااااك ياأحمد .. أحبـــــــــــــــــــــك ...

من بعد كلمة أحبك ظهر أحمد من المسن وربع لعمته وترجاااهااا الحين تخطب حور .. وهي استخفت ويااااه
ام مايد : انت وبعدين وياااااك مب تقولي من شوووي ان البنت فالشارجة ..
أحمد : عشاااااااااااااااااااااااان خاااااااااااااطري
بو مايد : ههههههههههههههههه
أحمد : اووووه عمـــــــــي انت من متى هنيييييييه
بو مايد : إلا من شووي بس يااي .. بس أدريبها سالفتك .. عالعموم أنا باجر الصبح عندي شغلة بالشارجة .. شرااااااااااااايك
أحمد : فهـــمـــتـــــــــــــــــــــك .. تسلملي ياااااااذوووووووووق
ونش بااس رااسه
ام مايد : وأنا مالي رب
أحمد : افاا بس ااافااااااااااااا
ونش بااس راسها ..
والعاش ومايد عرفوو وتزهبوو عسب يسيرون الشارجة ويخطبون لأحمد الليلة وام مايد دقت لهم عالبيت ... احمد عطاها الرقم وقالت لهم انهم بيمروونهم الليلة وبيرمسونهم بسااالفة ..
العاش : دخييييييييييييييييييييييييلك
سلطان : انزين انزين سيري .. بخبرج كل هاا عسب شي واااحد .. اقصد عشاان خاطر أحمد بس ..
العاش : انزين انزين حبيبي .. يلاا باااااااااااااااااي
سلطان : خيييييييييبة ماصدقتي انتي .. ههههههههههههههه
تمت تسوولف ويااه وخلاف سكرت تتزهب للسيرة .. وسلطان متعذب بحبه للعاش وهو الثالث نااوي يعرس بسررررعه ..


عودتّنـي تبعـد اذا الـوقـت ســلاك
و تنسى وجودي و تلتهي فـي لياليـك

كـل مـا فرحـت بقربك..الوقـت وداك
و تصد عنـي كـل مـا جيـت اناديـك

و عودتّنـي ترجـع..اذا الغيـر خـلاك
واثـق بقلـب ٍ لـو زعل..مايخلـيـك

قلب ٍ تحمـل قـارص البـرد و دفّـاك
و ش عاد لو مات برجا لمسـة ايديـك!

صحيح ما عندي مـن اللحـن أمـلاك
و مقدر اغني قافي بالحـان و اهديـك!

لكن اذا جيت اكتب احساسـي لرضـاك
تعرف من اللي بصادق احساسه يعنيـك

تدري من اللي بالشعر صـادق ويـاك؟
شخص ٍ حبيته امس و اليـوم يفديـك

يتلـذّذ باسمـك اذا اشتـاق و نــاداك
و ان ما سمعته يقضـي الليـل يلعيـك

اهواك..تسمع؟..تدري وش يعني اهواك؟
يعني على نفسي و هي نفسي..اغليـك

ما قلـت يـوم ابليتني..(ربـي يبـلاك)
قلت الله اللـي بـك بلاني..(يخليـك)!



المهم وصلو الشارجة وأحمد عاد كاااااااااااااااااااااااااااشخ اخخخخخر كشخة ... وشحلاااته يننن ..
وخطبو حوور رسمي وقالو بيردون لهم خبر قريييييييييب .. وطبعا بو خالد كان ويااهم ..
واسترااحو بفندق بالشارجة واليوم الثاني ردووو ... بعد ماخلص بوو مايد شغله .. وبو خالد رد لدبي ..

أحمد هالمرة حب يشتري بيييت .. من الحين مستعد هووو .. المهم شاف اعلان بالجريدة وحب يشتري هالبيت .. لكن من دقق عدل بالبيت وبالمسااحة وبكل شي .. انتبه الحيييييين هذاا بيتهم .. هي نعم بيتهم .. بيت حارب الدرعي .. شوووو معروووووض للبيع .. كييييييييييف
دق أحمد على خالد طبعا خالد لحد الحين خاري البلاد .. ومن سمع صوت أحمد يلس يبااركله عالخطبة وأحمد يزاعج بصوووت عااالي وهو يقوووله .. خااااااالد انت عااارض بيتنا لبيع
خالد : شووووووووو ؟؟؟؟!!!! اعرض بيتنا للبيع ليييييييييش .. لا طبعا مستحييييييل ماصاار هالشي ..
وقاله أحمد السالفة واستخف خالد وهو أصلا اكن بيرد بااجر .. فقال لأحمد يصبر شوووي لحد مايرد ..

ومن وصل خاااااالد وداا خلود بيت هلها عسب تيلس عندهم لأنها ولهت عليهم وااااااااايد واسميها فطيم استاانست .. وهو سلم عليهم ولحق على أحمد واستخف هو الثاني من قراا الاعلان ..
خبرهم مايد وعمهم لكن محد فهم للسالفة شي .. وقررو يدقون لأبوهم ومن خبرووه بعد هو مااصدق الخبر .. وهو تأكد بنفسه وشااف الاعلان رسمت بويهه علامات تعجب واستفهاااام وماهب عارف شي ..
والكل انصدم شوو استوا .. كيف ينبااع البيت وهله مايدروون ..
المهم أبوهم قال بيمرهم العين يشووف الموضوع ..


مرت شهوور ومحد عرف عن سالفة البيت شي .. وحور وافقت على أحمد وملجتهم وعرسهم بليلة وحدة .. هاللي بغاااه أحمد .. وحور شراته
وسالم خلص الدورة ورد البلاد مع نوف .. الف مبرووووووووووووووك نوووفووو الطفسة حااااااامل .. واااااااااااااااااااااااااااااااااو شي بيبي .. ههههه
وخلود وخالد طبعا ردو من زماان من شهر العسل ..
بقوولكم خبر بتصدقوونه .. ماااااااااااااااااااااااااايد ... خطب فطوووووم .. اتصدقوون ههههههههه وفطووم حليلها تعلقت فيه واااااااايد ووافقت عليه
والمفاجأة اليووووم عرس سلطان والعاش وفطيم ومايد بليلة وحدة .. كشخة ..
وكان عرس ولا أرررررررررررروع ..
وقالو بيسافرون أسبوعين جنيف .. وخلااف بيسيرون لندن وبيردون ..



المهم الكل سار لدوامه وبداا الشغل .. وأحمد هالمرة يحاول يداوم صدق ..خلااااص بعد بيودر أياام العزوبية ...
وهو داش مكتبه .. شااف اوراااااااااق اشكثر .. استغفر ربه ورااح يشووف سالفتها هالخاااامه .. وهو يالس ويشتغل .. دش عليه موظف مصري .. يااا انه احمد يكرهـــــــــــــــــــــه .. لزقة ووااااااايد يرمس
محمود : ازيك ياااستاز أحمد
أحمد : واابووياا جني أنا استاااز عقولتك ..
محمود : عامل اييييييييه
أحمد : مااااااااشي ..
محمود : مالك ياابااااااااشاااا
أحمد : ياعمي مااااااااااااااشي .. لاحوووووووووول .. شعندك انت
محمود : يااستاز فين أختك .. ؟؟؟
أحمد : أختييييييييه ... منو أختيه .. اشعرفك فيييها .. ايييييييه ...
محمود : أختك دي زي العسل .. ماشااء الله عليهااا كانت زي مابتأوولوو كفو .. بنت كفووو
أحمد : ايييييييه انت وين شفت اختيه ..
محمود : دي أختك ماكانتش تشتغل معاانا ياااستاااز ...
أحمد : معااااااااااانااا .. قصدك هنيه بالاتصااالات ...
محمود : ايوااااا
أحمد يرمس مصري هههه : لاااااء .. أصلن يا سي محمود ماعنديش الا اخت وحدة ياااحبيبي وهيا ماتشتغلش .. فهمت ..
محمود : لاااء بأأأ .. دنته مش اسمك أحمد حارب أحمد الدرعي .. مش اولت الاسم صح
أحمد : هي هي هي صح اسمي .. انزين وبعدين
محمود : طيب يااخويا .. مش أختك هياا الانسة الزكية دي اسمها ايه .. ايوا ايييوووواااا .. اسمهااا عزبة حارب أحمد الدرعي .. ايوااااااااا دي عزبة دي .. اللـــــــــــه
أحمد نش من كرسيه وبطل جلحه : شووو .. عذبة .. وانت من وين خذت اسمهاا ..
محمود : الله دنته نسيت اني انا المكشف على اسماء الموظفين معانا هوون .. افتكرت عزبة وبالصدفة بأأ شفت اسمها مشاابه لاسمك
أحمد : انت شوووو تقوووووووووووووووووول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فزع هالمصري مسكييين وربع أحمد وظهر من شغله وهو بسيارته دق على نوف .. بس مايود الخط وياااه .. حاول وحاول لحد ماقدر ..
نوف : هلا
أحمد : نووووف
نوف : بسم الله أحمد !!!!!!!!! بلاااك
أحمد : نوف حبيبتي الله يخليييج عطييني رقم عذبة بسررررعه ..
نوف : ليييييييش !!!!!!!!؟؟؟؟
أحمد : دخيييلج ضروووووري
نوف : أحمد مب أنت خاطب حوور ونـ,,,,,,,,
أحمد : نوووووف لايروووح بالج بعيييد .. عطيني رقمها بسرعه وبقوولج عقب .. بسرعه يااانوووووووف
نوف : اووف انزين انزين هااااك ..

من لقى رقمها دق عليها ع طوووول ..
عذبة : هلااا
أحمد : السلام عليكم
عذبة : وعليك السلام والرحمة ياهلا والله
أحمد : مممم عذبة
عذبة : هي نعم ..
أحمد تنهد : اشحاااالج
عذبة : العفوو من ويااي ..
أحمد : أنااااااااا .. أحمد
عذبة : أحمد !!!!!!
أحمد : شوو عذبة ... نسيتيني بهالسرعه ...
عذبة وهي تبلع ريحها : أحمد الدرعي ..
أحمد ارتااااااااح : هي ..

غروب وشروق
10-05-2008, 07:46 PM
فديت الموت لو يدري (( 66 ))



عذبة : انت أحمد ...؟؟؟!!!!!!!!!!!!
أحمد : بلااج مو مصدقة ..
عذبة : هاا لالا مااشي ..
أحمد : هي .. سمعت انج معرسة
عذبة : نووووف
احمد : هي اللي قالتلي .. عذبة .. بسألج سؤؤاااال وجاوبيني يسرعه دخيلج ..
عذبة : خيييييير
أحمد :شسمج الكاامل
عذبة : لييش ؟؟؟؟!!!
أحمد : الله يخلييج قولي .. مشبه بس .. سمعت شي اليوم مايدش العقل ..
عذبة : شووووو ...
أحمد : شسمج الكاااااااامل
عذبة : عذبة حارب أحمد الدرعي ..
أحمد : ........................
عذبة : الوووو
أحمد : عذبة حارب أحمد الدرعي
عذبة : !!!!!!!!!!!!!
أحمد : أبووج ساكن هنننييييه بالعيييييين
عذبة : لا .. بدبي ..
أحمد : تشووفينه ..
عذبة : ليش تسأل ..
أحمد زااعج : عذبــــــــــــــــة جاوبينيييييييييي ...
عذبة : انزين ليييش تزاعج .. ليييييييييييييش ..



كافي صدمات بحياتي
جاي تصدمني بعد
والله هالدنيا غريبة..
وش بقى فيها بعد..
ما بقى غير الجراح..
وقلبي ياللي ماا ستراح..
عادي متعود حبيبي..
حظي ياما وياما طاح..
غلطتي الطيبه اذبحتني..
شوفها ودتني وين؟؟
اتضايج حيل منك...
اضحك وقلبي حزين....
وش بقى فيها بعد
فيـــها بعد؟؟؟؟


صكر أحمد الخط بويهها وراااح البيت .. خبر نوف بالسالفة ويلست تصييييييييييييح ويوم درا خالد انقهر .. من وين يت عذبة .. وقررو يشووفون أبوهم ويرمسونه ..
خالد ونوف وأحمد هم الثلاث ساارو دبي .. وخالد يدري بهالوقت أبووه بالشركة .. ومن رااح هناك برووحه شاافه وانصدم أبووه لوجوده وقاله خالد أنه يايب نوف ويايين يتفاهمون ويااااه ..
طلب من خالد يدق عليهم ويخليهم يطلعون للشركة وبيلسون بغرفة الاجتماع اللي عنده .. واستغرب ليش مب فبيته .. عجييبة ..
ويو أحمد ونوف ..
واجتمعت العايلة مع بعض .. وفتح أحمد سالفة عذبة وانصدم أبووه
أحمد : ياابووووووووي أنا حبيتها هالبنية ... حبيييتها وكنت ناوي أتزوجها بس لحسن الحظ ملجت قبل لااتجدملهاا .. تخيل الحين لوو أنا خاطبهاا .. لو انا معرسبهاا .. اعرس بأختييييييي ..
نوف وهي تصيح : حرااااااااام عليك أبووياا .. عندي أخت وأنا ماااااااادي .. ليش جي .. ليييييش .. عذبة ظهرت اختي .. وكل هالحب اللي احسه صوب عذبة ظهر حب اخوي .. حرااام عليك ياابووي .. لييش ماخبرتنا .. لييييييييش
خالد : أبووياا نحن يايينلك توضحلنا كل شي .. منو عذبة .. وشو سالفة البيت اللي من شهور ينباااااااااع
انحرج وااااااايد بوخالد منهم .. وقرر يقوول كل شي : بعد ماتزوجت أمكم الله يرحمهاا حبيت وحدة ثانية غيرهاا .. صدق امكم ماقصرت ويااي .. بس حبيت الثانية وتزوجتها وسكنتها بدبي .. حملت وياابتلي بنت .. وكان عندي انت يااخالد وانت ياااحمد وصار عذبة اختكم .. عااشوو معاي بدبي .. وماحبوو يكملون حياتهم وياي ورااحو سكنو بالعين عندكم .. بس البداية رفضت أناا .. وعقب خليتها تسير وياا بنتي .. الا هي ختكم .. وهنيه أنا تزوجت بوحدة ثالثة .. وهي عايشة معاي فبيتي هنييييييه .. وماعندي منها عياال وهااي كل السالفة
انصدمو من اللي قاله أبووهم وسكتو ماقاالو شي ..
وشووي ضحك أبووهم : خلاااص يااحلوويييين أنا طحت بدييووون .. ومحتااي بيزاااات وبعت البيت .. وراعيها يباا البيت هذاا خلال شهر بس .. زهبوو عماركم بسرعه
خالد : أبوووووووياااا انت شو تقوووووووووووووول
بو خالد : اللي قلته .. مابعييييييد بالرمسة ..
نوف : ليش جي ..
بو خالد : نوف .. مالج جااايه فالبيت .. خلج مع ريلج وانت يااخالد ييزيكم بيت صغير دبره برووحك . عندك معاشك .. وانت ياا أحمد هذاا وبتعرس قريييب خذلك بيت صغيرون وعيش فيه حرمتك
أحمد : لاااء لاااااء مستحييل اللي اسمعه ..
بو خالد : خلاااص صااحب البيت يباا البيت ..
خالد : والله حراام اللي سويته ياابوي ..
بو خالد : هه
أحمد : ليش سويت جي نحن موعيالك ..
نش عنهم : وع فكرة حتى بيت اختكم عذبة انباااع وبيتسلم لرااعيه بعد كم يووم ..
خالد : وعذبة وامهااا !!!
بو خالد : عذبة فبيت ريلهااا وامهااا يااخالد خلها تعييش ويااهااا
خالد : حراااااااااااااااام عليك ياابوويااا .. حراااام عليييييييييييييك .. شوو من قلب عندك .. عمري ماتصورتك توصل لهالمستوى .. شوو صاار بك .. شلي غيرك عليناا .. انت أصلااااااااا مستحييييل تكوووووووووووون ابووووو ..
تجدم بوو خالد وصفع خالد بقووو ع ويهه .. اتطالعه خالد وانقهر على هالحركة وعصب وظهر
أحمد : هه اللي قاااااله خااااااااااااااااالد هوو اللي مفرووض ينطق على لساااااااني ..
ويود نوف وراااحووو ...
وهم بالسيارة ساكيتن ومنهارييييييييييييييييييييييين من اللي صاااار ..

ودلو بيت عذبة .. وراحو لزياارتهاا وناويين يشوفون أمهاا
دقوو الجرس ظهرت خادمة ودخلتهم دااااااااخل .. ودقااايق تدخل عليهم حرمة شكلها عووده بالسن .. بس وهييلا الاخوان يحلفوون والله والله ماتفرق عن أمنااا الله يرحمها بشي .. نفس الجسم والملامح ..
عسب جي نشوو وبااسو رااسها واحد ورا الثاني .. وهي مستغربة منووو هييل ..
خالد : خالتيه نحن عيااال حاااارب الدرعي ..
ام عذبة : شووووو .. خالد ونوف واحمد مب انتو هم ..
نوف : خالتيه تعرفينا انتي
ام عذبة : لا بس ابوكم كان يرمسني عنكم
ويلسوو سوالف وخبروها عن سالفة أبوهم شوو مسوي فيهم وكل شييييييي .. ومن سألوو هم عن عذبة قااامت تصييييح ..
نوف : بلااها عذبة ..
أحمد : خالتيه عذبة اشفيييها .. خالتيييييييه
ام عذبة : ياعيالي عذبة مومترقعه مع ريلها .. كل ياتني البيت ومصفعه والا ريلها ضااربنها ولااعن صيرهاا .. ياعيالي تبهدلت أناااا شسوي قوليلي شسوي .. هاي بنتي الوحيدة ماليه غييييييييرها ..
قربت منها نوف وحضنتها تهديهاا شووووي وأحمد مقهوووور
ام عذبة : مع انه هذاا ولد خالها ولد اخوويه مب غريب عليهااا ... ياما كانت تشتكيله منه .. بس ماصدقت .. اااااااه عليج ياابنتي .. عذبة تباا الطلاااق منه تباا تتطلق
أحمد : خالتيه دام عذبة مو مرتاااحه معاه وتباا تتطلق .... خلااااص لازم تتطلق منه ..
ام عذبة : انت شوو تقوول ياا ولدي
خالد : خالتيييه عذبة اختنا .. وشرات مانوف ختنا ومانرضى عليهاا .. عذبة اختنا ومابنرضى حد يذلهاااا ...
ام عذبة : شسوي الحييين ..
خالد : أنا بقــ.......
وفجأة ينفج الباب وتظهر عذبة .. وتمت تتطالع هالويووه اليديدة .. ومن شاافت أحمد وشاافهاا نش وقف يطالعها : أحمــــــــــــــد !!!!!!!!!!!!!!
وخالد وصلت نيرانه .. شاف وييها وااايد مبقع صدق مبين انها كدمااات وضربااات ..
خالد : هااا الحيواااااااااااان شووو مسوي فييييييييييييج
عذبة : هاااا
خالد : ريلج وييييييييييييييييييييييييييييييييين
عذبة من الزياااغ ردت عليه : هنيييه فالسياارة ..
ربع خالد براا البيت وأحمد يربع وراااااه وهو يطالع عذبة
ومن شاف خالد ان في حد يالس بالسيارة ع طول فج الباب وشااااافه طلال واستغرب منووو هاا وبلااه دفش جي ..
خالد : قووووووووم .. قوووم صلب عمرك خلك ريااااااااااااال ووايه الريااااااااااااااايييل
طلال انقهر :ءناااااا ريااااااااااااااااااااااااااااااال وغصبن عن خشمك
خالد عطاه بكس وطااح فيه ضرب وأحمد بدال مايهدي السالفة زاد الطين بله .. والتمت الناس عليهم وهنييييه عااد وصلت الشررررطة ..
وفهمو السالفة من خالد بعد ماهداا الكل والشرطة بعدت الناس والحشرة اللي مسوينها ...
وقررو يشلون طلال وبعد شووي بيستدعون عذبة للمركز عسب يحققون ويااهااا ..
وعرفت عذبة ان هييلا اخوانها .. استااانست بس حست باحرااج من أحمد بس كل هاا يظهر أخوووووهاا ..
وتنتهي السالفة مع الشرطة وتطلب المحكمة من طلال انه يطلق عذبة .. لانها هااي موو أول مرة يسويها طلال فييييهااا .. وبيسجنونه سنة تقريبا او سنتين ... والحين عذبة خلاااص مطلقة ..
وأبوهم هالنذل عطا البيت لصااحبه .. بيت عذبة .. أما بيت خالد .. شرالهم خالد بيت صغيييييير وحلللللللللللييييو ... وهو طابقين بس صغير البيت ..
الطابق اللي فوق لخالد وخلود ..
وتحت حجرة حق ام عذبة وحجرة حق عذبة ... واشترا أحمد بيت مجاابل بيت خالد له ولحووور وطبعا هالبيت هدية زواجهااااا ...

والحمدلله الكل عاااش حيااة حلوة .. وحور في مرة يت فيه العين وياا هلها وشافت عذبة .. وتعرفت عالكل .. وعرفتهم وحبتهم واااااااااااااااااااايد وأحمد قالهاا عن سالفته مع عذبة .. فالبداية غارت بس بعدين قالت عادي اختك ...
ومااايد وااااااااايد تحسن ومستانس مع هالبيبي .. يحسها ياااااااااااهل .. حتى مرة لقى قصيدة حلوة وأهداها لهااا


توّك صغيره وابتديتي تحبين
000000000000000 من علّمك ليل السهر ياصغيره ؟

بدري عليك العشق يابنت هاللحين
000000000000000000 حرام هذا القلب وشهو مصيره ؟

انتي بريئه في الهوا ليه تشقين ؟
000000000000000000 دروبه طوال ٍ عليك وعسيره

رحتي بدرب ٍ ماله اصلا ً عناوين
00000000000000000 وانتي مشاويرك من اول قصيره

ياطفلة ٍ حبّت وراحت على وين ؟
000000000000000000 عقب الهنا ذقتي الحياه المريره

وينك ووين الحب والشوق والبين ؟
00000000000000000000 عنّيتي عيونك وصرتي سهيره

امحق تسلّي كان ودّك تسلّين
00000000000000000 الورد لولا اللّون وشهو عبيره ؟

خلّيتي دروسك وصرتي تحاتين
000000000000000000 الدرس في ديره وصرتي بديره

وصرتي بعد من غير هذا تغارين
000000000000000000 والمشكله يابنت منتي خبيره

نصيحتي لك كان ودّك تردين
0000000000000000 يم السعاده والحياه المثيره

خلّك بجو العايله لا تعدّين
00000000000000 ماما وبابا والعجوز الظريره

شيبانك اللّي مايبونك تعانين
000000000000000 من بينهم عشتي كأنـّـك أميره

الحب قبلك هز ناس ٍ كثيرين
0000000000000000 وخلاّ القلوب تعيش هم ٍ وحيره

الحب يفضح لا انكشف داخل العين
000000000000000000 وانتي بنفــّسك ماهقيتك بصيره

طيعي كلامي واحذري لا تمادين
00000000000000000 تراجعي لاعل في الأمر خيره

عيشي الطفوله والبراءه لك سنين
000000000000000000 وبعدين حبّي لا غديتي كبيره


وفطيم تمت مقاطعة مايد أسبوووع كااااااامل بسبة هالقصيدة .. والله يضحكوون .. وبو خالد اكتشفو ان الحرمة اللي ماخذها في دبي .. هي وحدة من ربيعات شوووووق .. يعني صغيرة .. تحيدون يوم شوق قالت لخالد كفايه ان أبوكم بعيد عنكم ومن هالرمسة ... كانت تقصد ان ربيعاتها سحرت أبوهم مسوية له عمل والريال كللللللللش مو مترقع ..
وحاولون وياااه يفكوون العمل .. والكل بلغ عليها .. والحين هم حابسين بو خالد فالمصح لأن العمل أثر بعقليته شووي ..
وع فكرة وليد وااااااااااااااااااااااااااااااايد صار زين وهو شااف عذبة مرة .. وحبها واااايد وهي بعد حبته وخطبها وافقت .. مممممممم والحين هي زوجته

وصارت مرة سفرة حلووووووووووووووووووووة للسعودية ..
أحمد وحور
وخالد وخلود
وسلطان والعاش
وسالم ونوف
ووليد وعذبة
ومايد وفطيم ..


هييلا الشيووخ والشيخااات .. راااحو العمرة ربااعه واااااااااااااايد فرحوو ..
حلوووو اللمة تكون مع الربع والحبايب .. ماأحلاااااااااااهاااا


مرت سنتين تقريباااا

نوف صار عندهاا ولد مشاااااااااااااااااااااغب اسمه عباادي ..
وخلود عندهاا بنوووته سمتها شما ..
وفطيم توهاا حاااااامل
واسمعهم يقوولون العاش الحين بتربي ههههههههههههههههه
وعذبة طبعا من عرست بوليد لحد الحين ماحملت يالله الله يكتب لهم الخييير ..



أحمد الوحيد اللي ماعرف اشقايل يفهم الدنياااا .. حياااااااااة صعبة واااايد ..
حس بكل شي يمشي عكس قاانونه ... صحيح تزوج الانسانه اللي حبها من البداية ..
بس هاا مب كل شي بالدنياا ...
تمنى الموت ..
وده بعايلة طيبة .. عاااايلة كبيييييييييييييييييرة
أب أم ..
وينهم ........
لاحول ولاقوة الا بالله
هاااي هي الحيااة
شاف أحمد اشكثر فيها من مصايب ودوااهي ....

رووح الشارجة يودي حور تزور هلها .. وخلاها وياهم وورووح هو يتحوط
يلس صووب البــــــحـــر .. أحلى مكان لرمي الهمووووووووووووووم ...

ظهر مبايله وكتب فيه ...


تعذبت كثير بـ حياااتـــــي
بس هذا قدري ومكتوبــــي
وين لقيتها بس يااربــــــي
من عذبة ولا من حــــــوري
لاحالتي مع خالد ونوفانـــي
ااااااه كيف تحملت ياقلبـــي
فديت الموت لويـــــدري
من حالتي من صغـــــــري
وماغيرك يابحر تشيل هـــمـي
شالحل بس يابـــحـــري
اذا رفضت تلبي مساعدتـــي
بقولك ياموت تعال وشلني
ومن غير الموت بيسعفني
فديت الموت لو يدري
وبأعلى صوتي بنادي ..
فديت الموت لو يدري


نش أحمد وقف على صخرة كبيييييييييييرة ورفع يدينه لفووووووووق كأنه يلووح ..
وتم يصرخ وهو يردد .............


فــــــــديـــــــــــــت الــــمــــــــــــــــوت لــــــــــــو يــــــــدري

أحـــــــــــــــــــــبــــج يــا مــنـــطــــــــــوق بــــحـــــــــــــــري

أحـــــــــــــــــــــبـــــــــــج .............








.. الـــنـــــــــــــهــــــــــــــــــــــايــــــ ـــــــــــة ..

غروب وشروق
10-05-2008, 07:47 PM
وجذي خلصت القصه
^_^

تحياتي

غروب وشروق
12-05-2008, 02:29 AM
عدد الأعضاء المتواجدون في هذا الموضوع » : 2 (2 أعضاء و 0 ضيوف)
غروب وشروق , katreen


^_^

هواي بك سيدتي:$
14-05-2008, 12:19 AM
شكراااااااااااااااااا
-
مررررررررررررررره روووووووووووووووووعه

متاابع

غروب وشروق
14-05-2008, 08:02 PM
شكراااااااااااااااااا
-
مررررررررررررررره روووووووووووووووووعه

متاابع



العفوووو قلبوووو
^_^

أختج
غروب وشروق

أم الـسـيـاكـل
16-05-2008, 07:41 PM
<- متـآآبـعًُهَ مِنَ بعٌْيـًدَ *296*

شوْشـؤَ فديتـؤجَ وآللّّهـَ عـَ القص]ٍهـَ الرًِؤعٍهـَ

و أحلئَ ـآآ نِهأإيهـَ ورّّب}ٍيَ

لـجـَْ *45*

غروب وشروق
17-05-2008, 02:09 AM
<- متـآآبـعًُهَ مِنَ بعٌْيـًدَ *296*

شوْشـؤَ فديتـؤجَ وآللّّهـَ عـَ القص]ٍهـَ الرًِؤعٍهـَ

و أحلئَ ـآآ نِهأإيهـَ ورّّب}ٍيَ

لـجـَْ *45*



فديتج والله اختي وعلي متابعتج للقصه حبوبه
انشاءلله ماتحرميني من هل الطله
^_^

أختج
غروب وشروق

غروب وشروق
17-05-2008, 02:10 AM
عدد الأعضاء المتواجدون في هذا الموضوع » : 2 (2 أعضاء و 0 ضيوف)
غروب وشروق , شيخة_الزين


^_^

*فيروز الكويت*
22-05-2008, 02:13 AM
الحين انا وصلت الجزء الرابع باجر بكمل واقراه..

يسلموووووووو خيتوو عالقصص الروعه اللي تنزلينهم..:)

Kookai
22-05-2008, 06:35 PM
واااااااااااااااااااااااااو القصه روووعهـ ...

الحيييييييييييييين اناا وصلت للجزء الــ52

و القصهـ للحيييييييييين حلوووهـ ...
بس ماااايد اهواا اللي كااسر خااطري ...

*104*

غروب وشروق
28-05-2008, 11:55 PM
الحين انا وصلت الجزء الرابع باجر بكمل واقراه..

يسلموووووووو خيتوو عالقصص الروعه اللي تنزلينهم..:)



يسلمووو ياقلبي علي مرورج
^_^

أختج
غروب وشروق

غروب وشروق
28-05-2008, 11:58 PM
واااااااااااااااااااااااااو القصه روووعهـ ...

الحيييييييييييييين اناا وصلت للجزء الــ52

و القصهـ للحيييييييييين حلوووهـ ...
بس ماااايد اهواا اللي كااسر خااطري ...

*104*



تسلمين ياقلبي علي مرورج
^_^


اختج
غروب وشروق

*فيروز الكويت*
30-05-2008, 05:59 PM
واااااااااااااااااااااااااااااااااااااي القصه حدددددددددددددددددها حدددددددها حددددددها روعه يسلموو اشوه اني خلصتها اليوم لأن عقب باجر نبدي امتحانات فاينل وراح اودع القصص شوي لوووووول..

يسلمووو حبيبتي قصصج وايد حلوه انشاء الله بس اخلص امتحانات بقرا قصه من اللي منزلتهم..:)

غروب وشروق
30-05-2008, 10:42 PM
واااااااااااااااااااااااااااااااااااااي القصه حدددددددددددددددددها حدددددددها حددددددها روعه يسلموو اشوه اني خلصتها اليوم لأن عقب باجر نبدي امتحانات فاينل وراح اودع القصص شوي لوووووول..

يسلمووو حبيبتي قصصج وايد حلوه انشاء الله بس اخلص امتحانات بقرا قصه من اللي منزلتهم..:)



يسلموو حبيبتي علي مرورج
والله يوفقج قلبوووو
بتنورين القصص
^_^

أختج
غروب وشروق

ro0o07ro0o07i
07-09-2008, 07:24 AM
يعطيك الف الف عافية

غروب وشروق
18-09-2008, 02:55 AM
الله يعافيج حبيبتي تسلمين علي المرور
^_^

أختج
غروب وشروق

دلم*_*عيميه
27-02-2009, 08:30 AM
القصه روووووووووووووووووووووووووووعه

صارلي جم يوم اقرى انام واقوم عليها

يسلموووووووووووووووووووووووووووو

عاشقة القمر
31-03-2009, 04:26 PM
وااااااااااااااااااااااااااو رووعة روعة
الرواية حدها روعة
تابعتها بكل كلمة تنقال و عشت الجو و تحمست
والحلو انها بالامارات يعني فاهمة كل شي و كل مكان

ثانكس على الاختيار الرائع و على الكاتبة المبدعة
شوووووووووكرا فديتج

غروب وشروق
14-05-2009, 12:42 AM
العفووو حبايبي ويسلمووو علي مروركم
^_^

أختكم
غروب وشروق